Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

عائلة الشهيد بودية مازلت تعاني محاولات الطرد المزورة /كيف استعملت الحيلة الادارية لطرد عائلة بودية/الموساد ا

 

عائلة الشهيد بودية مازلت تعاني محاولات الطرد المزورة

 الموساد الاداري يخترق بلدية سجرارة بالمحمدية معسكر

كيف استعملت الحيلة الادارية لطرد عائلة بودية من مسكنها بسجرارة المحمدية

مير البلدية واليهودي البراني اتحدا من اجل اهانة عائلة الشهيد بودية

تقرير / مراد علمدار الجزائري

المصلحة العامة لتحقيقات

 

GENERALE SERVICE D’INVESTIGATION

وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ * وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ } سورة البقرة الاية { 204 - 206   }  

بعد  مراسلة كل السلطات العليا بشان قضية المؤامرة التى تعيشها عائلة الشهيد بودية جراء صدور حكم قضائي مبني على وثائق ووقائق مزورة مازالت السلطات لم تجري تحقيقاتها لانقاض ضحايا بارونات التزوير  حيث اعتاد المشرفون على تغطية التجاوزات  السكوت لفترة من الزمن بعد ان يتم فضحهم ولما تهدا الامور يجسدون مخططاتهم رغم انف القانون وهو ما يحدث الان مع عائلة الشهيد بودية بالمحمدية التى تلقت يوم امس وثيقة تبليغ من لدن محضر قضائي مجند مند مدة لمثل هده المهام القدرة من اجل اخلاء المسكن  العائلة رفضت الامضاء على امر التبليغ وبعد ان غاب ظنها في دولة القانون و تنتظر من الله ان ينتقم لها من ظلم الخونة والحركة وابناء صهيون الدين اصبحوا مواطنون فوق العادة  بعد ان ضحى ابناءها و اغلب عائلتها الكبير من اجل ارساء كلمة الحق والقضاء على ممارسات الاستعمار التى احياها البراني اليهودي وجماعته النافدة

بعد  فشل المدعو البراني علي المقيم ببلدية سجرارة المحمدية في تنفيذ حكم طرد عائلة الشاهد بودية من مسكنها الكائن بسوق شعبي هو ملك الدولة وهو يقيم بجانبها رغم ملكيته لمساكن اخرى  فيهدا الاطار ابتدع حيلة ادارية شيطانية لعله يتمكن من اخراج هده العائلة بدات الحكم المبني على وثائق مزورة ووقائع مزيفة  والدي هو محل تحقيق معمق من طرف اعلى السلطات يراد له ان يدفن لانه قضية الشهيد بودية هي الشجرة التى تغطي غابة "التارفيك "القانوني بالمحمدية خاصة ومعسكر عامة   الحيلة الادارية التى شارك فيها مير سجرارة وهو صديق حميم لمدعو البراني ذو الاصول اليهودية والنائب بالمجلس المدعو كسار كان والده مندوب بلدي بدات البلدية ايام الارهاب الدموي  والدي كان وراء تزوير وثائق اليهودي البراني التى مكنته من الحصول على حكم وقرار الطرد ضد عائلة الشهيد بودية .التى اصبحت بين فكي الموساد الاداري الدي اخترق جسم بلدية سجرارة وانتشر الى بلديات اخرى من اقليم ولاية معسكر 

في هدا الاطار السيدة بودية لها ولدان احدهم متزوج بابنة المدعو عبو عبد القادر  وهو في نفس الوقت صديق حميم لليهودي البراني  علي الدي اوعز لمير سجرارة بمنح قرار يتضمن الترخيص بالبناء لابن السيدة بودية المسمى بودية لخضر  ترخيص يخص بناء سكن ريفي  بدوار وادي الملح  القرار صدر بتاريخ 22 اكتوبر 2013  عن رئيس البلدية المدعو حبيب معيشة  هدا القرار سبقه قرار اخر يخص قرار منح المساعدة المالية والصادر عن والي ولاية معسكر بتاريخ 15 سبتمبر 2013 والدي جاء في مدته الثانية ان الدعم الريفي موجه اساسا لبناء مسكن ريفي جديد بمعني انه  تم  توفير  الشروط الوثائقية لاخراج العائلة من مسكنها بحجة ان لها مسكن ريفي لم ينجز بعد .

في هدا الاطار دخل المدعو عبو عبد القادر على الخط لمساعدة صديقه اليهودي البراني علي  حيث حرض زوجة السيد لخضر بودية على التمرد على العائلة التى غادرتها مند اكثر من شهرين وهنا اخد كل الوالد وزوجته عبو زاهية في تحريض زوج ابنتهم بدفع والدته لبيع المسكن المتنازع عليه واخد حصته من المال ومن ثم الاستعجال في مباشرة  تشيد السكن والا سوف ترفع ضده قضية امام العادلة السيد بودية لخضر هو اقرب الناس لوالدته وتحبه كثيرة وهو مريض عقليا بدرجة 60 في المئة  وعاطل عن العمل  ونظرا لضغط عائلة زوجته المتواطئة مع اليهودي البراني اخد يبرحها ضربا .

صهر عائلة بودية المدعو  عبو عبد القادر له ولد عم زوجته كان  يشغل كقاضي باحد محاكم مستنغانم  وحاليا هو يشغل بوهران . كما تدعي المدعوة عبو زاهية  زوجة عبو عبد القادر ان لها شخص نافد في درك بوهران  ونفود في مصالح الامن وهدا حسب اقوال اخوها المدعو عبو بن عمارة  .

وكان كل من امين العام لبلدية سجرارة والنائب بدات البلدية كسار وميرها المدعو معيشة حبيب قد زاوا ليلا عائلة الشهيد بودية  مند نحو اسبوع تقريبا محاوليين اجبارها على مغادرة المسكن مقابل منحها مسكن اخر  وهنا كان هؤلاء قد ادع وان زيارتهم جاءت بعد ان وصل الى مسامعهم خبر محولة تفجير ستقوم بها العائلة ادا ما نفد الحكم  والحقيقة ان العائلة لم تقم باي اجراء من هدا النوع ولم تفكر اصلا في الانتحار لان ايمانها بالله  والجزائر ورجالتها الاوفياء جعلت العائلة تؤمن بعدالة قضيتها التى ارد تلويثها المدعو البراني وجماعته بقرار اداري هو غطاء لالتفاف على قوانين الجمهورية

 

 

Voir les commentaires

عائلات الشهداء والمجاهدين تهان باسم القانون بمجلس قضاء معسكر /عائلة الشهيد بودية سلطت عليها عقوبة الاستعمار

عائلات الشهداء والمجاهدين تهان باسم القانون بمجلس قضاء معسكر

موثقون  ،خبراء ، ومحضرين قضائيين وراء  فضائح التزوير واستعمارالمزور بالمحمدية معسكر

عملية طرد تعسفية من محل مؤسسة تحت غطاء القانون

بنك وطني ضحية فريضة حررت باسم شاهد ميت وموثق يضيف عبارة في حكم قضائي

عائلة المجاهد  بلقاسم ظلت تقاوم الحقرة القانونية قي ظل صمت السلطات القضائية المحلية والمركزية

عائلة الشهيد بودية سلطت عليها عقوبة الاستعمار من طرف رجل أعمال احترف الجريمة المنضمة

وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ * وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ } سورة البقرة الاية { 204 - 206   }

تقرير / مراد علمدار الجزائري

15 سبتمبر 2013

GSPI48

GENERALE  SERVICE PRESSE INVESIGATION

 

 الموثق المدعو ابن حواء عبد الجليل الكائن مقره بالمحمدبة  اقدم على  اثر  نزاع قضائي  من تحرير اربعة فرائض متناقضة وغير مطابقة للقوانين المعمول بها في التوثيق  حيث قام بانجاز ثلاثة منها بتاريخ 09 /06 /1998 

     واحدة بتاريخ18 /09 /2006 ،أربعة فرائض كلها حررت على أساس معطيات  مختلقة

وعلى أساس  هذه الفرائض تم انجاز خبرات مزورة منحت حقوق الضحايا للغير

الأولى حررت بدون وجود  اسم  طالب   تتمثل في عقد فريضة  تحمل رقم 996 مؤرحة  في 09 /06 /1998

الفريضة  الثانية  حررها نفس الموثق بنفس التاريخ  ونفس الرقم ولكنها جاءت   باسم من طلبها وهو ّابن" اخيه الحبيب ..بلقاسم  محمد"  عبارة كتب  باليد  وهو امر غير منطقي ومنافي لروح القانون  وهي  فريضة غير واضحة  ومبهمة

الفريضة الثالثة   حررت  بنفس تاريخ الفريضة  الأولى والثانية  وا بدون رقم الفهرس اين تم ذكر اسم الطالب مكتوب باليد على ان  بلقاسم  محمد ولد الجبيب هو من طلب تحرير هده الوثيقة ،الفريضة الرابعة حررت بتاريخ 18 /09 /2006  بدون فهرس ،كل هده الفرائض حررت خارج الأطر القانونية لان الموثق المدعو بن حواء عبد الجليل قام باقحام   اسم بلقاسم  الحبيب  ولد عبد القادر ضمن الورثة الشرعيين

في ظل وجود  بلقاسم جلول وهو الاخ الشقيق لبلقاسم محمد الذي هو من ضمن الورثة الشرعيين

 ذات الموثق تعمد   إقصاء السيدة دينار  فاطمة  من الميراث فضيحة تزوير الفرائض المغلوطة  التى هندسها  

الموثق بن حواء عبد الجليل بمعسكر لم تتوقف عند هدا الحد بل  وصل به الأمر الى  إقحام الموتى في فرائض القسمة المالية في هدا الشأن  كانت مصلحة الاستغلال ببنك بدر معسكر رفم029

قد اكتشفت وجود فريضة  محررة لدى الموثق المدعو  بن حواء  عبد الجليل معسكر جاء فيها اسم احد الشهود  الدي كان غادر حياة الدنيا  يوم تحرير هده الفريضة  

. عيارة  بدلا من 95،47 م2 الموثق هبد القادر يلمباني اقدم  على  اضافة

   ضمن سلسلسلة التزوير التى احترفها موثقين ممن خانوا القسم والامانة اكتشفنا فضيحة اخرى  اخطر من فضيحة الفرائض المزيفة  حيق كان الموثق هبد القادر يلمباني قد اقدم  على  اضافة عيارة " بدلا من 95،47  م2 " في عقد ايداع حكم قضائي  لم تكن اصلا محررة في القرار رقم 301 /04   المؤرخ في 23 /10 /04  الذي جاء فيه تأييد الحكم المستأنف بدون ذكر هده المساحةالوهمبة

خبرات متناقضة مع المساحات  ووقائع

الحبير صادق  مراد كان هو كدلك قد دخل تحالف شبكة التزوير التى ينشط فيها موثق الفرائض الوهمية  ومغير الأحكام القضائية  حيث انجز  تقرير خبرة بتاريخ 30/11 /2000 مؤسس على فريضة  بن حواءعبد الجليل مزورة التى  لا تتوفر فيها الشروط القانونية    بعد إقصاء احد الورثة واضاقة  شخص لا يحقق له الميراث

هذا الخبير  اعتمد  على مساحة  غير  مطابقة للمساحة الحقيقية 

     هدا الأخير اجرى تقرير الخبرة على على اساس مساحة 1066 م2 هي مخالقة للمساحة  الحقيقية

  للعقار محل المعاينة والمقدرة حسب العقود المورخة خلال عام 1945 ب1200 و2 وحسب مصالح مسح الاراضي لدائرة المحمدية ب1145 م2 

 نتحصل على  مساحة  تقدر ب 1140،25  م2   فعندما نجمع مسلحة القسمات المعدة  من طرف دات الخبير وهي عكس المساحة التى اعتمد عليها في اجراء  خبرته والمقدرة ب1066 م2

في هدا السياق كان خبير اخر  يدعى غلام الله صاحب مكتب الخبرة العقارية والمنقولات بماوسة معسكر  قد  قد اجرى خبرة اولى خلال عام 1999 جاء فيها مجموع المساحة المقسمة بين اطراف التزاع ب 1091،66 م2

ومن هنا نستنتج بان مجموع القسمة المنجزة من طرف الخبراء تتناقض تماما  مع المساحة الحقيقة للعقار 

  وهيخبرات انجزت على اساس فرائض مزورة نتجت عنها أحكام وفرارات طرد  حرمت اصحاب الحق من الميراث

وكالة  توثيقية بهوية منتهية وغياب صاحبها

     كانت محكمة المحمدية ومجلس قضاء معسكر قد اصدرا احكام وقرارت  قضت بحرمان  عائلة بلقاسم عبد القادر  ولد جلول من مساحة تقدر ب37،35 م2 بعدما كان الموثقين والخبراء قد مهدوا الطريق في خطة تمهيدبة للاستيلاء على كل أملاكهم العقارية لهده العائلة  الثورية  التى لولا وجود  لا لانسومر   لكانت كل العائلة خريجة سجون .

وضمن سلسلة الخروقات الغير قانونية   قام خصوم الضحية باتجاز وكالة بدون حضور الموكل المسمى بلفاسم حبيب حيث  نم اكتشاف بان   الموثق لم يكتب التاريخ الذي حررت فيه هده الوكالة  التى تؤكد المصادقة عند البلدية ان  دات الوكالة حررت بتاريخ 21 ماي 1998 وان هدا المسن اي الموكل كان طريح الفراش لا يقدر على التحرك بعد ان بلغ سنه 98 سنة عند تاريخ تحرير الوكالة لصالح المدعو بلفاسم محمد الدي احضر

 فقط بطاقة هوية هذا المسن يعود تاريخ اصدارها الى عام 1985 بمعنى انها كانت منتهية الصلاحية  عند تاريخ تحرير الوكالة المزورة لصالح  بلقاسم حبيب وتؤكد بعض المعطيات ان هده الوكالة حررت خلال عام 2006  وليس في عام 1998 وهي غير مسجلة اي بدون فهرس في سجلات الموثق  ولا المحكمة .

 

 عائلات الشهداء والمجاهدين تهان باسم القانون بمعسكر

محضرين يجسدون التزوير على ارض الواقع  

  ألاعب التزوير واستعمال المزور  دخل ساحتها  بعض المحضرين  القضائين 

 الدين اجتهادوا ليكونوا في خدمة الخصوم بطرق غير قانونية اولهم المحضر برحال محمد بالمحمدية

الدي قام بانجاز محضر معاينة خلال عام 2005    بدون الحصول على امر من رئيس المحكمة  

كما ان المحضر القضائي بن ناصرمليود بسيق بدون الانتقال الى المحل محل النزاغ القضائي

رفض هو كدلك  انجاز محضر إشكال في التنفيذ خلال عام 2008 لصالح الضحية بلقاسم رشيد الدي

كان والده بلقاسم عبد القادر محل طرد بحكم قضائي  مؤسس على فرائض مزورة وخبرات متناقضة هي كذلك مزورة ولم ينجز هدا المحضر محضر الاشكال  الا بعد ان تقدم الضحايا بشكوى ضده .

ولكنه   حرر الاشكال بتاريخ الدي جاء فيه بغرض تنفيذ حكم الطرد اي بعد مضي نحو اربعة اشهر من هدا التاريخ محاولة التنفيذ الأولى  

ورغم وجود هدا الإشكال الا ان هدا الشكال لم يشقع لعائلة المجاهد بلقاسم حيث اقدم المحضر بلغة الانتقام  من مواصلة التنفيذ بعد ان لجاء الضحايا لوقفه لدى اهل القرار.

في هدا الشان اقدم ذات المحضر بن ناصر مليود  على اقتحام المحل في غياب اصحابه

وبدون سابق انذار وقام بجرد بضاعة الغائب الضحية بلقاسم رشيد وهو تاجر  بحضور الخصوم عائلة ورثة بلقاسم الحبيب الدين  تعرضوا لابشاع أنواع القهر والحقرة والشتم والمضايقات  عندما يبادرون الى كشف حقائق التزوير واستعمال المزور التى لا تحتاج الى دكتورة في القانون حتى يتم اكتشافها .

كل هدا التزوير المفضوح اكتشف من خلال النزاع القضائي الدي نشب بين  عائلة بلقاسم عبد القادر ورثة بلفاسم جلول المقيمة بشارع الاخوة يلعاني  رقم 10 المحمدية  معسكر  وبين خصومهم  ورثة  بلقاسم حبيب

الدين تمكنوا بفضل هذا التزوير من السطو على ميراث غيرهم بفضل  التزوير واستعمال المزور .

تزوير وصل الى مسامع  السلطات المحلية والمركزية الا ان لا احد نحرك لاتخاذ الإجراءات القضائية القانونية لمعاقبة  المزويرين من اعوان القضاء كالموثق والخبير والمحضر وغيرهم ممن ينشطون في الخفاء باسم القانون لان النقود والمال حال دون تطبيق  هدا القانون الذي لا بتماشى مع  مصالح   نوعية من الاشخاص  كالمدعو  بوشاقور عبد القادر المنتدب  في إطار مهمة المساعدة القانونية  رغم ان مستواه العلمي منعدم تماما عضوية مكنته   من ممارسة  البزنسة  تحت غطاءا لقانون 

  هدا الشخص يقول العارفون به انه  بعدما كان لا يملك عشاء ليلة أصبح من أصحاب المال والنفوذ شانه شان صديفه المدعو  صديقه براني علي  الدي تحول من مجرد موظف ببلدية سجرارة دائرة المحمدية الى مقاول

 نافد جدا  هدا الاخير يقوم بتوفير مادوبات فطور وعشاء لأصحاب  القرار بمنزله الكائن بسجرارة بواد المالح

يحضرها كذلك أصحاب الحاجات الخاصة من مافيا العقار وغيرها من الفئات التى  اعتادت  قضاء مصالحها على حساب قوانين الجمهورية.

براني من التزوير الى مناصب المال والاعمال

المدعو براني علي تؤكد معومات تحصلنا عليها انه متورط قي قضايا تزوير واستعمال المزور إحداها مكنته من الحصول على قرار طرد لصالحه ضد عائلة بسيطة  وهي عائلة الشهيد  بودية  التى   تقيم بسوق البلدي بسجرارة رغم حيازتها على عقد اجار بلدي  ورغم ان العقار هو ملك لدولة

  حيث كان  المدعو براني علي قد انجز عقد  عرفي جاءت فيه صفقة بيع بينه وبين سيدتين ادعتيا  بايعاز منه انهما اصحاب الملك الذي تقيم فيه العائلة بودية  محل طرد بدون إثباتات قانونية مبني على شهود من موظفيالبلدية ورئيسها التى كان يشتغل فيها براني كعون اداري.

المخدرات السرقات الموسوفة   للمواشي والسيارات التى تفكك الى قطع غيار  وتزوير النقود  دخلت هي كدلك لعبة التزوير واستعمال المزور في طرد عائلة الشهيد بودية  التى اصبحت معرضة اليوم بالطرد بعدما حكم على الام  والأبناء بسنة نافد تضاف اليه الغرامات المالية .  

 مثل هده الممارسات المدكورة في التقرير تحدث في اغلب  ربوع الوطن وادا  بقيت هده الممارسات مستمرة  فان المواطنيين  سيفقدون الثقة في من يحكمون وطنهم مما سبفتح الباب أمام الأعداء لابتزازنا عبر فضائيات الفتنة خصوصا  بعدما وفقنا   على حقائق مرة ّ على ان  كل مواطن يتجرأ لكشف مثل هده الفضائح يتعرض لانتقام والدسائس التى  تحاك ضدهم  باسم القانون في ظل غياب الحصانة القانونية  و منظومة    حماية  شهود

Voir les commentaires

إرهاب المخدرات عملة صعبة في يد الدول الكبرى /مؤامرة كبرى على الاقتصاد الجزائري/مخطط تفجير مصنع تكرير الغاز وا

مؤامرة كبرى على الاقتصاد الجزائري

إرهاب المخدرات  عملة صعبة في يد الدول الكبرى

من محاولة تفجير محطة تقنتورين الى مخطط تفجير مصنع تكرير الغاز والبترول  بالسكيكدة

ارهابيوا الاقتصاد بلباس الوطنية

تقرير /مراد علمدار الجزائر ي

Generale service presse investigation

كل الدلائل والوقائع أكدت ان الهجوم الإرهابي الدي استهدف  محطة  تقنتورين الغازية كان هدفه الأساسي تفجير    الابار الغازية  لتوفير شروط المقاطعة الاقتصادية للغاز والبترول الجزائر ي    فحسب المخطط  المعد مسبقا من طرق قوى دولية معروفة بتأمرها المستمر على الجزائر كفرنسا بريطانيا امريكا  وبعض الدول العربية كقطر والسعودية   يقوم الإرهابيون المنتمون لعدد دول عربية والدين هم عملاء ارهابيون ينشطون ضمن شبكة ارهاب المخدرات  تحت أسماء منظمات ارهابية متعددة من صنع دول الغربية  منظمات أصبحت مند عشرين سنة واكثر  عملة صعبة تتعامل بها الدول الاوربية وحليفتها امريكا واسرائيل ودول عربية كقطر والسعودية  في  سوق السيطرة على منابع البترول العالمية التى تعتبر الصحراء الجزائرية من اهم الاماكن الاستراتجية  في نظر  هؤلاء الاجانب الدين ارادوا اختطاف ابناء جدتهم بعد ان اعلموهم بدلك ليكونوا ورقة ضغط على الجزائر لفتح باب التدخل الاجنبي بحجة تهديد امن  دول هي بعيدة بمئات الكيلومترات على مكان الحادث .احداث ارهابية حللها اغبياء الاعلام الوطني والعربي  والدولي على انها من افعال القاعدة وبلمختار واخرون ونسيوا ان كل من هده المنظمات والإرهابيين الجهلة صنعوا في مخابر افغانستان وباكستان وقوانتاموا ...؟

قضية تقنتورين ما هي الا  واحدة من مئات المخططات الإرهابية الدولية لزعزعة الاستقرار الاقتصادي والأمني والاجتماعي  للجزائر  من اهمها المحاولات العديدة لتفجير مركبي ارزيو وسكيكدة لتكرير البترول والغاز حيث شهد مركب سكيكدة اكبر عملية تفجير في تاريخه كلفت الدولة خسائر فاقت 300 مليون دولار  ولكنه لم يتم لحد الان معرفة اسباب الحقيقة التى ماهي الا عملية تخريب  والوصول الى ان  هدا التفجير تم بفعل فاعل وليس كما يشاع ان الشرار ة الكهربائية هي من اشعلت نفسها واحرقت المركب باكمله  وقد تكررت معادلة اشعال النار والتفجيرات المتكررة على مدار نحو اربعة سنوات في ظل قيام الشركة الكورية باشغال إعادة تأهيل وتجيد اكبر مركب بترولي في افريقيا والقلب النابض لاقتصاد الجزائري في هدا الشأن ومباشرة بعد تدشين  المركب الجديد بالسكيكدة من طرف الاخ عبد المالك سلال الوزير الاول  اشتعلت النار من جديد في مرقد العمال الكوريين كاد ان يعيد سناريو تفجير السابق وعن السبب  يقال ان  شرارة كهربائية هي سبب هده الحريقة فهل يمكن لعاقل ان يصدق مثل هده الاستنتاجات العقيمة  التى غطت على الخونة من الجزائريين والعمال المجندين في اطار التعاون الدولي لان من قام مند ايام باحراق مرقد العمال  الكوريين هو من العملاء المحترفين قد يكون من  الكوريين  انفسهم اوقد  يكون من الاجانب المتعاونيين معهم او جزائريا خائنا  لانه من الغير المعقول ان تستمر مثل هده الحوادث المشبوهة ولا يتمكن خبراء من تحليل الأسباب انطلاقا من اهمية المركب وربط  الحرائق والتفجيرات بقضية تقتنورين  لان المعروف انه ادا حدثت  جريمة فابحث عن من المستفيد منها  .

الحريق الأخير تزامن مع اخبار تلقي ايطاليا شحنة من الغاز الطبيعي الجزائري مخالفة للمعايير التكنولوجية اي انها تحتوي كمية كبيرة من الرطوبة  وهي مؤامرة اخرى الغرض منها تشويه سمعة الغاز الجزائري ومن ثم جر الدول الاوربية ودول اخرى على مقاطعة الغاز الجزائر بحجة الرطوبة المصطنعة كما حدث مع امر استيراد البنزين والمازوت الممزوج بالماء قضية تزامنت مع تحقيقات امنية حول بارونات البزنسة بالمواد البيترولية على مستوى شركة نفطال التى عشعش فيها الفساد وتربى فيها عملاء الاقتصاد الاجنبي حتى تحلوا الى ارهابوا الاقتصاد بلباس الوطنية .

حرائق المشبوهة التى مست وستمس المؤسسات الإستراتجية تشبه حرائق التى يتم إشعالها  في كثير من ولايات الجمهورية  كغرداية اين تم ايقاض  فتنة الصراع المذهبي  فتنة يتم نشرها بالتدريج بتواطؤ  جزائيين هم  عملاء لدول الأوربية واخرون لدول عربية  حتى اصبح المنتخبون المحليون والولائيون يشاركون في اشعال الفتنة كما حدث مؤخرا في ورقلة اين تم نشر قائمة السكنات  تحتوي على مسببات الفتنة في الوقت الدي لم تهدا الامور في غرداية  

 فشل المنتخبون والبرلمانيون الدين اصبح همهم رفع راتبهم الشهري هم من انتاج الاحزاب السياسية وقياداتها زكوا  منتخبين فاسدين يتم التحكم فيهم عن بعد لاشعال نار الفتنة  لا مستوى ولا قدرة ولا حكمة  تمكنهم من  ابطال مفعول اي نار بدليل ان مشكلة بسيطة بغرداية تحولت الى مشكل دولة وهدا كان بامكانه ان لا يحدث لو تدخل الوالي شخصيا والمنتخبون والبرلمانيون في الحين ولكن هؤلاء الفاشلين تعودوا على حل المشاكل بوكالة وتلكم هي المعضلة .

Voir les commentaires

مواطنون واعلاميون انخرطوا في مكافحة الفساد فوجدوا انفسهم محل مؤلمرات ودسائس مفبركة/قلاديو مافيا المال والاع

مواطنون  واعلاميون  انخرطوا في مكافحة الفساد فوجدوا انفسهم محل مؤلمرات ودسائس مفبركة

قلاديو مافيا المال والاعمال ورواد الادارة الفاسدة يحبكون مؤامرات دنيئة ضد مواطنيين فضحوا فسادهم المقنن

انجزوا فرقة امنية للمراقبة واستفزاز  وحرضوا المنحرفين لتوفير شروط  الاغتيال المعنوي والدموي

تقرير / مراد علمدار الجزائري

Generale service investigation

يتعرض مند مدة المئات من المواطنيين وبعض الاعلاميين وحتى الاداريين ممن انخرطوا في معادلة الفساد طبقا لما ينص عليه الدستور وتعليمات رئيس الجمهورية  الصادرة خلال عام 2009 والتى جاء فيها بصريح العبارة "ان مكافحة الفساد فريضة من الواجب الوطني "لكثير من المضايقات والاستفزازات  من طرف مافيا المال والاعمال ورواد الادارة الفاسدة هؤلاء  المنضون في شبكة قلاديوا الفساد المتحكم في دواليب الادارة والقضاء ومصالح اخرى حيث يتم  حبك المؤامرات الدنيئة ودسائس باسلوب الموساد الاسرائلي ضد  هؤلاء المواطنيين ممن امنو بمعادلة مكافحة الفساد الدي اصبح يهدد الامن القومي اكثر من اي وقت مضى  مواطنون وبعض الاعلاميين وفئة من اطارات ادارية تمكنوا من ارسال الكثير من التقارير الى الرئاسة والهيئات المختصة  فضحت اطنان من جراثيم الفساد المقثنن  الدي لم تفلح القاونيين ولا الاجهزة الرقابية في ردعه رغم وضوح الاسماء الثقيلة التى تورطت في افساد جميع الادارات والاجهزة  الحكومية .

 فعندما نقف على ان قضاة وكلاء جمهورية واعوان بمجلس قضاء  تلمسان تورطوا في فبركة احكام وهمية لاستيلاء على اراضي مهاجريين ووظلوع مستشار في الرئاسة في قضية نصب واحتيال دهب ضحيتها اشخاص من ولاية بليدة  واكتشاف تورط نواب في البرلمان في تهريب وتسويق مهلوسات كنائب بولاية الواد واخرون  من برج بوعريريج تروطوا في تهريب العملة بالملايين الى اسبانيا  ونائب افلاني احترف البزنسة في المشاريع والظفر بالشراكة مع بارونات على تسيير اسواق ولاية بليدة  والامثلة كثيرة تعد بالالاف  تجزم بان الدولة لن تقوم لها قيامة  الا بعد ان  يتم القضاء على رؤوس الفساد الدين  تجرؤوا بتكوين فرقة امنية خاصة  للمراقبة  من يكشف امرهم لسلطات حيث اصبحوا يستفزونهم يوميا عبر مراقبتهم بالسيارات الفاخرة والجديدة من نوع  ابيزا دات اللون الابيض  و مركات متنوعة لاقلاقهم تمهيدا لايقاعهم في فخ المؤامرات حتى وصل بشبكة القلادوا الى تحريض المنحرفين وتحار المخدرات على اصحاب معادلة مكافحة الفساد  لتوفير شروط  الاغتيال المعنوي والدموي

لقد اكتشف مؤخرا بعض المواطنيين النزهاء  ان شبكة من مافيا عقارية تضم ارهابيين سابقيين واطارات دولة سامية  بتواطؤ مدير الفلاحة  حولت  اراضي متيجة الخصبة وغاباتها الى ملكية خاصة رغم انها ملك لدولة  حيث تحولت هده الاراضي المشهورة بالبرتقال الى  قطعة اراضي لبناء  بيعت بالملايين امام مراى  ومسمع السلطات الامنية والادارية وولائية  جريمة لا يمكن وصفها في قاموس الجرائم المعروفة لدى الراي العام ولما يتم ابلاغ السلطات يجد المبلغين انفسهم في مواجهة  مصيرهم بايدهم عوض ان تكون الدولة بجانبهم

امور بلغت عتبة الخطورة الحمراء بعد ان تحول القضاء الى وسيلة في يد هؤلاء لادخالهم السجن بعد قيام  تقوم عناصر محلفة بانجاز محاضر مزورة  وشهود زور  تمهيدا لادخال السجن كل  من  يتجرأ على تحدي كلاديوا الفساد عبر 48 ولاية  و كل من امن السلطة في معادلتها لمكافحة الفساد  الدي  طال الاحزاب  السياسية  جميعا والوزارات والادارات

قلاديوا الفساد  وصل الى حد فبركة صفحات على مواقع الاجتماعية كافياسبوك ومواقع اخرى باسم المسؤولين ووزرات وهيئات امنية هامة بهدف  المعلومات و المعلومات  المرسلة الى السلطات ومن ثم التصد ي مسبقا لمن يفضحون ممارساتهم الدنيئة ضد الدولة والمواطن معا

Voir les commentaires

غرداية ..الافافاس ، المالك ،فرنسا المغرب ويهود غرداية وراء قنبلة الفتنة ببلاد مزاب/قرابة شهر والفتنة مشتعلة ب

الافافاس ، المالك وفرنسا المغرب ويهود غرداية وراء قنبلة الفتنة ببلاد مزاب

احزاب توصف بالثقيلة ومنظمات  غابت في ظل الاصرار على تعفين الوضع الامني والاجتماعي

قرابة شهر والفتنة مشتعلة بولاية غرداية رغم المجهودات التى بدلتها الرئاسة والحكومة والجيش برفقة المصالح الامنية المختصة  فاين هو الخلل ياترى ؟

 اليهود وراء مؤامرة الاحتلال الاوروبي الفرنسي  للجزائر المحروسة

ملف من اعداد / مراد علمدار الجزائري

Generale service investigation  

لتهدئة الوضع والمصالحة بين الإخوة الأعداء   يجب ؟ وضع   تريد أطراف داخلية مشهورة بالتخلاط وقتل الميت والمشي في جنازته  بالتواطؤ مع منظمات دولية ودول أجنبية   ان يصبح  ابد الدهر  صراع طائفي الى ما نهاية  معادلة  من شانها ان تكون بداية لتفتيت الجزائر المحروسة  مما يفتح الباب امام القوى العظمى المتامرة علينا  تنفيذ أجندتها السرية  في  الاستيلاء على بترول الصحراء الجزائرية بعدما  لغمت ليبيا  ومالي بالارهاب الامريكي الفرنسي الاسرائيلي  و الحلف الاطلسي  وزعزعت استقرار الامني لتونس وتحريض الجارة المغرب على اعلان الحرب على الجزائر  مؤامرة كبرى يترجمها ما تم حجزه من أسلحة ثقيلة وخفيفة  التى تعد من اهم المحجوزات على مدار سنوات خلت .

الافافاس الذي دخل على الخط مند مدة بإرسال لجنة تحقيق لتقصي الحقائق حسب زعمه في تجاوزات مصالح الامن التى بدلت اقصى مجهوداتها لحماية المواطن واملاكه بغرداية  بادر مند يوم في دعوة البرلمان الى تكوين لجنة برلمانية للوقوف على حقيقة ما يجري في غرداية وكانه بريء مما يحدث في هده المنطقة التى يملك فيها نفودها عبر منتخبيه وبعض المنظمات الحقوقية  المشبوهة كتلك التى يتراسها الخائن فخار  حزب الافافاس  الدي اعتاد مند مدة على تصفية حساباته مع السلطة بتحريك الشارع كل ما ا تيحت له الفرصة كان من مهندسي  ازمة  بلاد القائل مرورا بإحداث البطاليين  وصولا  الى فتنة غرداية المتواصلة لحد الساعة  وقائمة دسائس الافافاس طويلة  حيث  لم يبخل كل من تولى   قيادة هدا الحزب في رهن امن الامة  واستقراها الاجتماعي  وهو الدي يمارس السياسة عبر النقابات الخاصة التى يسيطر عليهها عبر مناظليه والمتعاطفين معه  وكان من المفروض الن يكون الافافاس من حماة الوطن بغض النظر عن اختلافه مع السلطة لان    مؤسسه مجاهد معروف كايت احمد الدي يعرف انخراط مناضليه من القيادة  في معادلة زعزعت استقرار امن البلاد وتلبية مطالب جهات اجنبية وعدته بتسلم السلطة عبر وسائل الفتن والمؤامرات الحزبية .

حركة مهني الخائنة لمباديء الامة دخلت هي على الخط  وجندت نشطائها الدجين تنقلوا باعداد عائلة يداعمون المقيمون بغرداية بغرض تعفين الوضع فاغلب الحرائق والهجمات والاعتداءات التى تمت وتتم حاليا ورائها هؤلاء المتحالفين مع عملاء اليهود والدول الاجنبية المدكورة في الملف  بتوجيه وتخطيط قيادات بارزة في حزب الافافاس .

معادلة الفتنة والاحتقان التى تعيشها  غرداية  الحضارة تورط فيها بعض الأعيان من الطرفين ممن الفوا البزنسة   للحصوزل على امتيازات من  السلطة في مثل هده المناسبات  جراء اطفائهم الفتنة  هؤلاء ثبتت علاقتهم باطراف عربية معروفة بتحالفها الاستراتجي مع بريطانيا التى لها ظلع في ما يحدث في المنطقة العربية ومنها الجزائر بحكم سيطرة الماسونية والصهيونية على  الاجهزة الادارية والامنية هناك ولا ننسى ان بريطانيا كانت معقل التحريض على تشجيع مواصلة الارهاب في الجزائر سنوات التسعينات عندما كان الجاسوس الاسرائيلي ابوقتادة يقود حملات شرسة  لقتل الجزائريين باسم الفتاوي المضللة .

فرنسا المغرب  ليستا بعيدتان عن ما يدور في بلاد بني مزاب  بعدما حركتا خلاياها النائمة المختصة في الجوسسة الطائفية  واشعال النعرات الطائفية والقبالية التى اوصى بها معدوا بروتوكولات ال صهيون  منهم   من  كانوا يقيمون فيما سبق بولاية غرداية ومازالت اثارهم ومخططاتهم باقية لحد الساعة .

في هدا الشان  كشف مقال نشرته جريدة النهار ان هائلة يهودية تسمى" بالوكة'' كانت قد  رسمت خريطة شاملة عن ''ممتلكاتها'' في ولاية غرداية

 وهي إحدى العائلات اليهودية التي أقامت بولاية غرداية أثناء الإستعمار الفرنسيالاوروبي  للجزائر،  حيث طالبت هده العائلة باسترداد أراضيها التي منحتها أياها الإدارة الإستعمارية، منذ 1871 تاريخ استفادتها من الجنسية الفرنسية، طلب غريب كغرابة مطالبة الحمار بجنسية الفرس  فهل من المعقول ان تكون هده العائلة بهده الجرئة حتى تطالب بارض جزائرية موثقة عبر التاريخ لالاف السنيين  ومن هنا نسنتج ان استمرار الفتنة بغرداية وراءها مثل هده العائلات  حتى تتمكن من السطو على الاملاك الوطنية لان الفوضى والفتن هي الظروف المناسبة ليهود غرداية من اجل السباحة في مياه الاحلام  استرداد املاكهم الوهمية كما فعلوها في العراق وليبيا واليمن  وسوريا  واليوم يخططون لنفس الامر انطلاقا من غرداية الجزائرية .

عائلة بالوكة حسب النهار ادعت   مالكتها  لجل الأراضي التي شيّدت عليها مدينة غرداية، على غرار مقرات الولاية والبلدية والدائرة، إلى جانب جزء من قصر غرداية، حيث ساحة السوق العتيق.ونشرت العائلة خريطة أملاكها بغرداية قبل الإستقلال، أين تضمّنت كل المواقع الحساسة بالولاية، بما فيها مقر الأمن الولائي ومقر الوحدة الولائية للدرك الوطني، إلى جانب عدد من الفنادق والإدارات، حيث كانت سكنات العائلة ـ حسب الخارطة ـ بالقرب من الولاية، فوق الشارع الرئيس، في حين كان هناك معبد خاص في الجهة الشرقية من مقر الولاية، وأطلقت عليه اسم المعبد الكبير، الذي أشارت إلى أنه لا يزال لحد الآن. وأشارت الخارطة التي استندت عليها العائلة في تحديد ممتلكاتها بالولاية، إلى وجود قصر كبير تابع للعائلة، والذي يقع على مشارف السوق العتيق بقصر غرداية، فضلا عن مدرسة قالت إنها مدرسة لتدريس التلموذية اليهودية، والواقعة على الطريق الرابط بين غرداية وبلدية الضاية، في حين حدّدت ممتلكاتها بخط أحمر، على الخارطة ذاتها التي تم التقاطها حسبهم عن طريق موقع ''غوغل إيرث''. وتمتد ممتلكات الأسرة ـ حسب الخارطة المرفقة ـ من مقر الأمن الولائي شمالا إلى ما بعد مقر الولاية جنوبا، ومن حدود قصر بني يزڤن شرقا إلى حدود بلدية غرداية غربا، حيث قرّر أفراد العائلة العمل على استعادة هذه الممتلكات، داعين كل العائلات اليهودية التي كانت تعيش بولاية غرداية في تلك الفترة إلى مساندتهم لاستعادة هذه الأرض، حيث تمّ ذكر أسماء 9 عائلات كلها كانت تقيم بغرداية خلال الفترة الإستعمارية، على حد تعبيرهم. وأظهر الموقع الذي أطلقته هذه العائلة صور أفراد العائلة القديمة التي عمّرت في قصور غرداية، وبعض القبور، إلى جانب مقبرة العائلة ، حيث تجاوز عدد أفراد العائلات اليهودية الذين أقاموا بغرداية ـ حسب الإحصائيات التي جاء بها الموقع ـ 41 ألف و500 شخص، بينهم قرابة 7500 ذكر من 9 ألقاب مختلفة، منها ''سلاّم، الباز، باردوش، آتيا، شكرون، سبّان، لحياني، مسلاتي وكوهانا''. وبيّنت الخارطة المرفقة بالموقع أيضا أن هذه العائلة استفادت من توسيع ممتلكاتها ابتداء من عام 1882 لتشمل جل قصر غرداية، في الوقت الذي لم تكن ممتلكاتها تتعدى ما تم ذكره، حيث ذكر الموقع أن العائلة اضطرت للرحيل من الجزائر عقب الإستقلال خوفا من انتقام الجزائريين، وأنهم يفكرون حاليا في استعادة هذه الأملاك، التي هي في الحقيقة أملاك الجزائريين الذين سلبتها منهم الإدارة الفرنسية ووزّعتها على المعمّرين في تلك الفترة.    

