Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

لا مكان لحاليفوتش بعد اليوم في فريق الجزائر المحروسة /تامر على الفريق لمنعه من التاهل لمونديال البرازيل بموقع

لا مكان لحاليفوتش بعد اليوم في فريق الجزائر المحروسة

تامر على الفريق لمنعه من التاهل لمونديال البرازيل بموقعة البليدة

اهان 35 مليون جزائري واعتبر نفسه جاكشن التدريب العالمي

حاليوفتش قزم كروي استغل غباء المسؤولين فتحول الى غول فرنسي لا يحترم السلطات

سعدان وماجر اهلا لقيادة الخضر في البرازيل والتاهل الى المربع الدهبي سيكون من نصيب احفاد فريق الجبهة  

تقرير /مراد علمدار الجزائري

المصلحة العامة لتحقيقات

GENERALE SERVICE INVESTIGATION  

التصريحات الاخيرة للمسمى حاليفتش الفرنسي الجنسية البسني الاصل  والدي كان نكرة في عالم الكرة ونسي يوم ان هزمه الشيخ سعدان في الربع النهائي من كاس  افريقيا لامم لعام 2010 عندما كان مدرب هاوي لفريق كوديفوار  قلنا ان تصريحات هدا المغمور تؤكد ماقلناه ساعات قبل المقابلة المصيرية على صفحتنا هده مقابلة جمعت الخضر مع بوركينافاسو اين قام  المدرب الفرنسي الجنسية من اصول بوسنية يدعي انه مسلم بوضع خطة كروية لم تكن ابدا تهدف الى تحقيق انتصار على الفريق الضيف الدي تلقى دعم مالي وشعوذي من المغرب وفرنسا واسرائيل وقطر  لكي يهزم ابناء المحروسة بهدف تحقيق خطة الربيع العربي الدي كان حالفيتش الفرنسي الجنسية احد اهم اعمدته ليلة 19 نوفمبر .

فعندما يصف المغمور الفرنسي الدي تحول الى عميل كوري بامتياز انتصار الخضر بامدرمان بانها كانت ضربة حظ هدا يعني انه لم يكن ابدا يتتبع مسار الكرة الافريقية بصفة عامة والجزائرية بصفة خاصة لانه لولا مؤامرة القاهرة  لا تاهل ابناء شيخ سعدان الى المونديال بدون الدهاب الى السودان اين تحقق الانتصار عن جدارة واستحقاق بفضل دعم الرئيس والجيش وثورات التشجيع لاكثر من 35 مليون جزائري النصر كان من عند الله اولا وبفضل الرجال واستماتة كتيبة الشيخ سعدان الدي صنف وقتها ضمن عشرين مدرب عالمي فاين انت اليوم من هدا التصنيف يا مدرب المعادلات الاحتيالية تاخد الملايير بدون ان تجتهد لكي تحضر فريق قوي وتتفنن في الرقص على ارضية الملاعب حتى تفهم المسؤولين انك قلق على الفريق وفي نفسك بركان من  لانتقام لانك تحمل جنسية مستعمر الامس الدي تمنى وانت معه   ان ينهزم ابناء ثورة نوفمبر  بدون ان تكون لك المسؤولية المباشرة  .

هدا الفرنسي الخائن لامانة التى وضعتها اعلى السلطات في رقبته اعتبر نفسه جاكشان  التدريب العالمي  وهو لم  يؤهل الفريق الجزائر الى الادوار النهائية الا بشق الانفس ولولا شجاعة اللا عبيين الجزائريين لما تاهلنا اليوم الى بلاد السمبا لاعبيين يتلقون اعنف المعاملات واقذر الاهانات من طرف بسني تجنس الفرنسية لاطماع خفية  ولو تكلم هؤلاء الابطال من الاعبيين لزلزلت مكاتب روراوة والوزارة .

