Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

عراب الدبلوماسية العالمية ورجل مخابرات الثورة التحريرية اهلا لقيادة الجزائر المحروسة /من تبنوا ربيع التخريب

 

عراب الدبلوماسية العالمية ورجل مخابرات  الثورة التحريرية اهلا لقيادة الجزائر المحروسة

من تبنوا ربيع التخريب اليوم يعارضون الاستقرار والتغيير

تقرير / مراد علمدار الجزائري

generale service investigation

 

نحن مع المجاهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة   الى ان يصل بنا الى بر الامان  فهو  اهلا لهدا المنصب  الدي يتطلب الحكمة وفن القيادة والمعرفة باصول الدبلوماسية العالمية واسرار اللوبيات العالمية وخرائط المؤامرات والدسائس التى تحاك في الظلام  ،ميزات عرف بها الرجل  ايام الجهاد المقدس ضد الاستعمار الفرنسي مهام الامس المستحيلة التى اتقنها  عبد العزيز جعلت منه اصغر وزير للخارجية طيلة اكثر من 15 سنة من خلالها لقب بعراب الدبلوماسية الجزائرية والعربية والإفريقية وحتى العالمية معا .

من يرفضون ان يكون العزيز  رئسنا اليوم هم أشخاص وفئات ومجموعات كانت مند عام 2011 تنادي بتبني معادلة الربيع التى ظهرت في ليبيا، تونس ومصر  سوريا   واليمن بعد سنتين كان الربيع الدي اريد له ان فصلا من فصول الجزائر   بناءا على نداءات ما يسمى بشخصيات سياسية وحقوقية وحتى اعلامية خريفا تميز برياح التدمير وامطار الفتن وأعاصير الاغتيالات والحروب الاهلية لان ما كان يسميه فلاسفة المعارضة اليوم بالتغيير كان خطة صهيونية غربية محكمة اريد لها ان تكون وسيلة لتفتيت الامة العربية  ومنها الامة الجزائرية .

هؤلاء بحكم المنطق والتاريخ تبنوا خطة الربيع الفاشلة  التى كادت ان تحولنا الى تونس ولبيا ومصر ونفس الأشخاص ينادون اليوم بنفس المطالب وفي نفس الوقت غير راضين عن  وجود اسم العزيز ضمن سباق رئاسيات 2014 وهو الاسم الدي مكن الجزائر من تفادي الوقوع في معادلات الربيع الخبيثة وهو الاسم الدي حصنها من التدخل الاجنبي وهو الاسم الدي اخرجها من نادي المدانيين الى الابد وهو الاسم الدي حصن الحدود كلها بفضل قيادته الرشيدة لقوات المسلحة التى ارتقت الى المرتبة 31 عالميا من ضمن الاكثر الجيوش العالمية تطورا واحترافية في الوقت الدي عجز من ينتقدونه اليوم على تسيير بلديات  التى كان رؤساء فيها   متورطون في فساد قفة رمضان والمشاريع المنفعية فساد تورط فيه كل المنتخبون بدون استثناء من الاسلاميين والافلانيين والارندويين والاصلاحيين والغريب ان ولا قيادي من هده الاحزاب تدخل واقال منتخبيه من المسؤولية او ندد بفسادهم رغم انه عؤلاء كانوا ضمن قوائم انتخابية تبنتها احزابهم .

   صناعة الخطب عند هؤلاء تنطلق منها روائح الخيانة العظمى للوطن نظرا لعلاقاتهم المشبوهة باطراف اجنبية كالمدعو مقري وسعيد سعدي وغيرهم ممن يجتهدون عبر الاعلامي المفتن بالدعايات الكادبة والتحاليل المفبركة في تازيم الوضع متجاهلين المؤامرة الكبرىالتى تحاك ضد المحروسة عبر حدود دول الساحل .

  هؤلاء لا يهمهم مصلحة الوطن ولا منصب الرئاسة بل ينفذون خطة باسم الديمقراطية التى استغلوها لزعزعة استقرار البلاد ورهن العباد فأساليب خطابات بعض القادة الاسلاميين وعلى رأسهم الفيلسوف مقري الدي تحالف مع عراب الفتن الارسدي  تشبه الى حد كبير خطابات عباس المدني وعلي بلحاج قبل اندلاع الازمة الامنية  التى صنعت في المخابر الاجنبية وقتها   كان هؤلاء على علم  بتدخل اطراف اجنبية والا كيف يقبلون انخراط اشخاص عادوا من افغانستان اين تدربوا على ايديالسي أي أي والموساد ودي جي ا ساو الفرنسية وبنادي الالمانية وهي  خطة ادت الى اندلاع نار الارهاب خرجت من رحم المخابرات الفرنسية واخواتها في الميدان حتى العربية منها كانت حاضرة كما تحضر اليوم في العرس الرئاسي الجزائري الدي يريد امثال مقري افساده بحجج واهية وهو من كان قد اعلن عن انطلاق قناة تلفزيزنية من تونس تمولها قطر والسعودية ورجال اعمال مشبوهين وهو   يمثل جمعية حقوقية مركزها امريكا ورئستها يهودية فاين مقري  وجمعيته مما يحدث في افريقيا الوسطى من ابادة للمسلمين ومن قبلها مسلموا بهامار   لقد عاش من عرف قدره

Voir les commentaires

فضائح مديريات الفلاحة بوهران وبليدة /توثيق قطع الاشجار المثمرة واغتصاب ارضها الخصبة /رفض تسوية ارض مستصلحة مغ

  • فضائح مديريات الفلاحة بوهران وبليدة

  • قطع اكثر من 450 شجرة برتقال بتواطؤ مدير الفلاحة بالبليدة

  • ومدير واعوانه لادارة الفلاحة وهران يرفضون توثيق اكثر 200 شجرة زيتون

  • وارض مرورعة بالقمح نبتت على ارض مستصلحة

  • الصور تكشف المفارقات العجيبة التى تتستر عليها اطارات سامية في الفلاحة

  • تقرير / مراد علمدار الجزائري

  • generale service investigation

زيارة الجي اس اي لكل من ارض فلاحية تقع بحي العبازيز بوقارة بليدة ومستثمرة المستصلحة مالطي الجلالي بوهران اكتشف من خلالها مدى درجات الجهل والتعسف والحقرة الممارسة ضد من يريد خدمة الارض في الوقت الدي يتم تشجيع كل من يحولها الى اسمنت وتمنح له رخص لقطع الاشجار المثمر كالبرتقال كما حدث باحى المزارع بحي العبازيز اين قامت مجموعة ليلا مند شهر رمضان الماضي بقطع اكثر من 450 شجرة برتقال مثمرة وقسمت الارض الى قصع ارضية لبناء رغم حيازة اصحاب الارض على قرارات استفادة لم تلغى بعد اشخاص يدعون انهم من عائلة طمزاني اقتحمت المكان ليلا مدعيا حصولها على الارض وهل من يملك ارضا يقطع اشجارها ليلا ان لم يكن من ضمن فرق التزوير ةالاحتيال قطعت الاشجار وبدات البنايات تشيد بتواطؤ مديرية الفلاحة البليدة التى منحت المعنيين وثائق مزورة اقرت بعدم صلاحية الارض لزراعة وانها ليست دات مردود عالي في الوقت الدي تنتظر حقول مجاورة بها اشجار مليئة بالبرتقال دورها في التقطيع بالمقابل قامت مديرية الفلاحو وهران بحرمان عائلة المجاهد مالطي من تسوية وضعيتها الادارية رغم ان الصور والوقائع تثبت ان هده العائلة استصلحت الارض الممنوحة لها بعد استخرجت منها اطنان من الحجارة المصفحة لتحولها الى ارض منتجة اكثر من 200 شجرة زيتون بدات في الانتاج والباقية زرعتها قممح وشعير مع اقامتها لمستودع لتربية الاربقار مستقبلا .فهل عجزت المديرية ومديرها العبدلي عن توثيق حقها واشجارها رغم توفر ادلة الاصتصلاح في هدا الشان

السيد بوخرس ارملة المجاهد مالطي الجيلالي وصلتها ثلاثة رسائل من رئاسة الحكومة الاولى خلال شهر اوت من عام 2013 اعلمتها ان تتوحه الى مديرية الفلاحة لمعرفة ما الت اليه رسالتها الموجه الى الوزير الاول والنتيجة لا سيء لما التفت بالمدير الفلاحي بوهران الرسالة الثانية وصلتها من ديوان الوزارة الاولى بتاريح 25 يبتمبر 2013 رقم 13660 ابلغتها انه بعد تلقي مصالح الوزير الاول رسالتها الواردة اليه بتاريخ 15 سبتمبر 2013 وبعد دراستها حولت الى مصالح وزارة الفلاحة باعتبارها الحهة المختصة وبتاريح 13 اوكتوبر 2013 وصلتها رسالة اخرى ردا على رسالتها الى الوزير الاول بتاريخ 6 اكوتبر 2013 والجواب كان نفسه وجلت بعد دراستها الى مصالح وزارة الفلاحة باعتبارها جهة مختصة في حين وصتها مراسلة من مدير الفلاحة لوهران بتاريخ 20 /11 /2013 رقم 4670 /2013 المدير هو بن عودة عبدلي هدا الاخير رد عليها ان بنهي الى علمها ان دراسة ملفها وليس تسوية وضعيته لان العبارتين تختلفين وتحملان معاني ادارية وحلفيات معروفة نعم قال دراسة ملفكم سوف يتم لاحقا دراسته في اطار المنشور الوزاري المشترك رقم 402 المؤرخ في 08 /08 /2011  النتعلق بضمانة المستغلين على ملكيتهم ولم يشير بتاتا دات المدير انه سوف يسوى بناءا على قانون 83 /18 الدي مكن المجاهد مالطي وعائلته من استصلاح الارض الممنوحة لهم والتى اصبحت اليو مغروسة باشجار الزيون حولي 2 هكتار و الباقية هي مزروعة   بالقمح والشعير

Voir les commentaires

ابن شهيد عان من التزوير والاستعمال المزور وراءه مديرية الفلاحة وهران /لعدالة اصدرت حكم الالغاء بمحاضر ووقائع

 

هده الرسائل وجهت الى جميع السلطات العليا في البلاد واخرى

 تعد بالعشرات ومند تاريخ 2008 لحد اليوم ولا حدث   

ابن شهيد عان من التزوير والاستعمال المزور وراءه مديرية الفلاحة وهران

العدالة اصدرت حكم الالغاء بمحاضر ووقائع مزورة

 العدالة اعادت لشخص االارض بعد ان ثبت انه باعها لمدعو فاشفوش صديق المدير ميدون محمد

 لمادا تجاهلت السلطات وفرق التحقيقات وثائق التزوير والوجود الغير قانون لمدعو فاشفوش

تقرير مراد علمدار الجزائري

Generale service investigation

  مديرية الفلاحة وهران أنجزت  ضده محاضر وتقارير مزورة  اتهمته فيها بإهمال ارض فلاحية  وتحويلها عن وجهتها الفلاحية ،مديرية الفلاحة وهران تعمدت عدم إبلاغه بقرار الاستفادة  لمدة ثماني سنوات ولم يتم تنصيبه في الأرض، تقارير ومحاضر كانت وراء إلغاء  استفادته الشرعية من الأرض  التى  أصبحت تستغل مند عام 1999 من طرف شخص يدعى فاشفوش محمد هو صديق مدير الفلاحة السابق ميدون محمد  بدون أي مبرر قانوني، ..

 القرار القضائي  الصادر ضده بتاريخ 24 /11 /2007  الذي قضى بإلغاء استفادته  من الأرض  كان بناءا على محاضر وتقارير مزورة،  بعد ان زورت باسمه إدارة مديرية الفلاحة  وثائق ومحاضر  ووقائع لإلغاء ا استفادته ستفادتنا من ارض فلاحية فلمادا لم يتم انصافه بعد ان حكم عليه حضوريا وهو غائب في الوقت الدي قضت المحكمة الادارية بالغاء استفادة ابن الشهيد بن علي مختاري من الارض كانت ولاية وهران في عهد الوالي سكران قد الغت بناءا على اقتراحات مدير الفلاحة احكام القرار رقم 412 المؤرخ في 25 /12 /1997 الدي قضى بحرمان كل من المدعو دروان سريك محمد ومهدي خالد من الارض بعد ان باعوها بوثيقة عرفية لمدعو فاشفوش محمد  بعد ان كانوا قد تحصلوا عليها بناءا على قرار جماعي مؤرخ في 03 /09 /93

لاشارة كانت المحكمة الادارية لوهران قد اصدرت قرارا يحمل رقم 208 /2004 مؤرخ في 07 /02 /2004 قضى بالغاء القرار رقم 412 المؤرخ في 25 /12 /97 قرار اعاد هؤلاء الاشخاص الى ارض ابن الشهيد بعد اكثر من اربعة سنوات على صدور قرار عوتهم اليها فلمادا انتظروا كل هده المدة وهل يعقل ان تكون العدالة بهدا الشكل اشخاص انتهكوا القانوا يتم انصافهم واخرون طلبوا الانصاف رغم حيازتهم على ادلة التزوير فيتم حقرتهم باسم القانون  

في هدا الشان صدر  بتاريخ 25 اوت 1999 القرار الولائي رقم 1455  منح السيد مختاري بن علي  حق الاستفادة  من ارض فلاحية  مساحتها أربعة هكتارات  تقع بالمستثمرة الفلاحية الشيخ محي الدين الكائنة ببلدية سيدي ألشحمي وهران ،  لم يتم إبلاغه بقرار هده  الاستفادة   من طرف مديرية الفلاحة لمدة 8 سنوات  رغم أن عنوانه ا الشخصي هو ضمن ملف الطلب  الاستفادة في إطار دوي الحقوق  ،حيث كان المدعو فشفوش محمد طيلة هده الفترة وبعلم مديرية الفلاحة وهران يستغل الأرض الممنوحة لنا  بدون أي سند قانوني  بما يعني ان عدم إبلاغه بقرار الاستفادة   كان يهدف الى تمكين هدا الأخير من البقاء في ارض الغير بعد ان دخل مدير الفلاحة المدعو ميدون محمد في تربية الاربقار اسند مهتها الى المدعو فشفوش مخمد المغترب العائد بشبهة وهو الدي اعتدى على قاصر هي ابنة الراعي الدي كان يشغل عنده وهي اليوم زوجته ؟ ..

دلائل التواطؤ والتزوير في محاضر  وتقارير مديرية الفلاحة 

بتاريخ 31 /7 /2007 سجل والي ولاية وهران المفوض عنه مدير  الفلاحة  ميدون محمد عريضة ضد  الضحية مختاري بن علي تحت رقم 845 /07  من اجل الغاء القرار الولائي رقم 1455 المؤرخ في 25 اوت 1999 جاء فيها 

"ان المدعي عليه استفاد من ارض فلاحية بصفة بالمستثمرة الفلاحية الجماعية رقم 6 الشيخ محي الدين تبلغ مساحتها أربعة هكتارات المقطع المسحي رقم 4 الواقعة ببلدية سيدي الشحمي وان السبب الداعي لإلغاء هو أن المدعي عليه قد أهمل الأرض الفلاحية  ولم يقم بخدمتها "وهنا نؤكد بأننا لم نكن على علم بأمر قرار استفادتنا ولم يتم إبلاغنا بقضية الأرض ،حتى نهملها و لا نقوم بخدمتها ، مدير الفلاحة بوهران  قام بتحرير  أحداث ووقائع لم نقدم على ارتكابها حيث  اتهم زورا بإهمال الأرض وعدم

خدمتها بناءا على محاضر وتقارير أعدتها مصالحه كانت كلها مزيفة اعتمد عليها في عريضة إلغاء قرار الاستفادة،في هدا السياق راسل بتاريخ 30 افريل 2007  رئيس القسم ا الفرعي للفلاحة بدائرة السانيا  مدير المصالح الفلاحية  لوهران بشان موضوع  تحقيق  جاء فيه "ردا على مراسلتكم رقم 433  الصادرة عن مكتب العقار الفلاحي بتلريخ 11 /04 /2007 والمتعلقة بإجراء تحقيق ميداني  حول المستثمرات الفلاحية بمزرعة محي الدين سابقا بلدية سيدي الشحمي ...بعد  المعاينة تبين بان المستثمرات الفلاحية الآتية أسمائهم  بوسمحة محمد 3 هكترات، كارش عبد الله 3 هكارات ،ومختاري بن علي 4 هكتارات هي عبارة عن مستثمرات  فلاحية يقوم  بخدمتها حسب تصريحاته السيد فشفوش محمد  والدي وجدناه  بعين المكان.."

  التحقيق الميداني  الذي أنجزه  المدعو قاسمي  لم  يذكر  أمرا مهما وهو على أي أساس  يقوم المدعو فشفوش محمد  بخدمة ثلاثة مثمرات فلاحية  ،وهل التصريحات أصبحت مستندات قانونية لاستغلال أراضي الدولة ،في هدا الشأن تكشف وثيقة التحقيق

هده بان ثلاثة من أبناء الشهداء  منحت لهم أراضي فلاحية بقرارات ولائية خلال عام 1999 ولم يقم لا معد هدا التحقيق ولا مدير المصالح الفلاحية بوهران بإبلاغهم بشان هده القرارات،   مديرية الفلاحة اجتهدت فقط في إعداد  محاضر وتحقيقات مزورة تمكنت على إثرها من إلغاء قرارات استفادتهم  وهم لا يعلمون . في حين بقي المدعو فشفوش محمد يستغل أكثر من  47  هكتارات بدون أي وثيقة شرعية  أمام مرأى ومسمع السلطات الفلاحية والولائية .

ففي الوقت الذي لم ابن الشهيد  على علم بقرار استفادته  من المستثمرة الفلاحية  قام رئيس المقاطعة الفلاحية لدائرة السانيا بتاريخ

 5/5 /2007 بانجاز محضر معاينة إدارية  جاء فيه "بعد تنقلنا الى المستثمرة الفلاحية مختاري بن على .. المستغل الحالي فشفوش محمد .." ومن خلال وثيقة التحقيق ومحضر المعاينة يتبن بان مديرية الفلاحية أرادت ان توثق  المدعو فشفوش محمد في أراضي الغير  ومنها أرضنا ،مسلسل تزوير التقارير ضدنا ظل متواصل  بحيث اصدر مدير الفلاحة المدعو ميدون محمد  في 21 ماي 2007  اندارا  يتهمنا فيه بإهمال الأرض  جاء فيه "ان والي ولاية وهران بناءا على التقارير التي رفعت إليه من طرف المصالح الفلاحية حول المخالفات والاخلالات المسجلة في المستثمرة فيما يتعلق بإهمال الأرض .... نظرا لخطورة المخالفة يوجه لكم هدا الاندار مع منحكم مهملة 15 يوما بهدف تدارك إخلالكم بمسؤوليتكم  وإعادة المستثمرة الى وجهتها الفلاحية  وهدا تحت طائلة المتابعة القضائية  وتوقيع العقوبات القانونية "

هدا الاندار لفق  للضحية مختاري ابن الشهيد زورا وهي  تهم باطلة تمثلت في( مخالفات ،اخلالات ،إهمال الأرض ،إخلال بالمسؤولية ،تحويل ارض  عن وجهتها الفلاحية ) ،ارض لم يسمع عنها أبدا ولم يقم ذات المدير بتسليم قرار الاستفادة منه لمعني فكيف يتم بالهمال والتسيب ا، اتهامات باطلة  جاءت  لتمكين المدعو فشفوش محمد من  استغلال أرض الشهداء  وارض اثنين من أبناء هم    بدليل أنه  لم  تحرر ضد المدعو فشفوش محمد  أي وثيقة تدينه بالتعدي على ملكية  الدولة وتحويلها الى ملكية خاصة ..

بتاريخ 6 /6 /2007 أنجزت مصالح مديرية الفلاحة لوهران  محضر معاينة رقم 2  جاء فيه "بعد تنقلنا إلى المستثمرة الفلاحية الفردية الممثلة من طرف رئيسها مختاري بن علي ..نصرح بإهمال الأرض "  في هدا السياق أنجزت مصالح مديرية الفلاحة لوهران اربعة  مراحل كلها مزورة  بداية من التحقيق  ومحاضر المعاينة والاندار  كلها حررت  ونحن لا علم لنا بأمر الأرض مند عام 1999  

كل هده الوقائع المزورة اعتمدت عليها مديرية الفلاحة لوهران في عريضة مطالبتها بإلغاء قرار ا ابناء الشهداء منهم ابن الشهيد مختاري بن علي  من الأرض

حيث تم الاستجابة لجميع طلباتها  بتاريخ 24/11 /2007  ،التاريخ الدي ألغيت فيه ثلاثة قرارات استفادة  لابناء الشهداء ومنهم نحن الضحية مختاري بن علي..

