Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

مافيا الفساد والحقرة عشعشت بمحكمة غليزان لاكثر من 24 سنة /رئيس المحكمة بغليزان زمغيش محمد بلغى قرار مجلس قضاء غليزان بجرة قلم /فضيحة في مكتب قاضي التحقيق زيتوني بوعلام

  البيان رقم 2

Le général service investigation  

زبار يمارس  طقوس الشعوذة والسحر  بزاوية المطمر  لاستعمار الادارات والمقرات و"طلمست "المخابرات

زبار رابح ابن حركي  جواز سفره يكشف الغاز سفرياته الى المغرب  للقاء اليهود والماسون

 سجن بوهران بتهمة تبديد المال العام الطيب لوح   مكنه من البراءة لما كان نقيب القضاة    

مافيا الفساد والحقرة عشعشت بمحكمة غليزان  لاكثر من 24 سنة  

هؤلاء  تامروا على البطل محمد اسماعيل  وادخلوه السجن  وكل الدولة تشوف   

فضيحة في مكتب قاضي التحقيق زيتوني بوعلام    

اهان اسماعيل الضحية منعه من الكلام  دفاعا عن نفسه ورفض مقابله بشهود  الزور

تقرير مركزي انصف تقرير الخاص ب12 مليار و من جلست على كرسي اسماعيل  زورت الترقيم  

مصطفى الوقواق هو اسم تجاري  يستعمله زبار لممارسة التجارة وتهريب الاموال  

رئيس المحكمة بغليزان زمغيش محمد بلغى قرار مجلس قضاء غليزان  بجرة قلم

رئيس المحكمة زمغيش   يملك مزرعة  بها الخيل ارتكب الكثير من الفضائح والرشاوى والحقرة  والتجاوزات   

 ضياء الالباني الامين الغير امين وبوبكر الشياطين كانا على علم بخطة ايداع اسماعيل   منذ اسابيع   

تقرير صالح مختاري

قبل ساعة من صدور امر الايداع المزور من طرف المدعو بوعلام زيتوني  قاضي التحقيق بمحكمة غليزان منذ عام 1996 اخبر الضحية المسجون محمد اسماعيل مرافقه بان  في الامر ان واخواتها وانه يتم تخيط كوستيم له على المقاس  فبقاءه لاكثر من ثلاثة ساعات وهو ينتظر المثول امام القاضي المحقق  كانت بالنسبة اليه اشارات قوية  لاحتمال ادخاله السجن خصوصا بعدما تم  احضار المدعو مصطفى الوقواق  كشاهد  والذي كان الضحية قد انجز في حقه تقرير اسود يخص تهرب ضريبي  بتكليف شخصي  من وكيل الجمهورية والشرطة القضائية  لغليزان  ،حيث وثق التقرير المؤرخ في عام 2013 تهرب الوقواق من دفع 12 مليار  هي ضريبة لسنتين نشاط فقط .

 بعد تسلم الوكيل والشرطة التقرير  طرد محمد من العمل وارسل قصرا الى شارع البطالة  وجمدت القضية  الى غاية  يوم امس  وهو اليوم الذي استقبل  فيه المتهرب الوقواق كشاهد والمبلغ عن فساده  كمتهم  وهي معادلة لا تحدث الا في محكمة غليزان التى عشعشت فيها المافيا مند اكثر من 24 سنة ..

حيث يوجد قضاة  لم يغادروا مناصبهم  منذ عام 1993 كقاضي التحقيق بوعلام زيتوني  21 سنة وهو قاضي تحقيق زمغيش محمد 18 سنة وهو رئيس محكمة والقائمة طويلة ..

قاضي التحقيق بوعلام زيتوني الذي كان وراء تزوير محضر واخفاء وثائق في ملف يخص  نزاع بين شركة اليقضة 2  صاحبها جنرال متقاعد والضحية برقيقة الذي تم تهديده من طرف ذات القاضي لتخلي عن مواقفه من التزوير  كان قد تلقى الملف المفبرك ضد الضحية محمد اسماعيل  من قبل الشرطة القضائية لامن ولاية غليزان بامر من رئيس الامن الولائي  وهي نفس الجهة التى تلقت منذ اربعة سنوات تقرير التهرب  بمبلغ 12 مليار فكيف تحول عندهم المتهم الوقواق الى شاهد  ياترى .

