Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

اطفال رمضان يتحدون الكبار في الصيام

اطفال رمضان  يتحدون الكبار في الصيام

معجزة أطفال تسعة سنوات وتخاذل أصحاب الاربعين سنة  

نهاد ،عبد الرزاق ،لينا  ،منصف ، ايلاس،  احمد ،ينوون صيام كل أيام شهر رمضان المعظم

 

  في اليوم الثاني من شهر رمضان  لفت انتباه الأمة وهي مارة بوسط  حي الفوج الثالث ساحة اول ماي بلكور      مجموعة من أطفال  وهم يتبادلون أطراف الحديث ، عند اقترابنا منهم تفاجأنا ونحن  ندردش معهم  بان المجموعة المتكونة من عشرة أطفال والدين   تتراوح  أعمارهم  بين تسعة واثني عشر سنة  صائمون في  يومهم  الثاني من شهر رمضان  ...........

صالح مختاري

 

   شهر  عظيم  أصبح الكثير من كبار السن البالغين من العمر  40 سنة   فما فوق من  الشباب واطارات وحتى النخبة المثقفة   ينتهكون حرمته .هؤلاء أصبحوا  من ضمن المرتدين عن دين الإسلام بجهرهم  وافتخارهم انتهاكا  لحرمة رمضان . رغم انهم ليسوا من فئة المرضى او من من رفع عليهم القلم في هدا  شان كانت  براءة أطفال لا يتعدى سنهم ال11 سنة  ومنهم من يبلغ 8 و9 سنوات   مثالا رائعا  في الصبر والايمان وحسن الخلق  بصيامهم اياما معدودة من شهر  الرحمة والغفران ، أطفال حي الفوج الثالث كإخوانهم في كل   احياء العاصمة و  ولايات القطر الجزائري  اعتادوا كل عام صيام الشهر كل حسب مقدوره  تدريبا وتحضيرا ليوم  بلوغهم سن الشرعي  لصيام .شجاعة  انعدمت عند الكثير من الشباب والكهول  اكتشفنا انهم يشربون الخمر في هدا الشهر و ارتكاب  المحرمات ، خطوط حمراء كان لبدا على هؤلاء معرفة عقيبة من يتخطايها..

 

  ،عبد الرزاق  ،منصف ، ايلاس،

  احمد ،ينوون صيام كل أيام شهر رمضان المعظم  

في هدا الشأن كشف الطفل   عبد الرزاق  البالغ  من العمر تسعة سنوات انه  بدا صيامه في اول يوم من شهر رمضان  مشيرا  بانه  مصر  على  صيام كل أيام رمضان  وعن تجربته مع  رمضان صرح عبد الرزاق  بانه صام   السنة الماضية   حيث تمكن من اجتياز  سقف  10 عشرة .من الصيام  موضحا بان 

  رغبته في الصيام  كانت بدون ضغط  ولا ترغيب من طرف  الوالدين  الدان يشجعانه على خطواته هده التى ستجعل منه رجل يتحمل    الصبر   لان الصيام هو احد اهم مراكز الكونية   لتدريب النفس على مثل هده الامور .

 

 فؤاد  عبد المنصف  الدي  يبلغ من العمر تسعة سنوات   تحدث الينا  بكل ثقة قائلا "  صمت  أسبوعا كاملا السنة الماضية

 وهده السنة انا في  اليوم الثاني  من الصيام " مؤكدا  على عزمه  صيام الشهر كله .

 فؤاد في  رد على   سؤال الامة   يخص الأشخاص الدين  ينتهكون حرمة رمضان   اجاب الطفل ببراءة نعم ا عرف بعض من هؤلاء  منهم من هو مريض من مرض القلب  وخرون هم في صحة جيدة .من جهته  كشف

الطفل عبد العزبز ايلاس  البالغ من العمر 11 سنة  انه بدا الصيام  مند سنة 2007   تمكن يومها  من وصول رقم 10 في صيامه لرمضان في حين تمكن السنة الماضية من صيام 15 يوم وهده السنة ينوي حسبه إكمال شهر بأكمله  وختم ايلاس كلامه معنا

  بقوله " صيام هو واجب ديني"  

الطفل  احمد  عربي البالغ من العمر 11 سنة  هو الاخر انضم الى كوكبة اطفال رمضان حيث  كشف في دردشته مع الامة انه صام السنة الماضية 23 يوم كاملة وينوي صيام الشهر بأكمله هده السنة .

نهاد ولينا شبلات الصيام

 

من حي الفوج الثالث انتقلنا  الى  ساحة نقل المسافرين ببلكور الساعة كانت السادسة والنصف مساءا من يوم  23 أوت  عندما  التقينا بطفلين كانا  في استراحة قبل الادان  ـ الطفل مهدي البالغ من عمر 11 سنة كشف لامة  بانه صام  اربعة ايام من  رمضان 2007 و10 ايام من  رمضان 2008  وينوي رفع التحدي بصيامه كامل ايام رمضان المعظم لهده السنة ،من جهته صرح  زميله محمد البالغ من العمر  8 سنوات بانه   بداء الصيام مند عام 2007 حيث تمكن من صيام  5 ايام في فترات متباعدة  وخلال عام 2008  تمكن من صيام 7 ايام . الفتيات الصغار لم يبقوا على هامش التحدي وصدفة التقينا يوم 24 اوت الحالي بالطفلة نهاد البالغة من العمر تسعة سنوات  وزميلتها  لينا  البالغة من العمر 12 سنة ، لقاءهن  بالامة  كان  بمقهى الانترنت  ،وبتلقائية اجابت نهاد بانها صامت  اليوم الاول  من شهر رمضان وفي السنة الماضية استطاعت ان تكمل يوم صيام الا نها شربت الماء قبل الادان بلحظات

 في هدا السياق كشفت  لينا بانها تمكنت السنة الماضية من صيام 15 يوم  كاملة ،ومند دخول شهر المعضم لهده السنة  عقدت العزم حسبها على صيام كل ايام رمضان .

 

 

 

 

 صحفيون ومهنة المتاعب 

 

ونحن نجري اولى الحوارات مع اطفال رمضان تدخل  احد الشباب   غريب عن الحي   نصب   نفسه وصيا  على براءة حي الفوج 3  مانعا ايانا  من  استكمال بقية الحوارات   صاحبنا اعتقد نفسه رمبو الحي فمند وصولنا برفقة الزميلة الصحفية مريم  عويشات  من جريدة المواطن   ودات الشخص لم يتوقف عن رمينا بشتى الاهانات  تغيرت حركته لما رأى آلات التصوير الرقمية  محاولا إلهاءنا وإحداث فوضى  لتوفير شروط  سرقتها  ،فعندما يحرم الأطفال من الإدلاء  برأيهم  وسط حي بلكور التى ضرب اروع الامثلة في تحدي الاستعمار.. يعني أنّ دعاة السوء لا يريدونه كذلك فلابد من  تغيير الدهنيات واحترام مهام الآخرين كل في اطاره وامام هدا الموقف  لم يتدخل  احد  لتانيب الشاب المتغطرس الدي  اعتقد انه بامكانه منعنا من اداء المهمة التى نعرف كيف تبدا واين تنتهي

 واحتراما   لمخاطر  المهنة ومعرفتنا المسبقة لخلفيات التحرش انسحبنا بشرف  ناقلين صورة عشرة اطفال لا يتعدى سنهم 12 سنة  كانوا اروع مثال في الصبر والايمان . ومن جهة اخرى  تعرضت الزميلة حسينة بوشيخ، مراسلة الخبر من عنابة  الى اعتداء  من طرف شخص مجهول  محدثا لها العديد من الإصابات  ااعتداء على صحفي الامة والمواطن والخبر  يعني ان المجتمع اصبحت  تحركه غرائز الانتقام من كل شي ء وعندما يطلب  الصحفي يد العون من مصالح الامن في تلك اللحضات يطلب منه طلب رقم 17 الدي في كثير من الاحيان لا يرد على من يتصل به ،فحرية انتقال امثال رمبو حي فوج 3   وارتكابهم لاعتداءات كتلك التى تعرضنا لها  يوم زيارتنا لدات الحي  حتى وصل بهم الامر الى منعنا من التحدث لاطفال رمضان   وطردهم من مجلسنا فتصوروا لو استعملنا قوتنا  وسقط المعتدي ارضا فهل سيطلب منا مهاتفة رقم 17 .  

هشام 04/10/2009 23:22


شكرا لك يا أخت مريم عويشات من جريدة المواطن أخبارك تسرنا فلا تبخلينة علينا