Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

عقارات مهملة وأخرى تحولت الى مواقف لسيارات بالعاصمة

 

عقارات  مهملة وأخرى تحولت الى مواقف لسيارات بالعاصمة

في الوقف الذي تشتكي فيه السلطات المحلية على مستوى ولاية الجزائر من نقص الأوعية العقارية،  توجد  العديد منها  في طي الإهمال،بعضها    تحول الى مواقف لسيارات، الزيارة  الميدانية  التي قادتنا الى بلدية حسين داي  أظهرت حجم الإهمال والتسيب الدي طال بناية كانت تابعة لشركة رياض سطيف  قبل حلها ،البناية التي تقع بالقرب من محطة حسين داي تحولت الى  هيكل  كان بالإمكان استغلال مساحتها المقدرة بنحو 2000 م2 لانجاز مساكن او مرفق عمومي يعود بالفائدة على المواطن، عوض تركها  لإهمال    وقد تسال بعض المواطنين، عن سبب ترك بناية  يعود تاريخ انجازها الى عام 1928؟، أصبح وجودها بدون فائدة ان لم تكن هناك  حسبهم خطة لاستيلاء عليها من طرف "البزنسية" ،بلدية سيدي أمحمد هي الأخرى  تحوز على عدة عقارات لم يتم استغللها  لصالح المنفعة العامة ،  حولت عن وجهتها الحقيقية ، كمقر إحدى الشركات الواقع بجانب مصنع حمود بوعلام، مساحته تقارب نحو 1500 م2 تحول الى موقف لسيارات ، نفس الأمر حدث لمساحة أخرى  تقع بجانب مقر ادارة مترو الجزائر  أصبحت مزارا  لسيارات من كل الأنواع ، مساحة لم يتم استثمارها  لصالح المواطنين ، خصوصا وان بلدية سيدي أمحمد تعاني من ازمة السكن و   مشكل البنايات القديمة، التى أصبحت تهدد حياة قاطنيها ، مساحة على مستوى شارع حسبة بن بوعلي تحولت  هي  الأخرى الى    حظيرة    لسيارات   بعد  عام 2003 تاريخ تحطم العمارة التى كانت مشيدة عليها  جراء الزلزال  ،الحديث عن هده العقارات يقودنا مباشرة الى الاستفسار عن  مصير المساحات التى تم استرجاعها بعد  ان تم ترحيل سكان  الإحياء القصديرية