 لقد منع بوعلام المحقق  الضحية اسماعيل من الكلام للدفاع عن نفسه  مهددا اياه  بالسجن حتى  قبل اصدار ه لامر الايداع  ولم يقابله  حتى مع شهود الزور.. ا

لقد تم ادخال الضحية محمد اسماعيل بناءا على قضية  التقرير الخاص بالتهرب الجبائي المقدر ب12 مليار  على اساس انه غير صحيح  ومزور فلماذا بقي الامر لاكثر من اربعة سنوات ياترى وهو ملف ضموا اليه ملفات اخرى مفبركة بالشهود الزور والوقائع المزورة  

امر هذا التقرير وصل مسامع السلطات العليا لما بثت الشروق تي في ملخص قضية 12 مليار  فأرسلت بشأنها مفتشين لتدقيق  في الحسابات  فأنصفت الضحية  محمد اسماعيل

وقد طلب المحققون بارجاع الضحية الى عمله الا ان مدير الادارة والوسائل بالمديرية العامة لضرائب  جمد قرار اعادة ادماج الضحية اسماعيل  واخفى تقرير الانصاف بطلب من صديقه زبار  

زبار رابح هذا  ابوه حركي و الكل يعلم هذا ،و سجن سنة 94/95  عندما كان مدير الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بوهران بتهمة تبديد املاك الصندوق ، بيع اجهزة و ممتلكات الصندوق    وقد   سجن 15 شهرا ،الى ان ذهب ابوه الى فرقان  الباتريوت ،هذا الاخير توسط له عند الطيب لوح عندما كان نقيب القضاة ،ليتم تبرئة ساحته من التهمة ، و لكن ساءت علاقته بلوح بعدها ،و لعل امر شطب اسمه من الترشح لعهدة ثانية وراءها الطيب لوح و طرف اخر  

 ضحايا زبار  كثر لا سيما من عائلته و خاصة ابناء عمومته   حيث  كان وراء اقالة ابن عمه الذي كان يشغل منصب رئيس دائرة ،بمنطق زبار لا يريد ان يكون من معارفه شخص فوق مستواه ، اما الزاوية التي بناها ببلدية المطمر ،كانت في الاول فكرة عمه سيدي رابح الرجل الصالح  ،و عندما بدا في   تأسيسها استحوذ عليها زبار لتصبح تسمى زاوية ضرار   اسقاطا على مسجد ضرار الذي بناه المنافقون للفتك برسول الله  صلى الله عليه وسلم ،

  ،فكرة استيلائه  على هذه  الزاوية كان   بتخطيط خارجي  المانيا  بالتحديد ، ينحصر دورها في تقوية الفكر الصوفي  و حصر الاسلام في مظاهره التقليدية تحضيرا لمواحهة ائ صحوة اسلامية ذات الفكر العصري المتحرر

 ،الزاوية اليوم مغلقة لا احد يقصدها الا هو وجماعته السرية اين يتم ممارسة الطقوس السحرية والشعوذة   التى مكنته من استعمار غليزان اداريا وقضائيا وامنيا   تمكن من خلال  هذه الممارسات الابليسية   زرع الطلاميس  تلمس بها عيون المخابرات  ولجان التحقيق التى عجزت عن فك شفرة  عمالته  لصالج جهات اجنبية جندته بالمانيا ذات يوم من عام 1993 ا

هي  طلاميس سحر وشعوذة من صنع يهود المغرب الذين لهم علاقة مع زبار رابح  يوثق جواز سفره  رحلاته  المكوكية  الى بلاد ازولاي  بالمغرب   لزيارته اخواته في الماسونية .

لاشارة  كان المدعو ضياء الالباني الامين الغير امين قد ارسل لنا رسالة عبر المسنجر  قبل اسبوع من ايداع الاخ الضحية المسجون محمد اسماعيل قال فيها " انه سوف يجعل من واحد منهم  هدية اخر  السنة " وهو يقصد   نعيمي جلول او محمد  الضحية المسجون  وامس بعد ابلاغه بالخبر ارسل لنا رسالة يستهزئ فيها  طالبا " كاش جديد"

وبعد نشرنا لا علان   بيان رقم 2  ضحك وارسل  يقول انا انتظر البيان حتى اضحك "

بعدها ارسل تهديدا مباشرة لنا على انه سوف يجعل لنا يوم فيه 10 ايام والفاهم يفهم

عملية سجن الضحية محمد كانت بعلم مسبق من طرف  ضياء الالباني وابوكر الشياطين الذي اشرف برفقة صديقه الشيخ بن جبار صديق زبار على عملية  توجيه الاعبين الاساسيين في خطة المؤامرة .

زبار هو صديق رئيس المحكمة زمغيش محمد  منذ 18 سنة وظف له ابنتيه في قطاع التامين والمستشفى 

تمكن من خدمة زبار في اكثر من مرة لتصفية حسابته مع خصومه كما وقع يوم امس مع الضحية محمد اسماعيل  او الاستيلاء على املاك الغير..