إدارة مديرية الفلاحة زورت وثائق ومحاضر لإلغاء استفادته من ارض فلاحية

القرار الإداري  رقم 1224 المؤرخ في 24 /11 /2007  الصادر عن الغرفة الإدارية  مجلس قضاء وهران الذي قضى بإلغاء قرار الاستفادة حضوريا في حين  الضحية  مختاري غائبا    عن مجريات الإحداث   تم النطق به  بناءا على "قضية إهمال الأرض  وعدم خدمتها " وهو مايعني ان القرار إلغاء تم على أساس وثائق ومحاضر  مديرية الفلاحة  التي حررت نفس التهم التي جاءت في حيثيات  ذات القرار القضائي  وقد ثبت بالدليل بان مديرية الفلاحة قد تعمدت عدم إبلاغ الضحية  بأمر قرار الاستفادة لمدة ثماني سنوات  لتقوم بعدها بانجاز وثائق وتقارير مزورة وباطلة لإسقاط  حقه في الأرض  ولم تتحرى هيئة المحكمة عن سر وجود المدعو فشفوش محمد  ضمن الوثائق التي سلمت لها  والدي ذكر في حيثيات القرار على انه "هو المستغل الحالي لارض "،ويجب ان تشير بانه بتاريخ 17 /11 /2007  تم وضع القضية في التقرير  وبفس التاريخ أدرجت في المداولة ليتم إصدار قرار حرم الضحية  من ة يوم 24 /11 /2007 ، وعندما اتبع الإجراءات القانونية  التي استغرقت سنتين  وضعهاالضحية   امام الغرفة الإدارية بوهرانعبر  عريضة معارضة بتاريخ 2 مارس 2010  تم جدولة اول  جلسة يوم 18 مارس 2010 

    يومها لم تقدم مديرية الفلاحة أي جواب عن العريضة رغم  تسلمها عبر محضر قضائي  حيث أجاب عليها  مدير الفلاحة يوم 25 مارس 2010  بمذكرة مؤرخة في 22 مارس 2010  طلب من خلالها  رفض الدعوى لانتفاء الصفة  وعدم التأسيس  وهنا قدم مدير الفلاحة نفس الوثائق المزورة التي اعتمد عليها  خلال عام 2007 عندما طالب بإلغاء قرار استفادتنا من الأرض  وهو بدلك يتبنى  عمليات تزوير الوقائع على اننا نحن الضحية مختاري بن على قمنا " بمخالفات ،اختالالات ،إهمال الأرض ،أخلال بالمسؤولية ،وتحويل ارض  عن وجهتها الفلاحية" وقد وضعت القضية المعارضة في التقرير مند 8 افريل الى غاية 22 منه 

ليتم وضعها في المداولة بنفس التاريخ  الى غاية 6 ماي 2010  حيث تم رفض المعارضة من حيث الشكل ...لإشارة  كانت الغرفة الإدارية بوهران على علم بعنوان الشخصي عندما بدأت في جلسات إلغاء استفادة الضحية خلال عام 2007  ولم تكلف نفسها إرسال استدعاء  حضور جلسة الى هدا العنوان  بل ارسلت الاستدعاء  الى عنوان المستثمرة التي لم نكن يعلم عنها أي شيء  كما كانت مديرية الفلاحة بوهران على علم بنفس  العنوان ا  وامتنعت عن تبليغه بقرار استفادته  من الأرض الفلاحية .

أصل المسثمرةالفلاحية شيخ محي دين

المدعو فشفوش محمد  وآخرون الدين استغلوا أراضي الغير بدون سند قانون  وبعلم مديرية الفلاحة  ومصالحها حيث لم يكن بقائهم   بدون مقابل  ، الرشوة لعبت دورا مهما في منح تسهيلات لهدا الشخص حتى يبقى في الارض وهو لا يملك أي قرار استفادة وهو ما  تأكده التهم التي ألصقت بنا  ليبقى أمثال المدعو فشفوش يستغلون حقوق الغير  لمدة  11 سنة كاملة ولا احد زعزعهم بل تحصلوا على دعم بصيغ مختلفة .

تواطؤ مفضوح  تكشفه البناءات التي شيدها المدعو فشفوش محمد فوق ارض فلاحية لتربية الابقار  بالإضافة الى تشيده  مبنى لإقامة فيه  ولم تحرر ضده أي مخالفة تخص تحويل ارض فلاحية  عن وجهتها الفلاحية  والتي   حولها الى  مرعى للأبقار بدليل مااقدم عليه يوم 7 ماي 2010 "اطلق نحو 20 بقرة فوق الارض الفلاحية التي أقصينا زورا من الاستفادة منها  أتلفت المحصول الزراعي    " جريمة استمرت مند دلك التاريخ الى غاية اليوم في ظل الغياب التام لكل المصالح الفلاحية التابعة لمديرية الفلاحة التي تفننت في تحرير محاضر مزورة ضد الضحية   بتهمة إهمال الأرض وسكتت عن جريمة إتلاف المحاصيل الزراعية وتشيد مباني فوق ارض زراعية  التي كان وراءها المدعو فشفوش محمد الذي جاء اسمه على انه المستغل الحالي لأرضنا .

 

مديرية الفلاحة بوهران  كانت علم كداك بحصول المدعو فشفوش محمد  على  ارض مساحتها 22 هكتار كان كل من المدعو خالد مهدي ومحمد روان سريك قد تنازل عن حق استفادتهما له  بناءا على   تصريح غير قانوني حرر عند كاتب عمومي بتاريخ 18 /6 /1990 ،تنازل كان في شكل صفقة بيع غير قانونية دفع بموجبها المدعو فشفوش مبلغ 40 مليون ولمدة تسعة سنوات لم تتدخل مصالح الفلاحية في أمر هده القضية  ،حيث كان كل من المدعو خالد مهدي ومحمد روان سريك قد تحصل على 48 هكتار في اطار قانون 1987  ورغم أنهما أقدم على عقد صفقة غير قانونية  مع المدعو فشفوش محمد  الا أن مصالح مديرية الفلاحة لم  تتخد  ضدهما أي اجراء فيما يخص 26 هكتار،بعد ان انتزعت منهما 22 هكتار المتنازل عنها  من مجموع 48 ه ، وهنا نكتشف بان المدعو فشفوش محمد ظل يستغل أراضي الدولة بدون سند قانوني  لمدة 20 سنة

Voir les commentaires

ديكتاتورية ادارة مديرية الفلاحة فاقت حدود المعقول/مئات الاكاديب وتقارير مزورة كانت كافية لتغليط السلطات /ارم

 

 

 

ديكتاتورية ادارة مديرية الفلاحة فاقت حدود المعقول

حرمت ارمة مجاهد من الحصول على حقوقها حسب القانون رقم 83 -18

مئات الاكاديب وتقارير مزورة كانت كافية لتغليط السلطات

عشرات الرسائل وصلت السلطات ولا حياة لمن تنادي

تقرير / مراد علمدار الجزائري

Generale service investigation

  مديرية الفلاحة وهران تخطت الخطوط الحمراء بعد  ان تعمدت وضع عائلة المرحوم المجاهد في قاعة الانتظار  اكثر من خمسة سنوات وكل مرة تكتشف كدبة جديدة ،شهر اكتوبرمن عام 2013 كانت مديرية الفلاحة ممثلة في المدعو الهواري قد صرحت  لمعنية بان هناك لجنة من دائرة بئر الجير ستخرج شهر جانفي 2014 لاعداد محضر معاينة ومن ثم يرسل الى املاك الدولة ،اليوم 15 /02 /2014 سمعت كلام اخر وهو ان  الوزارة لم تعطي الضوء الاخضر لبدء في العملية ومرة ان الادارة راسلت كل الدوائر لكي تبدءا العملية بعد 3 اشهر

لقد ادعوا ان الوالي السابق كان قد جمد العملية واليوم  يحدث العكس نطرح سؤول كيف تحصل البعض على عقول الملكية  وتبقى زوجة المجاهد المرحوم مالطي رهينة الوعود الكادبة

عشرات الرسائل وجهت الى الرئاسة والحكومة وأعلمت كل من وزارة الفلاحة وولاية وهران ومازالت المديرية الفلاحية بوهران تتماطل وتكدب  على ا السيدة بوخرس رقية  أرمة المجاهد مالطي الجيلالي  فاين هي قوة الدولة التى تجاهل مرتزقة الإدارة تعليماتها الموثقة  

 عشرات الرسائل وجهتها   الى السلطات المحلية كوالي ولاية وهران والسلطات المركزية من رئاسة الجمهورية والسلطات الامنية  كشفت من خلالها  الضحية   انه بعد وفاة الزوج   المرحوم  المجاهد مالطي الجيلالي  خلال عام 1991 الذي استفاد من قطعة ارض منحت له في إطا ر   حيــازة الملكــية الــفــلاحــية  التى شرعها  قانون رقم 83 - 18 مؤرخ فى 4 ذى القعـدة عام 1403 الموافق 13 اوت   سنة 1983 ، حيازة الملكية باستصلاح الاراضي  وثقته مواد قانون رقم 83 – 18

في المادة4 " مع مراعاة الاحكام المخالفة المنصوص عليها في التشريع و التنظيم المعمول بهما تنصب حيازة الملكية بالاستصلاح على ارض تابعة للملكية العامة و الواقعة في المناطق الصحراوية او المنطوية على مميزات و كذا على الاراضي الاخرى غير المخصصة التابعة للملكية العامة و الممكن استخدامها للفلاحة بعد الاستصلاح تحدد كيفيات تطبيق هذه المادة بموجب مرسوم"    

المادة5 وحسب المادة 5 منه فان "

 تحدد مجموعات المحلية , داخل المناطق المحددة في المادو 4 من هذا القانون , بعد أخد رأي مصالح الفلاحة و الرى , والمساحات التي تاوجد بها الاراضي المخصصة الامتلاك عن طريق الاستصلاح"

 في الوقت الدي تعمدت ادارة الفلاحة وهران عدم تسوية وضعيتي الادارية تقول المادة 6 من القانون 83 -18 " يؤدى امتلاك الاراضي بموجب هذا الفصل الى نقل الملكية لصالح المترشح لاستصلاح الاراضي يقيد نقل الملكية المعترف به بشرط فاسخ يثمتا في انجاز برنامج استصلاح يعده الحائز و تصادق عليه الادارة يتم نقل الملكية بالدينار الرمزى"  شتان بين هدا القانون وقوانين ديكتاتورية الادارة بمديرية الفلاحة وهران  

لقد  التزم زوجها ومن بعده هي وابناها  بهدا القانون  حيث تمكن زوجها  المرحوم المجاهد مالطي   من تحويل  ارض بور التى استفد منها  الى  ارض  خصبة ارض   كان يستغلها المرحوم  بموجب قرار استفادة مؤرخ في 14 جوان 1987  هده الأرض البالغ مساحتها نحو 5  هكتارات.

مديرية الفلاحة وهران تخطت الخطوط الحمراء بعد  بقيت اكثر  من خمسة سنوات تعرقل الضحية الحصول على وثائق الحيازة ونقل الاستفادة  وكل مرة نكتشف كدبة جديدة ،شهر أكتوبرمن عام 2013 كانت مديرية الفلاحة ممثلة في المدعو الهواري قد قالت لها  بان هناك لجنة من دائرة بئر الجير ستخرج شهر جانفي لاعداد محضر معاينة ومن ثم يرسل هدا المحضر اللغز  الى املاك الدولة ،اليوم 15 /02 /2014  سمعت كلام اخر فالهواري قال ان  الوزارة لم تعطي الضوء الاخضر لبدء في العملية ومرة قال  ان  ادارته  راسلت كل الدوائر لكي تبدءا العملية بعد 3 أشهر فكيف تحصل من استفادو على قرارات قانون رقم 83 عن وثائق الملكية في حينا ياترى رغم ان اراضيهم لم يكتمل استصلاحها وقتها ؟

   قصة الضحية  مع ديتاتورية ادارة مديرية الفلاحة وهران بدات خلال عام 2008 عندما  تقدمت بطلب تسوية إدارية لهده الأرض  ضمن ملف يحتوي على كل الوثائق التى طلبت منها بغرض نقل الاستفادة   طبقا للقانون المعمول به   الا ان القائمين على الفرع الفلاحي بدائرة بثر الجير وهران ظلوا يتماطلون في تسوية وضعتها الإدارية الى غاية اليوم فمن غير المعقول ان يجمد ملف بسيط بدون مبرر لمدة خمسة أعوام كاملة ،في هدا الإطار تم استقبالها من طرف مدير الفلاحة لولاية وهران اين اكتشفت بان  ملفها    اختفى مرتين من أدراج مكاتب الفرع الفلاحي لبئر الجير ،بمعنى ان هذا المسؤول كان على علم بملفها   وملفات اخرى ولم يتدخل لتسوية  وضعيتها    التي دامت خمسة سنوات كاملة

 لقد عشت    أرمة المجاهد مالطي الجيلالي المقيمة  حاسي بني عقبة  دائرة بئر الجير  وهران  حقرة بيروقراطية  كان  إبطالها أعوان الفرع الفلاحي لدائرة بئر الجير وعلى رأسهم رئيس هدا الفرع الذي جمد ملف تسوية وضعتي الإدارية الخاصة بنقل الاستفادة    .

 

 

 

 حيث كانت    قد  أودعت ملفا إداريا لتسوية لدى هدا الفرع منذ عام 2008 ولحد كتابة هده الأسطر لم يتم الإفراج عن هذا الملف لأسباب مجهولة  وحسب العارفين بمثل هده الأمور فان مثل هذه التعقيدات المفتعلة غرضها السطو على أراضي الغير بغرض منحها لمن يدفع أكثر

اليوم انتقلت حقرة الديكتاتورية من مندوبية الفلاحة لبئر الجير الى مديرية الفلاحة التى تجاهلت بثقة كل الرسائل التى وصلتها من السلطات لتسوية الوضعية وفي كل مرة تعد تقارير مزورة بعضها ربما تحدث عن تسوية الوضعية واخرى عن تحدثت عن اكاديب لفقوها لنا من اجل الهروب من المسؤولية والا كيف نفسر عدم معاقبة هؤلاء على مثل هده التجاوزات والتجاوزات الاخرى التى تفوق حقرتيها ومعانتها بالاسم القانون اضعاف المرات

 رجاءهم اليوم ان تتدخل السلطات العليا  لحماية  حقوقها بعد احساسها ان في الامر ان واخواتها   لتسوية وضعتها لان الامر لا يتطلب اكثر من يوم الدي حول حسب عباقرة الفلاحة الى خمسة سنوات

فعندما يتم في مثل هده الحالات رفع تظلمات ا  الى السلطات من اجل فك الحصار   على  هؤلاء المعذبون في الارض يتلقون  الجواب بعبارة "عليكم التوجه الى الإدارة الفلانية لمعرفة ماألت اليه رسالتكم"   

 

وكان الأجدر بهده السلطات ان تفتح تحقيقا في مثل هده القضايا للوقوف  على خلفيات تجميد ملف بسيط لمدة خمسة سنوات ،حيث كانت دات السلطات قد وصلتها صرختنا مند عام 2012 ونحن على ابواب 2014 ؟

Voir les commentaires

فساد رشوة واختلاسات بمديرية الفلاحة وهران/120 مليار دينار حولها الى الخارج / خسارة فاقت 200 مليار سنتيم/ ا /المدير

 

فساد رشوة واختلاسات اموال دعم الفلاحي بمديرية الفلاحة وهران

الصورة لابقار المدير السابق لفلاحة بوهران ميدون محمد ترعى عند فشفوش

120 مليار دينار  حولها الى  الخارج  متعامل في مجال تصنيع الطماطم  استورد اطنان مصبرة على انتها منتوج جزائري

خزينة الدولة تكبدت  خسارة فاقت 200 مليار سنتيم   بتواطؤ مسؤولين في مديرية الفلاحة والولاية

150 مشروع وهمي التى خسرت فيها الدولة 10 مليارات سنتيم

تحويل  190 مليار سنتيم المخصصة لاستصلاح الأراضي لم تظهر نتائجها أبدا على أرض الواقع

لغز 2800 هكتار وسر 650 مليار ؟

تقرير مراد علمدار الجزائري

Generale service investigation

 

المددير السابق ومن سبقه واعوانهم وراء مجازر نزع اراضي فلاحية من ابناء الشهداء والالفلاحين البسطاء

المدير السابق مدوم محمد سخر مزارع انتزعت من اصحابها لتربية الابقار واستغلال المحاصل

مكي صطاف الجندي الوفي الدي حارب الارهاب الدموي وجد نفسه في مواجهة ارهاب الادارة والحقرة القانونية

لمادا تجاهلت الغرفة العقارية وجود قراراستفادة الضحيا الساري المفعول

حايا يتم تنفيد حكم العار على عائلة صطاف رغم دلائل المؤمرة والتزوير

كيف استعما المافيا بختي حساني بتواطؤ ادارة الفلاحة وهران قرار استفادة يخص ارض اخرى لطرد عائلة صطاف مييلود من مسكنهم وارضهم

عملاء من امثال فشفوش كانوا  حرس الاراضي اطارت الفلاحة بوهران  بالمقابل

شخصيات نافدة جدة استولت على اراضي بطرق غير قانونية بتواطؤ مديرية الفلاحة وفرت الحصانة لمدوم وجماعته

لغز عرض المخزي على شابة اتنزعت ارض والدها بالنوم مع جنرال لحل قضيتها

مديرية الفلاحة بوهران لم تكن في يوم من الايام مكانا اداريا نزيها لتشجيع الفلاحة ومساعدة الفلاحين بل كانت وكرا لدعارة المالية والرشوى استغل فيها كل من مروا على كرسي المسؤولية نفوده المستمد من خدمة اصحاب النفود من اطارات سامية في الدولة ومن الخواص ليحققوا ثروات طائلة على حساب اصحاب الارض الحقيين بعد دخول قانون المستثمرات الفلاحية خلال عام 1987 والدي كان خطة محكمة لتدمير الفلاحة وارجاعها الى قوانين الحكم الاستعماري اصبحت قضايا الطرد المقنن التى طالت الافاف الفلاحين تنجز بسرعة البرق قضايا كانت مديرية الفلاحة تفبركها لدى عدالة وهران بناءا على وثائق مزورة ومحاضر مزيفة لانتزاع الاراضي من اصحابها بحجة الاهمال والبيع  في هدا الاطار منحت الاراضي للفلاحين وتركوا يواجهون مصيرهم لوحدهم مما دفع بمافيا الفلاحة والمال من اختراقهم وادخال فكرة البيع الغير مباشر وهو ما فتح باب جنهم على البعض منهم وكان من المفروض ان تكون الدولة والوزارة الفلاحية الى جانب هؤلاء الفلاحين حتلى يخرجوا من ازمتهم ولكن رواد الفساد الفلاحي المتعشعش مند الاستقلال فى الوزارة ومديرتها الفلاحية تعمدوا تجاهل مثل هده الامور حتى تنجح خطط انتزاع الاراضي من الفلاحين واعادة الكلون المالي والمعرفي اليها .

في هدا الشان عاشت وتعيش عائلة صطاف مليود الدي خدم الارض الفلاحية الكائنة بمزرعة مسرغين  المسماة عالشهيد عبدلي سعيد رقم 131 -1001 مقرر  الجحيم القضائي والقانوني والاداري بعد صدر في حقهم حكم وقرار طرد مبني على وقائع مزورة واستنتاجات قضائية خاطئة والاكثر خطورة في قضية الطرد هده ان المدعو حسني بختي الدي تمكن زورا من الحصول على الطرد بتواطؤ مديرية الفلاحة وملحتها المسماة ديوان الوطني لالراضي الفلاحية  التى هي في الحقيقة ديوان جمع الرشوة  مقابل افساد الفلاحة لصالح الاستيراد القمح الفرنسي انه استعمل قرارا يخص ارض فلاحية اخرى غير الارض التى استفاد منها المرحوم صطاف محمد وهي القطعة رقم 86  ولا تخص القطعة الاراضية التى تستغل من طرف عائلة صطاف مليود والتى تقيم فيها مند عهد الاستقلال وقبله  نعم قرار استفادة هو كدلك مشبوه يخص ارض مجاورة استعمله المدعو بختي حساني لطرد العائلة من مسكنها والاستلاء على ارضها الفلاحية التىمازال قرار استفادتها لم يلغى وساري المفعول باسم المستفيد المرحوم صطاف محمد هدا الخير كان قد استفاد من قرار ولائي رقم 3213 المؤرخ في 02 /04 /1988 حيث كان لمسكن الفلاحي ضمن المساحة الارضية الدي استفاد منها المعني الدي هو ابن المرحوم صطاف ميلود من زوجته الاولى اي ان الزوجة الحالية والمعرضة لطرد بحكم مزور انجت ولدا اخر اسمه صطاف مكي ليصبح محمد ومكي اخوة شرعا وقانونا .

بعد وفاة اخيه قام صطاف مكي باعالة عائلة اخيه والتكفل بابنائه القصر بعد وفاته خلال عام 1992 كما انه واصل خدمة الارض الدي تربى فيها مع اخوته طيلة عقود من الزمن وقت ما كان المدعو بختي حساني يشغل في الادارة والتبزنيس

عائلة  صطاف ميلود المرحوم تعرضت الى اعتداء اراهابي خلال عام 1997  نحن نقول انه اعتداء مفتعل من طرف مافيا المال لتوفير شروط طرد هؤلاء من ارضهم بعد ترهيبهم قد حدث هدا في كثير من المناطق بالوطن هجوم  كاد ان يودي بحياتها لولا ستر

الله وتدخل عناصر الجيش الوطني الشعبي  ففي الوقت الدي قبل كل الفلاحين والبسكان الترحيل الى مجمعات سكنية داخل البلدية بقيت هده العائلة في ارضها حيث كان السيد مكي صطاف لجندي الشجاع يقاوم الخوف والترهيب فاخد يخدم ارضه بكل عزم وتفاني بدون  مساعدة مديرية الفلاحة واعوانها .

السيد مكي صطاف الدي لب واجب الوطني مرتين مرة خدم وطنه ملبيا واجب الخدمة الوطنية خلال عامي 1991 و1992 وفي المرة الثانية لب واجب  نداء العبئة من اجل مكافحة الارهاب بين عام 1995 و1996 ضمن فرقة المشهورة 8 ب ب التى اصبحت 8 دب لم يجب من السلطات المحلية والقضائية وحتى من السلطات العيا من يسمع صوته حتى يمكنه شرح خطوط المؤامرة التى احيكت ضده وضد عائلته  تحت غطاء حكم طرد ابتدائي كان قد اصدرته محكمة السانيا بتاريخ  23 /10 /2012  وايده مجلس قضاء وهران بقرار صادلر بتاريخ 15 /05 /2013  حيث اكتشفنا من خلال حيثيات الحكم والقرار ان المدعو بختي حساني  الدي كان يشتغل كعضو ببلدية الكرمة دائرة بوتليليس وهران وبعد انتهاء عهده اصبح سائقا بدات البلدية وهو يقيم بقرية سيدي بختى بوتليليس كان قد استفاد من قطعة ارض تقع بالمجموعة ملكية رقم 32 86 قسم 27 من مخطط المسح المؤرخ في 28 /02 /2008 بعقد امتياز مشهر بتاريخ 25 /12 /2011  وهو ما يدل على تواطؤ ديوان الاراضي الفلاحية الدي كان عليه ان ينتبه الى وجود قرار استفادة المرحوم صطاف محمد الساري المفول قرار تجاهلته المحكمة والمجلس فهل هدا معقول .

المدعو بختي حساني كان قد جاء خلال عام 2006 الى موقع المزرعة مدعيا حيازته على قرار استفادة لارض وبعد احتجاج العائلة لدى مديرية الفلاحة  قيل لها انهم لا يعلمون شيئا عن امر هده الاستفادة  حيث جاء قبلها مع مافيا العقار بدائرة بوتليليس وهو برودي الدي كان يشغل كمندوب الفلاحي هدا الخير ادعى بان الارض مهملة ولا صاحب لها هي نفس الخطط التى احيكت ضد فلاحين اخرين كان للمدعو بارودي يد في اخراجهم منها لصالح اصحاب النفود والمال والاطارات السامية من امثال العقيد دريد وامثاله الدين استولوا على اراضي بمئات الهعكتارات على مستوى دائرة بوتليليس وعين ترك ووفروا الحماية لامثال برودي تى اصحاب العدالة كانت لهم طرطة من هده الاراضي كالقاضي السابق بمحكمة السانيا المدعو بختاوي الدي حاز زورا على ارض بمزرعة ثمانية شهداء وابن عمه بختاوي وهو موثق الدي تحصل على الارض واموال الدعم بمنطقة بوياقور بالقرب من الوالي الصالح سيدي علي بوتليليس  حولها الى منتجع لعقد الصفقات المشبوهة اسبوعيا تعقد جلسات الخمر والمشوي يحرها رجال الامن والدرك بحكم نفود الزائرين ومن هنا تتم صفقات التوثيق المشبوهة والاحكام القضائية المزورة

المدير السابق المدعو ميدوم محمد الدي حول الى ولاية تندوق كان قد استولى على اراضي ابناء الشهداء بعد اخفاء قرارات استفادتهم واصدار احكام قضائية تدينهم بالهمال  اراضي فلاحية تقع بمنطقة سيدي الشحمي  البلدية اين جند المدعو فشفوش محمد ليكون حارسا عليها حيث كان يستغل باسمه مئات الهكتارات التى يتم استغلالها في زراعة القمح وبيع حشيشه والاكثر فضيحة هو ان الابقار التى كانت ترعى بهده المزرعة والتى كانت تحت رعاية المدعو فشفوش هي ملك لمدعو ميدوم محمد  المدير السابق لفلاحة بوهران الدي بعد انفضاح امره نقل كل هده الابقار وربما ابقار اخرى من مناطق اخرى الى ادرار مقر اقامته  اين يقوم بعد النافدين باجراءات تحويله الى مديرية الفلاحة هناك ليكون في الخدمة فرغم تورطه في كثير من الفضائح الا انه لم يدخل السجن بحكم نفود من خدمهم كالعقيد دريد وعندما تبحثون عن المستولين عن الاراضي الفلاحية ببوتليليس وعين الترك وغيرها تجدون الجواب وتعرفون لمادا تعطل الملف القضائي لمافيا العقار الفلاحي لمدة سنوات ولاجل دفنه تم اختراع قانون الامتياز الفلاحي الدي اعدته مافيا الاستشارية الروتارية بوزارة الفلاحة التى لها علاقة بالعمالة لفرنسة

في هدا الاطار توجد عائلة بمسرغين كانت تعرضت لمحاولة استيلاء على ارضها وبعد حصولها على حكم الانصاف رفضت كل السلطات الامنية والقضائية تنفيد هدا الحكم بجكم نفود الكتورطين وما وصل من معلومات ان ابنة هده العائلة وهي بنت جميلة ولها نفود اغرائي ولكنها ليست خارجة عن الطريق عرض عليها من طرف سيدة جندت من اجل عرض خبيث عليها حيث عرضت عليها بانها لو تقضي ليلة مع جنرال هي تعرفه لا تم حل مشكلتك وهنا بدون تعليق

في هده الاثناء يتم تنفيد حكم الطرد المزور ضد عائلة صطاف مكي من طرف قوات الدرك التى رفضت تنفيد حكم عائلة البنت التى عرض عليها المبيت مع الجنرال حضور المزور حساني بختي وقوات الدرك بعد مرور 20 يوما على موعد المهلة له صبغة غير عادلة فكيف انه لحدالساعة لم تتدخل السلطات لوقف مثل هده التبدائل القضائية التى مازالت تضح على السطح كقضية طرد عائلة من وهران وجدت  عمارتهامرهونة لدى بنك الخارجي بعد ان استولى عليها رجل اعمال الروتاري مهري الدي حول  بنك الخارجي الى ملحقة له حيق هي ملتصقة بفندقه رواريال وهران وهو من اعدة تهيئته ليكون متناسق مع الوان وهندسة فندقه ومن يقول انه يود باب يدخل  الفندق بهدا البنك تحدث تحويلا ت مشبوهة بالملايين لصالح مهري لا تخطر على بالكم بعد ان جند كل موظفي البنوك

في هدا الشان تحول مجلس قضاء وهران الى فندق رويال حتى رئيس بلدية وهران المنحرف المنتفخ اقام مكتبه امام هدا الفندق حيث كتب لافة ديوان الرئيس بالبند العريض فهل هو بالفعل الرئيس ام السارق

نعم مهري استرى عدالة وهران مما سمح له الحصول على احكام الطرد ضد عائلات تملك وثائق بان اجراءات الرهن باطلة لان العمارة ملك لدولة  وفي نفس الوقت لهم احكام ضد المدعو مهري الدي احدث كارثة طبيعية بوهران عندما قام باجراء عمليات حفر واسعة على عمق اكثر من 500 متر عندما كان ينجز فندقه المسمى الرويال  حفر ادي الى غلق منافد ودايان جوفية مما احدث يومها انزلات على مستوى واجهة البحر امام مقر سونلغاز  وصل الى كل واجهة البحر التى اصبحت مهددة في اي وقت بالزوال بعد ان ارتكب المدعو مهري اليهودي الروتاري جريمة في حق المدينة ولا احد ازعجه لانه من رواد كلاديو الفساد شانه شان ربراب وحمياني والاخرون الدين يحميهم الروتاري والمنظمات الدولية من حراس المعبد  مهري احتال كصديقه ربراب على الدولة في كثير من المرات حيث كان قد انجز مصنع خاص بيسبسي كولا اعفي من دفع الضرائب وامور اخرى لمدة خمسة سنوات وبحول انتهاء المدة قام بييعه بالملايير بطريقة غير قانوية كما بيع مصنع الاسمنت لفرنسيين من طرف المصرين بعد ان تواطات معهم اطارات سامية في الدولة

رغم مئات المراسيم والتوجيهات التى تحث على النكفل بانشغالاتهم وتسهيل مهامهم الفلاحية توكد بان الفلاحة ليست بخير كما يروج له عبر وسائل الإعلام ...حتى الدعم المالي الدي وفرته الدولة لهؤلاء في اطار مشروع الدعم الفلاحي حول عن وجهته الحقيقية  

 مليون تسحب باسم" فلاحة "وفواتير لابار وهمية ب25 مليون سنتيم

الدعم الفلاحي الذي خصصت له الدولة الملايير من اجل النهوض بالفلاحة من اجل تحقيق الأمن الغذائي كان محل تلاعب من طرف أعوان مديريات الفلاحة الذين عوض ان يسهلوا للفلاحين الاستفادة منه حولوه الى أشخاص امتهنوا منذ مدة تحويل المال العام عبر تزوير وثائق الاستفادة من الأرض وكذا تدليس وصولات الانجازات الوهمية الخاصة كحفر الآبار والأحواض المائية وغيرها حتى وصل الأمر الى تسخير اموال الدولة لزراعة الحشيش بدل القمح والشعير كما حدث بولاية إدرار منذ نحو خمسة سنوات . في هذا الشأن كانت السيدة م .ر المقيمة بالمستثمرة الفلاحية شيخ محي الدين بسيدي الشحمي بوهران إحدى ضحايا شبكات تحويل الدعم الفلاحي بتواطؤ اعوان مديرية الفلاحة حيث تعرضت الضحية لعملية نصب واحتيال وتزوير أدت إلى سحب مبلغ 50 مليون سنتيم باسمها من بنك بدر ايسطو وهران في أطار عملية الدعم الفلاحي تخص الارض الفلاحية التى كان زوجها المرحوم قد استفاد منها في إطار قانون المستثمرات الفلاحية ، هذا المبلغ حسب شهادة المعنية سحب عن طريق ملف الخاص بالدعم كانت قد أودعته لدى مصالح مديرية الفلاحة بوهران ، مؤكدة انه بالإضافة الى سحب هذا المبلغ بدون علمها تم تحرير فاتورة باسمها بمبلغ 25 مليون سنتيم تخص عملية حفر بئر في حين لم تستفيد حسبها الا بمبلغ 3 ملايين سنتيم لاستكمال عملية الحفر التي كانت قد انطلقت قبل اعتماد ملفها الخاص بالدعم ،فلاح أخر قالت عنه الضحية بأنه وجد نفسه أمام فاتورة محررة باسمه بمبلغ 25 مليون سنتيم تتعلق بحفر بئر وهمي، شهادة الضحية كشفت بان كل من ب .ه إطار بالمقاطعة الفلاحية لدائرة السانيا والمقاول المدعو ز كانا وراء عملية النصب والاحتيال والتزوير التي تمت بها عملية سحب مبلغ 50 مليون سنتيم من بنك بدر ايسطو وانهما كانا كذلك وراء تضخيم فواتير حفر البئر وتحرير فواتر اخرى لبئر وهمي باسم احد الفلاحين ورغم ان القضية وصلت الى أروقة العدالة بمحكمة السانيا الا ان الضحية بقيت مدانة بهدا المبلغ في حين خرج مهندسو هده العملية كشعرة من العجين ،بعد ان غلطوا العدالة بطريقة سحبهم لمبلغ 50 مليون .. في سياق متصل كانت سيدة من سيدات امتياز الدعم قد تحصلت على قطعة ارض بمحيط بلدية مسرغين وهران عليها افامت مشتلة للورود باموال الدعم الفلاحي ، اليوم لا اثر لهدا الاستثمار على ارض الواقع بعد ان هاجرت صاحب الورد ومعها أموال الدعم والأرض معا . فضائح القطاع الفلاحي بوهران انتشرت بشكل مذهل في باقي ولايات الجمهورية ،اين تأكد للمصالح المختصة تواطؤ ابناء هذا القطاع مع بارونات العقار والدعم الفلاحي ،في هذا الاطار عاشت ولاية بجاية على واقع فضيحة تحويل اموال الفلاحين والاراضي الفلاحية ابطالها رئيس الغرفة الفلاحية وأمينه العام . هذان الإطاران كان قد قاما بالسطو على أموال الدعم الفلاحي المخصصة للفلاحين الحقيقيين ووضعها قي خدمة بعض الاطارات بعد منحهم بطاقات الفلاح بوثائق مزوّرة على أنهم مستفيدون من أراضي فلاحية ، ملايير الدعم الفلاحي تم تهريبها كذلك الى الخارج بإشكال متعددة وبطواطؤ مسؤولين في القطاع الفلاحي وغيره من القطاعات حيث قام منذ نحو خمسة اشهر بنك الجزائر بالتنسيق مع وزارة الفلاحة ومصالح الأمن بإجراء تحقيقات معمقة حول عملية تحويل 120 مليار دينار نحو الخارج قام بها متعامل في مجال تصنيع الطماطم ، هذا الاخير الذي كان من المفروض ان يستغل هذا المبلغ لانتاج الطماطم بداخل الوطن ،قام باستيراد أطنان منها مصبرة من دول آسيوية أهمها الصين وماليزيا وتسويقها في الجزائر على أنها منتج جزائري .. هذه القصة تشبه قصة تحويل ملايين الدولارات تحت غطاء استيراد حجارة شنغاي .. ان قضية المستثمرة الفلاحية شيخ محي الدين بسيدي الشحمي وهران وقضايا أخرى مماثلة كبدت خزينة الدولة خسارة فاقت 200 مليار سنتيم جراء تواطؤ مسؤولين في مديرية الفلاحة والولاية وكذا الوزارة المعنية، كقضية 150 مشروع وهمي التى خسرت فيها الدولة 10 مليارات سنتيم دخلت جيوب مقاولين الذين لم ينجزوا لا عمليات حفر الآبار و لا بناء أحواض مائية، كما تم تحويل مبلغ 190 مليار سنتيم المخصصة لاستصلاح الأراضي لم تظهر نتائجها أبدا على أرض الواقع، فإذا كانت مساحة 500 هكتار قد سخرت لها الدولة مبلغ 190 مليار سنتيم فبعملية حسابية بسيطة يكون مبلغ استصلاح مساحة 2800 هكتار نحو 650 مليار سنتيم ،التى يجهل مصيرها لحد الان ...؟

.. بين عام 2000 و 2013 اكشفنا وجود الكثير من القضايا الخاصة بإلغاء استفادات الفلاحين على مستوى مديرية الفلاحة بوهران التى رفعت ضدهم دعاوي فضائية بتهمة إهمال الارض بعد ان تم تزوير محاضر معاينة كما حدث مع مجموعة من ابناء الشهداء الذين استفادوا خلال عام 1999 من قطع اراضي فلاحية ببلدية سيدي الشحمي ، قرارات لم تبلغ لاصحابها مما سمح لاحد الاشخاص باستغلال اراضيهم امام مراى ومسمع اعوان الفلاحة لمدة ثماني سنوات فرغم ان المستفدين لا علم لهم بهذه الاستفادات الا ان مديرية الفلاحة بوهران رفعت ضدهم دعاوي قضائية لإلغاءها بناءا على محاضر مزورة تتهمهم فيها بالاهمال وتحويل الارض عن وجهتها الحقيقية في حين لم تحرك ساكنا عندما بقي المدعو خ.م يستغل ا راضي هؤلاء المقدرة بالعشرات الهكتارات بدون سند قانوني بعدما شيد مستودعات لتربية الأبقار فوق ارض خصبة ،لقد أصبحت 48 مديرية لفلاحة تسير وفقة هدا منطق الفساد والرشوة و حقرة والاختلاسات على إثرها تم تهجير الفلاحين الحقيقين لفتح الطريق امام اصحاب المال والنفوذ الذين استولوا على المئات الهكتارات التى أصبحت تسيير بعقلية الكولون ، هدا الاخير قام بزرع الكروم للقضاء على زراعة القمح والشعير وهؤلاء قاموا باقتلاع الأشجار المثمرة وتعويضها بالعمارات والفيلات في غياب التام لاي مراقبة من طرف مصالح الفلاحية .. فعندما يتم سرقة أكثر من 100 ملف خاص بعقود الامتياز من احدى الولايات الشرقية وعجز الوزارة على معالجة 800 الف ملف من هدا النوع وطلب خبرات أجنبية لنهوض بهدا القطاع الاستراتيجي مع تسخير الاف الهكتارات من الاراضي الخصبة لانجاز مشاريع سكنية وغيرها كما حدث مع أراضي بوينان بالبليدة وواد نليلات بوهران فمعناه ان القطاع الفلاحي يلزمه علاج خاص يقضي على عقلية الامبالات والبزنسة التى جعلت الأمن الغدائي الجزائري رهينة في يد الأجانب

من خلال مثل هده القضايا ان الضحية مسادي الزهرة  المقيمة  بالمستثمرة الفلاحية  شيخ محي الدين  التي استفاد زوجها المرحوم من ارض فلاحية بمساحة 12 هكتار  تم حرمنها من هكتار  رغم ان قرار استفادة زوجها يقر باستفادته من 12 هكتار

الضحية مسادي الزهرة كانت حسب شهادتنا لنا قد تعرضت لعملية نصب واحتيال  وتزوير  أدت إلى سحب مبلغ 50 مليون سنتيم باسمها من بنك بدر ايسطو  وهران في أطار عملية الدعم الفلاحي الذي  قدمت بشأنه  ملف لدى مصالح مديرية الفلاحة بوهران  كما   تم تحرير فاتورة باسمها بمبلغ 25 مليون سنتيم تخص عملية حفر بئر في حين  لم تستفيد حسبها الا بمبلغ 3 ملايين سنتيم لاستكمال عملية الحفر التي كانت انطلقت قبل اعتماد ملفها الخاص بالدعم  ،فلاح أخر قالت عنه الضحية بأنه وجد نفسه أمام فاتورة محررة باسمه بمبلغ 25 مليون سنتيم تتعلق بحفر بئر وهمي، شهادة الضحية مساعدي الزهرة كشفت

بان كل من بلعايدة الهواري  إطار بالمقاطعة الفلاحية لدائرة السانيا  والمقاول المدعو زهردين  كانا وراء عملية النصب والاحتيال والتزوير التي تمت بها عملية سحب مبلغ 50 مليون سنتيم باسمها من بنك بدر ايسطو  كما كانا وراء تضخيم فواتير حفر البئر  وتحرير فواتر اخرى لبئر وهمي باسم احد الفلاحين 

  قضية وصلت حسبها الى اروقة العدالة بمحكمة السانيا  ولكن عوض ان تنصف الضحية بقيت مدانة يهدا المبلغ في حين خرج مهندسو هده العملية كشعرة من العجين ،هده القضية تكشف بالدليل عن انتشار الرشوة والفساد بجميع مصالح مديرية الفلاحة  أين استغل اطارتها مناصب المسؤولية لتحقيق الثراء على حساب المصلحة الغدائية للمواطن الجزائري  وما قضية اختلاس 50 مليون والفوترة الوهمية لبئر الا جزء من الفضائح الكبرى التي يجري التستر عليها من طرف إدارة مديرية الفلاحة  التي أصبح لها نفود في الادارت الرقابية  كالولاية وغيرها توفر لاطارتها الحصانة نظرا للخدمات الجليلة التي قدمتها لأصحاب النفود والمال وأصحاب استعمال أسماء  الوزراء والإطارات السامية  في الدولة  ..

 

 

           

  

Voir les commentaires

الجزائر والعراق وأهميتهما في نظر المنظمات السرية العالمية/التاريخ السري بين الهيئة الثلاثية والماسونية والأ

 

 

الجزائر والعراق وأهميتهما   في نظر المنظمات السرية العالمية

المنظمات السرية وشبه السرية 

كتاب الحكم بالسر (rule by secrecy) التاريخ السري بين الهيئة الثلاثية والماسونية والأهرامات الكبرى

تأسيس اسرائيل وإزالة السلطنة العثمانية

تقرير / مراد علمدار الجزائري

الجزء الاول

Generale service investigation

الجزائر التى تعتبر البلد الافريقي الاكثر مساحة واحتواء هده المساحة على اكثر من 50 من المئة من الاراضي الصحراوية الغنية بالبترول والغاز واليورانيم والدهب والماس  واغلب المعادن الثمينة التى تجتهد الدول الغربية تحت قيادة المنظمات السرية العالمية لاستيلاء عليها ولن يتحقق هدا الا بافتعال حروب اهلية كتلك التى تحدث في ليبيا وسوريا واليمن والسودان بعد تقسيمه او بتوفير شروط التدخل الاجنبي تحت مظلة الامم المتحدة  كما حدث مع العراق الشقيق الدي كانت اولى    المستوطنات البدائية قد دخلت ما استلخ على تسميته   ببلاد الرافدين في فترة 6500-5000 قبل الميلاد وكانت أولى تلك المستوطنات القروية التي بدأت في الظهور في بلاد ما بين النهرين هيجارمو الواقعة في شرق كركوك

العراق مثلها مثل الجزائر تعرضت لاستعمار حيث  احتلت بريطانيا البصرة عند اندلاع الحرب العالمية الأولى في نوفمبر  سنة 1914، ومدينة العمارة ، ومدينة الناصرية في 1915، وقد العراقيون من هزم الجيش البريطاني بالقرب من بغداد سنة 1916،  فاعد الجيش البريطاني الهجوم على بغداد في أوائل سنة 1917 وتمكنوا من دخولها دخلوها في 11 مارس 1917،  بعدها سقطت الموصل بالشمال العراقي بأيدي الإنجليز في نوفمبر 1918 ليدخل بذلك كامل العراق الانتداب البريطاني ،وكانت الجزائر  قبل 116 سنة من هدا التاريخ قد تعرضت لابشع استعمار اوروبي فرنسي في التاريخ  وكلا البلدين ينتميان الى حضارة عربية اسلامية عريقة تضرب في اعماق التاريخ .

