Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

امريكا وحلفاءها وراء هجمة تقنتورين  الارهابية ؟:/لن تتحقق امتيات امريكا على ارض المحروسة

لن تتحقق امتيات امريكا على ارض المحروسة

امريكا وحلفاءها وراء هجمة تقنتورين  الارهابية ؟

خلايا الامن الاحتماعي سوف تتصدى لاي محاولات اختراق قد يقوم يها مرتزقة الفوضى الاجتماعية  الامر واضح من حذرنا من ربيع هو من يوقر حاليا شروطه تفس الجهة تحذر المغرب من تقسيم الجزائر ..امريكا التى تتفلسف علينا بتقارير الفتنة المبرمجة والتحذيرات المفبركة  تقتل الميت ونمشي في جنازته ،بدليل اعتقال عملاء لها مجندين لارتكاب اعمال ارهابية باسم داعش بالقرب من حدود الجزائرية التونسية،امريكا التى كانت وراء اغتيال الراحل الرئيس المجاهد هوراي بومدين تعتقد ان ابناء الجزائر غير مطاعين على تاريخها القذر ،ظلت تتامر علينا  لاضعافنا تمهيدا لتنفيذ خطة الاحتلال ،وما حدث في ليبيا الا جزء من الخطة التى كان هجوم تقنتورين جزء منها ،نعم امريكا كانت وراء اعتداء تقنتورين  ومن ارد الدليل عليه ان يطلع على خطاب اوباما الاخير  

احداث المسلسل المثير للجدل الدي يحسد ضرب الجزائر نوويا ،يقصد ضربات من نوع اخر كتلك التى فجرها عملاء امريكا في البرازيل وفنزويلا ..على الشعب ان يعرف ان الازمات التى عشناها هي بسبب امريكا وحلفاءها فالديمقراطية التى يدعوننا الى تطبيقها عبر العصيان والفوضى هي غائبة عندهم حتى الحقوق منعدمة ماعدا انتشار الدعارة وفساد الاخلاق من يدعون الشعب للفوضى لتغيير النظام تم حقنهم ببفيروس الغباء فمن يصدق امريكا وحلفاءها سوف لن يجد حتى الهواء ليستنشقه ..فعلى أي اساس تبنت امريكا حدوث الربيع ومن اين لها ان تعلم بوجود تقسيم للجزائر ادا لم تكت هي وراء هده المهمات القذرة التى نفذتها في العراق واليبيا وسوريا واليمن والصومال ..لن تتحقق امنيات امريكا لان ابناء المحروسة يؤمنون بان حب الوطن  من الايمان ،اقسموا ان تحيا الجزائر فاشهدوا فاشهدوا  

تقرير / مراد علمدار الجزائري

GENERAL SERVICE INVESTIGATION

GSI48

 

 

 

امريكا وحلفاءها وراء هجمة تقنتورين  الارهابية ؟:/لن تتحقق امتيات امريكا على ارض المحروسة

هواري 09/11/2016 16:06

وأخرجه مسلم (1920) من حديث ثوبان، رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ".
وأخرجه مسلم (1922) من حديث جابر بن سمرة، رضي الله عنه، عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: "لَنْ يَبْرَحَ هَذَا الدِّينُ قَائِمًا يُقَاتِلُ عَلَيْهِ عِصَابَةٌ مِنْ الْمُسْلِمِينَ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ". وأخرجه مسلم (1923) من حديث جابر بن عبد الله، رضي الله عنهما، قال: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: "لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي يُقَاتِلُونَ عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ".