Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

طالبات حي عبد الرحمان وبن عكنون يفضحان مديربة اونو

طالبات حي عبد الرحمان وبن عكنون يفضحان مديربة اونو

 صالح مختاري

80مليار سنتيم هو الغلاف المالى الدي خصصته الدولة لاعادة ترمييم الاحياء الجامعية بالعاصمة ليس من اجل  عيون الطلبة بل لاستقبال الوفود التي المشاركة  في الالعاب الافريقية الاخيرة ،فكل من حي عبد الرحمن وبن عكنون كان محل ترميمات وإصلاحات كلفت الملا ير، ولكن الاحتجاجات الأخيرة للمقيمات أكدت أن ماتم انجازه لم يكن في مستوى ما ادعى به مسئولو انو عندما احتج الطلبة عن تزامن تلك الإشغال الوهمية مع الامتحانات التى فرضت عليهم مراجعة دروسهم ليلا بساحات تلك الإحياء  ليتم الزج بالطلبة في غرف واحدة ،فلا مكيفات ولا ماء ولا وجبات غذائية في المستوى تلكم هي مطالب المحتجات ،فأين دهب 80.مليار سنتيم في وقت ان المكيفات بأغلب أحياء

الجا معية لم تشتغل مند 20.سنة ...؟

Voir les commentaires

بلديات معسكر تنام على واقع فضائح التزوير و تبديد المال العام /مشاريع البناء تنجز خارج مقايس ومقاولون بصفقات ا

 بلديات معسكر تنام   على واقع  فضائح التزوير و تبديد المال العام  

مشاريع البناء تنجز خارج مقايس   ومقاولون بصفقات المعارف

مشروع 100 محل بزهانة  أنجز  خارج  مقاييس العمران

المقاولون والبلدية تأمروا على رأس المستفردين ببلدية العلايمية  

 

 أطراف  نافدة   عرقلت    المشروع تشغيل حمام بعقاز بقيمة مليارو 600.مليون

       

 

استيلاء على عقار بوثائق مزورة بلدية ماوسة

 والولاية لم تتحرك مند  24  سنة

 

البيروقراطية  كلمة تعني ممنوع المرور بصفة قانونية الا بعد دفع رسوم الشيبة ،  وضعية بقيت تنخر جسم الدولة بجميع هياكها

التى اوكت مهام تسيرها لأعوان لم يفهم المواطن ما الفائدة من الاقدام على مثل هده التصرفات التى وصفها اغلب الدين التقتهم المحقق خلال مهمتها بأنها إرهاب إداري كلف الكثير من الخسائر المادية التي لم يستفيد منها المواطنين كما يدعيه بعض القائمين على هندسة العراقيل التي يعانى منها المعسكرين بصفة خاصة وجمهور  باقي ولاية الجمهورية ...

تحقيق /صالح مختاري

 

مشروع 100 محل بزهانة  أنجز  خارج  مقاييس العمران

 

 

سنويا تتدفق   مئات الملا ير على خزينة ولاية معسكر موجهة لانجاز المشاريع دات المنفعة العامة ،لتنتهي في جيوب اصحاب المنفعة الخاصة ،فالحديث عن مشروع الرئيس الخاص بانجاز 100.محل في كل بلدية    لقضاء على البطالة لم يكن في مستوى  طموح هؤلاء،حيث استغل القائمون عليه  الرعاية لانجاز ها   بعيدة عن كل  مقايس  البناء الصلب   في أماكن فوضوية ،  ببلدية زهانة التى تبعد بنحو 80 كلم عن عاصمة الولاية معسكر   تم انجاز محلات تجارية بالقرب من الدائرة اصبحت بعد  انهاء الاش غال تسبح  لعدم احترام كمية الاسمنت والحديد، محلات اخرى   تم بناءها  فوق قنوات المياه القدرة  و البعض  الاخر شيدت وابوابها موصدة اتجاه مساكن المواطنين بل الجهة    الخلفية التى توجد بها مساحة قيل لنا انها محل اطماع اصحاب النفود..البلدية   تنام على  فضيحة اخرى اكثر من سابقتها فمند اكثر من 10 سنوات نم انجاز  مايقارب 40 مسكن  بطريقة فوضوية   ومنافية لقوانين التعمير  مازالت تراوح مكانها  رغم ازمة السكن التى يعاني منها المواطن  ببلدية انهكتها  مافيا   تبديد الاموال العمومية على مشاريع غير مطابقة للمعايير التى  مازالت متواصلة يحتكرها مقاول واحد   أسندت له اغلب الصفقات ... المواطنون اكدوا للمحقق ان هدا الاخير  قام بانجاز الطريق بسمك  3 سنتيمات عوض سبع المتفق عليها في دفتر الشروط  وهو  نفسه الدي اشرف على بناء محلات الشباب التى اكسبت اصحابها ارباحا على حساب اموال الشعب

سكان حي النخيل بزهانة مازالوا هم كدالك  يعانون من روائح الكريهة الصادرة عن   قنوات المياه القدرة التى اقيمت خارج الاطار فعوض اجراء تحقيق ومعاقبة المقاول راحت البلدية  تاجر  شاحنة لتفريغ  الأوساخ  من القنوات التى مرت منها الملا ير 

 

بلدية العلايمية  ومشروع البناءات الريفية

المقاولون والبلدية تامروا على راس المستفدين

 

مند عدة سنوات أطلقت الدولة مشروع لاعانة سكان  الأرياف والمد اشر  لترميم مساكنهم ، في هدا الاطار استغل اعوان البلديات ومسئوليها الفرصة لتصبح هده الإعانات محل بزنسة ،و صفقاتها  تمنح لمقاولين  من نوع خاص...

 الزيارة التى قادتنا الى    بلدية العلايمية  التى تحولت قبل الانتخابات البلدية  وبعدها   إلى ورشة فوضوية لانجاز  المشاريع   منحت بالتراضي كتعبيد الطرق بسمك غير قانوني   ،و  في إطار مشروع  إعانات الترميم   وجدنا ان    احد المستفيدين ك.ل  قد رفع دعوى قضائية ضد المقاول والبلدية   لعدم استكمال   بناء المسكن الذي أنجز منه النصف بقى مبلغ 20 مليون  من مجمل  المبلغ   المقدر ب50 مليون   لم تفصل بعد  العدالة في الأمر، في حين  وجدنا مسكن عائلة   د.ض  الذي اسند انجازه  لنفس المقاول   في حالة يرثى لها  ،سقف غير متين تسيل  منه المياه وهندسة  فوضوية   حتى دورية المياه تم اسقاطها من المشروع لربح اكبر قدر من الملايين في عين  المكان  اكتشفنا وجود أكياس لاسمنت يابسة لاتصرح لبناء، فحسب رب   العائلة  فان المقاول عمد الى التقليل  من  مادة الاسمنت  الرديئة و  الحديد، مضيفا ان  في  دفتر الشروط  تم تدوين مبلغ 70 مليون سنتيم كمساعدة  في حين  ان المقاول قام بانجاز   ماقيمته 30مليون و يقال  لنا انه بقيت فقط حصة 20.مليون لزلنا لحد اليوم نتطر اطلاق صراحها ..

سكان القرية اكوا للمحقق ان المير وحاشيته استعملوا المحاباة والرشاوى لتقسيم  حصص الإعانات التي كان الحط  فيها للأقارب و المعارف، و  ان المير بالاضافة الى مسوؤليته بالبلدية قد  دخل عالم الاعمال بكراء سيرتين له لاحد الشركات العاملة  بالمنطقة الصناعية ارزبو ،نفس الامر حدث ببلدية  راس العين العمرو ش التى  مازالت حلبة لصراع المصالح    أين  تم توزيع الإعانات بنفس الأسلوب  ، فضيحة بمثل هدا النوع كانت  قد اكتشفت  ببلدية زهانة لخلال عام 2002  كان أصحاب القرار فيها  يتفننون في البزنسة بإعانات الدعم التى قلما تحصل عليها المستفيدون الحقيقيون  ..