ان  تقديرات كردستان العراق هي حوالي ٤٥ مليار برميل من النفط (يعادل تقريباً الكمية ذاتها التي انتجتها بريطانيا من حقولها في بحر الشمال) وحوالي ٦٠ تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي (احتياطات الاقليم من الغاز هي أكثر من احتياطات ليبيا من الغاز).  تد برس  ) أيضا أن اقليم كردستان العراق كانت ينتج ١٠٠ ألف برميل من النفط يوميا، وسيكون قادراً على زيادة الإنتاج إلى ١٧٥ ألف برميل يوميا في عام ٢٠١٢. وقد صرح وزير الموارد الطبيعية في الاقليم اشتي حورامي، أنه بناءاً على نجاح مشاريع شركات النفط العالمية للتنقيب والتطوير في المنطقة، فإنه من الممكن أن يصل الانتاج إلى مليون برميل يوميا بحلول عام ٢٠١٥  

 اما   احتياطيات الغاز الطبيعي فهي تقدر ما بين ١٠٠-٢٠٠ مليار قدم مكعب أي ٢٫٨-٥٫٦ مليار متر مكعب حيث أن هذه الكمية هي أكثر من احتياطيات دول مثل النروج أو كازخستان و حاليا ينتج الائتلاف الذي تقوده شركة نفط الهلال(شركة اماراتية خاصة في مجال النفط والغاز) ٣٠٠ مليون قدم مكعب من الغاز يومياً.

 لهده الاسباب واسباب اخرى لها خلفيات تاريخية كانت العراق عرضة لاحتلال والتقسيم فيما بعد شانها شان الجزائر التى اصبحت تعيش على واقع سيناريهات مشابهة قد تجلها تعيش الاحتيلال مرة ثانية لو لم يتفطن الحكماء والوطنيين الاحرار  والمجاهدين الابرار لعملاء المنظمات السرية المندسين في الاعلام والسياسة والوزارات والادارات والاجهزة الحساسة .

                                                            المنظمات السرية وشبه السرية                                    

 المنظمات السرية الباطنية العالمية

  الماسونية ــ  البنائون Masonic)

  الطقس الماسوني المصري (Rites maçonniques égyptiens)

  روزا ــ كروز (الوردة الصليب  Rosicrucianism)

  جمعية المتنورين أو المستنيرين (Illuminati)

  جمعية الجمجمة والعظام (skull and bonds)

  النادي البوهيمي ــBohemian Club

  الشخصيات المعروفة المنتمية للمتنورين وتفرعاتهم المختلفة

  بوش وكيري أعضاء في منظمة "الجمجمة والعظام

  رموز الدولار الامريكي وعلاقتها بالمستنيرين

  بلاك ووتر Blackwater Worldwide

  عائلة (روتشيلد Rothschild)

ثانياً: التجمعات النخبوية (Thik Tank) شبه السرية

  مجموعة بيلدربيرجThe Bilderberg Group

  مجلس العلاقات الدولية  The Council on foreign relations

  عالمنا اليوم  لا تقوده فقط الحكومات والمؤسسات والاحزاب العلنية الرسمية، بل هنالك أيضاً منظمات عالمية سرية وشبه سرية، لها دور أساسي في التأثير على الحكومات والمؤسسات والاحزاب، وبالتالي التأثير المباشر على السياسة العالمية.

- تغيير تلك الفكرة السائدة المفعمة بالطيبة والسذاجة، والقائلة بأن قادة العالم الغربي، يقيناً ولا بد أن يكونوا (عقلانيين علميين) تدفعهم (المصالح المادية والسياسية). أي التوضيح بالتفاصيل كيف ان قادة العالم الغربي، مثل كل البشر، أيضاً عرضة للتأثر بالمعتقدات الدينية والاسطورية، وانهم يمكن أن يرسموا سياستهم بناءاً على هذه المعتقدات الباطنية و (الخرافية)!

المقصود بهذه المنظمات العالمية، تلك التي تتصف بالخاصيتين التاليتين:

- انها سرية، أي إن أعضائها غير مكشوفين واجتماعاتها غير مفتوحة، لا للناس ولا لوسائل الاعلام. وهذه المنظمات حتى لو كانت في بلدان (ديمقراطية) تسمح لها بالنشاط المعلن، فأنها تفضل الابقاء على سريتها من اجل الحفاظ على تقاليدها والابقاء على هيبتها.

- انها (باطنية ـ Esotérique)، وهذا يعني انها تؤمن بعقائد تعتمد الروحانية والرموز الخاصة ولها صلة عقائدية مع الطوائف الدينية الباطنية الشرقية القديمة، مصرية وعراقية، مسيحية ويهودية واسلامية. ونشدد هنا على ان وصف (باطنية) ليس من عندنا بل هي نفسها تعلن باطنيتها بصورة رسمية في كتاباتها ودساتيرها الخاصة.

- انها (عالمية)، بمعنى انها من الناحية العقائدية تؤمن وتدعوا الى توحيد العالم تحت راية مبادئها، وكذلك تعمل على نشر فروع تنظيماتها في أنحاء العالم.

والملاحظ ان جميع هذه المنظمات التي من هذا النوع، هي منظمات غربية (اوربية - امريكية)، لأنها تعبير طبيعي عن حقبة النهضة الغربية (الثقافية والصناعية والعسكرية) منذ قرون، وما صاحبها من مد استعماري وهيمنة على جميع قارات الارض. ومن أشهر هذه المنظمات:

الماسونية - (البنائون Masonic)

ان من أكبر مظاهر سوء الفهم السائدة عن الماسونية، الاعتقاد بأنها نوع من (الجمعية التعاونية الاخوانية) بين أبناء النخب الفاعلة في المجتمعات الاوربية، من أجل تسهيل التعاون بينهم ودعم مصالحهم. نعم ان هذه الصفة صحيحة لكنها تمثل جانب من الحقيقة، أما الجانب الاهم والغير واضح إلاّ للباحثين، بأن هذه الحركة تقوم أساساً على (عقيدة باطنية عميقة جداً)، تجمع أعضائها وتمنحهم القوة والايمان الروحاني العميق للتمسك والكفاح من اجل مبادئ الحركة. بصورة مختصرة يمكن وصف الحركة الماسونية، ليست فقط جمعية تعاونية، بل هي أقرب الى (الطائفة الدينية) المتميزة بروحانيتها وعقيدتها الشمولية الخاصة بها.

هنالك حكايات عديدة حول جذور تأسيس الماسونية، يختلف عليها أتباع الماسونية فيما بينهم. فالبعض يرجعها الى حقب تاريخية قديمة تعود الى بابل ومصر والنبي سليمان، كذلك الى الجماعات السرية المسيحية التي تأسست من نساك القدس والجيوش الصليبية. إذ يعتقد ان عدائهم للكنيسة الكاثوليكية، رغم إيمانهم بالكتاب المقدس، يعود الى جذورهم المرتبطة بطائفة (حراس المعبد / تأسست عام 1129) الصليبية التي تم ذبح وحرق أعضائها (عام 1312) بقرار من البابا.

هرم التاريخ الماسوني

لكن يبقى تاريخ تأسيس (الماسونية) المعقول الذي يمكن توثيقه، يبدأ في بريطانيا في عهد الملك جورج الأول (1714م – 1727م. لقد اعتبرت نفسها وريثة لجمعيات العمال والمهندسين البنائين، رغم انها عملياً تضم النخبة الفاعلة في المجتمع الانكليزي ثم الاوربي. وبذلك تمّ تأسيس (محفل إنكلترا الأعظم) أما في فرنسا فإن أول محفل  تمّ تأسيسه بين آيار وتموز من عام 1728. كل المحافل كانت تحت سلطة المحفل الأكبر في إنكلترا. وفي عام 1773 تم تأسيس محفل فرنسا المستقل: الشرق الأعظم (Le grand orient).

من أبرز الشخصيات المؤسسة لمحفل انكلترا: جورج باين، والدكتور جيمس أندرسون والدكتور تيوفيليوس ديزاجيليه، عضو الجمعية العلمية الملكية البريطانية، والذي كان محبباً للملوك، وخاصة جورج الثالث، وهذا ما ساعد على انتشار الماسونية بسرعة حيث احتضنت من السلطات البريطانية في ذلك الحين.

الفكر الباطني ـ الرمزي

ومن دلالات وجود العقيدة الباطنية ـ الرمزية في الماسونية، انها تعتمد في كل نشاطها واجتماعاتها على مئات الرموز بعبارات وحركات ورموز بحيث إن فهمها يحتاج من العضو سنوات طويلة من التعلم والتدريب.

فمثلا يجب على المبتدئ، أن يجد طريقه الى أبواب الماسونية بنفسه وبداية هذا الطريق هو بداية إدراك الفرد لماهية الحياة، ويجب عليه عند أداءه قَسَم العضوية أن يلبس رداءاً خاصاً يزوده المقر، وحسب الماسونيين فإن الطقوس التي يصفها البعض بالمرعبة ماهي إلاّ رموز إستخدمها أوائل الماسونيين حيث كان الإنسان القديم يؤمن إن روح الإنسان تهبط من أجواء كونية قبل إستقرارها في جسد الإنسان عند الولادة، وحسب المعتقدات القديمة فإن تلك الروح تتحلى بصفات ذلك الفضاء الكوني الخاص الذي مرت به الروح أثناء رحلتها الى الجسد.

وفي الانتقال الى ترتيب بناء المحافل الذي يزعم الماسونيون أنهم يقلدون في تنظيمها هيكل سليمان كي يعمل الماسونيون بكل جهدهم لإعادة بنائه وتنظيم المحفل على مثاله ليتذكروه دوماً، نلاحظ في هذا الترتيب أن الركائز الأساسية للمحفل ثلاثة أعمدة تقوم عليهم قبة زرقاء، أما عن تفسير ما ترمز اليه هذه الأشياء. وسقف المحفل مثال القبة الزرقاء التي لا يرقى اليها إلاّ بمعراج من درجاته الإيمان والرجاء والرحمة. أما الإيمان فبمهندس الكون الأعظم، وأما الرجاء فبالخلاص والنجاة. وأما الرحمة فبالإحسان الى سائر الناس ويقوم على مدخل المحفل اثنان من الأعمدة هما عمودا الجمال والقوة. فعمود الجمال يسمى ياكين (YAKIN) وينقش عليه الحرف (G)، ويقال أنه الحرف الأول من اسم جاكين، وهو أحد أسباط النبي يعقوب. وعمود القوة يسمى بوعز (BOUZ)، وينقش عليه الحرف (B) ويزعمون أنه الحرف الأول من أسم بوعز الجد الرابع للنبي سليمان.

من أبرز شخصيات الحركة

                                                                                                         آدم وايزهاويت توفي 1830م ، مؤسس (حركة المتنورين).

                                                                                                         حكام بريطانيا : الملك جورج السادس / الملك إدوارد السابع / الملك إدوارد الثامن / ونستون تشرشل.

                                                                                                         ومن رؤوساء الولايات المتحدة الأمريكية : جيرالد فورد / جيمس غارفيلد / وورين هاردينغ / أندرو جاكسون / وليام ماكينلي / جيمس مونرو / جيمس بولك / فرانكلين روزفلت / ثيدور روزفلت / وليام هاوارد تافت / هاري ترومان / جورج واشنطن / جيمس بوكانان / جورج بوش الأب.

                                                                                                         رؤوساء وزراء كندا : روبرت بوردون (رئيس وزراء كندا الأسبق) / جون ماكدونالد (رئيس وزراء كندا الأسبق).

                                                                                                         الأدباء والفنانون : فرانسيس اسكوت كي مؤلف النشيد الوطني الأميركي / ولفغانغ موتزارت موسيقي كلاسيكي / روبرت بيرنز شاعر اسكتلندا الوطني / مارك توين كاتب أميركي / آرثر دويل مؤلف شارلوك هرمز / ألكساندر بوشكين شاعر روسي / فولتير الفيلسوف الفرنسي الشهير / أوسكار وايلد شاعر أيرلندي / جون سميث ملحن النشيد الوطني الأميركي / بيتر سيلرز نجم هوليود / كلارك غيبل ممثل أمريكي / بوب هوب ممثل كوميدي أميركي.

                                                                                                         مشاهير: سيمون بوليفار (ثوري في أميركا الجنوبية) / كازانوفا (العاشق الإيطالي) / أندريه سيتروين (سيارات سيتروين) / إدوين دريك صناعة النفط / أونري جون دونانت (مؤسس الصليب الأحمر) / أليكساندر فليمنغ (مخترع البنسلين) / بنجامين فرنكلين (أحد الموقعين على الدستور الأميركي) / كينغ جيليت (شركة جيليت) / إغناس جوزيف غيوتين (مخترع المقصلة) / تشارلز هيلتون (فنادق هيلتون) / إدغار هوفر (مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي) / ملفين جونز (مؤسس أندية ليونز) / توماس ليبتون (شاي ليبتون).

وضع الماسونية الحالي

رغم الدور الحاسم للماسونية في جميع الاحداث الكبرى التي مرت على اوربا منذ القرن التاسع عشر حتى الحرب العالمية الثانية، إلاّ أن تطورات الحياة جعلتها تفقد أهميتها كثيراً حيث برزت من بين قياداتها منظمات أكثر نخبوية وسرية وباطنية هي التي تقود السياسة الغربية والعالمية.

الطقس الماسوني المصري (Rites maçonniques égyptiens)

اننا نتحدث عن هذا الطقس للكشف عن مدى حضور تاريخ الشرق القديم وحضاراته ورموزه في معتقدات هذه الجماعات الباطنية السرية. ان الحركة الماسونية تنقسم في داخلها الى تيارات متعددة، كل منها بطقس روحاني تاريخي مختلف. ومن بين أهم هذه التيارات (جماعة الطقس المصري: Le Rite de Memphis et Misraïm)، ويدَّعي معتقديه بأنهم ورثوا هذه الطقوس من مصر القديمة، حيث يحتوي على الكثير من الرموز المصرية الفرعونية وكذلك مؤثرات زهاد الصحراء مسيحيين ومسملين. وقد نشأ هذا الطقس منذ أوائل القرن التاسع عشر، أولاً بين أتباع الحركة الماسونية في ايطاليا، ثم بعدها انتشر أيضاً في فرنسا وفي امريكا وغيرها. وقد نشأت في داخل منظمات هذا الطقس انقسامات طقسية عديدة، كل منها تدَّعي بأنها هي الاصل.

روزا- كروز (الوردة الصليب Rosicrucianism)

وهي منظمة سرية باطنية تأسست عام 1664  من قبل راهب الماني اسمه (كريستيان روسينكريوز) وقد حملت أسمه. وتعود فكرة هذه المنظمة الى جذور عقائدية شرقية عربية اسلامية مسيحية. ففي عام 1393 قام هذا الراهب بزيارة سوريا ومصروالمغرب، وتأثر بالجماعات الصوفية والباطنية. وعند عودته الى المانيا قام بتأسيس جمعيته. تدعوا إلى التأخي بين النـاس وجعل الإنسان يصل إلى معرفة الذاتوالتعبير عن طبيعته الروحية الحقيقية، للمساهمة في تطور البشرية جمعاء. هذا الهدف من الممكن الوصل اليه من خلال تغيير العادات الشخصية، والأفكار والمشاعر. ويعتقد ان هذه الجمعية قد أثرَّت كثيراً في الجمعيات السرية الباطنية التي نشأت فيما بعد منها بالذات الحركة الماسونية.

جمعية المتنورين أو المستنيرين (Illuminati)

وهي منظمة سرية باطنية متأثرة بالماسونية نشأت في ولاية بافاريا الالمانية في 1776 على يد آدم ايزهاوبت، وهو يسوعي سابق،  ثم انتشرت في أنحاء اوربا وامريكا. وهم بصورة عامة يعتبرون معارضون أساساً للكنيسة والنبلاء. ويعتقد ان هذه الجمعية تمثل (النخبة داخل النخبة)، أي انها تمكنت من التسلل الى النخبة الماسونية وأخذ السلطة منها، وتأسيس جمعيات سرية تابعة لها خفية، مثل جمعية (الجمجمة والعظام) والعديد غيرها للتغلل في مختلف فئات النخب العليا. ومعظم قادة الثورة الامريكية مثل (جورج واشنطن)، هم أعضاء فيها. بل تأثيرها يمتد على كل مجالات الحياة في امريكا، فرموزها مثل (العين المهيمنة والهرم) موجودة في الدولار. وانها هي التي أعلنت على لسان (جورج بوش الاب) النظام العالمي الجديد، من أجل السيطرة على العالم.

كانت خطتهم هي إجراء تغيير جذري للعالم، عن طريق تدمير السلطة في الأنظمة الملكية، والتي كانت تعيق آنذاك تقدم المجتمع والأفكار. فكانت الثورة الفرنسية، وتأسيس الولايات المتحدة الأمريكية نتاجاً لاستراتيجيتها. فبالنسبة للمتنورين كانت الديموقراطية السياسية هي وسيلة وليست غاية في حد ذاتها. ووفقاً له، فالشعب بطبيعته جاهل وغبي ويحتمل في طبيعته العنف. وبالتالي فإن العالم يجب أن يكون محكوماً من طرف صفوة مستنيرة. وبمرور الوقت، انتقل أعضاء هذه المجموعة من وضعية متآمرين مدمرين إلى مسيطرين استبداديين هدفهم الرئيسي هو الحفاظ على السلطة.

وبخلاف باقي منظمات (سادات العالم)، فالمتنورون ليسوا مجرد (نادي فكري) أو (شبكة للتأثير). إنما الأمر يتعلق بمنظمة حقيقية طبيعتها باطنية وغامضة. تظهر القيادات السياسية والاقتصادية في العلن على أنهم أناس عقلانيون ماديون. لكن في الحقيقة أن بعض هؤلاء الأشخاص يشتركون في احتفاليات غريبة في جمعيات سرية تكرس عباداتها لآلهة فرعونية وبابلية: إيزيس وأوزوريس، بعل، مولوخ، أو سميراميس. رمز المتنورين موجود على ورقة الدولار الواحد: هرم قمته النخبة ومضاء بالعين المهيمنة (طالع توضحينا عن الدولار في نهاية هذا الموضوع).

تنتمي الى جمعيتهم كبرى العائلات وأعرقها في اوربا، من ملوك وحكام ونبلاء ورأسماليين، مثل عائلة روتشيلد، الأريمان، الروسال، الدوبان، الوندزور، والروكوفلرز. إنهم يمتلكون أكبر الشركات العالمية، وأضخم الصناعات وأشهر الماركات في كل المجالات، ولا تشتغل مؤسسة من المؤسسات الإعلامية الأمريكية وأخرى غيرها إلاّ عن طريق الأموال الضخمة التي تتقاضاها عن الإشهارات والإعلانات الثمينة، بل وحتى معظم شركات هوليوود للإنتاج، وشركات الإم تي في الإنتاجية، وشركات الترفيه.

جمعية الجمجمة والعظام (Skull and bonds)

وهي تابعة لجمعية (المستنيرين)، وهي أخوية سرية تأسست في عام 1832 داخل جامعة يال في امريكا بواسطة وليام راسل هانتنجتون وألفونسو تافت. وتعرف كذلك بأسم المحفل 322 أو أخوية الموت. وهي إحدى سبع أخويات سرية داخل جامعة يال وأشهر تلك الأخويات هي : اللفافة والمفتاح، الكتاب والأفعى، رأس الذئب، إلياهو، وبرزيليوس. وأهم المنافسين من بينها هي اللفافة والمفتاح.

وقد اقتصرت عضويتها في البداية على طلبة جامعة يال من أبناء عائلات بعينها في ولاية نيو إنجلاند. وكانت هذه العائلات تشترك جميعها في كونها عائلات تنتمي إلى ما يعرف بأسم الواسب (WASP) وهم ذوي الأصول البيضاء الأنجلوساكسونية من البروتستانت. وهذه العائلات كونت ثروتها من خلال التعاون مع عائلة روتشيلد (المليونير اليهودي من أصل الماني) ذو النفوذ العظيم في شؤون القرن التاسع عشر والذي عمل قريبه إدموند روتشيلد على بناء المستوطنات في فلسطين خلال الحكم العثماني وعمل على استصدار وعد بلفور الشهير. وقد تمكنت هذه العائلات من تكوين ثروات طائلة من خلال تعاونها مع روتشيلد كشركاء صغار في تجارة الأفيون التي ازدهرت من خلال نشاط شركة الهند الشرقية البريطانية. ونتيجة لذلك قام هانتنجتون بدمج منظمته داخل ما عرف بأسم مؤسسة صندوق هانتنجتون في عام 1856.

وقد تأثرت الجمجمة والعظام بمنظمات نازية مثل جمعية ثوله التي كانت الجمعية الأم للحزب النازي والتي تأسست عام 1919، وجمعية فريل. وقد استخدمت المنظمة الأموال التي حصلت عليها في تمكين أعضائها من الحصول على مناصب نافذة في الولايات المتحدة في مجالات مختلفة مثل البنوك والسياسة والجيش. ويؤمن أعضاؤها بمبدأ الخداع البناء، وهو تضليل الأصدقاء والأعداء على السواء لكي لا يعرفوا أهدافهم الحقيقية. وهو ما نراه مطَّبقا في السياسة الأمريكية الخارجية الحالية.

النادي البوهيمي ـBohemian Club

وهي أخوية سرية تأسست عام 1872م يتكون أعضائها من الرجال فقط. أن عضوية هذا النادي أو الجماعة هي فقط لمن تنطبق عليهم شروط مثل العلو في المركز الاجتماعي والوظيفي واتساع شبكة العلاقات الاجتماعية وعلى مستوى عالي. يشترط على العضو أن لايتحدث أو يكتب أو يصور أي من الأحداث التي تعقد في الاجتماع الذي يقام سنوياً في شهر تموز ولمدة أسبوعين في مزرعة شاسعة تابعة للجماعة تقع في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية وتسمى (بوهيمين غروف Bohemian grove). كذلك يقام ضمن هذا الاجتماع السري مخيم استثنائي خاص بصفوة الصفوة والذي يسمى مخيم (ماندولاي Mandalay) الذي يحاط بحراسة مشددة. حيث يجتمع أعضاء الجماعة من أجل الاسترخاء والراحة كما يقول أعضاء الأخوية، بينما يرى البعض أن ذلك الاجتماع هو اجتماع لنخب سياسية واقتصادية يتم فيها التخطيط لأعمال تهدف للسيطرة على السياسة والاقتصاد الدولي خارج حدود القانون والمؤسسات التشريعية والتنفيذية المراقبة من قبل الشعوب. وأن القنبلة الذرية الأمريكية قد ولدت كفكرة وصممت كسلاح من أعضاء فاعلين في هذه الجماعة. يقال بأن هذا الاجتماع الاحتفالي السري يشهد كثير من الطقوس الغريبة ينسبونها الى عبادة البابليين. فمن أهم الرموز المقدسة لديهم، بالإضافة إلى (البوما المثل الأعلى)، هنالك : الاله (ملاك Moloch) والالهة (ليليت) وهي آلهة من بلاد النهرين. ويقال انهم  يقدمون أضحية بشرية لهذه الالهة على غرار ما كانوا يفعلونه في بابل!

يتصف أغلب أعضاء الأخوية البوهيمية بأنهم رجال فوق سن الخمسين وذو خلفيات محافظة. من أشهر أعضاء هذه الأخوية: (الرئيس جيمي كارتر، والرئيس فورد والرئيس ريتشارد نيكسون والوزيرين السابقين للخارجية الأمريكية هنري كيسنجر وجورج شولتس، إضافة لوزير الدفاع الأمريكي السابق دونالد رامسفيلد،

وآلن جرينسبان رئيس الاحتياطي الأمريكي   

المصدر /كتاب الحكيم

موقع الكاتب العراقي  سليم مطر 

Voir les commentaires

اسرائيل احرقت سوريا من اجل استراج جاسوهها المعدوم ايلي كوهين /الجاسوس الدي كاد أن يصبح وزير الدفاع في سوريا/ال

  

اسرائيل احرقت سوريا من اجل استراج جاسوهها المعدوم ايلي كوهين

الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين  كاد أن يصبح وزير الدفاع في سوريا

الموساد عمل المستحيل لاسترجاع رفاته ولم ينجاح مند عام 1965 الى غاية 2013

 

من كتاب جوائيس في مهام سرية

تقرير / مراد  علمدار الجزائري

Generale service investigation

 

قد لا يصدق احد بان الحرب الاهلية الدائرة في سوريا كانت من تخطيط اللوبي الصهيوني المتبني لدولة اسرائيل  فادا كان ما يعلن عنه من اسرار ان الهدف اشهال الفتنة بسوريا غرضه تقسيم البلد فان الحقيقة ان  الجاسوس الاسرائلي ايلي كوهين الدي اعدم عام 1965 هو احد اسباب الرئيسة   لاندلاع  الحرب الاهلية بمشاركة دول عربية كالسعودية وقطر والامارات واغلب الاتحاد الاروربي تحت مظلة امريكا وبمباركة اممية مكشوفة بحيث ان الموساد الاسرائلي لما فشل طيلة سنوات من محاولات سرقة رفاة الجاسوس ايلي كوهين وفشل سياسة الحملات الدولية لاسترجاعه  باعباره بطلا قوميا لدولة اسرائيل  التى استحال عليها  سرقة رفاة جاسوسها الدي دفن على عمق يفوق 7 امتار وفي مكان مجهول ردم بوسطة الاسمنت المسلحة وضعت عليه حراسة مشددة مند عام 1965 الى غاية بداية الحرب الاهلية في سوريا التى  خططت لها اسرائيل وحلفائها وفي خضم الصراع الدائر في سوريا بين عدة مجموعات ارهابية تمكن الموساد خلال عام 2013 من استرجاع رفاة ايلي كوهين واعاته الى اسرائيل اين دفن في مقبرة تسمى مقبرة ابطال القوميين .

 

فعندما نتصفح قائمة الجواسيس الذين سجلوا أسمائهم و عن جدارة في تاريخ عالم الجوسسة،  يقفز اسم ايلي كوهين إلى رأس القائمة و ذلك لما يتميز به عن غيره من الجواسيس من صفات طبيعية و مكتسبة مكنته أن يقدم لرؤسائه في تل أبيب معلومات خطيرة كانت إحدى العوامل الإيجابية في تفوق إسرائيل على القوات العربية خلال عشرية الستينات. فمن هو إيلي كوهين هذا يا ترى ؟ و كيف كانت مغامرته في عالم الجوسسة المحفوف بالمخاطر ؟

 

ولد إيلي كوهين في حي يهودي بالإسكندرية في 16ديسمبر 1924 من أبوين يهوديين كانا قد هاجرا من مدينة حلب السورية إلى مصر، ليستقرا هناك. كان أبوه (شاؤول) يشتغل في بيع ربطات العنق. و أمه (صوني كوهين) تساعده في صناعتها. كما كان لايلي سبعة أخوة. فمنهم من كان أكبر منه و منهم من كان أقل منه سنا.

 

نشأ إيلي نشأة الأسرة اليهودية. و كان إيلي أكثر اخوته حرصا على تلك المعتقدات و تطبيقا لها. كما كان متفوقا عن زملائه في الدراسة و ذلك بما يملكه من استعداد للتحصيل، الأمر الذي سمح له أن يتعلم عدة لغات في وقت وجيز كاللغة الفرنسية و العبرية و العربية. و نظرا لطابع شخصيته الجاد، فلم يكن يميل إلى اللهو و عبث الشباب و إنما هوايته المفضلة كانت التصوير، حتى أنه اصبح يعرف عن فن التصوير و التحميض ما لم يعرفه المتخصصون أنفسهم. و كان أيضا ولوعا بدراسة العلوم الدقيقة، كالفيزياء و الرياضيات، دون أن ينسى التلمود على أشهر علمائه .

كان إيلي يعتبر نفسه مصريا، و يتعاطف مع القضية الوطنية المعادية للإنجليز و لتكريس هذا الإحساس، عمل منذ شبابه في جماعة "هاشيروت" التي تضم نفرا من اليهود المصريين الذين تتمثل مهمتهم في تهريب المهاجرين اليهود من مراقبة السلطة البريطانية. و لما كانت القاهرة هي العاصمة العربية التي يوجد بها المقر العام للإنجليز في الشرق الأوسط و أيضا العاصمة العربية التي يجتمع بها في الغالب زعماء العرب من أجل تحري مواقفهم و التباحث في مسائل مصيرية تخص بلدانهم، اعتبرت بالتالي مصر من طرف الإسرائيليين البلد الوحيد الذي يستطيعون أن يستشفوا منه نوايا الإنجليز و العرب على السواء بخصوص قضية إقامة دولة يهودية في فلسطين و ما ينبغي عمله في هذا المجال.

 

في عام 1950 و كان في عمر دولة إسرائيل زهاء العامين هاجرت أسرة إيلي كوهين إلى فلسطين، بعد أن رتب لها خطة السفر غير انه رفض أن يصاحبها و وعد أسرته بالالتحاق بها عما قريب و قد تفرغ لنشاطه السري و لم ينس مزاولة دراسته، بل دخل إلى جامعة الملك فاروق و لكنه لم يكمل دراسته، حيث اقتضى نشاطه أن يكون ضمن بعثة لمصالح الاستخبارات إلى فلسطين لتلقي أعمال الاستخبارات و فنون التخريب و لمدة ثلاثة أشهر أعيد بعدها إلى مصر.

 

و نظرا لإتقان إيلي لمهنته في بث الرسائل السرية و المعلومات، أعجب به رؤسائه في تل أبيب، و كثيرا ما بعثوا له تهانيهم و تشجيعاتهم.

 

بعد عام 1950 وقعت تغييرات جذرية في السياسة المصرية حيث أطيح بالملكية و قام الحكم الجمهوري و في شتاء 1954 جاء جمال عبد الناصر للحكم، و كانت السياسة الجديدة معادية لإسرائيل أكثر من السابق، ثم أن بريطانيا سحبت قواتها العسكرية من منطقة قناة السويس. و كان وزير خارجية أمريكا "دالاس" يحث الرئيس ايزنهاور على تبني سياسة مناصرة للعرب.

 

و من هذا المنطلق بات لزاما على إسرائيل أن تعمل كل ما في وسعها لتعكير هذا الانفراج بين العرب و بريطانيا و أمريكا. و أنيطت هذه المهمة لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي الموساد- الذي لم يتردد في بدء تطبيق خطته إذ قام رجاله بنسف المنشآت البريطانية و الأمريكية المتواجدة بالقاهرة و الإسكندرية. كما عمدوا إلى فكرة إرسال الطرود البريدية الملغمة لمواطنين إنجليز و أمريكان. و قد تصدت المخابرات المصرية المضادة لهذه الأعمال، و تمكنت من إلقاء القبض على عدد من اليهود الجواسيس و كان من بينهم إيلي كوهين الذي استطاع أن ينجو بفضل ذكاءه و حسن تمثيله، في حين لم يكن عند بعض زملاءه الحظ، إذ أعدم البعض منهم و سجن البعض الآخر. و  كانت هذه فضيحة كبيرة بالنسبة لإسرائيل و على رأسها وزير الدفاع "بنحاس لافون" حتى أن هذه الفضيحة سميت باسمه "فضيحة لافون".

 

في 20 ديسمبر 1956 طرد إيلي كوهين من مصر و سافر رفقة عدد من المهاجرين إلى نابولي بإيطاليا ليتجه بعد ذلك إلى إسرائيل. و فور نزوله بمدينة حيفا، تسلم وثائق تثبت بأنه مواطن إسرائيلي، و بمساعدة بعض اليهود المصريين عثر على أسرته، التي كانت تقطن بحي يقطنه يهود مصر و المغرب. لم يكن يرغب إيلي في مصارحة أسرته بالمهنة التي يقوم بها. لقد أصبح في الثانية و الثلاثين من العمر، و لم يستفد بعد في مهنته و لم يحقق أي شيء من أحلامه، و قد انتابه نوع من الإحباط الذي بلغ درجة اليأس و القنوط حين قوبل طلبه لوظيفة في وزارة الدفاع الإسرائيلية بالرفض، و قد خاب ظنه في هذه الحكومة التي تتخذ قرارا مثل هذا مع أحد أبنائه الذين برهنوا على حسن طينتهم، و قدموا الكثير لبلدهم دون أي مقابل.

 

في أوائل عام 1959 تعرف إيلي كوهين على امرأة تدعى نادية، في جنوب تل أبيب، تعمل في أحد المستشفيات هناك كممرضة، و بعد مرور عدة أشهر من التعارف قررا الزواج. و بدأت حياة إيلي تأخذ طابع الاستقرار الذي لم يعرفه طوال أكثر من أربعين سنة فاشتغل بالتجارة و قرر ألا يهتم إلا بزوجته و أسرته و بشؤون تجارته . غير أن ذلك تغير يوم أن التقى و تجاذب أطراف الحديث مع رجل يعمل بوزارة الدفاع الإسرائيلية حيث عبر له عن خيبته لرفض الوزارة طلبه، ولم يكن إيلي يعرف عن هذا الرجل أي شيء سوى أنه موظف بوزارة الدفاع الإسرائيلية. افترق الرجلان دون أن يتفقا على لقاء آخر. بعد مرور عدة أيام عاد الرجل نفسه إلى إيلي، ليكشف له هذه المرة عن حقيقته و ليفهمه بأنه رجل كبير في الموساد. و أنه كان يراقبه منذ عودته من مصر، و أن الوزارة لم ترفض طلبه إلا من اجل متابعة كل خطواته في إسرائيل لتتيقن من سيرته الحقيقية " إنها إجراءات تتخذ مع كل من أراد العمل بالوزارة. و الآن و قد اقتنعت بجدارتك فلا مانع من انضمامك إلينا، إن شئت طبعا "

لم يتمالك إيلي نفسه أمام هذا الخبر الذي دغدغ آماله فأبدى على الفور استعداده للعمل، كان هذا في عام1960. و لم تكن زوجته نادية تعرف عن عمله الجديد أي شيء، فقط أخبرها بأنه سيغادر البلاد لبعض الوقت. و الحقيقة أنه لم يغادر إسرائيل و إنما كان بأحد المراكز السرية للتدريب دون أن يسمح له بالخروج طوال ست أشهر كاملة، و خلال هذه الفترة تلقن إيلي فنون التخريب و أسرار مهنة التجسس و قد أحرز على نتائج طيبة، و اعتبر من طرف مدربيه عميلا من الطراز الأول و كانت ملاحظاتهم التي تضمنها سجله بالمركز بالنحو التالي :

 

" لديه، و على نحو وفير، كل ميزة ينبغي توافرها في عميل من عملاء الميدان" و هكذا اجتاز إيلي امتحاناته بكل نجاح، تاركا انطباعا حسنا لدى رؤسائه في الموساد الأمر الذي دفعهم إلى مواصلة تكوينه و تهيئته للمهمة التي سيقوم بها.

 

لم يكن إيلي يتوقع و لا حتى يراوده الشك في أنه سيضطلع يوما بمهمة لها شأن، و كل ما في الأمر أن تعليمات قيادته اثر انتهاء مدة التربص، تدعوه إلى تعلم الدين الإسلامي، و كان إيلي رجلا متدينا يعرف الكثير عن الأديان المختلفة و منها الدين الإسلامي الذي حفظ منه العديد من النصوص القرآنية، بشروحها و له من المعارف الإسلامية ما فيه الكفاية و كل ما عمد إليه في هذا الشأن هو أنه أضحى يصلي بجانب المسلمين في المساجد بإسرائيل و أبدى اهتمامه بدراسة تاريخ سوريا و تطورها الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي، و حدودها الجغرافية و طبوغرافيتها.

 

و قد سمحت له الأشرطة و الأفلام التي شاهدها بالوقوف على قدر كبير من تشكيلات الجيش السوري و مراكزه المنتشرة ..

 

عندما استكمل إيلي دراسة كل ما يتعلق بسوريا، شرع في دراسة أخرى مماثلة و لكنها تخص هذه المرة ما يتعلق ببلاد الأرجنتين و كان كل هذا مسطرا من طرف رجال الموساد، الذين أعدوا خطة محكمة و مدروسة لعميلهم إيلي ذو المؤهلات العالية. و بعد مدة وجيزة فقط أصبح يتكلم اللغة الأرجنتينية بطلاقة وأضحى أمام رجال الموساد واجب إرسال عميلهم إلى الأرجنتين، و من هناك إلى سوريا بعد أن رتبوا له كل الأوراق الخاصة بشخصيته المنتحلة الجديدة.

في مستهل شهر مارس من عام 1961 نزل إيلي كوهين في مطار"ازيزة " في بيونس ايرس. كان هذه المرة أنيق المظهر، و اتجه إلى فندق في وسط المدينة، حيث احتجز شقة باسمه المستعار و مهنته الجديدة. اسمه الجديد "كامل أمين ثابت"، تاجر تصدير، سوري الجنسية. و بعد أيام فقط استأجر شقة جديدة بالقرب من الفندق. و شرع في مباشرة أعماله التجارية. كما بدأ في التعرف على أبناء بلده (سوريا) و كل العرب هنا و عرفه كل من التقى به أنه عربي من والدين سوريين انتقل إلى لبنان ثم إلى مصر هناك ترعرع كامل أمين مع أخته الوحيدة و بدأت معارف كامل أمين تتسع أكثر فأكثر لتشمل أرباب المعامل و رجال الأعمال و بعض رجال السياسة العرب و منهم العميد امين حافظ الملحق العسكري بالسفارة السورية الذي أصبح صديقه الحميم و دعاه للعودة بمساعدته و كان جواب  (كامل أمين) يعبر عن دهائه و عبقريته حيث قال له : "سيدي الجنرال لو كنت في مكانك لفعلت ذلك، و من يدري ؟ فلعلي أجد في نفسي الشجاعة، و أحتذي حذوك.." في أوت من عام 1961قرر كامل أمين العودة إلى سوريا، و شجعه كل من تعرف إليهم في الأرجنتين بالعودة و أقام له زملائه حفل وداع. و اتجه من الأرجنتين إلى زوريخ، حيث التقى بأحد رجال المخابرات الإسرائيلية الذي سلمه وثائقه الأصلية. و قدم كامل أمين وثائقه المزيفة مع تقرير كامل عن مهمته في الأرجنتين. و قبل أن يذهب إلى سوريا فضل زيارة أسرته في إسرائيل، و هذا ما حدث، إذ اقتنى من سويسرا بعض الهدايا لزوجته و طفليه و التحق مباشرة بالطائرة المتجهة إلى تل أبيب، و بعد أن قضى هناك إجازة قصيرة عاد إلى عمله. فزود هذه المرة ببعض الأجهزة الخاصة بالتصوير و الإرسال اللاسلكي اليابانية الصنع و الصغيرة الحجم و بعض المواد الكيماوية لصناعة المتفجرات و صناعة مواد سامة لاستعمالها عند الضرورة. وضعت هذه السلع في أنابيب معجون الأسنان، و علب صابون الحلاقة و بهذه التجهيزات انطلق إيلي في رحلته المنفردة و اتجه على متن باخرة إلى بيروت، و كان الحظ إلى جانب كامل أمين حيث لم يتعرض للتفتيش من قبل رحال الجمارك في الحدود السورية اللبنانية و هذا لكونه كان برفقة شخصية سورية بارزة تعرف عليها في الباخرة تدعى "مجدي الشيخ"، عندما وصل كامل أمين إلى سوريا استأجر عمارة بمواجهة مقر قيادة الأركان السورية المتواجدة في حي يزخر بالسفارات الأجنبية، و اختار كامل أمين هذا المكان بالذات لأنه يساعده على بث رسائله دون أن يتفطن رجال الاستخبارات السورية لذلك، فالكل يملك وسائل الإرسال اللاسلكي، و كل السفارات تبث رسائلها. بدأ كامل أمين بمزاولة تجارته في الاستيراد و التصدير.

 

و قد نجح في تجارته كما نجح في مهمته الرئيسية و هي التجسس لصالح تل أبيب. كان يصدر طاولات لألعاب النرد و الأثاث القديم إلى تل أبيب عن طريق سويسرا. حيث كان أحد العملاء يتلقى السلع و يحولها من هناك إلى تل أبيب. كان كامل أمين يرسل داخل تلك الطاولات و الأثاث صورا و أفلاما مصغرة و أوراقا سرية إلى جانب التقارير التي يحررها، فهو يقوم بالنهار بتصوير كل شيء يمكن أن يفيد المخابرات الإسرائيلية، و بالليل يرتب كل شيء في البضائع التي ترسل إلى إسرائيل. هذا بالنسبة لتجارته و تقاريره. أما بالنسبة لمعارفه فقد اتسعت شيئا فشيئا حتى توصل لمعرفة ابن أخ رئيس الأركان السوري عبد الكريم زهر الدين و جورج سيف المسؤول عن الإذاعة في وزارة الإعلام و العقيد سليم حاطوم قائد لواء المظلات الممتاز المعروف بمعاداته للصهيونية.

 

بعد مرور شهرين لاحظ كامل أمين أن الأنوار في مقر قيادة الأركان أصبحت لا تنطفئ طوال الليل، الأمر الذي دفعه لإبلاغ رؤسائه في تل أبيب بأن هناك شيئا ما يدور في القيادة السورية.و عرف بعد ذلك أن الجيوش السورية المتواجدة بالقرب من العاصمة دمشق تتحرك باتجاه الحدود السورية. وعلى إثر ذلك قام الطيران الإسرائيلي في أقل من 24 ساعة فقط من وصول الخبر بقصف قاعدة النقب السورية و هكذا فهم السوريون أن إسرائيل في حالة تأهب و استعداد لأية مواجهة محتملة مع القوات العربية. و على إثر ذلك عادت القوات السورية إلى مواقعها الأولية و بالتالي تأكد صدق المقولة القائلة " عمل جيد يعادل فرقة من الرجال" و هذا ما حدث بالضبط إذ كان كامل أمين في مواجهة طوابير من السلاح المدرع السوري و استطاع أن يفوت عليهم الفرصة و أن يدحضهم في بداية طريقهم إلى الحدود، و هكذا كان كامل أمين يزود القيادة في تل أبيب بكل كبيرة و صغيرة في دمشق سواء على الصعيد العسكري أو السياسي، كانت تلك المعلومات في تلك الفترة المتميزة بالذات لا تقدر بثمن، كان كامل أمين يستبق الأحداث و ذلك بفضل تحليله للأحداث الفعلية و تقديمها في الوقت المناسب لرؤسائه في الموساد، و كان وفق ذلك رئيس الوزارة في إسرائيل يعرف كل الأخبار التي تدور في دمشق خلال ساعات فقط من إصدارها مهما كانت سريتها. و بمرور الوقت أصبح كامل أمين صديقا حميما لشخصيات عسكرية و مدنية سورية مشهورة نذكر منها :

 

سامي الجندي وزير الإعلام السوري الذي اصطحبه مرة و قدمه إلى رئيس الجمهورية "أمين الحافظ" و أخذ  صورا تذكارية معه و أثنى عليه الرئيس لأنه مواطن يحب الخير لبلده بدلا من الحياة المريحة في الأرجنتين، عسى أن يقدم خدمة لشعبه و أمته، و هكذا لم تمر على  كامل أمين في سوريا إلا 18 شهرا فقط حتى ذاع صيته في الأوساط السياسية و أصبح من الشخصيات البارزة في سوريا، كما أصبح يحظى باحترام الجميع و بالثقة و الصداقة لدى الشخصيات اللامعة في الدوائر العسكريــــة و السياسية و رجال الأعمال، و بدا مرشحا طبيعيا لتقلد أحد المناصب الحكومية و قد خير بين وزير الإعلام و نائب وزير الدفاع و هذا باقتراح الرئيس الحافظ نفسه و تظاهر كامل أمين بعدم أهليته لمثل هذه المناصب و هو غير قادر على إدارة مثل هذه الأعمال المهمة. و الحقيقة أن كامل أمين كان يتماطل في الموافقة. و اقترح أن يكون داعية في الأرجنتين من أجل جمع التبرعات لحزب البعث الذي ينتمي إليه الرئيس الحافظ من أغنياء العرب المتواجدين بالأرجنتين، و كان جواب الحافظ بالإيجاب و بدون تحفظ.