رئيس المحكمة وهو يصادق زبار تمكن من الولوج الى صناديق المال والاعمال فاصبحت له مزرعة خاصة بالخيول

واموال بالملايير يزور اسبانيا باستمرار  اصبح امبراطور  وهي  صفة مكنته من الغاء قرار صادر من مجلس قضاء غليزان بجرة قلم  رغم ان ذلك منافي لقانون نعم الغى قرار قضى بتجميد حساب البنكي لسريع غليزان  والدولة تشوف  

 مصطفى الوقواق صاحب فضيحة 12 مليار  انسان عاش نكرة قبل معرفته لرابح زبار ليصبح  فيما بعد  اسم تجاري لزبار يمارس من خلاله عدة انشطة بالملايير وتهريب الملايين نحو الخارج  بدون دفع الضرائب وهو ما يفسر تدخله في قضية 12 مليار التى اكتشفها الضحية محمد اسماعيل     

 نصبه  زبار مديرا  لكناس بمستغانم و حوله الى سطيف  رغم مستواه الابتدائي ملفه يحتوي على شهادة جامعية مزورة وراءها احد اقاربه يشغل كمسؤول في احدى الجامعات

السحر والشعوذة والطلاميس التى يوفرها زبار وجماعته الماسونية  مكنت الكثير من الاشخاص من المكوث في مناصبهم   الادارية  القضائية والامنية لاكثر من 24 سنة  ، ممارسات شنيعة   منعت  لجان التحقيق  من اكتشاف الحقيقة  بدليل ان الحركة الاخيرة  التى اجراها الرئيس  لم تمس مجلس قضاء غليزان ومحاكمه رغم وجود قضاة ووكلاء وقضاة تحقيق خلدوا في مناصبهم  

كالمدعو  شاوش عبد الحميد  هو مستشار بالمجلس منذ1993  اي24 سنة  

زمغيش محمد رئيس محكمة مند عام1999 أي 18 سنة  

بوعلام زيتوني قاضي تحقيق  بمحكمة غليزان لمدة 21 سنة أي منذ عام 1996

 تقريبا اكثر من 15 قاضي من مختلف الاحجام ونحو 20 اطار ولائي خلدوا في مناصبهم ولم يحركهم حتى الجن لحمر

 

مافيا الفساد والحقرة عشعشت بمحكمة غليزان  لاكثر من 24 سنة  /رئيس المحكمة بغليزان زمغيش محمد بلغى قرار مجلس قضاء غليزان  بجرة قلم /فضيحة في مكتب قاضي التحقيق زيتوني بوعلام
مافيا الفساد والحقرة عشعشت بمحكمة غليزان  لاكثر من 24 سنة  /رئيس المحكمة بغليزان زمغيش محمد بلغى قرار مجلس قضاء غليزان  بجرة قلم /فضيحة في مكتب قاضي التحقيق زيتوني بوعلام
مافيا الفساد والحقرة عشعشت بمحكمة غليزان  لاكثر من 24 سنة  /رئيس المحكمة بغليزان زمغيش محمد بلغى قرار مجلس قضاء غليزان  بجرة قلم /فضيحة في مكتب قاضي التحقيق زيتوني بوعلام
مافيا الفساد والحقرة عشعشت بمحكمة غليزان  لاكثر من 24 سنة  /رئيس المحكمة بغليزان زمغيش محمد بلغى قرار مجلس قضاء غليزان  بجرة قلم /فضيحة في مكتب قاضي التحقيق زيتوني بوعلام
مافيا الفساد والحقرة عشعشت بمحكمة غليزان  لاكثر من 24 سنة  /رئيس المحكمة بغليزان زمغيش محمد بلغى قرار مجلس قضاء غليزان  بجرة قلم /فضيحة في مكتب قاضي التحقيق زيتوني بوعلام
مافيا الفساد والحقرة عشعشت بمحكمة غليزان  لاكثر من 24 سنة  /رئيس المحكمة بغليزان زمغيش محمد بلغى قرار مجلس قضاء غليزان  بجرة قلم /فضيحة في مكتب قاضي التحقيق زيتوني بوعلام
مافيا الفساد والحقرة عشعشت بمحكمة غليزان  لاكثر من 24 سنة  /رئيس المحكمة بغليزان زمغيش محمد بلغى قرار مجلس قضاء غليزان  بجرة قلم /فضيحة في مكتب قاضي التحقيق زيتوني بوعلام
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :