Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

ببلدية المدنية أسماء ثقيلة ونواب باعوا ذمتهم وسكتوا عن الفضائح

 

 

 

ببلدية المدنية   أسماء ثقيلة ونواب باعوا ذمتهم وسكتوا عن الفضائح

شهادات إقامة تباع ب5000 دج واستفادات مزورة لشالهات الترحيل  

الميز يزور لصالح ابنه لاستيلاء على محل احد المواطنين

 

البلدية مزارا لعدة وجوه وزارية وبورصة لصرف الاورو

 

 

 

 البزنسة بالسكنات الاجتماعية منها و  التساهمية وقطع الأراضي باستعمال التزوير أصبحت من أولويات المنتخبين المحليين بدل العمل على إرساء قواعد الشفافية في خدمة الصالح العام ،فقضية السكنات التساهمية التابعة لصندوق المعادلة الاجتماعية التي استفادت منها اطارات سامية في الدولة    وقصة توزيع أراضي بالكالتوس بوثائق مزورة لصالح نفس الفئة  ماهو الا جزء من الفضائح المسكوت عنها  في بلديات اخرى ،مهندسوها أصبحوا بعيدين عن أي متابعة بعد حصولهم على الحصانة البرلمانية ،المحقق اكتشف  فضيحة  من هدا النوع ببلدية المدنية التي لاتبعد عن الرئاسة الا ب2 كم، مسافة عجزت المصالح المختصة على اجتيازها لقطع رؤوس الفساد فيها .

   

تحقيق /صالح مختاري

 

 

سكنات   بأسماء ثقيلة ونواب باعوا ذمتهم وسكتوا عن الفضائح

 

بحوزة المحقق قائمتين لمستفيدين من سكنات السبي أعدتها بلدية المدنية ، الاولى تحتوي على 210 مستفيد في إطار مشروع استفادت منه البلدية   بدرارية  والقائمة الثانية تحتوي على 350 مستفيد

ضمن مشروع   يجري انجازه بلدية عين البنيان قي  كلا القائمتين توجد أسماء لنواب البلدية ومسؤولين في عدة إدارات كانوا قد استفادوا من مساكن سواءا في إطار صيغة الاجتماعي أو  التساهمي.

في قائمة عين البنيان  توجد أسماء النواب السابقين  والحاليين كانوا قد  أودعوا  خلال عام 2007 شكاوي ضد موفق عبد الرزاق الميز السابق الذي أعيد انتحابه سجلت لدى وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي محمد بتاريخ 28 سبتمبر 2007 تحت رقم 6697 /مع/07  وأخرى   لدي  والي ولاية الجزائر سجلت  بتاريخ 1 اوكتوبر 2007  ، أرسلت نسخ منها الى الداخلية و الشرطة القضائية لولاية الجزائر ،فكل من النائب شريخي عبد الرحمان ،زيتوني سمائيل ، الشامي بوعلام ،بركاتي حسين ،بوخاري عائشة ،كرباني رزيق ،دبيح الياس  واحمان عبد القادر ،الدين كانوا وراء هده الشكاوي  باعوا سكوتهم وسحبوها    مقابل استفادتهم  برفقة عائلاتهم واقابهم من سكنات الالسبي ،ففد جاء في شكاوي هولاء "نحن أعضاء المجلس الشعبي البلدي للمدنية تقدم شكوى ضد  رئيس البلدية بتهمة التزوير  واستعمال المزور واستغلال النفود تبعا لتسجيل والمصادقة على المداولة رقم 40/07 الخاصة بمنح محل تجاري بمساحة 40 م2 بدون ان تكون هده المداولة مسجلة في جول الأعمال " أصحاب الشكوى اتهموا المير   بتزوير المداولة رقم 17 /07 الخاصة بمساعدة مالية تقدر ب30 مليون سنتيم تم نفخها إلى حدود 50 مليون سنتيم لصالح فرع الكشافة الياس  دريش .

 

 المير يستولي تسعة سكنات بالدويرة

 

 في رسالتهم التي وجهت إلى والى ولاية الجزائر كشف النواب  التائبون عن كشف الفضائح ان  شيخ البلدية   كان وراء  تحويل أموال عمومية  والمنح الحصري   لصفاقات تخض مشاريع  لمقاولين اثنين   كما منح محلات تجارية بحي 18 فيفري بدرارية هي في الاصل تابعة لابجي ،الرسالة ادانت المير  وحاشيته في قضية  منح  نصف حظيرة البلدية لأحد المقاولين بعد ان  تم تهيئتها باموال  الولاية  ، والدة هدا المقاول حسب دات الشكوى استفادت  من  محل بشارع الشهداء بصلبي هو في الأصل   ملك لشركة النقل ايتيزا  ، وفي سياق مسلسل الفضائح دكر النواب الدين تم ترويضهم بان المير حول 9 سكانات من اصل 20 مسكن  تساهمي التى وزعت السنة الفارطة  بالدويرة لفائدة بلدية المدنية .

