Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

حكومة المافيا الخفية هربت أكثر من 40 الف مليار نحو الخارج /البتر والعقاب الرادع أهم وسائل العلاج

 

 

الفساد يهدد الجزائر في  أمنها القومي  

مسؤولون في خدمة الاقتصاد الأجنبي؟!

حكومة المافيا الخفية هربت أكثر من 40 الف مليار نحو الخارج   

البتر والعقاب الرادع أهم وسائل العلاج    

عندما يقول الرئيس بان مكافحة الفساد هي  فريضة من قبل الواجب الوطني يعني ان الأمور اصبحت خارج اطر التجكم  مما يستوجب دخول الكل في رواق المحافظة على المال العام  الدي اصبح في يد حكومة المافيا الخفية التي تمكنت  في ظرف خمسة سنوات من تهريب  وسرقة  اكثر من 40 الف   مليار دح  .

تقرير /صالح مختاري

 

هذا الرقم لا يمثل إلا جزء  بسيط من عمليات التهريب الواسعة  للعملة  التي تقوم بها شركات  أجنبية  وجال أعمال جزائريين بالتواطؤ مع بعض أعوان الجمارك وإطارات في العديد من البنوك ضمن شبكة منظمة تنتمي إلى نادي الروتاري والأسود المنتميان   أصلا الى المنظمة الصهيونية  بدون ان ننسى العمليات الأخرى التي تقوم بها بنوك أجنبية وعلى رأسها البنوك الفرنسية  حتى وصل الأمر الى تزوير وثائق مالية من اجل تسهيل عمليات إخراج الملايين من الدولارات الى الخارج ، وكعيينة على خيانة بعض المسؤوليتين ما حدث مؤخرا بعنابة اين تمكنت شركة  هولندية تعمل لصالح إسرائيل من سرقة  4 ملايين دولار  في شكل شحنات من الفوسفات  ،نفس الأمر حدث مع شركة استرالية وهمية تحصلت على صفقة استخراج الذهب بالهقار  بوثائق مزورة  والتي تمكنت من سرقة أطنان من الذهب وملايين من الدولارات ونحن نائمون، مثل هده الأمور تدفعنا الى التفكير في فتح ملفات الغاز والبترول ربما نكتشف  فيه رائحة من روائح فضائح الفوسفات.

  

  فكلما زاد حجم المشاريع  ازداد معه حجم  استنزاف المال العام  حيث أصبح بعض أعوان الدولة واطارتها  يتفننون في سرقة المال العام  ولا احد تمكن من رصدهم الا بعد فوات الأوان وما قضية تحويل 580 مليار سنتيم بأرسنال ميتال عنابة من طرف احد نواب البرلمان وتهريب اكثر من 200 مليار من طرف مستثمر إسرائيلي  نشط في مجال تحويل نفايات الحديد الا عينة على المرض العضال الذي أصاب خزينة الدولة  حتى قبل مجيء بوتفليقة  الى الحكم ، الذي أسس لمخطط مكافحة الفساد مند توليه سدة الحكم ولكن حكومة المافيا الخفية تمكنت من الاستمرار في استهلاك الملايير  بالدينار ودولار والاورو ، هده الأخيرة تمكنت من تجنيد  إطارات ومسؤولين في صفوفها وفروا لها الحماية  والحصانة حتى انهم كانوا رسل لا خراج الأموال نحو الخارج .

فحماية الأمن القومي لا تقتصر فقط على حماية الحدود ومراقبة السياح والمهاجرين، بل هو أكثر من هذا بكثير، لقد تعددت أساليب اختراق أجهزة الدولة الرسمية، من طرف أشخاص أطروا لاستنزاف الأموال ومنح الامتياز للشركات الأجنبية، هؤلاء لا يفكرون بمنطق المسؤولية، بل أصبحوا يفتعلون المصائب ويستوردون الحلول، فكل سنة نقف على أشياء غريبة، فعندما يتم إعداد الميزانية السنوية يتم التصريح بسعر البترول، الذي ترتكز عليه هذه الميزانية، وهو ما يجعل الأعداء يعدون إستراتيجية لإحداث خلل في السوق العالمية، كما أنه  يتم التصريح بسر المبالغ المالية الموجودة في الاحتياط، وهو ما يجعل الأعداء دائما يختلقون الفرص لدخول السوق والاستحواذ  على الأموال بطرق الاستثمار المزيف   بتسهيل من إطارات لا تفكر إلا في الطائرات!، مؤخرا تم افتعال أزمة اللحم من طرف مافيا" البوزلوف" وأزمة الماء من طرف مافيا" الملح" وكان رد القائمين على هذين القطاعين هو استيراد ومنح ترخيص لشركات للقضاء على العطش، وتخفيض سعر اللحم، بطرق الاستيراد الذي يتم بالفواتير المضعفة ،

حتى الفلاحة أصبحت رهينة الاستشارات الأجنبية خاصة الفرنسية منها، فحسب القائمين عليها ان هده المساعدات التقنية ستوفر نهضة فلاحية، كما قالوا من قبل  بان الدعم الفلاحي سبقوي الإنتاج الفلاحي ولكنه في الأخير قوى جيوب البزنسية  ،وهم اليوم يفتخرون بقانون الامتياز على انه السبيل الوحيد لإخراج الفلاحة من عنق الزجاجة  في نفس الوقت يكشف هؤلاء المسؤولين عن وجود  22 ألف ملف مزور خاص بعقد الامتياز ، فادا بدأت هده العملية بهده الطريفة فهل يقنعنا هؤلاء بأنها ستنتهي بخير فالكل يعلم بان هدا القانون وقوانين أخرى أنجزت من اجل التغطية على مافيا العقار التى استولت على الاف الهكتارات ، ملفاتها بقيت مجمدة على المستوى العدالة لباتي هدا القانون وينقضهم من الإفلاس الفلاحي  ،فهل احتاج أجددنا الدين كانوا يصدرون القمح والشعير الى فرنسا قبل عام 1830 الى مثل هده القوانين المستوردة والاستشارات الأجنبية حتى يصلوا الى عبقرية الاكتفاء الذاتي والتصدير معا ،لقد تعود هؤلاء المسؤولين على إعداد تقارير مزيفة حفاظا على مناصبهم لان الحقيقة غائبة في منظومة التسيير  ولا احد له الجرأة في القول بان  منح  تسيير المطار الدولي لشركة فرنسية يهدد الأمن القومي ومنح تسير المياه لنفس الجنس يهدد الأمن القومي والقائمة طويلة ..

 قضية اللحم والماء والفلاحة و أمور أخرى  ستكلف الدولة الملا ير، وكل هذا بتواطؤ وخيانة أناس وجدوا للاستيراد والتهريب فقط؟!.

فاكثر من 40 الف مليار دينارالتي سرقت وهربت الى الخارج ليس من صنع الخيال بل هي حقائق مرة لبد من الوقوف عندها لمعرفة  طرق محاربة الواقفين وراءها ،لان قضية تهريب اكثر من 900 مليون اورو أي 9 الاف مليار سنتيم  من طرف رجال اعمال تحصنوا بمشاريع الدولة وقضية استغلال مشروع طريق شرق غرب لتهريب نفس المبلغ كان أبطاله إطارات الخيانة  والقائمة طويلة  امور ستزرع في نفوس المواطنين ثقافة الياس  وتجعلهم يفقدون الثقة في كل شيء خصوصا عندما يتلقى أمثال هؤلاء معاملة خاصة عندما يثبت تورطهم في مثل هده التجاوزات الخطيرة ....بالمقابل   يصنف الدين كشفوا هده الفضائح في خانة الخارجون عن القانون ....   

