Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

نواب ووكلاء جمهوية وقضاة خارجون عن القانون /يصدرون احكام مبنية على وثائق مزورة ووقائع مزيفة باسم الشعب الجزائ

نواب ووكلاء جمهوية وقضاة خارجون عن القانون

يصدرون احكام مبنية على وثائق مزورة ووقائع مزيفة باسم الشعب الجزائري

اعتقدوا انفسهم فوق القانون الدي اعد على مقاسيم لماقبة كل من ينتقدهم

انجزوا نقابة لحماية فسادهم وتغليط السلطات بشان تجاوزاتهم

تقرير / مراد علمدار الجزائري

GENERALE SERVICE INVESTIGATION

القران الكريم و كل الشرائع السماوية وعدالة الرسول وحكمة عمر ابن خطاب  حثت وطالبت بتطبيق العدل لانه اساس الحكم والملك  ولكن مند الاستقلال وعدالتنا الجزائرية تطبق القانون حسب المزاج وطلبات اصحاب النفود والمال  المسكين يصبح متهم امام النافدين والعكس صحيح حتى وصل بقضاة  الجمهورية ونوابها واعوانها الى الاستنجاد بقوانين الاستعمار لاصدار احكام قضائية باسم الشعب الجزائري ونحن في نعمة الاستقلال  واخرون اصدروا احكاما قضائية لصالح المعمرين واصحا ب النفود رغم ان  الامر يتعلق باملاك الدولة  تم تاميمها بعد الاستقلال  في غياب التام لحصانة املاك الدولة ووزارة المالية التى اخترقها اللوبي الروتاري واليهودي والا كيف نفسر استمرار استنزاف العملة الصعبة بملايير الدولارات تحت غطاءالاستيراد الوهمي اين يقوم اشخاص باستعمال اسماءالموتى والمجانيين وغيرهم من الاحياءالمستضعفين لاستيراد الخردة وتصدير العملة  وكان يكفي منع استعمال تاجير السجلات التجاارية ومنع تحويل الاموال قبل التحقق من  نوعية البضائع  المستور ة لا اكثر ولا اقل  كما تفل باقي الدول او ارسال جهاز يقوم بالتحقيق في موطن البضائع

احكام قضائية لم تنفد في حق رجال اعمال  ونواب واطارات نافدة تم ابطالها حتى تصل الى عتبة التقادم وتم تحرير قوانين في حق المفسدين لا تتمشى وحجم الجرائم الاقتصادية التى الحقوها بالبلاد والعباد  في هدا الشان وقفنا على كثير من القضايا التى حرم اصحابها من عدالة نظيفة منهم من مازال ينتظر التنفيد مند الاستقلال لان المعنيين هم من صنعوا القانون ومصنفين ضمن الاطارات السامية لدولة  ومن يتحدهم  ويفضح فسادهم   الاخلاقي  واقضائي  يكون مسيره السجن فمعادلة الامن و الامن القومي تبدا من نقطة استاصال خوانة العادالة من قضاة  ونواب و وكلاء جمهورية  واعوانهم لانهم زرعوا الياس في نفوس المواطنيين وجعلوهم يفقدون الثقة في الدولة ورئيسها الدي ما فتي يحارب مافيا القانون ولكنه لم يصل بعد الى  الرؤس الكبيرة التى عشعشت وفرخت في جهاز العدالة وروافدها فحولوا البلاد الى سجن كبير سجن فيه  الاف المظلومين والمحرومين من نعمة العيش الكريم

لقد تحولت   المطاعم والفنادق الفخمة  والفيلات الراقية الى قاعات لمدولات اين تصدر الاحكاام ضد الخصوم تحت انغام الرقص والخمر  والمجون وكان هؤلاء القضاة والوكلاء والنواب هم الدولة ولا احد يمكنه معاقبتهم وانزالهم الى مراتبهم الحقيقية  فهل من المعقول ان يصدر حكم قضائي يحتوي على وثائق مزور وشهادات مزيفة تنفد باسم الشعب الجزائري و بمساعدة القوة العمومية الا يمكن لهدا النوع من الاحكام التى تعد بالالاف ان تجعل المظوم خائنا لوطنه بعدما اكتشف ان القاضي اكل الرشوة والجيفة من خصمه

 حان الوفت لتقوم الدوة الميقة ا بتظف  جهاز العدالة  الديراح يبدع في انجاز قوانيين مكمة  الافواه تسمح لهؤلاءالمرتشين من سجن من يقال  على انه تقليل من شان الاحكام القضائية فكيف نسمى ادن احكام صدرت بوثائق مزورة  

كمثال حي مر ملف ثقيل على عميد قضاة التحقيق بمجلس قضاء الجزائر وقاضي التحقيق لدى محكمة  ب  الواد وسيدي امحمد  ووصل الى غاية مكاتب النائب العام لمجلس قضاةالجزائر وغرفة الاتهام  هدا الملف كان يتحوي على عشرات الوثائق المزورة  تزويرا مفضوحا به تناقضات مكشوفة للعيان الا ان لا عميد التحقيق ولا قاضي التحقيق ولا النائب العام ولا  قضاة غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر   التى يوجد من بينهم  النائب العام كعضو  اكشفوا هدا التزوير وهدا من غيرالمنطقي والغير المعقول ان لا يكتشف امروثيقة تحتوي على قرارين لاستفدة كلاهم مزوروصابها عجزت النية لى احضاره لانه كان من خدام بعض القضاة الدين استفادو من خدمات ايام كان مديرا للوثائق المزورة

  لا يمكن تفسيره  الا واحد  من  الااثنين  اما ان هؤلاء اصبحوا غيرمؤهلين للحكم باسم الشعب الجزائري بعد ان  استشرت الرشوى واتشرالفساد في جسم عدالة  استعملت   الشعب الجزائري كغطاء لتحقيق اطماع مافيا الروتاري كما حصل بمجلس قضاء وهران اين اصدر هد  الاخير  قرارات واحكام لصالح مهري قلاديو الفساد في اللروتاري بناءا على وثائق ملكية مزور ورهن مزور احتال به على بنك الجزائر فهل  يجهل النائب العام لمجلس قضاء وهران ونوابه وقضاته احكام قوانين الجمهورية وقانون تاميم املاك الدولة العمارة ملك لدولة فكيف يصدرحكم قضائي لصالح مافيا الروتاري ان لم  تكن  هنك رشاوى بالملايير دفعت من حزينة الدولة  عبر اموال الرهن المبرمج

في ظل وجود هدا الملف المزور الدي مر على اعين النائب العام زغماتي  الدي لم يكتشف لا هو ولا ونوابه ولا قضاته  ولا وثيقة من الوثائق التى تنطق التزوير راح في خرجة ارتجالية الاعلامية يصدر امرا بالقبض الدولي  ضد الوزير شكيب  تحت طاء  ملف قيل انه مليء بتجاوزات خليل الدي هو بريء وليس غبي حتى يقوم بسرقة ملايير الدولارات  لانه انسان شبعان  كانت  الجبهة وجيش التحرير الوطني قد ارسله في بعثة علمية لدراسة في امريكا تحضيرا لما بعد الاستقلال  بحكم وجود البترول في بلادنا  فهل علم امثال زغماتي ان امثال شكيب ورشيد كازا وبومدين والمجاهد بوتفليقة كانوا ضمن جبهة الدفاع عن مصالح العليا لامن القومي وليسوا من رواد الفساد القضائي الدي

حول  اغلبية الشعب الجزائري الى مرتدين عن وطنهم 

لقد حان الوقت لمحاسبة كلاديو الفساد القضائي الدي عات في الارض فسادا ولم يعد نزيها ولا وفيا لعهد الشهداء لان العدل هو جزء من الامن القومي وادا فسد فان هدا الامن مهدد بالزلازل الامنية وما شابهها

  في تطاورات قضية طرد عائلة صطاف ميلود استعمل مع العجوز العنف والطرد التعسفي ولم يسمح  لها   اخد عتادها الفلاحي  فهل تعلم مصالح القوة العمومية انها نفدت حكما قضائيا جائرا مبني على وثائق وشهادات مزورة 

Voir les commentaires

ممكي صطاف الجندي الوفي الدي حارب الارهاب الدموي وجد نفسه في مواجهة ارهاب الادارة والحقرة القانونية/ المدير ال

 

 تنفيد الحكم الباطل المبني على وثائق مزورة في حق عائلة صطاف مليود

تم رمي اغراضهم  على  الارض وتم  اهانتهم من  المنفدين للحكم

طردوا من مسكنهم الكائن بمزرعة عبدلي بمسرغين من طرف  قوات الدرك والمحضر برفقة المزور بختي حساني

تقرير / مراد علمدار الجزائري

GENERALE SERVICE  INVESTIGATION

مهري حول مجلس قضاء وهران الى فندق رويال وبنك الجزائر اصحب من ملحقات فندق الرويال وهران

 المدير السابق ومن سبقه واعوانهم وراء مجازر نزع اراضي فلاحية من ابناء الشهداء والفلاحين البسطاء المدير السابق مدوم محمد سخر مزارع انتزعت من اصحابها لتربية الابقار واستغلال المحاصل

مكي صطاف الجندي الوفي الدي حارب الارهاب الدموي وجد نفسه في مواجهة ارهاب الادارة والحقرة القانونية

لمادا تجاهلت الغرفة العقارية وجود قراراستفادة الضحيا الساري المفعول

 حايا تم تنفيد حكم العار على عائلة صطاف رغم دلائل المؤمرة والتزوير

كيف استعمل المافيا بختي حساني بتواطؤ ادارة الفلاحة وهران قرار استفادة يخص ارض اخرى لطرد عائلة صطاف مييلود من مسكنهم وارضهم

عملاء من امثال فشفوش كانوا حرس الاراضي اطارت الفلاحة بوهران بالمقابل

 شخصيات نافدة جدة استولت على اراضي بطرق غير قانونية بتواطؤ مديرية الفلاحة وفرت الحصانة لميدوم وجماعته