 

 كما ان  سكنات الاجتماعية كانت هي كدلك محل تلاعب حسب النواب  والتى وزعت    في غموض تم ولم يتم نشر القائمة رغم توصيات الدائرة  

الاستفادات الأخيرة لسكنات السبي هي كدلك لم نشر أسماء المستفيدين منها  خوفا من الفضيحة،  القائمتين التى بحوزة المحقق كشفت وجود  ابناء المير الحالي وأقاربه   ضمن هده الأسماء     ففي قائمة درارية   يوجد  موفق ايسعد و موفق سعاد وفي قائمة عين البنيان   جاء   اسم موفق خير الدين وموفق جويدة ، ويهدا يكون المير قد تحصل على أربعة سكنات بأسماء ابنائه وأقاربه،

في حين كان هدا الاخير  قد تحصل على عدة  سكن في اطار نفس الصيغة بدرارية  ممارسات تتلقى الدعم من طرف   احد النواب البرلمان السابقين  سمحت بتحويل  البلدية الى محششة ووكر للفساد   مكن موظفين ونواب   من امتلاك سكنات بطرق ملتوية كالأمين العام للبلدية المدعو كنجوة  مصطفى الذي يملك سكن ضمن حصة 24 مسكن بذات البلدية  والدي كشفت بشأنه مصادرنا انه محل بيع بمليار سنتيم ، ابن كدوري موظق بالبلدية كان هو كدلك  ضمن القائمة بعد ان زور عنوانه    الحقيقي بباب الزوار   فأصبحت له إقامة  بالمدنية ،نواب واميار سابقون كان لهم و لاقا بهم وأبنائهم   نصيب  من هده  "الكعكة السكانية"  كنائب كدوش لخضر  عن حماس ،المدعو مخبي الذي تحصل باسم اقاربه على ثلاثة سكانات في قائمة عين البنيان كان قد تحصل على شالي بدرقانة ، المدعو شريخي عبد الرحمان  الدي كان ضمن قائمة النواب المشتكين تحصل هو  كذلك على مسكن نفس الامر بالنسبة لأخيه  هيشام المقاول  الذي تحصل مقابل سكوت أخيه النائب على مشاريع مع أبجي الجزائر.

من بين الأسماء المستفيدة توجد عائلة النائبة المدعوة حبيبة المكلفة بالشؤون الاجتماعية ومديرة مدرسة وأمينة قسمة الآفلان بالمدنية هده الاخيرة كانت هي و أبنائها  بن سالم سدي احمد وعثمان  وصهرها بوشادو مالك  ووالدة زوجها   ،وكداد خالد ابن اخ زوجها ضمن  القائمة  ،كما استفادت  زوجة ايت يخلف وهو احد المسئولين النافدين بالدائرة  ، من خلال  القائمتين تظهر أسماء ثقيلة لمسؤولين في عدة هيئات وإدارات اعتادت على هده العادة بغرض بيع تلك المساكن وقد كشفت لنا مصادر قريبة من البلدية انه تم تزوير بعض عناوين المستفيدين على أنهم مقيمون بالمدنية وهم غير دلك.

شهادات إقامة تباع ب5000 دج واستفادات مزورة لشالهات الترحيل  

 

البزنسة بالسكنات الاجتماعية والتساهمية تتم حسب ماكشفته  لنا شهادات المواطنين ومعاينتنا الميدانية عبر شبكة تضم موظفين من البلدية وآخرونيعملون كوسطاء  يجلبون الزبائن المرشحين لدفع الرشاوى من اجل الحصول على مساكن أبناء الإحياء المحرومة كحي ديار الشمس،القامة  أصبحت  تباع ب5000 دج على إثرها  يتحصل أصحابها على مساكن ومحلات    عبر وثائق استفادة بتواريخ مسبقة وهو ماحدث ويحدث بمجمع سكني هو عبارة عن شاليهات تركتها إحدى الشركات الأجنبية بالعناصر حيث  أقامت فيها نحو 160 عائلة تلقوا وعودا بالترحيل ليصيح العدد يفوق 200 مقيم، فأكثر من 40 ساكن مفترض تحصلوا على هده الصفة بصيغة المذكورة أنفا  ،   في هدا الإطاردكرت لنا مصادر متعددة من دات البلدية   بان  المدعو   كنجوة  مصطفى الذي رقي إلى منصب أمين عام للمدنية  كان وسيطا  في مثل هده العمليات التى طالت العقار والمساكن الاجتماعية والمحلات التجارية،فقد حدث وان استغل   مسؤولوا البلدية  الوضعية الهشة  لمساكن الحمام القديم الواقع بشارع الإخوة مدني بالمدنية    ليقدموا على إسكان  عائلات غريبة وأخرى لها معارف ،  تم تحويلهم بعد فترة الى سكانات جديدة مقابل رشوي  قدرت  ب 50  مليون سنتيم    ،بعد الترحيل يأتون بدفعة أخرى   وهكدا دوليك ،  حصة  60 مسكن هشا  التى يحتويها الحمام كانت جسر البزنسة   باسم سكان  البلدية ،العملية توقفت بعد ان فضح السكان المهندسين لها   لتصبح القطعة الارضية محل أطماع الكثير من الشخصيات النافدة ، ومن خلال زيارتنا لعدة مواقع بذات البلدية اكشفنا وجود مشروع بناء 24 مسكن أكدت بشأنه شهادات العارفين ببروتكولات البلدية انه ينجز باسم مشروع 24 مسكن المنجزة مند مدة .