 

و منذ هذه اللحظة لم تعد أمام كامل أمين أية مشكلة في معرفة أسرار البلاد إذ أصبح يدخل إلى أي مكتب أو منزل لشخصية كانت و الإطلاع على الوثائق السرية، بل أكثر من هذا حضر الكثير من الاجتماعات الخاصة ببعض المواضيع الخطيرة و استطاع مثلا أن يطلع على مخططات مشروع تحصينات دفاعية بالقرب من القنيطرة، و يتضمن هذا المشروع تحويل المياه من نهر الأردن الذي كانت إسرائيل تقوم بتحويله إلى النقب. و تمكن من تصوير جميع المخططات و إرسالها لرؤسائه في تل أبيب.

 

و بعد هذا الجهد الذي قدمه كامل أمين شعر رؤساؤه أنه في حاجة إلى بعض الراحة، و على إثر ذلك استدعي لقضاء إجازة رفقة زوجته و أطفاله و تقبل كامل أمين ذلك بكل سرور، و غادر دمشق في اتجاه سويسرا و من هناك إلى تل أبيب. كانت زوجته و أهله على علم بأنه يعمل لصالح الموساد و كانوا يكنون له التقدير و الاحترام على وطنيته و إخلاصه لبني قومه، و لما كان إيلي كوهين لا يحب مصارحة أهله فضلوا هم كذلك أن لا يفاتحوه في طبيعة عمله. لكن قبل عودته إلى سوريا صارحته زوجته بأنها على علم بما يقوم به في دمشق، و لم يخفي عليها بدوره أي شيء بل صارحها و وعدها أنه سيعود إلى سوريا لآخر مرة ليستقر بعدها نهائيا في إسرائيل.

 

انقضت إجازة "إيلي" و ودع زوجته نادية على أمل العودة في اقرب وقت للاستمتاع معها بباقي أيامه التي لم يكن يدري أنها تنتهي قبل انتهاء مهمته.

 

وعاد  كامل أمين إلى سوريا، ليجد أن الأوضاع تغيرت و يلقى رؤساء المخابرات السورية قد اتخذوا قرارا جديدا يقضي بتطوير خطة لتدريب المستوطنين الفلسطينيين  و بعض المواطنين السوريين معا، لتشكيل قوة موحدة خاصة، يتم تدريبها سرا في قواعد الجيش السوري و ستكون مهمة هذه القوة الخاصة القيام بشن حرب العصابات ضد إسرائيل. لقد وصلت هذه الأخبار إلى كامل أمين عن طريق زميله سليم حاطوم، و لما استفسر كامل أمين عن صاحب هذه الفكرة قال حاطوم بأنه الرئيس الحافظ هو نفسه الذي اتخذ هذا القرار المستوحى، من الخطة التي قام بها المجاهدون الجزائريون ضد الاستعمار الفرنسي أثناء الثورة التحريرية إذ بفضل هذه الخطة استطاع المجاهدون إجلاء القوات الفرنسية و تلقى كامل أمين الخبر و على جناح السرعة حوله إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي نفسه.

و بينما كان كامل أمين في منزله يجمع أجهزته التي استعملها في بث رسالته الأخيرة. فإذا به يسمع طرقا قويا في الباب و لم يكن أمامه الوقت الكافي لإخفاء جهاز الإرسال عندما اقتحم الغرفة ثمانية من الرجال المسلحين بمسدسات، يرتدون لباسا مدنيا، صاحوا جميعا لا تتحرك، و تقدم منه أحدهم، و تعرف عليه كامل أمين أنه العقيد أحمد سويداني رئيس شعبة المخابرات المضادة، لقد حدث هذا بعد مرور ثلاث سنوات على وجوده بسوريا.

 و خلال هذه المدة لم توجه أية شبهة و لا أدنى شك بل كان رجال المخابرات يراقبون كل إنسان يدخل التراب السوري، و لا يطمئنون له إلا بعد اقتناعهم به و ربما كان كامل أمين الوحيد الذي شذ عن هذه القاعدة، و ذلك بما اكتسبه من معارف كبيرة أوصلته إلى الرئيس نفسه. و لم تتفطن المخابرات السورية المضادة إلا بعد الشكاوي المتكررة من طرف سفارة الهند، إذ أبلغ رجال دبلوماسيتها أن هناك أجهزة لاسلكية في مكان ما تشوش على مراسلاتهم مع نيودلهي. و حاول رجال المخابرات السورية اكتشاف السر، إلا أن محاولاتهم في كل مرة كانت تبوء بالفشل.

تكررت المحاولات مع تكرار الشكاوي و أول ما توصل إليه رجال المخابرات السورية هو اقتناعهم  بأن هناك رجل ما يقوم ببث رسائل مجهولة و بطريقة سرية. و مكانه ليس ببعيد عن السفارة الهندية. لهذا بدأ التحري و التفتيش بالعمارات المجاورة لبناية سفارة الهند. و على الرغم من أن كامل أمين كان يعرف كل خبر فور حدوثه إلا أنه لم يتفطن هذه المرة للبحث و التفتيش الذي كان رجال مخابرات سورية يقومون به على مقروبة من بنايته و يمكن اعتبار هذا أول خطأ يقع فيه كامل أمين حيث لم يتفطن من قطاع التيار الكهربائي في هذه المرة بالذات على الرغم من اضطراره لاستعمال بطاريته لبث رسائله أكثر من مرة و كان سوء التقدير هذا الناتج عن الإفراط في الثقة بالنفس في مجتمع فتح له أبوابه و قلبه، هو الذي قضى عليه.

 

بدأ التفتيش و الفحص من خارج العمارات المجاورة و فوق السطوح و أخيرا تم العثور على هوائي متصل بشقة كامل أمين و نقل على الفور محمد سويداني الخبر إلى الرئيس الحافظ الذي فوجئ بالنبأ.أيعقل أن يكون كامل أمين خائنا لوطنه و أمر الرئيس باعتقاله دون الإعلان عنه و لو لمدة قصيرة لأن الرئيس الحافظ كان يخاف من أن الحادثة تسبب له مشاكل قد تعصف به و بحكومته.

 و كانت أولى الأسئلة التي طرحت على كامل أمين من طرف محمد سويداني بعدما قبض عليه في شقته : من أنت ؟ ما اسمك الحقيقي ؟ لصالح من تتجسس ؟ و أجاب المعتقل بهدوء : " أنا كامل أمين، عربي من الأرجنتين" و في هده الأثناء كان رجال المخابرات قد وضعوا أيديهم على كل الأجهزة اللاسلكية و آلات التصوير و مخبر التحميض و المواد الكيماوية و المتفجرات و أصابع الديناميت.... و سعى رجال المخابرات السورية إلى البحث عن أعوان هذه الشبكة لكنهم لم يعثروا على أحد.

 

و في صباح 24ديسمبر من عام 1965 أمر كامل أمين من طرف رجال المخابرات السورية المضادة ببث الرسالة التالية : » إلى رئيس وزراء إسرائيل و رئيس جهاز الاستخبارات في تل أبيب، كامل أمين و رفقاؤه ضيوفنا في دمشق، و سنخبركم عن مصيرهم قريبا التوقيع الاستخبارات السورية المضادة« ثم نقل الجاسوس إثر ذلك إلى مقر القيادة العسكرية للواء السبعين المدرع خارج دمشق. و لما دخل عليه نظر الرجلان، أحدهما إلى الآخر، في صمت، و شعر الرئيس ببرودة تنتابه لما تذكر أنه كان ينوي تنصيبه وزيرا للدفاع، بل و ربما كان يأمل أن يكون خليفته في إدارة شؤون الأمة.

أما الجاسوس فبادر بالكلام قائلا: أنا إيلي كوهين، من تل أبيب، جندي في الجيش الإسرائيلي..  و استطرد ليقص الحكاية من أولها حتى يوم اعتقاله. كانت حادثة هذا الجاسوس أسطورة حقا. لقد أحدثث ضجة كبرى في الأوساط الإعلامية و السياسية و العسكرية. و قد علقت عليها جريدة الحياة البيروتية بقولها » لقد كانت دمشق تتخذ القرارات في اجتماع مجلس الوزراء في الصباح، و إيلي كوهين ينقلها إلى تل أبيب في المساء « 

 

كان إيلي كوهين شخصية نادرة في الإخلاص و التضحية من أجل بلده إلى آخر لحظة في حياته، إذ عندما سئل عن سبب عمله الدنيء هذا رد قائلا »:  أتيت إلى سوريا من أجل مستقبل شعبي و زوجتي وأبنائي، و يهمني أن يعرف الناس أنني لم أخن إسرائيل قط« .

 

لم يهدأ بال رجال الموساد منذ تلقيهم نبأ اعتقاله، و حاولوا لكل ما لديهم من قوة، و حنكة سياسية من أجل تخليصه، لكن دون جدوى، و توسطت أطراف سياسية من بلدان مختلفة، لكن دون جدوى، كما حضر الحكم محاميان فرنسيان معروفان بدفاعهما عن المعتقلين الجزائريين أثناء الثورة التحريرية. و مثل أمام المحكمة العسكرية السورية، و كان الرئيس الحافظ الذي حضر المحاكمة يدعوا إلى إصدار أقصى حكم ضده لأن العكس سيعصف بالرئيس، و بكل المقربين منه، و نقلت بعض اللقطات من المحاكمة على شاشة التلفزيون السوري، حتى يتسنى لجميع السوريين و الإسرائيليين طبعا مشاهدة وقائع المحاكمة. و تنكر (إيلي) أمام المحكمة أن كان يعرف العقيدين (ظلي و حاطوم) اللذان كانا أعضاء في هيئة المحكمة. و فهم رجال الموساد أن هناك صفقة بين جاسوسهم و العقيدين. لهذا أبعد عنهما الشبهة ليكون الحكم أخف عليه.

 

و في 08 ماي من سنة 1966 أعلن عن صدور حكم الإعدام شنقا في حق إيلي كوهين كما صدر الحكم بسجن مجموعة من السوريين لمدة خمس سنوات. و رغم الجهود التي تضاعفت من أجل تخفيف الحكم عليه. إلا أن المحكمة السورية أصرت على شنقه. لقد هرعت زوجته نادية إلى سفير سوريا بباريس تتوسل إليه، لكنه رفض مقابلتها و لما حان وقت تنفيذ الإعدام، كان الجيش السوري في حالة طوارئ و قد جيء بالجاسوس، ملفوفا بكيس أبيض خشن. و عند اقترابه من باب المشنقة انفتح الباب، و بذلك ذهب إيلي كوهين دون عودة، و كان ذلك في حدود الساعة  الثالثة و الدقيقة 55 صباحا من شهر ماي 1966 و قد أعاد تلفزيون دمشق مرات عديدة فيلما يمثل إعدام إيلي كوهين تصاحبه موسيقى عسكرية.و نقلت جثته إلى مقبرة اليهود بدمشق.

 

 

أما في تل أبيب فقد تليت صلوات الحداد في كل كنائس إسرائيل على روح إيلي كوهين، و أعيد تسمية الكثير من المستوطنات الإسرائيلية باسمه، و ذلك إجلالا للأعمال التي قدمها لبلده. أما زوجته نادية التي تابعت شريط إعدامه، فحاولت الانتحار لكنها أسعفت في الوقت المناسب. و بعد شفائها فتحت الرسالة التي وصلتها من زوجها و التي كتبها قبل إعدامه بساعات فقط. و طلب منها أمورا كثيرة منها عدم زواجها من بعده. و كانت نادية وفية له إلا في طلبه هذا إذ تزوجت من بعده و لكنها بقيت تحتفظ برسالته.

Voir les commentaires

عبد العزيز بوتفليقة من ابرز واكفء مجاهدي مخابرات الثورة التحريرية/المهمة المستحيلة للعزيز في فرنسا للقاء الق

<!-- /* Font Definitions */ @font-face {font-family:"Cambria Math"; panose-1:2 4 5 3 5 4 6 3 2 4; mso-font-charset:0; mso-generic-font-family:roman; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:-1610611985 1107304683 0 0 415 0;} @font-face {font-family:Calibri; panose-1:2 15 5 2 2 2 4 3 2 4; mso-font-charset:0; mso-generic-font-family:swiss; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:-520092929 1073786111 9 0 415 0;} /* Style Definitions */ p.MsoNormal, li.MsoNormal, div.MsoNormal {mso-style-unhide:no; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; margin-top:0cm; margin-right:0cm; margin-bottom:10.0pt; margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:Calibri; mso-fareast-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi; mso-fareast-language:EN-US;} .MsoChpDefault {mso-style-type:export-only; mso-default-props:yes; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:Calibri; mso-fareast-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi; mso-fareast-language:EN-US;} .MsoPapDefault {mso-style-type:export-only; margin-bottom:10.0pt; line-height:115%;} @page Section1 {size:612.0pt 792.0pt; margin:70.85pt 70.85pt 70.85pt 70.85pt; mso-header-margin:36.0pt; mso-footer-margin:36.0pt; mso-paper-source:0;} div.Section1 {page:Section1;} -->

شهادة  تاريخية موثقة  تكشف

المجاهد عبد العزيز بوتفليقة من ابرز واكفء مجاهدي مخابرات الثورة التحريرية

تخطى الحدود اربعة مرات وعمره لا يتجاوز 20 سنة

عبد القادر المالي غامر بحياته في سنة 1960 لدخول الأراضي المالية

المهمة المستحيلة للعزيز في فرنسا للقاء القادة الخمسة

بتصرف عن مصدر تقرير / مراد علمدار الجزائري

Générale service investigation

المجاهد «حمود شايد» المدعو «عبد الرحمان»، قدم شهاته التاريخية عن الرئيس «عبد العزيز بوتفليقة» في ندوة صحفية عقدها  بمقر شركة اللافتات وإشارات الطرق والبيئة التي يمتلكها المجاهد «محمد الشريف ولد الحسين»

شهادة موثقة اكدت المجاهد عبد العزيز بوتفليقة  تولّى أخطر المهمّات في جيش التحرير وإنه كان مجاهدا فذا ومتميزا أيام كان ضابطا في جيش التحرير،  المجاهد «سي عبد القادر» تولى أخطر المهمات عندما تخطّى الحدود باتجاه المغرب لأربع مرات وهو لا يتجاوز العشرين من العمر .  .

  إن «سي عبد القادر» الاسم التاريخي لـ «بوتفليقة»، معروف لدى الأسرة الثورية بأنه قائد متميّز وتولى مهاما خطيرة طيلة فترات الثورة إلى جانب قادة من أمثال «عبد الحفيظ بوصوف» و«هواري بومدين» وآخرين.المجاهد «حمود شايد»    

  الدور البارز  للمجاهد "سي عبد القادر"  رفقة عدد من مرافقيه كان في غاية من الأهمية والخطورة من خلال التنسيق بين جماعة الداخل والخارج في إطار ما يعرف بـ «جماعة وجدة»، حينما كان الذراع الأيمن للرئيس الراحل «هواري بومدين»، والأكثر من ذلك  فان  المجاهد «عبد العزيز بوتفليقة»  تولى هذه المهام وهو لم يكد يُكمل العقدين من عمره، وفي نفس الاتجاه تابع المتحدث شهاداته عائدا إلى سنوات الثورة وبالضبط إلى يوم 6 جانفي 1958 عندما التقى حينها مع المجاهد "سي عبد القادر" بمركز الربط المتواجد على مستوى المنطقة المسماة «العريشة» بالولاية الرابعة، التابعة حاليا إلى ولاية النعامة، وقد كان «بوتفليقة» آنذاك في مهمة نحو الخارج والتقى بمجموعة من المجاهدين كانوا في مهمة أيضا في إطار التنسيق بين مختلف المناطق، وتثبت الصورة،    صحة أقوال المجاهد المدعو "سي عبد الرحمان" باعتبار أن الرئيس «بوتفليقة» كان يتوسطه رفقة كل من «عبد الرحمان ميقاتلي» و«مصطفى بري» المدعو "بومدين"، وفي تعليقه عن الصورة، قال المجاهد «شايد» إنها لا تنسى وتمثل بالنسبة له مناسبة كبيرة تعيده إلى لحظات تاريخية، مضيفا بأنه حرص على التقاط الصورة مع بوتفليقة في تلّة تم اختيارها خصيصا، كما أشار إلى أن «بوتفليقة» أثبت كفاءة كبيرة وشجاعة دفعت به إلى المجازفة بقطع الحدود في أربعة مناسبات.«بوتفليقة» الذي تدرّج من رتبة ملازم أول إلى نقيب ثم رائد، كان، استنادا إلى شهادة المجاهد «شايد»، يتعامل مع المجاهدين بعيدا عن هذه الربتة وكان أيضا يطلب منهم أن يعاملوه على أساس أنه "سي عبد القادر" المجاهد وفقط، وروى أنه يوم التقى به في جانفي 1958 قد عرف شخصا يتميّز بالتواضع والشجاعة، كما تحدّث عن انطباع "سي عبد القادر" الإيجابي عن «عبان رمضان»عندما التقيا في مارس 1957.وبخصوص ما يعرف بـ «جبهة مالي»، فقد عاد إليها المجاهد «حمود شايد» بالتفصيل وقال إن بوتفليقة غامر بحياته في سنة 1960 لدخول الأراضي المالية التي حصلت لتوها على الاستقلال، ممّا جعل الجيش الفرنسي يتمركز بها بشكل كبير، لكن ذلك لم يمنع "سي عبد القادر" ذو الـ 23 عاما الذي تولى مهمة الذهاب إلى «باماكو» رفقة «محمد شريف مساعدية» و«دراية» و«بلهوشات»، من المجازفة للحصول على تمثيل عسكري بهذه الدولة باعتبار أن «ديغول» كان يتطلع إلى إقامة دولة في الصحراء، وقد نجحت هذه الفرقة في مهمتها، مهمة أخرى خاطر فيها المجاهد «عبد العزيز بوتفليقة» تلك التي تتعلق بالتقائه القادة الخمسة للثورة: بن بلة، بيطاط، آيت أحمد، خيضر وبوضياف في قصر «آلنوا» بفرنسا سنة 1961، أين كانوا تحت الإقامة الجبرية، وفعلا فقد تحدث إليهم بخصوص تطورات الثورة وعاد بتقرير مفصّل دون علم السلطات الاستعمارية

المصدر / الايام بتصرف

Voir les commentaires

فضائح انتزاع الأراضي الفلاحية لصالح مافيا المال والأعمال /مديرية الفلاحة وهران ادارة لتزوير والاستعمال المز

فضائح انتزاع  الأراضي الفلاحية  من مستفدين منها لصالح مافيا المال والأعمال

مديرية الفلاحة وهران تحولت الى ادارة  لتزوير والاستعمال المزور  خدمة لمافيا الفلاحة 

شخص نافذ تحصل على قرارات استفادة  مؤرخة خلال 2006  مزورة  مكنته من الحصول على حكم طرد ضد عائلة فلاحية  رغم وجود قرار استفادة باسم   الورثة  ، حيث تمكن صاحب الامتياز من  افتكاك عقد الامتياز في اطار قانون 2010  رغم وجود قرار استفادة الضحايا

أرمة مجاهد تحرم من تسوية ملفها الاداري   على مدار 5 سنوات تمهيدا لانتزاعها مقابل رشاوي  لصالح أصحاب المال

لحد الساعة لم يتم تسوية وضعية هده الأرملة   بعد ان اخبرها المدعوا الهواري ان لجنة دائرة بئر الجير ستخرج لمعاينة أرضها المستصلحة ومن ثم يتم تحويل الملف الى املاك الدولة اين سيتم تحرير عقد الملكية باسم الورثة ولكن بعد مرور اكثر من ثلاثة أشهر على الوعد الكاذب لم تتطاطا قدم اي شخص من الشخصيات الكاذبة

تقرير /مراد علمدار الجزائري

2013

Generale service investigation

 اتزعت ارضا فلاحيا من فلاح زورت باسمه وثيقة تنازل عرفية  ورفضت اعادة تسوية وضعيته الادارة رغم حصوله على حكم قضائي  انصفه من محاولة الاستيلاء على ارضه  

اكثر من 300 موظف من مديرية الفلاحة  استعملت اسمائهم  للحصول على  قطع ارض فلاحية خصبة من اجل تحويلها الى تعاونية عقارية  بقوا مند سنوات ينتظرون حقهم في الاستفادة في الوقت الدي استفاد اخرون منهم رغم انهم خارج القطاع  واخرون وجدوا نفسهم امام احكام الطرد رغم انهم متحصلون على قرارات استفادة

مند نحو شهر كانت لنا زيارة مهنية لمقر ادارة الفلاحة بوهران من اجل معرفة وجهة نظر المسؤوليين عن مصير بعض القضايا كتاخر تسوية بع الملفات الخاصة بنقل الملكية وادا بنا نكتشف ان هده الادارة بجميع موظفيين وعلى راسهم المدير يتعملون بمنطق الشكارة كانوا وراء حرمان المئات الفلاحين من اراضيهم لصالح اشخاص لهم نفوذ اداري ومالي استطاعوا عبر عدد طرق الاستحواذ على مئات الهكتارات على مستوى بلديات عديدة كبوتليليس مسرغين  عين الترك بوصفر سدي الشحمي السانيا   بوفاطيس وغيرها بتاريخ 8 /5 /2012  سجل المدعو حساني بختي على اساس انه صاحبة المستثمرة الفلاحية الفردية التى تتواجد بمسرغين وهران  عريضة سجلت تحت رقم 1650 /2012  لدى محكمة السانيا القسم العقاري تم جدولتها لجلسة 5 /06 /2012 ،ادعى فيها انه استفاد من قطعة ارض فلاحية بها مسكن وبئر كائنة حسبه بمجموعة ملكية رقم 32 -86 قسم رقم

27  من مخطط المسح المؤرخ في 28 /12 / 2008 بمسرغين بموجب عقد امتياز المشهر بالمحافظة العقارية بعين الترك بتاريخ 25 /12 /2011  والملاحظ انه في ظرف قسياسي أي بعد عام  من صدور قانون الامتياز الفلاحي تمكن المدعو حساني بختي من الحصول على العقد وتمكن كدلك من تشهيره  في الوقت الدي بقي الالاف من الفلاحين البسطاء ينتظرون دورهم  ،صاحب العقد المدعو حساني بختي يدعي في عريضته المفبركة التى قبلت وهي مؤسسة على وقائع وقرارات استفادة مزورة انه يتعرض لمضايقات من قبل ورثة صطاف محمد ممثل في شخص صطاف المكي   الدين يمنعونه حسب العريضة من من استغلال المسكن والبئر  وهدا بعد ان تمكن من الاستيلاء على ارضهم بطرق تزويرية .