 

فضيحة حمام عقاز  وراءها رجل نافد

 

  منح رخصة استغلال لحمام شعبي  المنجز  مند أكثر من ثلاث سنوات بقيمة   تفوق المليارو600 مليون  على مستوى بلدية  ولاية معسكر  تعرضت  لعراقيل بيروقراطية  رغم   حصول أصحابه على تقرير المحافظ المحقق الخاص بالملائمة اوعدم الملائمة الدي خلص الى قبول المشروع والموافقة عليه،  بحيث يعتبر الوحيد على  مستوى تراب الدائرة البالغ عدد سكانها  أكثر من   10 الاف نسمة ، امضوا  لائحة  طالبوا من خلالها تشغيل  الحمام لرفع الغبن عليهم خصوصا في فصل الشتاء.   

  

             عائلة قنفود كانت  قد باشر إجراءات تسوية  الوضع الإداري    لحصول على رخصة الاستغلال    بداية من عام 2001  ، بلدية عقاز  قبلت طلب  تحويل المبنى التجاري إلى حمام  بدليل  انه  تم انجاز  الحمام والمرشات  بدون اي اشكال او تدخل من لدن السلطات المحلية أو الولائية،    بعدها امتنعت سلطات   بالبلدية ثم  مصالح الولاية    على   منح  رخصة الاستغلال بحجة ان الحمام   بناء  فوضوي رغم انه مشيد فوق ملكية خاصة ...    

            يهدا الشأن تم فبركة خطة   لحمل  العائلة صاحبة الحمام    للكف  عن  المطالبة بالتسوية الادارية  ، فعزمت السلطات   على   مباشرة اجراءات هدم الحمام التى صنفته عمدا على انه بناء فوضوي ،فكيف تجرؤ هده  الاخيرة  على خلق مثل هده الحجج وهي  تدرك  جيدا ان البناية منجزة  فوق  ملكية خاصة واكثر من هدا تقول السيدة قنفود " لمادا لم يتدخل اصحاب خطة الهدم  عندما كنا نجز هدا الحمام  بشكله الحالي"  

 

            رغم حصول    أصحاب الاستثمار  على تقرير المحافظ المحق الحامل لرقم 17 /2005 بتاريخ 16 /04 /2005  المتعلق  بالملائمة وعدم الملائمة  لمشروع انشاء محل مصنف حمام ومرشات   مؤشر عليه من طرف    قسم الفرعي لدائرة عقاز التابع لمديرية السكن والتجهيزات العمومية بولاية معسكر،والدي خلص في نهاية مدة التحقيق التي اامتدت من 20 /09 /2004 الى 05 / 11 /2004  الى عدم تسجيل اي اعتراض  لا من طرف السكان ولا حتى من طرف الادارات  المعنية، بحيث تم اضفاء المصدقية القانونية على المشروع بعبارة صريحة تشكل دليل يسمح   بالحصول على رخصة الاستغلال  ،فالعبارة التى جاءت في هدا التقرير  " لم تسجل اي  ملاحضة  على السجل  الموضوع  لهدا الغرض ولا على مستوى  مصالي كمحافظ محقق ،ولدالك فاننا نقبله ، ونبدي راي الموافقة  لهدا المشروع  مع دعوة صاحب الطلب ان يحترم التنظيم والقواعد المعمول بها في هدا المجال "  ..       وهنا دكرت السيدة قتفود ان   العراقيل الادارية التى  حرمتها   وسكان  المنطقة    من استغلال هدا المرفق  الهام، هي غير بعيدة عن تواطؤ جهة ما لها نفود مع اصحاب القرار لها مصلحة في تعطيل تشغيل المشروع الى ما نهاية .

 

             في رسالة وجهتها السيدة قنفود الى كل السلطات من الولاية وصولا الى وزارة السكن بغرض تسهيل تشغيل  الحمام   ردت عليها هده الاخيرة بتاريخ 14 أوت 2007 بجواب ممضى من طرف رئيس الديوان يوسف بوداية  جاء فيه "يشرفني ان انهي الى علمكم  ان هده القضية تبث فيها الجهات القضائية المختصة طبقا للمادة 13 من القانون رقم 04.-04 المؤرخ في 14 أوت 2004 المعدل والمتتمم للقانون رقم 90 -29 المؤرخ في01 ديسمبر1990 المتعلق بتهيئة العمران".. بدون توضيح  الكيفية التى تتم بها هده التسوية ...  المادة13 تقول صراحة "في حالة التأكد من عدم مطابقة البناء لرخصة المسلمة  يحرر العون المخول قانونا محضر معاينة المخالفة ويرسله إلى الجهة القضائية كما ترسل نسخة منه الى رئيس المجلس الشعبي البلدي والوالي  المختصين في اجل أقصاه 72 ساعة " فحسب المادة فانه في هده الحالة تقرر الجهة القضائية  البث في الدعوى  العمومية إما القيام بمطابقة البناء أو هدمه جزئيا أو كليا في اجل تحده ، ولكن الواقع أكد انه بعد ثلاثة سنوات لم يقم أي عون بمحضر معاينة   و إبلاغ  الجهات القضائية بدالك ..فادا كانت المادة 13 يراد لها أن تطبق بعد ثلاثة سنوات على حمام عقاز  لمادا  ادن  تم تسوية  وضعية مشابهة لصاحب مرشاش يقع في سيق بدون المرور على إجراءات العدالة ...وعن اهم الدوافع التى تقف وراء عرقلة تشغيل الحمام كشفت مصادر للمحقق ان باعتباره   يقع في مكان يضم أكثر من 10 الاف نسمة بدون الحديث عن سكان البلديات المجاورة فانه يشكل تهديدا لأصحاب الحمامات الواقعة بسيق،  احدهم  يقيم  بالمنطقة الدي حسبها هو رأس الحربة في هدا المشكل   يريد دفع أصحابه إلى بيعه  في المزاد  يكون هو صاحب الحظ  في شرائه ،  صاحب المؤامرة تقول عنه ذات المصادر ان له نفوذ قوي عبر جميع الإدارات بولاية معسكر ..

 

استيلاء على عقار بوثائق مزورة ببلدية ماوسة

 والولاية لم تتحرك مند  24 سنة

 

في رسالة وجهتها أرملة المرحوم بن مصطفى  المقيمة ببلدية ماوسة معسكر  الى جميع السلطات المحلية منها والمركزية قالت " المدعو عماير قادة  استولى  على عقارنا في وضح النهار  فلا العدالة تمكنت من رؤية علامات التزوير  ولا التحقيقات  استطاعت إسقاط الشبكة التى هندست التزوير  والتدليس  بداية من عام 1993 " فحسب الوثائق التى بحوزة المحقق فان المرحوم  بن مصطفى  كان قد تحصل على عقد إيجار لمسكن  وبعد صدور قانون التنازل على املاك الدولة المؤرخ في 7 فيفري من عام 1981  تحصل على عقد بيع من مديرية أملاك الدولة بتاريخ 21 /04 /84 .

  المشكلة بدأت عندما طلبت البلدية من المرحوم  إعارة مستودع تابع لأملاكه،  فكل الوثائق أكدت على دالك  منها شهادة امضاها  رئيس البلدية  بتاريخ  10 /10 /82   مؤكدا فيها  أن الساحة هي جزا لا يتجزأ من ملكية المرحوم  والتي تشير الوثائق انه  بعد عام 1982 حولتها البلدية  الى مركز لشركة المياه البلدية 

  المسؤولين الدين جاؤوا من بعد  خالفوا الاتفاق  فاجروا  المستودع لشخص اخر    بدون  فسخ  عقد الاجار  الذي يربط  البلدية   بمؤسسة المياه  ،   البلدية أجرت العقار محل النزاع لصالح المدعو عماير قادة العامل بالحماية المدنية ابتدءا من 15 /04 /1993 لمدة ثلاثة سنوات  في حين لم تنتهي مدة الإيجار مؤسسة المياه التى حددت من 1 /1/1991 الى غاية 31 /12 /1993 .. ولتمكين عون الحماية المدنية من الاستيلاء على العقار المقدر ب420 م2 قام  رئيس   بلدية ماوسة بمراسلة مفتشية أملاك

الدولة  بغريس  يطلب فيها تقويم  العقار لصالح  عماير قادة    فرد عليه هدا الأخير بتاريخ 15 /09 /93 بان  مصالحه     وأعوانها لا يمكنهم تقيم  العقار   المشار إليه بسبب النزاع القائم بين بن   مصطفى محمد وعماير قادة .

