Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

سكان حي الحامول 1 و2 وحي مراكشي يعيشون حياة سكان قندهار منذ سنوات/اكثر من 200 مسكن مهملة ونحو 150 محل غير مستغلة بح

 

سكان حي الحامول 1 و2 وحي مراكشي يعيشون حياة سكان قندهار منذ سنوات

بلدية بوقرة بليدة منحت مشروع اصلاح قناة للمياه فاصبح السكان يعيشون العطش لاكثر من شهر

انتهاءالمشروع نتج عنه فيضان لمياه بسبب سياسة ترقيق المقاول

مشروع انجاز قنوات الغاز بالاحياء نجم عنه تحطيم لقناة المياه

اكثر من 200 مسكن مهملة ونحو 150 محل غير مستغلة بحي 360 مسكن

مشاريع الاسواق الشعبية استهلكت الملايير بدون فائدة

  مند نحو يومين وقفنا على تدفق لمياه  التى انقطعت عن سكان احياءالحمول 1 و2 مراكشي بلدية بوقرة البليدة  انقطاع دام   لاكثر من  عشرون  والدي مازال مستمرة بسببعدم الانتهاءمن اشغال الاصلاح الدي كلف به مقاول الدي لما جرب سيلان المياه خرجت من الانابيب في صورة  كرنفال في دشرة  مياه تتدفق من احد العفر التى كانت محل اشغال  مقاول كلف باعادة صيانة انابيب المياه  التى خربتها اشغال ادخال انابيب الغاز وقتها عاش السكان نفس السيناريو في ظل الغياب التام لمسؤولي البلدية والدائرة وحتى الولاية.

 خروج المياه من الانابيب المصلحة والحفرة التى  لم تغلق بعد شانها شان اربعة اخريات بنفس المكان دليل على ان المقاول قام بعمل غير مطابق للمعايير نصب واخذ الاموال بتواطؤ مسؤولي بلدية بوقرة .

لحظتها   شاهدنا نائب مير بوقرة وهو بالكوستيم  فهل مثل هده المشاكل تحل بمثل هده البدلات  وهو دليل على شركاء هدا  المقاول من اداريين وغيرهم اراد تغطية الشمس بالغربال

  بعيدا عن مسامع السكان  المسؤول البلدي اتفق مع شخص على انهاءالمشكل في الحين حتى لا يفتضح امر الغش المنتشر ليس بهدا المشروع بل في جميع المشاريع المنجزة عبر اقليم بلدية بوقرة .

 في  مكان فيضان الماء  اين يوجد الموقف النهائي  للحافلات بمراكشي و بالقرب من محل للمواد الغدائية  مازالت الحفر على حالتها مند اكثر من عشرون يوما  يوم امس شاهدنا عاملان يشتغلان على احد الانابيب في مشهد لا يدل على احترافية المؤسسة المنجزة لهدا المشروع.

 في هدا الاطار يعيش سكان حي الحامول1 و2  وحي مراكشي حياة سكان قندهار  يتنقلون عبر حافلات نقل التى تسكلك طريق على امتداد 4 كلمترات دهابا وايابا  كلها مهترة ومليئة "بالغرقة "بدون ان  يتحرك أي مسؤول ببلدية تحمل اسم تاريخي عريق هو الشهيد بوقرة الدي حارب الاستعمار من اجل رفع الظلم عن امثال هؤلاءالمواطنيين الا ان مسؤولي هده البلدية ومعهم مسؤولي الدائرة والولاية لم تلتقط كاميراتهم الخاصة بالزيارات نتاع الزرادي صور معاناة نساء حوامل و اطفال المدارس وشيوخ يعانون الامرين يوم سقوط الامطار معاناة مستمرة لسنوات    م   الكل يمشي يوميا على هده الطرق واخرون يعانون الويلات عندما يركبون حافلات النقل التى تعاني هي كدلك مند مدة  من سوء وضعيتها هؤلاء الناقلون غامروا بحافلاتهم من اجل انقاض السكان من ازمة النقل فكيف لا يغامر مسؤولو هده البلدية والاقدام على اصلاح الطريق الدي قيل انه غلافه المالي اكل مند زمن بعيد      

في هدا الاطار وقفنا على فضيحة اخرى من فضائح الغش الاداري حيث توجد اكثر من 200 مسكن جاهزة مهملة مند اكثر من عشرة سنوات ومنها من هي مهملة لاكثر من عشرين سنة فهل هدا منطق يفكر به اصحاب فك ازمات السكن عبر اسلوب عدل الدي تحول اساليب الهف والتبلعيط السكانت ليست هيب وحدها من تعاني الاهمال بل توجد كدلك بنفس الحي اكثر من 150 محل تجاري غير مستغلة هي كدلك مند سنوات يضاف اليها محلات الرئيس التى بقيت على حالها مند سنوات يشتغلها  بعض المستفيدين ليبقى  اكثر من 20 محل في طي النسيان   شانها شان  مشاريع انجاز اسواق الشعبية التى انجزت ببلدية بوقرة واحد بحي العبازيز مازال ينتظر الفتوحات الادارية بعد ان انجز بعيدا عن المقايس التجارية واخر  هو في شكل محلات تجارية كانت موجهة لحرف التقليدية مازال مهمل وفي حالة كارئية وبدون كهرباء سوق شعبي اخر انجز بمكان تدريب السياقة هو كدلك استهلك الملايير ليبقى مهجوراالى الابد  لان السكان اعتادوا على سوق مطاوي الشعبي الدييتوسط المدينة و كان من الاحسن تحسينه وادخار الملايير التى دهبت الى  جيوب الاطارات عبر المقاولات ولو يزر المسؤولين من اعلى مستوى  سوق الجديد بمطاوي لاهرب حافي القدمين "غرقة" وفوضى كتلك التى تعيشها الادارة بلدية ودائر بوقرة وللحديث قياس