 وبفضل هده العريضة المؤسسة على وقائع مزورة ووثائق استفادة ومحاضر معاينة مزورة انجزتها مديرية افلاحة تمكن المدعو بختي حساني من الحصول على حكم قضائي من القسم اعقاري من محكمة السانيا قضى بتجريد ورثة عائلة صطاف محمد  والزامهم بدفع تعويض بمبلغ 40 مليون سنتيم  رغم حصولهم على قرار استفادة من الارض  افلاحية بموجب قرار استفادة باسم المرحوم صطاف محمد مؤرخ في 2 افريل 1988 يحمل رقم 3213   في اطار جماعي  لم يتم نقله الى الورثة أي ارملة المرحوم رغم وضوح القاونين في هدا الشان .لان الدي رفعت ضده   دعوة الطرد  هو ابن المرحوم صطاف محمد  وليس شخص غريب عن الارض حتى يكون في مثل هده المواقف .فهل يمكن طرد ورثة صطاف محمد من ارض والدهم رغم ان ذات القرار مازال ساري المفعول ولم يتم الغائه لحد الساعة والسؤوال المطروح كيف يتم اصدرار قرار استفادة لصالح بختي حساني رغم وجود قرار استفادة اخر لنفس الارض المتنازع عليها .في هدا الشان  كانت هيئة المحكمة قد ابدعت مواد جديدة لتمكين المدعو بختي حساني من طرد اصحاب الحق وهو انها دكرت في حيثيات حكم الطرد المؤرخ في23 /10 /2012 رقم  03126 ان الاستفادة من حق الانتفاع دائم في المستثمرة الفلاحية يتم اثباته بموجب عقد اداري  معترفة في نفس الوقت انه عند وفاة المستفيد من حق الانتفاع الدائم  يتم هدا الانتفاع  الى ورثته  وفق شروط القانون 87 -19 .

فماهو السبب الدي جعل مديرية افلاحة تمتنع عن اصدار قرار نقل الاستفادة  لورثة المرحوم صطاف محمد وهل يعقل ان يتم مطالبتهم بعقد اداري في ظل وجود قرار استفادة كما ينص عليه القانون 87 -19 الصادر بتاريخ 187 والقانون رقم 10 -03 المؤرخ في 15 اوت 2010  المنظم لشروط استغلال الاراضي الفلاحية في اطارعقود الامتياز  قانون صمم خصيصا لاصحاب المال والنفود من اجل ارجاعنا الى عهد الخماس  وتلغيم الافلاحة لتكون رهينة البريكولاج حتى نبقى رهينة القمح الفرنسي والامريكي بعدما كنا قبل عام 1830 نطعم هؤلاء الدين وجدوا من يفتح لهم الباب بفضل مثل هده القاونين وكم هي كثيرة 

الحكم صدر بدون تفحص وبدون تحليل للوقائع من طرف محكمة السانيا القسم العقاري  المشهود لها باصدار احكمام قضائية ليس بمفهوم القانون ولكن على اساس الرشوى والمعارف وهدا مند عام 2000 ومازالت مثل هده الممارسات مستمرة الى غاية اليوم حيث كانت قد شهدت الكثير من الحوادث المضحكمة كهروب احد البارونات في المجال المخدرات وكانت وراء هروب احد المطلوبين الخطريين قبظ عليه في المطار الدي لو تماطل وكيل الجمهورية في ايداعه الحبس الاحتياطي لما تم من الهرب من محافظة الشرطة بالسانيا لان مثل هده الامور تفرض السرعة وليس تركها تسيير وفق منطق اليوم خمر وغدا امر وللحديث قياس .

رسائل استغاثة وجهت من طرف الورثة ممثلين في زوجة المرحوم صطاف محمد  الى السلطات العليا بشان قضية استيلاء على ارضهم التى كان يستغلها المرحوم مند ان كانت مسيرة داتيا  وطردهم من مسكنهم الدي يشغلونه مند اكثر  سنة 1967 ولكن لا حياة لمن تنادي ، عائلة صطاف التى كانت بالارض محل نزاع والتي تقع بمزرعة عبد اللي سعيد مسرغين  كانت قد تعرضت خلال عام 1997 بتزامن مع الانتخابات التشريعية  الى اعتداء إرهابي ولو افراد الجيش والدرك ما بقي منهم نفر واحد  في هدا الشان قامت السلطات العسكرية بترحيل كل الفلاحين  والسكان  الى مجمعات سكنية امنة  في حين بقي الوريث مكي صطاف يخدم الارض رغم خطورة الوضع الامني  الا انه خلال عام 2006  ظهر شخص اسمه حساني بختي حاملا قرار ولائي ادعى  بموجبه انه استفاد من النصف الشمالي للمستثمرة الفلاحية  التى ستخلها الضحية صطاف محمد قرار  ولائي مزور من امضاء طاهر سكران الوالي السابق لوهران  وهنا نقول ان مافيا الادارة تستغل امضاءات الولاة  الدين يحولون من اجل اصدار وثائق مثل هده وما خفي كان اعظم كما حدث بعد تحويل الوالي الحالي بوضياف اين تم تسوية الكثيلر من القضايا المشبوهة كاتعاونيات العقارية اصدار  وقرارات الاستفادة  

والكثير من الوثائق باسمه رغم انه لم يكن في الولاية بل وزارة الفلاحة هدا الامر يحدث في كل الولايات  ولامر اصبح اخطر من الارهاب  بعد ان اصبحت الادارة مافيا في اطار الجريمة المنظمة .

ارملة المرحوم صطاف محمد المتفيد الشرعي من الارض كانت قد دهبت  عندما ظهر المدعو  حساني بختي الى مديرية الفلاحة بوهران وهناك كشفلها مسؤولو هده الهيئة الخارجة عن القانون انهم لا يعلمون بامر استفادة المدعو حساني بختي  الدي  اختفى بعد ظهوره خلال عام 2006 ليعود خلال عام 2012 حاملا معه عقد امتياز موثق  ولكم ان تفسروا الامر .

    نفس الامر حدث  او سيحدث مع  ارملة  المجاهد مالطي الجيلالي  المقيمة بحاسي بني عقبة  دائرة بئر الجير  وهران هده الوريثة برفقة ابنائها  هم احق من غيرهم بهده  لأرض  التى استفاد منها والدهم المتوفى  خلال عام 1991 بموجب قرار  ولائي مؤرخ 14 جوان 1987 في اطار القانون 83 -724  بعد ان تقدم بتاريخ 6 /03 /1987 بطلب الاستفادة من قطع ارض  في اطار سياسة الاستصلاح لاصتصلاح   

تمكن المرحوم وابنائه من احياء الارض التى استفادوا منها والمقدرة ب5 هكتارات  وبعد وفاته  وصلت  ورثته   استغلال  حيث تحولت الى جنة خضراء بعدما كان ارض جرداء قاحلة حيث

 كانت خلال عام 2008  ارملة المرحوم مالطي قد تقدمت  بطلب تسوية إدارية لهده الأرض يقضي بتحويل الاستفادة باسمها في طار القاونين المعمول بها   ضمن ملف يحتوي على كل الوثائق التى طلبت منا بغرض نقل الاستفادة   طبقا للقانون المعمول به   الا ان القائمين على الفرع الفلاحي بدائرة بثر الجير وهران ظلوا يتماطلون في تسوية وضعتها الإدارية الى غاية اليوم فمن غير المعقول ان يجمد ملف بسيط بدون مبرر لمدة خمسة أعوام كاملة ،في هدا الإطار تم استقبالها من طرف مدير الفلاحة لولاية وهران اين اكتشفت بان ملفها  اختفى مرتين من أدراج مكاتب الفرع الفلاحي لئر الجير ،بمعنى ان هذا المسؤول كان على علم بملف هده السيدة وملفات اخرى ولم يتدخل لتسوية وضعيتها  التي دامت خمسة سنوات كاملة .

فعندما يتم في مثل هده الحالات رفع تظلمات الى السلطات من اجل فك الحصار على هؤلاء المعذبون في الارض يتلقون الجواب بعبارة "عليكم التوجه الى الإدارة الفلانية لمعرفة ماألت اليه رسالتكم "

وكان الأجدر بهده السلطات ان تفتح تحقيقا في مثل هده القضايا للوقوف  على خلفيات تجميد ملف بسيط لمدة خمسة سنوات ،مثل هده التجاوزات الخطيرة جعلت الكثير من المواطنين يتعرضون الى

انهيارات عصبية ويقدمون على الانتحار بسبب فقدان حقوقهم بعدما ان  تجاهلت السلطات صرخاتهم

بدأت المحادثة في 9 أبريل

  حقرة بيروقراطية  إبطالها أعوان الفرع الفلاحي لدائرة بئر الجير وعلى رأسهم رئيس هدا الفرع الذي جمد ملف تسوية وضعتها الإدارية الخاصة بنقل الاستفادة اليها بعد وفاة زوجها المجاهد مالطي الجيلالي  . 

 حيث كانت هده السيدة قد  أودعت ملفا إداريا لتسوية وضعيتها الإدارية  لدى هدا الفرع منذ عام 2008 ولحد كتابة هده الأسطر لم يتم الإفراج عن هذا الملف لأسباب مجهولة  وحسب العارفين بمثل هده الأمور فان مثل هذه التعقيدات المفتعلة غرضها السطو على أراضي الغير بغرض منحها لمن يدفع أكثر .

 في رسائلها الموجهة الى السلطات المحلية كوالي ولاية وهران والسلطات المركزية  كشفت السيدة بوخرس انه بعد وفاة زوجها   المرحوم  المجاهد مالطي الجيلالي 

 

اعوان أمراء في مملكة المسؤولية مديرية الفلاحة وهران تستهزئ بقضايا الفلاحين أرملة مجاهد تحرم من عقد تحوير الاستفادة لمدة خمسة سنوات مدير الفلاحة وهران تلاعب بالضحية مرتين رغم مراسلة الوزير الاول 

 رغم تعليمات الرئيس والوزير الأول ووزيرة الداخلية الموجهة للمسئولين على جميع المستويات التى تأمرهم فيها بالتكفل بقضايا المواطنين بحكمة ونزاهة لتفادي اي انزلا قات الا ان هؤلاء ظربوا عرض الحائط أوامر من عينوهم في هده المناصب وراحوا يتعاملون مع المواطنين باستهزاء وحقرة بيروقراطية خاصة مع من يراسلون السلطات بشان تعطل حل مشاكلهم العالقة مند سنوات ، صدق او لا تصدق مسئولون ينتقمون من مواطنين بتعطيل البث في قضاياهم طبقا للقانون بسبب مراسلتهم السلطات العليا في هدا الشأن تعاني السيدة بوخرس رقية أرمة المجاهد مالطي الجيلالي مند خمسة سنوات من حقرة لا مثيل لها حيث لحد الساعة لم يتم منحها قرار تحويل الاستفادة من ارض فلاحية التى كان يستغلها زوجها المرحوم . قبل شهرين كان مدير الفلاحة لولاية وهران قد استقبل الضحية السيدة بوخرس رقية أرمة المجاهد مالطي الجيلالي التى تلقت مراسلة من مصالح الوزيل الاول جاء فيها "عليكم التقرب من مديرية الفلاحة لمعرفة ما ألت اليه عريضتكم " عند استقبالها من طرف مدير الفلاحة لوهران تفجات باختفاء ملفها مرتين من أدراج مكاتب الفرع الفلاحي لئر الجير ، رغم انها اودعت طلب تحويل الاستفادة مند عام 2008 ، وهو ما يقودنا الى استنتاج بان هذا المسؤول لاول عن الفلاحة في وهران كان على علم بملف هده السيدة وملفات أخرى ولم يتدخل لتسوية وضعيتها التي دامت خمسة سنوات كاملة مدير الفلاحة لوهران طلب من الضحية العودة بعد 15 يوما ، في هده الإثناء زارتها لجنة من الفرع الفلاحي لبئر الجير التى طلبت منها وثائق كقرار استفادة المرحوم ووثائق أخرى من اجل تسوية ملف التحويل فهل يعقل ان تختفي وثائق بسيطة من ملف الضحية بكل هده البساطة . الضحية السيدة بوخرس رقية أرمة المجاهد مالطي الجيلالي ذهنت يوم الاحد 7 افريل 2013 لزيارة مدير الفلاحة لوهران لاستفسار عن مصير عقد تحويل الاستفادة ،فطلب منها العودة يوم الثلاثاء 9 افريل 2013 لان احد المسؤولين المكلفين غير موجود ،والمفاجأة الكبرى انه في هدا اليوم المدير غير موجود وذات المسؤول الذي كان عائب رد على الضحية بان لا اثر لفرار الاستفادة باسمها وحسبه ان هد ا الأمر يتطلب خروج لجنة الى الميدان لمعرفة حالة الارض ،ومن طريقة تعامل مدير الفلاحة وأعوانه مع قضية الضحية نفهم بان هناك أمور غير عادية بهده المديرية لأنه لوكانت لهده المسكينة معارف وأكتاف الصحاح لما انتظرت خمسة سنوات كاملة السيدة بوخرس رقية أرمة المجاهد مالطي الجيلالي المقيمة ب 152 شارع المدرسة القرانية حاسي بني عقبة دائرة بئر الجير وهران مورست عليها حقرة بيروقراطية إبطالها أعوان الفرع الفلاحي لدائرة بئر الجير وعلى رأسهم رئيس هدا الفرع الذي جمد ملف تسوية وضعتها الإدارية الخاصة بنقل الاستفادة اليها بعد وفاة زوجها المجاهد مالطي الجيلالي ورغم علم مدير الفلاحة بامر هده القضية التى وصلته بشأنها مراسلات من السلطات الا انه لم يكن في مستوى الثقة التى وضعت فيه من طرف الدولة . هده السيدة كانت قد أودعت ملفا إداريا لتسوية وضعيتها الإدارية لدى هدا الفرع منذ عام 2008 ولحد كتابة هده الأسطر لم يتم الإفراج عن هذا الملف لأسباب مجهولة وحسب العارفين بمثل هده الأمور فان مثل هذه التعقيدات المفتعلة غرضها السطو على أراضي الغير بغرض منحها لمن يدفع أكثر في رسائلها الموجهة الى السلطات المحلية كوالي ولاية وهران والسلطات المركزية كانت السيدة بوخرس قد كشفت بانه بعد وفاة زوجها المرحوم المجاهد مالطي الجيلالي خلال عام 1991 الذي استفاد من قطعة ارض منحت له في إطار إطار القانون رقم 87 – 19 المؤرخ في 8 ديسمبر سنة 1987 والذي كان يستغلها بموجب قرار استفادة مؤرخ في 14 جوان 1987 وصلت هي استغلال هده الأرض البالغ مساحتها نحو 5 هكتارات وخلال عام 2008 تقدمت بطلب تسوية إدارية لهده الأرض ضمن ملف يحتوي على كل الوثائق التى طلبت منا بغرض نقل الاستفادة طبقا للقانون المعمول به الا ان القائمين على الفرع الفلاحي بدائرة بثر الجير وهران ظلوا يتماطلون في تسوية وضعتها الإدارية الى غاية اليوم فمن غير المعقول ان يجمد ملف بسيط بدون مبرر لمدة خمسة أعوام كاملة . فعندما يتم في مثل هده الحالات رفع تظلمات الى السلطات من اجل فك الحصار على هؤلاء المعذبون في الارض يتلقون الجواب بعبارة "عليكم التوجه الى الإدارة الفلانية لمعرفة ماألت اليه رسالتكم وكان الأجدر بهده السلطات ان تفتح تحقيقا في مثل هده القضايا للوقوف على خلفيات تجميد ملف بسيط لمدة خمسة سنوات ،مثل هده التجاوزات الخطيرة جعلت الكثير من المواطنين يتعرضون الى انهيارات عصبية ويقدمون على الانتحار بسبب فقدان حقوقهم بعدما ان تجاهلت السلطات صرخاتهم ،تجاهل قضايا بسيطة جعلت الامور تتعفن الى حد تهديد الامن الاجتماعي والسبب هو ان مسؤولون اعتقدوا أنهم أمراء في مملكة المسؤولية ،يمارسون فيها شتى انواع الحقرة والظلم ضد مواطنين بسطاء ظلوا ينتظرون ان تحل قضاياهم طبقا لدستور وقوانين الجمهورية ، ولكن المحسوبية والمعارف وسطوة المال وانتشار الرشوة جلعت هؤلاء سجناء بلا أحكام في مملكة المسؤولية 

Voir les commentaires

الخطة السرية للقضاء على أراضي خصبة بتواطؤ إطارات مديرية الفلاحة والولاية /عصابة تنزار فارس وحمداني عثمان يعت

 

  الخطة السرية للقضاء على أراضي فلاحية خصبة بتواطؤ إطارات مديرية الفلاحة والولاية 

أراضي متيجة بالبليدة تغتصب في وضح النهار

اكثر من 160هكتار ضاعت في مزاد سماسرة أملاك الدولة

عصابة تنزار فارس وحمداني عثمان يعتدون أمام أعين السلطات على أملاك الدولة

صفقات بيع املاك الدولة باسم الاموات

املاك المجموعة الوطنية تسلب بمخططات تقسيم مزيفة

بنوك رهنت أملاك الدولة مقابل 30 مليار سنتيم ودعم فلاحي بالملايير  

تقرير / مراد علمدار الجزائري

Generale service investigation  

أراضي متيجة التى كانت مفخرة الفلاحة الجزائرية بعد الاستقلال نظرا لخصبة أراضيها وشهرتها في إنتاج شتى أنواع الخضروات والفوكه كالبرتقال أصبحت اليوم عرضة لاغتصاب في وضح النهار ، فرغم انها تابعة لأملاك الوطنية الا ان اشخاص استولوا على مئات الهكتارات بعقود ملكية موثقة في عهد الاستعمار محررة بين عام 1954 و عام 1956

على اثر هذه العقود قاموا ببيعها كقطع أراضي للبناء حتى وصل الأمر الى إقحام الموتى في صفقات البيع والشراء . 

عصابة تنزار فارس وحمداني عثمان يعتدون

 امام اعين السلطات على املاك الدولة   

في هدا الشأن اكتشفنا وجود عصابة مافياوية تنشط بكل حرية كونت شبكة محترفة منحتها السيارات من نوع ليو فيات سيارات أخرى فخمة لتولي مهام البيع رؤوس العصابة المتمكنة في ولاية بليدة تمثلت في المدعو تنزار فارس الدي كان مند نحو ثلاثة سنوات لا شيء يملك دراجة وعشاه كسرة ولبن ليتحول في رمشة من العين الى مالك عقارات في اسبانيا ويملك أراضي بعشرات الهكتارات كلها تقع بولاية بليدة التى تواطؤ جل المسؤولين السامون بها في جميع القطاعات وعلى رأسهم مدير المصالح الولائية مع هده العصابات والا كيف نفسر ان المافيا تنزار فارس المنحدر من منطقة بني ورتران الواقعة بين ولاية سطيف وبجاية بعد ان استولى على املاك اخواته استولى على املاك الدولة من عقارات وأراضي فلاحية بطرق غير قانونية مستعملا التزوير والاستعمال المزور حيث استطاع ان يسطوا على هكتارات من الاراضي ببلدية الحساينية بولاية بليدة التى جزاها الى فطع اراضي لبيع بيعت بالملايين ومن خلال هده التقسيمات المشبوهة كشفنا أسماء المستفيدين وهم من العيار الثقيل مسؤولين كبار في الدولة تمكنوا من حيازة اراضي لبناء شيدوا عليها مساكن فاخرة واخرون ينجزون عيادات خاصة وهو ما مكن المحتال تنزار فارس من توفير الحصانة لعصابته بربط علاقات وطيدة مع هؤلاء المسؤولين الدين دخلوا هم كذلك بالطمع مع العميل تنزار فارس الدي يهرب اموال بيع الاراضي الفلاحية الى اسبانيا بتواطؤ من نوع اخر .

شبكة تنزار فارس تمكنت مؤخرا من تهيئة ارض جبلية اخرى ببلدية وداد السلامة التابعة لدائرة بوقارة ولا احد كلمه وساله عن سند قيامه بامر التهيئة والتقسيم وبعدها البيع الدي يتم عبر عناصر من اقارب عائلة المعني الدين يقومون بنشر إعلانات ورقية بالأماكن العمومية ليلا بولاية الجزائر والبليدة ويمنحون بطاقات الزيارة مكتوب عليها بيع اراضي صالحة لبناء وقد وصل طمع المحتال تنزار فارس الى حد الاستيلاء على ارض زراعية شاسعة تقع ببلدية سيدي موسى اين اعلن انه يبيع الهكار الواحد ب400 مليون سنتيم والارض التى تفوق مساحتها اكثر من 4 هكتارات سيعود عليه بربح صافي يفوق 16 مليار سنتيم والغريب ان الارض ملك لدولة وهدا بدون الحديث عن اراضي الخواص التى يسرقها بالتزوير كما جدث مع احد الضحايا ببلدية بوقارة .