 لغز عرض المخزي على شابة اتنزعت ارض والدها بالنوم مع جنرال لحل قضيتها

 مديرية الفلاحة بوهران لم تكن في يوم من الايام مكانا اداريا نزيها لتشجيع الفلاحة ومساعدة الفلاحين بل كانت وكرا لدعارة المالية والرشوى استغل فيها كل من مروا على كرسي المسؤولية نفوده المستمد من خدمة اصحاب النفود من اطارات سامية في الدولة ومن الخواص ليحققوا ثروات طائلة على حساب اصحاب الارض الحقيين بعد دخول قانون المستثمرات الفلاحية خلال عام 1987 والدي كان خطة محكمة لتدمير الفلاحة وارجاعها الى قوانين الحكم الاستعماري اصبحت قضايا الطرد المقنن التى طالت الالاف الفلاحين تنجز بسرعة البرق قضايا كانت مديرية الفلاحة تفبركها لدى عدالة وهران بناءا على وثائق مزورة ومحاضر مزيفة لانتزاع الاراضي من اصحابها بحجة الاهمال والبيع في هدا الاطار منحت الاراضي للفلاحين وتركوا يواجهون مصيرهم لوحدهم مما دفع بمافيا الفلاحة والمال من اختراقهم وادخال فكرة البيع الغير مباشر وهو ما فتح باب جنهم على البعض منهم وكان من المفروض ان تكون الدولة والوزارة الفلاحية الى جانب هؤلاء الفلاحين حتلى يخرجوا من ازمتهم ولكن رواد الفساد الفلاحي المتعشعش مند الاستقلال فى الوزارة ومديرتها الفلاحية تعمدوا تجاهل مثل هده الامور حتى تنجح خطط انتزاع الاراضي من الفلاحين واعادة الكلون المالي والمعرفي اليها . في هدا الشان عاشت وتعيش عائلة صطاف مليود الدي خدم الارض الفلاحية الكائنة بمزرعة مسرغين المسماة الشهيد عبدلي سعيد رقم 131 -1001 مقرر الجحيم القضائي والقانوني والاداري بعد صدر في حقهم حكم وقرار طرد مبني على وقائع مزورة واستنتاجات قضائية خاطئة والاكثر خطورة في قضية الطرد هده ان المدعو حسني بختي الدي تمكن زورا من الحصول على الطرد بتواطؤ مديرية الفلاحة وملحتها المسماة ديوان الوطني لالراضي الفلاحية التى هي في الحقيقة ديوان جمع الرشوة مقابل افساد الفلاحة لصالح الاستيراد القمح الفرنسي انه استعمل قرارا يخص ارض فلاحية اخرى غير الارض التى استفاد منها المرحوم صطاف محمد وهي القطعة رقم 86 ولا تخص القطعة الاراضية التى تستغل من طرف عائلة صطاف مليود والتى تقيم فيها مند عهد الاستقلال وقبله نعم قرار استفادة هو كدلك مشبوه يخص ارض مجاورة استعمله المدعو بختي حساني لطرد العائلة من مسكنها والاستلاء على ارضها الفلاحية التىمازال قرار استفادتها لم يلغى وساري المفعول باسم المستفيد المرحوم صطاف محمد هدا الخير كان قد استفاد من قرار ولائي رقم 3213 المؤرخ في 02 /04 /1988 حيث كان لمسكن الفلاحي ضمن المساحة الارضية الدي استفاد منها المعني الدي هو ابن المرحوم صطاف ميلود من زوجته الاولى اي ان الزوجة الحالية والمعرضة لطرد بحكم مزور انجت ولدا اخر اسمه صطاف مكي ليصبح محمد ومكي اخوة شرعا وقانونا . بعد وفاة اخيه قام صطاف مكي باعالة عائلة اخيه والتكفل بابنائه القصر بعد وفاته خلال عام 1992 كما انه واصل خدمة الارض الدي تربى فيها مع اخوته طيلة عقود من الزمن وقت ما كان المدعو بختي حساني يشغل في الادارة والتبزنيس عائلة صطاف ميلود المرحوم تعرضت الى اعتداء اراهابي خلال عام 1997 نحن نقول انه اعتداء مفتعل من طرف مافيا المال لتوفير شروط طرد هؤلاء من ارضهم بعد ترهيبهم قد حدث هدا في كثير من المناطق بالوطن هجوم كاد ان يودي بحياتها لولا ستر الله وتدخل عناصر الجيش الوطني الشعبي ففي الوقت الدي قبل كل الفلاحين والبسكان الترحيل الى مجمعات سكنية داخل البلدية بقيت هده العائلة في ارضها حيث كان السيد مكي صطاف لجندي الشجاع يقاوم الخوف والترهيب فاخد يخدم ارضه بكل عزم وتفاني بدون مساعدة مديرية الفلاحة واعوانها . السيد مكي صطاف الدي لب واجب الوطني مرتين مرة خدم وطنه ملبيا واجب الخدمة الوطنية خلال عامي 1991 و1992 وفي المرة الثانية لب واجب نداء العبئة من اجل مكافحة الارهاب بين عام 1995 و1996 ضمن فرقة المشهورة 8 ب ب التى اصبحت 8 دب لم يجب من السلطات المحلية والقضائية وحتى من السلطات العيا من يسمع صوته حتى يمكنه شرح خطوط المؤامرة التى احيكت ضده وضد عائلته تحت غطاء حكم طرد ابتدائي كان قد اصدرته محكمة السانيا بتاريخ 23 /10 /2012 وايده مجلس قضاء وهران بقرار صادلر بتاريخ 15 /05 /2013 حيث اكتشفنا من خلال حيثيات الحكم والقرار ان المدعو بختي حساني الدي كان يشتغل كعضو ببلدية الكرمة دائرة بوتليليس وهران وبعد انتهاء عهده اصبح سائقا بدات البلدية وهو يقيم بقرية سيدي بختى بوتليليس كان قد استفاد من قطعة ارض تقع بالمجموعة ملكية رقم 32 86 قسم 27 من مخطط المسح المؤرخ في 28 /02 /2008 بعقد امتياز مشهر بتاريخ 25 /12 /2011 وهو ما يدل على تواطؤ ديوان الاراضي الفلاحية الدي كان عليه ان ينتبه الى وجود قرار استفادة المرحوم صطاف محمد الساري المفول قرار تجاهلته المحكمة والمجلس فهل هدا معقول . المدعو بختي حساني كان قد جاء خلال عام 2006 الى موقع المزرعة مدعيا حيازته على قرار استفادة لارض وبعد احتجاج العائلة لدى مديرية الفلاحة قيل لها انهم لا يعلمون شيئا عن امر هده الاستفادة حيث جاء قبلها مع مافيا العقار بدائرة بوتليليس وهو برودي الدي كان يشغل كمندوب الفلاحي هدا الخير ادعى بان الارض مهملة ولا صاحب لها هي نفس الخطط التى احيكت ضد فلاحين اخرين كان للمدعو بارودي يد في اخراجهم منها لصالح اصحاب النفود والمال والاطارات السامية من امثال العقيد دريد وامثاله الدين استولوا على اراضي بمئات الهعكتارات على مستوى دائرة بوتليليس وعين ترك ووفروا الحماية لامثال برودي تى اصحاب العدالة كانت لهم طرطة من هده الاراضي كالقاضي السابق بمحكمة السانيا المدعو بختاوي الدي حاز زورا على ارض بمزرعة ثمانية شهداء وابن عمه بختاوي وهو موثق الدي تحصل على الارض واموال الدعم بمنطقة بوياقور بالقرب من الوالي الصالح سيدي علي بوتليليس حولها الى منتجع لعقد الصفقات المشبوهة اسبوعيا تعقد جلسات الخمر والمشوي يحرها رجال الامن والدرك بحكم نفود الزائرين ومن هنا تتم صفقات التوثيق المشبوهة والاحكام القضائية المزورة المدير السابق المدعو ميدوم محمد الدي حول الى ولاية تندوق كان قد استولى على اراضي ابناء الشهداء بعد اخفاء قرارات استفادتهم واصدار احكام قضائية تدينهم بالهمال اراضي فلاحية تقع بمنطقة سيدي الشحمي البلدية اين جند المدعو فشفوش محمد ليكون حارسا عليها حيث كان يستغل باسمه مئات الهكتارات التى يتم استغلالها في زراعة القمح وبيع حشيشه والاكثر فضيحة هو ان الابقار التى كانت ترعى بهده المزرعة والتى كانت تحت رعاية المدعو فشفوش هي ملك لمدعو ميدوم محمد المدير السابق لفلاحة بوهران الدي بعد انفضاح امره نقل كل هده الابقار وربما ابقار اخرى من مناطق اخرى الى ادرار مقر اقامته اين يقوم بعد النافدين باجراءات تحويله الى مديرية الفلاحة هناك ليكون في الخدمة فرغم تورطه في كثير من الفضائح الا انه لم يدخل السجن بحكم نفود من خدمهم كالعقيد دريد وعندما تبحثون عن المستولين عن الاراضي الفلاحية ببوتليليس وعين الترك وغيرها تجدون الجواب وتعرفون لمادا تعطل الملف القضائي لمافيا العقار الفلاحي لمدة سنوات ولاجل دفنه تم اختراع قانون الامتياز الفلاحي الدي اعدته مافيا الاستشارية الروتارية بوزارة الفلاحة التى لها علاقة بالعمالة لفرنسة في هدا الاطار توجد عائلة بمسرغين كانت تعرضت لمحاولة استيلاء على ارضها وبعد حصولها على حكم الانصاف رفضت كل السلطات الامنية والقضائية تنفيد هدا الحكم بجكم نفود الكتورطين وما وصل من معلومات ان ابنة هده العائلة وهي بنت جميلة ولها نفود اغرائي ولكنها ليست خارجة عن الطريق عرض عليها من طرف سيدة جندت من اجل عرض خبيث عليها حيث عرضت عليها بانها لو تقضي ليلة مع جنرال هي تعرفه لا تم حل مشكلتك وهنا بدون تعليق في هده الاثناء يتم تنفيد حكم الطرد المزور ضد عائلة صطاف مكي من طرف قوات الدرك التى رفضت تنفيد حكم عائلة البنت التى عرض عليها المبيت مع الجنرال حضور المزور حساني بختي وقوات الدرك بعد مرور 20 يوما على موعد المهلة له صبغة غير عادلة فكيف انه لحدالساعة لم تتدخل السلطات لوقف مثل هده التبدائل القضائية التى مازالت تضح على السطح كقضية طرد عائلة من وهران وجدت عمارتها مرهونة لدى بنك الخارجي بعد ان استولى عليها رجل اعمال الروتاري مهري الدي حول بنك الخارجي الى ملحقة له حيق هي ملتصقة بفندقه رواريال وهران وهو من اعدة تهيئته ليكون متناسق مع الوان وهندسة فندقه ومن يقول انه يود باب يدخل الفندق بهدا البنك تحدث تحويلا ت مشبوهة بالملايين لصالح مهري لا تخطر على بالكم بعد ان جند كل موظفي البنوك في هدا الشان تحول مجلس قضاء وهران الى فندق رويال حتى رئيس بلدية وهران المنحرف المنتفخ اقام مكتبه امام هدا الفندق حيث كتب لافة ديوان الرئيس بالبند العريض فهل هو بالفعل الرئيس ام السارق نعم مهري استرى عدالة وهران مما سمح له الحصول على احكام الطرد ضد عائلات تملك وثائق بان اجراءات الرهن باطلة لان العمارة ملك لدولة وفي نفس الوقت لهم احكام ضد المدعو مهري الدي احدث كارثة طبيعية بوهران عندما قام باجراء عمليات حفر واسعة على عمق اكثر من 500 متر عندما كان ينجز فندقه المسمى الرويال حفر ادي الى غلق منافد ودايان جوفية مما احدث يومها انزلات على مستوى واجهة البحر امام مقر سونلغاز وصل الى كل واجهة البحر التى اصبحت مهددة في اي وقت بالزوال بعد ان ارتكب المدعو مهري اليهودي الروتاري جريمة في حق المدينة ولا احد ازعجه لانه من رواد كلاديو الفساد شانه شان ربراب وحمياني والاخرون الدين يحميهم الروتاري والمنظمات الدولية من حراس المعبد مهري احتال كصديقه ربراب على الدولة في كثير من المرات حيث كان قد انجز مصنع خاص بيسبسي كولا اعفي من دفع الضرائب وامور اخرى لمدة خمسة سنوات وبحول انتهاء المدة قام بييعه بالملايير بطريقة غير قانوية كما بيع مصنع الاسمنت لفرنسيين من طرف المصرين بعد ان تواطات معهم اطارات سامية في الدولة

Voir les commentaires

فرنسيون تتزامن زيارتهم مع افتعال مشاكل امنية وتصريحات مغرضة/اجهزة تجسس وتصنت نصبت بمقر تحبرين بالمدية ورجال

 

مسؤولون فرنسيون تتزامن زيارتهم مع افتعال مشاكل امنية وتصريحات مغرضة

نصيحة  لا تسمحوا لفرنسا بتشريح رؤوس الرهبان بالجزائر انهم يعدون خطط لاهانتها او افتعال هجوم ارهابي على من يقومن بالتشريح بحضور القاضي اليهودي من اجل ابتزازنا

اجهزة تجسس وتصنت نصبت بمقر تحبرين ورجال الدين عملاء المخابرات الفرنسية

 

فرنسا سرقت من الجزائر عبر النصب والاحتيال الاقتصادي اكثر من 200 مليار دولارمند الاستقلال  و  40 مليون جنيه سترليني هي قيمة الدهب

مسؤولون فرنسيون تتزامن زيارتهم مع افتعال مشاكل امنية وتصريحات مغرضة هولاند ومخابراته وراء افتعال حريق البريد المركزي

تشريح رؤوس الرهبان بالجزائر خطة فرنسية لاهانة ارض الشهداء  بافتعال هجوم ارهابي على من يقومون بالتشريح بحضور القاضي اليهودي

فرنسا واسرائيل وراء تخريب الطائرة الالمانية خلال زيارة المستشارة ماركر للجزائر

فرنسا دخلت مالي بهدف توفير شروط الامن لجزائر  كما حصل في ليبيا لتوفير شروط الاستيلاء على البترول الجزائري بموافقة صهيونية امريكية

تقرير مراد علمدار  الجزائري

GENERALE SERVICE PRESE INVESTIGATION

كلما زار مسؤولون سامون بالسم الاستعماري الجزائر الا وتحدث مشاكل لدولة الجزائرية  المحروسة فعندما اراد جيسكار ديستان زيارة الجزائر تحجج هدا الاخير  قبل مجيئه الى الجزائر بعدم قدرة المخابرات الجزائرية  والدرك الوطني والاجهزة الامنية الاخرى على توفير الحماية لوفده الرئاسي فكان رد الراحل الشهيد هواري بومدين الدي اغتالته المخابرات الغربية منها الفرنسية الامريكية الاسرائلية والمغربية بانه يوم زيارتك يا جيسكار"  سامنح  مصالح الامن اجازة "في اشارة منه الى انه حتى ولو لم تكن مصالح الامن حاضرة لن يصب الفرنسي المستعمر اي ضرر كدليل على الامان والتامين الدي كان سائدا وقت حكم بومدين رغم مؤامرات المخابرات الفرنسية التى كانت تقوم بالعديد بالاعمال التخريبية كتفجير انبوب الغاز بمجرد وصول وفد عن الاوباك تاريخ انعاقد دورتها العادية  بالجزائر خلال 1975 بالاضافة الى خطط اغتيال كل قادة مجلس الثورة  هده هي فرسا المستعلة التى تلقت شر عزيمة  طيلة وجودها النازي بارض الاحرار واليوم تحتال علينا بالمواد الغدائية المنتهية الصلاحية والقمح الفاسد يجلبه عملاءها من المستوردين اصبحوا من رجالات الباترونا كالمسمى حمياني المنتمي الى الروتاري الجزائري والفرنسي  الدي عجز عن الرد عن سيده هولاند حتى لا تتعرض مصالحه للخطر بفرنسا وغيره من ممن يعشقون فرنسا ويكرهون الجزائر التى حولوا منها الملايير الى فرنسا الخنزيرة  

 عندما زار هولاند الدي  يعيش بدون عقد زواج مع عاهرة محترفة تكلمت عليها الصحف الفرنسية على انها مارست الجنس مع اكثر من اربعة من  كبار  المسؤولين في فرنسا و اليوم   يقوم بحركات الترجال على ابناء مكة الاحرار وامام يهود فرنسا الدين يحددون سياسته الخارجية والاقتصادية والدين طالبوا منه التدخل في مالي من اجل الاستيلاء على الدهب  المالي وتجويه شعبيه ليصبح عبدا تحت غطاء الديموقراطية الوهمية .

 يهود فرنسا طالبوا من هولاند المتصهين كدلك  التدخل في افريقيا الوسطى بعد ان وفروا له الدعم الامموي .