إحتلال الجزائر ..مؤامرة يهودية

تعتبر سيطرة اليهود على مقاليد التجارة الجزائرية فترة العد التنازلي للوجود التركي العثماني في الجزائر خاصة الظروف الخارجية الصعبة بعد مؤتمر اكس لاشابيل سنة 1818 الذي تم فيه الاتفاق بين الامم المسيحية على تحيد القوة العسكرية الجزائرية ووضع حد لسيطرتها على الجزء الغربي من حوض البحر المتوسط.

و ألية السيطرة تمثلت في شركة بكري و بوشناق اليهودية وهي مؤشر موضوعي لقياس مدى التغلغل اليهودي و نفوذه في المؤسسات العليا للبلاد و تاثيره على مجريات الاحداث و الشريكان بكري و بوشناق بدأ حياتهما التجارية بمدينة الجزائر مستقلين عن بعضهما البعض الى أن جمعت بينهما المصالح.

عائلة بكري : حطت رحالها بالجزائر سنة 1774 قادمة من ليفورن الايطالية و تتكون من الأب إبن زقوطة بكري و يلقبه أخرون ميشال كوهين بكري إستقر في الجزائر ليببيع الخردوات في دكان بحي باب غزون الشعبي بالعاصمة الجزائرية ثم لحقت به عائلته و تحول بسرعة الى تاجر كبيرينافس التجار اليهود نسأل؟هل هذا التحول كان بإيعاز من أل روتشيلد؟ هذا موضوع أخر في باب اخر سوف نخصص له دراسة المهم أن بكري أسس شركة في ظرف وجيز مع أبنائه ألاربعة يوسف وهو أذكاهم و مردوخاي و يعقوب و سليمان.

عائلة نفطالي بوشناق او بوجناح:جأت اسرته من ليفورن إستقرت في الجزائرسنة 1723 كانت معدمة لاتملك قوت يوم و لكن سبحان مغير الاحوال...؟سرعان ما إتسع نطاق عملياتها التجارية و زادت ثروتها بعد أن كان رئيسها يعمل عند التجار اليهود لسد رمقه.

ألارتباطات الحاسمة لشركة اليهودية:من أهمها في المسار السياسي و ألاقتصادي هي مصاهرة نفطالي بوجناح الحفيد لأسرة بكري و يختلف المؤرخون بين سنة 1793 أي عندما تحصلت الشركة على عقد بتموين فرنسا بالحبوب اي الثورة الفرنسية لمدة 5 سنوات هذه الحبوب تصدر من الجزائر و بعضهم يقولون 14 سبتمبر 1797 أي عندما تأسست الشراكة بين بكري و بوشناق المهم أن اليهود إتفقوا.

بدأت الشركة تنشط بقوة المال و الدهاء فتستورد الخردوات..الاقمشة..ا لقهوة ..السكر..التوابل.. الرخام..ولكنها تصدر المنتوجات الزراعية و نشاطها يشكل 90بالمائة من التصدير.

في سنة 1792 هرب باي المدية مصطفى الوزناجي من الداي حسين الذي حكم عليه بألإعدام ولم يجد في ظروف إختبائه إلا نفطالي بوشناق اليهودي الذي ظل يحمل إليه الطعام و الزاد بل ونجح في الحصول على العفو عنه لدى الداي حسين الذي عينه اي مصطفى بايا على قسنطينة و الشرق الجزائري بإيعاز من اليهودي بوشناق.

و لما صدر عنه العفو قدم له اليهودي مبلغا كبيرا من المال بدون ضمانات و عند تعينه بايا على قسنطينة سارع الوزناجي مصطفى لرد الجميل لليهودي بوشناق فعينه مستشارا له فإستغل نفوذه من اجل إحتكار تصدير الحبوب و القمح من ميناء عنابة و أصبح اليهودي يعزل الناس و يقرر مصائرهم.

 

و التحول الخطير الذي حدت عندما قدم مصطفى الوزناجي باي قسنطينة الى الجزائر في رحلة سنوية تسمى الدنوش لتقديم الولاء لداي الجزائر و أراد أن يقدم هدية لزوجة الداي توجه الى اليهودي نفطالي بوشناق فأحضر له سرماطا مرصعا بألألماس قيمته 300000 فرنك و لكن الباي لم تكن بحوزته السيولة النقدية الكافية لتسديد المبلغ فدفع له عينيا 75000 كيلا من القمح بسعر 4 فرنك للكيل صدرها اليهودي الى فرنسا بسعر 50 فرنك محققا ربح قدره 45000فرنك .

أما بكري كوهين تم تعينه سنة 1780 رئيسا للطائفة اليهودية في الجزائر خلفا لابراهام بوشارة الذى عزل و أصبح التنائي بكري يوشناق يلقبان ب.....ملوك الجزائر..........

ثورة الانكشارية و موت ملوك الجزائر

غير أن جبهت المعارضة إنتظمت حول الانكشارية و هم الجنود العثمانيون في الجزائر وبلغت ذروتها سنة 1801 بمحاولة إغتيال بوشناق الاولى و الثانية سنة 1804 بعد ان عين الداى حرسا خاصا لحماية اليهودي  

و يوم 28 جوان على الساعة 7 صباحا قتل جندي تركي يسمى يحي نفطالي بوشناق عند خروجه من قصر الداى بطلقات نارية و عينت الانكشارية احمد خوجة بن علي و لم تطوى القضية بقتل الباي مصطفى الوزناجي في 30 أوت 1805 على الساعة التاسعة ذبحا و سحبت جثته في شوارع العاصمة لأن قضية الديون بين فرنسا و الجزائر لم تصفى مما أود بالبلاد لكارثة ألاحتلال.  

لكن الاحتلال الفرنسي فرض في الطليعة يهود فرنسا وغالبيتهم من الالزاس او من مرسيليا,  الذين نشطوا حتى "اهدوا" مرسوم كريميو في 24 سبتمبر  1870 الى يهود الجزائر. ومرسوم كريميو اليهودي الذي كان وزيراً للعدل في فرنسا  الدي منح الجنسية الفرنسية في شكل اوتوماتيكي وجماعي, اي بجرة قلم كما يقال, للطائفة اليهودية الجزائرية. وكان هذا المرسوم بداية نهاية جزائرية يهود الجزائر واندماجهم في سيرورة الفرنسة التي جاء بها الاستعمار.

في 1954 عندما انفجرت الثورة التحريرية, لم يشعر يهود الجزائر بأنهم معنيون بها, وما التحق منهم بالثورة سوى عدد محدود جداً قد يعد على الاصابع وأغلبهم من المثقفين اليساريين امثال هنري علاق صاحب كتاب "السؤال" والمدير الاسبق ليومية "الجزائر - الجمهورية".

اليوم بعد ان رحلت غالبية يهود الجزائر عن الجزائر في 1962 الى فرنسا, بدأ صنف جديد من اليهود يعود الى البلاد لا يُعرف بجنسيته او بعرقه او بقبيلته ولا بثقافته, صنف هويته المال ويمكن ان نسميه "يهود الاستثمار الاجنبي

Voir les commentaires

وثيقة سرية كشفت عن تورط بوحجة عضو المكتب السياسي لافلان في استقبال الحركة بوهران/مكتب سعداني السياسي ضم خائن

 

وثيقة سرية امنية كشفت عن تورط بوحجة   عضو المكتب السياسي لافلان  في استقبال الحركة بوهران

قريبات  براهمة السيانتور السابق والمحافض السابق متزوجات برئيس اجمعية الحركة ونائبه

عسكري سابق يراسل الشاذلي بن جديد ولا احد تحرك فهل هدا منطقي ؟

امكتب السياسي لسعيداني ضم خائن استقبل الحركة وعنصر من مافيا العقار ومرتشي وبزنسي

تقرير / مراد علمدار الجزائري

GENERALE SERVICE INVESTIGATION

 المدعو سعداني الدي اجتهد ليقود الافلان بعيدا عن الاخلاق السياسية وعهد الشهداء  عقد تحالاف مشبوهة مع عناصر مشبوهة كانت قد استغلت مناصبها باسم الافلان لتحيقيق مصالح شخصية حتى كونت مافيا حقيقة تبزنس بالانتخابات على غرار ما كان يقوم به المدع بوجخة سعيد عضو المطتب السياسي الحالي ومهندس الفتن داخل بيت الافلان العريق  هدا الاخير تكشف وثيقة سرية انه استقبل مسؤولان في منظمة حركة فرنسا بوهران ايام كان محافظا بوهران برفقة المدعو براهمة احد تلاميدته في مجال النصب والاحتيال والبزنسة بالقوائم الانتخابية والاراضي والعقارات  نوعية ضمها سعداني الى مكتبه السياسي واليوم يقوم بمسراحيات وخرجات بهلوانية يدعو فيها لاصلاح الدستور وهو لا فكلة له عن الادستور الاصلي وادا سالته عن مشروعه في التعديل تجده غير مستعد بتاتا لاجابة هدا المعتوه سياسيا استغل طيبة الرئيس واحترامه لتاريخ الافلان وعدم تدخله في الفوضى الافلانية حتى لا يتم تويل تدخله وراح يجمع عناصر بالرشوى بالقاعة البيضاوية معنا ترشيح الافلان للمجاهد عبد العزيز بوتفليقة  في الوقت الدي لا يحتاج الرئيس المحترم الى تجمع مشبوه له اغراض مشبوهة يتحوي على اقل من 8 الاف شخص قيل انهم من مناضلي الافلان من اجل الترشخ بل اغلب الشعب الجزائري يريد فخامة الرئيس على كرسي الحكمة الرئاسية  وهده حقيقة تريد مافيا الاعلام التى تحاشت نشر فضيحة هولاند في صفحاتها الاولى  وتنشر الفتنة والارهاب الاعلامي بالبند العريض تغطيتها واخفاءها على الراي العام الوطني باستعمال تحاليل مغلوطة وحوارات مشبوهة  .

المدعو سعيداني ضم الى مكتبه السياسي المشبوه  عنصر مهم في مافيا العقار وهو بوعلاق مصطفى الدي باع اغلب عقارات المدنية وبزنسة في السكانات الاجتماعية برفقة موفق عبد الرزاق وتحاف مع اخيه بوعلاق صالح  مدير املاك الدولة  الدي اشترة فيلا بحي سعيد حمدين بئرمورادريس  بمبلغ 10 ملايير سنتيم لم يدفعها نقدا بل ثمنها كان التنازل لصاحبها على عقارات ومساكن هي ملك لدولة بقيمة مبلغ الفيلا التى هدمت وبيتين في ثلاثة اشهر من طرف البنايئن الصينيين .

بوعلاق مصطفى اخوه بوعلاق شعبان معروف بفضائحه العقارية ورعايته لشبكة تزوير عقارات الاستفادة لما كان رئيس بلدية جسر قسنطينة وبعد ان انتقل الى مجلس الامة اين وفرت له الحصانة ولم يخرج منه بعد انتهاء عهدته حيث تمكن من الحصول على منصب مقابل منحه عقارات لاصحاب اقرار بالمجلس .

مكتب سعداني المعتوه ضمن المدعو خجوج عضو مجاس الشعبي لولاية وهران كعضو في مكتبه وهو من كان يستغل منصبه لتحقيق مصالحه الشخصية ومصالح من اوصلوه الى هدا المنصب مكن ابنه من الحصول على شاحنات النظافة وعقدوا اتفاقية مع بلدية وهران ولكم ان تحللوا البقية بدون نسيان باقي البزنسة بالعقارات وغيرها التي كان يقوم بها المدعو بوحجة سعيد الدي لما سئل عن رده حول اتهامات هولاند رد بانه يسوق السيارة وهو ما يدل على ارتباط بوحجة وسعيداني وجماعتهم بفرنسا وانهم خونة في لباس السياسيين والا كيف نفسر عدم الرد على الاتهامات الخطيرة التى مست سمعة الجزائر التاريخية والامنية

 

 في هدا الشان كان عضو مجلس الأمة  السابق  جلول براهمة، وصديقه السعيد بوحجة العضو الحالي لمكتب سعداني السياسي   قد استغل ، نفوذهما بين ١٩٨٣ و١٩٨٥وسهلا دخول رئيس منظمة الحركى الجزائريين ونائبه إلى الجزائر، خارقين القوانين والتعليمات، والخطاب الرسمي للحزب الذي ينتميان إليه.

كشف تقرير أمني للمفتشية الجهوية للشرطة بغرب البلاد مؤرخ في ١٣ ماي ١٩٩٦ أن الجهاز المركزي لجبهة التحرير الوطني تم اختراقه من طرف "الحركى" منذ سنة ١٩٨٣. وجاء في التقرير، وهو وثيقة مختومة بعبارة "سري" ويحمل رقم ٢٥١ / ٨٨،b2.irg. أن السعيد بوحجة، المحافظ السابق للأفلان بوهران، والمقرب حاليا من الأمين العام  الحالي سعداني ، وبراهمة جلول، السيناتور السابق  بمجلس الأمة  ا، استقبلوا بين ١٩٨٣ و١٩٨٥، المدعو الشريف  رئيس جمعية فرنسية تعني بشؤون الحركى ، وهو ضابط صف سابق بالجيش الفرنسي خلال ثورة التحرير ونائبه صالح ، في الوقت الدي   ا كان دخول الحركى ممنوعا بنصوص قانونية وتعليمات رسمية صادرة عن الدولة والحزب الواحد في ذلك الوقت.

وكشف  التقرير، الذي أرسل إلى المديرية العامة للأمن الوطني في ١٦ جويلية ١٩٩٦ عن وجود علاقة قرابة بين جلول براهمة والشريف  ونائبه صالح ، وأن هذه العلاقة دفعت بهذا الأخير، وبدعم من السعيد بوحجة لتسهيل دخول مسؤول منظمة الحركى ونائبه إلى الجزائر عن طريق ميناء وهران في أوت ١٩٨٣، وتنقل الرجلان بحرية خلال الأسبوعين الذين قضاهما في الجزائر رفقة زوجتيهما، حيث قام الشريف باء بقضاء  حوالي أسبوع لدى عائلته في ولاية ميلة وقسنطينة، فيما أمضى نائبه صالح شين أياما هادئة في قالمة.  

وكانت مصالح الأمن قد  وضعت الرجلين، بصفتهما مسؤولي منظمة قدماء الحركى الجزائريين، تحت المراقبة، وتمكنت من رصد تحركاتهما، حيث التقيا بعدد من المسؤولين بالحزب، وتنقلا بحرية، وتمكنا من العودة إلى فرنسا والدخول إلى الجزائر عدة مرات سنوات ١٩٨٣ و ١٩٨٤ و ١٩٨٥ دون أن يتعرضهما أحد أو يعيقهما مشكل، وقد أفضت تلك المراقبة إلى رصد عدد من الإجتماعات بين رئيس المنظمة ونائبه وعدد من المسؤولين السياسيين والإداريين الجزائريين، بعضها في الجزائر وبعضها في باريس، أكثرها حضرها السعيد بوحجة، أحد أهم المقربين من الأمين العام للأفلان حاليا، وجلول براهمة في مدينة ليون الفرنسية، خصصت لبحث سبل تسهيل عودة الحركة إلى الجزائر عن طريق إصدار قرارات أو سن قوانين تقترحها جبهة التحرير، وهو المسعى الذي أفضى إلى إتخاذ قرار رسمي معاكس اتخذ على أعلى مستوى في رئاسة الجمهورية يقضي بمنع الشريف  من دخول التراب الجزائري، مؤرخ في ٢٦ سبتمبر ١٩٨٧ ويحمل رقم ٧٩٠٧ أ ع / ش ع / د أ ف ف ، وهو قرار ما زال ساري المفعول إلى غاية اليوم.