شبكة اخرى اكتشفنا انها تشتغل مع عصابة تنرار فارس تنشط على محور بوفاريك صومعة بوينان وهي عصابة احترفت السطو على الاراضي الفلاحية وقطع الاشجار المثمرة في وضح النهار

من خلال الجولة التى قادتنا الى بوفاريك وصومعة ومنها الى بوينان تمكنا من اكتشاف ان هده عصابة الخطيرة استولت في وضح النهار على اراضي فلاحية في غياب التام لسلطات المحلية والامنية ومديرية الفلاحة بمختلف ممثليها على مستوى البلديات الثلاثة العصابة تضم اكثر من 8 اشخاص يعرفهم الجميع بدائرة بوفاريك وبلدياتها التى كانت ضحية السطو على العشرات الهكتارات بتواطؤ الولاية واجهزة الدولة المكلفة بحماية الاملاك العمومية هده المجموعة تمكنا من الحصول على ثلاثة اسماء معروفة لدى الراي العام وهم في نظر المواطنين من اخطر العناصر وهم المدعو حمداني عثمان مند ثلاثة سنوات لم يكن ولا شيء معروف بلبسه البوط والفقر ضراعته الايمن المدعو اسحاق بن توتة وحمدان شريك ؟جماعة كونت عصابة مافياوية داست على االقانون بتواطؤ الكل بولاية البليدة والسلطات المحلية التى التهت بالبزنسة بقفة رمضان والمشاريع المزيفة

ونحن على مستوى المنطقة المسماة الشوكة ؟مدخل بوفاريك عندما نعود من الصومعة لاحتضنا مجموعة من الأشخاص وسيارة من نوع ليو متمركزين في انتظار الزبائن

عند منطقة الشوكة توجد هكتارات كانت مزروعة باشجار البرتقال ولكنها اليوم تحولت الى مشروع بزناسي باسم الملكية الخاصة باستعمال التزوير واستعمال المزور رغم انها ملك لدولة اين تباع القطع الارضية بالملايين بوثائق عرفية مزيفة هي كدلك

نفس الامر حدث مع اراضي فلاحية تقع بين حدود الصومعة وبوينان بالمنطقة المسماة ذراع الطويل ابن قامت نفس العصابة بنزع اشجار الزيتون والبرتقال وزرعت مكانها مخططات قطع الاسمنت فهل يعقل ان تغتال اراضي متيجة على ايدي اشخاص ليست لهم صفة الملكية معروفين لدى العامة باسم المافيا فاين هي عيون الدولة التى تعمى كلما تعلق الامر بحماية املاكها التى تعتبر من مكونات امنها القومي وغيره من المقدسات ؟

عصابة حمدان عثمان كشفت بشانها مصادرنا انها لها علاقة ببيع الارض الفلاحية الواقعة بالحساينية التى لعب فيها المحتال تنزار فارس واكدت دات المصادر ان دات العصابة لها علاقة بالمدعو تنزار فارس في ظل مثل هده التصرفات هل يمكن ان نقنع المواطنين على مستوى بوفاريك والصومعة وبوينان خاصة وباقي مواطني الجمهورية ان الدولة لها سلطة العقاب والمراقبة وتتمتع بهيبة التى داس عليها امثال تنزار فارس وحمداني عثمان

ان تحرك الدولة في مثل هده الامور شانه شان تلقي مصالح الامن معلومة بوجود وزن معين من الكيف في حضن المهربين فلمادا يكون التحرك بسرعة البرق في قضية المخدرات ولا يكون نفس التحرك في مثل هده القضايا فالأمران متشابهان المخدرات تخدر العقول وتزرع الياس وتمنع الشباب من القيام بواجباتهم الوطنية وحرية نشاط عصابات العقار والخارجون عن القانون يخدرون القلوب حتى لا تنبض بحب الوطن ويقتلون في نفوس الناس الروح الوطنية والياس وبدلك يمكن لبعض ضعفاء النفوس الانخراط في هده الشبكات بعد ان تيقنوا انهم لا يعاقبون والدليل امامهم بالاضافة الى الربح السريع.

في احد ايام شهر رمضان الماضي قامت مجموعة من الأشخاص من اقتحام مزرعة فلاحية على مستوى حي العبازيز بوقرة اين قامت ليلا بقطع اكثر من 450 شجرة من البرتقال رغم ان هده الارض منحت لفلاحين مازالوا يحزون على عقود الاستفادة هؤلاء اشتكوا الى جميع السلطات ولكن فراعين المافيا العقارية كان لها راي اخر حيث جزات الارض الى قطعة ارضية لبناء اليوم هي فيلات فاخرة ولما بحثنا عن الامر اكتشفنا ان ما يسمى بعائلة تمزاري التى كانت تقيم بفرنسا عادت مدعية ملكيتها لدات الارض واراضي اخرى بناءا على عقود الاستعمار التى الغت مباشرة بعد الاستقلال وادا كان بالفعل هي ارضهم مدعين انهم تحصوا على احكام قضائية منحتهم حق الرجوع لمادا ينتزعون الأشجار في ظلام الليل ياترى  

في ظل هده الممارسات نمت ظاهرة خطيرة التى كنا السباقون الى اخطار السلطات بها مند عام 2000 وهي انتحال الصفات العسكرية والأمنية والادعاء العلاقة بالمؤسسات العسكرية والأمنية التى شوهت سمعة الدولة لان وصول رقم 60 من الجنرالات والعقداء المزيفين الدين نشطوا بحل حرية على مدار سنوات قبل القبض عليهم كالشخص الدي قبض عليه برياض الفتح صدفة سنوات خلت مدعيا انه جنرال وله صور مع فيادات عليا في الجيش ولما يتمكن مثل هدا الشخص من دخول مقر وزارة الدفاع منتحلا صفة عسكري رفيع المستوى نستنتج ان امر السطو على هده الأراضي الخصبة لن تكون بعيدة على شبكة الضباط المزيفون ربما يفق من وراءهم بعض الحقيقين .شبكة الضباط المزيفون لن يكون بعدين عن بعض الاجهزة المخابراتية المعادية لجزائر التى استعمل البعض منهم في مهام قدرة ؟

صفقات بيع أملاك الدولة باسم الأموات  

أرقام وزارة الفلاحة تحدثت عن فقدان 200 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية التى تمت تحويلها عن وجهتها منذ عام 1962، منها ما حوّل للتوسيع الحضري والمشاريع الكبرى و جزء كبير منها حول بالتحايل إلى مشاريع سكنية للخواص، في ذات السياق كانت مصالح الدرك الوطني قد حققت غي امر تحويل الأراضي الفلاحية بمنطقة بوشاوي بالعاصمة ،وهران والبيلدة اين وقفوا على وجود صفقات بيع اراضي الدولة على أساس تزوير واستعمال المزور في وثائق الملكية...

من خلال التحريات حول الموضوع اكتشفنا وجود اراضي شاسعة بمناطق عديدة بالبليدة اصبحت مملوكة لاشخاص ادعوا انهم تحصلوا عليها بوثائق ملكية حررت في عهد الاستعمار

بلدية بوقرة كانت مسرحا لظاهرة عقود الاستعمار وعليات البيع بوثائق الطابع التى مكنت سماسرة من نوع خاص من تحويل اراضي زراعية شاسعة الى فيلات ومباني اسمنتية .

فعلى مستوى المكان المسمى حوش بن مراد بمنطقة العبازير كان المسمى لومي محمد قد استفاد من قرار منح مؤرخ في 9 /07 /1988 صادر عن ولاية البليدة مكنه بالحصول على ارض فلاحية بمساحة 11 هكتار ،هذا الاخير

دخل في نزاع مع المدعو بنناصر اعمر خلال عام 2007 بدعوة ان هذا الاخير يملك الأرض الفلاحية الممنوحة للمسمى لومي محمد

وحسب الوثائق فان المدعو بن ناصر اعمر كان قد اشترى الارض من عند العيموش علي بناءا على وكالة سلمها هذا الاخير لزوجة ابيه ضيف الله بابة حررت لدى موثق لدى بن يسعد موثق بالحراش بتايخ 21 /02 /1994 اسعد

وبمقتضيها تمت صفقة البيع بين الطرفين لدى ايمن سالم موثق الجزائز بتايخ 22 جوان1996 حيث مثلث المسماة بن فلاح باية امام الموثق على انها موكلة من طف العيموش علي لبيع الارض للمدعو بن ناصر اعمر ارض تتكون من ثلاثة قطع مساحتها 1222.487 م2 أي 12 هكتار هي جزء من ارض مساحتها 30 هكتار و50 ار . عقد البيع تم اشهاره في المحافظة العقارية ببوفاريك بتايخ 11 /08 /19996 دفتر ر قم 290 /04مجلد رقم 41 رقم .30

بخصوص ارض العيموش علي التى بيعت للمدعو بن ناصر اعمر عبر وكالة موثقة فانها كانت قد ادمجت في صندوق الوطني لثوة الزراعية بناءا على مداولة رقم 30 المؤرخة في 30 افريل 1977 بعد ان تم تاميمها ولم يتم اعادتها لاصحابها حسب ر سالة مديرية المصالح الفلاحية لولاية البليدة المؤخة في 28 فيفري 1998 ،في حين ان في التاريخ الذي تم فيه تحرير وكالة التصر في الارض باسم العيموش علي تؤكد شهادة الوفاة الصاردة عن مصلحة الحالة المدنية بوزارارة الخارجية وشهادة الوفاة الصادرة عن يلدية شاطوربفرنسا بان هذا الاخير قد توفي في 02 /10 /1989/     

املاك المجموعة الوطنية تسلب بمخططات تقسيم مزيفة  

فحسب عقد البيع المبرم بتاريخ 22 جوان 1996 فان اصل ملكية الارض مؤسس على محضر سماع لتقسيم منجز من طرف المدعو عباس عبد المالك خبير تم تعيينه من طرف محكمة بوفاريك في 22 /02 /1989 محضر تم قبوله بناء على حكم قضائي صدر عن نفس المحكمة في 7 جويلية 1990 حيث تم منح النسخة التنفيذية منه لدى الموثق بني سعد الحراش بناءا على عقد محرر من طرفه بتاريخ في 25 /1 /1992 عقد تم اشهاره بالمحافظة العقارية بالبليدة في 25 مارس 1992 مجلد رقم 4322 رقم 99 الى 106 حيث تم تحرير بان هذا التقسيم وقع بين العيموش علي البائع المتوفي خلال عام 1989 والسيدة بن فلاح باية ، المدعو بن ناصر اعمر قام كذلك بتايخ 28 /06 /2010 بابرام صفقة شراء لقطعة ارض مساحتها 43.939 م2 بالمكان المسمى حوش بن مراد من عند المسماة العيموش علجية هي ابنة ايدير وبن فلاح باية تم توثيقها لدى موثقة حاجي اسيا بالبليدة.

حيث جاء في اصل الملكية ان هذه القطعة امتلكتها بموجب عقد ايداع قسمة قضائية محررة لدى الاستاذ عبد السلام بني يسعد موثق الحراش بتايخ 25 /1 /1992 حيث تحفظ الشاي عن ذكر اصل الملكية السابقة في اصل الملكية

والسؤوال المطروح لماذا تم التحفظ عن اصل الملكية السابقة لارض المقسمة وهل من المنطقي ان يتم اعداد مخطط قسمة بناءا على محضر سماع على اساسه ققام خبير باسناد ملكية ارض هي في الاصل ملك لدولة ..

من خلال هذه الصفقات المؤسسة بطرق غير قانونية تمكن المدعو بن ناصر اعمر من تحويل ارض فلاحية خصبة كانت تنتج البرتقال الى ورشات لبناء المباني والفيلات بعد ان جزها زورا الى قطع أراضي لبناء بيعت عبر وثيقة الطابع بسعر بلغ 200 مليون سنتيم لاار الواحد ،من خلال زيارتنا المتكررة لارض حوش بني مراد اكتشفنا ان عمليات البيع مازالت مستمرة والزحف مازال مستمرة على باقي الاراضي المحاذية للورشات اين يتم اقتلاع اشجار البرتقال وتعويضها باعمدة الاسمنت المسلح رغم صدرور حكم قضائية خلال عام 2010 بوقف اشغال البناء بعد ان تم في السابق الغاء صفقة البيع وادانة اصحابها بالتزوير واستعمال المزور وشهادة الزور .

في هذا السياق تحاول مجموعة من الاشخاص الاستيلاء على عقار ادعت انه ملكا لها بموجب عقد بيع موثق بتاريخ 15 ديسمبر 1956 ، في هذا شان تقول مفتش أملاك الدولة بالأربعاء ولاية البليدة في مراسلة تحمل رقم 971 المؤرخة في 21 ماي 2013 "ان العقار هو مللك لدولة بموجب الأمر 66 -102 المؤرخ في 06 /05 /1966 المتضمن أيلولة الأملاك الشاغرة لدولة " وحسب هذه المراسلة فان هذا العقار كان ملك للمعمر الفرنسي سامسون بموجب العقد المشهور بالمكتب الثاني بالجزائر رقم 57 مجلد 1849 المؤرخ في 1956 ، مديرية املاك الدولة لولاية البليدة من جهتها قامت

بتاريخ 28 مارس 2013 بإيداع شكوى لدى المحكمة الإدارية بالبليدة ضد الملاك الجد جاء فيها ، انه تم التعدي على ملكية الدولة جراء معاملات بموجب عقود عرفية من خلال تصميم مخطط قسمة غير قانوني ،مضيفة انه

تم وضع تعيين الحصص في قطعة خارج الوعاء العقاري ،تصميم دعمته الخبرة المزورة التي أنجزها الخبير العقاري مما سهل من عملية الاستيلاء على ذات العقار رغم انه ملك لدولة  

بنوك رهنت أملاك الدولة مقابل 30 مليار سنتيم

و دعم فلاحي بالملايير  

نهب املاك الدولة عبر الخبرات المزيفة والتوثيق المبنى على التزوير وشهادة الزور مازال متواصل الى حد اليوم رغم محاولات مديريات املاك الدولة التصدي لهذه الظاهرة في الوقت بدل الضائع ،فعلى مستوى بلدية بوينان قام المدعو سلام اعمر بتاريخ 28 اكتوبر 1998 ببيع قطعتين أرضيتين بعقدين منفصلين لصالح المدعو حنان العيد الذي يمارس نشاط الاستيراد بالعاصمة

الاول جاءت فيه مساحة 38 هكتار تقع المكان المسمى ذراع عين باهلي والثاني به 25 هكتار التى توجد ذارع الطويل من خلال عقود البيع المنجزة لدى احد الموثقين بالعفرون تبين ترجل اصل ملية هذه الاراضي وعلى اثر هذه العقود تمكن الشاري من افتكاك قرض بنكي يقدر بـ49.5 مليار سنتيم منحته له وكالة البنك الوطني الجزائري رقم 611 بحسين داي لتمويل احدى عملياته الخاصة بالاستيراد ،هذا القرض وصل الى 80 مليار بعد تم احتساب الفوائد وغرامات التاخير فشل صاحبه في اعادته الى البنك مما جعل هذا الاخير يحجز على الاراضي المرهونة بحكم قضائي صادر عن محكمة البليدة خلال عام 2008 ، ورغم ان الارض كانت مرهونة الا ان صضاحب القرض تمكن من اعادة بيعها عبر وثائق الطابع بعد ان جزاءها الى نحو 300 قطعة باعها بين 60 الى 200 مليون سنتيم لقطعة الواحدة ..

حيث خسر البنك الارض والقرض معا

وبالرجوع الى اصل ملكية الارض التى رهنت الى البنك تشير الوثائق املاك الدولة بالبليدة فان ورثة حامد عبد الوهاب كان والدهم قد اشترى قيد حياته عقار مساحته الاجمالية تقدر ب169 ه 57 ار و67 سار كائن بلدية بوينان بموجب عقد بيع مشهور بتاريخ 14 /4 /1956 وان جزء من هذا العقار

المقدر مساحته ب142 ه85 ار 63 سار ثم تاميمه في اطار الثورة الزراعية بموجب قرار ولائي مؤرخ في 18 /05 /1974 ولم يسترجع لحساب الورثة وفقا لاجراءات الاسترجاع الواردة في قانون التوجيه العقاري ولم يصدر قرار ولائي يتضمن عملية الاسترجاع ، مما يجعل هذه العقود باطلة طبقا لقانون التوجيه العقاري الذي ثبت للملاك الاصليين امكانية استرجاع اراضيهم واستثنى منهم الملاك الذين تحصلوا على عقارات عن طريق معاملات مع المعمرين .

وحسب مديرية املاك الدولة فان هؤلاء قاموا بالتصرف بالبيع لصالح سلام اعمر الذي باع بدوره الارض لمدعو حنان العيد الذي رهنها وهي ملك لدولة مقابل قرض مقدر ب30 مليار سنتيم لم يرد للبنك لحد الساعة ، في هذا الشان كان المدعو بن ناصر اعمر الذي استحوذ على 12 هكتار بحوش بني مراد بالعبازيز قد تمكن من الحصول على دعم مالي هو كذلك باسم املاك الدولة قدر بالملايير من صندوق الدعم الفلاحي دعم لا اثر له على ارض الواقع بعد ان حول الارض الى ورشات للبناء ،ورغم خطورة ما قد به هذا الشخص وامثاله من العدي على املاك الدولة واهدار اموال الدعم الا انه مازال يتوفر على الحصانة ولا ندري باي قانون سيسقط من اخذ اموال الشعب واغتصب الارض ورهن املاك المجموعة الوطنية ..  

اكثر من 160هكتار ضاعت في مزاد سماسرة أملاك الدولة  

ظاهرة العقود الموثقة بين عامي 1954 و1962 والتى ادعى فيها بعد الأشخاص ملكيتهم لاراضي بعد اشتروها من عند المعمريين الذين اغتصبوها بدورهم من الجزائرين انتشرت بكثرة في الاونة الاخيرة بعدة ولاية ومنها ولاية البليدة ، التى كانت اراضيها الخصبة عرضة لانتهاك من طرف هؤلاء حيث شهدت منذ نحو شهرين منطقة بن شعبان ببوفاريك حركة غير عادية بعد نصب اشخاص مكتب باحدى الارضي الزراعية المقدرة بنحو 40 هكتار وبحوزتهم مخطط تقسيم وواراق ملكية ملكية تعود الى العقبة الاستعمارية قالوا انها لصحاب هذه الارض المتواجد حسبهم بكندا ، مئات الاشخاص توفدوا على هذا المكتب لشراء قطع ارض ليس بغرض الزراعة بل لبناء مساكن لهم ،قطع اصبحت تباع كقطع الحلوة ب35 مليون لار الواحد ليعاد بيعها فيما بعد ب100 الى 200 مليون ، وعلى مستوى الطريق المؤدية الى حمام الوان انكلاقا من بوقرة ظهر كذلك اشخاص يحملون مخططات تقسيم وعقود ملكية لارض زراعية خصبة مساحتها 20 هكتار مزروعة باشجار البرتقال التى اصبحت تباع للخواص كقطعة للبناء بمبالغ تتراوح بين 150 و240 مليون سنتيم لار ،في هذا الشان كانت ارض فلاحية بمساحة 30 هكتار الواقعة بمحاذاة الطريق المؤدي الى سيدي موسى انطلاقا من العبازير من الجهة اليسرى قد عرفت عمليات بيع بالتجزءة عبر وثائق الطابع ،ليظهر فجاة ملاك اخرين قدموا من فرنسا ادعوا احقيتهم فيها بناءا على عقود موثقة في عهد الاستعمار ،وعلى أساسها اصبح بعض القاطنيين بهذه الارض محل متابعات قضائية لطردهم منها .

بمقتضى المادة 76 القانون العقاري رقم 90-25 المؤرخ في 18 نوفمبر1990 يستبعد من الصندوق الوطني لثورة الزراعية الأراضي الفلاحية أو الأراضي ذات الوجهة الفلاحية التي حافظت على طبعه الفلاحي، وتبقى ملكا لملاكها الأصليين، الأشخاص الطبيعيين الذين لهم الجنسية الجزائرية شريطة أن لا يكون ملاكها الأصليون قد سلكوا سلوكا معاديا لحرب التحرير الوطني بثبوت إدانتهم أو/ وأن لا يكونوا قد حصلوا عليها عن طريق معاملات عقارية مع المعمرين خلال حرب التحرير الوطني أو بعدها وأن لا يكون الملاك الأصليون قد حصلوا على أراض تعوضها، أو على مساعدات مالية عمومية من أجل الإنتقال إلى أعمال أخرى

كما ان المادة 46 من نفس القانون تعاقب بالحبس سنة واحدة إلى خس سنوات وبغرامة مالية من 2000 دج إلى 10000 دج كل شخص تعمد القيام بتصريح غير صحيح، أو إشهاد غير صحيح أو قام باستظهار أوراق أو وثائق أو عقودا غير صحيحة، أو أفسد بعضها، فحصل أو سعى ليحصل غيره بغير حق على شهادة حيازة أو استعمل أو حاول استعمال شهادة ملغاة

 

فرغم صرامة ما جاء في هذا القانون والقوانين الاخرى المنتظمة للعقار الا ان نحو 160 هكتار من الاراضي الزراعية الخصبة ضاعت في سوق السمسرة العقارية بالبليدة امام مراى ومسمع السلطات المحلية والولائية ،مساحة160 هكتار تم اغتصابها فقط بثلاثة بلديات عبر عقود الاستعمار

Voir les commentaires

1 2 > >>