 

 المير يزور لصالح ابنه لاستيلاء على محل احد المواطنين

 

 

بحوزة المحقق وثائق تكشف حجم الفساد الذي وصلت اليه بلدية المدنية التي أصبح المواطنون بها عرضة للحقرة  بالاستيلاء على حقوقهم رغم انف القانون  في هدا الشأن كان الميز الحالي قد مارس هدا الفعل على المواطن مرازقية شوقي  هدا الأخير كان قد  تحصل بتاريح 28 جويلية 2006   على قرار من إمضاء شيخ البلدية عبد الرزاق موفق بعد موافقة سكان العمارة د بديار السعادة   جاء في مادته الأولى "يمنح المحل الكائن بحي ديار السعادة جانب العمارة د للسيد مرازقية شوقي "بعد شهرين من   حصوله على هدا القرار منحه المير  عقد إيجار لمدة 3 6 9 سنوات فرغم أن قرار المنح لم ينص على أي عقد إيجار إلا أن  الضحية دفع  مبلغ 33 مليون سنتيم ، عقد الايجار المؤرخ بتاريح 27 سبتمبر 2006   جاءت في مادته السادسة "يعد  هدا الإيجار شخصي ولا يمكن بأي حال من الأحوال تحويله عن طريق تاجيره لطرف أخر او التنازل عليه .." هده المادة التى   وقع  عليها الميز نفسه   كان  قد خرقها  قبل يومين من صدورها،فتاريخ 25 سبتمبر 2006 اصدر   رئيس البلدية موفق عبد الرزاق  وثيقة  لصالح ابنه موفق نبيل هي عبارة عن رخصة إدارة المحل التجاري بدون علم المستفيد الاصلي جاء فيها " مسموح بتسيير المحل للسيد موفق نبيل  ابتداء ا من 24 سبتمبر 2006 لمدة غير محدودة " وهو ما يتنافى مع القواعد الإدارية والقوانين المعمول بها في هدا الشان .

طريقة عبر عنها الضحية مرازقية شوقي وهو ابن مجاهد معروف بأنها إحدى الطرق التي يحاول بها المير ومن معه الاستيلاء على المحل الذي نظفه بعد ان كان عبارة عن مزبلة عمومية ،بعد  فشل خطة إسناد التسيير لابنه اصدر المير  قرار لإلغاء عقد الإيجار  في حين بقي قرار المنح ساري المفعول

 وهو ما يكشف ان   المسؤول الأول عن  هده البلدية  يتصرف  مع رعاياه حسب المزاج والمصالح  التي جعلت من أمثاله يستعملون المستحيل لتحقيقها.  

 

البلدية مزارا لعدة وجوه وزارية وبورصة لصرف الاورو

 

ونحن نجري التحقيق بالقرب من مقر بلدية المدنية لاحضنا وجود  حالة طوارئ لجميع النواب والموظفين  بعد سماعهم  تسرب قائمة السكنات  التسهامية ،حيث جند فريق من الجواسيس لرصد تحركات الغرباء  و  تحركات المشبوهين  الدين بحوزتهم تلك القائمة وقد عقد اجتماع خاص طيلة الليل بمنزل احد نواب السابقين بالبرلمان  لدراسة سبل دفن هده الفضيحة ،في هدا الإطار كشفت لنا مصادرنا عن وجود مطعم تعقد فيه الصفقات من العيار الثقيل صاحبه "شركة قدرة "حسب تعبير أحد المواطنين الذي كشف لنا بان عدة إطارات في الدولة معتدون زيارة المطعم ومنهم الوزير السابق عبد الرشيد بوكرزازة وهو  صديق النائب السابق  بوعلاق مصطفى ،أمر وقفنا عليه بأنفسنا حيث رصدنا زيارة الوزير السابق لاتصال عبد العزيز  رحابي الذي كان برفقة إطارين في الدولة  كما شهد  منشط حصة خاتم من دهب ضمن قافلة زوار المطعم  ،سمعة المحل  تكمن في تحوله إلى بورصة لصرف الاورو ومقصد للحسناوات اللواتي  هن كامون لمثل هده الصفقات ..........؟

Voir les commentaires