Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

حماية السيادة الوطنية هو منع الخونة والمفسدين من الوصول الى سدة الحكم /. خيانة عائلة الوزير الأول عبد المالك سلال وابن عمه السفير الفرنسي بيار سلال /بوشوارب خالد كان حركي (قايد) أصبح إبنه عبد السلام وزيرا للصناعة/الرئيس مسؤول عن التجاوزات التى وقعت قبل مرضه فهو من اختار من يرعى الفساد اليوم

 

من يرفع الظلم والحقرة عن الشعب ؟

حماية السيادة الوطنية هو منع الخونة والمفسدين من الوصول الى سدة الحكم

لهذا ارادت فرنسا ان يكون سلال رئيسا للجزائر ؟

. خيانة عائلة الوزير الأول عبد المالك سلال وابن عمه السفير الفرنسي بيار سلال

بوشوارب خالد كان حركي (قايد) أصبح إبنه عبد السلام وزيرا للصناعة في حكومة  سلال

دفعنا الثمن غاليا جراء نشرنا حوارات تفضح الحركى وابناءهم في الحكم !

الارندي والافلان استعمر البلاد وهما منبع الفساد والاختلاسات

الرئيس مسؤول عن التجاوزات التى وقعت قبل مرضه فهو من اختر من يرعى الفساد اليوم

ماهي العلبة السوداء التى تختار الاشخاص لتولي المناصب  في اجهزة الدولة

اجهزة الدولة لمكافحة الفساد ضمت اناس بقوا يتفرجون على التجاوزات وكانها مهن رسمية

سلال  من عائلة تورطت في الخيانة  ابنه عمه بيار سلال سفير فرنسا  في الاتحاد الاوروبي

تقرير / مراد علمدار الجزائري

General service investigation  

الشعب الجزائري وقف مع جيش التحرير بعدما امن بانه سوف يحرره من الاستعمار الذي تبنى سياسة الظلم  والحقرة والتسلط والاستعباد  والابادة ،اليوم يعيش الشعب تحت استعمار الفساد والظلم  والحقرة ،معنوياته في الحضيض بعد مشاهدته  مسرحية اقالة تبون  وعودة القلادياتور اويحى  الى الحكومة من جديد .

 فمن يحرره الشعب  من قلاديو الفساد ،الاوضاع الاقتصادية والمالية على وشك الانفجار مما سيؤدي الى انجراف اجتماعي يفتح المجال الى القوى الخارجية بالتدخل ، الامور سهلة لا تحتاج الى عبقرية اشيتاين حتى تتحقق يوجد رجال ثوريون  ومخلصون  للوطن نختار واحد من بينهم ليكون قائدا وانتهى الامر لان المجاهد عبد العزيز بوتفليقة لم يعد قادر على مواصلة المهام هي الحقيقة ،فكفى استغلال اسمه في اصدار القرارات والخطب ،شغور الرئاسة احدث فوضى  مكنت بعض العملاء من اختراق المنظومة الامنية الادارية من اجل تمكين وصول اطراف ماسونية الى سدة الحكم ،اليوم اكتشفنا ان البلاد هي ضحية الخيانة العظمى  تحت رحمة رجال اعمال ماسون فاذا بقي الامر على هذا المنوال سوف يضيع  كنز الاستقلال الذي ضحى من اجله مليون ونصف شهيد ،الشعب يطلب من مجلس الاعلى  للامن القومي ان يجري تحقيقات سرية حول الخونة من رجال السياسة ورجال اعمال  ووزراء ورؤساء حكومات ممن كونوا ثروات طائلة على حساب الخزينة هؤلاء كانوا منذ مدة في خدمة فرنسا واليهود ،مستحيل ان تمارس السياسة بعيدا عن اعين المراقبة ،فلكل من حزب الارندي والافلان الدان سيطرا على الحكم لا كثر من  20 سنة بالنسبة لارندي و50 سنة لافلان  كانا سبب الاوضاع المأساوية التى الت اليها البلاد فكل منتخبيهم ونوابهم ووزراءهم متورطين في الفساد الى العنق  واذا ثبت العكس نحن مستعدون لدفع الثمن..

 عندما تولي الرئيس مقاليد الحكم اعلن الحرب على الفساد وطلب من الشعب مساعدته  من اجل انفاض البلاد من الاشرار  بدليل ما قاله خلال افتتاحه  للموسم الجامعي ببسكرة خلال 2002 " "أقصى ما تصاب به أمة، أن يكون مآسها منها، وأن يكون أعداؤها من أبنائها  وفي هذا الباب يدخل تلذذ أناس بتحقير الجهد الذي تبذله الدولة في جميع القطاعات..."  الرجل كان يعرف  خطورة من كانوا يحيطون به  اراد  تنظيف البلاد منهم فتمكنوا من محاصرته ونسف كل محاولاته للنهوض بالبلاد  اقتصاديا وعلميا ،لم يسلم ولا مشروع من السطو  والغش  تقارير مزورة كان بعدها اناس مقربون منه حول الوضع العام  ،مستشارون وخبراء  قدموا له مشورات وتقارير خاطئة عن النخبة والاحرار حتى ينفردوا به  ،قدموا له مخططات مشاريع غير منتجة استهلكت الملايير  كانوا هم ومن يحمونهم المستفدين منها الى اقصى درجة

اعلب من عينهم على راس الحكومات  تورطوا في قضايا فساد وخيانة  لهم ارتباطات مباشرة وغير مباشرة مع فرنسا  وبعض الدوائر الاجنبية ، مسؤولين ورجال اعمال يحملون الجنسية الفرنسية والاجنبية برفقة زوجتهم وابنائهم   منهم من تورطت عائلتهم في الخيانة مع الاستعمار الفرنسي مارسوا و  يمارسون مهامهم بكل حرية رغم خطورة  وضعيتهم على الامن القومي ،مسؤولين تحولوا في رمشة عين  من كبار عائلات الثرية على ظهر الدولة  كانوا محل ثقة الرئيس لسنوات  ،اويحى كان رئيس حكومة لعدة مرات وصل الى ديوان الرئاسة ثم عاد الى الحكومة كوزير اول بعد ان نصب فخا لتبون لانه فضح صديقه بوشوارب وزير الصناعة  هو رجل اعمال ثري ممن تحصلوا على ثقة الرئيس ،وهو من جنسية فرنسية له الاقامة الاجنبية ابناءه لهم الجنسية الاجنبية  يمارسون انشطة تجارية مربحة على حساب الدولة ،عبد السلام بوشوارب الذي عين كمدير اعلام حملة ترشح بوتفليقة  واحد المقربين من اويحي تولى منصب وزير الصناعة في حكومة سلال 1 منتمي لعائلة ظلت تمارس الخيانة مع الاستعمار الى غاية الاستقلال ،،

 حيث كان بوشوارب خالد  والد عبدالسلام الوزير حركي (قايد)  فكيف تمكن من الوصول الى  الوزارة  رغم هدا الماضي القبيح ،النائب ميسوم  الملقب بالسبسفيك دفع الثمن غاليا لما تحدى بوشوراب في البرلمان وقال له امام الملاء ولد حركي ما يحمكش فيا ،فاعلن بوشوارب الحرب على النائب بتواطؤ اويحي وعدة ادارات منها ولاية المدية اغلقوا له مصنعه عمدا وحركوا ضده عدة متابعات قضائية انتقاما منه على دكر الحقيقة لشعب ولا احد حتى الرئيس نفسه انصف النائب ،ما تعرض له سبسفيك  تعرض له الكثير من احرار الجزائر منهم كاتب التقرير الذي تعرض لمحاولة اعتقال امام اهم مقر جهاز امني  ومحاولات عدة لتصفية  وحرمان من الحقوق مباشرة بعد نشر حوارات  فضحت لوبي الحركى وابناءهم في الحكم

اويحى هو كدلك اصبح من كبار رجال الاثرياء  له استثمارات متعددة باسم اشخاص وباسم ابنه وزوجته  حيث رد  عن  هده الوضعية "ابنائي لا يتاجرون في المخدرات "  مستهزا كعادته بعقول الناس ،فهل من المنطقي ان يكون اويحى وزيرا ومسؤول عن الحكومة وعائلته تمارس التجارة  مستفيدة من تسهيلات لا تعد ولا تحصى ، وهل نصدق ان ما حققه طحكوت من استثمارات  في مجال النقل احتكار كلي لنقل الجامعي ومحاولة السيطرة على شركة اوتيزا  وتمثيل الشركات وتركيب السيارات هو ناتج عن عبقرية الرجل وهو من كان ذات يوم خضار بسيط في نواحي رغاية ،شهادة موثقة ادت علاقة استثمارات   طهكوت  باويحي وبعض النافدين المتقاعدين في جهاز الديارس سابقا  ،اويحى ظل ينكر ان طهكوت مرتبط به  ولكن الوقائع وثقت ان اويحي له استثمارات اكبر من هذه ،استغل مناصبه المتعددة ليكون على راس شيكة كبيرة من الاعمال  ،الايام ستكشف امور اخطر مما تتصور عن اويحي الذي نال ثقة الرئيس كمدير ديوان ووزير اول ..

اغلب وزراء الارندي والافلان  واحزاب اخرى ادعت انها مع الرئيس كونوا ثروات كبيرة تعادل مجتمعة نحو  300  مليار دولار  ،سلال هو كذلك استغل منصبه  وقربه من الرئيس ومنح ابنته وابنه الضوء الاخضر لنهب اموال الشعب باسم الاستثمار  والتجارة ، سدي سعيد النقابي وحاشيته استعمروا الموانيء والمطارات وشركات البترول في الصحراء  جمعوا الملايير  نقابة ظلت تدعي انها مع الرئيس وفي الواقع كانت ضد الشعب  والرئيس معا   ،مدراء قطاعات حساسة تورطوا هم كدلك في فضائح لا تعد ولا تحصى ولا احد سالهم وكان الخزينة ورث مقننن ورثوه عن اجدادهم كل هؤلاء  لهم حسابات مصرفية في فرنسا اين تحصلوا على الاقامة والحصانة  

مدراء الجوية والجمارك والضرائب كلهم اسسدوا امباطوريات مالية، ابناءهم تحولوا الى اثرياء

باسم ثقة الرئيس ..

الرئيس بوتفليقة اصدر عدة مراسيم لمكافحة الفساد وانشاء عدة هيئات لمكافحة الفساد   من المفروض ان تكون  في مستوى التحديات  ولكن عندما تقف عن مكوناتها تستنتج انها ولدت ميتة كمثال  تم تعيين كريم غريب وهو حركي من الافلان  ظل يمارس مهام دبلوماسية في الخارج   في احد هيئات مكافحة الفساد وبناته متورطتان في فضيحة طريق شرق غرب .

من المفروض ان يكون الوزير والوالي متساوين في القضاء   مع المواطن يتم متابعهم  على مستوى المحاكم  والمجالس لا ان توفر لهم متابعات مميزة وخاصة

 عوض انشاء  كل هده الاجهزة لمكافحة الفساد التى استهلكت الملايير بدون أي فائدة تذكر  كان من المفروض ان يتم دعم وحماية مفتشية العامة للمالية

والاجهزة الامنية من مخابرات ودرك وامن مع اعطائهم الضوء الاخضر  و ضمانات عدم المساس بمصدقية اعمالهم ،لكنا اليوم في مناى عن أي تهديد خارجي  او ابتزاز  ،وضعيات تسبب فيها من حكموا الجزائر باسم الرئيس  الى غاية 2014 تاريخ مرض بوتفليقة  وغيابه عن الساحة الوطنية والدولية ..

 الجماعة اليوم   هي التى  ترفض تسليم السلمي لسلطة  رغم عجز الرئيس عن مواصلة مهامه الدستورية

هم يبحثون عن شخص يحمي مصالهم  ،لهذا ظلوا لمدة 3 سنوات يماطلون في اجراء انتخابات رئاسية مسبقة  تمهيدا لتوفير الشروط اللازمة التى تمكن وصول رجل ثقتهم الى الرئاسة  وما خرجة حداد القاضية بانه يدعم الرئيس  لا دليل على  ان الرجل يقصد اخيه السعيد  او سلال  الصديق  الذي فتح له ابواب الثراء من بابه الواسع  فوصول هدا الاخير لسدة الحكم يعني بقاء حداد وجماعته الماسونية  في مناى عن أي متابعة قضائية رغم تورطه في عدة فضائح  مالية وادارية تهدد الامن الاجتماعي  والامن القومي معا ..

وقفنا على اسماء غريبة تولت عدة مسؤوليات حيوية   فمن هي العلبة السوداء التى تشرف على انتقاء هؤلاء الذين  من خلال خطاباتهم ومواقفهم  يظهر ان لا علاقة لهم   بالجزائر ،ظل كبار المسؤولين حتى الصغار منهم يخاطبون الشعب بلغة فرنسا ولم يتدخل الرئيس لمنعهم رغم ان ذلك يمس بالسيدة الوطنية ..

الرئيس هو من عين بن غبريت على راس وزارة التربية   هي اليوم متورطة في تهويد المدرسة وجزارتها حتى تفقد اصلها الجزائري   وما برامج الجيل الاول والثاني  الا جزء من المؤامرة التى تقودها بن غبريت والرئيس بقي يتفرج ،

الرئيس بقي يتفرج على اختراق الحركى والمفسدين لافلان التاريخي

الذي هجره الشعب ولم يعد له قيمة  بعدما استولى عليه الماسونيين ورجال المال القذر

بلخادم اويحي سلال رؤساء حكومات فشلوا في مهامهم ورغم دلك بقوا يتداولون على الحكومة بلعبة الدومينوا وكان الجزائر لم  تلد غير هؤلاء

حرام ان نبقى نتفرج على البلاد و المفسدين والخونة ينتهكون عرضها امام الملاء مستفدين  من حماية الخارجية والداخلية  ،الرئيس الروسي بوتين استطاع ان يكسر شوكة رجل اعمال اعتقد نفسه فوق القانون

ولما كان وزيرا للحكومة تمكن من سجن الكثير منهم ولم نسمع عن اغنية لا مساس برجال الاعمال حتى نحمي الاستثمار  ،فسجنهم بعني تشويه سمعة البلاد الاقتصادية حسب نظرية الافسيو حداد  

من يريد ربح المعركة يجب ان يربح الشعب لا ان يعتمد على شبكة من المافيا تختبئ وراء الاعمال والمال

لها ارتباطات سرية مع دوائر اجنبية  ظلت تخطط لاستعمارنا وقد وفرت لها كل الشروط لكي تنهي المهمة التى ظلت تحلم بها

ان السياسة الدفاعية التى تبناها الجيش مند تولي الفريق المجاهد قايد صالح  قيادة الاركان جنب البلاد عدة كوارث امنية ولكن  استمرا ر بقاء المسؤولين الفاسدين وعملاء فرنسا من ابناء الحركى  في مناصبهم وعدم معاقبة المفسدين من كبار رجال المال  سوف يعرض البلاد الى مخاطر تهدد السكينة الاجتماعية خصوصا وان الراي العام اقتنع ان من يحكم اليوم لسوا في مستوى تطلعاته وانه تعرض لخيانة  فهو انتخب   بوتفليقة  ليكون رئيسا وبعد عجزه يريد ان ينتخب رجل اخر في مستوى التحديات الراهنة لا ان يبقى رهينة مجموعة  تستغل الرئيس لحماية مصالحها الممتدة الى فرنسا ومن معها

اموال قارون سخرت لتطوير اداء كل القطاعات ولكن عوض ان نتقدم رجعنا الى الوراء

بدليل هل من المنطقي ان نبقى رهينة المستشفيات الفرنسية  والاردنية والتونسية  والدولة سخرت اكثر من 20 مليار دولار لقطاع الصحة  و صناعة الادوية

نفس الشيء بالنسبة للجامعة التى بقيت تراوح مكانها رغم الملايير التى استهلتها لتبقى الجزائر تابعة لمكاتب استشارات  الاجنبية والفرنسية  

الجزائر لمن يتعمد تجاهل  الحقائق  تسير بعقلية الدمار الشامل  في اطار مخطط اعد من وراء البحار

من هذا المنطق  تبدا  حماية السيادة الوطنية   بمنع الخونة والمفسدين من الوصول الى سدة الحكم  وتولي مسؤوليات حساسة  

اين كانت الدوائر الامنية لما دخل عبد المالك سلال مدرسة الادارة  ليتدرج فيما بعد حتى وصل الى منصب وزير ثم وزير اول  ومن المقربين من الرئيس و عائلته  كانت  قد تعاونت مع الاستعمار الفرنسي   .

خيانة عائلة الوزير الأول عبد المالك سلال وابن عمه السفير الفرنسي بيار سلال

الماضي السري لعائلة عبد المالك سلال الذي يخفيه منذ طفولته

 في 11 شارع عباس محمود (مارسيل بيل سابقا) الواقع أسفل حي سيدي مبروك في قسنطينة ولد

  عبد المالك سلال من أب اسمه موسى  ،  وهو البيت الذي  تعيشفيه  عائلته منذ أكثر من قرن ونصف بعد هروبها من منطقة اغيل علي في بجاية خوفا من انتقام أنصار الحاج المقراني والشيخ الحداد في قلعة بني عباس منها بسبب خيانة عبد الرحمن سلال الجد الأكبر للوزير الأول السابق للجزائريين وقتاله إلى جانب القوات الفرنسية ضد أبناء بلده وعقيدته ولسانه الأمازيغي.
الخائن عبد الرحمن سلال الذي توفي في آواخر القرن الماضي أرسل ابنين من أبنائه هما حمو ومحند أرزقي (جد عبد المالك وفريدة سلال) للقتال مع قوات السبايس العميلة للجيش الفرنسي ضد المقاومة سنة 1871.
العميل عبد الرحمن سلال أدرك باشتداد المقاومة أن العيش في ايغيل علي (قرية موقا بالتحديد) لم يعد ممكنا حتى بعد انهزام المقراني والحداد وبومزراق. لذلك غادر حمو ومحند أرزقي بأمر منه منطقة إيغيل علي، فسافر حمو وأبناؤه إلى منطقة بني يني في تيزي وزو ثم استقروا في مدينة الحراش شرق الجزائر العاصمة كما تظهره الوثيقة ، أما محند أرزقي فهاجر إلى قسنطينة حيث استقر أغلب أبنائه ومنهم موسى سلال (أب عبد المالك سلال) فيها.
الفرع الذي استقر في قسنطينة اختار أبناؤه العمل في الإدارة الفرنسية وخصوصا في المكتب الثاني للمخابرات الفرنسية المكلف بالتواصل مع الأهالي المسلمين. أما الفرع الذي استقر في بني يني فقد اختار أبناؤه الاستمرار في خدمة الجيش الفرنسي ليس فقط في الجزائر بل حتى في ألمانيا خلال الحرب الفرنسية الألمانية التي انهزمت فيها فرنسا هزيمة نكراء في أواخر القرن الماضي.
ابن عم جد عبد المالك سلال المدعو محمد بن حمو سلال أصيب بجروح خطيرة في المواجهات الفرنسية الألمانية ومكافأة على ذلك منحته حكومة الإحتلال الجنسية الفرنسية هو وأخوه شعبان وأبناؤه الذين سماهم بأسماء فرنسية بعد اعتناقه المسيحية وهم على التوالي روني وبنيامين ومارسيل ولولو.
لولو سلال الذي عمل طبيبا للاستعمار كان الوحيد الذي فضل البقاء في الجزائر بعد أن هاجر إخوته إلى فرنسا واستقروا فيها. لولو سلال كان حتى أواخر حكم بومدين مدربا لفريق الحراش لكرة القدم وأحد مدربي الفريق الوطني كذلك.
المفاجأة الأكبر هي أن أحد أبناء روني سلال (ابن عم والد عبد المالك سلال) هو السفير الفرنسي الحالي في الإتحاد الأوروبي بيار سلال الذي كان في السابق الأمين العام لوزارة الخارجية الفرنسية والذي يتنكر لأصوله الجزائرية ويدعي أنه ابن أحد المعمرين الفرنسيين في الجزائر .
هل فهمتهم لماذا تريد فرنسا لسلال أن يحكم الجزائر وهل فهمتم لماذا يتصارع هو وبوشوارب على رضا المستعمر السابق. أولاد القياد والباشاغات يتصارعون على ملكيتهم الخاصة ولا يرونكم إلا عبيدا لهم ولفرنسا.

 

 