لما جاء هولاد الشاذ جنسيا وسياسيا وثقافيا الى الجزائر قام عملائه بافعال حريق بالبريد المركزي  لتظهر  الحادثة من بعيد على انها انفجار قنبلة ومحاولة اغتيال  هولاند  خطة اعدت بقصر الاليزي بعلم هولاند" الرخيس  "وبالفعل حاول  هدا الاخير الرجوع الى بلده من المطار لحظة وصوله  ولولا حكمة الرئيس المجاهد بوتفليقة والقادة العسكريين والامنيية لا تم استغلال دخان احرق اوراقه عملاء فرنسا في الجزائر لتوفير حجة اعلان حرب قدرة على الجزائر تحت ظريعة انعدام الامن وعدم القدرة على تنظيم زيارة رئاسية تليق بفرنسا في هدا الشان ادعى هولاند "الفرخ "انه لا يعلم بالوفد الوزاري الدي زار الجزائر مؤخرا وعندما التقى وزير  داخليته دو الاصول اليهودية  بمقر المحفل اليهودي الفرنسي استهز بالامن الجزائري والدولة والشعب قائلا له .لما رجعت سالما من الجزائر وكان وزيره كان في مالي او الصومال ولولا فرنسا وحلافائها ما تحولت الجزائر الى حمام دم لمدة عشرة سنوات اين لعب فيها عملاء لواس المتمركزين باسبانيا تحت غطاء شركة امنية يقودها الارهابي سوزوني  

في هدا الاطار كانت المخابرات الفرنسية بالتعاون مع الموساد الاسرائلية وراء  تخريب طائرة المستشارة الالمانية ماركير خلال زيارتها الاخيرة للجزائر  حيث  احدث عملائها ثقبا صغيرا في اسفل الطائرة العسكرية من اجل توفير شروط انفجارها في السماء لان هده" الثقب يكبر بسرعة كبيرة بحكم السرعة الفائقة لطائرة وعندها يحدث اختلال بين الضغط الداخلي والخارجي وهو ما يؤدي الى انفجارها داخل الاجواء الجزائرية وتكيف الحادثة على ا ا الطائرة لغمت  بقتبلة ارهابية او دمرت عبر اطلاق صاروخ فكل شيء كان جاهزا من  وسائل الدعاية الاعلامية  وقوات التدخل الاروربية والاطلاسية لدخول الجزائر  بحجة ان  احدى اقوى الدول الاوربية مستشارتها قتلت في الجزائر عبر اعمال ارهابية هدا ماكانت ستقوله الاجهزة الامنية الغربية المتصهينة واعلامها المتهود

زيارات المسؤولين من غير الفرنسيين هي كدلك كانت تكتسي طابع الاحداث الارهابية المناسبتية كبرمجة زيارة الوزير اليهودي الامريكي كون كيري الدي الغيت زيارته في اخر للحظة في هدا الوقت كانت مصالح المخابرات قد اهبطت محاولة هجوم ارهابي على وفد الوزاري الدي كان يقود السيد عبد الماك سلال في احدى ولايات الجنوبية المجموعة الارهابية كانت قادمة من لبيا والنيجر مكان تواجد القوات الامريكية والفرنسية هؤلاء كلفتهم هده القوات ودربتهم لتوفير شروط الاغتيال لان موضوع زيارة اليهودي كيري كان موضوعه الارهاب الدي تصنعه دولته امريكا والحلف الاطلسي والدول الاوروبية وبعض الدول العربية كالسعودية وقطر و..

  قضية اغتيال الرهبان السبع هي من تنفيذ المخابرات الفرنسية بامر من اعلى مستوى في مؤسسة الرئاسة الفرنسية  والجيش من اجل توفير حجج التدخل في الجزائر وابتزازها دينيا وسياسيا واقتصادي

في هدا الاطار  كانت ومازالت  فرنسا  منذ عام 1962  والى غاية اليوم  تسرق  الجزائر عبر النصب والاحتيال الاقتصادي فوصلت المبالغ المسروقة بعدة طرق احتيالية الى  اكثر من 200 مليار دولار تضاف الىيها  سرقتها  لاكثر من 40 مليون جنيه سترليني هي قيمة الدهب الدي سرقته فرنسا يوم دخولها الجزائر كمستعمرة ومبيدة لشعبها الابي ..

 

في هدا الاطار اهتدت مخابرات فرنسا ورئاستها اليهودية الى خطة تشريح رؤوس الرهبان بالجزائر  لاهانة ارض الشهداء  بافتعال هجوم ارهابي على من يقومون بالتشريح بحضور القاضي اليهودي  الدي جاء بعد اكثر 17 سنة يبحث عن حقائق هي موجودة في الملفات السرية لفرنسا التى امر قادتها باعتيال رجال الدين هم في الحقيقة عملاء لمخابراتها كانوا يدعمون الارهاب بالمنطقة مدعين التسامح الديني والمساعدات الانسانية لان موقع وجودها جد استيراتيجي كانت ومازالت به معددة متتطورة لتجسس والتصنت والتى نصب بعضها مؤخرا بحضور القاضي اليهودي تحت غطاء التشريح  كما فعلوها في كثير من الدول كالهجوم على الفرنسيين بكرتشي  الباكستانية التى تسبب فيه فرنسا بعد رفضها دفع رشاوي لكبار المسؤولين هناك الدين خططوا لهدا الهجوم والصقوه بالقاعدة الامريكية المؤرهبة   

فرنسا واسرائيل وامريكا   كانت كدلك وراء تخريب الطائرة الالمانية خلال زيارة المستشارة ماركر للجزائر خوفا عن مصالحهم الاقتصادية  التى بدات تتلاشى امام قوة الالمان والصينيين 

كما ان فرنسا دخلت مالي  شنانة في الجزائر  فخربت كل مجهوداتها الامنية واللاصلاحية وكل المصالحات  التى رعتها بهدف توفير شروط  كهربة الحدود الجزائرية عبر تهديدات ارهابية مستمرة لاضعاف قوات الجيش الجزائري  كما حصل في ليبيا ، فاصبحت حدودنا على كف عفريت  بدون نسيان ما يحدث في تونس التي اصبحت قنبلة ارهابية برعاية يهودية فرنسة امريكية  كل حدودنا  اصبحت ملغمة تريد دول الجوار  التى ظيعت استقلالها بعد ان اهنت شعوبها زعماء الامة ونسيوا تاريخهم الكفاحي حيث طلبت هده الحكومات العميلة  مساعدة شركات امنية فرنسية واطلسية وامريكية واسرائلية وبريطانية لحراسة حدودها البرية مع الجزائر بصفة حصرية مما يفضح مبكرة خطة الاستيلاء على البتول الدجزائري الدي سيبقى محرما على الغرب وفرنسا الى الابد لانه مختلط بدماء الشهداء كما قالها دات يوم الشهيد الراحل هواري بومدين لما امن البترول واغتاضت فرنسا .

  دول عربية مجاورة امانت بديموقراطية مزيفة فتحولت  اراضيها الى قاعدة تدريب لارهابين تحت رعايات المخابرات الحلف الاطلسي والدول التابعة له لانه هدا الحلف وجد بامر صهيوني لحماية اسرائيل واليهود في العام

 كل هد ه التكتيكات العسكرية والديبلوماسية والمدائح الامنية المزيفة الامريكية منها والفرنسية  غرضها   توفير شروط الاستيلاء على البترول الجزائر بموافقة صهيونية امريكية .

Voir les commentaires

محترفوا الفتنة يجتهدون لتحويل الجزائر الى شبح العراق وليبيا وسوريا ومصر واليمن/نص أول نداء وجهته الكتابة الع

م

حترفوا الفتنة يجتهدون لتحويل الجزائر الى شبح العراق وليبيا وسوريا ومصر واليمن  
نص أول نداء وجهته الكتابة العامة لجبهة التحرير الوطني
إلى الشعب الجزائري في أول نوفمبر 1954
هذه مهمة شاقة ثقيلة العبء، و تتطلب كل القوى وتعبئة كل الموارد الوطنية، وحقيقة إن الكفاح سيكون طويلا ولكن النصر محقق.
نحن، العازمون على مواصلة الكفاح، الواثقون من مشاعرك المناهضة للإمبريالية، فإننا نقدم للوطن أنفس ما نملك."

تقرير / مراد علمدار الجزائري
مدير عام المصلحة العامة لتحقيقات
GSP
GENERALE SERVICE PRESSE INVESTIGATION
مند مدة وجرائد الفتنة ولوبيات المصالح المرتبطة بدوائر صهيونية معروفة تجتهد من اجل ان تستمر الجزائر في دوامة الارهاب اعلاميون اعتقدوا انفسهم اقلام الامة فعوض ان يجتهدوا لايجاد الحلول وتظميد الجرؤاح بين الاخوة الدين حولتهم ايادي الخفية الى اعداء وهم من التحدوا لاخراج الاستعمار من البلاد بعد سبعة سنوات من الجهاد والاستشهاد منطقيا يستحيل ان يتقاتل مثل هؤلاء الدين صنعوا ملامح بطولية طيلة 132 سنة من المقومات الشعبية والثورات الشعبية اخرها كانت ثورة اول نوفمبر الخالدة فهل نسيى اقلام الجرائد المصنفة زورا بالمحترفة هدا التاريخ ليستمروا طيلة اكثر من 20 سنة كاملة ومازالوا يطلقون سمومهم من اجل تجسيد خطط الاعداء تحت غطاء الديموقراطية وحقوق الانساء وغيرها كتاب وصحفيون ومثقفون تخندوا لاعداد تحاليل مزورة بايعاز من اللوبي الروتاري المتصهين الدي يتحكم في الاعلام العالمي عامة والجزائري خاصة بعد اعتلاء فخامة رئيس الجمهورية كانت الجزائر تعيش ازمة امنية اقتصادية وسياسية وثقافية سببها هؤلاء المثقفون الدين يفكرون بالفكر الغربي الفرنسي يكتبون الا السلبيات التى راحوا يبحثون عنها حتى في مزابل الغرب عند انطلاع الازمة الامنية وعوض ان تشتغل الصحف واقلامها على اظهار مكمن الداء وايجاد العلاج راحت تهجج الوضع وتشهر بالاعمال الارهابية واغتيال عناصر الامن والجيش والدرك والمخابرات صفحاتها الولى لم تخلوا يوما من صور الدم والدمار معتقدة انها تفعل خيرا ولم تقم بالحقيقة الا باعطاء الفرصة لمرتزقة الارهاب بالاتصال فيما بينهم عèب رهده الوسائل المفتنة فهل بحث هؤءلاء الفلسة المخنثين عن اسباب اندلاع نزاعات عرقية وطائفية بين الجزائريين وهل بحثوا عن خàلفيات وجود الفيس وطريقة وصوله الى البلديات والولايات والبرلمان لا فرئيسه المدعو عباس المدني قبل ان ياتي الى الجزائر كان في بريطانيا تزورج من بريطانيا تلقى دروسا في الفتنة وتحدي الدولة ساعدوه في دلك الجاسوس الاسرائلي المرتزق ابوقتادة الدي سوف يدجخل اسرائيل عبر بوابة الاردن الارهاب في الجزائر كان صناعة غربية وتركيب صهيوني شجعته صحف وقلام مهيكلة من اجل استمراره وهي اليوم تنادي من اجل الغاء المصالحة الوطنية بعد ان فشلت في اسقاط الرئيس المجاهد عبد العزيز بوتفليقة من قلوب الجزائريين فانكرت انجازته العظيمة كالغاء اليون وطريق شرق غرب التى تسلكه سيارتها المزعة لجرائد الفتنة الرئيس مند مدة لم يخرج سالما من تهكمات هده الجرائد يوميا يجتهدون لايجاد موضوع يسخرون منه ومن رموز الدولة وكانهم رسل السلام والحقيقة وادا دخلت مكاتتبهم تجدها اشبه ببيوت الدعارة من يعد مثل هده المقالات ويامر باعدادها على المقاس مشهور ونحن نعرفة بالعشق الممنوع والتعدي على الحرمات شانه شان جميع من يشاركنه في هده الصحف القدرة الى اعتقدت ان الكل يسايرها في مفهومها الفتني المتعفن الجزائر دولة عظيمة ولن تركع لامثالكم .
من اجل التقليل من شان المصالحة الوطنية التى اصبحوا يحاربونها بطريقة العمالة اجتهدوا في دعوة جزائرية متجنسة بالجنسية الامريكية التى اعز لها التهكم على المصالحة الوطنية فكان عليها ان تكتب على مجازر الهنود الحمر في امريكا الدين ابيد منهم اكثر من 120 مليون شخص وعندما زار رئيس الحكومة الفرنسي الجزائر مؤخرا راحوا يستغلون تصريحاته على الرئيس بخير ويتابع كل الملفات تصريحات لم تعجب من تعودوا سماع اغنية الرئيس غير قادر على شقاه فانجزا مقالات وتحاليل ييتهجمون على رئيس الحكومة الفرنسي في مسرحية اعلامية على انهم ضده وهم قبل مجيئه قد اجروا معه حوارة مطولا حول اهداف زيارته لجزائر حوارات احتكرؤتها صحف الفتنة كلما زار رئيس فرنسي او رئيس حكومتها الى الجزائر فهل هي صدفة ام علاقة متينة لها ابعاد سرية متعلقة بالحروب القدرة التى تشنها يوميا اقلام الفتنة من باب ان اقول الصدق فهل وصلتهم ياهل النفاق والبزنسة الى مصف اخلاق عمر بن خطاب حتى تدعون هده الصفة .
في الوقت كنا نكتب تقاريرنا من اجل فضح من يقف وراء زعزعت استقرار الجزائر كان امثال هؤلاء يتعلمن الكتابة منهم من تدرب لدى لوبيات الفتن والتخريب الاعلامي واليوم يتطاولون على ثوابت المقدسة لجزائر المحروسة من الرئيس الى الجيش الى المخابرات الى الامن والدرك وحتى التاريخ لم يسلم من لسانهم حيث انه مؤخرا تم استدعاء احد المؤرخين الفرنسيين الدي راح يستعرض عضلاته الكتابية عبر صفحات الفتنة والموت قائلا بان المنظمة الارهابية اواس كانت مجرد هيئة مستقلة فاعطاها الحق وكفر المجاهدين والشهداء فهل بهدا العمل يمكن ان نقول ان مثل هؤلاء الصحف يحبون الجزائر ويدافعون على امنها القومي .. مستعملين صفحاتهم لترهيب من يفضحهم وترهيب المسؤولين بملفات اعطاها لهم ضعفاء هدا الوطن ثقوا فيهم فحولوها الى معادلات لابتزاز صادقوا مافيا العقار مستفدين من الريع يتحصلون على الاشهار من وكلات السيارات المفرنسة التى تبيع الخدة لجزائريين كسيارات السابول التى اصبحت تسمى لدى عامة الناس بالقبر المتنقل فلمادا لم نجد يوما تحقيقا حول الاحتيال المنضم الدي يتعرض له المواطنون من طرف هؤلاء الدين يبعون سيارات غير مطابقة للمعايير حتى فئة تشغيل الشباب تعرضوا لابشع انواع النصب والاحتيال من طرف من يدعون انهم رجال اعمال باعوا لهم سيارات عريانة من كل المستلزمات حتى البساط هده السيارات حرموا منه ضف الى دلك ان اغلب وكلاء التامين الخاصة ضاعفت من مبالغ التامين لسيارات وعتاد الشاب مستغلين حاجة هؤلاء البطالين لمثل هدا العتاد فهل غابت مثل هده المواضع عن هؤلاء حتى يجعلوا من الرئيس والجيش والمخابرات وشكيب خليل قضايا دات اولاوية قصوى تفتتح بها صفحاتهم التى ستدهب ريحها في يوم من الايام ..الحق يعلى ولا يعلى عليه والله لا يحب الفساد يا ايها المغسدون في الارض تريدون ان تكون الجزائر كالعراق اين يتم بيع اعضاء العراقيين لغرب رواسرائل وتريدونا ان تعود الى سنوات الدمار وتريدونها ان تصبح كليبيا واليمن ومصر بعد ان سطر لكم برنامج سري نحن نعرفه ولن ينجح مخططكم ومن وراءه اتلى يوم الدين راجعوا بيان اول نوفمبر حتى تتيقنوا مما نقول 
. بسم الله الرّحمن الرّحيم
نداء إلى الشعب الجزائري
نص أول نداء وجهته الكتابة العامة لجبهة التحرير الوطني
إلى الشعب الجزائري في أول نوفمبر 1954