ا لا أن إرادة التزوير والتواطؤ ابت   ان يتحصل الوافد الجديد على عقد الملكية بعد أربعة أشهر فقد من إبرام عقد الاجار، الرسالة   وجهت كدالك الى رئيس دائرة غريس حثت  كدالك على وقف عملية البيع  لان القضية مازالت لم تفصل فيها العدالة     رغم دالك تمت إجراءات الاستيلاء على عقار المرحوم  رغم انف القانون  ..لتذهب تعهدات الاميار بإرجاع الحق لأصحابه أدراج الرياح ..ليبقى المرحوم ثم زوجته بعد دالك مدة 24 سنة يطالبون بارجاع   العقار لاصحاب الدار ، القضية  وصلت  مسامع السلطات الولائية وأجهزتها المختصة  وصولا الى الهيئات الرسمية ..التى طالبت بإجراء تحقيقات  ولكنها دفنت في المهد خوفا من اكتشاف  الشبكة الكبرى  الرائدة في مثل هده  الممارسات   ،وكانت مصالح الدوك الوطني قد اكتشفت خلال الصائفة الفارطة عمليات سرقة مست عتاد تابع لبلدية  تورط فيها المير ومن معه هدا الاخير تمكن خلال عهدته من الاستلاء على محلات تجارية بالملعب البلدي  وطرد احد الفلاحين من مسكنه الدي حوله الى مستودع للجرارات  وهدا بدون الحديث عن المحل الخاص بيع المجوهرات  وقاعة الحلاقة  ،المير تقرر انهام  مهامه  وهو يستعد لخوض غمار عهدة اخرى  لكسب المزيد من المحلات ، للممارسة التجارة  على رؤوس اليتامى  من المواطنين  الدين سئموا من ممارسات أمثال هؤلاء...

Voir les commentaires

قصّة "صبرينال مسدور" مع سرطان الدم / ابنة البروفسور فارس تعرضت للاهما ل

 

قصّة "صبرينال مسدور" مع سرطان الدم LAM7

 ابنة البروفسور فارس تعرضت للاهما ل

بمستشفى بني مسوس الدي  رفض استقبالها

 

 

رحلة صبريين مع العلاج الكمياوي

 والجرعة القاتلة

 ادوية غائبة ومؤامرة  ضد الاستاد

البروفيسور "أندري باروشال بمستشفى سان لوي

يفضح اطباء بني مسوس

 

بروفيسورة   مركز مكافحة السرطان "بيير وماري كوري"

بمستشفى مصطفى باشا   ولعبة نقل المرضى الى الخارج

 

وزا رة الصحة  وعلى راسها عمار تو  استعمت سياسة  الهف  والتبلعيت لبلع الملايين من الدولارات في جلب عتاد طبي غير مطابق للمواصفات زد على دالك استيراد الادوية المنتهبة الصلاحية وخاصة منها التى لاعلاقة لها بعلاج بعض الامراض

وما قصة 30 مريض الدين دكرتهم الزميلة المححق في عددها الاخير  على انهم تعرضوا لفقدان البصر بسبب استعمال ادوية هي اصلا مستعملة في تخفيف عن مرض السرطان استعملت كتجربة على هؤلاء المساكين  يمستشفى  بن مسوس  لدليل

داء سرطان الاهمال والتسيب الدي اصاب جميع  معاقل الصحة ببلادنا رغم وجود نخبة من الاطباء  لهم عضوية في الجمعية الفرنسية لطب فقد تحولت الصحة عندنا الى وسيلة لسطو على المال العام باسم التحديث  والتماشي مع التكنولوجيات

 ولا شيء من هدا القبيل على ارض الواقع فلو حدث لاحد ابناء وزير الصحة او لاحد من اصديقاءه في الحكومة  ما حدث لابنة البروفسور فارس صبرين فهل سيكون العلاج هنا بني مسوس او فرنسا  لا شك ان  فرنسا هي مكان  لمعالجة اصحاب النفود

ليبقى امثال صبرين فئران تجارب لمصحات تتزيين كلما زارها الوزير  الدي لم يريد ان يقتنع كسبيقيه بان هناك رؤسا قد اينعت في الفساد  بمحيطه وقد  حان وقت قطافها ..

صالح مختاري

 

 

 

 من مستشفى بوفاريك بدات القصة

 

رئيس القسم عارض تحاليل الدم

  البروفسور    الأستاذ مسدور فارس أستاذ الاقتصاد بجامعة سعد دحلب البليدة صاحب فكرة الجامع الأعظم للجمهورية الجزائرية  الفكرة الحديثة منظر صندوق الزكاة الجزائري الخبير سابقا بوزارة الشؤون الدينية يقول في قضية ابته صبرين بانها  والأوقاف

 

 

انتقلت إلى رحمة ربها بعد أن بقيت تحت رعاية خاصة بقسم الأطفال بمستشفى بوفاريك حيث عانت في الأيام الأخيرة من عمرها بعد تدهور حالتها من نزيف في دماغها بدأت علاماته يوم 09/02/2008 وهذا بعد أن رفض مستشفى بني مسوس استقبالها في قسم الأطفال المصابين بالسرطان، رغم كونها مريضة مسجلة لديهم، وعالجت لمدة امتدت من جوان 2006 إلى نوفمبر 2006

 كانت  "صبرينال مسدور" حسب والدها  تعاني من آلام حادة على مستوى المفاصل، وارتفاع غير عادي في حرارة جسمها، عندها ظن الأطباء في مستشفى بوفاريك أنه نوع من الالتهابات التي يمكن معالجتها، لكن في أول يوم من شهر  ماي 2006 الدي  دخلت فيه هذا المستشفى  أمرت الطبيبة بأخذها لمصلحة أمراض الدم بغية إجراء فحوصات خاصة بـمخ العظام، إلا أن رئيس القسم عارض ذلك بحجة أن البنت متعبة ومرهقة من التحاليل،  ويشير بانها بقيت سبعا وعشرين يوما تأخذ دواء " الأسبيجيك 250 ملغ"، إلى أن دخلت الطبيبة من عطلتها لتتعجب من عدم عرض "صبرينال" على مصلحة أمراض الدم، وأمرت في الحين بنقلها على جناح السرعة لمستشفى فرانسفانون بالبليدة، وبعد الفحص ذهلت الطبيبة المختصة في أمراض الدم لشدة فقر الدم لدى البنت، وبكت لحالتها واكتشفت أنها مصابة بسرطان الدم الخطير والنادر من نوع LAM7.

  بعدها  نقات صبريين الى   مستشفى بني مسوس، وهنا قال رئيس القسم  لاستاد فارس  أن هذا المرض متحكم فيه في الجزائر بشكل جيد، ولا داعي للقلق،  غساله  قائلا: هل هنالك إمكانية لنقلها للعلاج بالخارج؟ عندها  رد عليه    " لن تحصل على التكفل بعلاجها في الخارج حتى لو ربحت الجزائر بأجمعها، ثم أنني لن أمضي طلب تحويلها ليعرض على اللجنة الوطنية..."