في هدا الشأن  اعترف  الرئيس السابق فلاديمير بوتين   قبيل رحيله عن منصبه في الكرملين بان الفساد كان المشكلة الوحيدة التي استعصت علي كل الحلول خلال سنوات ولايته, مما جعل الرئيس ديمتري ميدفيديف

 

Voir les commentaires

الأقدام السود يستولون على عقارات في الجزائر بوثائق مزورة/ تزوير أختام موثقي الاستعمار وأوراق خاصة تشترى ب10 ال

 

الأقدام السود يستولون على عقارات في الجزائر بوثائق مزورة

شبكة تزوير تستعمل أوراق قديمة   لتحرير عقود ملكية   لصالح  الافدام السود

 تزوير  أختام موثقي الاستعمار  وأوراق خاصة  تشترى ب10 الف دج

تقرير ،صالح مختاري

                                                                    

حكمة ان المواطن عنصر أساسي في مكافحة الفساد والجريمة المنظمة  أثبتت  نجا عتها في كثير من الدول   ،في الوقت الذي  يتم عندنا  تجاهل المعلومات التى يقدمها أمثال هؤلاء وفي بعض الأوقات يتم استغلالها بعد فوات ألوان ،فمصالح الأمن  لا يمكنها لوحدها ان تقضي على ظاهرة الفساد والجريمة المنظمة بدون مساعدة المواطنين والنخبة الوطنية التي تعرضت لتهميش رغم قدرتها على  انجاز مهامات يعجز عن أدائها بعض من أصحاب المناصب المقدرة بالملايين .

في إطار مهمة تحقيق سرية  تمكنا من  اختراق شبكة  احترفت  التزوير لا يخطر على بال احد  ،حيث كانت ومازالت هذه  الاخيرة  تقوم  بتزوير عقود ملكية  عليها تواريخ ما قبل عام 1962  بتقنية  جد عالية ،أفراد هذه الشبكة بقومون بتحديد هذه العقارات على مستوى العاصمة ومناطق أخرى من الوطن  وبعد  قياس المساحة عبر جهاز خاص  وتحديد حدود العقارات  يتم  تحرير كل  هذه المعطيات  في أوراق خاصة  ذات لون  اخضر  عليها خطوط  داخلية  من النوعية التى كان يستعملها الموثقون الفرنسيون  في عهد الاستعمار ،اقلام حبر خاصة  سوداء اللون تستعملها هذه الشبكة    في تحرير هذه الوثائق لاظفاء الاقدمية عليها  ، كما تستعمل هذه الشبكة جهاز تحديد الأماكن عبر الأقمار الصناعية  من اجل الكشف عن العقارات المستهدفة بالتزوير .

هذه الاوراق الخاصة يتم  الحصول عليها  بمبلغ 10 الف دج للورقة الواحدة  والتى على اثرها يتم تحرير عقد ملكية  لصالح الأقدام السود  الذين عاشوا في الجزائر خلال فترة الاستعمار  ،  العقود يتم ختمها بأختام مزورة  هي لموثقين فرنسيين مارسوا مهنتهم قبل عام 1962 . فعلى مستوى العاصمة اكتشفنا ان لهذه الشبكة عملاء بمديرية أملاك الدولة  يعملون لصالحها ،من اجل إيداع هذه العقود وتسجيلها في سجلات تعود الى عهد الاستعمار .

  احد افراد هذه  العصابة    الذي   له علاقة بمجموعة من اليهود في تونس التى يزورها باستمرار     هو على    دراية  بكل العقارات وأماكن التى  عاش    فيها اليهود الفرنسيين والأقدام السود ،الذين تمكنوا  من  الحصول على عقود عير الورقة السرية    مكنهم من  الاستيلاء على العشرات من عقارات  عبر رفع دعاوي قضائية  في الداخل والخارج .

 

 

 

Voir les commentaires

اكذوبة الكمياوي الامريكية في سوريا

اكذوبة الكمياوي الامريكية في  سوريا

امريكا جندت عملائها  لتوفير الاسلحة الكيمياوية في ساحة الحرب السورية لكي تتوفر حجج التدخل  حلف الاطلسي و امريكا تحت مظلة مجلس الامن الاممي كما حدث مع اسلحة الدمار الشامل والاسلحة النووية في العراق ، واكذوبة الارهاب في مالي التى فبركتها فرنسا ،خطة الاسلحة الكيمياوية تشبه خطط المجازر التى ارتكبت ضذ الشعب السوري ا لتى صورت  في البداية على  ان النظام كان وراءها ،بغرض تجنيد الراي العالم الدولي  ضد السلطة  السورية و بعد ان تيقنت امريكا وفرنسا وحلفائها ان المعارضة واجنحتها المرتزقة فشلت في تركيع الدولة السورية شرعت في اعداد التدخل الكمياوي ،امريكا ارتكبت مجازر ضد الهنود الحمر اكثر من 100 مليون انسان ابدوا لتنشأعلى انقاضهم ولايات تسمى امريكا هده الاحيرة كانت وراء مجازر في عدة دول شانها شان مجازر بريطانيا في حق مسلمي اركان بورما ومجازر فرنسا في رواندا والجزائر  ومجازر اسرائيل في لبنان وفلسطين ،لا تصدقوا سفاح العالم  اليوم سوريا وعدا انتم ايها المتفرجون الجبناء

Voir les commentaires

خطة تفجير الجزائر تبدات من الجنوب

خطة  تفجير الجزائر  تبدات من الجنوب

احزاي سياسية معروفة باستغلال  مشاكل المواطنيين تسعى منذ مدة لتحريك الفتنة في الجنوب  الذي  قام مواطنوه  بالاعتصام 

في الاول  كان كنظروه يصرحون بانه مطالبهم مهنية ولا علاقة له بالسياسة ومع مرور الايام  ظهرت الحقيقة التى مفادها ان قضية

المطالبة بالشغل لم تكن سوى عملية تمويه  من اجل التمهيد لاشعال الفتنة  في هذه المنطقة التى صنفت من طرف اعداء الجزائر كفرنسا والولايات المتحدة كمنطقة استراتجية  لبدا من الاستيلاء عليها ولن تنجح هذه الخطة الا باشعال نار الفتنة  تحت غطاء   المطالبة بالشغل  مطالب تطورت مع مرور الوقت الى مطالب نادت بتطبيق دولة القانون  تخللتها تحرشات مفضوحة ضد مصالح الامن من اجل احداث مشادات  لاقامة الحجة  في الخروج الى الشوارع   واحداث الفوضى  اليوم تعيش ورقلة ومناطق اخرى في الجنوب  مخاظ عسير جراء  دخول احزاب سياسية على الخط  من اجل زعزعت استفرار امن المنطقة لتحقيق اجندة سياسية  لها علاعة بامر سيحدث في شهر ماي  ولن يتحقق هذا الامر الا بحدوث فوضى تكون انطلاقتها من الجنوب .

هذه الاحزاب مازالت تستغل النقابات في جميع القطاعات  يسيطر عليها اشخاص من منطقة واحدة اختكروا العمل النقابي في لباسه السياسي  وراحوا يحدثون قوضى  بشلهم لقطاعات حساسة كالتعليم والصحة وغيرها بدواعي الدفاع عن مصالح العمال والحقيقة هم يستغلون هؤلاء لتحقيق مطالب سياسية  بحثة  ،ولا يهمهم ما ذا سيحدث من خروقات و دمار الذي طال وسيطال المرافق العمومية  وغيرها ،وهنا نقول بان هناك مسؤولين تابعين لهذه الاحزاب في قطاعات متعددة يساهمون في زعزعت الاستفرار الاجتماعي لخدمة هذه الاحزاب

 

 

 

Voir les commentaires

مجزرة إدارية بمندوبية تشغيل الشباب بالعاصمة /المدير السابق لمندوبية تشغيل الشباب وزع 16 الف محل تجاري بطرق غير

مجزرة إدارية بمندوبية تشغيل الشباب بالعاصمة

إطارات سابقة في مديرية تشغيل الشباب بالعاصمة ترعى   شبكة تزوير قرارات استفادة

المدير السابق لمندوبية تشغيل الشباب وزع 16 الف محل تجاري بطرق غير قانونية

تستعمل أسماء إطارات عليا  لتنويم الضحايا    

 

في عملية تحقيق بشان وجود قرارات استفادة مزورة تخص محلات تجارية  اكتشفنا ظلوع شبكة امتهنت عمليات تزوير  واستعمال المزور في وثائق رسمية   أعضاءها هم   إطارات سابقة تولوا  مناصب المسؤولية   في مندوبية تشغيل الشباب   كالمندوبين السابقين   سعدودي رشيد و خير الدين بوراس  بالإضافة إلى أعوان آخرين .

تقرير /صالح مختاري

  الاول تمت محاكمته على مستوى محكمة الشراقة خلال عام 2010  بعد ان كان محل بحث في قضية نصب واحتيال على مواطن  والثاني  تورط    في قضية  تزوير والاستعمال المزور  مست  قرارات  استفادة من محلات تجارية ، على إثرها  تمت  أدانته من طرف محكمة حسين داي   ب18 شهر غير نافد   .

لقاءاتنا المتعددة بالمدعو  ح م  وهو عنصر مهم في هده الشبكة باعتباره  الذراع الأيمن  لرئيسها   ،  مكنتنا من معرفة طريقة عمل  هده  المنظمة الاحتيالية  التى يقودها سعدودي رشيد   المعين بمرسوم رئاسي خلال عام 1991  كمندوب تشغيل الشباب لولاية الجزائر شرق غرب ، هدا الأخير التى انتهت مهامه  خلال عام 1999 بقى بعد هدا التاريخ يحرر قرارات  الاستفادة من  محلات تجارية تقع بعين النعجة، باب الزوار ومناطق أخرى من العاصمة ، مساعد هدا الأخير اعترف ان مندوب تشغيل الشباب السابق كان يقوم ببيع محلات التجارية بمبالغ مالية تراوحت بين 150 مليون الى 400 مليون سنتيم ، صفقات تتم بقرارات استفادة  تواريخها مسبقة  ،وفي كثير من المرات يضيف المصدر انه  كان يبيع محل واحد لعدة أشخاص ويتمكن من الإفلات من القانون ، والسبب حسب تصريحات  المصدر  ان صديقه له معارف نافدة ممن استفادوا   من المحلات تجارية  بطرق غير قانونية ، المدعو  ح.م  كشف كدلك بان  المدعو سعدودي رشيد كان يقوم بالنصب والاحتيال على طالبي السكن والأراضي انتزع منهم مبالغ مالية معتبرة  وفي كل مرة يجد نفسه يلعب دور رجل المطافئ لتهدئة الضحايا  الدين يعدون بالعشرات .

    في هذا الشان كانت لنا جولة مع مستشار التزوير  الى منطقة باب الزوار اين تمكنا من لقاء عناصر اخرى  لها علاقة  بشبكة المحلات التجارية من بينهم احد أعوان أبجي  ، هدا الأخير اكتشفنا   علاقته    بشخص ادعى انه من رجال الامن  ،هده الجماعة  كانت ومازالت تقوم بيع مساكن تابعة الابجي بطرق احتيالية ، وهو ماوقفنا عليه من خلال  النزاع  االدي كان قائما بين الذراع  الايمن للمدعو سعددي رشيد  واحد عناصر هده الشبكة بخصوص قضية إرجاع مبلغ مالي لأحد الأشخاص الذي تم الاحتيال عليه من قبل في قضية بيع سكن تبين ان وثائقه مزورة.

من خلال المعاينة الميدانية  للمحلات المتواجدة بمنطقة عين النعجة التى  تم  توزيعها  بقرارات استفادة مزورة  مقابل مبالغ مالية معتبرة ،  وقفنا على ان بعض المحضوضين  تحصلوا على أربعة محلات واكثر ، التى كان من المفروض ان يستفيد منها الشباب في إطار الاتفاقية التى أبرمت بتاريخ 19 /09 /1994 بين مندوبية تشغيل الشباب لولاية الجزائر ومؤسسة ابيلاف المنحلة   ،   بحوزتها بعض القرارات الاستفادة التي حررها  المندوب السابق سعدودي رشيد بتواريخ مسبقة وهو خارج المسؤولية ، والى غاية اليوم  مازال هدا الأخير  يقوم بهده المهمة مستفيدا من حماية خاصة  باعتراف  ذراعه الأيمن  .الذي هو كذلك يقوم بتزوير هذه القرارات مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 20 مليون الى 30 مليون سنتيم .

الخطير في الأمر    ، ان المسمى  م ح وهو الرقم الثاني في شبكة سعدودي  كان  يدعي في كل اللقاءات التى جمعتنا معه   ،ان له  علاقات وطيدة مع كبار المسئولين في الدولة   ممن يشغلون في السك الأمني والقضائي  ،  

 وعندما تم   القبض على  المدعو سعدودي رشيد  ،أكد صاحب العلاقة النافدة ان  هدا الأخير  سيخرج بريء من التهمة النصب والاحتيال المنسوبة اليه   وبالفعل تمكن سعدودي من الحصول على البراءة ، والسؤال الذي لم نجد له جواب  كيف علم هدا الشخص بالبراءة المسبقة      للمندوب السابق ،  هدا الأخير كان قد تقدم في 2 اوت 2009  بشكوى لدى وكيل الجمهورية بمحكمة حسين داي نملك نسخة منها    ادعى فيها ان    أشخاصا مجهولين  انتحلوا صفته واستعملوا التزوير  في تحرير قرارات استفادة لمحلات ،جاء فيها خاتمه واسمه مع تقيد توقيعه  ،قرارات استفادة كشف بشأنها المدعي ان لا اثر لملفاتها القاعدية  على مستوى إدارة مندوبية تشغيل الشباب ،الأمر الذي يتنافى مع الحقائق التى وقفنا عليها   من خلال تحرياتها  ،التى أكدت ان صاحب الشكوى متورط في تحرير قرارات استفادة بتواريخ مسبقة    مكنته من تحصيل الملايين ، كما فعلها من بعده المدعو بوراس خيردين التى تولى منصب مندوب تشغيل الشباب   ليقوم  بمواصلة عملية بيع  العديد من المحلات بطريقة غير قانونية  حدد سعرها  بنحو 200 مليون سنتيم  للمحل الواحد. مندوبية تشغيل الشباب  لحد الساعة لا تملك سجلات  تخص    الاستفادات التى منحت    بعض الاعوان هذه الادارة كان لهم دور في اتلاف هذه السجلات خوفا من انكشاف تورطهم في شبكة تزوير الفرارات  وهو الامر    الذي  سهل التلاعب بملف هده المحلات التى أكدت مصادر مقربة من المدير  السابق سعدودي  رشيد انه وزع 16 الف محل يطرق غير قانونية أغلبية المستفيدين منها  من  النافدين  الذي سهلوا لصاحبهم الإفلات من القانون ...