 حماية السيادة الوطنية هو منع الخونة والمفسدين من الوصول الى سدة الحكم /. خيانة عائلة الوزير الأول عبد المالك سلال وابن عمه السفير الفرنسي بيار سلال /بوشوارب خالد كان حركي (قايد) أصبح إبنه عبد السلام وزيرا للصناعة/الرئيس مسؤول عن التجاوزات التى وقعت قبل مرضه فهو من اختار من يرعى الفساد اليوم
 حماية السيادة الوطنية هو منع الخونة والمفسدين من الوصول الى سدة الحكم /. خيانة عائلة الوزير الأول عبد المالك سلال وابن عمه السفير الفرنسي بيار سلال /بوشوارب خالد كان حركي (قايد) أصبح إبنه عبد السلام وزيرا للصناعة/الرئيس مسؤول عن التجاوزات التى وقعت قبل مرضه فهو من اختار من يرعى الفساد اليوم
 حماية السيادة الوطنية هو منع الخونة والمفسدين من الوصول الى سدة الحكم /. خيانة عائلة الوزير الأول عبد المالك سلال وابن عمه السفير الفرنسي بيار سلال /بوشوارب خالد كان حركي (قايد) أصبح إبنه عبد السلام وزيرا للصناعة/الرئيس مسؤول عن التجاوزات التى وقعت قبل مرضه فهو من اختار من يرعى الفساد اليوم
 حماية السيادة الوطنية هو منع الخونة والمفسدين من الوصول الى سدة الحكم /. خيانة عائلة الوزير الأول عبد المالك سلال وابن عمه السفير الفرنسي بيار سلال /بوشوارب خالد كان حركي (قايد) أصبح إبنه عبد السلام وزيرا للصناعة/الرئيس مسؤول عن التجاوزات التى وقعت قبل مرضه فهو من اختار من يرعى الفساد اليوم
 حماية السيادة الوطنية هو منع الخونة والمفسدين من الوصول الى سدة الحكم /. خيانة عائلة الوزير الأول عبد المالك سلال وابن عمه السفير الفرنسي بيار سلال /بوشوارب خالد كان حركي (قايد) أصبح إبنه عبد السلام وزيرا للصناعة/الرئيس مسؤول عن التجاوزات التى وقعت قبل مرضه فهو من اختار من يرعى الفساد اليوم
 حماية السيادة الوطنية هو منع الخونة والمفسدين من الوصول الى سدة الحكم /. خيانة عائلة الوزير الأول عبد المالك سلال وابن عمه السفير الفرنسي بيار سلال /بوشوارب خالد كان حركي (قايد) أصبح إبنه عبد السلام وزيرا للصناعة/الرئيس مسؤول عن التجاوزات التى وقعت قبل مرضه فهو من اختار من يرعى الفساد اليوم
 حماية السيادة الوطنية هو منع الخونة والمفسدين من الوصول الى سدة الحكم /. خيانة عائلة الوزير الأول عبد المالك سلال وابن عمه السفير الفرنسي بيار سلال /بوشوارب خالد كان حركي (قايد) أصبح إبنه عبد السلام وزيرا للصناعة/الرئيس مسؤول عن التجاوزات التى وقعت قبل مرضه فهو من اختار من يرعى الفساد اليوم
 حماية السيادة الوطنية هو منع الخونة والمفسدين من الوصول الى سدة الحكم /. خيانة عائلة الوزير الأول عبد المالك سلال وابن عمه السفير الفرنسي بيار سلال /بوشوارب خالد كان حركي (قايد) أصبح إبنه عبد السلام وزيرا للصناعة/الرئيس مسؤول عن التجاوزات التى وقعت قبل مرضه فهو من اختار من يرعى الفساد اليوم

Voir les commentaires

قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/كل رجال اعمال الافسيو التابع لحداد روتاريون عقيدتهم ماسونية لا يؤمنون بالجزائركوطن

قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر
مستغانم أرض الأولياء الصالحين أصبحت موضع قدم للماسونية العالمية
الكركرية فكرة ماسونية جديدة
كل رجال اعمال الافسيو التابع لحداد روتاريون عقيدتهم ماسونية لا يؤمنون بالجزائركوطن
هؤلاء تعتمد عليهم الدولة في الاستثمار والنهضة الاقتصادية وهم من حراس المعبد
وضعوا اشارات الماسونية في عملة 50 سنتيم ووثقوا وجودهم في ورقة الف دج
العربي بلخير وجماعة فرنسا تعاونوا مع المخابرات الاجنبية في اغتيال الرئيس الهواري
مدرسة العربي بلخير كونت قادة ماسونيون سيطروا على منظومة الحكم في الجزائر لحد اليوم
مهري اشترى متحف لوهافر الفرنسي هو مركز عالمي لعبدة الشيطان
تقرير / مراد علمدار الجزائري
المصلحة العامة لتحقيقات الصحفية
General service investigation
منذ الاستقلال والى غاية اغتيال الرئيس المجاهد الهواري بومدين كان الروتاري والمنتمين اليه في الجزائر ممنوعين من ممارسة اي نشاط مهما كان نوعه ،هؤلاء كانوا ينشطون في الخفاء بدون ان تتفطن لهم الاجهزة الامنية بحكم ان لهم اعوان داخل نظام الحكم ،الذي تمكنوا من الاستيلاء عليه في عهد الشاذلي بن جديد ،نعم تمكن الروتاريون الماسنيون من تجسيد حكمة روشتيلد القائلة "السيطرة على الملك اهمل من الجلوس على العرش "نعم سيطروا على الرئيس الشاذلي عبر الدفع بكبيرهم الى قمة هرم السلطة ،وهو الجنرال العربي بلخير الملقب بالكردينال وهو من اصل يهودي ابن احد الخونة ممن تعاونوا مع الاستعمار ،من خلال تولي العربي بلخير منصب مدير الديون الرئاسة باسم الماسونية ومباشرة تصفية كل من له علاقة بالرئيس المغتال اكتشفنا انه برفقة جماعة فرنسا التى وصلت مع العربي الى الحكم تعاونت مع المخابرات الاجنبية ومنها الفرنسية لاغتيال الرئيس المجااهد الهواري ،الذي بعد اغتياله تم تدذمير انجازاته وتصفية المفربين منه منهم رشيد كازا رجل الثورة والمواقف ،ومحاولة تصفية بوتفليقة لولا هروبه من الجزائر ،فائمة ضحايا التصفية والتهميش عددها كبير منهم من اغتيلوا ومنهم من تم ادخالهم المصحات العقلية ومنهم من تم تهميشه الى حد التفقير ..
مدرسة العربي بلخير كونت قادة كبار سيطروا على منافذ الاقتصاد والمال والسياسة ، والحكم منهم خالد نزار وزير الدفاع السابق علي هارون محامي ومجاهد ضمن فدرالية فرنسا ؟ احمد غزالي ،ملود حمورش بن بيتور و واغلب رؤساء الحكومات و الوزراء السابقون والحاليون مدراء البنوك والمؤسسات العمومية ،ورجال السياسة والمال والاعمال من السياسيين يوجد ولد عباس والسعيداني بوحجة و واغلب رؤساء الاحزاب النشطة في الحقل السياسي.
قوة هؤلاء الماسون من بني جلدتنا نجدها في اشارات الماسونية التى ثبتوها في عملة 50 سنتيم ووثقوها في ورقة الف دج ،اشارات نكتشفها من فوق السماء في مطار هواري بومدين وفندق الشراطون ومبنى الشيخوخة ببن طلحة وربما قد نجد لها اثر في المجسد الاعظم بحكم ان مكتب الدراسات هو الماني بشراكة فرنسية وهو مكتب يسيطر عليه الماسون الاوروبيون
 
قائمة الروتاريون ممن امنوا بالماسونية كعقيدة والصهيونية كدين ،
01 –يسعد ربراب صهر رضا مالك رئيس الحكومة السابق مالك مجمع سفيتال ومحتكر استيراد السكر وتموين السوق الوطنية بالزيت هو واحد مافيا المالية التى تنشط خارج القانون يستعمل الكثير من الاسماء في سجلات تجارية سواءا بالاستيراد والتصدير يحتال على البنوك بطرق ملتوية يهرب الاموال من العملة الصعبة عبر تصدير السكر وامور اخرى هو احد مافيا العقار ،مند مدة وهو يستولى على مساحات عقارية استراتجية في قلب العاصمة ومدن اخرى كانت تابعة لشركات وطنية افلست عمدا لفتح المجال امام استثمار رجال النهب والتهريب سيطرو ربراب على المنظومة الاقتصادية والمالية كانت بتواطو ابناء منطقته من القبائل الدين هم في مناصب المسؤولية على مستويات عديدة عن طريقهم اخترق الادارات والوزارات ومناطق حساسة في جسم الدولة منها البنك المركزي الجزائري الذي كان مديره الفعلي اخ الجنرال التواتي هو من سهل لربراب كل عملياته المالية المشبوهة نحو الخارج فكيق يبقى هؤلاء بدون عقاب ربراب كان وراء ادخال الكثير من الوزراء و مسؤولي الاحزاب واطارات سامية في نادي الروتاري اليهودي الدي هو من اهم اعضائه كرئيس حراس المعبد الدي يعني حراس عقيدة الصهيونية . وهنا نقول انه يريد السيطرة على دواليب الاقتصاد في معادلة افلاس المؤسسات الوطنية ليحتكر دورة الانتاج والتسويق والدولة نائمة .
في هدا الاطار اصبح مصنعه الخاص بالزجاج بالاربعاء يشتغل ويصدر في الوقت الذي تم برمجت افلاس مصنع الزجاج بجيجل وادخاله في ازمات مالية بناءا على طلبات ربراب الذي اعتاد التامر على المؤسسات العمومية لخدمة مصالحه ومصالح خارجية توفر له الحماية والحصانة
02 المدعو حمياني الوزير السابق والرئيس السابق لباترونا واغلب المنخرطين معه هم اعضاء في نادي الروتاري برتب متفاوتة وهو صهر الوزير السابق شريف رحماني
03 شريف رحماني الارندي والوزير السابق هو كدلك عضو بارز في الروتاري وما المعركة الاعلامية التى حدثت بينه وبين ربراب الا فيلم هندي لان شريف رحماني مكن ربراب من الحصول على الكثير من للامتيازات العقارية والصناعية شريف رحماني كان قد مول اجتماع نادي الروتاري خلال عام 1999 من اموال الدولة عندما كان محافظ الجزائر الكبرى
. 03 وزير الداخلية السابق والد قابلية
04 وزير الحكومة السابق حمياني
05 احمد اريحي الارندي وزير الحكومة السابق والحالي ووزير الصناعة السابق بوشوارب
06 الجنرال العربي بخير مدير ديوان الرئاسة وسفير الجزائر السابق
07 المدعو كرمان المتورط في قضية الخليفة مدير بنك الجزائر سابقا ووزير المنتدب للخزينة في عهد حكومة بن فليس
08 رجل الاعمال علي حداد صاحب اكبر شركات للمقولات ورئيس نادي اتحاد العاصمة و منتدي رؤساء المؤسسات ،برفقة كل رجال الاعمال المنتمين الى ناديه منهم عمر بن عمر الارندي الذي يصدر العجائن ب1 اورو الى تونس ويستوردها من نفس البلد ب10 اورو ،بن حمادي الافلان رجل اعمال دخل الاعمال بفضل وزارة اخيه صاحب علامة كوندو لالكترونيك يستورد اجهزة الكترونية جاهزة على اساس قطع غيار مفككة بتواطؤ الجمارك ،حسناوي مقاول بالغرب الجزائري استولى على اغلب مشاريع الاسكان والتهيئة برفقة الاسبان لتهريب الاموال انجز حي سكني راقي يقيم فيه كل اطارات الولاية والدولة معا ،شريف عثمان ابنه منتمي لافلان صاحب عدة مركبات سياحية ولاهي ليلية وراء نهب العقار السياحي ،تحدى الدولة وشيد مبنى زبانة رغم عدم شرعية عملية البيع تسبب في انهيار جسر زبانة بوهران ،الولاية في عهد زعلان شيدت طريق له باموال الدولة يؤدي الى اقامته الفاخرة ،
09 جيلالي المهري تمكن من الحصول على قروض بالملايير اشترى بطرق ملتوية فنادق عمومية اهمها فندق روايال بوهران اين تسببت اشغال الحفر التى كان يجريها في انزلاق ارضي خطير امام مبنى سونلغاز والواجهة البحرية بعد ان اغلق المجاري المائية الارضية بالإسمنت المسلح ،عشرات الامتار تحت الارض استولى عليها مهري لانجاز ملاهي سرية رجل الاعمال مهري صاحب الفنادق الفخمة في الجزائر والاستثمارات في افريقيا هو يمارس نفس اسلوب ربراب في الاحتيال على الدولة وتهريب الاموال
من بيصدق انه اشترى جزيرة سياحية في اسبانيا ومتحف لوهافر بفرنسا الذي هو مركز عالمي لعبدة الشيطان،هدا الرجل تمكن من حيازة عدة قطع ارضية استراتجية لانجاز فنادق على ظهر الدولة ،كان فيما سبق قد زور وثائق شراء لعمارة الصومام بوهران وهي وثائق فرنسية مكنته من الحصول على قرض ب360 مليار سنتيم ،وهو اليوم يباشر عملية طرد لعشرات العائلات رغم ان العقار ملك لدولة ،نفس الشخص لهو مهري تحصل على عقار في اطار الاستثمار لانجاز مصنع ببسي كولا استفد من عدة مزايا جمركية وجبائية وبعد انتهاء مدة هده الامتيازات باع المصنع هروبا من دفع الضرائب ،هي طرق احتيالية يستعملها اصحاب حكاية الاستثمار المزيف
11 رورة مسؤول الفاف السابق وعضو في الفيفا سابقا
12 وزير التربية الوطنية نورية بن غبريت ماسونية الفكر والعقيدة معا هي عضوة قاعلة في المجتمع الماسوني على المستوى الدولي حاليا ترعى مشروع سري لتهويد المدرسة الجزائرية بمباركة اعلى السلطات
الاماكن المفضل لعقد اجتماعات النادي الروتاري الماسوني هو فنادق الشيراطون الثلاثة وهران عنابة والعاصمة الدي هو تابع لروتاري العالمي ،فندق الهلتون ،فندق سوفيتال ،الاوراسي ، ومركب الغزالة الدهبية لصحابه جيلالي مهري
لعلمكم ان نادي الروتاري الدولي يعمل لصالح اسرائيل و الصهيونية العالمية لا يقبل في عضويته الا الاطارات السامية ووزراء والرؤساء والامراء ورجال السياسة المرموقين ورجال الاعمال
الى من يدعون انهم عباقرة في الديموقراطية والسياسة نعلمهم بان قاعة اجتماعات البرلمان ومجلس الامة هندستها تشبه تماما رمز الماسونية العالمية .
ستغانم أرض الأولياء الصالحين أصبحت موضع قدم للماسونية العالمية
في تقرير نشرته الشروق اليومي يتاريخ 7 اكتوبر من عام 2016 ، حذّر شيخ المشيخة العامة للزاوية القادرية بالجزائر وعموم إفريقيا، الشيخ حسن الحساني، من الاختراقات الخطيرة التي تشهدها الزوايا في الجزائر بشكل مكثف من طرف الماسونية العالمية والتيارات الدينية المنحرفة على خلفية تنفيذ مخططات تستهدف ضرب الوحدة الوطنية من خلال استغلال بعض الدول الأجنبية مشاركة مشايخها ضمن الملتقيات والأنشطة التي تنظمها الزوايا الجزائرية مؤكدا أن مستغانم أرض الأولياء الصالحين أصبحت موضع قدم للماسونية العالمية.
اعترف شيخ الطريقة القادرية في الجزائر وعموم إفريقيا في تصريح خصّ به "الشروق"،، على هامش حضوره الملتقى السنوي لزاوية "الخدام" أحد فروع الزاوية الأم ببلدية سيرات ضواحي مدينة مستغانم، اعترف بضعف ووهن الزوايا الجزائرية في الوقت الراهن، لأن الصحوة كما أكدها الشيخ: "يجب أن تؤدي في النهاية إلى العمل على تحقيق المسعى الذي أنشئت من أجله الزاوية أو الطريقة"، حيث نفى بالمقابل أن يكون شيخ الطريقة أو الزاوية ملكا أو طالب دنيا في إشارة واضحة إلى تضارب المصالح بين شيوخ الزوايا وبعض المؤسسات الرسمية والشخصيات، بل يجب على شيوخ الزاويا يقول المتحدث: "أن يتواضعوا للمجتمع من أجل خدمته وفق تعاليم الدين الإسلامي وتسيير شؤون المجتمع في كنف المحبة والوئام ولم الشمل محذرا من الاختراقات التي تشهدها الزوايا بشكل رسمي من طرف الماسونية العالمية المتغلغلة في مختلف مناحي الحياة، والتي تهدف من وراء مخططاتها إلى العبث بالموروث الديني للأمة .
كما حذر شيخ الطريقة القادرية، الشباب من خطر اعتناق المذهب الأحمدي الذي اعتبره الشيخ بمثابة "دين يدعو أصحابه إلى التقريب بين الإسلام والمسيحية، يقومون بتحريف بعض الآيات القرآنية ويؤمنون بنزول نبي جديد بعد خاتم المرسلين سيدنا محمد، وهذا مناف تماما للقرآن والسنة". .
منذ فترة ظهرت الى الوجود طائفة غريبة في الافكار واللباس تدعي علم الغيب والنبوة هي من صنيع الماسونية حيث كانت انطلاقتها من مستغانم ..
 