 

 

رحلة صبريين مع العلاج الكمياوي

 والجرعة القاتلة

 

 بدأت رحلة "صبرينال" المسكينة مع العلاج الكيميائي، الجرعة تلو الجرعة، إلى أن وصلت إلى الجرعة الرابعة التي كانت من أقوى الجرعات، ولم تستجيب لهذا العلاج...بالموازاة مع ذلك  كان البروفسور فارس  يناشد  كل مسئوولين   في الدولة  من أدناهم إلى أعلاهم  لمساعدته   على نقل ابنته   للعلاج بالخارج، لان   نوعية سرطان المصاب به  لم يعرف منها هذا المستشفى حسب ما يذكره الأطباء إلا ثلاث حالات، ما يعني أن هذا النوع خطير جدا وغير متحكم فيه...، لكنه   لم  يتلقى ولا   مكالمة هاتفية من مسئول جزائري     ...

إن العلاج الكيميائي يتطلب دقة ونظافة فائقة في القسم، بل في بعض الأحيان عزل المريض في غرفة خاصة تدعى "الغرفة المعقمة"، وهذا ما لم يحدث ولو لمرة واحدة في القسم الذي كانت به ابنة  فارس على حد قوله  منذ جوان 2006 إلى غاية نوفمبر من نفس السنة...، حيث يكشف يانها    كانت محشورة في قاعة  بها  مايقارب  10 أشخاص،  تفتقد إلى أدنى شروط التعقيم    والاغلب يقول البروفسور فارس بان " الصراصير  التى هي أكبر حامل للميكروبات  قد غزت القاعة، و المصلحة هي عبارة عن ورشة منذ صيف العام الماضي إلى حد اليوم ط"

 

ادوية غائبة ومؤامرة  ضد الاستاد

البروفيسور "أندري باروشال بمستشفى سان لوي

يفضح اطباء بني مسوس

  كانت  معاناة  صبرينال  يومية في  مستشفى بني مسوس  الواقع بقلب العاصمة ،  غياب  الصفائح الدموية، وانعدام  الدم، مع عدم نوفر عدد هام من    الأدوية  

مما اضطر العائلة    إلى إحضارها  بطرقها الخاصة   من داخل وخارج الوطن مثل AMSACRINE,ACRENOME,FORTIMEL,ZOFRENNE INJECTABLE) بعدها وبمساعدة الأقارب وذوي البر والإحسان تم  أرسال  صبرينال  لإجراء فحوصات بفرنسا بمستشفى سان لوي المتخصص، وبعد اطلاع البروفيسور "أندري باروشال" على حالتها وملفّها الطبي قال: إن الجرعة الأولى من العلاج الكيميائي لم تكن كما يجب، فقد استبدل أحد مكوناتها بآخر...، وتأسف  حسب والدلها  لعدم قدرته على الاحتفاظ بها في قسمه، فتكاليف العلاج غالية جدا، لا تتحملها إلا الدولة من خلال التأمينات الاجتماعية...

رجعت "صبرينال" وهي في حالة صعبة، ازدادت آلامها، انتفخ بطنها نتيجة انتفاخ الطحال، وبدأت مسيرة التهرب من الاحتفاظ بها في القسم بمستشفى بني مسوس، وهنا قال الاستاد فارس  بان إحدى البروفيسورات بقسم الأطفال   قررت  بعدم قبولها   في القسم بحجة أن  الطفلة    دهبت   للعلاج  بالخارج، و  استخدامنا للعلاج بالأعشاب، وقبلها كانت تقول حسب دات المتحدث   خذوها للبيت تلعب وتأكل، وأعطوها "المورفين" بكميات كبيرة، المهم أن لا تتألم إلى أن تأتي ساعتها."

  وهدا الصدد يقول احد نخبة المدرسة الجزائرية الاستاد فارس" هكدا  يتعامل بعض أطبائنا  برتبة بروفيسور  مع مرضاهم، وأي مرضى؟ إنهم الأطفال المصابين بالسرطان، إنهم فلذات أكبادنا الذين رأيتهم يموتون الواحد تلو الآخر، والكل يكذب علينا وعلى نفسه ويقول: إننا نتحكم في هذا المرض في بلادنا...إنها أكبر كذبة تعرَّضت لها في حياتي، وأنا الأستاذ الجامعي الذي تخرّج على يديه آلاف الطلبة...وأنا الآن أدفع ثمن تصديقي لتلك الكذبة، وأيُّ ثمن؟ إنها حياة قرّةُ عيني صبرينال...

إنني لا أبكي صبرينال لوحدها، بل أبكي على الغاليين: آية، رحمة، رغدة، ع، رحمهم الله جميعا، إنني أبكي على مصير الأطفال الآخرين: هند، أسامة، عصام، إدريس، نور الهدى... وغيرهم كثير، إنهم عين البراءة فلماذا لا ننقذهم؟ لماذا ينتظر البعض منهم عملية الزرع منذ عام وساءت حالته وهو ينتظر أن ترحمه امرأة واحدة تتحكم في أعمار أولادنا، فلا هي اعترفت بالعجز عن التكفل بهم، ولا هي أمضت ملفات نقلهم للخارج؛ فهي الخبيرة العظيمة التي تقول نعم أو لا، فسيّالة الإعدام والعفو بيدها، ومن أراد أن يتأكد: فليسأل عن البروفيسورة العظيمة في مركز مكافحة السرطان "بيير وماري كوري" بمستشفى مصطفى باشا فسيأتيه الخبر اليقين."

 وعن فضائح هده الفرنسية التى تراس المركز الجزائري لسرطان كانت احدى العائلات ضحية تعاون واهمال هده الاخيرة ممارسات ادت الى وفاة طفل كلن بالامكان ان ينقل الى الخارج لزرع النخاع الشوكي في رجله الايمن  رغم توفر العاطي واستكمال الملف الدي لم يكن ينقصه الا امضاء صاحبة الجلالة  التى دهبت لقضاء راس السنة الميلادية 2007 بفرنسا تاركتا وراءها العشرات من الملافات  وبعد عودتها كان الطفل وليد قد غادر الحياة ليتم ارسال برقية لوالده بان اللجنة الطبية قد قبلت نقل ابنه الى الخارج  وهي لا تعلم انه التهاون والاهمال والبزنسة كانت وراء اغتياله  ، احد العارفيين بخبايا العلاج الى الحارج وخاصة فرنسا لكد على وجود لوبي نافد يحول سنويا الملايين من الاورويات  لمرضى لم ينقلوا اصلا الى الخارج  ومن هنا يكمن نفود صاحبة بيار ماري كوري  التى لها علاقة باصحاب القرار بوزارة لا يمكن ابدا تسميتها باسم الصحة

Voir les commentaires

من أرشيف المخابرات السوفياتية/رئيس وزراء وقائد اركان دولة عربية عميل للمخابرات البريطانية

من أرشيف المخابرات السوفياتية

 .

كيف قامت المخابرات الروسية باختراق المخابرات البريطانية في الشرق الاوسط

عملية الغراب البريطاني التي اكتشفها السوفيات

رئيس وزراء  وقائد اركان دولة عربية عميل للمخابرات البريطانية

16 عميلا بريطاني يخترقون اليسار والحزب الشيوعي اللبناني

اعداد /صالح مختاري

في 11 أيول سبتمبر من عام 1992 فجرت جريدة التايمز الندنية    قنبلة سياسية وإعلامية حين أعلنت حصولها على أوراق للمخابرات السوفياتية تكشف نشاطاتها   في العالم وخاصة العالم الغربي منذ 1918 حتى 1984  ضمن وثائق سرية  سميت ب "أرشيف مبتروكين".

صاحب الأرشيف الذي سمي باسمه هو فاسيلي نيكيتش ميتروكين الضابط السابق في المخابرات السوفياتية   "المواطن" البريطاني حاليا.  

تبدأ قصة فاسيلي ميتروكين، كما يرويها على لسانه البرفسور كريستوفر أندرو أستاذ التاريخ المعاصر في جامعة كمبردج البريطانية، بتعيينه ضابطا في المخابرات السوفياتية الخارجية سنة 1948. وكانت إحدى مهامه الأولى التحقيق حول اتهام مراسل البرافدا في باريس يوري زوكوف بالميول الصهيونية قبيل وفاة الحزب سنة 1953. وبعد خطاب نيكيتا خروشوف الشهير في مؤتمر الحزب الشيوعي السوفياتي في العشرين   من شهر فيفري  من عام  1956، يروي ميتروكين أن فرع المخابرات الذي كان يعمل فيه دعى إلى بحث ومناقشة الخطاب وأن رئيس الفرع قال: "لقد كان ستالين قاطع طرق!" ولكن ضباط الفرع الذين أصيبوا بالصدمة أثروا السكوت.