" أيها الشعب الجزائري،
أيها المناضلون من أجل القضية الوطنية،
أنتم الذين ستصدرون حكمكم بشأننا ـ نعني الشعب بصفة عامة، و المناضلون بصفة خاصة ـ نُعلمُكم أن غرضنا من نشر هذا الإعلان هو أن نوضح لكُم الأسْباَبَ العَميقة التي دفعتنا إلى العمل ، بأن نوضح لكم مشروعنا و الهدف من عملنا، و مقومات وجهة نظرنا الأساسية التي دفعتنا إلى الاستقلال الوطني في إطار الشمال الإفريقي، ورغبتنا أيضا هو أن نجنبكم الالتباس الذي يمكن أن توقعكم فيه الإمبريالية وعملاؤها الإداريون و بعض محترفي السياسة الانتهازية.
فنحن نعتبر قبل كل شيء أن الحركة الوطنية ـ بعد مراحل من الكفاح ـ قد أدركت مرحلة التحقيق النهائية. فإذا كان هدف أي حركة ثورية ـ في الواقع ـ هو خلق جميع الظروف الثورية للقيام بعملية تحريرية، فإننا نعتبر الشعب الجزائري في أوضاعه الداخلية متحدا حول قضية الاستقلال و العمل ، أما في الأوضاع الخارجية فإن الانفراج الدولي مناسب لتسوية بعض المشاكل الثانوية التي من بينها قضيتنا التي تجد سندها الديبلوماسي و خاصة من طرف إخواننا العرب و المسلمين.
إن أحداث المغرب و تونس لها دلالتها في هذا الصدد، فهي تمثل بعمق مراحل الكفاح التحرري في شمال إفريقيا. ومما يلاحظ في هذا الميدان أننا منذ مدة طويلة أول الداعين إلى الوحدة في العمل. هذه الوحدة التي لم يتح لها مع الأسف التحقيق أبدا بين الأقطار الثلاثة.
إن كل واحد منها اندفع اليوم في هذا السبيل، أما نحن الذين بقينا في مؤخرة الركب فإننا نتعرض إلى مصير من تجاوزته الأحداث، و هكذا فإن حركتنا الوطنية قد وجدت نفسها محطمة ، نتيجة لسنوات طويلة من الجمود و الروتين، توجيهها سيئ ، محرومة من سند الرأي العام الضروري، قد تجاوزتها الأحداث، الأمر الذي جعل الاستعمار يطير فرحا ظنا منه أنه قد أحرز أضخم انتصاراته في كفاحه ضد الطليعة الجزائرية.
إن المرحلة خطيرة.
أمام هذه الوضعية التي يخشى أن يصبح علاجها مستحيلا، رأت مجموعة من الشباب المسؤولين المناضلين الواعين التي جمعت حولها أغلب العناصر التي لا تزال سليمة و مصممة، أن الوقت قد حان لإخراج الحركة الوطنية من المأزق الذي أوقعها فيه صراع الأشخاص و التأثيرات لدفعها إلى المعركة الحقيقية الثورية إلى جانب إخواننا المغاربة و التونسيين.
وبهذا الصدد، فإننا نوضح بأننا مستقلون عن الطرفين اللذين يتنازعان السلطة، إن حركتنا قد وضعت المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات التافهة و المغلوطة لقضية الأشخاص و السمعة، ولذلك فهي موجهة فقط ضد الاستعمار الذي هو العدو الوحيد الأعمى، الذي رفض أمام وسائل الكفاح السلمية أن يمنح أدنى حرية.
و نظن أن هذه أسباب كافية لجعل حركتنا التجديدية تظهر تحت اسم : جبهة التحرير الوطني.
و هكذا نستخلص من جميع التنازلات المحتملة، ونتيح الفرصة لجميع المواطنين الجزائريين من جميع الطبقات الاجتماعية، وجميع الأحزاب و الحركات الجزائرية أن تنضم إلى الكفاح التحرري دون أدنى اعتبار آخر.
ولكي نبين بوضوح هدفنا فإننا نسطر فيما يلي الخطوط العريضة لبرنامجنا السياسي.
الهدف: الاستقلال الوطني بواسطة:
1 ـ إقامة الدولة الجزائرية الديمقراطية الاجتماعية ذات السيادة ضمن إطار المبادئ الإسلامية.
2 ـ احترام جميع الحريات الأساسية دون تمييز عرقي أو ديني.
الأهداف الداخلية: 1 ـ التطهير السياسي بإعادة الحركة الوطنية إلى نهجها الحقيقي و القضاء على جميع مخلفات الفساد و روح الإصلاح التي كانت عاملا هاما في تخلفنا الحالي.
2 ـ تجميع و تنظيم جميع الطاقات السليمة لدى الشعب الجزائري لتصفية النظام الاستعماري.
الأهداف الخارجية: 1 ـ تدويل القضية الجزائرية
2 ـ تحقيق وحدة شمال إفريقيا في داخل إطارها الطبيعي العربي و الإسلامي.
3 ـ في إطار ميثاق الأمم المتحدة نؤكد عطفنا الفعال تجاه جميع الأمم التي تساند قضيتنا التحريرية.
وسائل الكفاح:
انسجاما مع المبادئ الثورية، واعتبارا للأوضاع الداخلية و الخارجية، فإننا سنواصل الكفاح بجميع الوسائل حتى تحقيق هدفنا .
إن جبهة التحرير الوطني ، لكي تحقق هدفها يجب عليها أن تنجز مهمتين أساسيتين في وقت واحد وهما: العمل الداخلي سواء في الميدان السياسي أو في ميدان العمل المحض، و العمل في الخارج لجعل القضية الجزائرية حقيقة واقعة في العالم كله، و ذلك بمساندة كل حلفائنا الطبيعيين .
إن هذه مهمة شاقة ثقيلة العبء، و تتطلب كل القوى وتعبئة كل الموارد الوطنية، وحقيقة إن الكفاح سيكون طويلا ولكن النصر محقق.

وفي الأخير ، وتحاشيا للتأويلات الخاطئة و للتدليل على رغبتنا الحقيقة في السلم ، و تحديدا للخسائر البشرية و إراقة الدماء، فقد أعددنا للسلطات الفرنسية وثيقة مشرفة للمناقشة، إذا كانت هذه السلطات تحدوها النية الطيبة، و تعترف نهائيا للشعوب التي تستعمرها بحقها في تقرير مصيرها بنفسها.
1 - الاعتراف بالجنسية الجزائرية بطريقة علنية و رسمية، ملغية بذلك كل الأقاويل و القرارات و القوانين التي تجعل من الجزائر أرضا فرنسية رغم التاريخ و الجغرافيا و اللغة و الدين و العادات للشعب الجزائري.
2 - فتح مفاوضات مع الممثلين المفوضين من طرف الشعب الجزائري على أسس الاعتراف بالسيادة الجزائرية وحدة لا تتجزأ.
3 - خلق جو من الثقة وذلك بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ورفع الإجراءات الخاصة و إيقاف كل مطاردة ضد القوات المكافحة.
وفي المقابل:
1 - فإن المصالح الفرنسية، ثقافية كانت أو اقتصادية و المحصل عليها بنزاهة، ستحترم و كذلك الأمر بالنسبة للأشخاص و العائلات.
2 - جميع الفرنسيين الذين يرغبون في البقاء بالجزائر يكون لهم الاختيار بين جنسيتهم الأصلية و يعتبرون بذلك كأجانب تجاه القوانين السارية أو يختارون الجنسية الجزائرية وفي هذه الحالة يعتبرون كجزائريين بما لهم من حقوق و ما عليهم من واجبات.
3 - تحدد الروابط بين فرنسا و الجزائر و تكون موضوع اتفاق بين القوتين الاثنتين على أساس المساواة و الاحترام المتبادل.
أيها الجزائري، إننا ندعوك لتبارك هذه الوثيقة، وواجبك هو أن تنضم لإنقاذ بلدنا و العمل على أن نسترجع له حريته، إن جبهة التحرير الوطني هي جبهتك، و انتصارها هو انتصارك.
أما نحن، العازمون على مواصلة الكفاح، الواثقون من مشاعرك المناهضة للإمبريالية، فإننا نقدم للوطن أنفس ما نملك."
فاتح نوفمبر 1954
الأمانة الوطني

Voir les commentaires

سلال الرجل المناسب لقيادة الحكومة /كتلة احزاب 20 لا تملك 500 الف مناضل وتتطاول على شخص سلال /

 

سلال الرجل المناسب لقيادة الحكومة 
كتلة احزاب 20 لا تملك 500 الف مناضل وتتطاول على شخص سلال 
من المطالبة برحيل الرئيس الى خرجة طرد سلال من الوزارة الاولى 
تقرير/ مراد علمدار الجزائري 
المصلحة العامة لتحقيقات 
GENERAL SERVICE INVESTIGATION 


الظاهر ان الاحزاب السياسية الخارقة في الفساد المالي والاخلاقي والتى هي غائبة في فصل الشتاء لما يعاني المواطن من الغرقة والفيضانات والثلوج التى لم يجدوا غير الحكومة والجيش ومصالح الامن لانقاضهم من الورطة احزاب غائبة وقت الازمات ولكنها محتلافة في خلق اخرى كالازمات السياسية والمالية والاقتصادية اين نجب ان اغلبية منتخبيها تورطوا في الفساد واخرون من البرلمان والامة ظالعون في تهريب الاموال والمتاجرة بالمخدرات ورغم هدا الكم الهائل من الفضائح وجدوا منابر اعلامية مشهورة بعدائها لكل ما هو جميل في الجزائر لاطلاق قذارتهم السياسية فبعدما استغلوا مرض الرئيس وطالبوا بتطبيق المادة 88 انتقلوا بعدها الى منعه من مواصلة مهامه تحت ظريعة المرض الدي هم مصابون به لان الرئيس العزيز شفاه الله ومكنه هدا المرض العابر من معرفة اعدائه داخل السلطة وخارجها بعد فشلهم في معادلة المادة 88 وما رافقها من هرتقات اعلامية ها هم اليوم يتكتلون في كتلة سميت بكتلة 20 الت طالبت بطرد الوزير الاول الاخ عبد مالك سلال من الوزارة الاولى بحجة ان كل من وزارة العدل والداخلية لا يمكنهما التكفل بانتخابات رئاسية نظيفة فمن يطلب بالنظافة عليه ان يكون نظيفا اولى قبل ان يطلب من غيره التظيف فكيف لهده الكتلة الحزبية التى لا تتوفر على عتبة 500 الف مناضل رسمي ان تطالب بمثل هده الاجراءات وهل يعقل ان تبقى هده الاحزاب ووسائلها الاعلامية المتعفنة التى لها باع في البزنسة بالملفات التى تمنح لهم كملف احد الاطارات التى منحه لاحد مدراء هده الوسائل الاعلامية وعوض نشره قام دات المدير بمقابضته لدى من هم متورطون في هدا الملف مما مكن هده الوسيلة الاعلامية من الحصول على قطعة ارض بدالي ابراهيم التى شيدت عليها مساكن فاخرة باسم تعاونية عقارية كما كانت لها علاقة مع السيناتور بوعلاق شعبان المتورط في الفساد الاخلاقي والمالي الى العنق والدي مكن هده الوسيلة الاعلامية التى ظلت تتحامل على الرئيس والوزير الاول وكل من يتعارض مع مصالحها ومصالح الروتاري الدي ينتمي اليه اغلب المساهمين فيها وغدا ستكون ملفات من هدا النوع ..مكنها من الحصول على قطعة ارض ببلدية جسر قسنطينة بواثق استفادة مسبقة مكنتها من بناء احد مصانعها الملوثة بالدعايات المغرضة تم تسوية وضعية هده الارض على مستوى مديرة املاك الدولة الى يملكها اخ السيناتور بوعلاق صالح الدي يشكل مع اخيه مصفى عضو اللجنة بالافلان حاليا ونائب سابق شبكة مافيا العقار وتحويل مساكن الفارغة الى جهات مجهولة

Voir les commentaires

غياب الانسانية الطبية بعيادات ومستشفيات الجمهورية/مصلحة التوليد ببوقرة ملايير التهيئة دمرتها عقلية الروتار

 

غياب الانسانية الطبية بعيادات ومستشفيات الجمهورية

ممرضين واطباء يتعنترون على المرضى والاطفال

مصلحة التوليد ببوقرة ملايير التهيئة دمرتها عقلية الروتار والتهاون

مرضى باتوا ليلة بدون  "دراوات "ولغز عدم تشغيل الغسالة الطبية ؟

تقرير مراد علمدار الجزائري

المصلحة العامة لتحقيقات

GENERAL SERVICE INVESTIGATION

في الوقت الدي كانت نقابات الطبية والشبه الطبية تبتز الحكومة  بخصوص  تحسين اوضاع العاملين في القطاع الطبي من ممرضين واطباء وغيرهم  واضعين المريض رهينة لتحقيق مثل هده المطالب   بعد ان اشتكوا من ديكتاتورية الوزارة والحكومة معا بخصوص اوجورهم ورتبهم وحتى السكن الوظفي فمقارنة بالسنوات الماضية اصبحت كل الظروف مهيئة ليكون الطبيب والممرض في مستوى خدمات المواطن المريض ولكن الواقع يختلف تماما عن ما يشاع في الصحف والندوات العلمية وغيرها في

 هدا الاطار اصبحت الانسانية الطبية غائبة من قاموس الاطباء ومعاونيهم الا من رحم ربك لان هناك اناس طيبون في هدا القطاع ولكنهم اقلية وسط قطاع تسيطر عليه مافيا الادوية والبنزسة باوضاع المرضى وغيرها من المعادلات التى حولت قطاع الصحة الى مجرد قاعات لزيارات ومن يمكلك المعرفة لا يتلقى مشكلة العلاج وما ظاهرة اختفاء اللقاحات مند سنتين الا جزء من الشجرة التى تغطي غابة التجاوزات اليومية في حق المواطنيين المرضى  التى لم يسلم منها حتى الرضع والاطفال الصغار  

في هدا الشان وقفنا  يوم 19 ديسمبر 2013  على مثل هده التجاوزات التى من المفروض ان لا  تكون  ضمن معاملات الاطباء والممرضين  العشرات من الامهات حدثي الولادة  كن في الانتظار   بمصلحة التوليد  بوقارة بعد ان كانوا قد  ابلغوا من طرف اطباء هده المصلحة  بموعد هدا اليوم على الساعة 8 صباحا من اجل تلقيح اطفالهم لاول مرة  الا انهم تفاجو بعدم مجيئ السيدة الطبيبة فبقوا ينتظرون الى غاية الساعة التاسعة ولم تاتي في الوقت الدي كانت اللقاحات جاهزة وعندما سال احد المواطنيين من  الدين جاء برفقة ابنه حديث الولادة بعد ان تعدر على والدته مرافته قيل له ان التى تلقح لم تاتي  وبعد نقاش تلقى جواب اخر بان الطبيبة لم تاتي بعد ؟ فهل يعقل ان لا يلتحق مثل هؤلاء الاطباء  واعوانهم بمناصب عملهم في الصباح الباكر عادة استمروا عليها لسنوات طويلة في غياب صرامة الادارة والتسيير   الممنهج .

المواطن الضحية  وهو يستفسر عن توقيت مجيء الطبيبة  لان الوقت ليس في صالحه تلقى استهزاء من طرف الممرضات اللواتي كنا جالسات في غرفة بها تلفزيون وسرير  فهل يعقل ان نبدا صباح العمل الطبي بهده الطريقة  وهنا لولا انسحاب المواطن المغبون لاتم تلفيق تهمة له من طرف احد المرضات التى همت لاستدعاء اعوان الامن  هده هي الحرفة التى هم شاترين فيها يقتلون الميت ويمشسون في جنازته .

في سياق متصل كانت جميع النساء اللواتي ولدنا يوم الخميس الماضي 12 ديسمبر 2013 موجودات بمقر مصلحة التوليد  عيادة المتعددة الخدمات بوقارة بليدة  قد قضين ليلتهن على سرير بدون "دراوات " والسبب هو ان احدى العاملات  بللتهم في اناء  وتركتهم  في المرحاض  دات المصلحة  رغم وجود غسالة جديدة الا انه مثل هده الافرشة مازالت تغسل باليد  وعن سبب عدم تركيب الغسالة  وجدت حجة غير مقنعة وهي  انعدام  المكان لانه يوجد ضيق بالمصلحة  فهل الغرفة التى تجلس   بداخلها  الممرضات الاهانة والتفياس  ومعاملة اولياء الرضع بطريقة استهزائية ليست بالمكان المناسب لوضع هده الغسالة التى ربما اخدت وجهة اخرى ؟

   فهل يعقل ان مثل هده العيادة التى اعيد  تهيئتها  من الجديد   بالملايير  نصفها دهب الى جيوب المسؤولين عبر مقاولات المعرفة  لا يوجد بها مكان لوضع غسالة فكان  من الواجب تركها كما كانت واستثمار كل هده الاموال في اصلاح عقلية الاطباء ومن يساعدهم في مهتهم الطبية التى من المفروض ان تكون اكثر انسانية ولكن عندما تقف على ان مصلحة التحاليل بهده العيادة الجديدة تغلق على الرابعة مساءا وانه يتم اهمال الحاملات رغم انهن في اشد الحاجة الى المراقبة الطبية وغيرها في هدا الشان كان مواطن اخرقد عاش  ليلة الخميس الماضي موقف لا يحسد عليه بحيث  طلب منه  ان ينتظر لان حالة زوجته في خطر هدا قول الاطباء ومن معهم لانها تعاني من فقر الدم وعن التحاليل ردوا علينا بان المصلحة مغلقة وانهم لا يتحملون مسؤولية ما سيحدث بعد الولادة  

مثل هده الامور كانت من المفروض ان يعلم بها الضحية في صباح نفس اليوم عندما احضر زوجته الى دات المصلحة  اين طلب منه ان يرجعها الى البيت لان توقيت  ولادة  زوجته  مازال  وحسبهم عندما يشتد عليها اوجاع المخاض ياتي بها  الى هده المصلحة

الزوجة مثلها مثل زميلاتها في الولادة وضعت مولودها في نفس اليوم حيث انه  بعد  ان دخلت المصلحة في حدود الساعة الخامسة مساءا  بعد ساعة وضعت مولدها الجديد فهل عجز فلسفة الطب ببوقارة على التكفل بهده المريضة وغيرها رغم انها كانت تتوجه على امتداد 48 ساعة قبل مجيئها الى مصلحة تحمل اسم الولادة ولكنها في الحقيقة  ان مشرحة لان الكثير من الاطفال دهبوا ضحية العنف الولادي سواءا في هده العيادة او عيادات اخرى منهم من اصب بعاهة في كتفه واخرون في ارجهم  والقائمة طويلة لان طريقة الولادة لا ترقى الى مستوى العالمي  

حتى وصل الامر الى اقدام احدى الممرضات صباح يوم  الجمعة 13 ديسمبر 2013  الى حمل كيس  اعطاه لها زوج احد المريضات بمصلحة التوليد بوقارة  به   الماكولات وحليب ساخن   بيدها التى كان عليها قفاز مليء بالدم  نعم  امسكت الكيس  بيدها المقفزة المليئة  بالدم ا فهل هدا منطق يقبله  المنطق الطبي

في خضم هده التجاوزات والاستهزاء التى تعرض له المواطن الضحية انسحب متوجها الى بيته البعيد لان توقيت الطبيبة غير معروف

 

  الامور لا تسير وفق ما كانت تمناه الدولة  التى سخرت الملايير   في قطاع الصحة ولواحقها الا ان هدا الاستثمار  يصتدم بخدمات دنيئة جراء عقلية البطون المنتشرة بكثرة في العيادات والمستشفيات  الجمهورية .

Voir les commentaires

سكان حي الحامول 1 و2 وحي مراكشي يعيشون حياة سكان قندهار منذ سنوات/اكثر من 200 مسكن مهملة ونحو 150 محل غير مستغلة بح

 

سكان حي الحامول 1 و2 وحي مراكشي يعيشون حياة سكان قندهار منذ سنوات

بلدية بوقرة بليدة منحت مشروع اصلاح قناة للمياه فاصبح السكان يعيشون العطش لاكثر من شهر

انتهاءالمشروع نتج عنه فيضان لمياه بسبب سياسة ترقيق المقاول

مشروع انجاز قنوات الغاز بالاحياء نجم عنه تحطيم لقناة المياه

اكثر من 200 مسكن مهملة ونحو 150 محل غير مستغلة بحي 360 مسكن

مشاريع الاسواق الشعبية استهلكت الملايير بدون فائدة

  مند نحو يومين وقفنا على تدفق لمياه  التى انقطعت عن سكان احياءالحمول 1 و2 مراكشي بلدية بوقرة البليدة  انقطاع دام   لاكثر من  عشرون  والدي مازال مستمرة بسببعدم الانتهاءمن اشغال الاصلاح الدي كلف به مقاول الدي لما جرب سيلان المياه خرجت من الانابيب في صورة  كرنفال في دشرة  مياه تتدفق من احد العفر التى كانت محل اشغال  مقاول كلف باعادة صيانة انابيب المياه  التى خربتها اشغال ادخال انابيب الغاز وقتها عاش السكان نفس السيناريو في ظل الغياب التام لمسؤولي البلدية والدائرة وحتى الولاية.

 خروج المياه من الانابيب المصلحة والحفرة التى  لم تغلق بعد شانها شان اربعة اخريات بنفس المكان دليل على ان المقاول قام بعمل غير مطابق للمعايير نصب واخذ الاموال بتواطؤ مسؤولي بلدية بوقرة .

لحظتها   شاهدنا نائب مير بوقرة وهو بالكوستيم  فهل مثل هده المشاكل تحل بمثل هده البدلات  وهو دليل على شركاء هدا  المقاول من اداريين وغيرهم اراد تغطية الشمس بالغربال

  بعيدا عن مسامع السكان  المسؤول البلدي اتفق مع شخص على انهاءالمشكل في الحين حتى لا يفتضح امر الغش المنتشر ليس بهدا المشروع بل في جميع المشاريع المنجزة عبر اقليم بلدية بوقرة .

 في  مكان فيضان الماء  اين يوجد الموقف النهائي  للحافلات بمراكشي و بالقرب من محل للمواد الغدائية  مازالت الحفر على حالتها مند اكثر من عشرون يوما  يوم امس شاهدنا عاملان يشتغلان على احد الانابيب في مشهد لا يدل على احترافية المؤسسة المنجزة لهدا المشروع.

 في هدا الاطار يعيش سكان حي الحامول1 و2  وحي مراكشي حياة سكان قندهار  يتنقلون عبر حافلات نقل التى تسكلك طريق على امتداد 4 كلمترات دهابا وايابا  كلها مهترة ومليئة "بالغرقة "بدون ان  يتحرك أي مسؤول ببلدية تحمل اسم تاريخي عريق هو الشهيد بوقرة الدي حارب الاستعمار من اجل رفع الظلم عن امثال هؤلاءالمواطنيين الا ان مسؤولي هده البلدية ومعهم مسؤولي الدائرة والولاية لم تلتقط كاميراتهم الخاصة بالزيارات نتاع الزرادي صور معاناة نساء حوامل و اطفال المدارس وشيوخ يعانون الامرين يوم سقوط الامطار معاناة مستمرة لسنوات    م   الكل يمشي يوميا على هده الطرق واخرون يعانون الويلات عندما يركبون حافلات النقل التى تعاني هي كدلك مند مدة  من سوء وضعيتها هؤلاء الناقلون غامروا بحافلاتهم من اجل انقاض السكان من ازمة النقل فكيف لا يغامر مسؤولو هده البلدية والاقدام على اصلاح الطريق الدي قيل انه غلافه المالي اكل مند زمن بعيد      

في هدا الاطار وقفنا على فضيحة اخرى من فضائح الغش الاداري حيث توجد اكثر من 200 مسكن جاهزة مهملة مند اكثر من عشرة سنوات ومنها من هي مهملة لاكثر من عشرين سنة فهل هدا منطق يفكر به اصحاب فك ازمات السكن عبر اسلوب عدل الدي تحول اساليب الهف والتبلعيط السكانت ليست هيب وحدها من تعاني الاهمال بل توجد كدلك بنفس الحي اكثر من 150 محل تجاري غير مستغلة هي كدلك مند سنوات يضاف اليها محلات الرئيس التى بقيت على حالها مند سنوات يشتغلها  بعض المستفيدين ليبقى  اكثر من 20 محل في طي النسيان   شانها شان  مشاريع انجاز اسواق الشعبية التى انجزت ببلدية بوقرة واحد بحي العبازيز مازال ينتظر الفتوحات الادارية بعد ان انجز بعيدا عن المقايس التجارية واخر  هو في شكل محلات تجارية كانت موجهة لحرف التقليدية مازال مهمل وفي حالة كارئية وبدون كهرباء سوق شعبي اخر انجز بمكان تدريب السياقة هو كدلك استهلك الملايير ليبقى مهجوراالى الابد  لان السكان اعتادوا على سوق مطاوي الشعبي الدييتوسط المدينة و كان من الاحسن تحسينه وادخار الملايير التى دهبت الى  جيوب الاطارات عبر المقاولات ولو يزر المسؤولين من اعلى مستوى  سوق الجديد بمطاوي لاهرب حافي القدمين "غرقة" وفوضى كتلك التى تعيشها الادارة بلدية ودائر بوقرة وللحديث قياس 

Voir les commentaires

عائلة الشهيد بودية مازلت تعاني محاولات الطرد المزورة /كيف استعملت الحيلة الادارية لطرد عائلة بودية من مسكنها

 

 

 

عائلة الشهيد بودية مازلت تعاني محاولات الطرد المزورة

 الموساد الاداري يخترق بلدية سجرارة بالمحمدية معسكر

كيف استعملت الحيلة الادارية لطرد عائلة بودية من مسكنها بسجرارة المحمدية

مير البلدية واليهودي البراني اتحدا من اجل اهانة عائلة الشهيد بودية

تقرير / مراد علمدار الجزائري

المصلحة العامة لتحقيقات

 

GENERALE SERVICE D’INVESTIGATION

وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ * وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ } سورة البقرة الاية { 204 - 206   }  

بعد  مراسلة كل السلطات العليا بشان قضية المؤامرة التى تعيشها عائلة الشهيد بودية جراء صدور حكم قضائي مبني على وثائق ووقائق مزورة مازالت السلطات لم تجري تحقيقاتها لانقاض ضحايا بارونات التزوير  حيث اعتاد المشرفون على تغطية التجاوزات  السكوت لفترة من الزمن بعد ان يتم فضحهم ولما تهدا الامور يجسدون مخططاتهم رغم انف القانون وهو ما يحدث الان مع عائلة الشهيد بودية بالمحمدية التى تلقت يوم امس وثيقة تبليغ من لدن محضر قضائي مجند مند مدة لمثل هده المهام القدرة من اجل اخلاء المسكن  العائلة رفضت الامضاء على امر التبليغ وبعد ان غاب ظنها في دولة القانون و تنتظر من الله ان ينتقم لها من ظلم الخونة والحركة وابناء صهيون الدين اصبحوا مواطنون فوق العادة  بعد ان ضحى ابناءها و اغلب عائلتها الكبير من اجل ارساء كلمة الحق والقضاء على ممارسات الاستعمار التى احياها البراني اليهودي وجماعته النافدة