 

قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/كل رجال اعمال الافسيو التابع لحداد روتاريون عقيدتهم ماسونية لا يؤمنون بالجزائركوطن
قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/كل رجال اعمال الافسيو التابع لحداد روتاريون عقيدتهم ماسونية لا يؤمنون بالجزائركوطن
قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/كل رجال اعمال الافسيو التابع لحداد روتاريون عقيدتهم ماسونية لا يؤمنون بالجزائركوطن
قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/كل رجال اعمال الافسيو التابع لحداد روتاريون عقيدتهم ماسونية لا يؤمنون بالجزائركوطن
قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/كل رجال اعمال الافسيو التابع لحداد روتاريون عقيدتهم ماسونية لا يؤمنون بالجزائركوطن
قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/كل رجال اعمال الافسيو التابع لحداد روتاريون عقيدتهم ماسونية لا يؤمنون بالجزائركوطن
قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/كل رجال اعمال الافسيو التابع لحداد روتاريون عقيدتهم ماسونية لا يؤمنون بالجزائركوطن
قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/قائمة اعضاء الروتاري اليهودي في الجزائر/كل رجال اعمال الافسيو التابع لحداد روتاريون عقيدتهم ماسونية لا يؤمنون بالجزائركوطن

Voir les commentaires

رسالة الى السعيد بوتفليقة اخ الرئيس المجاهد عبد العزيز ./من تامروا على الرئيس بالامس يتامرون عليه اليوم فاحذروا اختراق الخونة /.الجيش لا يعترف الا بالوطن فلا تصدقوا اصحاب البطن

رسالة الى السعيد بوتفليقة  اخ الرئيس المجاهد عبد العزيز .

من تامروا على الرئيس بالامس  يتامرون عليه اليوم فاحذروا اختراق الخونة .

الجيش  لا يعترف الا  بالوطن فلا تصدقوا اصحاب البطن

في هدا المقام نقول

 لسعيد بوتفليقة  عليك الاطلاع على تاريخ اخيه المجاهد الذي كان  من اقدر رجالات المخابرات  الثورة والدبلوماسية  ،و البحث عن العملاء المندسين  ممن شاركوا في مؤامرة اغتيال بومدين  ومؤامرة ابعاد بوتفليقة من الحكم خلال عام 79 وخطة اتهامه بالاختلاس التى كان وراءها جماعة العربي بلخير التى تدير اليوم  المؤامرات   من وراء الستار  وهي الجماعة التى  فبركت سقوط رشيد كازا والكثير من احرار الجزائر ، ان من يدعون انهم مع الرئيس  هم في الحقيقة ضده وضد الجيش الذي وقف معه  وضد اخيه ، فالعزيز وصالح   هما  من بين المجاهدين  الذين بقوا على قيد الحياة ممن   صنعوا التاريخ لهذا يجرى تشويه سمعتهم  بالدعايات المغرضة  حتى يتم  محو انجازاتهم ومواقفهم

وقوفكم مع حداد بابتسامة  وأقالتكم لتبون  بقساوة وسماع التقارير المزيفة عن الاخيار ،سوف تعصف بالرئيس وبكم وتدخل البلاد في دوامة يصعب فيما بعد التحكم    فلا  امان  في  من خانوا الوطن وضيعوا امانة الشهداء ،فلا تصدقوا مدح ولد عباس واخوانه في النفاق السياسي ،كلهم اتبعوا الدين الماسوني

لا خيار لهم  سوى ممارسة الخيانة عبر وسائط الدعاية  

 قال الرئيس الراحل هواري بومدين، يوم ٢٤ فبراير ١٩٧٨ " الشعث الذي نسي تاريخه، هوغير جدير بالإحترام وهو بهذا يبدأ مرحلة نسيان نفسه، ويكون عرضة لأجسام الأخطار،" وصديق دربه بوتفليقة قال " أقصى ما تصاب به أمة، أن يكون مآسها منها، وأن يكون أعداؤها من أبنائها  وفي هذا الباب يدخل تلذذ أناس بتحقير الجهد الذي تبذله الدولة في جميع القطاعات..." 

 

صالح مختاري مؤلف وصحفي محقق

المدعو مراد علمدار الجزائري

 

 

 

 

Voir les commentaires

انتخابات رئاسية مسبقة حفاظا على استقرار الجمهورية / البلاد اصبحت قاب قوسين من الاستعمار الابيض الذي يقوده اصحاب الاستثمار/قرارات توثق ان الرئيس فقد السيطرة على الرئاسة ولا يستطيع اكمال العهدة

عندما يكون  المستهدف  هو الوطن الصمت خيانة والحيال تواطؤ

انتخابات رئاسية مسبقة  حفاظا على استقرار الجمهورية

 البلاد اصبحت قاب قوسين  من الاستعمار الابيض الذي يقوده اصحاب الاستثمار

فصل المال عن السلطة خطة لتوريط تبون من اجل كسب لوبي المال في معركة الرئاسة   

حان  الوقت لكي نستيقظ من الاوهام ونضحي من اجل الوحدة والامن

قرارات توثق ان الرئيس  فقد السيطرة على الرئاسة  ولا يستطيع اكمال العهدة

مستحيل ان تستمر الدولة  بدون رئيس الى غاية 2019

جماعة السعيد  استولت على صلاحيات الرئيس وعلى القوى الحية ان تتدخل لتحرير البلاد من الانسداد  