ويدعى ميتروكين أنه منذ ذلك التاريخ بدأ ينتقد ولو بلطف، وأنه بسبب ذلك نقل من فرع العمليات إلى قسم الأرشيف سنة 1956، حيث كان عمله يقتصر على الرد على الاستفهامات والأسئلة التي تاتي من الإدارات المختلفة.  .

 

وكان ميتروكين يشاهد ردود المخابرات السوفياتية على هذه المعارضة وكيف كانت تلوي عنق العدالة لتلاحقهم وتزجهم في السوجون أو في المصحات العقلية بتهمة الجنون.

وبحلول سنة 1970 بدأت أفكار ومشاعر ميتروكين "بالتبلور" متأثرا بمعارضة المنشقين السوفيات وعلى رأسهم العالم السوفياتي ساخاروف، أبو القنبلة الهيدروجينية السوفياتية، وبحركات المطالبة بحقوق الانسان.  يقول عن فترة عمله في المخابرات السوفياتية  : "لقد كنت وحيدا..ولكني كنت أعرف أني لم أكن وحدي". وأخذت تتجمع في عقله فكرة كتابة سجل لعمليات المخابرات السوفياتية في الخارج.

وجاءته الفرصة سنة 1972 حين تقرر نقل مقر المخابرات الخارجية من وسط موسكو إلى بناء جديد في بازينيفو في جنوب شرق موسكو.

ففي السنوات العشر التالية كان ميتروكين هو المسؤول الوحيد عن نقل حوالي 300 ألف ملف من المقر القديم إلى البناء الجديد وقد أتاحت له هذه الفرصة كل الوقت للاطلاع على ما يهمه من هذه الملفات كما يشاء.

كان ميتروكين حريصا كل الحرص في تنفيذ ما كان قد قرره، منذ 1972. لبضعة أسابيع حاول تذكر الأسماء وتسجيلها عند عودته مساء إلى منزله، ولكنه لم يلبث أن عدل عن هذه الطريقة لبطئها وما يمكن أن تفرضه من صعاب وأخطاء واستبدلها بأخذ ملاحظات موجزة في قصاصات من الورق كان يرميها في سلة المهملات، ليجمعها عند نهاية الدوام ويخفيها في حذائه..وبالتدريج، وبعد أن نال ثقة الحرس الذين كانوا يكتفون بتفتيش سريع لحقائب اليد دون التفتيش الجسدي بدا في نسخ ما يريد على صفحات كاملة يضعها في بطنه أو سترته حين نهاية الدوام.

ويقول ميتروكين أن أحدا لم يستوقفه أو يفتشه خلال الاثنتي عشرة سنة التي كان يقوم فيها بنقل نسخ مطابقة لأرشيف المخابرات السوفياتية. ورغم أنه تعرض لبعض عمليات التعقب الروتينية أحيانا إلا أنه لم يجذب أي شك. وفي كل ليلة عند عودته إلى منزله، كان يخبئ هذه الأوراق تحت  فراشه . وفي نهاية الأسبوع كان يأخذها إلى    فيلا تابعة   لعائلته  على بعد 36 كلم من موسكو وينسخها على الطابعة بقدر ما يستطيع ثم يخبئها في   في أساس  الفيلا . ولم يمض وقت طويل حتى تراكمت لديه الأوراق المنسوخة لتحتاج إلى صندوقين كبيرين وحقيبتي الومنيوم، دفنها تحت الأرض.

 

السفارة الأمريكية  ترفضه 

والبريطانيون رحبوا به

 في سنة 1984 أحيل ميتروكين على التقاعد وأمضى سنة ونصف بعد تقاعده في تنظيم أوراق   المعلومات التي جمعها. ويقول أنه بدأ في التفكير بطريقة لاخراج هذه الأوراق إلى الغرب.

  بعد انهيار الاتحاد السوفياتي في الأشهر الأخيرة من 1991، وتراخي الرقابة على الحدود وانتشار نوع من الفوضى التي سادت البلاد. وفي مارس  1992، ركب القطار الليلي من موسكو إلى جمهورية لاتفيا على البلطيق التي استقلت حديثا، وأخذ معه حقيبة بعجلات وضع فيها بعض الخبز والنقانق والمشروب  وفي قعرها خبأ نماذج من الأوراق  السرية . في اليوم التالي، ذهب إلى السفارة الأمريكية في ريغا. سجلته  السفارة   وطلبت منه العودة في الغد.  وفضل عدم  المخاطرة بالانتظار، فذهب مباشرة إلى السفارة البريطانية  طلبا    التحدث مع أحد  المسؤولين بها  فاستقبلته دبلوماسية شابة وجذابة لطيفة وتتكلم الروسية بطلاقة. أخبرها ميتروكين أنه أحضر معه مادة مهمة من أرشيف المخابرات السوفياتية وأن بعضها يكشف عملها ويفضح عملاءها في بريطانيا. ويعد أن قرأت الدبلوماسية البريطانية الأوراق التي عرضها عليها طلبت منه العودة بعد شهر.

في المقابلة الثانية أحضر ميتروكين معه حوالي ألفي صفحة مطبوعة بعد أن أغرته سهولة رحلته الأولى ويسرها على عدم الخوف من إجراءات التفتيش…غير الموجودة سواء على الحدود الروسية أو على حدود لاتيا. وحين وصل مبنى السفارة البريطانية صباح 9  أبريل، قدم نفسه بتقديم جواز سفره وبطاقة عضويته في الحزب الشيوعي وشهادة المخابرات الروسية بمرتبة التقاعدي، وأمضى اليوم كله في الإجابة على اسئلة ضابط المخابرات البريطانية عن نفسه وعن طريقة جمعه لتلك الأوراق. بعد ذلك نظمت طريقة خروجه من روسيا وسفره إلى بريطانيا التى وصلها يوم

 

  7   سبتمبر من عام 1992 .

 

عملية الغراب البريطاني التي اكتشفها السوفيات بلبنان

 

 تحدثت الوثائق المهربة عن احدى أنجح عمليات التنصت التي قام بها الفرع الأول المخابرات السوفياتية، المتخصص بالمخابرات الخارجية  والتى وقعت  ضد هدف بريطاني هو مدير مكتب المخابرات السرية البريطانية في بيروت الذي كان يقيم في مبنى السفارة البريطانية،و التي أطلق عليها السوفيات الاسم الشيفري اوفراغ   أي الغراب. ففي بداية الستينات تمكنت المخابرات السوفياتية من تجنيد الخادمة اللبنانية في السفارة، وتدعى البرابيث اغاسابيت غازاريان،  التى أطلق عليها الاسم الشفري سيندريلا. وكان قد اكتشفها مطران في الكنيسة الأرثوذكسية الأرمنية الذي   عمل مع المخابرات السوفياتية منذ 1947.   تمكنت اليزابيث من زرع جهاز إرسال لاسلكي في مكتب السفير السير ديريك ريشيز. وفي يوم 4 جانفي  1966 تمكنت  كدالك من زرع جهاز إرسال آخر في حجم علبة كبريت وراء مكتب مدير المخابرات بيتر لون  أطلق عليه فينيكس    يعمل في السفارة تحت غطاء دبلوماسي كسكتير اول.

كان "المركز"، كما يطلق على قيادة المخابرات السوفياتية، قد عرف كل شيء عن بيترلون من كيم فيلبي  الجاسوس السوفياتي المشهور الذي كان يشغل مدير المكتب السوفياتي في المخابرات البريطانية ثم فر إلى موسكو بعد انكشاف أمره  الذي سبق له العمل في بيروت كصحفي وعميل للمخابرات البريطانية من 1956 حتى هربه إلى موسكو في 1963. كان لون من أشهر الرياضيين البريطانيين في رياضة التزلج على الثلج  مثل بريطانيا في الألعاب الأولمبية سنة 1926 ووضع كتابا عن أصول التزلج. وكان قد انضم للمخابرات البريطانية في الوقت نفسه الذي انضم إليها سنة 1941. وبعد هروبه كشف فيليبي للمخابرات السوفياتية أن لون قد فاز بأعلى وسام منح لضابط في المخابرات البريطانية باستثناء مديرها العام، ولذلك تقديرا لقيامه بتخطيط وإدارة نفق سري تحت الأرض بطول  500 متر في شرق برلين  بين عامي  1955-1956 للتنصت على الاتصالات في ألمانيا الشرقية والقوات السوفياتية فيها.   "المركز" كان يعجب بحرفية لون وهدوئه وثقته بنفسه ووصف في التقرير عن عملية رويين  التى كان                  

يديرها  بيتر لون بعدة عملاء الذين يجمعون له المعلومات عن الدول الاشتراكية وممثليهم في الشرق الأوسط وعن نشاطات الجمهورية العربية المتحدة (الوحدة المصرية السورية) والسياسات النفطية  بواسطة شبكة عريضة من العملاء  والعلاقات بين الدول العربية والاتحاد السوفياتي ومحاولة اصطياد ضباط في المخابرات المصرية. وعمل لون بحرص وحذر،  كان يضع اتصالاته بعملائه السريين في الاعتبار الأول ومع العملاء الذين لا يعرفون أنه يعمل في السفارة البريطانية تحت غطاء دبلوماسي فإنه يستخدم اسم جوزيف في مقابلاته في اماكن سرية أو في شقة سكرتيرته…وفي مقابلاته مع عملائه الذين يعرفهم شخصيا فإنه يستخدم شقته أو المكاتب التجارية في بيروت.  لون كان  يطمح للحصول على الكثير وهو يعطي عملاءه مهاما محددة ويصر على أن تنجز بشكل واضح. وهو اقتصادي جدا في مكافأة عملائه ويتمسك بدقة بالقاعدة القائلة: أولا، لا يدفع ثمن المعلومات إلا التي لا يمكن الحصول عليها بدون دفع، وثانيا، الدفع فقط للمعلومات التي يمكن استخدامها بطريقة نشطة.

 

رئيس وزراء وقائد اركان دولة عربية

عملاء    للمخابرات البريطانية

 المركز    اكتشف الضغط الأهم والرئيسي عند لون وهو قلة اهتمامه بأمن مكتبه. وسمع عملاء المخابرات السوفياتية أحد العاملين معه يقترح اتخاذ إجراءات أمنية إضافية.   المخابرات السوفياتية   سرت حين سمعت لون يرد بأن ذلك ليس ضروريا. وقد استمر التنصت على مكتب مدير المخابرات البريطانية في بيروت التي أطلق عليها عملية روبين مدة ثلاث سنوات ونصف حتى استدعى لون لتولي منصب جديد في رئاسة المخابرات البريطانية في لندن سنة 1967.

في سنة 1967، قام ميكاييل ستيبا نوفيش تسيميول نائب مدير الفرع الخارجي في المخابرات السوفياتية بإبلاغ أندروبوف  الذي أصبح قائد الاتحاد السوفياتي  أن عمليةرويين    قد كشفت أكثر من خمسين عميلا بريطانيا في الشرق الأوسط وأوروبا. ومما ذكره تسيمبول: "من أعظم الأشياء الجديرة بالانتباه هو اكتشاف جماعة تعمل للمخابرات البريطانية تضم مراسلا وعميلين في أعلى مقامات الحكومة العراقية".  ووجود  عميلا مهما للمخابرات البريطانية قريب من جمال عبد الناصر . كذلك كشف عن وجود عميلين بريطانيين أحدهما رئيس وزراء لدولة شرق أوسطية والآخر رئيس الأركان في دولة أخرى.

وكشفت عملية روبين تسلل المخابرات البريطانية في الحزب الشيوعي اللبناني، وكان أهم عناصر هذا التسلل هو محام لبناني كان عضوا في المكتب السياسي للحزب وصديقا لأمينه العام نقولا الشاوي.  في 27  سبتمبر 1967، قامالمركز السوفياتي للمخابرات بلبنان        بإبلاغ القيادة السوفياتية أن المحامي المذكور بالإضافة إلى المعلومات التي كان ينقلها عن نشاطات الحزب فإنه كان يقدم معلومات سرية عن الاتصالات بين السفير السوفياتي وقيادة الحزب وعن التورط السوفياتي في حركات السلام اللبنانية والسورية ومؤتمر القاهرة للسلام.المركز      رغم ذلك تردد في تحذير الشاوي بأن أحد أعوانه عميلا بريطانيا، ربما خشية أن يكشف ذلك حقيقة تسلل المخبرات السوفياتية في قلب المخابرات البريطانية.

سنة 1971،و بعد سنة من اكتشاف المخابرات السوفياتية لما تعرض له الحزب الشيوعي اللبناني قام المكتب السياسي السوفياتي بإعطاء الإذن بإفشاء السر لنقولا الشاوي في إحدى زياراته لموسكو. وفي اجتماع الدائرة الدولية للحزب الشيوعي السوفياتي في 23  ديسمبر، قام بافيل يفيموفيش نوديسكين وهو  من كبار ضباط المخابرات السوفياتية، بإبلاغ الشاوي أن المخابرات البريطانية تعتبر هذا المحامي العميل أحد أهم عملائها وأكفئهم. ومن المؤكد  أن الشاوي قد هزته هذه المعلومات إلا أنه تحدث عن معلومات وصلته منذ سنة 1949 عن اجتماع سري بين المحامي والقنصل البريطاني، وأن المحامي زار بريطانيا مرتين منذ 1968. بحجة علاج عينيه  . واعترف الشاوي أنه يفتقر إلى جهاز أمني لحماية الحزب ووعد باتخاذ إجراءات فورية لتلافي هذا النقص.

ومن أهم الأسرار الخطيرة الأخرى التي كشفتها عملية روبين     أن المخابرات البريطانية قد نجحت في زرع ستة عملاء في المخابرات السوفياتية والمخابرات التشيكوسلوفاكية. ويبدو أن أهم هؤلاء العملاء كان يدعى شون    SHAUN، صاحب مكتب إعلانات في دمشق، الذي اكتشف أنه كان عميلا مزروعا، وكان يديره نائب لون المدعو باريتون    واكتشفت قيادة المخابرات السوفياتية أن شون    فضح عدة عمليات للمخابرات السوفياتية اشترك فيها منها:

تجنيد موظف الشيفرة الاسباني غومير ومحاولة تجنيد بعض العاملين في سفارة ألمانيا الغربية في دمشق، وبعض الاتصالات للملحق العسكري السوفياتي

.

 

16 عميلا بريطاني يخترقون اليسار

 والحزب الشيوعي اللبناني

وقد   اكشف بعدها ان شون    بلغ المخابرات البريطانية عن علاقة غرامية بين ضباط المخابرات السوفياتية في دمشق وزوجة طبيب سوفياتي. وعلى الفور أمر أندروبوف "بتحييد النتائج المترتبة على خيانات شون".

في  جانفي من عام  1967، تمكنت سندريلا، أو زولوشكا بالروسية، من زرع جهاز تنصت في مكتب باريتون، نائب مدير المخابرات البريطانية في بيروت. واكتشف بالإضافة إلى عملية شون، أنه يدير ستة عشر عميلا في المنظمات اليسارية اللبنانية بما في ذلك الحزب الشيوعي اللبناني.

في 1967، كوفئت السندريلا زولوشكا على عملها للمخابرات السوفياتية، سرا. واستمرت سندريلا بعد ذلك ولمدة أربع سنوات بتزويد المخابرات السوفياتية بملفات ووثائق سرية للسفارة البريطانية ومخابرات في بيروت.

سنة 1971، حين بدأ استجوابها بعد كشف أجهزة الإرسال والتنصت في مكاتب مخابرات السفارة البريطانية في بيروت جرى تهريبها على الفور إلى الاتحاد السوفياتي ومنحت مرتبا تقاعديا  .

عملية مارات  لاختراق  وكالة السي اي ي بلبنان

نظرا للعلاقات الوثيقة بين المخابرات البريطانية والأمريكية والتعاون فيما بينها، فإن التنصت على مكتب المخابرات البريطانية في بيروت كشف عن أسرار مهمة لوكالة المخابرات المركزية. وبفضل هذه المعلومات تمكنت المخابرات السوفياتية من إفشال عملية أمريكية للتنصت على وكالة نوفوستي الروسية في بيروت. وببداية من سنة  1969، بدأت المخابرات السوفياتية عملية لاختراق مكتب المخابرات الأمريكية في بيروت مشابهة لاختراق السفارة البريطانية، أطلق عليها الاسم الشيفري مارات عبارة عن       وكالة لتشغيل العاملات والخادمات في المنازل بهدف استخدامهن في العمليات التجسسية  ضد الأمركيين. وكانت فيرا أبرز العاملات التي كان يمكن أن يكون لها نجاح كبيرا، واسمها الحقيقي ماري ماتروسيان. وهي خادمة لبنانية من أصل أرمني. عملت حتى 1967 في مقر السفير الأمريكي في بيروت…وفي 1969 عملت في بيروت عند عدة دبلوماسيين أمريكيين…وتمكنت فيرا، سنة 1971، من زرع جهاز تنصت في شقة ضابط المخابرات الأمريكية الذي كانت تعمل عنده.

مكنت السوفيات من الحصول على معلومات جد هامة حول جواسيس الامريكين بلبنان والشرق الاوسط


 

Voir les commentaires

المعركة السرية بين المالق الجزائري ومخابرات الاستعمار الفرنسي /مصنع المالق لصناعة الاسلحة بالمغرب

المعركة السرية بين  المالق الجزائري ومخابرات الاستعمار الفرنسي

البساط الاحمر اول دفعة  تكونت في مدارس KGB

 مصنع ال MALG لصناعة الاسلحة بالمغرب

هواري بومدين في مهمة نقل الأسلحة على متن سفينة ديانا

  سي عبد القادر في مهام مخبارتية بمالي وفرنسا

 

 

 المرحوم عبد الحفيظ بوصوف تعتبره اغلب الأوساط التاريخية والسياسية والعسكرية الأب الحقيقي لجهاز MALG، الدي كانت  مدايته   مع عالم الاستخبارات وسنه  لم يتجاوز 16 سنة،عندما انخرط في صفوف    المنظمة الخاصة "OS" عام 1946

     الميزة الأهم في تاريخ الرجل كانت  في عام 1958  عندما اسندت له   وزارة التسليح  والاستعلامات  العامة (MALG)  من طرف الحكومة المؤقتة،   استطاع  الرجل  الملقب بسي مبروك تحويل MALG إلى شبكة من الأجهزة الاستخباراتية  استعان بها المجاهدون    مكنتهم من تحقيق انتصارات باهرة على قوات الاستعمار الفرنسي ، كما كان له دور في   تكوين إطارات متخصصة في الاستعلامات ومكافحة الجوسسة.

 

اعداد /صالح مختاري

ملاحضة /جدول هيكل وزارة التسليح ولاستعلامات العامة ارسل اليكم

 

في عام 1958  قام عبد  عبد الحفيظ بوصوف   بانتقاء نخبة من الشباب الثوري  ليرسلهم  إلى موسكو لاجراء تربصات تكوينية مكثفة في العمليات الاستخباراتية   بمدارس KGB والتى سميت حينها   ببعثة السجاد الأحمر،   شكلت فيما بعد النواة الأساسية لجهاز MALG خلال الثورة التحريرية.

  المعجزة  التي حققها رجالات MALG   خلال الثورة  هي تمكنهم من غرس مصنع حقيقي للأسلحة في المملكة المغربية   لتزويد  جيش  التحرير بالسلاح، بعدما   قطعت فرنسا الاستعمارية شرايين  الامدادات بالقاعدة الشرقية ،كما استطاعوا   الحصول على أسلحة ومعدات عصرية من قواعد الأمريكية بالمغرب يستحيل على أي كان إقننائها من معامل الأسلحة الأمريكية

فقد  ربط  رجال المالق علاقة مع جهاز المخابرات الأمريكية CIA في مجال عقد صفقات  ساعدتهم على    تجهيز الثورة بالسلاح والأجهزة مقابل منح الامركيين بعض المزايا بعد حصول الجزائر على الاستقلال   من بينها تمكين شركة النفط الأمريكية "EPASO" البازو من  حصول على الإمتياز   استغلال البترول الجزائري   وقد اكتسب جهاز MALG  اثر تعامله واحتكاكه مع جهاز المخابرات الأمريكية قدرات عالية في ترصد الاستعمار الفرنسي  بأدوات وأجهزة متطورة حديثة.مما مكنه من امتلاك قدرات تجسسية فائقة

 

 

 

هواري بومدين في مهمة نقل الأسلحة على متن سفينة ديانا

 

اختار جهاز MALG  (Ministère d’Armement et Liaisons Général) بعد  اجراء تحريات عديدة الطالب بوخروبة محمد المدعو هواري بومدين، من بين مئات الطلبة الجزائريين الذين كانوا يدرسون في الوطن العربي وفي كافة العالم  ليكون ضمن عناصره    ، لتوفر شخصية المرحوم هواري بومدين على جملة من الشروط والمواصفات الخاصة التي   تكون في رجال المخابرات.

 بعد عودته من مصر على متن الباخرة ديانة التابعة لأسطول المملكة الأردنية، تدرب  هواري بومدين بإحدى ثكنات الثورة المتواجدة بالأراضي المغربية لقنه جهاز MALG فنون المناورة وحروب الظل، ليصبح أحد قادة الثورة التحريرة البارزين مما أهله لتولى قيادة أركان العامة   لجيش التحرير الجزائري عام 1958. 

 

 كلف  هواري بومدين لقيادة الفريق   الذي اختير للانتقال إلى الجزائر صحبة شحنة من الأسلحة تقدر حمولتها ب 13 طن من الأسلحة الخفيفة المتنوعة على متن اليخت ديانا لتدعيم الثورة بالمنطقة وهي  مساعدة من مصر للثورة الجزائرية والثوار المغاربة .           

 في صبيحة يوم 25 مارس 1955 جاء رسول من بوصوف إلى الحاج بن علة يحمل كلمة السر التالية (الزواج يوم 26 مارس) أي أن الدفعة الأولى من الأسلحة القادمة من مصر قد وصلت       أرسل هذه الأخير أحد المناضلين  الى  مدينة الغزوات  لجلب    18 متطوعا من العتالين المحترفين فقادهم إلى ناحية كبدانة   ليتمركزوا  على مقربة من الشاطئ في انتظار وصول يخت الملكة ديانا، ولما خيم الليل أرسل الحاج بن علة عدة إشارات ضوئية باتجاه البحر   لم يرد عليها أحد. وفي اليوم الموالي   بعث بمرسول    يستفسرعن  الأمر بالناظور فعلم أن اليخت قد أرسى البارحة بميناء ميليلية وجرى ترتيب موعد جديد بمكان يدعى (كابو- دي أغلوا- رأس الماء) وصلت الشحنة في الموعد    لتبدأ عملية تفريغ الأسلحة بواسطة زورق اشتري خصيصا لهذه المهمة التي لم يكن في مستواها لسوء الحظ فقد غرق بحمولته منذ التجربة الأولى وعندها تقرر التوجه باليخت إلى الشاطئ.   فارتطم  السفينة  بصخور الشاطئ ورماله، وبهذه الطريقة تمكن العتالون القادمون من الغزوات من أداء واجبهم على الوجه الأكمل رغم صعوبة التفريغ الذي استغرق الليل كله.