بعد  فشل المدعو البراني علي المقيم ببلدية سجرارة المحمدية في تنفيذ حكم طرد عائلة الشاهد بودية من مسكنها الكائن بسوق شعبي هو ملك الدولة وهو يقيم بجانبها رغم ملكيته لمساكن اخرى  فيهدا الاطار ابتدع حيلة ادارية شيطانية لعله يتمكن من اخراج هده العائلة بدات الحكم المبني على وثائق مزورة ووقائع مزيفة  والدي هو محل تحقيق معمق من طرف اعلى السلطات يراد له ان يدفن لانه قضية الشهيد بودية هي الشجرة التى تغطي غابة "التارفيك "القانوني بالمحمدية خاصة ومعسكر عامة   الحيلة الادارية التى شارك فيها مير سجرارة وهو صديق حميم لمدعو البراني ذو الاصول اليهودية والنائب بالمجلس المدعو كسار كان والده مندوب بلدي بدات البلدية ايام الارهاب الدموي  والدي كان وراء تزوير وثائق اليهودي البراني التى مكنته من الحصول على حكم وقرار الطرد ضد عائلة الشهيد بودية .التى اصبحت بين فكي الموساد الاداري الدي اخترق جسم بلدية سجرارة وانتشر الى بلديات اخرى من اقليم ولاية معسكر 

في هدا الاطار السيدة بودية لها ولدان احدهم متزوج بابنة المدعو عبو عبد القادر  وهو في نفس الوقت صديق حميم لليهودي البراني  علي الدي اوعز لمير سجرارة بمنح قرار يتضمن الترخيص بالبناء لابن السيدة بودية المسمى بودية لخضر  ترخيص يخص بناء سكن ريفي  بدوار وادي الملح  القرار صدر بتاريخ 22 اكتوبر 2013  عن رئيس البلدية المدعو حبيب معيشة  هدا القرار سبقه قرار اخر يخص قرار منح المساعدة المالية والصادر عن والي ولاية معسكر بتاريخ 15 سبتمبر 2013 والدي جاء في مدته الثانية ان الدعم الريفي موجه اساسا لبناء مسكن ريفي جديد بمعني انه  تم  توفير  الشروط الوثائقية لاخراج العائلة من مسكنها بحجة ان لها مسكن ريفي لم ينجز بعد .

في هدا الاطار دخل المدعو عبو عبد القادر على الخط لمساعدة صديقه اليهودي البراني علي  حيث حرض زوجة السيد لخضر بودية على التمرد على العائلة التى غادرتها مند اكثر من شهرين وهنا اخد كل الوالد وزوجته عبو زاهية في تحريض زوج ابنتهم بدفع والدته لبيع المسكن المتنازع عليه واخد حصته من المال ومن ثم الاستعجال في مباشرة  تشيد السكن والا سوف ترفع ضده قضية امام العادلة السيد بودية لخضر هو اقرب الناس لوالدته وتحبه كثيرة وهو مريض عقليا بدرجة 60 في المئة  وعاطل عن العمل  ونظرا لضغط عائلة زوجته المتواطئة مع اليهودي البراني اخد يبرحها ضربا .

صهر عائلة بودية المدعو  عبو عبد القادر له ولد عم زوجته كان  يشغل كقاضي باحد محاكم مستنغانم  وحاليا هو يشغل بوهران . كما تدعي المدعوة عبو زاهية  زوجة عبو عبد القادر ان لها شخص نافد في درك بوهران  ونفود في مصالح الامن وهدا حسب اقوال اخوها المدعو عبو بن عمارة  .

وكان كل من امين العام لبلدية سجرارة والنائب بدات البلدية كسار وميرها المدعو معيشة حبيب قد زاوا ليلا عائلة الشهيد بودية  مند نحو اسبوع تقريبا محاوليين اجبارها على مغادرة المسكن مقابل منحها مسكن اخر  وهنا كان هؤلاء قد ادع وان زيارتهم جاءت بعد ان وصل الى مسامعهم خبر محولة تفجير ستقوم بها العائلة ادا ما نفد الحكم  والحقيقة ان العائلة لم تقم باي اجراء من هدا النوع ولم تفكر اصلا في الانتحار لان ايمانها بالله  والجزائر ورجالتها الاوفياء جعلت العائلة تؤمن بعدالة قضيتها التى ارد تلويثها المدعو البراني وجماعته بقرار اداري هو غطاء لالتفاف على قوانين الجمهورية

 

Voir les commentaires

لا مكان لحاليفوتش بعد اليوم في فريق الجزائر المحروسة /تامر على الفريق لمنعه من التاهل لمونديال البرازيل بموقع

لا مكان لحاليفوتش بعد اليوم في فريق الجزائر المحروسة

تامر على الفريق لمنعه من التاهل لمونديال البرازيل بموقعة البليدة

اهان 35 مليون جزائري واعتبر نفسه جاكشن التدريب العالمي

حاليوفتش قزم كروي استغل غباء المسؤولين فتحول الى غول فرنسي لا يحترم السلطات

سعدان وماجر اهلا لقيادة الخضر في البرازيل والتاهل الى المربع الدهبي سيكون من نصيب احفاد فريق الجبهة  

تقرير /مراد علمدار الجزائري

المصلحة العامة لتحقيقات

GENERALE SERVICE INVESTIGATION  

التصريحات الاخيرة للمسمى حاليفتش الفرنسي الجنسية البسني الاصل  والدي كان نكرة في عالم الكرة ونسي يوم ان هزمه الشيخ سعدان في الربع النهائي من كاس  افريقيا لامم لعام 2010 عندما كان مدرب هاوي لفريق كوديفوار  قلنا ان تصريحات هدا المغمور تؤكد ماقلناه ساعات قبل المقابلة المصيرية على صفحتنا هده مقابلة جمعت الخضر مع بوركينافاسو اين قام  المدرب الفرنسي الجنسية من اصول بوسنية يدعي انه مسلم بوضع خطة كروية لم تكن ابدا تهدف الى تحقيق انتصار على الفريق الضيف الدي تلقى دعم مالي وشعوذي من المغرب وفرنسا واسرائيل وقطر  لكي يهزم ابناء المحروسة بهدف تحقيق خطة الربيع العربي الدي كان حالفيتش الفرنسي الجنسية احد اهم اعمدته ليلة 19 نوفمبر .

فعندما يصف المغمور الفرنسي الدي تحول الى عميل كوري بامتياز انتصار الخضر بامدرمان بانها كانت ضربة حظ هدا يعني انه لم يكن ابدا يتتبع مسار الكرة الافريقية بصفة عامة والجزائرية بصفة خاصة لانه لولا مؤامرة القاهرة  لا تاهل ابناء شيخ سعدان الى المونديال بدون الدهاب الى السودان اين تحقق الانتصار عن جدارة واستحقاق بفضل دعم الرئيس والجيش وثورات التشجيع لاكثر من 35 مليون جزائري النصر كان من عند الله اولا وبفضل الرجال واستماتة كتيبة الشيخ سعدان الدي صنف وقتها ضمن عشرين مدرب عالمي فاين انت اليوم من هدا التصنيف يا مدرب المعادلات الاحتيالية تاخد الملايير بدون ان تجتهد لكي تحضر فريق قوي وتتفنن في الرقص على ارضية الملاعب حتى تفهم المسؤولين انك قلق على الفريق وفي نفسك بركان من  لانتقام لانك تحمل جنسية مستعمر الامس الدي تمنى وانت معه   ان ينهزم ابناء ثورة نوفمبر  بدون ان تكون لك المسؤولية المباشرة  .

هدا الفرنسي الخائن لامانة التى وضعتها اعلى السلطات في رقبته اعتبر نفسه جاكشان  التدريب العالمي  وهو لم  يؤهل الفريق الجزائر الى الادوار النهائية الا بشق الانفس ولولا شجاعة اللا عبيين الجزائريين لما تاهلنا اليوم الى بلاد السمبا لاعبيين يتلقون اعنف المعاملات واقذر الاهانات من طرف بسني تجنس الفرنسية لاطماع خفية  ولو تكلم هؤلاء الابطال من الاعبيين لزلزلت مكاتب روراوة والوزارة .

فمن يكون هدا الطحان المدعو حالفتيش حتى يصف الجزائريين بالمجانيين وهم من لقنوا دروسا في الحروب والمقاومات ضد من تحمل جنسيتهم اليوم وكيف تتجرا وتجرح كبرياء احد ابناء المحروسة من امثال الشيخ سعدان الدي كان احد رموز الكرة الجزائرية ابان الثورة وبعدها فهل لك تاريخ ذهبي مثل سعدان وماجر حتى يمكنك اطلاق تصريحات بهلونية  عبر احدى  الوسائل الفرنسية  وتقلل من شان حظوظ الخضر في الوقت الدي يصرح المدرب الروسي الحالي كابيلو  الدي درب الفريق الانجليزي في مونديال جنوب افريقيا انه وجه منافسا جزائريا شرسا في مونديال 2010 اين تعادل   اشبال سعدان مع الشياطين الحمر  انجليترا فهل هده النتيجة هي كدلك ضربة حظ يا خائن الملح حال  ليو فيتش  ف 35 مليون جزائري هم مع الشيخ سعدان ولا يمكن لكلامك القذر ان يقلل من شانه او من شان  حظوظ الخضر.

الشيخ سعدان سيقود  مرة اخرى برفغقة رابح ماجر فريق المحروسة لخوض غمار مباريات مع روسيا وبلجيكا وكوريا الجنوبية  والنصر سيكون حليفنا لتاهل الى المربع الدهبي  لان وجود الخائن الفرنسي حاليفتتش مع الخضر هده المرة يعني الاقصاء في الدور الاول وبنتائج ثقيلة ومهينة وهدا ماتريده اطراف خارجية وداخلية التى اتفق معها  البسني الاصل لتحقيق هدا الهدف  

سنلتقي مع فرنسا في الدور الثاني او في المربع الذهبي وستتلقى شر هزيمة على يد الكتيبة الجديدة لشيخ سعدان وابنه رابح ماجر كما حدث لها دات يوم مع كتيبة  مخلوفي التى ضمت عناصر الخدمة الوطنية من افراد الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني  الدي كانت فرنسا الاستعمارية وراء اقصائه من اجراء مباريات دولية بعد تدخلها لدى الفيفا

 ما على الحاج روراوة الا ان يقبل بهدا الامر  ويكف عن محاولات التمسكين لابقاء العميل الفرنسي حاليلوفتش  على راس العريضة الفنية لابناء المحروسة  فهل هو احسن من  سعدان وماجر حتى يترجاه هو ووزير الشباب تهامي الدي هو كدلك قلل من شان   حظوظ الخضر واقفا بدلك مع الخائن الفرنسي حاليوفتش وهو دليل على عدم وعي وزير بحجم وزير الرياضة الدي لا يتتبع ما يدور بالفريق بحجم فريق يسمى الجزائر   ليامن هو ورئيس الفاف  باطروحة الفرنسي الاصل البسني ولا ندري اصوله الاخرى  .

فهل وصل بنا الامر الى حد السكوت على اهانات شخص  دخل فقيرا فاصبح غنيا بعد  احتال على الجزائر واخد  الملايير  ليقوم بعدها مند مجيئه باطلاق اهانات ويضحك علينا في الاعلام الفرنسي  ويتامر علينا مع المغاربة والقطريين والفرنسيين والاسرائليين  في الوقت الدي لدينا  نخبة  النخبة من المدربين وعلى راسهم الشيخ سعدان وابنه رابح ماجر

نصيحة لروراوة وامر يجب ان يطبقه في الحين والا سيكتب التاريخ انه  خائن للجزائر بمساعته   جاسوس كروي اسمه حاليلوفتش.