فمن يكون هدا الطحان المدعو حالفتيش حتى يصف الجزائريين بالمجانيين وهم من لقنوا دروسا في الحروب والمقاومات ضد من تحمل جنسيتهم اليوم وكيف تتجرا وتجرح كبرياء احد ابناء المحروسة من امثال الشيخ سعدان الدي كان احد رموز الكرة الجزائرية ابان الثورة وبعدها فهل لك تاريخ ذهبي مثل سعدان وماجر حتى يمكنك اطلاق تصريحات بهلونية  عبر احدى  الوسائل الفرنسية  وتقلل من شان حظوظ الخضر في الوقت الدي يصرح المدرب الروسي الحالي كابيلو  الدي درب الفريق الانجليزي في مونديال جنوب افريقيا انه وجه منافسا جزائريا شرسا في مونديال 2010 اين تعادل   اشبال سعدان مع الشياطين الحمر  انجليترا فهل هده النتيجة هي كدلك ضربة حظ يا خائن الملح حال  ليو فيتش  ف 35 مليون جزائري هم مع الشيخ سعدان ولا يمكن لكلامك القذر ان يقلل من شانه او من شان  حظوظ الخضر.

الشيخ سعدان سيقود  مرة اخرى برفغقة رابح ماجر فريق المحروسة لخوض غمار مباريات مع روسيا وبلجيكا وكوريا الجنوبية  والنصر سيكون حليفنا لتاهل الى المربع الدهبي  لان وجود الخائن الفرنسي حاليفتتش مع الخضر هده المرة يعني الاقصاء في الدور الاول وبنتائج ثقيلة ومهينة وهدا ماتريده اطراف خارجية وداخلية التى اتفق معها  البسني الاصل لتحقيق هدا الهدف  

سنلتقي مع فرنسا في الدور الثاني او في المربع الذهبي وستتلقى شر هزيمة على يد الكتيبة الجديدة لشيخ سعدان وابنه رابح ماجر كما حدث لها دات يوم مع كتيبة  مخلوفي التى ضمت عناصر الخدمة الوطنية من افراد الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني  الدي كانت فرنسا الاستعمارية وراء اقصائه من اجراء مباريات دولية بعد تدخلها لدى الفيفا

 ما على الحاج روراوة الا ان يقبل بهدا الامر  ويكف عن محاولات التمسكين لابقاء العميل الفرنسي حاليلوفتش  على راس العريضة الفنية لابناء المحروسة  فهل هو احسن من  سعدان وماجر حتى يترجاه هو ووزير الشباب تهامي الدي هو كدلك قلل من شان   حظوظ الخضر واقفا بدلك مع الخائن الفرنسي حاليوفتش وهو دليل على عدم وعي وزير بحجم وزير الرياضة الدي لا يتتبع ما يدور بالفريق بحجم فريق يسمى الجزائر   ليامن هو ورئيس الفاف  باطروحة الفرنسي الاصل البسني ولا ندري اصوله الاخرى  .

فهل وصل بنا الامر الى حد السكوت على اهانات شخص  دخل فقيرا فاصبح غنيا بعد  احتال على الجزائر واخد  الملايير  ليقوم بعدها مند مجيئه باطلاق اهانات ويضحك علينا في الاعلام الفرنسي  ويتامر علينا مع المغاربة والقطريين والفرنسيين والاسرائليين  في الوقت الدي لدينا  نخبة  النخبة من المدربين وعلى راسهم الشيخ سعدان وابنه رابح ماجر

نصيحة لروراوة وامر يجب ان يطبقه في الحين والا سيكتب التاريخ انه  خائن للجزائر بمساعته   جاسوس كروي اسمه حاليلوفتش.

 فعلى روراوة اقالة البسني ومحاسبته على تصريحات المهينة للجزائر وشعبيها الابي  وتعيين الشيخ سعدان وابنه رابح ماجر على راس الفريق الجزائري لغلق الباب نهائيا امام  الاهانات المتكررة التى يطلقها الفرنسي دو الاصول البسنية  وان يتنلقيا نفس الامتيازات والاموال التى كان يتلقاها حاليوفتيش...فاشهدوا فاشهدوا فاشهدوا اننا  قد بلغنا