Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

رئيس الجمهورية يشرف على حفل تخرج ثلاث دفعات بالأكاديمية العسكرية لمختلف الاسلحة بشرشال

رئيس الجمهورية يشرف على حفل تخرج ثلاث دفعات بالأكاديمية العسكرية لمختلف الاسلحة بشرشال

 

    28/6/09  وأج

   شرشال - أشرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يوم الأحد بالأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة بشرشال على حفل تخرج ثلاث دفعات لسنة 2008-2009 .

 

ويتعلق الأمر بالدفعة السابعة والثلاثين لدورة القيادة والأركان و الدفعة الأربعون من التكوين الأساسي والدفعة الثانية من التكوين العسكري القاعدي المشترك. وفي كلمة له بالمناسبة حيا رئيس هيئة أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح حضور رئيس الجمهورية وإشرافه على حفل تخرج هذه الدفعات الجديدة التي ستساهم --كما قال-- في تعزيز قدرات التأطير العسكري في مؤسسات التكوين والتي "قطعت أشواطا معتبرة على درب العصرنة واستعمال التكنولوجيات الحديثة المتطورة".

وأضاف أن مؤسسات التكوين العسكري بصدد تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال تأطير الطلبة الضباط العاملين والضباط المتربصين معلنا بهذا الخصوص عن فتح 10 مدارس جديدة لاشبال الامة للتكوين من بينها 3 ثانويات إعتبارا من موسم 2009-2010 حيث ستكون أولى هذه المدارس بالناحية العسكرية الثانية.

 

وأوضح الفريق قايد صالح أن هذه المدارس تأتي تكملة لمؤسسات التكوين الموجودة حاليا والتي تتجه أكثر فأكثر نحو التخصص بغية التوصل إلى تأطير نوعي مذكرا في نفس السياق ب"المشوار الهام" الذي قطعته مؤسسات الجيش الوطني الشعبي في مجال التكوين العسكري.

 

وبمدخل الأكاديمية استمع رئيس الجمهورية إلى عرض عن مسار التكوين القاعدي المشترك وعن الدفعات المتخرجة قبل أن يقوم بتفتيش وتحية التشكيلات المصطفة باسحة العلم والمتكونة من الضباط المتربصين بدورة القيادة والاركان والطلبة الضباط العاملين للسنوات الثلاث. وبعدها قام الرئيس بوتفليقة بتوزيع الشهادات على المتفوقين الأوائل كما سلم الشهادة للمتفوق الأول من دورة القيادة والاركان وقلد رتبة ملازم للمتفوق الاول من التكوين الأساسي وسلمه سيف الاكاديمية.

 

كما قلد رئيس الجمهورية أيضا المتفوق الاول من الدول الصديقة والشقيقة رتبة ملازم وسلمه الشهادة. وبعد ذلك فسح المجال لتسليم الدفعة المتخرجة من الطلبة الضباط العاملين لراية الاكاديمية للدفعة الموالية. إثر ذلك أخلت التشكيلات العسكرية ساحة العلم فاسحة المجال لعروض في مجال القتال المتلاحم والكاراتي والحركات الرياضية الجماعية بالسلاح وبدون سلاح ثم تشكيل لوحة تمثل خريطة الجزائر والألوان الوطنية و حماية جميع الحدود من طرف الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني. وبعد نهاية الاستعراض حضر رئيس الجمهورية بملحقة عبان رمضان بالأكاديمية تمرين تكتيكي من تنفيذ طلبة السنة الاولى من التكوين العسكري القاعدي المشترك كما عاين قاعة جديدة للقيادة مجهزة بوسائل بيداغوجية متطورة.

 

وقد سميت الدفعات المتخرجة باسم الشهيد بغدادي صالح أحد أبطال ثورة التحرير بالولاية الأولى التاريخية والذي ولد عام 1930 ببلدية الحمام (ولاية باتنة).

 

وقد التحق الشهيد بالثورة ليلة أول نوفمبر 1954 وبحكم مستواه الثقافي ونشاطه النضالي أسندت له عدة مسؤوليات وشارك في العديد من المعارك ضد العدو. وبعد مسيرة من النضال البطولي المتواصل سقط الشهيد في ميدان الشرف سنة 1957. وبالمناسبة كرم رئيس الجمهورية عائلة الشهيد البطل قبل أن يمضي على السجل الذهبي للأكاديمية تاركا بصماته على المسيرة التكوينية لهذه المدرسة العريقة التي يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1963.