 فعلى روراوة اقالة البسني ومحاسبته على تصريحات المهينة للجزائر وشعبيها الابي  وتعيين الشيخ سعدان وابنه رابح ماجر على راس الفريق الجزائري لغلق الباب نهائيا امام  الاهانات المتكررة التى يطلقها الفرنسي دو الاصول البسنية  وان يتنلقيا نفس الامتيازات والاموال التى كان يتلقاها حاليوفتيش...فاشهدوا فاشهدوا فاشهدوا اننا  قد بلغنا 

Voir les commentaires

قانون التاريخ ينصف الجزائر بعد 53عام من مظاهرات 11 ديسمبر 1960/ أسبوع من مظاهرات 11 ديسمبر 1960 حولت جنود المستعمر ال

" قانون التاريخ " ينصف الجزائر بعد  53 عام من مظاهرات 11 ديسمبر 1960

  اكثر من 19 ثورة شعبية لطرد ارهاب الاستعمار الاوروربي الفرنسي من ارض الجزائر المحروسة

 

المشروع الفرنسي لاحتلال الجزائر عام 1721 وعام 1729

الجزائر تنقض الشعب الفرنسي من المجاعة عام 1789م

مظاهرات 11 ديسمبر 1960 أسبوع من المظاهرات حولت جنود المستعمر الى فئران

أساليب نازية لوقف مظاهرات اسود الجزائر

مظاهرات 11 ديسمبر 1960 فرضت ادراج القضية الجزائر في جدول اعمال الامم المتحدة

اطفال كانوا ضمن قوافل الشهداء

ياسف الطفل الذي ربط اتصال قادة  الثورة  بالعربي بن مهيدي

 

فكرة الجزائر جزء من فرنسا سقت في بحر تضحيات الشهداء

تقرير /مراد علمدار الجزائري

المصلحة العامة لتحقيقات

GSP48

GENERAL SERVICE INVESTIGATION

 

لحد اليوم مازالت فرنسا  تعتبر الجزائر جزءا من ترابها ،بناءا على المرسوم الملكي الذي  أصدره الملك شارل الخامس خلال عام 1840 ، ولحد اليوم مازالت هده الدولة مصرة على أن احتلالها للجزائر كان فعلا حضاريا وهو ما جسدته في القانون رقم 158 /2005 لشهر فيفري من عام 2005 ،الدي تبناه البرلمان ومجلس الشيوخ الفرنسيين ، قانون فرض على  البرامج الدراسية في فرنسا الإشادة  بالدور الإيجابي لتواجد الفرنسي فيما وراء البحر ، لاسيما  في شمال إفريقي ، وان تعطى للتاريخ و لتضحيات المحاربين في الجيش الفرنسي المنحدرين من هذه الأراضي المكانة المرموقة التي يستحقونها  ، فرنسا عبرت  من خلال تبنيها لقانون تمجيد أعمالها البربرية في الجزائر ، "عرفنها لأشخاص المفقودين و السكان المدنيين ضحايا المجازر والتجاوزات المرتكبة خلال حرب الجزائر و بعد 19 مارس 1962 خرقا لاتفاقيات ايفيان" ،  كما عبرت من خلال هدا القانون عن " عرفانها للنساء والرجال الذين شاركوا في العمل الذي أنجزته فرنسا في مقاطعتها السابقة في الجزائر، المغرب، تونس و الهند الصينية و كذا في الأراضي التي وضعت قبل ذلك تحت السيادة الفرنسية...."                                                                                  

نلاحظ من خلال العبارات المستعملة في  هدا القانون  ان فرنسا لم تتخلى عن عقيدتها  الاستعمارية  رغم مرور خمسون عاما   على طردها  من الجزائر ،معتبرة ما قام به جيشها الاستعماري من أعمال ابادة وتنكيل في حق الجزائريين على انه دور ايجابي ،حيث تم تزييف الحقائق التاريخية لمرحلة استعمارها للجزائر عندما تقول بان لها مفقودين ، وان المستوطنين الفرنسيين والأوروبيين الدين أتت بهم الى الجزائر قد تعرضوا الى مجازر وتجاوزات  وكان الجزائر هي التي استعمرت فرنسا وليس العكس .

لقد تجاهلت فرنسا حروب المقاومة التي خاضها الشعب الجزائري من اجل تحرير بلاده من الاستيطان الفرنسي الأوروبي ، الذي دنست أقدامه كل شبر من تراب الجزائر ، كمقاومة  الامير  عبد القادر من عام 1832 الى غاية 1847 والصومام سنة 1847،   الزعاطشة 1849سنة،   الأغوات سنة 1852،    منطقة القبائل  بقيادة لالة فاطمة نسومر سنة 1854 ، جبال بابور سنة 1857 ،     جرجرة سنة 1857،   منطقة ميزاب سنة 1861 ،  الجنوب الوهراني سنة 1869، ثورة الصبايحية بالمدية والشرق الجزائري سنة 1870،  ثورة  أهالي مسيلة و بو سعادة سنة 1871، ثورة المقراني بتيزي وزو وسطيف سنة1871و1872 ، ثورة  أولاد سيدي الشيخ سنة 1874 ،مقاومة واحة العمري  بنواحي بسكرة سنة1876 ،  الأوراس سنة 1879 ، مقاومة بوعمامة في الجنوب الغربي لصحراء الجزائر سنة  1881 ،  ثورة  عين صالح و تيدكالت و توات و غرارة سنة  1899،   ثورة  الأوراس  1912 ،ومقاومة التوارق من  سنة 1916  الى غاية عام  1919.

فاكثر من 18 ثورة  خاضها الشعب الجزائري من طرد  الغزاة  من  أراضيهم ،إلا ان فرنسا من خلال قانونها  الممجد لمجازرها في الجزائر راحت تؤرخ للفترة الممتدة بين عام 1954 الى غاية 1962و سمتها بحرب الجزائر، تسمية أريد لها أن تمحوا أثار ثورات المقاومة و ثورة التحرير الجزائرية ، بدليل أنها اعتبرت الجزائر مقاطعة فرنسية سابقة .

تاريخ الجزائر  قبل عام 1830 يؤكد  بان الجزائر  كانت دولة عظيمة مستقلة ذات سيادة ، لم تكن  تابعة ولا متبوعة لاحد ، في هدا الشأن  وقعت الجزائر مع فرنسا بين عامي  1619 -1830 سبع وخمسون معاهدة    ووقفت معها موقفا انسانيا فريدا من نوعه في تاريخ العلاقات الدولية ، حيث افقاذت الشعب الفرنسي من المجاعة خلال عام 1789 بارسال كمية هامة بالقمح  و منحها  قرض مالي يقدر ب700.000 فرنك لمساعدتها على الخروج من الأزمة المالية الناتجة عن  الحصار الذي فرضته عليها دول ارويا  .    

كما كانت للجزائر علاقات ديبلوماسية مع دول اروبا ، تجسدت من خلال معاهدة الجزائر مع هولندا خلال عام 1679 ،تلتها معاهدات اخرى مع السويد ،الدنمارك ،بريطانيا  ودول اروبية اخرى ، كما كانت الجزائر من اوائل الدول التى اعترفت باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية ، التى عقدت معها ثلاثة معاهدات خلال عام 1795 ،1815 وعام 1816. 

الدور الايجابي لتواجد الفرنسي في الجزائر نجده في تقرير الجنرال الفرنسي روفيقو الذي أرسله  الى قيادته بتاريخ 16 افريل من عام 1832  جاء فيه " لقد فاجأنا قبائل في سهل المتيحة و هي نائمة، و في العودة كان جنودنا الفرسان يحملون الرؤوس البشرية على نصال سيوفهم ،أما حيواناتهم فقد بيعت للقنصلية الدانمركية و أما أجزاء الاجسام الملطخة بالدماء فقد وضعت في معرض في باب عزون ، و كان الناس يتفرجون على حلي النساء و هي في سواعدهن المقطوعة و آذانهن المبتورة... " .فعندما سئل الكولونيل مونتنياك خلال سنة 1845  " ماذا تفعلون بأسراكم من النساء"  رد السفاح "تسألونني ماذا نفعل بالنساء اللائى نأسرهن ... إننا نحتفظ يبعضهن كرهائن و نبادل بعضهن بالخيول ثم نبيع الأخريات في المزاد العلني مثل المواشي و هذه هي الطريقة التي يجب أن نحارب بها العرب  ... قتل جميع الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 15 عاما، و الاستيلاء على جميع النساء و الأطفال و إرسالهم على جزر "ماركيز"أو أي مكان آخر ...و باختصار القضاء على كل من لا  ينحني كالكلب تحت  أقدامنا"،  كما أعترف أحد القادة العسكريين الفرنسيين في واحد من تقاريره، قائلا  "أننا دمرنا تدميرا كاملا جميع القرى و الأشجار و الحقول و الخسائر التي ألحقتها فرقتنا بأولئك السكان لا تقدر ،إذا تساءل البعض ، هل كان عملنا خيرا أو شرا ؟ فإني أجيبهم بأن هذه هي الطريقة الوحيدة لإخضاع السكان و حملهم على الرحيل..." وكتب ضابط يدعى "بان"  واصفا مذبحة اقرفت ضد ابناء الجزائر  "أنها مذبحة فظيعة اختلطت فيها الجثث بالحجارة والحيوانات وبيوت الشعر والتراب، وقد تبين من تقرير دقيق قمنا به بعد الانتهاء من العملية أننا قتلنا 2300 شخصا بين النسوة والأطفال، وكان جنودنا يهجمون على المنازل ويذبحون فيها كل مخلوق يعثرون عليه أمامهم   . "  …

من خلال هده الاعترافات الإجرامية التى وثقها التاريخ ،هل  يوجد شيء ايجابي  يمكن لفرنسا ان تفتخر به

فطيلة 132 سنة من الاستيطان الفرنسي الاروربي  للجزائر، لم تتوقف آلة البطش والإبادة  في حق الجزائريين

 معادلة تحالف فيها الجيش الاستيطاني مع كل المعمرين الفرنسيين والاروربية ،لإنهاء الوجود الجزائري في ارض الجزائر ، وعندما اندلعت حرب التحرير  بقيادة جيش التحرير الجزائري استعملت فرنسا الاستعمارية  اقدر  الوسائل الإرهابية للقضاء على الثورة ، فزجت باكثر من ثلاثة ملايين جزائري في محتشدات تشبه اسطبلات الحيونات، بالضافة الى تبنيها سياسة الارض المحروقة لحمل الشعب الجزائري على التخلي عن ثورته التحريرية، في هدا الإطار  ذكرت جريدة وشطن بوست في 26 اوت من عام 1955  بان أوامر صدرت الى القوات الفرنسية بان "تضرب اولا وتستوضح ثانيا" ،وفي 10 اوت من عام 1955 كتب احد مراسلي جريدة نيويورك تايمز يقول بان الجنرال باولاني ذكر له بأنه يستطيع "ان يقتل 30 الفا ،40 الفا ،100 الف ادا اقتضى الامر ". 

فخلال معركة التحرير  الجزائرية والتى سمتها فرنسا الاستعمارية بحرب الجزائر  ،كانت هده الأخيرة تنفق ثلاثة مليون دولار يوميا ،مع تسخير مليون جندي فرنسي أعطيت لهم أوامر بانتهاج سياسة الجنرال بجو و العقيد مونتنياك، وغيرهم من السفاحين الدين دشنوا في عام 1830 حرب الإبادة ضد الجزائريين .

في هدا الشأن شهد شهيد من أهلهم ،حيث وجه 357 مفكرا من الشخصيات الفرنسية المعروفة رسالة الى رئيس فرنسا يحتجون فيها على الأعمال التى تثير الضمير الإنساني وقد اشاروا خاصة الى "أعمال التعذيب التى تقترف ضد السجناء الدين يحرمون من ان يعاملوا بموجب اتفاقية جنيف او بموجب الضمانات القضائية الى يمنحهم اياها القانون الفنرسي "منوهين كدلك"بإعدام الرهائن وهدم القرى وأعمال الانتقام والتعسف "

نازية فرنسا الاستعمارية  فضحها احد أبائها المدعو ريني كابيتن وهو  أستاذ القانون في باريس في رسالة وجهها  الى وزير التربية الفرنسية  جاء  فيها " وطالما  تقوم  حكومة بلادي بمارسة هده الوسائل الإرهابية التى لم  تمارس ضد الأسرى الألمان، فأنني لا استطيع  أن استمر في إلقاء دروسي في كلية الحقوق الفرنسية ولا سبيل  امامي الا التوقف عن القاء دروسي ... "،ففي الوقت الدي كان الشعب الجزائري يعيش على واقع المجازر اليومية  خرج ديغول يقول في إحدى خطابته "في الجزائر كلها يوجد صنف واحد من السكان أنهم جميعا رعايا فرنسيون "  ،فديغول ومن قادوا من  قبله حروب الابادة ضد الجزائريين  حاولوا تحريف تاريخ الجزائر  ،لانه لم تكن في يوم من الايام الجزائر ارضا فرنسية كما نص عليه الدستور الفرنسي .

برامج الدراسة التى اوصى  قانون تمجيد الاستعمار ،بان تتضمن ايجابيات احتلال الأراضي الجزائرية ،محتواها يتمحور حول بعض المنجزات العمرانية والطرقات والمدارس الفرنسية  والسكك الحديدية ،هده هي الايجابيات التى تفتخر بها فرنسا الاستعمارية وتسميها بالتواجد الايجابي  ، منشات أنجزت خصيصا للمسطوطيين الفرنسيين والاروربين باموال الجزائر وسواعد ابناءها، اما المجازر التى اقترفها جيشها وجيش العملاء واللفيف الاجنبيى فهي غير موجودة في قاموس الفرنسي ،جرائم لايمكن ان تمحيها فرنسا لان التاريخ وثقها يوم بيوم وساعة وبساعة ،وستبقى تلاحق فرنسا الى الابد ،فرغم ما وصلت اليه هده الاخيرة من تقدم علمي وتكنولوجي ،الا انها اصبحت كالقزم امام ما ارتكبته من ابادة في حق الشعب الجزائري ، وكلما اثيرت قضايا المجازر في حق الجزائر تصاب بضيق التنفس ، فمنذ الاستقلال وهي تزرع الفتن وسط العائلة الثورية بالنبش في بعض الملفات التى فبركتها مخابراتها ، بغرض التشكيك في نزاهة وشرف قيادات الثورة ،حتى تلهي المؤرخين والمهتمين بكتابة تاريخ المقاومة وثورة التحرير ،عن جوهر الحقائق التاريخية التى غابت عنها المعلومة التاريخية  ،والتى هي اساس البحث في مثل هده الامور . لقد حكم التاريخ على فرنسا الاستعمارية بالعدام جراء اقترافها لمجازر جماعية في حق شعب مسالم كان في يوم من الايام هو من قدم لها يد المساعدة لانقاضها من المجاعة.

 

 

 

المشروع الفرنسي لاحتلال الجزائر عام 1721 وعام 1729

الجزائر تنقض الشعب الفرنسي من المجاعة عام 1789م

 

إن العلاقات الجزائرية  الفرنسية كانت قديمة الى حد كبير مما سمح بإقامة صداقة قوية وتعاون دائم   ، وقد ظهر هذا التعاون والصداقة في شكل إمتيازات ،  قروض، ومعاهدات سلام بين البلدين ،فمنذ أوائل القرن السادس عشر  تحصلت  فرنسا على  امتيازات في الجزائر، تمثلت في ممارسة التجارة واستغلال بعض المنافع على الساحل ،حيث تولت الشركة الإفريقية هذه المسؤولية.

 أثناء الثورة الفرنسية كادت هذه الصداقة أن تتوقف بين البلدين الا ان  الجزائر  واصلت منح فرنسا مساعدات اقتصادية وبالأخص النقود والحبوب ، وعندما هاجم نابوليون مصر اضطرت الجزائر  نظرا لالتزاماتها نحو البال العالي  أن تعلن الحرب  على  فرنسا ، وتحت تأثير وترغيب بريطانيا  جردت الجزائر فرنسا من إمتيازاتها على الساحل الجزائري ،ومنحتها  الى بريطانيا الا ان  ذلك لم يدم طويلا، حيث استرجعت فرنسا في الحال امتيازاتها  بمعاهدة عام 1817، بعد أن هاجمت بريطانيا   الجزائر خلال  عام  1816 ،. وبعد ثلاث سنوات أصرت الجزائر على أنه يجب على فرنسا أن تجدد المعاهدة لإعادة النظر في طريقة الدفع ، فتوترت العلاقات بين البلدين حتى كادت أن تنقطع . 

  فرنسا في الحقيقة كانت تعد حملتها  ضد  الجزائر  حتى  قبل الثورة الفرنسية ، فقد أكتشف في الوثائق الفرنسية  وجود مشروع غريب قد م سنة 1729 الى الملك الفرنسي ،  بهدف احتلال الجزائر، وفي سنة 1791 كان هناك مشروع غريب آخر يستهدف كذلك  احتلال الجزائر .   

مع بداية الثورة الفرنسية سنة 1789 تعرضت فرنسا  إلى حصار سياسي واقتصادي  من طرف الحكومات الملكية الرجعية في أوروبا  ، وقد عانت فرنسا من جراء هذا الحصار أزمة اقتصادية حادة،  بعد إفلاس خزينتها مما  جعل الفرنسيين يعانون من  مجاعة كبيرة . وكمخرج من هذه الأزمة ، عمدت فرنسا إلى إعادة النظر في علاقاتها مع الدولة العثمانية بشكل   عام ، ومع داي الجزائر بشكل خاص ،  أمام  هذه الظروف الصعبة التي كان يجتازها الشعب الفرنسي  ، وقفت الجزائر  بجانبه  موقفا إنسانيا تجلى في  منح الحكومة الفرنسية قرضا بدون فائدة مقداره 250.000 فرنك ،و  تزويد فرنسا بشحنات من الحبوب والمواد الغذائية.

رغم انتهاج نابليون لسياسة المهادنة مع الجزائر ، وحرصه على استمرار العلاقات الطيبة معها،  الا ان  شهوة الفتح والغلبة التي استبدت به ، جعلته  يعد مخططا عسكريا لإخضاع الجزائر لنفوذه وسلطانه، حين تسمح ظروفه بذلك  ، وقد مهد لذلك ببث شبكات التجسس تحت ستار البعثات العلمية وتعزيز المبادلات التجارية ،وقد ساهم  فشل نابليون في حصاره القاري لبريطانيا ، و تشتت قوته العسكرية بعد هزيمته في روسيا ، وقيام تحالف أوروبي  بمقتضى  معاهدة شومون عام 1814 ،  في الحيلولة دون تحقيق المخطط النابليوني لاحتلال الجزائر ،إلا أن عملية الغزو الفرنسي التي تمت عام 1830 ، قد نفذت على ضوء التقارير والمعلومات والمخططات التي وضعاها الجاسوس الفرنسي بوتان بتكليف من نابليون الأول. 

موقف الجزائر من الثورة الفرنسية عبر عنه الداي سيدي حسن باشا في رسالة  وجهها إلى لويس السادس عشر  في شهر نوفمبر من عام1791 جاء فيها "..  إننا قبل كل شيء نقوم بأداء الدين الذي تستوجبه الصداقة بالسؤال عن صحة جلالتكم ،نرجو من الله أن يبقي دائما متمتعا بالجلوس على العرش الذي يزينه بخصاله الحميدة ،وبلدات عهد مبارك ومجيد وهي المنة التي نطلبها من الله ببركة عيسي بن مريم ،الذي له الشرف الكلام مع الله خالق الكون  ، إننا نعرف السبب الذي عطل وصول السفينة التي أمرتهم بتجهيزها وأننا لا نجهل بكونها نجمت من جراء الاضطرابات التي أثارها، بعض من ذوي النفوس الشريرة  والنوايا الخبيثة في إمبراطورية فرنسا لزرع الخلاف والشقاق في المقاطعات ... لم يحدث شيء من هدا القبيل في فرنسا مند الأحقاب الغابرة ،انه لشيء غريب, هدا التجمع للمشوشين والاضطرابات التي أحدثوها وخروجهم عن الطاعة . وانه ليستحيل علينا أن نصف لكم مبلغ السرور والغبطة التي شعرنا بها، عندما علمنا بالخبر السعيد انه بفضل القدرة الإلهية وعونه الخاص، كل شيء عاد إلى مجراه الطبيعي وكل إنسان عاد إلى مكانه ،قطع الله دابر العصاة والمتعنتين أينما وجدوا آمين..." 

 

 

مظاهرات 11 ديسمبر 1960 أسبوع من المظاهرات حولت جنود المستعمر الى فئران

مظاهرات 11 ديسمبر 1960 فرضت ادراج القضية الجزائر في جدول اعمال الامم المتحدة

 

اطفال كانوا ضمن قوافل الشهداء

ياسف الطفل الذي ربط اتصال قادة  الثورة  بالعربي بن مهيدي

فكرة الجزائر جزء من فرنسا سقت في بحر تضحيات الشهداء

                                   أساليب نازية لوقف مظاهرات اسود الجزائر

 

 

الى جانب النضال السياسي والكفاح المسلح كان جيش التحرير الجزائري  من قبله المقاومة الشعبية   طيلة حربهما  مع الاستعمار الاوروبي الفرنسي

يستعملان  وسائل اخرى لتاكيد مطالبه المتمثلة في تقرير المصير  فكانت مظاهرات 17 اكتوبر 1961 و من قبلها مظاهرات 8 ماي 45  ومظاهرات 11 ديسمبر 1960  طرق عبر من خلالها الشعب الجزائر عن السياسات الخداعية التى اراد منظروا الحرب المستعمرين اقناع اصحاب الارض بصلاحيتها  وهو ما رفضته المقاومة  ومن بعدها جيش التحرير  جملة وتفصيلا ...

 

في هدا الاطار رد الشعب الجزائري على  المظاهرات المساندة لسياسة ديغول  التى احدثها المعمرين يومي 9 و  10  ديسمبر 1960  بمظاهرات الشعبية عارمة  بقيادة جبهة التحرير الوطني يوم 11 ديسمبر تعبيرا  عن وحدة الوطن و التفاف الشعب حول الثورة  حيث خرجت مختلف شرائح المجتمع الجزائري في تجمعات  عبر  كل المدن الجزائرية  بدون استثناء ففي الجزائر العاصمة عرفت ساحة الورشات ( أول ماي حاليا )و شوارع ميشلي ( ديدوش مراد حاليا ) كثافة شعبية متماسكة مجندة وراء العلم الوطني  حاملين  شعارات الاستقلال   الامر الدي اغب جنود الاستعمار و المعمرون المتظاهرون   باستعمار شتى الوسائل لكبها في الوقت الدي  توزعت  فيه المظاهرات في الأحياء الشعبية   كبلكور و سلامبي ( ديار المحصول حاليا) و باب الوادي،و الحراش ، وبئر مراد ريس ، و القبة ، وبئر خادم ،و ديار العادة ، و القصبة ، ومناخ فرنسا (وادي قريش )، كانت فيها  الشعارات متحدة كلها حول رفع العلم الوطني و جبهة التحريرالوطني و الحكومة المؤقتة و تحيا الجزائر ، المظاهرات  توسعت  فيما بعد لتشمل العديد من المدن الجزائرية كوهران ، الشلف ، البليدة و قسنطينة و عنابة و غيرها حمل فيها الشعب نفس الشعارات والتى  دامت  اكثر  من أسبوع .

 

خروج الجزائريون في مظاهرة سلمية يوم 11ديسمبر 1960 كان بدافع ا لتأكيد على  مبدأ تقرير المصير للشعب الجزائري ضد سياسة الجنرال ديغول الرامية إلى الإبقاء على الجزائر جزءا من فرنسا في إطار فكرة الجزائر الجزائرية من جهة و ضد موقف المعمرين الفرنسيين الذين مازالوا يحلمون بفكرة الجزائر فرنسية

 

فعملت جبهة التحرير الوطني على التصدي لسياسة ديغول و المعمرين معا  في الوقت الدي  ارتكز ديغول على الفرنسيين الجزائريين لمساندة سياسته و الخروج في مظاهرات و استقباله في عين تموشنت يوم 9 ديسمبر 1960 ، وعمل المعمرون على مناهضة ذلك بالخروج في مظاهرات وهو ما فرض  على  الجزائريين الرد على سياسة ديغول الداعية إلى اعتبار الجزائر للجميع في الإطار الفرنسي ، ولم تكن جبهة التحرير الوطني محايدة في مثل هده الامور الاستراتجية  حيث  دخلت في هده المعركة النفسية   بقوة شعبية هائلة رافعة شعار الجزائر مسلمة مستقلة ضد شعار ديغول   الجزائر جزائرية  و شعار المعمرين   الجزائر فرنسية..

 

أسبوع  من المظاهرات  حولت  جنود المستعمر الى فئران

أساليب نازية لوقف مظاهرات اسود الجزائر

 

بنفس أسلوب الذي استعمله المستعمر الإرهابي بانتهاج التعذيب وارتكاب المجازر والتعدي على الحرمات  طرق نازية كانت حاضرة في كبح مظاهرات 11 ديسمبر  حيث

 كانت مدينة وهران  على موعد مع خروج غلاة الفرنسيين منددين بديغول ويتمنون له المشقة مرددين شعار الجزائر فرنسية ، و من جانبهم خرج الجزائريون ينادون باستقلال الجزائر ،و مع تدخل القوات الاستعمارية في عمق الأحياء العربية ، سقطت العديد من الأرواح الجزائرية دون أن تمنع خروج المتظاهرين إلى الشوارع في اليوم الموالي هاتفين بالاستقلال وحياة جبهة التحرير الوطني .

وبعيدا عن العاصمة ووهران ، دامت المظاهرات أزيد من أسبوع شملت كدلك مدينة  قسنطينة ، عنابة سيدي  بلعباس، الشلف ، البليدة ، بجاية ، تيبازة وغيرها ،  اكدت  كلها بفعل الصدى الذي أحدثته على أكثر من صعيد ، حالة الارتباك التي أصابت بها  الاستعمار و عن مدى إصرار الشعب الجزائري على افتكاك  تاج الحرية  مهما كان الثمن  في هدا الشان  ألقى فرحات عباس  يوم  16 ديسمبر 1960 خطابا في شكل نداء أشاد فيه ببسالة الشعب، و تمسكه بالاستقلال الوطني و إفشاله للسياسة الاستعمارية و الجرائم المرتكبة ضد المدنيين العزل وقد  فضح من خلال هدا النداء   وحشية وغطرسة الاستعمار الوروبي الفرنسي...

 

أطفال كانوا ضمن قوافل الشهداء

ياسف الطفل الذي ربط اتصال قادة  الثورة  بالعربي بن مهيدي

أسبوع  من المظاهرات  حولت  جنود المستعمر الى فئران

 

 كشفت  المظاهرات الشعبية التى قادتها الشعب الجزائر طيلة أسبوع عن  حقيقة الاستعمار الفرنسي الإجرامية و فظاعته أمام العالم ،  والتى عبر  فيها الشعب الجزائري عن قوة تلاحمه  و تماسكه بمطالبه   رافضا   سياسة ديغول المتمثلة في فكرة   الجزائر جزائرية   و فكرة المعمرين   الجزائر فرنسية.. 

  على المستوى الدولي فقد برهنت المظاهرات الشعبية على مساندة مطلقة لجبهة التحرير الوطني وهو ماجعل  هيئة الأمم المتحدة إدراج ملف القضية الجزائرية في جدول أعمالها  حيث  صوتت اللجنة السياسية للجمعية العامة لصالح القضية الجزائرية  رافضة مبررات فرنسا الاستعمارية  التى ارادت   تضليل الرأي العام العالمي بوقائع مخالفة  لحقائق .. ومن هناك .

-اتساعت دائرة التضامن مع الشعب الجزائري عبر العالم عامة و في العالم العربي خاصة   تضامن جاء حتى من داخل فرنسا نفسها  اين  خرجت الجماهير الشعبية في مظاهرات تأييد لقضية المحروسة  ،كان لها تأثير على شعوب العالم وهو ماجعل  المستعمر  يدخل   في نفق من الصراعات الداخلية   المر الدي تزامن مع  عزلة دولية  ،الأمر الذي أجبر ديغول على الدخول في مفاوضات مع جبهة التحرير الممثل الشرعي و الوحيد للشعب الجزائري  لإنقاذ فرنسا من الانهيار الكلي .

التضحيات الجسام التى قدمها كل الشعب الجزائري  لا تقدر بثمن نساء شيوخ ورجال اشداء هبوا في اطار المقاومة والنظال السياسي  وغيره  لاخراج مرتزقة الاستعمار الاوروبي الفرنسي حتى الاطفال  كانوا من ضمن قوافل الشهداء

اعدادهم  بالالاف  امانوا بان تحي الجزائر   من هؤلاء الاسود الدين استشهدوا بطريقة الكبار

 

الشهيد عمر ياسف المعروف بإسم عمر الصغير الدي كان  مثالا لتضحية الطفل الجزائري أثناء الثورة التحريرية. ياسف   كان قد إنضم إلى الثورة وسنّه لا يتعدّى 13 سنة  ضمن  مجاهدي حي القصبة العتيق، حيث  شارك مع  الكبار  في سن والده في حمل الرسائل إلى المسؤولين، وكان حلقة وصل بين القائد  العربي بن مهيدي وياسف سعدي وباقي الفدائيين، و قد شهد له الشهيد العربي بن مهيدي بحماسه الفياض وإرادته الفولاذية. ياسف إستطاع بنباهة تخطّي كلّ الحواجز البوليسية ولم تتمكن السلطات الفرنسية من اكتشاف نشاطه إلى أن أستشهد رفقة حسيبة بن بوعلي وعلي لابوانت وحميد بوحميدي يوم 08 أكتوبر 1957 بعد ان نسف المنزل المختبئين فيه بحي القصبة من طرف كمندوس الاستعمار.......

Voir les commentaires

1 2 > >>