 الجيش هو من سيختار الرئيس القديم

المخابرات الفرنسية تدخل على الخط  لأثارة الفوضى   

مراد  علمدار الجزائري

General service investigation

الجيش هو العمود الفقري لدولة الجزائرية ،هو الذي يحمي المؤسسات الدستورية ومنها الرئاسة ،السعيد بوتفليقة هو مستشار وليس وزير الدفاع ، عليه ان يعرف ان الذين يحرضونه على الجيش وقائد اركانه السيد الفريق قائد صالح هم اعداء الوطن ،التصرفات الاخيرة التى قام بها السعيد وهو يدعم السارق حداد بابتسامة وهو في جنازة تكشف ان الرئيس فقد السيطرة على الرئاسة ،الامر لم يتوقف عند الابتسامة بل وصل الى حد توزيع اوسمة على شرف الأصدقاء والاحباب

استفاد منها صديق له وهو رشيد بوجدرة ، في حين تم اهمال الكثير من النخبة الفنية والادبية ،السعيد اعتقد ان بإمكانه حكم الجزائر عبر جماعة خفية استغلت اسم الرئيس منذ ان سقط مريضا ،لتصبح هي الرئيس ،الذي تم الحجر عليه ،و ايهام الراي العام بانه على دراية بالشأن العام وانه يراقب الاوضاع ويتابع كل كبيرة وصغيرة ،فهل من المنطقي ان يبارك السعيد تولي الماسوني ولد عباس قيادة الافلان وهو متورط في العشرات من الفضائح والاختلاسات عندما كان وزيرا لتضامن والصحة، افلان تحول الى محشاشة سياسية  بها رجال اعمال ومروجي المخدرات ،فكيف يسكت السعيد على تورط بن حمادي في استيراد اجهزة مركبة على اساس انها قطع غيار ،وكيف يسكت على تهرب الضريبي لشركات اجنبية وخاصة تقدر بملايير الدولارات  ،السعيد يعلم بان بوحجة رئيس البرلمان  قد استقبال الحركى بوهران  ورغم ذلك سكت على تعينه في هذا المنصب المهم ، قضية تبون كشفت لراي العام بان الرئيس ليس هو من عينه وليس هو من عزله بل جماعة بقيادة السعيد هي من قررت ،فهل كل ما صدر باسم الرئيس هو مفيد للبلاد والعباد لا ،لانه عندما يعلن مستشار الرئيس وهو اخ الرئيس دعمه المطلق لحداد وجماعته بدل الوقوف مع الحق فهدا يعني ان البلاد في خطر ، خلال الاعلان على الحكومة الجديدة تم دكر اسم الوزير بلعقون كوزير لسياحة  تم حذف اسمه بعد نحو ساعة  ،وهو الدي كان قد تم اقالته بسبب تقرير امني ،فهل من المنطقي ان يحدث خطاء من هدا النوع في مؤسسة الرئاسة وهي تضم جيش من المستشارين والمختصين ،الكل خائف بان يقولوا لسعيد بانه ارتكب اخطاء خطيرة تمس بالامن القومي،فهل السعيد يسموا فوق المصلحة العليا للبلاد التى اصبحت قاب قوسين  من الاستعمار الابيض الذي يقوده اصحاب الاستثمار  ،لان عندما يصل الامر الى ترويج اخبار عن وجود خلاف مع قيادة الجيش   فهدا يعني ان جماعة السعيد  قد اشاروا عليه بالخطاء مع صبر الاصرار والترصد ، لان السيد قايد صالح قائد الاركان ونائب وزير الدفاع  لم يخن الرئيس في توقيت حرج جدا ،فاين كان وقتها السعيد والجماعة التى تحرضه لاقالة السيد صالح باسم الرئيس  ، السيد الفريق المجاهد قايد صالح كان وراء تامين البلاد في الوقت الذي كان جماعة حداد يهربون المال وينهبون العقار ، من المفروض ان يكون السعيد مع قائد الجيش  لا ان تكون مع الماسوني حداد  الذي يهندس الاشاعات والمؤامرات ضد الجيش بايعاز من المخابرات الفرنسية ،وقائع موثقة كشفت ان علي حداد ماسوني منخرط في النادي الروتاري متحصل على الجنسية والاقامة الفرنسية هو عميل للمخابرات الفرنسية .

 كنا نامل بان يشفى الرئيس ويقف على رجليه لمواصلة مهامه ولكن شاء الله  ان يبقى مريضا

لمدة 3 سنوات ،مدة  بقيت الدولة   تسير بدون رئيس نعم هي الحقيقة ، وقفنا   ضد مروجي المادة 88 منذ عام 2014 حتى لا يتم استغلالها لصعود اصحاب الخيانة العظمى  الى سدة الحكم  .دفعنا بشراسة عن الرئيس رغم انه كان في غرفة الانعاش بباريس ،في الوقت الذي كان من يتعاونون مع السعيد اليوم يخططون لاستيلاء على الرئاسة عبر نظام الانتقال الديموقراطي ،واليوم وقفنا على الخيانة بوقف المتابعات في حق من افلسوا الخزينة وتامروا  على الامن القومي .

من خلال قضية تبون اكتشفنا ان الرئيس  غائب عن السلطة منذ مدة ، وما قضية فصل المال عن السلطة الا خطة

لكسب لوبي المالي في صف من يروجون اليوم لكي يتولى السعيد  مقاليد الرئاسة ، نعم فصل المال عن السلطة كانت  خطة لتوريط تبون من اجل كسب لوبي المال في معركة الرئاسة  

،في اطار خطة  هدفها الاطاحة بتبون من راس الوزارة  بعدما تبنى قرارات جريئة في التجارة ،تبون بحسن نية  امنة بانه بالفعل توجد ارادة سياسية للقضاء على الفساد وفي الحقيقة كانت هناك ارادة  لازالته من المشهد السياسي ،توالي ايحي رئاسة الحكومة  لا يقدم ولا يؤخر شيء  لا في الاداء ولا في النتيجة .

تبونكان قد دخل في صراع خفي مع اويحي بعد ان   فضح وزير الصناعة بوشوارب رجل اعمال من المقربين لاويحي ،وهو وزير تبنى مشاريع فاشلة

ادت الى تبخر 70 مليار دج حسب تبون ،نفس الوزير تبنى مشاريع استثمارية فاشلة كتركيب السيارات التى يتم استيرادها جاهزة  ويتم القول انها قطع غيار لتركيب    منها مشروع هنداي الذي تبناه طحكوت تلقى دعم وهو محسوب على حزب الارندي وحداد ،مشروع المناطق الصناعية  هو كدلك فكرة فاشلة تبناها بوشوارب  الا ان الوزير الاول الحالي اويحي لم يحرك ساكنا وقف ضد تبون وبراء بوشوارب  ،حتى انه كان من بين الذين هندسوا اقالة تبون انتقاما لصديقه بوشوارب الذي كان ذات يوم  مكلف بالاعلام في رئاسيات عام 2014  

لصالح المترشح عبد العزيز بوتفليقة

اويحي كان قد صرح بانه يجب بيع المؤسسات العمومية للخروج من الازمة  ،حلول سهلة  تضعف الدولة وتقوي لوبي المال والاعمال  و اويحي هو كدلك رجل اعمال بطريقة غير  مباشرة له عدة استثمارات وعقارات

هل بامكان ايحي ووزيره بوشوارب ان يجيبنا عن سر وقف استيراد السيارات   التى يتم استيرادها عبر حيلة التركيب في مصانع هونداي ورونو وفولزفاغن

فالاموال التى تم ادخارها من جراء منع الاستيراد ضاعت في حيل التركيب

المختصون في مكافحة  الفساد كشفوا بان منع استيراد السيارات جاء لدعم انتاج رونو  وهنداي بالدرجة الاولى في اطار اتفاقيات سرية بين بوشوارب واصحاب السيارات المركبة المستوردة على اساس قطع غيار .