عسكري سابق يراسل الشاذلي بن جديد

وقد جاء في رسالة مكتومة بعبارة"سري"، وجهها عسكري سابق لرئيس الجمهورية السابق والأمين العام للأفلان الشاذلي بن جديد، تفاصيل كثيرة عن مساعى الحركى،  بواسطة رئيسهم الشريف  ونائبه صالح  ، لاختراق حزب جبهة التحرير ، وتمكنهم، بواسطة علاقات قرابة، من التعاطي إيجابيا مع السعيد بوحجة وجلول براهمة، ويكون هذا التقرير، والتقارير الأخرى التي انجزتها مصالح الأمن، التابعة للشرطة والتابعة للجيش، وراء القرار السياسي المتخذ في ذلك الوقت بمنع الشخصين المعنيين من دخول الجزائر.

 

وكان عبيد الغقيد قد ابتز بوخجة بالوثيقة السرية برفقة بلخادم  مما جعل الاثنين لا يحركان ساكنا لما زور العقيد عبيد قرار تعينه كمحافظ لافلان خلال عام 2008 العقيد قام بانشاء قسمات موزاية بها اشخاص جهلة وبزنسة بالقوائم الانتخابية البلدية منها والولائية وحتى البرلمان  ومازال في عادته يستعمل البتزاز  بعد ان حول ارشيف المحافظة الى وجهة مجهولة بهه الكثير من الاسرار والوثائق الخطيرة

Voir les commentaires

المسؤولون الفرنسيون ممنوعين من زيارة الجزائر الى اشعار اخر/بنوك فرنسية استفادت من اموال الخليفة ومخابراتها و

المسؤولون الفرنسيون ممنوعين من زيارة الجزائر الى اشعار اخر

فرنسة الاستعمارية سممت الشعب الجزائري طيلة 130 سنة من الاستعباد

الخرجات الاخيرة لرئيس الفرنسي ومحيطه واعلامه المتعفن غرضها الهف والتمويه

بنوك فرنسية استفادت من اموال الخليفة  باكثر من 2 مليار دولار  ومخابراتها وراء مؤامرة تقنتورين

كاميرات  العشاء الفاخر اكدت ان الوفد  الفرنسي غادر الحفلة بسلام 

صور تتحدث عن همجية فرنسا الاستعمارية كيف ستجيب ياهولاند واجدادك هم من فعلوا بالجزائر ين هده المجازر  

تقرير / مراد علمدار الجزائري

Generale service investigation

من اجل ان يتهنى" الفرطاص من حك الراس" كما يقول المثل الشعبي الجزائري وليس الفرنسي المسؤولون الفرنسيون ممنوعين من زيارة الجزائر الى اشعار اخر حتى يحفظوا دروس اول نوفمبر وملاحم المقاومات الشعبية  فعندما زار هولاند المنافق الجزائر قامت المخابرات الفرنسية عبر عملاء شركتها المتعاقدة مع اتصالات الجزائر بافتعال حريق بالبريد المركزي  لتوفير الحروب القدرة على الجزائر واعداد معادلة محاولة اغتيال  رئيس فرنسا الاستعمارية التى لم تتخلى لحد الساعة عن عقلية الكولون ولم تهضم بان الجزائر المحروسة لم تعد مقاطعة فرنسية كما كانت من قبل  وخلال زيارة الوزير الاول الفرنسي الهولاندي  قامت المدعو هولاند الملطخ اسمه بالعار ورذيلة زوجته بمخاطبة وزير داخليته اليهودي امام مؤتمر يهود فرنسا الذين يصدرون البضائع الى الجزائر باسماء فرنسية وجزائرية  ويحولون الملايير بالعملة  الصعبة بضائع فاسدة واخرى منتهية الصلاحية

قال هولاند لوزيره  حمدا على عودتك من الجزائر سالما  ملمحا الى  التدهور الامني في الجزائر وهنا دخلت صحافة الغش والتسمم الفرنسية لتفسير خطا هلاند المنافق  على انه معتاد التلفظ بمثل هدا الكلام ولم يكن يقصد امر تدهور الامن في الجزائر  بعد مرور اكثر من شهر على زيارة الوفد الفرنسي لجزائر اين تلقى الترحيب والاستفبال المميز ودهب وحقيبته مملوؤة بالاتفاقيات الرابحة خرج علينا الوفد بلسان هولاند  مدعيا ان الوفد الوزاري تعرض الى تسمم غدائي بوهران وهو السبب  حسب اعلامه المتهور الدي جعله يقول مقولته الشهيرة لوزير داخليته امام المؤتمر اليهودي  الا ان كاميرات مكان العشاء الفاخر اكدت ان الوفد  المفرنس بعقلية الاستعمار غادر الحفلة بسلام  بعد ان وقف الامن الفرنسي وطباخوه على نوعية الغداء و تناولوه قبل االوزير الاول ووزرائه فكيف يتسسم الوفد وقد تناول امنه واطبائه  الغداء نفسه

بعد تفجير قنبلة الخليفة سارعت فرنسا الى فتح تحقيق بخصوص  القضية رغم ان الخليفة جزائري والبنك يحتكم الى القوانين الجزائرية وسمحت لنفسها التحقيق معه وهو معتقل ببريطانيا وعن خلفيات هدا التدخل السافر كشفت وثائق استيراد ان شركات فرنسية كانت تصدر بضائع وهمية الى الجزائر بتولطؤ عملاء فرنسيين  من رجال اعمال وغيرهم ليتم بعدها تهريب اموال عبر بنك الخليفة  اموال قدرت باكثر من 2 مليادر دولار  والهدف من وراء هده الخرجات هو محاولة طمس اثار هدا الاحتيال المالي الدي قدرت نسبته باكثر من 70 في المئة من اموال الخليفة والمستمر لحد الساعة على مؤسسات وبنوك جزائرية

 وهده الايام حشرت فرنسا نفسها في قضية تقنتروين بعد مرور عام على تدبيرها من طرف المخابرات الفرنسية والمغربية والامريكية والبريطانية وحتى الاسرائلية بهدف تركيع الجزائر والاستيلاء على ابار بترولها  حيث ادعت فرنسية انقضها اسود الجيش الوطني الشعبي  ان الجيش الجزائري لم يكن قادر على حماية الحدود فهل تعلم هده الغبية بامر الخندق الدي امتد طوله باكثر من 350 كلم من الحدود الليبية الى غاية الحدود الفرنسية ممر كانت مجموعة الارهاب الدولي التى هاجمت موقع الغاز قد اتخدته لدخول التراب الجزائر قادمين اليها من ليبيا اين تلقوا تدريبات على يد عملاء المخابرات الفرنسية وحلافائها حيث كان الطباخ الفرنسي واعوان الامن البريطانيين مرشدين لهم لتوفير خطة تفجير الموقع وتحويل الرهائن الى مالي لتوفير حجج التدخل المباشر والحصار البترولي على الجزائر كما حدث مع قضية الطائرة الفرنسية عام 94 التى هندستها المخابرات الفرنسية باسم الارهاب

ودخول فرنسا معادلة التحقيقات بخصوص هجوم الارهابي المسمى تقنتورين غرضه محاولات طمس معالم الجريمة  التى تورطت فيها بعد ان  قامت شركات فرنسية قد ساعدت في انجاز الممر السري ب350 كلم  من الحدود اليبية مرورا بالاراضي الجزائرية وصولا الى بوابة الحدود التونسية

 

تحقيقات فرنسية غرضها   محو بسمات عميلها الدي طبخ شكشوكة المؤامرة التى اهبطتها اسود الجيش الوطني الشعبي في ملحمة بطولية فريدة من نوعها في العالم .

Voir les commentaires