،    

Voir les commentaires

إطارات مؤسسة البث الاداعي والتلفزي استفادت من سيارات الخدمة ثمنها مليار سنتيم /مهام نحو الخارج ب1.7 مليار سنوي

 

إطارات مؤسسة البث الاداعي والتلفزي استفادت من سيارات الخدمة ثمنها مليار سنتيم

 مهام نحو الخارج ب1.7 مليار سنويا  والمدير يقيم بنادي الصنوبر بدل السكن الوظيفي 

 

تقرير /صالح مختاري

 

 جاء في مراسلات وجهها حشلاف ارزقي  الرئيس السابق لمركز البث الاداعي والتلفزي ببوزريعة  الى السلطات العليا، ان إطارات  هده الأخيرة  استفادت من سيارات  الخدمة يفوق ثمنها المليار سنتيم    من النوع الدي  يضمن لهم التزود بالوقود بمقدار  260 لتر في الشهر، وان المسؤول الاول  وضعت تحت تصرفه ستة سيارت خدمة وثلاثة سائقين  ، مضيفا بانه رغم وجود مسكن وظيفي  على بعد أمتار من مكتب هدا الأخير الا انه قام بتأجير مسكن بنادي الصنوبر على حساب الخزينة   .

رسائل كشفت كذلك بان إدارة البث الاداعي والتلفزي تصرف سنويا نحو 1.7 مليار سنتيم على  مأموريات وأسفار نحو الخارج ،مهام   لا تعود حسب دات  المصدر  بالفائدة على المؤسسة، يستفيد منها  مقربون من الإدارة و بعض النقابين الدين تنازلوا عن مهمة الدفاع عن حقوق العمال كأمين العام المحسوب على الإدارة،  الذي اختير للقيام بمهمة وهمية الى جنوب افريقيا ،  مهام الخارجية كلفت خزينة المؤسسة 1.6 مليار سنتيم سنة  2005 ،حيث بلغت  مصاريف الاقامة   7.627.583 دج ،والتأشيرات  240.933 دج تضاف اليها تكاليف السفر التى قدرت ب8.668.582 دج ،وخلال عام 2006 بلغت كلفة هده المهام نحو 1.7 مليار سنتيم ،و تشير المعلومات الواردة في هده  المراسلات ، ان   إدارة البث الاداعي والتلفزي  أبرمت صفقات مع شركات حراسة بدون احترام قانون الصفقات  ، بالإضافة الى  تواطؤ مدير الشؤؤن القانونية مع احد المقاوليين  الدي كبد المؤسسة خسارة ب7.000.000 دج  ،كان  بالإمكان تجنبها لو اتخذت الإجراءات القانونية   في أجالها المحددة بشان النزاع القضائي   نشب مع  ذات  المقاول .

   شهادة السيد حشلاف ازرقي  اكدت بان   مسؤولوا  البث الاداعي والتلفزي،  لم يحركوا ساكنا عندما تعرض   جزء مهم من  عقار  تتواجد به محطة  البث بكاليتوس، الى النهب من طرف أشخاص غرباء  تمكنوا من انجاز مباني  خاصة، محطة الكاليتوس  طالها  الاهمال و تعرضت  معظم هياكلها القاعدية  الى  الصدأ ، مثلما حدث لمحطة البث بالشريعة التي  كانت محل تحقيق من طرف  لجنة خاصة كشفت في تقريرها  المؤرخ في جانفي 2005  مدعم بالصور  ،   بان  البناية التى تحتوي على  عتاد البث و التى يعود تاريخ بناءها الى عام 1961   أصبحت في حالة يرثى لها ،اين تم استعمال غلاف بلاستكي لحماية اجهزة الإرسال والمراقبة  من  مياه الإمطار التى تتسرب جراء تشققات طالت  هده البناية.  

في ذات السياق   وجه بتاريخ 3 فيفري 2008  الاتحاد المحلي للعمال الجزائريين ببن عكنون    رسالة    الى المسؤول الأول  في  مؤسسة البث الاداعي والتلفزي  تحدث فيها عن  الإجحاف الدي يتعرض له العمال  في سلم الاجور  ،و  التمييز في منح الترقيات ،"المنح    تسلم فقط الى موظفي الإدارة دون غيرهم من العمال الدين يشتغلون في ظروف قاسية".

 حيث أشارت الرسالة الى إقدام الإدارة على ترقية مجموعة من الموظفين ممن لا تتجاوز خبرتهم خمسة سنوات، في حين  تم تهميش  من لهم خبرة تفوق  25 سنة عمل .

Voir les commentaires

l’Amérique planifie la reprise du pétrole algérien

 

l’Amérique planifie la reprise du pétrole algérien

امريكا تخطط لاستيلاء على البترول الجزائري

هناك علاقة مباشرة بين محاولة تسلل مجموعات إرهابية ليبية الى الأراضي الجزائرية وانتشار الرهيب لتهريب الاسلحة بمختلف أنواعها من ليبيا الى الجزائر وقضية نقل مجموعة من القوات الخاصة الامريكية الى  احدى قواعدها باسبانيا   مهمة هذه المجوعات الإرهابية هو توفير حجج التدخل الامريكي السريع في الجزائر بعد ان تقوم هذه  الاخيرة  بعمليات  ارهابية ضد الرعايا الامريكين في الصحراء الجزائرية  لتكتمل بعدها المؤامرة الامريكية الفرنسية والتى تفيد تقارير امنية وسياسية بانها تهدف الى قلب النظام في الجزائر ترافقه أحداث دامية مما يسهل على الامريكان وحلفائهم الاستيلاء على منابع البتورل  ،رياح هذه المؤامرة بدات تهب من الجنوب تلتها هذه الايام دعايات مغرضة ضد مؤسسات الدولة وواشاعات مفلسة حول صحة الرئيس وخلافاته مع  اجنحة في السلطة  كلها امور تدخل في اطار الحروب النفسية  تمهيدا للتدخل في الجزائر  بغرض الاستيلاء على بترولها  ...

Voir les commentaires

امريكا تخطط لاستيلاء على البترول الجزائري

امريكا تخطط لاستيلاء على البترول الجزائري


هناك علاقة مباشرة بين محاولة تسلل مجموعات إرهابية ليبية الى الأراضي الجزائرية وانتشار الرهيب لتهريب الاسلحة بمختلف أنواعها من ليبيا الى الجزائر وقضية نقل مجموعة من القوات الخاصة الامريكية الى  احدى قواعدها باسبانيا   مهمة هذه المجوعات الإرهابية هو توفير حجج التدخل الامريكي السريع في الجزائر بعد ان تقوم هذه  الاخيرة  بعمليات  ارهابية ضد الرعايا الامريكين في الصحراء الجزائرية  لتكتمل بعدها المؤامرة الامريكية الفرنسية والتى تفيد تقارير امنية وسياسية بانها تهدف الى قلب النظام في الجزائر ترافقه أحداث دامية مما يسهل على الامريكان وحلفائهم الاستيلاء على منابع البتورل  ،رياح هذه المؤامرة بدات تهب من الجنوب تلتها هذه الايام دعايات مغرضة ضد مؤسسات الدولة وواشاعات مفلسة حول صحة الرئيس وخلافاته مع  اجنحة في السلطة  كلها امور تدخل في اطار الحروب النفسية  تمهيدا للتدخل في الجزائر  بغرض الاستيلاء على بترولها  ...

Voir les commentaires

المخابرات الجزائرية مسيرة احترافية وانجازات عالمية /المرتبة الاولى عربيا والسادسة عالميا /عميل امريكي بالجز

المخابرات الجزائرية مسيرة احترافية  وانجازات عالمية 

المرتبة الاولى عربيا والسادسة عالميا

عميل امريكي بالجزائر كشف عن وزراء عرب عملاء لسي أي أي

 

قصة سكرتيرة جنرال الناتو التى جندتها مخابرات الثورة الجزائرية

 

العقيد المحنك الداهية عبد الحفيظ بوصوف مؤسس جهاز المخابرات الواقف   بجنب العلم الجزائري
مع ضباطه في الجبل ابان الثورة المجيدة

تأسس جهاز المخابرات الجزائرية إبان ثورة التحرير الكبرى  على يد عبد المجاهد المرحوم الحفيظ بوصوف الذي لعبت دورا كبيرا أثناء الثورة وبعد الاستقلال في تقوية هذا الجهاز   الذي رغم قلة الامكانات آنذاك إلا أنه استطاع أن يزرع جواسيس له في الخارج ويجند جواسيس له في الجزائر ، احتل في السبعينيات المكانة السادسة عالميا والأولى عربيا في مجالها الاستخباراتي   
 
عند استقلال الجزائر سنة 1962 كان لديها جهاز استخبارات ذو كفاءات عالية استطاع في  الوقوف الند للند امام جهاز المخابرات الفرنسية في عديد المناسبات واستطاع ان يحقق انتصارات رائعة منها(قصة القنصلية الفرنسية في كل من تونس والمغرب-قصة القاعدة الامريكية في المغرب -قصة خبير السلاح الالماني وغيره من الخبراء-قصة الرائد في الجيش المغربي قصة السفارة التونسية في المانيا -وقصة اختراق حلف شمال الاطلسي-واختراق اتصالات الجنرالات الفرنسيين -وقصة الطيار الفرنسي) وغيرها من العمليات البطولية الرائعة
وتماشيا مع المرحلة الجديدة (مرحلة ما بعد الاستقلال)والصراع بين جيشي الحدود والقيادة المركزية من جهة والصراع بين وزارة الدفاع وقيادة المالق من جهة اخرى كان لازما على الجزائر تحصبن نفسها داخليا ثم النظر للخطر الخارجي ومن هدا المنطلق بدات مرحلة اعادة هيكلة وتجديد فروع المخابرات الجزائرية المختلفة والتي كانت تقاد من قاعدة ديدوش مراد بليبيا والمتمتلة في
ddr
-dvcr
-dlg
-dl
-dcco
-cne
هده الاجهزة كانت تحت قيادة كل من السي سلمان(د.و.ق) السي عباس ا(محمد لمقامي) السي لخضر (يزيد زرهوني) رجال الظل ذو النفوذ الرهيب

وتعتبر هده الاجهزة النواة الحقيقية لجهاز المخابرات الجزائرية بعد الاستقلال

سنة 1965 المنعطف الحاسم
سنة 1965 شهد جهاز المخابرات الجزائرية ثورة كبيرة في ميدان التنظيم والتقنية فقد التحق باهم اجهزته دفعة السجاد الاحمر ومجموعة   الالمان    الذين تلقو تدريبهم في المانيا الشرقية اغلبهم ضباط

بالاضافة الى اعادة هيكلة هدا الجهاز على شاكلة المخابرات الروسية كا جي بي ولكن بلمسات جزائرية فقد تم   إنشاء أجهزة جديدة منها قسم الامن الميداني  مهمته كشف مخالفي الامن داخل صفوف القوات المسلحة وحماية الجيش من الانشقاق والحيلولة دون وقوع انقلابات عسكرية خاصة وان   البلاد كانت في مرحلة انتقالية صعبة ومشكلة(ج.ح.ق.م) كان لايزال قائما ولو بنسبة قليلة وقد نجح القسم في افشال محاولة النقلاب العسكري سنة 1967 والتي تبعها تغبرات في صفوف الجيش من طرف القسم السري الدي كان لايعلم  عنه الا حفنة من ضباط الأمن العسكري  الذي كان تحت القيادة مباشرة لبومدين رحمه الله وقد قام بعمليات  احترافية  في الجزائر وألمانيا وفرنسا و وغيرها من العواصم الأوروبية

sm et kgb
قصة حب
رغم ان هدا المصطلح لايوجد في عالم المخابرات بتاتا الا انه الافضل لان التعاون بين الجهازين كان رهيبا الى ابعد الحدود ويمكن ابراز دالك فيما يلي    كارلوس الدي كان يجوب اوروبا شرقا وغربا كان تحت رقابة الجهازين في الوقت الدي نشف ريق الموساد بل كان في بعض الأحيان مسيرا من طرفهما
  تزويد المخابرات الروسية نظيرتها الجزائرية بأجهزة تجسس وتنصت تعتبر من احدث ما انتجت الترسانة الروسية أناداك
  تكليف المخابرات الروسية نظيرتها الجزائرية باختراق منطقة (ف) (اعتدز عن ذكر اسمها لأسباب أمنية) للحد من التوغل الأمريكي وإيجاد أحزاب شيوعية ا-اشتراكية تكون موالية للروس وقد نجحت المخابرات الجزائرية في المهمة ويعود سبب تكليف المخابرات الجزائرية بالمهمة لأسباب تاريخية وبعد دلك تهاطلت على الجزائر كميات هائلة من الأسلحة.

  تنفيد خطة ( اليد المبسوطة) وهي واحدة من عمليات التغلغل الرهيبة للجهازين في العالم   

فبالنسبة للروي العملية كانت بمثابة حرب إيديولوجية اما للجزائر فكانت سياسة دولة وغيرها الالوف المؤلفة من العمليات الرهيبة.

الصراع الاستخباراتي الجزائري الفرنسي
فرنسا المستعمر القديم كان العدو اللدود لجهاز الأمن العسكري  حيث كان الصراع بينهما بعد الاستقلال مباشرة خاصة من طرف الفرنسيين فقد كان لهم نفود رهيب في الجزائر بفضل بعض الأحزاب العلمانية والبربرية المفبركة والمثقفون الفرنكفونيون   كان هؤلاء متوغلون داخل الأجهزة الحساسة في الدولة خاصة بعد سنة 1964 إضافة لبعض الاوروبين ورجال الدين الدين بقيت مهمتهم مستمرة الى هده اللحظة ومنهم في حقيقة الامر من كان برتية ضابط قي الجيش او المخابرات الفرنسية
ومن هدا المنطلق كان الامن العسكري يعلم جيدا هدا التغلغل الرهيب لهؤلاء داخل السلطة وخطورتهم على الامن الوطني ( وللاسف الشديد لايزال بعضهم لحد الساعة  فقرر القيام بعملية(التغلغل المضاد) لمقاومة هذا الاختراق الرهيب.

في هذه الفترة القى الامن العسكري القبض على عملاء للمخابرات الفرنسية بتهمة التجسس وهده بعض الأمثلة منها :

  ضبط مجموعة من عملاء المخابرات الفرنسية في منطقة القبائل مهمتهم شحن الشعب ضد ( النظام العربي)وتصويره وكانه سبب بؤس ابناء الامازيغ??

  تفجير مقر جريدة المجاهد  للسان الناطق للنظام الجزائري من طرف المخابرات الفرنسية.

  عرقلة المشاريع التنموية الوطنية بتحريك اياد الفرنسيين في الجزائر(الطابور الخامس).

  فتح المجال للموساد الاسرائلي من خلال حضور ضباط الموساد والخبراء الاسرائليين للتفجيرات النووية في الصحراء الجزائرية والتي بلغت 11 تفجير اغلبها في منطقة عين ايكر (170 من مدينة تمنراست).

  اغتيال بعض القيادات الجزائرية النافدة ومحاولة الصاق التهمة في مخابرات بومدين لاضعاف موقفها.

  الاتفاق بين المخابرات الفرنسية والموساد واطراف اجنبية اخرى على جعل المغرب العربي منطقة صراع وقد خطط لدلك قبل خروج فرنسا سنة 1962 (الصراع الجزائري المغربي مثال مؤسف على ذلك) هده النقطة كانت الاكثر نجاحا.

   غرس عملاء الاستخبارات الفرنسية داخل الجيش الجزائري وقد كانت ناجحة لحد بعيد وقد حدث صراع رهيب بين الامن العسكري والاستخبارات الفرنسية وقد كان صيد العملاء مرهقا جدا.

الصراع الاستخباراتي الجزائري الاسرائلي
التواجد الاستخباراتي الاسرائبلي في الجزائر يعود الى خمسينيات القرن الماضي عندما  تغلغل الموساد في الجزائر وسط اليهود وتجنيدهم للقضاء على الثورة في إطار الاتفاق الفرنسي الاسرائلي (المعلومات مقابل النووي) وهذا مثال عن هذا التوغل فقد استطاع اليهود وبحكم علمهم بعادات وتقاليد البلد بالتغلغل ولانصهار داخله التجسس على مجموعة من المجاهدين من الثوار في ولاية قسنطينة ومعرفة عدتهم وعتادهم ونوياهم وتحركاتهم وكل ما يتعلق بحياتهم واخبرا الموساد الدي اخبر بدوره المخابرات الفرنسية التي أنقت عليهم وقضت عليهم في كمين عجيب
وقد كان هؤلاء المجاهدين يحاولون الهجوم على واحد من اهم المراكز الفرنسية في المنطقة مما ادى بقيادة جيش التحرير لاتخاد الحذر واخفاء نفسها قدر المستطاع

من هو أب المخابرات الجزائرية؟

 
إنه الشخصية النادرة ، والتي تعتبر شخصية من مجموع شخصيات فذة وقليلة التي ساهمت بشكل كبير وقطعي في جعل ثورة التحرير الجزائرية ، ثورة المعجزات، إنه عبد الحفيظ بوصوف.
 
 
 
ولد عبد الحفيظ بوصوف في ميلة التي كانت تابعة إقليميا لمحافظة قسنطينة . الواقعة في شرق الجزائر عام 1926 وبها تلقى تعليمه الابتدائي إنضم إلى حزب الشعب الجزائري بقسنطينة وتعرف على محمد بوضياف والعربي بن مهيدي وبن طوبال وغيرهم. عند إندلاع الثورة الجزائرية عين نائبا للعربي بن مهيدي بالمنطقة الخامسة وهران، مكلفّا بناحية تلمسان غرب الجزائر . بعد مؤتمر الصومام بمنطقة القبائل وسط الجزائر أصبح عضوا في المجلس الوطني للثورة الجزائرية ،عين وزير للاتصالات العامة والمواصلات بين أعوام 1958 - 1962 في الحكومة المؤقتة أسس جهاز المخابرات الجزائرية عام 1954 ولعب دورا كبيرا في تكوين إطارات في هذا المجال حتى لقّب بأب المخابرات الجزائرية ، لقد استطاع جمع 8 مليارات فرنك فرنسي قديم في عهد الثورة الجزائرية بفضل حنكته ودهائه، مقابل تجارته في الاستعلامات الدولية، حيث باع معلومات للولايات المتحدة، الاتحاد السوفييتي، الصين، اليابان ، وهذه المعلومات كانت تخص شئوناً دولية لهذه البلدان مصلحة فيها، وهناك إحدى عملياته البارعة اذ أنه كشف أحد عملاء المخابرات الأميركية بالجزائر إبان الثورة، وبعد استنطاقه تحصل منه على معلومات مهمة تتعلق ببعض الوزراء العرب العملاء لهذه الوكالة، فأخبر حكوماتهم العربية بذلك وتأكدت من صحة هذه المعلومات بعد تحقيقاتها حول الأشخاص المشار إليهم. أما قصة سكرتيرة في الناتو فهي واحدة من العمليات الناجحة لجهاز المخابرات الجزائرية في وقت الثورة الجزائرية تمثلت في تجنيد سكرتيرة فاتنة تعمل لدى جنرال كبير في حلف الناتو للقيام بتجنيده (تقنية استعمال النساء طبعا) وقد كان الهدف إيصال أجهزة اتصال حديثة لجهاز الإشارة لجيش التحرير بهدف الاتصال بين الوحدات وقد تمكن رجال عبد الحفيظ بوصوف من الحصول على الأجهزة وفي العديد من المرات التجسس على الاتصالات بين الوحدات الفرنسية واكتشاف الكثير من أسرار الجيش الفرنسي هذه العملية تمت بعد عملية السفينة اليونانية وإعدام اليوناني الخائن . لقد أسس عبد الحفيظ جهاز مخابرات قوي للثورة كما أنه بذكاءه الحاد جند بعض الوزراء في الحكومة الفرنسية لصالح ثورة الجزائر من بينهم ميشال دوبري الذي كان رئيس الوزراء في حكومة شارل ديغول ووزير الاقتصاد فوركاد ووزير الفلاحة إيدغار بيزاني وشخصيات أخرى لها صلة بالحكومة. و أوناسيس المليونير اليوناني الذي تزوج فيما بعد بأرملة الرئيس الأمريكي الراحل جون كيندي.
بعد استقلال الجزائر مباشرة ترك معترك السياسة وتفرغ لحياته الاجتماعية.توفي في 31 ديسمبر 1979  


رؤساء المخابرات الجزائرية منذ إنشائها

  عبد الحفيظ بوصوف من 1954 إلى 1958


  هواري بومدين من 1958 إلى 1965
 

  قاصدي مرباح من 1965 إلى 1978

 
   
   يزيد نور الدين زرهوني من 1979 إلى 1981
  لكحل عياط من 1981 إلى 1988



   محمد بتشين من 1988 إلى 1990



  محمد مدين توفيق من 1990 إلى يومنا هذا


 يتكون جهاز المخابرات الجزائري من ثلاث أجهزة ضخمة لكل منها مدير يرأسهم مدير عام المخابرات.

وهذه الأجهزة الثلاث هي:

DRS :
دائرة الإستلام و الأمن -------> الأمن الداخلي.

DCE :
مديرية مكافحة الجوسسة------->مخابرات سرية وتعتبر أمن داخلي .

DDSE :
مديرية التوثيق و الأمن الخارجي---->استخبارات خارجية.

والجهاز الثالث تناط به مهام كبيرة كالتجسس وحماية مصالح الدولة في الأقاليم الأخرى ولا يسمح للجهاز بالعمل داخل الدولة أو زرع العملاء بها كما لا يسمح للجهازين الأخرين بالعمل خارج الحدود الجزائرية DRS و DCE.

  الأجهزة الثلاث تدير ما يصل الى 17 فرع مختلف لكل تخصصه
يعتبر جهاز المخابرات الجزائري من انشط المخابرات في العالم حيث قام بعدت عمليات ناجحة وافشل عدت عمليات لاجهزة مخابرات عالمية في الجزائر و العالم وهذه مجموعة من العمليات الناجحة للمخابرات الجزائرية

  افشال عدة محاولات لاغتيال الرئيس الليبي معمر القدافي.

  افشال عدة محاولات لاغتيال الرئيس الفلسطيني ياسر عرافات.

  تصدي المقاتلات الجزائرية للطائرات الاسرائلية قبل الطائرات التونسية و العملية كانت في تونس.

  اكتشاف شبكة بيروت الاسرائلية.

  تبليغ المخابرات اللبنانية عن جاسوس اسرائيلي في بيروت عن طريق مخبر جزائري لكن اطلق سراحه وقتل المخبر الجزائري.

عمليات في الجولان السوري

  اعتراف كارلوس بان المخابرات الجزائرية هي التي كانت تسير فيه.

  عندما حاول الموساد الاسرائلي اغتيال خالد مشعل في الاردن وفشلوا في ذلك عرضت الجزيرة وثيقة سرية تبين كيفية عمل الموساد وبينت الوثيقة كيف ان الموساد قسم العالم الى 15 رقعة جغرافية والمثير في كل ذلك ان الجزائر رغم البعد الجغرافي عن اسرائيل الى انها جاءت في االترتيب رقم 2 بعد مصر هذا ان دل فهو يدل على ان الجزائر تمثل الاولوية للموساد والخطر المحدق به.

وحتى تعرف قيمة المخابرات الجزائرية وصناديدها ادرجت لكم هذه الحكاية المخابراتية الرائعة لبطل من ابطال المخابرات الجزائرية فكن فخورا بجزائريتك وقل تحيا الجزائر  
 

مسعود زقار أحد أبرز رجال المخابرات الجزائرية وبطل حقيقي عاش لأجل بلده الجزائر التي وهب نفسه لأجلها بنفسه وماله الخاص أيضا وكان قد مول العديد من العمليات الجاسوسية الناجحة لجواسيس جزائريين في الخارج رغم أنه لم يتم الكشف إلا على القليل جدا من تلك العمليات رجل كانت ترتعد لذكر اسمه المخابرات الفرنسية لمكانته الخاصة لدى عظماء هذا العالم وأقويائه سيما من الأمريكيين
ولد مسعود زڤار في 08 ديسمبر 1926 بالعلمة ولاية سطيف التي كانت تسمى آنذاك "سانت أرنو" أين كانت تعيش عائلته الفقيرة كان رجلا بسيطا فقد أرغم الطفل على تحمل مسؤولية العائلة بكاملها والغريب أن سعيه لكسب القوت يدفع به إلى المغامرة والهجرة إلى فرنسا وعمره لم يتجاوز العاشرة أين يشتغل لمدة 4 أشهر ويعود إلى أهله بفرنكات معدودة وعوض أن يواصل دراسته بالمدرسة الفرنسية بالعلمة يفضل مساعدة والده في المقهى التي تقع بالقرب من وسط مدينة العلمة لكن هذا الطفل لم يكن عاديا في نظر والده بل كان كثير الحركة أي يتسم بنشاط وحيوية منقطعة النظير ولذلك عمد والده إلى تزويجه وعمره لم  يتجاوز13

 سنة لكن هذه الخطة لم تفلح مع مسعود ولم يدم الزواج طويلا فذهبت الزوجة إلى أهلها ولم تعد وتم الطلاق ليعود هذا الزوج المشاغب إلى حياة العزوبية من جديد وكأن القدر شاء أن يبقى مسعود حرا طليقا حتى يتفرغ لقضاياه التي تجاوزت سنه ولنشاطه التجاري الذي يعتبره نقطة بداية لمسيرة حافلة بالأحداث فبعد العمل مع والده تحول إلى بائع للحلوى رفقة ابن عمه وكان عمره عندها 15

سنة وهنا راودته فكرة صنع الحلوى بدل بيعها فيشرع في تجسيد فكرته وينجح في إنجاز ورشة لصناعة حلوى فكان يصنعها بنفسه بمستودع بالعلمة ويتولى تسويقها حتى خارج المدينة وكأنها البداية بالنسبة لرجل خلق للمال والأعمال فالورشة نجحت وبدأ مسعود يشق طريق النجاح الغريب في ملف مسعود زڤار أن محدودية مستواه الدراسي لم تعقه ليكون شخصية فذة تمتاز بحنكة في التفكير وقدرة خارقة للعادة في التعامل مع المحن فأثناء ثورة التحرير الجزائرية كانت رؤيته مخالفة للجميع فقد أدرك قبل غيره بأن الكفاح لن ينجح إلا بالجمع بين المال والاستخبارات فكان أكبر رجل مخابرات يمد القيادة الثورية بالمعلومات الضرورية لمواجهة العدو وكان أيضا أول من عمل في صناعة السلاح ومول الثورة بالعتاد الحربي الحديث وأما بعد الاستقلال فقد أدرك أيضا قبل غيره بأن القوة والنفوذ بيد الأمريكيين وأن المستقبل للرأسمالية والبقاء لن يكون إلا للذي يعلم أكثر ويملك أكثر وقد سمحت له هذه الأفكار بأن يعتلي عرش المال والأعمال ويمدد نفوذه عبر العديد من الأقطار ويربط علاقات مع دول وشخصيات من الوزن الثقيل فيملأ الدنيا بنشاطه ويسخر كل ذلك في خدمة وطنه ويكفيه أنه كان الراعي الأول للثورة من حيث التسليح والاستعلامات ثم السند المدعم للرئيس الراحل هواري بومدين وسياسته الخارجية والأمر يتعلق برجل صاحب الرئيس الأمريكي السابق نيكسون وكانت له علاقة وطيدة مع جورج بوش الأب بالإضافة إلى العديد من الشخصيات العالمية وهو أيضا الرجل الذي كان يملك مؤسسة للطيران وبئر للنفط بتكساس ويتمكن من الحصول على قنبلة ذرية والقائمة لازالت طويلة.
  
أصبح مسعود يعرف بألقاب مختلفة كرشيد كازا و"بحري" و"شلح" و"ميستر هاري" وهي التسمية التي اشتهر بها وسط الضباط الأمريكان المعسكرين بالقاعدة الأمريكية بالمغرب وهي القاعدة التي تمكن من اختراقها بعد إتقانه للغة الإنجليزية وكثرة احتكاكه بضباطها وقد بلغ به الأمر إلى حد توظيف أحد أصدقائه بها ويتعلق الأمر بالسيد نواني أحمد الذي عمل بالقاعدة وكان يمد مسعود بمختلف المعلومات الحربية كما تمكن الاثنان من الحصول على أسلحة وأجهزة اتصال بالتواطؤ مع بعض الضباط وبهذه الطريقة تمكن رشيد من الحصول على جهاز إرسال متطور يستعمل في تجهيز البواخر وهو الجهاز الذي أدخلت عليه بعض التعديلات وأصبح يستعمل في البث الإذاعي لـ "صوت الجزائر" بالناظور حيث شرعت هذه الإذاعة السرية في البث بتاريخ 16 ديسمبر 1956كما أن احتكاكه بالأمريكيين سمح له باكتساب خبرة واسعة في مجال السلاح وأجهزة الاتصال وبلغ به الأمر حد تكوين علاقات مع شخصيات أمريكية راقية وبعض أعضاء الكونغرس الأمريكي فكان يحضر معهم معظم الحفلات والنشاطات التي ينظمونها كما أتيحت له الفرصة بأن يتعرف على حرم السيناتورجون كينيدي الذي أصبح بعد سنوات رئيس الولايات المتحدة الأمريكية فكان يوظف كل هذه العلاقات لدعم القضية الجزائرية فالعمليات الاستخباراتية كللت بنجاح باهر وبدأ الرجل يوسع دائرة استعلاماته في عدة أماكن تمكن زڤار من خلق علاقات في محيط الرئيس الفرنسي ديغول وفي كل مرة يزود قيادات الثورة بمعلومات سرية للغاية وكان بمثابة النواة لشبكة المخابرات التي لعبت دورا بارزا في الاستعلام الحربي وبما أنه أصبح يتقن التعامل مع أجهزة الاتصال فقد زود مقر "المصلحة الخاصة للسلاح بالإشارات" بمحطة للاتصال اللاسلكي يتصل بها مباشرة ببوصوف وبومدين

 لم يسبق لأي شخص أن تكفّل بمفرده بإنجاز مصنع للسلاح وقد اختار رشيد كازا أن تكون هذه المغامرة بالمغرب وكان ذلك في مكان ما بالقرب من منطقة الناظور ونقول مكان ما لأنه لا أحد يعلم الموقع بالضبط إلا مسعود وقلة ممن معه وحتى هذه القلة كانت إذا غادرت المكان لا تكاد تعرف طريق العودة إلا بتوجيه من رشيد كازا فلا ملك المغرب ولا أي شخص مغربي كان يعلم شيئا عن هذه المؤسسة النادرة في الوطن العربي فظاهريا المصنع يبدو مختصا في صنع الملاعق والشوكات ويعمل به عمال أجانب من دولة المجر

لكن في المستودعات الخفية المكان مخصص لصنع ما يدعى بـ "البازوكا" وبما أن مسعود كان حريصا على سرية النشاط فلم يوظف فيه إلا المقربين إليه بعضهم من أفراد العائلة وكلهم تقريبا من أبناء المنطقة أي من مدينة العلمة حتى أن بعضهم يقول إن العلمة هي التي زوّدت الثورة بالسلاح ومن هؤلاء أمين سر زڤار السيد جيلاني صغير. زڤار عبد الله، منصوري خالد، نواني بشير، زقار عبد الحميد، عوفي مصطفى، مزنان علي ونواني محمد، وقد كان هؤلاء يشرفون على عمليات التركيب لمختلف قطع الغيار التي كان يستقدمها زقار من أمريكا بطريقته الخاصة التي لا يعلمها إلا هو والتي ظلّت غامضة ومجهولة إلى يومنا هذا وحتى المقربين إليه لا يعلمون كيف كان زڤار يُدخِل مختلف القطع إلى المغرب خاصة تلك التي تبدو من خلال شكلها بأنها مخصصة لصنع القذائف وأما بعض القطع فقد كانت تدخل علانية على أساس أنها موجّهة لصنع الملاعق والشوكات وحتى العمال المغاربة الذين تم تشغيلهم لم يكونوا على دراية بطبيعة المصنع الذي يعملون به
النفوذ الكبير لمسعود كان بالولايات المتحدة الامريكية أين تعرف على أبرز الشخصيات كالرئيس السابق ريتشارد نيكسون الذي اقنعه مسعود باستقبال الرئيس هواري بومدين سنة 1974كما كانت له علاقة مع كاسي المدير السابق لوكالة المخابرات الامريكية وكذا رائد الفضاء فرونك بورمان الذي  زار الجزائر بدعوة من مسعود واستقبل من طرف الرئيس هواري بومدين  و علاقاته إمتدت أيضا لجورج بوش الأب قبل أن يصل إلى الرئاسة والذي اصبح فيما بعد نائبا للرئيس ريغن كان جورج بوش الأب   صديقا لمسعود وكان أثناء حملته الانتخابية يتنقل عبر الطائرة الخاصة لزقار بدليل أن الرئيس السابق الشاذلي بن جديد لما زار الولايات المتحدة الامريكية في عهد الرئيس ريغن إلتقى بجورج بوش الأب الذي كان يشغل منصب نائب الرئيس وقال للشاذلي سلم لي على صديقي زقار بحكم انهم رجال اعمال   .

جواسيس مسعود زڤار

 
كان هناك عملاء أمريكان يتجسسون لصالح زقار وساعدوه على تقديم معلومات مهمة للقيادة إبان الثورة وكمثال على ذلك عميل أمريكي أخبر مسعود بأن الأمن الفرنسي يدبر لاغتيال مسؤول من جبهة التحرير بألمانيا وهناك عميل أمريكي آخر أخبر زقار بأن هناك عميلا فرنسيا في أجهزة الحكومة المؤقتة فهذهالتعاملات إذن خدمت الجزائر وكان بومدين على علم بها وأما الحقيقة التي أبهر بها الجميع فتلك المتعلقة بإنقاذ الجزائر من هجوم أمريكي وشيك وكان ذلك سنة 1967 خلال الحرب العربية الاسرائلية ففي الوقت الذي كانت الجيوش العربية في مواجهة مع الاسرائيليين كان الأسطول السادس لأمريكا يحوم في البحر الأبيض المتوسط وبالضبط في نواحي شرشالوبفضل التحركات التي قام بها زقار مع القيادة الأمريكية غادر الأسطول المكان وتم تجنب الكارثة بسلام. حقيقة أخرى كان يجهلها الجميع أن مسعود زقار يتمكن بحنكته وبفضل احتكاكه بالأمريكان من إنقاذ رئيس دولة عربية من الاغتيال حيث أعلم بومدين بالأمر قبل حدوثهوالهواري بدوره أبلغ هذاالرئيس الذي نجا من الموت بفضل التحرك الذي قام به زقار بالرغم من قطع العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر والولايات المتحدة بعد الحرب العربية الاسرائيلية سنة 1967 حيث بقي زقار الدبلوماسي السري الذي له أيدٍ في معظم الإدارات الامريكية وأهله ذلك إلى تكوين شبكة من الاستخبارات التي جعلته يتحكم في المعلومات عبر العديد من الدول النفوذ الكبير لمسعود كان بالولايات المتحدة الامريكية أين تعرف على أبرز الشخصيات كالرئيس السابق نيكسون كانت له صداقة حميمية مع كل من الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب و كاسي المدير السابق لوكالة المخابرات الامريكية وكذا رائد الفضاء فرونك بورمان وملياردير أمريكي كما كانت له صداقات مع أعضاء من الكونغرس الأمريكي وكذلك مع زوجة الرئيس جون كيندي توفي البطل مسعود زقار بتاريخ 21 نوفمبر 1987 بأحد فنادقه بمدريد ونقل جثمانه إلى مسقط رأسه بالعلمة ولاية سطيف وعند وفاته لاحظ سكان المدينة بأن جنازة هذا الرجل لم تكن عادية حيث شاركت فيها شخصيات مرموقة كالرئيس عبد العزيز بوتفليقة ووزراء سابقون بالإضافة إلى رجال أعمال أجانب وبحضور مكثف لاصحاب المال والسلطة والنفود الذين جاءوا من مختلف دول الخليج واوروبا وامريكا.

المصدر /نو-اس

Voir les commentaires

حذاري من تمويلات الامريكية المشبوهة /لغز 30 الف دولار لجمعية الشعري وقافلتها الفلكية

حذاري من تمويلات الامريكية المشبوهة

لغز 30 الف دولار  لجمعية الشعري  وقافلتها الفلكية

سفارة امريكا منحت مؤخرا مبلغ 30 الف دولار لتمويل مشروع  قافلة  الفلكية المتنقلة عبر عدة ولايات  الجمعية المسماة الشعري قبلت الهدية  على ان تقوم بالمهمة  الاسطلاعية لصالح امريكا  مبلغ  30 الف دولار  قال بشانه  رئيس جمعية الشعري الذي استقبله السفير الامريكي بمقر السفارة انه  مخصص لجهاز  الذي سيستعمل في الرحلة المشبوهة والمتواجد بمقر السفارة  وسينتقل الى قسنطينة  اذن الامر يتعلق بجهاز وليس بمنحة  وكان الاولى بالسفير ان يقول ان بلاده منحت جهازا وليس مبلغا  وهذا الامر يقودنا مباشرة الى قصة العتاد المتطور الذي جلبه عناصر الامن الفدرالي الى الجزائر بعد ان تم حجزه في المطار ..على السلطات ان تمنع تمويلات الدول الاجنبية كفرنسا وامريكا وبريطانيا والاتحاد الاوروبي  لجمعيات  التى تستعمل كغطاء لجوسسة وغيرها  يريدون افهامنا بانه جهاز خاص بالفلك  وهل نحن عاجزون لتوفير مثل هذه الاجهزة حتى تتصدق علينا امريكا وحلفائها والتى تستغد عبر قواتها الخاصة في اسبانيا الى زعزعت استقرار الجزائر عبر لعبة القاعدة ...

Voir les commentaires