Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

لنا الادلة ولم نكن اغبياء ومن فئة الطيش والوهن /تعقيب على رد مدير التقاعد

 

لنا الادلة ولم نكن اغبياء  ومن فئة الطيش والوهن

 

مراسلة الصندوق الفرنسي تبري الامة من اتهامات ادارة سي ان ار الجزائري

صالح مختاري

 

بعد وصول رد مديرية الصندوق التقاعد الى قاعة التحرير بتاريخ 28 سبتمبر2009  ردا على تحقيق الدي نشرته يومية الامة العربية بتاريخ 17 سبتبتمبر من نفس السنة  والدي اتهمنا فيه اصحاب الرد باستعمال لهجة وصفت بالمدهشة  فيما تحمه من طيش ووهن  مضين انه ولو اتصلنا بدات المصالح لتحصل على حقيقة الاحدات نحن نتقبل بصدر رحب عبارة الطيش  والوهن لاننا أصحاب مهنة المتاعب أخلاقنا لا تسمح لنا بوصف أي الحالة الا بناءا على الممارسات والوثائق المرفقة بالصوت والصورة في هدا الاطار اتصلنا بالسيد بلجوادي  محمد مدير الصندوق والدي حرر رد  الدي نحن بصدد اثباث اننا كنا على صواب هدا الأخير الذي نشكره على دردشته المتخلقة والتى لم تكن كدلك في رده لنا حيث تحدانا ان نثبت بان الصندوق يدخله الاورو وانه لا علاقة له بقضية المتقاعدين المهاجرين  ولما صرحنا له بالامة تملك ملفا اخر بخصوص قضية اخرى لم يستعجل لقاءنا في الحين رغم خطورة ما بحوزتنا ضاربا لنا موعدا في الاسبوع القادم  تحقيقاتنا في الامة لم تكن بغرض التشهير ولا تصفية حسابات  بل الوقائع والممارسات فرضت علينا ان نكون في مستوى الضمير المهني الدي هو خير من الف شاهد فهل يعرف سي بلجوادي واطاراته اننا كنا من بين الضحايا الدين يصتفون  في طابور الشكاوي بالابيار مكان تواجد ادارته ومن هنا اكمنا تحقيقنا الدي سلم لنا من طرف منتخب صوته عليه الشعب اراد الوقوف امام الظلم وقد دكر لنا اسمه الدي لا اثر له في مراسلة الرد وهنا جاءت عبارة مدهشة على ان مستحقات المستفيدين من معاشات النظام الفرنسي يسددها  هدا الاخير عبر مراسلات مالية خاصة  تصب  مفتوحة بالجزائر او في فرنسا  ولا دخل لصندوق فيها  وهنا على ادارة هدا الصندوق الايجابة على جملة من الاسئلة  والظواهر التى رافقت قضية معاناة مستفدوا المعاش الفرنسي فلمادا يترك المئات يصتفون امام هده الهئيئات من اجل الاستفسار عن اسباب عدم ضخ بعض شهور في هدا الاطار تملك الامة العربية ادلة عن عدم استفادة ارملة اخرى لم يتم دكرها في التحقيق من شهرين  وهنا تشير وثيقة صادرة عن ادارة التقاعد  بها تواريخ ضخ امولها بالدينار  الدي كان قد دخل حسابات بنك بدر بالاورو  فكيف يقول انه لا علاقة له بقضية اموال معاشات هؤلاء

 

 وادا كان الامر عادي في هده القضية لمادا راسل الصندوق التقاعد الفرنسي هؤلاء مراسلة نملك نسخة منها مؤكدا فيها انه

 

 كل المبالغ الخاصة بمنحهم لعام 2006 وعام 2007 و2008 تم  تحويلها الى حسابات صندوق المعاشات الجزائري تبقا لاتفاقية القائمة بين الجزائر وفرنسا بهدا الشان    ارسلت مصلحة الحسابات الكرام كشف تفصيلي  يؤكد صرف كل منح الشهور التى بقيت معلقة بصندوق المعاشات الجزائري  الرد دكر اتفاقية عام 1980 ولم يعلق على ما دكرته الامة العربية على  انه  

 طبقا لاتفاقية التى تربط الجزائر بفرنسا   المورخة  في 26 ديسمبر 1964 واخرى مؤرخة يوم 4 ديسمبر 1985  فان  قانون رقم 64-1330 لعام 1964 وقانون رقم85 لعام 85 يلزم صناديق التقاعد الفرنسية   بمسالة نظيرتها الجزائرية  بخصوص  المنخرطيين من متقاعدي المهجر   من اجل اعادة النظر في تاطير اجورهم    وفي هدا الاطرار

 

الصندوق الجزائري لتقاعد مسؤول على معاشات المهاجرين وليس العكس

 

جرت محدثات يوم 15 و16 مارس 1999 بين وفد جزائري ضم كل من مدير  الصندوق الوطني للمعاشات  الجزائري ومدير صندوق سي ا ن ار بتزي وزو  ووفد عن ادارة التاميين الاجتماعي للعمال   الفرنسي بخصوص عدة نقاط  اهمها الحصول على معلومات تخص المتقاعديين الجزائريين الدين يتلقون منحهم عن طرق الصندوق الجزائري لتامينات  ووضعتهم العائلية  وكدا الاطلاع على القاونيين الجزائرية المعمول بها في هدا الشان طلب الوفد الفرنسي معلومات حول المتقاعديين الى ما قبل عام 1962 الا بعثة صندوق معاشات الجزائري اعتدرت عن تقديم توضيحات مقدمتا حجة اختفاء ارشيف المتعلق بميادين البناء والبترول والبنوك فهل كدالك ستختفي ارشيفات منح ارامل والمتقاعدين هي كدالك الامر متروك لاهل الربط والحلول .