لاشارة شركة رونو استغلت ابنة الوزير بوشوارب  للحصول على امتيازات مالية وتجارية وجبائية كبيرة   بحكم انها تتولى منصب مهم في مقر الشركة في لندن ..

من خلال كل هده المعطيات  التى لها علاقة بمنظومة الامن القومي  على القوى الحية ان  توقف هذه المهزلة  التى سوف تقود البلاد الى التهلكة في ظل استمرار الانسداد الذي خلفه غياب الرئيس على الساحة الوطنية والدولية

فمند ثلاثة سنوات والجزائر غائبة عن الساحة الدولية  ،يمثلها مبعوثون بدون صلاحيات  اتخاذ القرار

من اجل الخروج من دائرة الاحتقان والصراعات الخفية  وامام تكاثر الحملات والمؤامرات  يجب ان تجري انتخابات رئاسية مسبقة  خلال ثلاثة اشهر المقبلة  ،حتى نتفادى حدوث أي  

طاريء قد يدخلها في مستنقع الفوضى الذي توحي كل المؤشرات  ان هناك مجموعات خفية تريد للجزائر ان تكون مثل ليبيا واخواتها في الدمار ،فشغور منصب الرئيس هو ورقة مهملة يتم استغلالها اليوم لضرب استقرار البلاد.

وعلى السعيد بوتفليقة ومن معه في الرئاسة ان يفهموا بان مصلحة البلاد فوق مصلحة  بوشوارب وحداد

  الذي اصبح اليوم مرشح ليكون وزير اول ،نتسال هل تبقى الاعذارات  الموجهة لحداد سارية المفعول ام سوف تمحى بقرارات التضامن الحكومي   الذي خرج باسم الرئيس .

بعد سنوات وجدنا انفسنا امام خيانات متعددة سرقة مقننة للمال العام مشاريع غير منتجة استهلكت الملايير وصعود رجال اعمال الى القمة باموال الشعب  والدولة في كل هده الحالات غابت عن الساحة وبقي المواطن  في نظر الحكام الجدد ورقة انتخابية يتم استغلالها في المواعيد لكسب تايد الخارجي لاكثر ولا اقل ،فلو كان الرئيس في كامل قواه الصحية هل يرضى ان يعاقب كل من كشف ملفات الفساد  التى وصلت ابواب الرئاسة ولم نسمع عنها أي خبر اهمها ملف  تهريب الغاز الى تونس وتهريب الاموال من طرف رجال الاعمال  والقائمة طويلة .

ما عدا مؤسسة الجيش التى وثقت انجازاتها الامنية والدفاعية وحتى الصناعية ،تبقى باقي المؤسسات خارج مجال التغطية  برلمان مزور برجال اعمال فاسدين ومجلس امة

يحتوي على وزراء مختلسين وسيناتورات فاسدين ، فعلى مستوى كل بلديات الجمهورية    انتشر الفساد والاختلاسات والاحزاب تستعد لانتخابات وكانهم انجزوا المعجزات

خروقات وصلت الى الرئاسة  ولكن لا حياة لمن تنادي  

المخابرات الفرنسية تدخل على الخط  لاثارة الفوضى 

حسب موقع الجزائر 1 فأن الأحداث الأخيرة و القرارات و القرارات المضادة و الحرب بين الوزير الأول المًقال عبد المجيد تبون و مافيا المال السياسي هي نِتاج صراع محتدم بين أجنحة السلطة حول الخليفة المحتمل للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة،

 وهو ما تحاول المخابرات الفرنسية نشره عبر وسائلها الخاصة على  ان هناك صراع داخلي بين الجيش و الرئاسة , حيث تقول أن صانعو القرار الجزائريون، لم يتفقوا حتى الآن-على الأقل- على مرشح بعينه لخلافة بوتفليقة، سواء كان بلخادم أو سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس، لكن الأقرب للواقع والأكثر إمكانية في سيناريوهات ما بعد الرئيس بوتفليقة هما السعيد بوتفليقة و الجنرال قايد صالح، رئيس قيادة أركان الجيش ،حسبما تدعي المصادر الفرنسية

 

انتخابات رئاسية مسبقة  حفاظا على استقرار الجمهورية / البلاد اصبحت قاب قوسين  من الاستعمار الابيض الذي يقوده اصحاب الاستثمار/قرارات توثق ان الرئيس  فقد السيطرة على الرئاسة  ولا يستطيع اكمال العهدة
انتخابات رئاسية مسبقة  حفاظا على استقرار الجمهورية / البلاد اصبحت قاب قوسين  من الاستعمار الابيض الذي يقوده اصحاب الاستثمار/قرارات توثق ان الرئيس  فقد السيطرة على الرئاسة  ولا يستطيع اكمال العهدة
انتخابات رئاسية مسبقة  حفاظا على استقرار الجمهورية / البلاد اصبحت قاب قوسين  من الاستعمار الابيض الذي يقوده اصحاب الاستثمار/قرارات توثق ان الرئيس  فقد السيطرة على الرئاسة  ولا يستطيع اكمال العهدة
انتخابات رئاسية مسبقة  حفاظا على استقرار الجمهورية / البلاد اصبحت قاب قوسين  من الاستعمار الابيض الذي يقوده اصحاب الاستثمار/قرارات توثق ان الرئيس  فقد السيطرة على الرئاسة  ولا يستطيع اكمال العهدة
انتخابات رئاسية مسبقة  حفاظا على استقرار الجمهورية / البلاد اصبحت قاب قوسين  من الاستعمار الابيض الذي يقوده اصحاب الاستثمار/قرارات توثق ان الرئيس  فقد السيطرة على الرئاسة  ولا يستطيع اكمال العهدة
انتخابات رئاسية مسبقة  حفاظا على استقرار الجمهورية / البلاد اصبحت قاب قوسين  من الاستعمار الابيض الذي يقوده اصحاب الاستثمار/قرارات توثق ان الرئيس  فقد السيطرة على الرئاسة  ولا يستطيع اكمال العهدة

Voir les commentaires

الجيش اكبر من دعايات وكليليس الافلان واخواته في الخيانة

 

الجيش اكبر من دعايات وكليليس الافلان واخواته في الخيانة 
الالة الدعائية التى تبنتها مجموعة من الخونة وعلى راسهم محافظ افلان بسوق اهراس ،تلقت تمويلا من اطراف نافذة معادية لجيش وقائد اركانه ،هذه المجموعة لو لم تتلقى ضمانت فوقية ما تجرات لنشر منشورات محرضة على التمرد والتقليل من شان الجيش وقيادته العسكرية ،فما نشر هو عمل فريق كبير وليس سبعة افراد ،على المصالح المختصة كشف من يقف وراء مجموعة وكيليس الافلان في العاصمة لانه من هنا تم هندسة فكرة الانقلاب على الجيش بعد ان تم الانقلاب على حكومة تبون 
مراد علمدار الجزائري

 

 

Voir les commentaires