Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

فرنسا وقفت ضد تحقيق الوفاق الوطني والمصالحة في الجزائر /من المستفيد الجرائم الارهابية في الجرائر

 

 
من المستفيد 
الجرائم الارهابية في الجرائر
فرنسا وقفت ضد تحقيق الوفاق الوطني والمصالحة  في الجزائر

شبوهات حول خلفيات مقتل الفرنسيين الثلاثة عام 1994 بالجزائر

وسائل الاعلام الفرنسية تشكك في قضية اغتيال الرعايا الفرنسيين

 اليزي  ساعدت الأقلية التغريبية التي وقفت ضد المصالحة الوطنية

طيلة 19 سنة لم تتوقف  الإعمال الإرهابية في الجزائر وهو رقم قياسي عالمي في الجرائم الإرهابية لم تحققه اي دولة في العالم لحد الآن أبناء الجزائر مازالوا واقفون لوحدهم في مكافحة آفة غريبة عنهم تم استيرادها بفعل فاعل كان لفرنسا وأجهزة استخبارات غربية ومنها الاسرائيلة اليد الطولي في تجنيد جزائريين وإفريقيين وحتى اوروبين ليكونوا عملاء الإرهاب في الجزائر

مختاري صالح

من كتاب علاقة الارهاب في الجزائر مع اجهزة المخابرات الاجنبية

عام 1998 مودع لدى اندا

   السلطات الفرنسية كانت مع بداية الأزمة الأمنية  قد انحازت نهائيا إلى أطروحات التيار  الإستئصالي، الذي  لم يكن  يؤمن   بالحوار السياسي حيث رفض كل جهود الوفاق الوطني 

  الأقليات التغريبية، بالمفهوم السياسي الواسع لا بالمعنى اللغوي المحدود  أقليات مرتبطة بالنموذج الفرنسي فكرا وروحا  الدي يتناقض  مع قيم مجتمع الجزائري  ومعالم حضارته العريقة، كانت ومازالت  تتصرف  وكأنها تخوض معركة البقاء الأخيرة، لأنها تعرف أن خسارتها هي فقدان لوجودها نفسه، لا كقوة مؤثرة على الساحة الوطنية والدولية فحسب،  بل كجزء كامل الحقوق في المجتمع، خاصة بعد أن أدركت  هده الأقلية عجز السلطات الفرنسية عن إقناع الدول الكبرى بصحة أطروحاتها السياسية، و نجاعة  ممارساتها الاقتصادية والاجتماعية،  وقدرتها  على ضمان المصالح المشروعة لشركاء الجزائر في مختلف الميادين، على المدى المتوسط والبعيد.

 في هدا الصد فضح  وزير الداخلية الفرنسي السابق   نفسه كاشفا عن  أوراقه  السرية في حديث متلفز     لقناة الثانية الفرنسية ، هدا  الوزير   تحدث عن الوضعية  الامنية في الجزائر   لمدة نصف ساعة تقريبا، وهو أمر  غير  مألوف، حتى في قناة حكومية، كالقناة الثانية.هدا الاخير تطرق الى  مضمون غريب  

 بعد يوم من

  من اغتيال ثلاثة جنود درك فرنسيين في الجزائر  ودلك خلال عام 1994  إثر هجوم شنته مجموعة مسلحة، قيل إنها كانت ترتدي ملابس عسكرية،  استعمل عناصرها  سيارة من نوع"نيسان" الذي قيل كدلك إن الأمن الجزائري يستعملها  وهدا الشان اسرت مصادر متبعة لشان الامني بان عملية من هدا النوع يستحيل القيام بها امام سفارة مثل سفارة فرنسا  واصفين العملية بالمفبركة  هندسها الاليزي لاستثمارها في الانتخابات الرئاسية التى كانت على الابواب وكدا استثمارها في ابتزاز الجزائر سياسيا امنيا واقتصاديا .

وسائل الاعلام الفرنسية تشكك في قضية اغتيال الرعايا الفرنسيين

 حسب وسائل الإعلام الفرنسية التى غطت اغتيال الرعايا الفرنسيين  قالت  بان الضحايا الثلاثة لم يكونوا مجموعة كشفية في مخيم صيفي، بل  كانوا رجال أمن مدربين ومؤهلين للقيام بمسؤولية الدفاع  عن مؤسسات تخضع  للوضعية الديبلوماسية خاصة ، والمفروض أن تكون سفارة الفرنسية  بعد كل ما عرفه العالم من عمليات إرهابية، ان تكون مزودة بكل معدات الحماية الإلكترونية وآلات التصوير التلفزيوني ووسائل الحماية العصرية  الفعالة  وتضيف  "وإذا لم يكن هذا متوفرا فهو تقصير فاضح وقصور مؤسف من الدولة الفرنسية نفسها، ولا تتحمل الدولة الجزائرية مسؤوليته بأي حال من الأحوال "

   منذ اللحظات الأولى للعملية   نشرت الأخبار عبر الأجهزة الإعلامية الفرنسية من خلال المنظور الإعلامي الذي يدفع إلى الإعتقاد بأن وراء العملية عناصر إسلامية إرهابية، وذلك حتى قبل أن تعلن أي جهة تبنيها لها، وفي هذا الإطار قامت التلفزة الفرنسية باستجواب  رابح كبير،  قيادي  الجبهة الإسلامية، المحظورة  الدي كان  مقيما    في ألمانيا.  هدا الاخير  نفى أي علاقة للجبهة أو لجماعاتها المسلحة بحادث اغتيال الفرنسيين . في هدا السياق

  سأل المذيع الفرنسي وزير الداخلية الفرنسي  بخصوص ما صرح به رابح كبير  ،الوزير   كان من حقه أن يكذب  كبير، أو أن يفند أقواله،  الا انه  انهال باللوم   على القنوات الفرنسية، التي اعطت الكلمة حسبه لأمثال هؤلاء المتواطئين مع الإرهاب، ولم يتردد في القول، ردا على سؤال آخر " كلهم سواء فليس هناك متطرفون ومعتدلون، وكلهم إرهابيون."

وفي اليوم  الموالي من هده الدردشة التلفزيونية  قيل بأن صحيفة لندنية صادرة بالعربية   تلقت برقية "فاكس" موقعة بإسم "الجماعة الإسلامية المسلحة، تتبت فيها  العملية، وهنا حدث للإعلام الفرنسي ما يعبر عنه إخواننا المصريين بقولهم "هبلة وأمسكوها طار".

 

 وهو اعطى الفرصة   لشن حملة رهيبة في كل القنوات لاستثارة عواطف الفرنسيين والجزائريين على حد سواء ضد كل ماهو إسلامي،  إلى الدرجة  انه تم استنفار  مواطنين فرنسيين في القرية التي حجزت فيها السلطات الفرنسية "متهمين" جزائريين، فقام هؤلاء المواطنين، للمرة الأولى في التاريخ، بمظاهرات تندد بوجود "المتواطئين مع القتلة" في بلديتهم الطاهرة، رغم أن القانون الفرنسي نفسه يؤكد أن المتهم بريء إلى أن تثبت إدانته،  

 المتتابعون لمسار  أجهزة الإعلام الفرنسية في مثل هده التغطيات  كشفوا  بأن حكومة باريس،  ولأسباب انتخابية رئاسية، و  لمصالح سياسية  و اقتصادية غير معلنة، وضعت كل ثقلها لاستثمار عملية اغتيال المأساوية التي تعرض لها رعاياها في ظروف مشبوهة،   طابعها الدرامي   كشف عن  تهاون الحراس وعدم جديتهم في  عملية الحراسة.

وقد وصل الاستنفار إلى حد التهريج،  بإقامة نقاط التفتيش في شوارع العاصمة الفرنسية تحت أضواء كاميرات التلفزيونية ، وهو ما جعل الكثيرين يتاكد  بأن الهدف الأساسي من هده الحملات  هو  محاولة التأثير على القرار الجزائري، تلويحا بمواقف يمكن أن يتخذها الشعب الفرنسي أو هيئاته السياسية أو مؤسساته المالية ضد الجزائر، دولة أو مؤسسات اقتصادية أو جالية، إذا اقدمت السلطات في الجزائر لاجراء  الحوار مع  الارهابين   وهو  نفس  الشعار  الدي  رفعه الإستئصاليون في الجزائر.

 

فرنسا وقفت ضد الوفاق الوطني والمصالحة الوطنية في الجزائر

  الشارع الجزائري  من خلال متابعته لمثل هده المسرحيات التى ظلت فرنسا تحرر سيناريوهاتها بتواطؤ ادنابها بالجزائر  تأكد بأن القوة الرئيسية التي وقفت ضد إجراء الحوار السياسي وتحقيق الوفاق الوطني  ومن بعدها المصالحة الوطنية هي السلطات الفرنسية نفسها،   لأنها كانت تريد دائما   أن تكون طرفا في عملية اتخاد القرار، بشكل مباشر أو غير مباشر،  بحيث لم تكن مستعدة في يوم من الايام    السماح بقيام وضعية تكون فيها الجزائر سيدة قرارتها، وبناءا على دلك  مارست شتى انواع الضغوطات وفبركة العديد من الخطط لارهبة الجزائر   في اطار ما يعرف في القاموس الدبلوماسي ب "الشانتاج"-السياسي- الإقتصادي،  في الوقت الدي لم يكن  مشكل الجزائر الرئيسي   هو الديون التى بلغت وقتها اكثر من ستة وعشرين ملياردولار   وإنما الفائدة   الرهيبة الناتجة عنها والمقدرة    بأكثر من تسعة ملايير دولار،  التى كانت تتزايد كل عام   

 في هدا السياق اجتهدت  فرنسا    في  شراء الديون الجزائرية من دائنين آخرين، مما جعلها  الى غاية عام 2006  الدائن الأول للجزائر  بأكثر من ستين في المائة من مجموع الديون، وهو ما اعطى الخلفية السياسية للقضية .

 وجعل  الشارع السياسي الجزائري يتاكد من تورط فرنسا واجهزتها الامنية والادارية   في الازمة الامنية التى عاشتها الجزائر مند بداية عام 1988 بتواطؤ من أيدي الأجنبية التي حركت خيوطها،باتقان وفت  وسائل لها ارضية الاستمرارية لخدمة اجندات استعمارية بحثة

 

Voir les commentaires

مسؤول الاعلامي بنجمة واحد المتعاملين معها يهينان المحقق مختاري صالح /لغز مطالبة مستشار ومحامي نجمة بالملف ال

شركة عميمر ارنجي للحراسة  تجني ارباحا ب 20  مليار  سنتيم شهريا من اموال نجمة

 على حساب حراس بسطاء 

 كنا مند عام  اول من اكتشف امر  تزوير امضاء جوزيف جاد

مسؤول الاعلامي بنجمة واحد  النتعاملين معها يهينان  المحقق  مختاري صالح  

نجمة وعدتنا باجراء التحقيق مند ثلاثة اشهر ولم تفعل شيئا

لغز مطالبة مستشار ومحامي نجمة بالملف الاصلي لتزوير ؟

تحقيق /صالح مختاري

دلائل كثيرا تؤكد بأننا مند أن اقسمنا على تشريف مهنتا لم تقم ولا مرة بابتزاز أي مسئول او أي ادارة بملف من الملفات التى كانت محل تحريات نشرت في اسبوعيات ويوميات   لم نل منها سوى  متاعب قضائية خرجنا منها بسلام  بدل  الحصول على المزايا المالية والسكانية التى كان اخرون قد استفادوا منها بعدما باعوا ضمائرهم لشيطان، السلطات والمصالح المختصة تعرف جيدا بانا كنا محل مساومات من طرف رئيس بلدية المدنية الدي عرض علينا سكن مقابل نشر رده على المقاس  لم تستغوينا مثل هده العروض  عندما تحصلنا مند عام  على ملف الجمعية الوهمية التى استفادت من اموال نجمة بحي ديار السعادة وقتها  لم نفكر ابدا في الاتصال بمسؤولي نجمة بعد ان تاكنا من حدوث عملية التزوير في كل الوثائق ومنها الوثيقة التى تم فيها تزوير امضاء جوزيف جاد ،التحقيق الدي انجزناه مند نحو سنة لم تنشره الجريدة التى كنا نعمل بها  وبعد مدة سلمنا نفس التحقيق ليومية اخرى التى امتنعت هي الاخرى عن نشره حيث وصلتنا بشان دلك تاكيدات بحدوث بزنسة  مما حتم علينا نشره في مدونتا على الانترنت حتى قبل التحاقنا بجريدة الامة بعدة شهور .

طيلة هده المدة لم تكن ادارة نجمة على علم بملف الجمعية الوهمية  رغم  وجوده   على مستوى مصالح التقنية بباب الزوار  التى كانت على علم بالقضية   قمنا بزيارتها لاستفسار عن الامر فرفض الموظفين إعطائنا أي إجابة

في الوقت الدي كان يجتهد أصحاب الجمعية الوهمية برئاسة المدعو حموش  رفيق  في  اعداد ملف مزور به امضاء بعض المجانين والاموات للحصول على مبلغ الايجار في اطار الاتفاقية المبرمة بطريقة غير شرعية  بين نجمة والشخص المدعو حموش رفيق   وبحكم   معرفتنا بسكان العمارة   الدين  الحوا  على تدخلنا اتصلنا خلال شهر جوان الماضي  بالسيد وائل احد إطارات نجمة لإخطاره بامر هدا التزوير الدي لما سمعه اندهش بعد ساعة اتصل بنا المدعو رمضاني المكلف بالإعلام مستفسرا عن امر هده القضية فشرحنا له ما بحوزتنا فطلب منا لقائه بمقر ادارة نجمة بالاد فايت التى وصلناها على متن سيارة احد المتعاملين معها  وقتها سلمنا لرمضاني ملف التزوير امضاء جوزيف جاد ووثائق الصفقة المزورة  بدون أي مساوة ولا هدايا ولا شيء من هدا القبيل بعد ثلاثة ساعات من هدا اللقاء ارسلنا له تقريرا حول القضية بغرض مساعدته على وضع حد لهده العصابة فرد علينا بالشكر وان مصالحه تجري تحقيق بشانها مؤكدا لنا بان جوزيف جاد ينكر إمضائه على هده الوثيقة .و مند نحو شهر عاودنا   اتصل به عبر الانترنت لاخطاره بامر وثيقة التزكية التى اصدرها مير بلدية المدنية مؤرخة في يوم 7 جويلية 2009 من اجل تمكين الجمعية الوهمية الحصول على مبلغ الصفقة ولم يرد على مراسلتنا  وفي هدا الشان كشفنا له باننا لن نتخلى على نشر القضية وانه لن يوقفنا أي احد وكان يوم التقيناه لاول مرة  قد صرح لنا بان هدية ستصلنا فكان ردنا لا تزعجوا أنفسكم .

بعد مرور نحو ثلاثة أشهر من اخطار رمضاني بالملف اتصل بنا هدا الاخير يوم 9 /09 /2009 طالبا منا  المجيئ الى مقر الشركة من اجل الاجتماع بمستشار الشركة ومحاميها  مع الحاحه على ان اسلمهم   اصل الملف كله  قبلت  الاقتراح  ارسلت لنا سيارة لاخدنا الى المقر  وقد حرصت على اصطحاب الحارس علي بوجمعة الدي كان ضحية نصب واحتيال شركة عميمر ارنجي  الدي  وظف عندها بدون علمه يتلقى اجر بمبلغ مليون سنتيم في حين تاخد هده الشركة اربعة ملايين من نجمة وادا حسبنا عدد حراس المواقع البالغ عددها 5 الاف فان اصحاب هده الشركة يجنون ارباحا تقدر  بعشرين مايار سنتيم في الشهر في الوقت  لم يامن نصف هؤلاء الحراس كالحارس لي بوجمعة  وغيره

لما وصلنا وجدنا كل من رمضاني والمستشار والمحامي في استقبالنا  دار الحديث حول قضية التزوير  و صمم المحامي والمستشار الحصول على الملف الاصلي لصفقة الوهمية فكان ردنا سيكون عندكم يوم الاحد القادم  طلب تاكد من حلاله  بوجود  نية   في  دفن القضية بدليل قول المحامي بانه تكلف بالملف مند ثلاثة ايام في حين كان الملف قد وضع بين ايدي رمضاني مند ثلاثة اشهر ،و عندما طلبنا من المحامي الايجابة عن لغز شهادة التزكية التى اصدرها  مير المدنية اكتشفنا انه  لا يعلم عنها أي شئء   رغم اننا  إرسالنها  لمدعو رمضاني مند نحو شهر بدون مقابل ولا ابتزاز  ولا طمعا في أي هدية  وثيقة  لم تكن في ملف المحامي ولا بمكتب رمضاني   الدي ادعى انه سلمها لجوزيف جاد وهو امر غير منطقي   الحارس علي بوجمعة قدم شهادته التى توثق تحقيقنا وهو الشخص المعروف لدى مصالح التقنية لنجمة  وهو الدي كان  قد ساعها على تثبيت اجهزها حتى قبل عقد الاتفاقية  مع الجمعية الوهمية رغم  تلقيه  راتب شهري   لا يتجاوز 5الاف دج .فهل تتمكن نجمة من تفسير  قضية تحويل  هدا الحارس  من نجمة الى شركة عميمر بدون علمه؟.

 في هدا الاجتماع لم نتطرق ابدا لموضوع النشر وعلى أي امر اخر ماعد الامور المدكورة انفا ففي الوقت الدي كنا راجعين على متن سيارة نجمة تلقينا مكالمة هاتفية من مدير نشر جريدة نجمة يخبرنا فيها بعزم الجريدة على  نشر التحقيق الخاص بالجمعية الوهمية فرحنا كثيرا معتبرين هده الخطوة  بالجرأة التى  قلما تحل بها من يتلقون جرعات الاشهار مقابل سكوتهم على فضائح العار

في صباح يوم الخميس الماضي تلقينا مكالمة هاتفية من طرف رمضاني مسؤول الاعلام بنجمة يلومنا فيها عن نشر الملف واصفا ايانا "بماهيش رجلة "قائلا لنا "كيفاش يامس كنت عندنا واليوم تنشر القضية " تعمل معا وكأتننا عقدنا معه صفقة  وأكثر من هدا اعتقد نفسه انه مسؤول تحرير الجريدة  كان لبدا عليا ان استشره عندما نريد   انشر امور تخص نجمة وهل هي احس من الملفات الفساد التى نشرتها الامة دكرنا فيها مسؤولين وادارات تفوق نجمة بكثير

نفودا وسلطة ولم تتجرا في مخاطبتنا كما خاطبنا موظف الاعلام هدا

بعد ساعة من هده المكالمة تلقيت مكالمة من احد المتعاملين مع نجمة  يشتغل في  مجال التصوير هدا الاخير اشبعنا أطنانا من الشتائم والتطياح يستحي المرء دكرها في هدا المقال  ولم ييتوقف الامر عند هدا الحد بل اقدم المدعو رمضاني على الاتصال بمدير الجريدة التى اتشرف بالعمل مع جريدته المحترمة   والتى خطت خطوات جبارة في الاحترافية والموضوعية قائلا له باني كنت بالامس عندهم بدون ان يقدم له اسباب  تواجدنا عنده هل كان دلك بطلب منا او منه وهل كان اللقاء يخص قضية النشر ومساومة ام اصرار هدا المسؤول على الحصول على الملف الاصلي لتزوير  ونختم حديثنا بعبارة من المستفيد من المحاولات العديدة لسرقة هدا الملف من مقر إقامتنا بدار الصحافة. والايام ستكشف بانا كنا فاعل خير وفي الاخير نقول " ادا عرفت عدوك وعرفت نفسك لن تخشى منه مئة معركة "فألوان الأمة زرقاء  هي الوان السماء الصافية لن تلوثها أبدا أيدي المتامرين ولا مخططات الانتهازيين  .

 

Voir les commentaires

المبعوث الأممي روبرت فاولر يكشف" جهات في حكومة النيجر أو الأمم المتحدة باعتني للقاعدة "

المبعوث الأممي الذي اختطفه الإرهاب قبل شهور في منطقة الساحل يكشف

''جهات في حكومة النيجر أو الأمم المتحدة باعتني للقاعدة''

 

عبد النور بوخمخم الخبرايوم 10 /09 /09

 

 

قال المبعوث الأممي السابق في النيجر، روبرت فاولر، إنه يعتقد أن أحدا في حكومة النيجر أو في الأمم المتحدة تواطأ مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي لتسهيل عملية اختطافه نهاية العام الماضي في شمال غرب البلاد، قبل أن يطلق التنظيم سراحه في ظروف غامضة بعد نحو أربعة أشهر ونصف من الاحتجاز.

 تحدث الدبلوماسي الكندي، روبرت فاولر، مطوّلا في لقاء مع هيئة الإذاعة الكندية بدأت بثه، أول أمس، على حلقتين، وقال فيه ''أعلم أن أحدهم باعني؛ وقدم للقاعدة معلومات عن مهمتي ومساري في ذلك اليوم''، ورجح أن يكون هذا الشخص إما من ''داخل حكومة النيجر أو متعاطفا مع القاعدة في مكتب البعثة الأممية في هذا البلد أو في مكتب غرب افريقيا أو في  نيويورك''. واستدل على كلامه بأن لا أحد خارج هذه الأطراف يعلم بالمسار والمهمة التي كان فيها لحظة اختطافه، مع مساعده لويس غواي وسائقهما النيجري في ديسمبر 2008، في حين كانت حكومة النيجر قد صرحت مباشرة بعد إعلان الاختطاف أنها لم تكن على علم بمهمة ولا مسار المبعوث الأممي. وأضاف فاولر أن رئيس النيجر، مامادو تانجا، كان ممتعضا ورافضا لتعيين الأمين العام للأمم المتحدة مبعوثا خاصا له إلى بلاده، لإيجاد حل للأزمة المشتعلة ما بين حكومة نيامي والمتمرّدين التوارق، حول توزيع إيرادات الثروات المعدنية في شمال النيجر، ''لأنه يعلم أن أي اتفاق مستقبلي مع التوارق سيكون مكلّفا له''.

ويكشف الدبلوماسي الكندي، أن مهمته كانت تكمن في ''الضغط على حكومة النيجر لقبول التفاوض مع التوارق''، محذرا من السيناريو البديل الذي هو حسبه ''تمكّن القاعدة من استمالة السكان الناقمين ويصبح حينها الخطر على الأبواب''. وسرد فاولر كثيرا من المشاهد التي عاشها طوال فترة احتجازه في الوقت الذي كانت فيه مفاوضات تجري في الكواليس عبر وسطاء ما بين دول وأجهزة استخبارات غربية والخاطفين، وقال إنه لحظة اختطافه كان على بعد نصف ساعة من العاصمة نيامي بدون حراسة ''في طريق آمن، تنتشر فيه مراكز الشرطة والجيش'' ويستعمله الدبلوماسيون الأجانب والرسميون النيجريون عادة في تنقّلاتهم أو للتنزه، قبل أن يلمحوا شاحنة على متنها عناصر تحمل أسلحة كلاشنكوف، تدنو منهم وتجبرهم على التوقف ثم  تغيير مسارهم، لتنطلق بهم في رحلة دامت أزيد من أربعة أيام دون انقطاع في اتجاه الشمال على الحدود الجزائرية المالية، على مسلك صحراوي وعر.

ويقرّ فاولر في حديثه      الإذاعي، أنه لم يكن يحمل جواز سفره الأممي، لكنه حرص منذ البداية على أن يكشف عن هويته الحقيقية وصفته الدبلوماسية لخاطفيه بمجرد أن سألوه ويقول ''قلت للويس (مرافقه) يجب أن نكون صريحين معهم، سيتمكنون لاحقا من معرفة هويتنا عبر الأنترنت وحينها سنكون في مشكلة''. ولم يعرف المبعوث الأممي أن خاطفيه من القاعدة إلا بعد ساعات طويلة من السّير ابتعد فيها كثيرا في قلب الصحراء عندما توقفت الشاحنة للراحة، حيث بادره أحد الخاطفين كان يعدّ الشاي بالسؤال ''هل تعرف من نحن؟'' فأجابه فاولر ''أنتم من الحركة النيجرية للعدالة (حركة المتمردين التوارق)''، وهنا يصف المبعوث الأممي هول الصدمة عندما نظر إليه محدثه نافيا ذلك، قائلا ''أنا سنغالي'' يقصد أنه ليس من الحركة النيجرية ثم كشف له أنهم من القاعدة، ولم يفق من حالة الذهول إلا بعد أن أخبره الخاطفون أنهم غير مكلفين بإعدامه بل فقط باختطافه. بعد أن يتوغلوا أكثر في الصحراء في اتجاه شمال مالي حيث بقي هناك أسابيع طويلة، لفت انتباهه فيها كما قال ''حيازة عناصر القاعدة لأحدث وسائل الاتصال الحديثة، هواتف وكاميرات وأجهزة آلية محمولة وغيرها''.

 

 

   

Voir les commentaires

سرقة تتحول الى جريمة قتل بالحطاطبة

سرقة تتحول الى جريمة قتل  بالحطاطبة

القاتل استعمل سلاح رشاش غير مرخط في تنفيذ جريمته

صالح مختاري

 تعرض شاب لا يتعدي سنه 25 سنة الى  عملية اغتيال شنيعة   كما تعرض خمسة من زملائه الى إصابات متفاوتة الخطورة اثنين منهما في حالة حرجة 

  الواقعة التى اهتز لها سكان الحطاطبة مند ثلاثة ايام ونحن على بساط الصيام  كان وراءها شخص اتهم بمحاولة سرقة حقل لتفاح

في هدا الاطار حاولت  مجموعة من الأشخاص من بينهم القاتل سرقة محصول التفاح ولما اعتادوا  

   على الحارس لم يجد هدا الاخير من طريقة لنجدة نفسه الا الصراخ وهو ماادى الى التحاق

زملاء له  المالكين للحقل    لم يكونوا بعيدين عن مكان الحادثة  ،مما اصطرهم الة الهروب

    فلحق بهم  ملاك الحقل بعد التعرف على هويتهم  و عند  محاولتهم  اقتحام مساكن هؤلاء  السراق اطلق  احدهم  رصاصات من سلاح رشاش  اصابت احد افراد المجموعة المقتحمة برصاصة 

  قاتلة في حين أصيب خمسة منهم بجروح متفاوتةالخطورة  اثنين منهم  في حالة جد خطيرة ، وةبعد تدخل مصالح الدرك الوطني تبين ان القاتل لا يخوز    رخصة حمل مثل هدا السلاح مما يطرح عدة تساؤلات عن كيفية حصول أمثال هؤلاء على اسلحة خطيرة تهدد امن المواطنين في الوقت الدي تجري فيه المصالح الامنية تحريات عن الأشخاص مشيبوهن في عدة مناطق من الوطن اعتادوا على المتاجرة بالأسلحة النارية حيث كانت ومازالت منطقة بريكة بباتنة من بين اشهر مناطق الوطن في مجال بيع الاسلحة النارية وعلى راسها المسدسات .

Voir les commentaires

أطفال "نوفمبر " تنبئوا بانتصار الخضر/مناصرون كشفوا "بالامس كان الاعبون يلعبون من اجل الدراهم واليوم من اجل الع

اطفال "نوفمبر " تنبؤوا بانتصار  الخضر

مناصرون كشفوا "بالامس كان الاعبون يلعبون من اجل الدراهم واليوم من اجل العلم "  

صالح مختاري

 قبل اربعة ساعات من  المبارة التى جمعت   الفريق الوطني الجزائري  بالفريق الزامبي قامت الامة بجولة استطلاعية لجس نبظ حرارة  جمهور الخضر الدي وجدناه   في قمة السعادة  ،جل الدين استجوبناهم اكدوا على ان الجزائر اصبحب بالفعل تكسب فريقا وطنيا محترفا في هدا الامر صرح المناصر محمد من الروفيقوا" اليوم يمكننا القول بان لدينا فريق وطني محترفا وعن نتيجة المبارة قال "سنربح ب3 اهداف لصفر "محمد الدي وجد لديه ثقافة كروية جيدة كشف في دردشته معنا  بان عناصر الخضر بالامس كانو يلعبون من اجل" الدراهم" واليوم من اجل العلم، وما لاحضناه طيلة التصفيات  يضيف محمد فان الفريق الجزائري اصبح لديه  دفاع قوي جدا ونحن متيقنين حسبه  بان رفاق سايفي  وزياني  سيصلون الى المونديال  الاحتفالات بعودة الفريق الوطني لسنوات الثمانينات  هي  عبارات  يطلقها كل المناصرين بدون استثناء حتى عمي على المعروف بمنطقة روفقوا جند نفسه لالتقاط صور تدكارية لمناصرين  برفقة طائر الطاووس وهو فال خير حسب عمي على الدي قضى  12 سنة في مهنة التقاط الصور  على مستوى كل مناطق البليدة وصواحيها  كحمام الوان ، والشريعة ،وصلنا رحلة النصر عبر شوارع وازقة ريفقو فوجد اربعة  بنات اصغرهن 4اربعة سنوات  مجند ات لنصرة الخصر يحملن اعلام وشعارات  ويرتدين قبعات تحمل الالوان الوطنية  عندما سالتههن الامة    عن من ينتصر اليوم  اجابن بعفوية الجزائر   في نفس السياق وجد الطفل سمير البلغ من العمر 3 سنوات   في مظهر بطل من ابطال الثورة التحريرية طريقة لباسه التى كانت علما وطنيا  خالصا تاكد على تشبت امثال سمير ورميسا وخلود وبشرى بحبهم لوطنهم  رغم  جهلهم  لعالم  كرة القدم  طريقة التحاق هولاء الاطفال بمناصري الخصر تشبه الى حد كبير اطفال نوفمبر الدين شاركوا في عدة   عمليات الفدائية وكمثال حي  معركة الجزائر نفس  التضحيات  قام بها اطفال الجزائر في مناطق عدة من الجزائر الحبيبة منهم من كان مكلف بايصال الرسائل واخرون مكلفون   بمراقبة جنود الاستعمار واخرون دخلوا العمل المسلح  بتنفيد العمليات الفدائية ،مقابلات الفريق الوطني التاهيلية حركت مشاعر اطفال الجزائر  الدين تنباوا للخضر بالنصر على زامبيا والتاهل الى المونديال الدي اصبح حقيقة بعدما ظل حلما يراود الجزائريين لمدة اربعة وعشرون سنة . وشعارات وشعارات وشعارات

Voir les commentaires

مدراء صحف واساتدة اعلاميين يشخصون واقع الصحافة المكتوبة /عمر بلهوشات وسعيد بوعقبة يطالبان بانشاء نقابة جديدة

مدراء صحف واساتدة اعلاميين يشخصون واقع الصحافة المكتوبة

الكل اجمع على اصابتها بامراض الواجب استاصالوها

عمر بلهوشات وسعيد بوعقبة يطالبان بانشاء نقابة جديدة

سعيد بوعقبة يكشف "قمنا باول حركة تمرد اعلامية عام 1987 "

 

الصحافة المكتوبة تحت المجهر كان موضوع نقاش ثري في اطار ندوة اعلامية نضمتها جريدة الجزائر النيوز ليلة اول امس بمقرها العام شارك فيها عدة وجوه اعلامية  من مدراء صحف واستادة جامعيين وبحضور غفير من الصحافيين

الندوة التى نمشطها الزميل نوردين رئيس تحرير الجزائر نيوز المفرنسة باستحاق خاصت في نهية الى ان الصحافة المكتوبة حققت نتائج غير ايجابية على مدار 20 سنة من وجودها

تغطية وتصوير صالح مختاري

في هدا الاطار كان السيد عمر بلهوشات مدير جريدة الوطن اول المتدخلين كاشفا بان ماحققت هده الصحافة لم يرقى الى التطلعات التى انجشات من اجلها متسئلا عن مغزى وجود 75 عنوان  في حين اغلبها لم يوجد من اجل  تشريف المهنة

عمر بلهوشات اكد في تدخله ان حرية الاعلام تكمن في اطلاق صراح القنوات الخاصة لان احتكار الدولة لهده الوسائل

يضرها اكثر مما ينفعها  ،حيث اعلن بان الصحفة المغاربية والجزائرية هي مهددة ،عمر بلهوشات الملقب ببطل المتابعات القضائية جزائريا ومغاربيا عبر عن نيته في انشاء نقابة حرة لدفاع على مهنة  وحرية الصحافة لان حسبه النقابات الموجودة لا تمثل اغلب الصحفيين ..

علي فوضيل من جهته صرح خلال تدخله عن وجود قفزة نوعية في مجال حرية التعبير الا ان لم يخفي تدمره مما يحصل من تجاوز لحدود اخلاقيات المهنة  الدي وصفه بالسودوي  وعن نجاح الشروق اليومي في اعتلاء عرش ملكة الصحف الاكثر انتشارا في الجزائر والمنطقة العربية اكد المتدخل بان وصول الشروق الى طبع 800 نسخة يوميا هو نتاج مجهودات كل طاقم الجريدة الدي يريد حسبه الوصول الى مليون نسخة يوميا

السيد عبروس من جريدة ليبارتي قال بان الصحف اصبحت لا تسير بعقلية تسير جريدة بل كمؤسسة تجارية  كاشفا على ان هده الصحافة البى ولدت مع بداية الارهاب لم تدرب صحفييها على التحريات الصحفية حيث اصبح مدراء الصحف يسيرونا محتويات المقالات  طالبا منهم العمل على تحسين تحفيز الصحفيين   بزيادة  اجور 

السيدة نعيمة عباس مديرة جريدة لوريزون العمومية عرجت في تدخلها الصريح بان الصحافة المفرنسة اصبحت مهددة بعد تقلص حجم مقرؤويتها  في الوقت الدي اصبنا نلاحظ برزز صحفافة الفضائح  مسجلة غياب التحقيقات الصحفية  التى تعد لها مكانة في الصحافة المكتوبة الا في بعض الجرائد تعد على الاصابع التى تنشر حسبها من حين لاخر بعض التحقيقات ولكن هدا ليس كافيا مقارنة بمدة وجود صحافتنا التى كان من المفروض ان تحقق نتائج تعكس حقيقة التضحيات التى قدمها قدماء المهنة ومن جاء من بعدهم .

السيدة حدة حزام مديرة نشر جريدة الفجر كشفت من خلال حديثها عن مستوى الصحف المعربة قائلة " هده الصحف تدهور ادائها الاعلامي  في حين اصبحت حسبها الصحف المفرنسة تادي عمل جميل بانجازها مواضع ترتقي الى مستوى المهنية . وامام تلطيخ سمعة الصحافة المعربة ونشرها الاكاديب على حد قولها طالبت حدة بإنشاء مجلس لاخلاقيات المهنة ليكون الحكم في ظبط الامور الاخلاقية والمهنية  

من جهته قدم السيد عبدو مدير سابق لتلفزيون  شرحا مفاده لن وجود 75 عنوان صحفي لم ياتي لخدمة الصحافة المكتوبة بل لتفجيرها من الداخل كما حدث لاحزاب السياسية التى بلغت نفس عدد الصحف والتيجة معروفة للجميع . مضيفا بان مشكلة الصحافة العمومية ليس في عدم كفاءة صحفيها او قدرتها على المنافسة بل راجع الى انها رهينة للخط التوجيهي و في سياق متصل كشف المتحدث على ان مؤسسة التلفزيون لا يمكنها في أي حال من الاحوال ان تخ0لق قنوات جديدة لان دلك حسبه من صلاحيات السلطات الحكومية والتشريعية .

سعيد بوعقبة صحفي المخضرم من الدين يعرفون خبايا النظام وكواليس الاعلام كان تدخله ساخنا   يحمل رسائل مشفرة

كاشفا على انه برفقة زملائه من صحافة الحزب الواحد كانو خلال عام 1987 اول من  قادوا حركة تمردية ضد تقيد حرية الصحافين  وعن مستوى الدي وصلت اليه الصحافة المكتوبة  قال السعيد على ان اغلب الصحف لم تخرج من دائة المراقبة الحكومية ماعدا صحفيتيت التاني تمكن من توفير ادواة الطباعة وغيرها  في حين يقول النتحدث "معهد الاعلام لم يعد يوفر للحقل الاعلامي صحافيين بمعنى الكلمة "في زمن ظهرت فيه حسبه "صحافة حك تربح " واصفا اياها بالاعاب اليانسيب   وجرائد" قح وعقب "في هدا الاطار كشف بوعقبة" بانه خلال عام 2001 وخلال عملية توظيف لصحفيين بجريدة الشروق اليومي لم نتمكن من  مجموع 130 صحفي دخلوا المسابقة من قبول سوى 10 صحفييم ممن كانت لهم القدرة على كتابة مقال وقد تحدصث عن وجود صحافيين اصبحوا يبزنسون بقضليا المواطنيين ومنها من يتاجر بقضايا الوطن هولاء يهددونا الولاة والاميار زالمسؤولين بملفات للحصول على المقابل  وفي سياق امنية عمر بلهوشات

الدي تمنى انشاء نقابة حرة للصحافة ثمن سعيد بوعقبة هده الخطوة معبرا عن استعداده للدخول في هدا المسعى  

Voir les commentaires

جواسيس اوروبيون وامريكيون وراء الارهاب في الجزائر وافريقيا

  • جواسيس اوروبيون وامريكيون وراء الارهاب في الجزائر وافريقيا
     
    أمريكيون يمارسون الإرهاب ضد دولتهم باسم طوائف دينية متعددة
    فيديرالية الجماعات الإرهابية
    غربيون تدربوا في معاقل "المحاكم الإسلامية "بالصومال
    الجاسوس المرتزق الذي شارك في مجازر بالجزائر سنة 1994
     
     
    قي الوقت الذي يتعمد الغرب الأوروبي ـ الأمريكي إلصاق تهم التطرف والإرهاب، بمسلمي العالم بمختلف أجناسهم يوجد الكثير من أبناء دول أوربا وأمريكا ضمن جماعات إرهابية، تنتمي إلى عدة طوائف تحارب كل الديانات السماوية، ظاهرة تم تسجيلها في سنوات الستينيات وحتى التسعينيات بأكبر دولة في العالم، المسماة الولايات المتحدة الأمريكية التي تجتهد في محاربة ماتسميه الإرهاب العالمي، في حين تنام أراضيها على أخطر الجماعات الإرهابية، أما فرنسا التي تحاول رفع السر عن قضية مقتل الرهبان السبعة،كان جواسيسها الـ60، قد شاركوا في عدة عمليات إرهابية بالجزائر بين عامي 1962 و1965 .
    وآخرون انخرطوا في الجماعات الإرهابية منذ عام 1990 كالجاسوس" بن لان" ، الذي جندته المخابرات الفرنسية في عام 1994، لارتكاب مجازر في حق الأبرياء بالجزائر.
     
    ملف /مختاري صالح
     
    أمريكيون يمارسون الإرهاب ضد دولتهم باسم طوائف دينية متعددة
     
    قبل خمس سنوات من تفجيرات 11سبتمر2001، التي خطط لها بنيويرك، اهتزت" أوكلاهوما سيتي "على وقع انفجار راح ضحيته 168 شخص ، منهم 19 طفلا وأصيب 500 آخرون، كالعادة اتجهت أصابع الاتهام في البداية نحو دول الشرق الأوسط، ليكتشف الشعب الأمريكي بعد أسابيع أن سبب هذه المأساة التي أصابته يوم التاسع عشر من إفريل 1996، هو مواطن أمريكي يدعى " تيموثي ماكفاي " ، هذا الأخير كان قد تلقى أعلى تدريب عسكري على يد جماعات إرهابية أمريكية، تمارس أنشطتها داخل الولايات المتحدة الأمريكية ذاتها، ولد "ماكفاي" عام 1968 في بلدة "بيندلتون "بالقرب من مدينة "بافالو" بنيويورك ، حيث تربى في كنف أسرة كاثوليكية تنتمي إلى الطبقة المتوسطة، عرف عنه حبه الشديد لاستخدام الأسلحة، مما دفعه إلى الالتحاق بقوات المشاة البحرية الامريكية،حيث شارك في حرب الخليج الأولى ، مع مرور الوقت عبر عن استيائه الشديد من الطريقة الوحشية التي عاملت بها الولايات المتحدة الشعب العراقي، ليصبح بذلك يحمل كراهية عنيفة ومدمرة للحكومة الفيدرالية الأمريكية، قبل إعدامه في جويلية من عام 2001 وصف "ماكفاي" تفجير مبنى "أوكلاهوما سيتي "بقوله..".إنه عمل عظيم ضد حكومة تنتهك حقوق مواطنيها " .
     
    في السياق ذاته كشفت التحقيقات الأمنية أن المجتمع الأمريكي ينام على أفكار إرهابية مناهضة للحكومة الفيدرالية، فالمتهم "ماكفاي" حسب نتائج التحريات التي تخاف أمريكا الإعلان عنها، ما هو إلا واحد من ضمن 5 ملايين أمريكي ينتمون إلى جماعات متطرفة كجماعة " الوطن الآري "، و "مالكو السلام في أمريكا "، و "الجيش الشعبي " و " كوكلوس كلان " و "الفهود السود" و "الوطنيون المسيحيون" ، جماعات إرهابية متطرفة عقدت اجتماعا عام 1992 ، بولاية" كولورادو "لوضع استراتيجية تهدف إلى محاربة ما يسمى النظام العالمي الجديد، وتكوين جمهورية مسيحية أصولية بيضاء في الولايات المتحد ة، ومن أجل بلوغ أهدافها قررت هذه الجماعات تشكيل ميليشيات وطنية مسلحة، تحمل إسم "الميليشيات الحرة "، وصل عدد أعضائها إلى 12 ألف مسلح منتشرون في جميع أنحاء الولايات المتحدة.
    في عام 1994 أصدرت الجماعات الإرهابية الأمريكية بيانا باسم " المبادئ التي تبرر تسليح الميليشيا "، حددت فيها أسس التنظيم الداخلي.
     
    دستور الميليشيات الوطنية نص على عدم تجاوز الفرد لدوره في الجماعة، وعليه ألا يتعرف على القائد الأعلى، كما يدين الأعضاء بالولاء الكامل للقيادات، التي لا يقابلونها ولا يعلمون عنها أي شيئ، ولاعن طبيعة مناصبهم فحسب ما جاء في بنود هذا الدستور "إذا وقع عنصر في قبضة السلطات الأمنية لا يؤدي هذا إلى سقوط العناصر الأخرى"، وفي السياق ذاته أقرت الاتفاقية على ترك التدريب والعمليات العسكرية، إلى عناصر صغيرة يتم تقسيم كل عناصرها داخل" الميليشيا الحرة"، إلى خلايا يمكن تكاثرها إلى خلايا أخرى منفصلة، ولا يجوز معرفة أو نشر أسماء أعضاء كل خلية لأن الأمر مقتصر فقط على أعضاء الخلية وزعيمها .
     
    فيديرالية الجماعات الإرهابية
     
    خلال سنوات الثمانينيات عادت الحركات الإرهابية، إلى نشاطها السابق بالولايات المتحدة، عبر عملية سطو دموية حدثت بحي" نانويت النيويوركي" ذهب ضحيتها ثلاثة من رجال الشرطة .
     
    حادثة صغيرة أثارت اهتمام الإدارة الأمريكية، على مستويات مختلفة فالحادثة بحد ذاتها تبدو بسيطة، لكنه أثار ت اهتمام إدارة الرئيس "رونالد ريغان " وعادت به إلى عشر سنوات، لأن الرعب الجديد سببه، الجماعات الإرهابية التي انصرفت إلى السرية في بداية السبعينيات والتي توحدت بصيغة اتحاد فيدرالي .. التنظيم الجديد ضم للمرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة، بيضا وزنوجا يجمعهم هدف واحد وهو محاربة السلطة بالعنف.
    التنظيم الجديد له خلايا موزعة عبر كل ولاية، بعضها معتدل، والبعض الآخر متطرف يميل إلى ممارسة العنف، الحركة الإرهابية الجديدة نظمت عمليات سطو دموية خلال الأشهر الأخيرة في نيويورك ، بالذات حيث يقع مقر قيادتها المركزية، من أجل تمويل عملياتها الإرهابية المستقبلية . وقد تمكنت الحركة في عملية حي "نانويت النيويوركي" من الاستيلاء على أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون من الدولارات، بعد أن اغتالت رجال شرطة والملحقين بأمن المصارف.
    في بادئ الأمر سارت تحقيقات الشرطة الاتحادية "اف. بي .اي". والاستخبارات "سي .اي . أي"، على خطين، خط داخلي
     
    وآخر خارجي لاستطلاع ما إذا كانت هذه العملية لها علاقة بالإرهاب الأوروبي .حيث كانت الدوائر الأمريكية ترى بأن المجموعات الإرهابية الأمريكية، التي عادت إلى الساحة موحدة بعد عشر سنوات من العمل السري ، تلقت مساعدات مالية وأسلحة من التنظيمات المماثلة تنشط في دول أوروبية ، أما الخط السياسي فاتجه نحو " إيرا" " الإيرلندية". وبين الخطين ذهبت أنظار بعض المحققين الأمريكيين بعيدا لتستقر على وجود علاقة مع جماعات في دول الشرق الأوسط، وإيطاليا بعدها قيل بأن الأجهزة الشيوعية، هي التي توجه الاتحاد الفيدرالي الإرهابي في الولايات المتحدة الأمريكية. إلا أن المتتبعين للشأن الأمريكي كشفوا بأن عودة الإرهاب إلى ساحة الولايات المتحدة، تزامن مع أزمات اجتماعية واقتصادية زلزلت أركان الحكومة وهو ما فسر وقتها على أنه بمثابة رد فعل على السياسة المتبعة وقتها.
     
    غربيون تدربوا في معاقل "المحاكم الإسلامية "بالصومال
     
    وفي هذا السياق كان مواطن أمريكي يدعى "دانيال مالدونادو" البالغ من العمر 28 سنة قد تم القبض عليه منذ سنتين من طرف قوات الجيش الكيني عندما دخل كينيا فارا من الصومال، بعد هزيمة "المحاكم الإسلامية "أمام الجيش الإثيوبي، الذي دخل الصومال لحماية النظام الحاكم ، "دانيال مالدونادو" بعد تسليمه إلى السلطات الأمريكية اعترف للمحققين أنه اعتنق الإسلام مضيفا أنه سافر خلال عام 2005، إلى إفريقيا ليحط الرحال بالصومال برفقة زوجته وأطفاله الثلاثة وعن سبب توجه إلى هذا البلد أجاب "دانيال" أنه جاء ليقدم دعمه لـ"المحاكم الإسلامية" ، وأنه أرسل إلى معسكرات التدريب ليتمرن على استعمال الأسلحة والمتفجرات، بعد ن تسلم على حد قوله رشاشا من نوع" أي كاي47" ولباسا عسكريا. كاشفا في اعترافه أنه كان برفقة عناصر من" القاعدة."
    " كينيث وينشتاين" المدعي العام الأمريكي لشؤون الأمن القومي قال بشأن "دانيال مالدونادو "الملقب بـ"الجغيفي "و"أبو محمد": "أن توجيه الاتهام إلى هذا الأخير بممارسة الأعمال الإرهابية ، هو الأول من نوعه ضد أمريكي شارك مع المتطرفين الإسلاميين في الصومال " "دانيال" لم يكن الأمريكي الوحيد الذي دخل الصّومال من أجل دعم" المحاكم الإسلامية"، فمواطنه "أمير ميشال" البالغ من العمر 24 سنة، المنحدر من مدينة " نيوجيرسي" كانت عناصر مكتب الـ"اف.بي.اي" بكينيا قد اعتقلته في نفس الظروف التي اعتقل فيها "دانيال مالدونادو" من طرف الجيش الكيني ،" ميشال لم يحاكم أمام المحاكم الأمريكية، بل تم نقله إلى أحد سجون إثيوبيا بدل سجنه في أحد السجون الأمريكية وهنا اللغز ؟
     
    إثيوبيا التي تحتضن مقر الاتحاد الإفريقي، أصبحت مركزا للعمليات الإرهابية المرتبطة بالجماعة المسماة "الالتزام بالكتاب والسنة"، وقد وصل امتدادها إلى غاية الصومال ، التي تنشط بها جماعة" الاتحاد الإسلامي" التي تلقى عناصرها تدريبات عسكرية بين سنوات1992 و1993 في معاقل" بن لادن" الذي كانت له علاقات جيدة مع وكالة المخابرات الأمريكية، التي زارته بأحد مستشفيات دبي قبل شهرين من أحداث نيويورك، في هذا الإطار كشفت عدة مصادر عن انخراط العديد من الأمريكيين، في صفوف شبكات إرهابية التي أطلقت عليها أمريكا وحلفاءها إسم" القاعدة".
     
    الأمير الفرنسي" ريشارد روبار" ضمن شبكة إرهابية بالمغرب
     
    الأوروبيون هم كذلك كان أبناؤهم قد دخلوا مستنقع الإرهاب العالمي، جندوا لهندسة مخططات إرهابية لتوفيرجو اللااستقرار الذي يسمح بالتدخل الأجنبي ، الطامع في استعمار الثروات . مدينة الدار البيضاء، بالمملكة المغربية كانت يوم 16 ماي 2003 مسرحا لعملية إرهابية،خلفت مقتل 43 شخصا، وقتها وجهت السلطات الأمنية التهمة إلى الجماعة الإرهابية المغربية، التي كان يترأسها" محمد الكربوسي" . بعد اعتقال نحو 900 مشتبه فيهم، اكتشف الأمن المغربي وجود رعية فرنسية يدعى "ريشارد روبار" الذي يلقب بالأمير ذو العيون الزرقاء ضمن المنفذين لعملية"كازا بلانكا"هو صديق المدعو "عبدالكريم مجاتي" أحد الرؤوس المدبرة لمثل هذه العمليات. المغرب أصبح مركزا للعديد من الجماعات الإرهابية المشبوهة . كتنطيم" السلفية الجهادية "التي قادها الشيخ" محمد البشيري" إلى غاية اعتقاله عام 1999، التنظيم ماهو إلا فرع من فروع" الجماعة الإسلامية المسلحة" المغربية، والتي كانت قد أعلنت انضواءه تحت لواء "القاعدة المؤمركة"، بعد أن دعم في ربيع 2002 محاولة ضرب بواخر حلف" الناتو"، التي تجوب مضيق "جبل طارق"، العملية أجهضت بعد اعترافات أحد السجناء المغاربة المحجوزين بـ"غوانتانامو".
    ظهور جماعات إرهابية في المغرب العربي أصبح كالفطريات، فبالإضافة إلى المغرب، أصبحت تونس هي كذلك مركزا لتواجد ثلاث جماعات إسلامية مقربة من "القاعدة المؤمركة "، أقواها "حركة النهضة" التي يقودها "رشيد الغنوشى " اللاجىء بلندن الذي مازال يشجع الثورة الإسلامية العالمية، حيث كانت عناصر من حركته قد شاركت في مؤامرة اغتيال القائد الأفغاني" شاه مسعود"، تضاف اليها حركة" أنصار" الإسلامية المقربة من إيران ،هي كذلك من اتباع" القاعدة"، لها تواجد كثيف في الوسط الجامعي يقودها المدعو"علي بن طهير" الذي قدم الدعم للجماعة المسلحة " الجيا" بالجزائر ، وكان وراء التسهيلات التي استفادت منها عناصر إرهابية، في تنفيذ عملية بجزيرة" جربة" يوم 11 اكتوبر 2002، في هذا السياق تمكنت السلطات الأمنية بتونس، من تفكيك شبكة إرهابية تضم 27 عنصرا كانوا قادمين من معسكرات "السلفية" بالجزائر، أحدهم يدعى" لسعد ساسي" الذي أقام بإيطاليا خلال سنوات التسعينيات، ودخل الجزائر من أجل تكوين الشبكة التونسية..
     
    "القاعدة" ربطت علاقاتها كذلك منذ مدة بـ"الجماعة الإسلامية المقاتلة الليبية" التي يقودها " أنس الليبي" أحد مسؤولي" القاعدة "في أوروبا ،والذي اعتقل بلندن في ماي2002. هذه المنظمة كانت قد حاولت اغتيال معمر القذافي في نوفمبر 1996.
     
    الجاسوس المرتزق الذي شارك في مجازر بالجزائر سنة 1994
     
    الأزمة الأمنية التي عاشتها الجزائر منذ بداية عام 1990 جعلت منها محطة أنظار الكثير من التنظيمات الإسلامية المخترقة، من طرف أجهزة المخابرات الغربية، وعلى رأسها الـ"سي. أي.أي" ، جماعات مسلحة تبنت العمل المسلح لإسقاط أنظمة الحكم في البلدان العربية والإسلامية، حيث أصبحت منطقة المغرب العربي وبعدها بلدان الساحل الإفريقي، ضمن استراتجية" جماعات الموت" ذات البعد العالمي ،كـ"الجبهة الإسلامية العالمية للجهاد ضد اليهود والصليبيين" و"القاعدة الأمريكية " فيما بعد.
    فالمغرب العربي بحكم موقعه الاستراتيجي وقربه من القارة الأوروبية ، ووجود جاليات من بلدانه بها أصبح يحتل مكانة خاصة لـ"الإرهاب السلفي ". الذي أصبحت جرائمه في خدمة أطراف أجنبية كما قال الرئيس عبد العزيز بوتقليقة.
    في هذا الشأن كان وزير الاعلام اليوغسلافي السابق "غودات مانبش"قد كشف يوم 25-11-1999 ، أن السلطات الأمنية لبلاده ألقت القبض على خمسة عناصر كانوا يشكلون فرقة" العنكبوت" الدموية كلهم من جنسية صربية تولى تنظيمها وهيكلتها رجال الاستخبارات الفرنسية، أوكلت لهم حسبه مهمة اغتيال الرئيس الصربي ميلوزوفتش". "
     
    تقرير مصالح الأمن اليوغسلافية آنذاك كشف بأن المدعو "يوغسلاف بيتروزبتش" صربي حائز على الجنسيتين اليوغسلافية والفرنسية جند تحت إسم "بالادان" كان عضوا سابقا في مصالح الاستخبارات الفرنسية، شارك في مذبحة" سيبرنتشا" ومجزرة بالجزائر سنة 1994، إلى جانب تصفية 50 فردا في عمليات مختلفة . ويضيف التقرير أنه أثناء حملة" الناتو "على يوغسلافيا أوكلت لمجموعة "العنكبوت" الدموية مهمة تصفية الرائد "ريمي" أحد قادة جيش تحرير" كوسوفو"، غير أن المهمة لم تنجح. وحسب اعترافات فرقة " العنكبوت" الدموية فإن عناصرها تتلقى التعليمات من مسؤولين سامين في جهاز المخابرات الفرنسية، على رأسهم" باتريك فور"، مضيفين بأن الفرقة كانت قد أنشئت بغرض القيام بأعمال إرهابية وتصفية شخصيات في العديد من الدول .
     
    انكشاف أمر فرقة "العنكبوت" تزامن مع تصريح المرتزق الفرنسي "بوب دينار" الذي قال " لم أكن طيلة حياتي الحافلة بالاغتيالات والأعمال الإرهابية، التي قمت بها في إفريقيا وآسيا وجزر القمر، أريد الحصول على مقابل مادي لأنني كنت رجل السياسة، أأعرف تماما المصالح الاستراتيجية لبلادي فرنسا، فكنت أنسق مع ساساتها ورجال مخابراتها في جميع عملياتي"، مثل هذه الأمور لم تعد فضيحة في السياسة الخارجية الفرنسية، التي تتحمل مسؤولية كبيرة في حروب إفريقيا المعاصرة، السلطات الفرنسية ظلت تتعامل مع الأزمة الجزائرية من خلال تغذيتها لأطروحة "من يقتل من؟" وذهبت إلى أبعد من ذلك ببثها في القناة التلفزيونية الرسمية تحقيقا يتهم الجيش الجزائري بالضلوع في مجزرة "بن طلحة"، ملحة على حيازتها على صور لأقمار صناعية تدعم ادعاءاتها، وفي زمن غير بعيد أدعت مصالحها المخابراتية، على وجود مجموعة إرهابية قرب الحدود الجزائرية النيجيرية، كشفتها حسبها صور للأقمار الصناعية، ادعاءات تزامنت قبل انطلاق سباق " رالي باريس دكار "الذي يمر عبر الأراضي النيجيرية، وقد تبين بعدها أن المجموعة الإرهابية ما هي إلا قافلة تابعة للأمير الكويتي الذي كان يصطاد بالقرب من الحدود النيجيرية الجزائرية، وفوق الأراضي الجزائرية فأين هي مصداقية هذه المصالح وأقمارها الصناعية ؟.
     
    الجماعات الإرهابية التي انخرط فيها أمثال" دانيال" والأمير "ميشال" و"ريشارد روبار" و "يوغسلاف بيتروزبتش" وآخرون وفرت لأمريكا وحلفاءها ذريعة التدخل في شؤون البلدان الإفريقية والمغاربية، بحجة محاربة الإرهاب الدولي، الذي تريد أمريكا من ورائه جعل إفريقيا قاعدة عسكرية لها،بعدما أدعت أنها فشلت في القضاء على" بن لادن" وأتباعه والتي ظلت منذ أحداث 11.سبتمبر2001 تستثمر في معادلة محاربة الارهاب لتحقيق أهدافها الاستراتيجية بالاستحواذ على البترول العالمي، فكل الدلائل والمعطيات أكدت أن أحداث 11 /09 والأحداث التي سبقتها كانت من فعل الأمريكان والصهاينة لتفجير العرب والمسلمين، وهو ما أكده خبراء من أبنائها، فبعد احتلال أفغانستان الذي استغل فيه الجهاد باسم الإسلام لإخراج الروس، واحتلال العراق الذي اتهم بعلاقته مع "القاعدة" وامتلاكه للأسلحة النووية، وتطويق لبنان بعد حادثة اغتيال الحريري، ثم ترويض كوريا الجنوبية، ليأتي الدور على إيران والجزائر وسوريا واليمن، رباعي صنفته أمريكا وحلفاءها على أنه مناهض لأطماعها في المنطقة العربية والإسلامية.
     
     
     
    العلاقة المشبوهة بين الجماعات الإرهابية في الجزائر و"القاعدة المؤمركة"
     
    بعد الإعلان عن إنشاء مايسمى" الجماعة السلفية للدعوة والقتال" في 14.سبتمبر1998.بقيادة" حسان حطاب" المدعو" أبوحمزة "، وهو عسكري سابق وأمير الجماعة المسلحة بالمنطقة الثانية، التي كانت متمركزة بالقبائل، أعلنت انضمامها إلى" الجبهة الإسلامية العالمية للجهاد ضد اليهود والصليبيين" التي أنشاها المصري الدكتور "أيمن الزهيري"، أحد كوادر" القاعدة "، عناصر" الجماعة السلفية للدعوة والقتال" كان يبلغ عددهم في بداية 1998، 27 ألفا نزل في السنوات الأخيرة بين 700 و900 عنصر، مجموعة هي الأخطر من حيث الاستعدادات للقيام بعمليات إرهابية أكثر دموية، ذات أبعاد دولية، هذه المجموعات أصبحت تتمركز في منطقة القبائل والصحراء بالحدود المالية النيجيرية، بدأ نشاطاته الإرهابية مع بداية عام 2002 بنواحي شمال شرق العاصمة،بومرداس، تيزي وزو، بويرة بـ180 إرهابي يقودهم "عبد الحميد سعداوي "المدعو" أبو يحي" و "أبوالهيثم" ،كما تمركز نشاطها في عنابة، سوق اهراس، تبسة، باتنة،سطيف، بنحو150 عنصرا يقودهم "عمار صايفي" المدعو" البارا" المسجون حاليا، أما منطقة الجلفة والصحراء فقد اسندت مهمة قيادتها إلى الإرهابي "مختار بن مختار" المدعو "أبو العباس" الذي أصبح يؤمن خط مالي النيجر بقيادته لعدة عمليات تهريب لضمان التموين" اللوجستيكي" لأفراد "الجماعة السلفية للدعوة والقتال" . حيث أصبح
     
    مثلث برج عمار إدريس، تمنراست،جانت ملجأ آمنا لجماعة" بلمختار" للمرور بانتظام إلى موريتانيا، النيجر وشمال مالي، هنا تتلقى عناصره الدعم من طرف جماعة الدعوة المؤثرة في المنطقة (90 في المائة منهم مسلمون) تربطهم علاقة وطيدة في مجال تجارة الأسلحة، والسيارات وتهريب المخدرات والسجائر .
     
    كما تحولت أدغال" الفراس وكيدال "بشمال مالي الى مكان آمن لتجمع "الجهاديين الإسلاميين" من مختلف البلدان، وفي هذا السياق كشفت مصادر أمنية جد مطلعة عن وجود مراكز إرهابية، بمنطقة "تاوديني " القريبة من" تومبوكتو" انضمت إليها مجموعة من قدماء الجيش المالي . فحسب مركز الدراسات الأمريكي " استراتفور" فإن الرقم الثاني في "القاعدة " "أيمن الطواهري" كان قد كلف في بداية 2006." الجماعة السلفية للدعوة والقتال" بتكوين قيادة موحدة لمجمل الجماعات الاسلامية المتواجدة في دول المغرب العربي بهدف تنسيق العمل الإرهابي، في سبتمبر 2006 تجسد إعلاميا التحاق التنطيم الإرهابي المعروف بـ" ج.س.ب.ص".بعد إعلان" أيمن الظواهري "على هذا الانضمام في شريط فيديو بثته قناة" الجزيرة".
     
    مصر ..إثيوبياوالصومال قواعد خلفية للإرهاب في إفريقيا
     
    الكثير من كوادر" القاعدة" ينحدرون من أصول مصرية كانوا فيما سبق ينشطون في جماعة" الإخوان المسلمين "المشهورة باغتيال الرئيس المصري أنور السادات عام1981، وحركة" الجهاد الإسلامية" التي هي عضو كامل الحقوق ضمن" الجبهة الإسلامية العالمية للجهاد ضد اليهود والنصارى "التي انشأها " أسامة بن لادن "، الجماعة الإسلامية التي ظهرت في عام1970 ، بقيادة "عمر عبد الرحمان" المسجون حاليا بأمريكا أكدت بشأنه عدة مصادر أمنية أنه عميل ديني للمخابرات الأمريكية جماعة" عمر عبد الرحمان" هي كذلك انضوت تحت "القاعدة المؤمركة" بعد تبنيها لهجمات الأقصر التي استهدفت سواح أجانب في 17.نوفمبر1997 ، أدت إلى مقتل 57 شخصا مع بداية عام 2003 ، انفصلت عن "القاعدة "بعد إطلاق سراح قائدها "كزام الزهدي " الذي قضى 22.سنة في السجن لضلوعه في مقتل السادات.
     
    السودان أصبحت هي كذلك ضمن مخططات "القاعدة البنلادنية"، حيث كانت جماعة "جهاد إريتريا "قد أعلنت انضمامها لـ"القاعدة" منذ أن التقى قائدها السياسي "الشيخ عدادة "بـ"بن لادن" أثناء إقامته بالسودان بين عامي1992.و1996 في هذا الشأن تحدثت مصادر أمنية سودانية عن احتمال وجود علاقة بين " بن لان" و"حسن الترابي" رئيس المؤتمر الإسلامي.
     
    إثيوبيا التي تحتضن مقر الاتحاد الإفريقي ، أصبحت لـ"القاعدة " مركزا للعمليات عن طريق ارتباطها بالجماعة المسماة" الالتزام بالكتاب والسنة "، وقد وصل امتدادها إلى غاية الصومال، التي تنشط بها جماعة "الاتحاد الإسلامي " التي تلقى عناصرها تدريبات عسكرية في معسكرات القاعدة بين سنوات1992. و1993
     
    أجهزة الاستخبارات الأمريكية والهندية كانتا على علم بـ"هجمات بومباي"
     
    حسب ما ذكرته الصحف الهندية الصادرة بعد يوم من حدوث العملية الإرهابية التي استهدفت فندق" تاج محل" ببومباي شهر نوفمبر 2008 ، فإن أجهزة الاستخبارات الهندية كانت قد وجهت تحذيرات حول احتمال حصول اعتداءات في بومباي، والتي تم تجاهلها وفي هذا الإطار ذكرت صحيفة "هندوستان تايمز" أن أجهزة الاستخبارات كانت تملك معلومات دقيقة منذ عشرة أشهر على الأقل تتعلق بتحضير مجموعة "عسكر طيبة"، التي تتخذ من باكستان مقرا لها لهجوم على فنادق خمسة نجوم في بومباي وتضيف الصحيفة بأن هذه معلومات كشفها
    عنصر ينتمي لهذه الجماعة، كان قد جرى اعتقاله شهر فيفري 2008 في شمال الهند، هذا الأخير كان قد أقام بفندق بومباي نهاية السنة الماضية، حيث درس بدقة كل طابق من الفندقين الفخمين"تاج محل" و"اوبيروي ترايدنت " اللذان استهدفتهما الهجمات الإرهابية.
    صحيفة "تايمز اوف إينديا" ذكرت هي كذلك أن أجهزة الاستخبارات الهندية كانت قد حذرت خلال شهر سبتمبر 2008 مجلس الأمن القومي الهندي من احتمال حدوث عمل إرهابي ببومباي، نفس الأجهزة حذرت في 12 نوفمبر من أن الاعتداء سيأتي من البحر .
    وقد نقلت الصحيفة عن مصادر في مكتب الاستخبارات العسكري الهندي أنه تم رصد مكالمات هاتفية يقول فيها قائد عسكر الطيبة أن "الشحنة في الطريق" وقد نقل مضمونها إلى البحرية وحرس السواحل في 18 نوفمبر.
     
    في نفس السياق نفلت وسائل الإعلام الأمريكية عن مسؤولين لم تكشف عن هويتهم قولهم إن الولايات المتحدة الأمريكية حذرت الهند من خطر محتمل قبل شهر من وقوع هجمات مومباي، وعن عدم أخذ كل هذه التحديرات محمل الجد من طرف الأمريكان والهند، كشف قائد البحرية الهندية عن وجود خلل جذري في أمن البلاد وجهاز الاستخبارات في حين ذكر بعض المتتبعين بأن الأجهزة الأمنية الهندية والأمريكية لم تتدخل في وقف هذه العملية بغرض استغلالها إعلاميا في توسيع دائرة الاتهامات إلى بعض الدول وعلى رأسهم باكستان واحتمال كبير حسب ذات المصادر بأن عناصر "عكسر طيبة" كانت موجهة من طرف مخابرات الهند والأمريكان..
     

Voir les commentaires

اطفال رمضان يتحدون الكبار في الصيام

اطفال رمضان  يتحدون الكبار في الصيام

معجزة أطفال تسعة سنوات وتخاذل أصحاب الاربعين سنة  

نهاد ،عبد الرزاق ،لينا  ،منصف ، ايلاس،  احمد ،ينوون صيام كل أيام شهر رمضان المعظم

 

  في اليوم الثاني من شهر رمضان  لفت انتباه الأمة وهي مارة بوسط  حي الفوج الثالث ساحة اول ماي بلكور      مجموعة من أطفال  وهم يتبادلون أطراف الحديث ، عند اقترابنا منهم تفاجأنا ونحن  ندردش معهم  بان المجموعة المتكونة من عشرة أطفال والدين   تتراوح  أعمارهم  بين تسعة واثني عشر سنة  صائمون في  يومهم  الثاني من شهر رمضان  ...........

صالح مختاري

 

   شهر  عظيم  أصبح الكثير من كبار السن البالغين من العمر  40 سنة   فما فوق من  الشباب واطارات وحتى النخبة المثقفة   ينتهكون حرمته .هؤلاء أصبحوا  من ضمن المرتدين عن دين الإسلام بجهرهم  وافتخارهم انتهاكا  لحرمة رمضان . رغم انهم ليسوا من فئة المرضى او من من رفع عليهم القلم في هدا  شان كانت  براءة أطفال لا يتعدى سنهم ال11 سنة  ومنهم من يبلغ 8 و9 سنوات   مثالا رائعا  في الصبر والايمان وحسن الخلق  بصيامهم اياما معدودة من شهر  الرحمة والغفران ، أطفال حي الفوج الثالث كإخوانهم في كل   احياء العاصمة و  ولايات القطر الجزائري  اعتادوا كل عام صيام الشهر كل حسب مقدوره  تدريبا وتحضيرا ليوم  بلوغهم سن الشرعي  لصيام .شجاعة  انعدمت عند الكثير من الشباب والكهول  اكتشفنا انهم يشربون الخمر في هدا الشهر و ارتكاب  المحرمات ، خطوط حمراء كان لبدا على هؤلاء معرفة عقيبة من يتخطايها..

 

  ،عبد الرزاق  ،منصف ، ايلاس،

  احمد ،ينوون صيام كل أيام شهر رمضان المعظم  

في هدا الشأن كشف الطفل   عبد الرزاق  البالغ  من العمر تسعة سنوات انه  بدا صيامه في اول يوم من شهر رمضان  مشيرا  بانه  مصر  على  صيام كل أيام رمضان  وعن تجربته مع  رمضان صرح عبد الرزاق  بانه صام   السنة الماضية   حيث تمكن من اجتياز  سقف  10 عشرة .من الصيام  موضحا بان 

  رغبته في الصيام  كانت بدون ضغط  ولا ترغيب من طرف  الوالدين  الدان يشجعانه على خطواته هده التى ستجعل منه رجل يتحمل    الصبر   لان الصيام هو احد اهم مراكز الكونية   لتدريب النفس على مثل هده الامور .

 

 فؤاد  عبد المنصف  الدي  يبلغ من العمر تسعة سنوات   تحدث الينا  بكل ثقة قائلا "  صمت  أسبوعا كاملا السنة الماضية

 وهده السنة انا في  اليوم الثاني  من الصيام " مؤكدا  على عزمه  صيام الشهر كله .

 فؤاد في  رد على   سؤال الامة   يخص الأشخاص الدين  ينتهكون حرمة رمضان   اجاب الطفل ببراءة نعم ا عرف بعض من هؤلاء  منهم من هو مريض من مرض القلب  وخرون هم في صحة جيدة .من جهته  كشف

الطفل عبد العزبز ايلاس  البالغ من العمر 11 سنة  انه بدا الصيام  مند سنة 2007   تمكن يومها  من وصول رقم 10 في صيامه لرمضان في حين تمكن السنة الماضية من صيام 15 يوم وهده السنة ينوي حسبه إكمال شهر بأكمله  وختم ايلاس كلامه معنا

  بقوله " صيام هو واجب ديني"  

الطفل  احمد  عربي البالغ من العمر 11 سنة  هو الاخر انضم الى كوكبة اطفال رمضان حيث  كشف في دردشته مع الامة انه صام السنة الماضية 23 يوم كاملة وينوي صيام الشهر بأكمله هده السنة .

نهاد ولينا شبلات الصيام

 

من حي الفوج الثالث انتقلنا  الى  ساحة نقل المسافرين ببلكور الساعة كانت السادسة والنصف مساءا من يوم  23 أوت  عندما  التقينا بطفلين كانا  في استراحة قبل الادان  ـ الطفل مهدي البالغ من عمر 11 سنة كشف لامة  بانه صام  اربعة ايام من  رمضان 2007 و10 ايام من  رمضان 2008  وينوي رفع التحدي بصيامه كامل ايام رمضان المعظم لهده السنة ،من جهته صرح  زميله محمد البالغ من العمر  8 سنوات بانه   بداء الصيام مند عام 2007 حيث تمكن من صيام  5 ايام في فترات متباعدة  وخلال عام 2008  تمكن من صيام 7 ايام . الفتيات الصغار لم يبقوا على هامش التحدي وصدفة التقينا يوم 24 اوت الحالي بالطفلة نهاد البالغة من العمر تسعة سنوات  وزميلتها  لينا  البالغة من العمر 12 سنة ، لقاءهن  بالامة  كان  بمقهى الانترنت  ،وبتلقائية اجابت نهاد بانها صامت  اليوم الاول  من شهر رمضان وفي السنة الماضية استطاعت ان تكمل يوم صيام الا نها شربت الماء قبل الادان بلحظات

 في هدا السياق كشفت  لينا بانها تمكنت السنة الماضية من صيام 15 يوم  كاملة ،ومند دخول شهر المعضم لهده السنة  عقدت العزم حسبها على صيام كل ايام رمضان .

 

 

 

 

 صحفيون ومهنة المتاعب 

 

ونحن نجري اولى الحوارات مع اطفال رمضان تدخل  احد الشباب   غريب عن الحي   نصب   نفسه وصيا  على براءة حي الفوج 3  مانعا ايانا  من  استكمال بقية الحوارات   صاحبنا اعتقد نفسه رمبو الحي فمند وصولنا برفقة الزميلة الصحفية مريم  عويشات  من جريدة المواطن   ودات الشخص لم يتوقف عن رمينا بشتى الاهانات  تغيرت حركته لما رأى آلات التصوير الرقمية  محاولا إلهاءنا وإحداث فوضى  لتوفير شروط  سرقتها  ،فعندما يحرم الأطفال من الإدلاء  برأيهم  وسط حي بلكور التى ضرب اروع الامثلة في تحدي الاستعمار.. يعني أنّ دعاة السوء لا يريدونه كذلك فلابد من  تغيير الدهنيات واحترام مهام الآخرين كل في اطاره وامام هدا الموقف  لم يتدخل  احد  لتانيب الشاب المتغطرس الدي  اعتقد انه بامكانه منعنا من اداء المهمة التى نعرف كيف تبدا واين تنتهي

 واحتراما   لمخاطر  المهنة ومعرفتنا المسبقة لخلفيات التحرش انسحبنا بشرف  ناقلين صورة عشرة اطفال لا يتعدى سنهم 12 سنة  كانوا اروع مثال في الصبر والايمان . ومن جهة اخرى  تعرضت الزميلة حسينة بوشيخ، مراسلة الخبر من عنابة  الى اعتداء  من طرف شخص مجهول  محدثا لها العديد من الإصابات  ااعتداء على صحفي الامة والمواطن والخبر  يعني ان المجتمع اصبحت  تحركه غرائز الانتقام من كل شي ء وعندما يطلب  الصحفي يد العون من مصالح الامن في تلك اللحضات يطلب منه طلب رقم 17 الدي في كثير من الاحيان لا يرد على من يتصل به ،فحرية انتقال امثال رمبو حي فوج 3   وارتكابهم لاعتداءات كتلك التى تعرضنا لها  يوم زيارتنا لدات الحي  حتى وصل بهم الامر الى منعنا من التحدث لاطفال رمضان   وطردهم من مجلسنا فتصوروا لو استعملنا قوتنا  وسقط المعتدي ارضا فهل سيطلب منا مهاتفة رقم 17 .  

Voir les commentaires

تجار السياسة في الجزائر/ رؤساء احزاب شجعوا الارداءة ونسوا الكفاءة

 

 

تجار السياسة في الجزائر

  احزاب السياسية تعيش على انغام الانشقاقات والنزعات وتصفية الحسابات   

 

رؤساء احزاب  شجعوا   الرداءة   ونسوا النزاهة

كريم طابوا    يمارس الإرهاب السياسي وسعدي ينتهك حرمة العلم الوطني

لغز اتصال مراسل بي بي سي بصحفي الامة العربية حول حرائق غابات القابائل

 

تسييس الإعلام  من اجل الهروب إلى  الإمام

 

حرائق سياسية توروجها ابواق اعلامية

 

 

الانقسامات الداخلية التي عاشتها وتعيشها اغلب الأحزاب السياسية في الجزائر هي  ناتجة  في بعض الأحيان   عن انعدام التداول عاى القيادة     عرفت  هده الأخيرة الانشقاقات ونزاعات  منذ عقد التسعينيات، ومن أمثلة على  ذلك خروج أحمد مراني عضو جبهة الإنقاذ المحظورة عن طاعة  عباسي مدني وعلي بلحاج في عام 1993، وتصدع حركة النهضة عام 2000 حين انفصل مؤسسها عبد الله جاب الله ليؤسس حركة الإصلاح الوطني، كما  برزت كدلك  الحركة التصحيحية بقيادة عبد العزيز بلخادم في عام 2003  .

 

ملف من اعداد/ صالح مختاري

 

الأحزاب السياسية في الجزائر مجتمعة لا يمكنها ممارسة السياسة  الا بإبداع فنون التظاهرات الاشهارية و إطلاق مفرقعات إعلامية لاهام الرأي العام على انها موجودة في ظل  غيابها التام  عن  التكفل بمعاناة المجتمع  الدي يعاني من منتخبين  انتجتهم اللعبة السياسية  وقد  اثبت التحريات الأمنية  ان هؤلاء  جيئ بهم لخدمة  مسئولي هده الأحزاب عبر استعمال الابتزاز ومعادلة التبزنيس  وما الملفات التى فاق عددها 600 ملف قضائي التى طرحت على القضاء او التى مازال لم يفصل فيها  لا دليل على ان مفهوم المنتخب في لغة أحزاب الهفو والتبليط ليس خدمة الرعية بل ان تكون الرعية في خدمتهم ولم يسجل التاريخ مند انتخابات 1990 ان اعترف حزب بخطاءه  بان أفكاره أضرت بالأمة والمصلحة العليا للبلاد  

 

خلافات وتصدعات داخل الآفلان بنيران الصديقة

 

بعد احتجاجات دامت عدة اشهر  على اثر   الإعلان عن نتائج الانتخابات المحلية لعام 2007  نشأت  حركة تصحيحية ثانية    طالبت بلخادم بابعاد بعض الأشخاص المقربين  منه هدا الأخير التقى بمقر الحزب  وفد يقوده عباس مخاليف رئيس كتلة الافلان سابقا وعضو اللجنة الاحتجاجية  متكون من7 اطارات من الحزب منهم عبد القادر  مقدمين له لائحة مطالب منها   إعادة الخريطة السياسية القديمة للحزب كالمكتب السياسي  واللجنة المركزية  ،البعثة  كشفت  في تصريح لها بعد انتهاء الاجتماع مع بلخادم  "قلنا صراحة لبلخادم ،ادا كنت مطوق سنخرجك من هده الوضيعة  وادا كنت رهينة جهة سنحررك منها  وادا لم تريد حل هده الوضعية سنعمل على احتلال المقر" وقد وعد بلخادم المعارضون بإجراء جمعيات انتخابية عامة لاعادة  هيكلة القسمات والمحاقظات الا ان الامور بقيت على حالها    في سياق متصل هدد التصححيون الجدد بتوسيع الحركة الاحتجاجية  واسقاط اللجنة التنقيدية الحالية التى طالبت  بداهبها ادا لم يلبي بلخادم مطالبهم   

 

 وقد وجد حزب الآفلان  نفسه يمر عاصفة  أخرى تنذر بمخاطر كثيرة، فعندما يبلغ الأمر درجة استعمال الأسلحة البيضاء بين أبناء الحزب الواحد، و التراشق بالحجارة, و تبادل اللكمات، ويهدد خصوم   بإمكانية اللجوء إلى العصيان والإنسحاب من كل هياكل الدولة قصد إحداث الفراغ السياسي، فإن الأمر يكون تجاوز حدود التنافس المشروع من أجل الظفر بمنصب ما ،     وشكل تراجع علي بن فليس عن تأييد سياسة بوتفليقة فيما يخص مشروعه للمصالحة الوطنية أحد أهم نقاط الخلاف بين الرجلين خاصة عندما صرح علي بن فليس أنه لا يؤيد قانون الوئام المدني وهو نفس الموقف الذي يتبناه الجناح الإستئصالي، الأمر الذي دفع بالملاحظين إلى القول أن تمرد بن فليس على رئيسه يمكن فهمه في إطار ما يسمى بالدعم الخفي الذي يحظى به بن فليس من لدن بعض القوى النافذة في السلطة وشخصيات حزبية من التيار المناوئ للرئيس والمعادي لخياراته السياسية والإستراتيجية التي لم تعد ترغب في رؤية الرئيس بوتفليقة في قصر الرئاسة ثانية خاصة بعد الحملة الإعلامية الشرسة التي لم يسبق لها مثيل في جزائرالإستقلال، و التي مكنت جهة مغرضة معروفة باستغلال الصراع المحتدم بين أنصار الرئيس بوتفليقة وأنصار بن فليس، للتعبير عن استيائها من سياسات الرئيس التي تصب في إطار المصالحة الوطنية ووقف النزيف الدموي وتجاوز الأحقاد و الرجوع إلى الذات

 ..

من المستفيد المباشر من صراع الاخوة

 

ما لم يقرأ له السياسيون حسابا في الجزائر، أن وضعا كهذا من شأنه أن يساعد أصحاب المصالح المشبوهة التي تعمل على إثارة المشاكل و التأثير على مجريات الأحداث، وهي العناصر التي فقدت مكانتها في الساحة الوطنية بعدما لفظها الشعب الجزائري في أكثر من محطة انتخابية وسياسية، والتي تنتمي قلبا وروحا إلى ما يسمى بالتيار الجمهوري العلماني، وبدأت تستفيد من الوضع الجديد.. ويُشاع   بأن الأمين العام لجبهة التحرير الوطني علي بن فليس حاول أن يستفيد من دعم وأصوات أنصار هذا التيار المتنفذ والمنتشر في دواليب السلطة والمتحكم في وسائل الإعلام الخاصة، وتربط الأوساط المروجة لهذه الفرضية إلى الصراع الدائر حول قيادة جبهة التحرير، بين التيار الذي يتبنى خيارات الرئيس في المصالحة الوطنية، وبين المعارضين لهذا التوجه الذين اصطفوا مع "الإستئصاليين" وقادوا الحملة الإعلامية ضد الرئيس والمحيطين به، بالرغم من اعتراض جزء كبير من المناضلين والمتعاطفين مع الحزب على ذلك، كما أن علي بن فليس اتهم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالوقوف وراء مؤامرة خطيرة تحاك ضد استقرار البلاد معتبرا أنها أكثر خطورة من تلك التي تستهدف حزب الافلان   ، وهي تهمة "مغرضة" حاول هذا التيار تسويقها بغير حق في وسائل إعلامه وكأن هناك مؤامرة تحاك من الداخل لضرب استقرار الجزائر،على ان  أبطالها رئيس الجمهورية ومجموعة من أعوانه ..

ويمكن الإعتراض على هذه الفرضية بالإشارة إلى المضايقات الأمنية والإدارية التي يلقاها حزب جبهة التحرير الوطني، فالمؤكد أن أنصار بن فليس أعلنوا "حربا" عشواء على أنصار الرئيس بوتفليقة، وبدأوا يتجمعون من جديد لإعادة تنظيم صفوفهم، ليشكلوا عنصرا ضاغطا على الحياة السياسية مع اقتراب آجال الانتخابات الرئاسية، وإلى جانبهم يقف المستفيد الأول من الأزمة، أنصار التيار الإستئصالي الذين لهم مواقعهم المتقدمة وخططهم للاستفادة من هذا الوضع الجديد ، ليصبح وجودهم تهديدا لموازين القوى الراهنة إذا ما تلقوا دعما قويا من أطراف في أعلى القمة  

في ضوء كل هذه المعطيات والمستجدات السابقة وغيرها، وفي انتظار الكيفية التي ستتعامل بها رئاسة الجمهورية والمؤسسة العسكرية مع التطورات الراهنة والمحتملة، ندرك لماذا اعتبرت الإنتخابات الرئاسية  لافريل من عام 2009 محطة مهمة وخطيرة  اراد المتامرين عزل الرئيس من الظفر بعدة ثالثة خوفا على مصالحهعم ومصالح اطراف اجنبية تدعمهم خوف تبتنه الدولة العبرية بوصفها على بقاء بةتفليقة يهدد مصالحها في المنطقة تشابه في المواقف يجعل المرا يستخلص ان الطرفين قد تحالف على الامن القومي للبلاد. ..

  وكان حزب جبهة التحرير الوطني قد شهد تدهورا مريعا بعد الإضطرابات التي وقعت في أكتوبر  1988   وضعت حدا فاصلا لاحتكاره للحياة السياسية الجزائرية، وفتحت الباب على مصراعيه أمام التعددية الحزبية والإعلامية، ومر بفترة فراغ قاتلة بعدما تكالبت كل القوى السياسية والحزبية ضده، مطالبة من السلطات في ذلك الوقت إدخاله المتحف التاريخي باعتباره ملك الشعب الجزائري برمته, بعد أن استنفذ دوره النضالي و الثوري ومع اقتراب غقد المؤتمر التاسع للحزب انتعشت الحرب بين اشخاص   من اجل الحفاظ على المصالح والمرور الى مجلس الامة متناسية المصالح العليا للبلاد  والتاريخ الثوري لحزب الجهة التى لم تركع لاستعمار الفرنسي رغم قوة عتادته وخبث مؤامراته 

 

حركة تصحيحية بارندي الواد  شهر جانفي 2008

 

 على اثر إصدار  السيد احمد اويحي امين عام الارندى  قرار تعيين المنسق الولائي الجديد  لولاية الوادي خلال جانفي 2008  احتج اطارات ومناضلون على هدا  القرار مسجلين وقفة احتجاجية أمام مقر المكتب  الدي كان يراسه صادق حسين المنسق السابق وقد  اصدر أصحاب الاحتجاج بيان جاء فيه "هدف الاحتجاج  هو تصحيح مسار الحزب  من كل انحراف  والمحافظة على خطه الديموقراطي " اصحاب البيان الدين انتقلوا الى مقر الحزب ببن عكنون صرحوا بانهم يرفضون  أي محاولات لضغط  والتاثير  على مطلبهم مطالبين الرجل الاول في الحزب بان لا يتخذ قرارات لإغراض شخصية  في دات السياق كشف االمنددون بقرار اويحي متهميين   النائب عن الارندي الواد ي حمري لعروسي عضو المجلس الوطني بانه هو المسؤول عن ما يحدث للحزب بهده الولاية  مهديين بتحول الحركة الاحتجاجية الى حركة تصحيحية ادا لم تتخد قيادة الحزب اجراءات استعجالية لوضع الحزب على القاطرة  وابعاد  النائب حمري لعروسي  من السيطرة على الحزب بالوادي

 

قبل انعقاد المؤتمر الحزب الأخير طالب مناضلو الحزب بالعاصمة بإبعاد صديق شيهاب  عن  مكتب الجزائر كما تعالت اصوات تطالب اويحي بإعادة النظر في طريفة تسيير الحزب  وهو مادفع عبد الكريم حرشاوي عضو المجلس الوطني  الى الاعتراف بطريقة غير مباشر ة بوجود ازمة داخل الحزب بقوله " الارندي يعيش  بعض الحالات  من التدمر  دات علاقة بالانتخابات الاخيرة  ناتجة عن اختيار المترشحين لتصدر قوائم الانتخابات الاخيرة و التى احدثت موجة من عدم الرضى عليها والتى جمدت فيما بعد "مضيفا ان البعض فسروا  بطريقة مخالفة تصريحات بعض الإطارات  على انها ازمة   داخل الحزب كما اشار حرشاوي على وجود دوائر تريد استثمار  في توجهات الجزب لاغراض اخرى

 

 لاشارة  التجمع الوطني الديمقراطي يوجد فيه عشرات المنشقين ومعظمهم كانوا وزراء ونواباً، غير أنهم لم يتمكنوا من الحصول على شيء بسبب صرامة اويحي الدي فرض الانضباط  وارسى قواعد الطاعة  ويعتبر حسب العارفين بالسياسة بانه اقوى رئيس حزب من ضمن رؤساء الاحزاب التى اصبح مناضلون يزورون وثائق باسمائهم ولا يتاخدون ضدهم أي عقوبة كما حدث مع النائب عبيد من وهران الدي زور امضاء بلخادم الامين العام لافلان شخصيا عندما كان يراس لجنة الدفاع ولم يتاخد ضده هدا الاخير أي اجراء ليبقى في منصبه لحد الساعة والمحافظة بوهران في حالة يرثى لها حيث تحولت الى خراب واشياء اخرى يستحي المراء ان يدرها في هدا المقام .  

 

حركة حماس  على واقع زلازل الزعمات

 

أعلن برلمانيون من حركة مجتمع السلم الجزائرية "حمس" معارضون لسياسات رئيس الحركة أبو جرة سلطاني وقف تعاملهم معه احتجاجا على ما أسموه انفراد أبو جرة سلطاني بقيادة الحركة ورفضه لمبادرات الصلح التي قادها عناصر من أبناء الحركة قبل أن ينضم إليها التنظيم الدولي للإخوان المسلمين الذي توصل إلى ما أصبح يعرف بوثيقة لندن.

 

وكشف بيان وقعه ثلاثون نائبا برلمانيا من نواب حركة "حماس" الذي يعتبر الثاني من نوعه بعد بيان احتجاجي أول كان قد تم توجيهه لرئيس الحركة قبل عدة أسابيع من هده السنة ، حجم الخلاف الذي لازال يفصل بين تيار أبو جرة سلطاني وبين المجموعة المعارضة التي يتزعمها نائبه السابق النائب البرلماني عبد المجيد مناصرة.

 

وانتقدت العريضة تجاهل أبو جرة سطاني لمبادرات الصلح المبذولة من عدة أطراف لا سيما منها مبادرة الإخوان ووثيقة لندن التي تضمنت 13 بندا تضمنت تنازلات متبادلة على رأسها اعتراف فريق عبد المجيد مناصرة برئاسة أبو جرة للحركة، وتشكيل لجنة مشتركة لتجديد هياكل الحركة، والتزام رئيس الحركة بالاستقالة من الحكومة كما تعهد بذلك في اليوم الأخير من المؤتمر الرابع للحركة ليتم الفراق بين الفريقين وينقسم حزب المرحوم نحناح الى شقين كل واحد منهما يريد الحصول على اغلبية المناضلين  والخاسر الاكبر هو المواطن الدي اصبح يعيش المزرية بعدما علق اماله على مثل هده الاحزاب التى توصف بالاسلامية ..

 

 

 

 

ازمة حزب الإصلاح وقصة جاب الله

 

بعد ان فقد قيادة حزب النهضة بعد حركة معارضة فرضت عليه رمي المنشفة ،كان حاب الله عبد الله عرضة مرة ثانية الى فقدان رئاسة   حزب الاصلاح الدي اسسه خلال عام 1999 حيث قادة محمد بولحية قافلة عزل جاب الله عبد الله جاب الله وصلت الى انعقاد مؤتمر استثاني  انتخاب من خلاله  محمد بولحية كرئيس جديد لحركة،  جاب الله وصف ماحدث بالمؤامرة كاشفا ان وزير الداخلية دهب ضحية معلومات خاطئة من طرف المعارضين له

 

السيناريو نفسه مع عبد الله جاب الله رئيس حركة الإصلاح الوطني (تيار إسلامي معارض) والذي ظهر له ابتداء من عام 2004 منشقون سموا أنفسهم بـ'الحركة التقويمية'، ولجؤوا إلى القضاء من أجل انتزاع الحركة منه. وقد صدر حكم أول يقضي بتجميد أرصدة الحزب، وتعليق منصب الرئاسة الذي كان جاب الله يشغله.

 

ثم طعن رئيس الإصلاح في القرار لدى مجلس قضاء العاصمة وكان له ما أراد، غير أن خصومه ذهبوا إلى مجلس الدولة  أعلى هيئة قضائية مختصة في القضايا الإدارية  والذي صدر عنه بعد عدة أشهر حكم فسره كل طرف لصالحه. لكن الداخلية كانت قد اختارت منح خصوم جاب الله ترخيصا بالمشاركة في الانتخابات البرلمانية والمحلية التي جرت في 2007.

 

وظل عبد الله جاب الله يصرخ في كل مرة بأن ما حدث له كان نتيجة مواقفه السياسية المعارضة،   اشتعلت الحرب بين جهيد يونسي وبولحية خلال الانتخابات الرئاسية الاخيرة بسبب عدم استشارة المجلس الشوري للحركة  في ترشح جهيد يونسي لينتهي الامر باعادة انتخاب قيادة جديدة وانسحاب بولحية من قيادة الحركة .

 

 

 

اختلافات داخل حزب الفانا بسبب تعديل الدستور

 

الانفجار الدي تعرض له حزب موسى تواتي كان بسب قضية تعديل الدستور الدي رفض هدا الاخير تعديله وطلب من نوابه الالتزام بتعليمته الخاصة بالتصويت لصالح التعديلات في غرفة البرلمان في حين اصدر 12 نائب من اصل 15 بالرلمان  بيان اكدوا فيه بانهم سيصوتون لصالح التعديل بما عجل بالأزمة  كما صرح النائب محمد بن حموا  رئيس السابق للجنة النقل بالبرلمان "نحترم كلمة رئيس الحزب ولكنه ليس بالرسول وقراراته ليست معفية من الاخطاء "

 

وفي هدا السياق ومباشرة بعد التصويت على تعديل الدستور عقد المعارضون لتواتي مؤتمر استثنائي بعين الدفلى لتغيير قيادة الحزب حيث  انتحاب جيلالي عبد الحق كرئيس جديد للحزب و عزل موسى تواتي الدي وصف ماحدث بعين الدفلى بالخطاء الغير ارادي لادارة التى رخصت لأصحاب الحركة التصحيحية عقد   هدا التجمع  

 

انفجرت الأوضاع فجأة داخل حزب الجبهة الوطنية الجزائرية،  حيث ظهرت ما يسمى بـ'حركة تصحيحية' تنازع رئيسها موسى تواتي على زعامة الحزب،  حيث نجح رموز هذه الحركة في عقد مؤتمر بين ليلة وضحاها،  

 

هذا الشقاق الجديد داخل حزب كان يبدو متماسكا لا يختلف  عن السياق الذي  جاء فيه. فحزب الجبهة الوطنية لم يصوت لصالح مشروع التعديل الدستوري الأخير الذي يتيح تمديد الحكم  لفترة ثالثة   .

 

واتهم موسى تواتي السلطة بالتدخل لدعم المنشقين، مؤكدا أن المؤتمر الاستثنائي الذي عقده خصومه دُفعت تكاليفه من خزينة الدولة

 

واستغرب تواتي كيف حصل خصومه على ترخيص، رغم أن وزارة الداخلية كانت قد منعت في تعليمة رسمية منح التراخيص لما يسمى 'الحركات التصحيحية' في الأحزاب.

 

 

 

الافافاس و حكايته مع حسين ايت اخمد

 

قبل انعقاد مؤتمر  الرابع لحزب الافافاس    تجمع امام مقر الحزب بذراع بن خدة 10 كلم غرب تيزي وزو  نحو 100 مناضل من القدامى  الدين شاركوا في تمرد المسلح ضد السلطة عام 1963  منددين بتهميشهم لعدة سنوات وصفين الامين الوطني السابق علي العسكري بانه أخد الحزب نحو  الهاوية   وانه وراء الازمة التى يعيشها الحزب وقد تدخل كريم طابو لتهدئة من روعة المحتجين قائلا "اجتزنا  منطقة  الخطر  التى لم تستطيع  افقاد بوسلة الحزب

 

معارضة النظام لم تتوقف حيث تم إيداع ثماني رؤساء بلديات دراع بن خدة،  ترمتين، تدميت، اكبيل،ايتتودرت ،يتفان ،تمزارت، وابودرن تابعين للحزب  امام لجنة التاديب و اصبحوا مهددون بالإقصاء نتيجة ظهورهم العلني مع الرئيس بوتفليقة  خلال ندوة رؤساء البلديات المنعقدة يوم 27 جويلية  من عام 2008  ,

 

بعد مخالفتهم لتعليمة داخلية صادرة عن الامين الوطني كريم طابوا بشان مثل هده الامور .

 

الحزب انشائه ايت احمد في سبتمبر 1963  اعترف به الحزب الحاكم اندالك، بعد التمرد المسلح حيث عقد بتاريح 16 جوان 1965 اتفاقية بين ممثليين عن الحزبين في باريس لوقف الاقتتال و  بعد التعددية تحصل الافافاس على الاعتماد في شهر ديسمبر 1989   ليعقد اول مؤتمر له عام 1991 والثاني في عام 1996 والثالث 2000 قاطع انتخابات المحلية 1990 عارض وقف المسار الانتخابي في جانفي 1992 قاطع انتخابات الرئاسية 95  شارك في انتخابات التشريعية 1997  وشارك في الحملة الانتحابية 1999 ثم انسحب رئيسه ايت احمد  برفقة 5 مترشحين من سباق رئاسيات 1999 قبل 24 ساعة من اجراء ها وقاطع التشريعيات عام 2002

 

 .

 

المعارضة تقرر عزل فوزي  رباعين من قيادة حزب عهد

 

54

 

المعارضون لخط رئيس حزب عهد 54 فوزي رباعين كانوا قد  قرروا متابعة الحركة الوطنية التصحيحية التى قادوها خلال الحملة الانتخابية المحلية لعام 2007  قائد الحركة طارق سبتيوي اصدر بيان من عنابة لاعلام الراي العام بوجود دعوة قضائية ضد رئيس الحزب  بالغرفة الادارية لمحكمة عنابة  الدي حسبه سيمثل امام المحكمة بتاريخ 7 جانفي  ..2008..  سبتيوي وضح في البيان له  أسباب   الحركة التصحيحية ا التى حسبه ترجع   الى الحالة الصحية التى لا تسمح لرباعين فوزي بقيادة الحزب بدليل النتائج الهزيلة التى تحصل عليها خلال الانتخابات المحلية الاخيرة ،بالاضافة الى ان رباعين كان قد تحصل على مبالغ مالية هامة من   بعض الأشخاص بغرض تمويل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2004 التى ترشح لها والتى لم يصرح بها لدى المجلس الوطني ولا للمؤسسات الرسمية

 

وحسب قائد التصحيحية فان ملف بخصوص القضية سيقدم الى وزير الداخلية  وان المؤتمر الحزب سيعقد خلال مارس2008  الا ان دلك لم يحدث  بل ترشح فوزي رباعين لرئاسيات 2009 لتبقى الامور  بين الطرفين المتنازعين بين مد وجزر  مما دفع    رباعين الى التصريح  في احدى خرجاته الاعلامية مند نحو شهرين بانه مع العفو على الحركى وابنائهم  وهو مااعتبره بعض المتبعين لشان السياسي بانها ومضة اشهرية لهدا الاخير للخروج من عنق الزجاجة لا اكثر ولا اقل .  

 

 

 

امديباس وأطلال الباكس عبر الفاكس

بتاريخ 23 جوان من عام 2007 اصدر حسين علي الامين الجديد لامدياس تكنينا  جاء فيه " جنبنا الاصديقاء والراي العام ازمتنا الداخلية  لقد عملنا على تجنب الجدال العقيم حول القضية  التناحر حول شرعية استعمال وسائل الحزب "في دات السياق كشف ان الحل يكمن في ايجاد مخرج ديموقراطي  وسلمي لازمة  في هدا الاطار   تعرض مقر الحزب الى عملية اقتحام من طرف المعارضين وسرقة وثائق  وعتاد مكتبي وغيره مما يدل  على عمق الخلل الدي يعيشه هدا الحزببعد ان اتهم  حسين  زميله ملياني  وجماعته بتهميش المناضليين ومنعهم من الاجتماع داخل مقر الحزب  الدي عقد مؤتمره مؤخرا وكانت مجموعة اخرى  قد انشقت برفقة  مجموعة من   الاطارات   الدين بادروا الى انشاء حزب جديد سموه امدسياي ال وكل هولاء كانوا تحت مظلة

 

الباكس الحزب الشيوعي الجزائري ليتحول الى تسمية اخرى مؤخرا  

 

 

 

ارسدي و الطريقة البولسية

 

عاشت وتعيش القاعدة النضالية لحزب الارسدي غليان مستمر مند عدة اشهر ،مباشرة بعد انعقاد المؤتمر الأخير للحزب  حيث طالبت بعثة بجاية  بتقليص صلاحيات  رئيس الحزب في تعيين المسؤولين والاطارات داخل هياكل الحزب  الدي تعرض بعض الاطارات به الى الاقصاء بسبب معارضتهم لطريقة تسيير الحزب  فخلال احد الندوات الصحفية التي عقد كل من براهم بن حاجي ،عزدين تنوش ،ساسي عاشوري ، وصادق خلادي وهم من أعضاء المجلس الوطني  نددوا بما يحدث من تجاوزات وتصرفات المقربيين من سعيد سعدي رئيس الحزب  مطالبين باحداث تغيير جدري واصفيين الحزب بانه يسيير بطريقة سنوات الخشب " وقد كشف براهم بن حاجي عن وجود اتصالات على مستوى 15 ولاية من اجل جمع اكبر قدم من الدعم لمبادرة التغيير حيث اعلن عن قرب نشر كتاب له  وهو كتاب ابيض يندد حسبه "بعشرون سنة من التجوزات داخل الارسدي في دات السياق كشف برفقة زملائه عن الطريقة البولسية التى تبناها سعيد سعدي في ادارة الحزب  متهمين بعض الإطارات بالثراء على حساب الحزب  ومناضليه ومؤخرا تعرضت بعض كوادر الحزب الى التهميش بعد معارضتهم لطريقة تسيير الحزب الدي ظل بين المعارضة والمشاركة السرية والعلنية  صمن تسيير مقاليد السلطة . .

 

 

 

كريم طابوا  وأمثاله يمارسون  الإرهاب السياسي

 

 

 

حرائق سياسية توروجها ابواق اعلامية

 

 

 

 مند الاستقلال وحزب الافافاس في خانة المعارضة بعد ان فشلت حركته التمردية التى قادها رجل تاريخي اسمه المجاهد ايت احمد الذي عبر عن وجهة نظرته بالسلاح والبلاد التى   لم تضمد بعد جراحها   جماعته كانت  وراء فكرة اللغة الامازيغية التى طرحت داخل حزب الشعب سنوات الأربعينات ممارسات رجالات الافافاس

 

الذي هو عضو في الاممية الاشتراكية التى ينتمي إليها أيضا حزب العمال الإسرائيلي والدي يملك نفودا قويا داخل هده الهيئة التى تتبنى الاشتراكية والحقيقية ان أساليب عملها تاكد بانها واجهة لاممية الراسمالية  بدليل صمتها اتجاه ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اغتيالات وحرائق اخرها حرب غزة التى غاب عنها الافافاس .

 

الافافاس والارسدي وجهان لعملة واحدة في أسلوب المعارضة التي لها خلفيات الابتزاز السياسي  لتحقيق المكاسب والحصول على النفود  في حين تغيب الديمقراطية  داخل  هياكل هده الأحزاب التى تبنت سياسة الإقصاء و سنت  اسلوب الولاء  لتتحول الى مملكة سياسية تمارس الشذوذ الديمقراطي  عن طريق  الخرجات الإعلامية التهريجية  التي وجدت من يسوقها للمواطن حتى تظهر  كقوة لا تخاف الدولة والجيش والأمن .

 

لغز اتصال مراسل بي بي سي بصحفي الامة العربية

 

كريم طابو من تبرحة الرهبان الى أغنية  الحرائق

 

 

 بعد اندلاع الحرائق الغابية تلقينا مكالمة هاتفية من صحفي يدعى البليدي الدي  صرح لنا انه يعمل في بروفيدر البي بي سي طالبا منا الإجابة عن اشاعة تورط الجيش في الحرائق   وعن كيفية حصوله على رقم هاتفنا كشف لنا بانه وجده على طلب المرسل الى التلفزيون كنا قد ارسلناه لهده الهئءة من اجل المشاركة في طاولة النقاش التى خصصت لفضية الرهبان  ومباشرة عرفنا ان هده  المعلومة تم تسييسها في دهاليز مركز الافافاس  والارسدي    الإجابة   كانت كما يلي "لمادا عندما احترقت غابات اسبانيا وفرنسا وامريكا ودول اخرى لم يتم اتهام  جيش هده البلدان او قواتها الأمنية   وعندما حدثت بالجزائر يتم إطلاق اتهامات مجانية على الجيش الجزائري ،  هدا يدخل في اطار الحملات المتواصلة ضد الجزائر فمن قضية الرهبان الى المفقودين وصولا الى الحرائق ، المنطق الرياضي يفرض علينا ان نحلل القضية بموضوعية بدون ادخال السياسة في الإعلام فلا يعقل ان يقوم الجيش باحراق غابات الجزائر في حين توجد نحو 40 في المئة من عناصره في الجبال  لمحاربة الجماعات الإرهابية   وهل الجيش غبي الى درجة حرق الأشجار لكي يحارب الارهاب كما يزعم أصحاب الإشاعة  الدين  اعز لهم  من طرف أسيادهم بان يطلقوها لتحقيق  اهداف معينة خصوصا وانها تزامنت مع التمركز القوي للجيش في جبال القبائل  وفي دات الوقت  تحقق الاشاعة  الخروج من المأزق الذي يعيشه الافافاس وأمثاله من الأحزاب  والشخصيات المشبوهة الدين أصبحوا يمارسون الإرهاب السياسي  بافتعال الاكاديب  ضد مصالح الامن تارة وضد الجيش تارة اخرى  حتى المخابرات لم تسلم من قذائف الإشاعات   ،الذي ابتدع مثل هده الإشاعات   هو   كريم طابو   الدي صرح بعد يوم من هدا التصال  ان الحرائق ورائها قوات الأمن ويقصد بدلك  جبال منطقة القبائل  وهنا صدقت تنباءتنا ، اتهام خطير تزامن مع وجوده بولاية بومرداس لمساندة احد منتخبيه ليطلق تهمة اخرى على ان كارثة واد ميزاب كانت من فعل السلطة ،فهل كريم طابو ومن معه رسل ونخبة سياسية  لها باع في التفكير العلمي  والاجتماعي والتاريخي  وحتى الامني حتى تتمكن من استنتاج مثل هده النظريات  الوقائع كشفت لنا ان له باع  في تحريك النقابات العمالية والغير العمالية التى يسيطر عليها مناضلوه تخطيط تم مند زمن بعيد  من اجل  الابتزاز السياسي ،فادا كان بالفعل له الغيرة على أبناء القبائل والجزائر ومصلحة المواطن لمادا لم يندد ولو لمرة واحدة ضد  اطروحة  فرحات مهني صاحب مشروع  استقلال منطقة القبائل  فكرة هيئ لها البساط   السياسي الخفي وحسب مصادر موثقة فان كل من الافافاس والارسدي متفقين مع  فرحات مهني سريا من اجل تحقيق فكرة الاستقلال بالتعاون مع اسرائيل وفرنسا .

 

 كريم طابو كلادياتور المعارضة كان قد عارض تنحية  صديقه مالك بوغادو من رئاسة قائمة حزبه المشاركة في الانتخابات البلدية  الماضية  وأمام اصرار مكتب الافافاس بالمدنية على مطلبهم أقدم كريم طابو  على  الغاء  القائمة  نهائيا  وحرمان المناضلين من المشاركة في الانتخابات، مالك بوغادو هدا كان من بين مهندسي عملية البزنسة بمحلات ابجي درقانة باسم بلدية المدنية حيث استعمل خاتم مصلحة الاجتماعية لتأشير على الاستفادات المزورة التي بيعت بالملاين رغم انها ليس ملكا للبلدية ،المدعو مالك بوغادو الكل يشهد بانه مدمن على استهلاك المخدرات وانه احد أعضاء شبكات التزوير والمتاجرة بالعقار وأمور أخرى فلماذا يكون كريم طابو امين عام الافافاس من اهم المساندين له ان لم تكن هناك مصالح خاصة ،هدا الأخير الدي تدخل في الوقت بدل الضائع

 

في  تفسير  قضية الرهبان بعد مرور 20 يوم من اندلاعها و التى انهزمت فيها فرنسا وحلفائها الاعلامين في معركة الجزائر 5  كريم طابو  قدم نظرية من اجل الاستهلاك الإعلامي قائلا بان كل من الجزائر وفرنسا متورطتان في مقتل الرهبان ويهدا فسر الماء بالماء و أصبح كريم طابو فرنسي أكثر من الفرنسيين الدي اعترفوا بهزيمتهم عندما اتهموا  طيران الجيش الجزائري بالوقوف وراء عملية الاغتيال.

 

 

 

في حين التزم الصمت عندما صرح العيادة ان فرنسا كانت وراء هندسة انقلاب عسكري بالجزائر خلال عام 1990 تعطل بسبب اغتيال محمد بوضياف  وهنا يجب  على صاحب الأفكار الاستباقية الذي ضرب صحفي التلفزيون عام 2007 وهو يمارس مهامه بدعوة منه الايجابة  عن سبب رفض

 

 رئيسه المجاهد ايت احمد  تولي رئاسة الجمهورية التى عرضت عليه  من طرف السلطة بعد اغتيال محمد بوضياف   وهل هي صدفة عندما  يتزامن وجوده في أطار مبادرة سياسية  بدعم من  حلفاءه مع محاولة اغتيال الرئيس بوتفليقة بباتنة يوم 6 ديسمبر 2007  وقبلها بيوم كان زعيم الارسدي قد اطلق نظرية عبر قنوات فرنسية مفادها ان بوتفليقة خطر على الجزائر   اطروحة كان الموساد ودوائر فرنسية وغربية قد سجلتها في تقاريرها الاستخبارتية على ان المجاهد سي عبد القادر يشكل خطر على مصالحها في الجزائر

السيدة المعطوب تتهم الارسيدي باغتيال ابنها .

 

أن الاتهامات الصريحة  التى أطلقتها  السيدة المعطوب  ضد زعيم  الارسدي وجماعات اخرى على انهم وراء اغتيال ابنها معطوب الو ناس   يعني ان عناصرمن الارسدي اغتالت المعطوب باسم جماعة الإرهاب وهو  يفرض علينا منطقيا    طرح السؤال من حول منطقة القبائل الى  مركز وطني لارهاب  والتى تشير إحصائيات رسمية ان عناصر مهمة تنحدر   من هده المنطقة حيث يتولى العشرات منهم مراكز متقدمة في التخطيط لبلقنة القبائل من اجل فتح المجال لتحقيق نظرية الاستقلال التى ترافقها عمليات التبشير واسعة مند عام 90 وقبله  في ظل سكوت أصحاب نظريات الحرائق السياسية فهل لهم ان يقول لنا من  حول غابات بجاية وتزي وزو  وبريرة وبومرداس الى حقول لزراعة  الافيون  وجعل مدن وقرى معاقل المقراني ولا لا نسومر وكريم بلقاسم  مراكز لبيع الخمور وترويج الرذيلة هل تشجيع هدا النوع من االفساد هو من مباديئ التى اقيمت عليها احزاب لم تامن يوما ما بروح الديمقراطية بل  تبنت  الإرهاب السياسي و ابتكار الدسائس والخدع لاسكات كل من لا يتقاسم معها لذة الادعاءات  التي

 

وجدت من يتبناه اعلاميا من بعض فقهاء الترويع الدين تخلوا عن مهنة الصحافة ليتحولوا الى ناطقين باسم الاحزاب حتى ان بعضهم يمارس المؤامرات واطلاق الاشاعات ضد زملاء له في المهنة    لإرضاء اسياده في هرم السياسة النفعية  فلماذا صكت هؤلاء الإعلاميين عندما أطلقت السيدة المعطوب صواريخ الإدانة ضد سعيد سعدي وجماعته من أحزاب أخرى على انهم وراء اغتيال ابنها الوناس .؟  اتهامات المجانية ضد مصالح الأمن رافقتها حركة غير عادية حيث قيل ان جماعة من سكان تدميت وجدوا اثنين من حراس البلدي يضرمون النار في الغابة

 

مسرحية استغلت لتحريك الشارع و في نفس الوقت كانت قوات الامن قد قضت على مجموعة إرهابية مسلحة بنفس المنطقة فكيف لسكان هده المنطقة ان يكتشفوا اثنين من الحرس البلدي في حين أغفلت إبصارهم عن راية    عناصر إرهابية مسلحة بقلب قريتهم وهل عجزوا عن القبض على واحد من هؤلاء الدين كانوا يمرون بالمئات من هناك في حين يهللون لاكتشاف شخصين لا علاقة لهما بالجيش ولا بمصالح الامن المختصة  وربما تم تهيئتهما مقابل إغراءات مادية ليكونوا ممثلين رئيسين في هده المسرحية نظرا لمحدودية مستواهم التعليمي الدي تستغله الجماعات الارهابية  وشبكات الاجرام المنظم لتجنيد الابرياء في صفوفها  وعوض ان يندد كريم طابو ومن يدور في فلكه بالعملية الجبانة التى تعرض لها عناصر الجيش الوطني بتيبازة  المغتالون على يد مرتزقة  جماعات الإرهاب التى هندست الحرائق بمنطقة القبائل خاصة لمنع الجيش من التقدم نحوها  وليس كما روجه لوبي كريم طابوا الدي  راح يساند احد منتخبه كما ساند مالك بوغادو دات يوم عبر إطلاق صواريخ الاهانة والشماتة ضد الجيش وعناصره فهل يدري هدا النوع من البشر  كم من جندي وضابط  ورجالات الأمن والدرك من الدين  ذهبوا ضحية الإرهاب الأعمى مند عام 1990 الى غاية اليوم  لا نظن دلك فهو يبحث عن مفرقعات إعلامية ليكون اميرا في مملكة الديموقراطية  التى تحركها الديماغوجية وللحديث قياس.

 

Voir les commentaires

ابن شهيد وشهيدة ضحية مير أعلن الحرب على أبناء ثورة التحرير /نائبة مقربة من مير المدنية حولت مدرسة الى قاعة للح

بلدية المدنية تسير خارج قوانين الجمهورية

ابن شهيد وشهيدة ضحية مير أعلن الحرب على أبناء ثورة التحرير

 مير يضاعف استفادات لأحباب ويحرم المستضعفين

نائبة مقربة من مير المدنية حولت مدرسة الى قاعة للحفلات وموقف للسيارات

 

لا ندري  لمادا تتجنب المصالح المختصة  إجراء تحقيقات حول فضائح بلدية المدنية من تحويل المال العام   ،توزيع المشبوه لساكنات ومنح الصفقات وغيرها  بلدية معروفة باسم ّصلمبي ّ حاز على تسيرها منتخوا الافلان  بفضله استطاع الجزائريون الانتصار على الحلف الاستعماري الاوربي الفرنسي  وعوض ان يكون منتخوا بلدية المدنية اهلا لهدا الانتصار راحوا مند توليهم مقاليد الحكم بالبلدية يشنون حربا ضروسا على ابناء الشهداء والمجاهدين الأوفياء.

 

تحقيق وتصوير /صالح مختاري

 

 حرب قادها المدعو موفق عبد الرزاق رئيس البلدية شخصيا ضاربا حرض الحائط  كل قوانين الجمهورية التي تجرم الاعتداء على حقوق فئة ضحى أجداهم وآبائهم بالمال والنفيس من اجل استقلال الجزائر فوجد أبناءهم واحفاضهم أنفسهم   تحت نير ممارسات حاربها الثوار في هدا الاطار  زارت  الأمة العربية  خلال هدا الشهر العظيم ابن شاهد  وشهيدة الذي روى  لنا  حجم المعاناة والحقرة التي مارسه عليه رئيس بلدية المدنية هدا الأخير رغم حصول الضحية على قرار استفادة من محل تجاري مند عام 1989 إلا انه حرم منه رغم انف القانون ،ممارسات المير لم تقتصر عليه بل امتدت إلى أعضاء من مجلس البلدي احدهن  تدير مدرسة حولتها إلى قاعة لحفلات وحضيرة لسيارات ،مارست الغطرسة على إحدى العائلات محولة بدلك إقامتهم إلى سجن الكاتراس .

 

مير المدنية يمارس فنون الاستعمار

 على ابن شهيدين أمام أعين السلطات العليا .

 

بتاريخ 15 أوت 1989 تحصل الضحية لوجاني عبد الناصر على رخصة استغلال مكان  بجانب مقر وزارة الصحة لبيع الخضر والفواكه بصفته ابن شهيدين وضمن فئة المعاقين فهو كفيف ومصاب في ارجه اليمنى ،في هذا السياق كشف الضحية عبد الناصر انه ظل يمارس بيع الخضر والفواكه برخصة مؤقتة  إلى غاية تدخل أبناء حي ديار السعادة الدين بفضلهم يقول المتحدث تمكن من الحصول على قرار استفادة  مؤرخ في 22 أوت 2002 تحوز الأمة على نسخة منه تضمن حسب مادته الأولى "يمنح المحل التجاري الكائن بشارع سعيد حالس ديار السعادة المدنية مساحته 9 م2 لسيد لوجاني عبد الناصر لممارسة نشاط تجاري " ،المادة الرابع من هدا القرار الصادر عن بلدية المدنية برقم 58 /سق /02 منعت على المستفيد التنازل أو التأجير أو تغير مكان المحل ،مادة خرقها شيخ البلدية نفسه بعد ان فرض تنازل الضحية على محله حيث أقدم هدا الأخير على انتزاعه منه بالقوة ليمنحه لشخص آخر كان قد استفاد من محل آخر بوسط البلدية  يتمتع براحة مالية عكس عبد الناصر الذي يعيش لحد الساعة بدون مأوى ،  الأمة وقفت على هده المعاناة حيث وجدته يقيم بصفة مؤقتة  بأحد المحلات التي تبرع بها احد المحسنين وهل تعلمون أين تقع ؟ تقع تحت الإقامة الفاخرة لوالد مير المدنية الذي قال عنه الضحية ،"قام المير بتنصيب أبناء حيه ومعارقه  بالمحلات التي منحتها الولاية للضعفاء في حين بقينا نحن في الانتظار رغم وجود أسمائنا في قائمة المستفيدين "مضيفا بان مستشار الوالي شخصيا كان قد وعده بمحل في المكان الذي كان يبيع فيه الخضر والفواكه في هذا السياق كشف المتحدث بأنه يوم جئء بالمحل الذي هو عبارة عن كشك من البناء الجاهز ّ قمت برفقة بعض مواطني الحي بتهيئة المكان الذي   كلفني مبلغ يفوق 15 مليون سنتيمّ المحل     تم تخصيصه لبيع الورود وبعد  مدة يقول الضحية عبد التاصر ّ تفاجات  بخبر  حرماني من المحل  منحه المير لشخص يملك محل أخر و لم يمارس طيلة  حياته تجارة الورود .في هذا الشأن  كشف  المتحدث بأنه التقى بالأمين العام للبلدية بعد ان رفض المير استقباله  قائلا له ّ زموش مبارك الذي منحتموه محلي البلدية منحته محل بالقرب من محافظة الشرطة للمدنية فإذا أردتم منحه المحل فامنحوني محله الآخرّ فلم يستجيب لطلبه   وأمام هذا الأمر يقول الضحية "ذهبت إلى محافظ الشرطة  لطرح القضية بعد أن أمرت البلدية عناصر  الامن  بحجز عتاد المحل والبضاعة " و بدل أن تجري مصالح الأمن تحقيقا في القضية رد عليه ذات المسؤول حسب قوله "إذا أعطاه المير عشرة محلات أنت واش دخلك "  و لما اشتكى إلى فرقة الدرك القريبة من المكان يقول الضحية ّ وقف عناصرها بجانبه إلا أن الأمر تعداهم بعد ذلكّ .في هذا الإطار كشف عبد الناصر بان اغلب المحلات التي خصصتها الولاية للمعوقين استفاد منها أشخاص أصحاء ممن يملكون المعارف والنفوذ .

فرغم حرمانه من محله بقي الضحية يرابط بالقرب منه يبيع الورد آملا في استرجاعه  بعد مدة تلقى استدعاء من الأمين العام للبلدية يقول عبد الناصر بشان هده اللقاء ّ  عرض عليا التفاهم بالتراضي   مقترحا عليا   تعويضي  بمحل بمنطقة باب احسن ففي الوقت الذي قامت كان عبد الناصر بمكتب سي الامين العام كانت عناصر الشرطة  تحجز أغراضه   وضعت في محشر البلدية ولما ذهب للبحث عنها بعد أسابيع اكتشف الضحية  بأنها اختفت ولا احد من مسؤولي البلدية يعلم بمصيرها .

ففي الوقت الذي حرم عبد الناصر من محله اكتشف الأمة خلال زيارتها لمحيط  المحل وجود شاحنة عبارة عن مطعم متنقل   قابعة بالمكان   يقول الضحية بشأنها ّ  صاحبها تحصل منذ أيام على رخصة لممارسة نشاطه لأنه من حاشية المير ّ. هدا الاخير حسب عبد الناصر   خطف منه قرار الاستفادة في لقاءّ صدفةّ معتقدا بانها   نسخة الواحدة للقراروهو مايدل حسبه على النية السيئة  التي  جات به  لقضاء حاجيته ومصالح من وضعوه في هذا المنصب والدي أصبح يتحاشى استقبال الرعية إلا البعض من الذين يستعملون القوة معه وعن هدا الامر قال الضحية "كل من هدد المير واستعمل معه أسلوب القوة تحصل على مايريد ".عجبا لبلدية تحولت إلى حلبة مصارعة  على المصالح والخوف من أصحاب السوابق.

 

أفراد عائلة الشهيد لوجاني عانوا الحقرة والتهميش مند الاستقلال

مهندس ينتحر واخر يهاجر والثالث على طاولة الانتقام

 

 حسب وثائق وزارة المجاهدين التى بحوزة الأمة فان الشهيد لوجاني محمد امقران والد عبد الناصر معترف بانضمامه لجيش التحرير   التحق به عام 1956 بعد اربعة سنوات سقط في ميدان الشرف دفاعا عن حرمة الجزائر وهو  برتبة ضابط    ،في حين كانت السيدة معزوزة    والدة عبد الناصر منخرطة في المنظمة المدنية لجبهة التحرير  من عام 1956 الى غاية 1959 السنة التى أعدمت فيها على يد مرتزقة الاستعمار شهادة عبد الناصر كشفت لنا على  فيلم ّلاكولين  اوبلييهّ أنجز بمنزل العائلة المتواجد  بمنطقة القبائل. بعد الاستقلال عاش عبد الناصر وأخواته في مراكز الرعاية التابعة لأجهزة الدولة  بعد 47 سنة من الاستقلال وجدوا انفسهم ضحايا   ممارسات الاستعمار التى استشهد واليهم  من اجل القضاء عليها والتى مازالت

تعشش في دواليب بلدية المدنية  بهدا الخصوص قال عبد الناصرّ   بالإضافة الى حرماني من محلي التجاري لم استفد لحد اليوم من مسكن محترم  رغم بلوغي السن الخمسين  ّ الأمة اكتشفت عبر مقربين منه  انه عقد   قرانه  مند نحو أربعة أشهر  تراجع  لعدم وجود سكن يأوي عائلته  في حين يقول الضحية "منح المير سكن لآنسة تبلغ من العمر 22 سنة "،وعن مصير أخوته كشف لنا المتحدث بان أخوه المتحصل على شهادة في المحاسبة المالية  هاجر الى الخارج بسبب الحقرة في حين انتحر  اخر  بحاسي مسعود عام 2004 في ظروف غامضة مباشرة بعد حصوله على شهادة جامعية عليا وفي ختام لقائه بالأمة طالب عبد الناصر من رئيس الجمهورية اجراء تحقيق لإنصافه وإبعاد أمثال مير المدنية من المسؤولية الدين أعلنوا الحرب على أبناء الشهداء والمجاهدين الأحرار .

 

نائبة بمجلس البلدي حولت مدرسة الى قاعة لحفلات وحضيرة لسيارات

 

اغلب نواب بلدية المدنية اقتدوا بأسلوب تسير رئيسهم في إدارة شؤون العامة، الحقرة والتعسف واستغلال النفوذ لم تقتصر  على شيخ البلدية  بل تعدته إلى باقي أعضاء مجلسه في هدا الإطار اكتشفت الأمة مند مدة أمر خطير ارتكبته النائبة المدعوة حبيبة    التى تشغل كذلك مديرة مدرسة   ورئيسة مصلحة الشؤون الاجتماعية  هده الأخيرة التي تستفيد من حماية الخاصة  لمدعو ب.م احد النواب السابقين نفود مكنها من تحويل  مدرسة الى قاعة للحفلات وحضيرة لسيارات أمام اعين وزارة بن بزيد تتلقى بشان هدا الامتياز مبالغ غير شرعية تتقاسمها مع جماعتها الضاغطة بالبلدية  ، شهادات حية ممن كانوا ضحايا ممارساتها

الفرعونية اكدت على انها وضعت أقسام الدراسة  تحت تصرف طالبي الهوى والمتعة  في غياب أي رادع قانوني المدرسة تحولت بفضل حكمة الشيخة المديرة الى مكان لتربية الحيونات ،وهو ما  تفضحه  الصور الحية التى تاكد ما سبق دكره واكثر من دلك  حولت  اقامة احد السكان بالمدرسة الى جهنم

 اين وصل  بها الامر الى   تثبيث شبابك حديدية تشبه  سجن الكاتراس ،الامر بقي سرا الى غاية وصوله إلى اعلى السلطات التى امرت بمنع النائبة   الاستمرار في  تصرفاتها المنافية لقوانين التعليم قرار عمم على جميع مدارس الجمهورية التى حولها بعض المدراء الى إمارات لإعراس ومشابهها ،وعوض فصل هده النائبة من مهامها وتجميد عضويتها بالبلدية استفادت من حصانة خاصة شانها شان المير الدي تعد فضيحة ابن الشهيدين   واحدة من عشرات الفضائح التى عطلت التحقيقات بشأنها بحكم نفود المساكن والمحلات والاستفادات المشبوهة التى تحصل عليها نواب واطارات وحتى وزاراء من حزبه ،قضايا تملك بشأنها الامة ادلة وشهادات موثقة ستنشر عن قريب

Voir les commentaires