وفي الصباح زحف اأفراد من قبيلة كبدانة بقطعان الماشية على الشاطئ فمحوا كل أثر للعملية،   وعندما وصل  حراس السواحل لبحرية الاستعمارية  لمعاينة اليخت لم يلاحظوا شيئا واعتبروه حادثا عاديا.

 بعد ذلك تم نقل حمولة من الأسلحة إلى المنطقة الخامسة  على ظهور المجاهدين  لتوزع  بين الناحتين الأولى والثانية  في حين    تسلم ربعها الثوار المراكشيين في إطار الاستعداد للقيام بعمل منسق ضد العدو المشترك يهدف إلى تحرير الأقطار المغربية الثلاثة ،بهذه الأسلحة انتعش الكفاح المسلح بالقطاع الوهراني.

في هذه الفترة التقى بومدين بالمسؤول السياسي على الغرب المجاهد العربي بن مهيدي  الدي عينه نائبا له، وحتى يكون أقرب إلى سكان الغرب وهو مولود في الشرق اتخذ لنفسه اسما معروفا في منطقة وهران وهو  سيدي الهواري ثم أضاف له اسم أحد الأولياء بتلمسان  المعروف  بسيدي بومدين فأصبح   المقاتلين هواري بومدين بدلا من محمد بوخروبة.

 

بوتفليقة وزرهوني من  رجالات المالك

سي عبد القادر في مهام مخبارتية بمالي وفرنسا

التحق عبد العزيز بوتفليقة  بجيش التحرير عن طريق جماعة وجدة خلا ل عام 1956  وسنه لا يتجاوز 17 سنة

وقد قدمه احد المجاهدين لعبد الحفيظ بوصوف الدي قال عنه الاخير ان هدا الشاب سيكون له شان عظيم

ليتم اختياره ضمن عناصر المالك  التقى  بعدة قادة بارزين كايت احمد وبومدين  وغيرهم  اصبح اسمه الحربي سي عبد القادر  ارتقى الى رتبة كلازم خلال عام 1958

 

تم تعينه بعد دالك للعمل ضمن نطاق المنطقة الرابعة  والسابعة التابعتين للولاية 5 اين عمل كمراقب عام ثم ملحق بها،  

 وخه في عام 1960الى مركز قيادة الاركان لجيش التحرير تحت الاشراف المباشر لراحل هواري بومدين الدي  رئيس الاركان      من هنا كلف بمهمة سرية على الحدود  الصحراوية  القريبة من  مالي لقيادة جبهة  هناك   بهدف افشال محاولات الاستعمار الفرنسي القاضية الى تقسيم الجزائر

خلال عام 1960 اسندت له مهمة  خطيرة من طرف جهاز المالك للقيام بالاتصال بقادة الخمسة المسجونين بسجن اورلى الفرنسية  وهم ايت احمد ،بن بلة  بوضياف  وخيضر المخطو  فين في عملية قرصنة هي الاولى من نوعها في العالم قامت بها الطائرات الاستعمارية  يوم 22 اكتوبر من عام 1956عندما كان الثوار قي رحلة من المغرب الى تونس    انتهي مشواره الثوري برتبة رائد ،كما كان كل من يزيد زرهوني وولد قابلية  واخرون  من بين المع رجالات الظل

ضمن فيلق المالك الدي زعزع اركان الجيش الاستعماري   وسلطته السياسية  مند عام 1956

 

مخابرات الإشارة  حرب خستها فرنسا مع جيش التحرير 

 

من بين الأعمال الجليلة التي أنجزها المجاهدون وسطرها التاريخ بأحرف لا يمحوها الدهر، الانتصارات العسكرية في ميدان القتال والعمليات الفدائية واستبسال المسبلين والمحافظين  السياسيين والممرضين والممرضات وغيرهم من أبطال جبهة التحرير وجيش التحرير الوطني. غير  أن هناك عملا جليلا في الثورة المسلحة كثيرا ما كان يشق طريقه في الخفاء ولا يظهر رأي العين مثلما تظهر العمليات الأخرى ذات الطابع العسكري الكلاسيكي، ألا وهو سلاح الإشارة الذي جندت له القوات الاستعمارية أكفأ ما عندها من ضباط محنكين ومصالح سرية وجواسيس وما تملكه من أموال إمكانيات مادية ضخمة بغية إخماد هذا السلاح الجديد  الذي أنجزه جيش التحرير الوطني، قادة من وراء ذلك منع كل محاولة عملية ترمي إلى توحيد القيادة وتنسيق العمليات العسكرية، وقد استشهد في ميدان الشرف أكثر من ثمانين جنديا من رجال سلاح الإشارة عذب الكثير منهم في مراكز التنكيل والسجون. ولكن الصحافة الفرنسية لم تتحدث عنهم ولم تشر على الإطلاق إلى أبطال الإشارة، وهذا حتى لا يخطر على بال الرأي العام أن جيش التحرير الوطني  يملك أحدث  وسائل الانصال العسكرية


Voir les commentaires

الجنس اللطيف ضمن شبكات تهريب المخدرات

الجنس الطيف ضمن شبكات تهريب المخدرات

مغتربات حولن تهريب 280.  كلغ من الكيف نحو اليكانت الاسبانية

 

صالح مختاري

 

في بحر الأسبوع الماضي تمكنت مصالح الجمارك في كل من ميناء الغزوات تلمسان وميناء الجزائر من حجز ما يقارب 280.كلغ من الكيف  المعالج حولت ثلاث مغتربات تهربها نحو اليكانت الاسبانية  التى تحولت الى احد اهم محطات شبكات التهريب الدولية  نحو أوروبا بعد مدينة مرسيليا الفرنسية ..

بتاريخ 16./12./2007.استطاعت مصالح مكافحة المخدرات للجما رك من ا حباط عملية تهريب مايقارب 248.كلغ من الكيف كانت  مخبئة بإحكام داخل    سيارة من نوع  اوبال    هي لسيدة مغتربة برفقة صديقة لها من أصول مغربية  مصادر من داخل الميناء أكدت للمحقق ان  اكتشاف هده الكمية من الكيف تمت بفضل كلب مدرب الذي حسبه تمكن من شم في الوهلة الأولى رائحة المتفجرات ليتم اكتشاف الكيف  موضحا انه وان لم يتم العثور على مادة المتفجرة الا انها كانت قد وضعت بداخل السيارة التى   هيئت بتقنية عالية جدا ،مشيرا ان السيدتين التان حاولتا ا تهريب الكيف على متن الباخرة كازانوفا المتوجهة نحو الكانت الاسبانية كانتا قد د خلتا التراب الجزائري مند عشرين يوما  ،في نفس اليوم تمكنت دات المصالح من اكتشاف 118. كلغ  من الكيف كان يحاول أصحابها تمريرها بنفس الطريقة

وبميناء الغزوات تلمسان كانت سيدة مغتربية قد سقطت في شباك مصالح الجمارك قبل يوم واحد من هده العملية  عندما كانت تحاول تهريب 32.كلغ من الكيف باتجاه اليكانت الاسبانية على متن سيارة من ميقان  ...

 إقحام  الجنس اللطيف ضمن شبكات تهريب المخدرات تدخل في اطار الإستراتجية الجديدة التي تبناها برونات الزطلة غلى مستوى الغرب الجزائري المحاذية للحدود المغربية  التى تحتوى على اكبر الحقول لزراعة القنب الهندي بعد افغانستان ...

احد المختصين في مجال مكافحة المخدرا ت اكد انه يتم ايضا ترويج هده السموم ضمن شبكات الجنس الطيف عبر عدة ولايات هولاء حسبه يقمن بامتطاط الحفلات والطاكسيات  وحتى السيارة الخاصة لتمويه المصالح الامنية بحيث يتعمدن  اظهار مفاتهن  و ارتداء   الملابس الفاخرة لرفع الشبهة عليهن

Voir les commentaires

مهمة المنظمة الإرهابية اوس تكملها الجيا/ كتاب علاقة الإرهاب في الجزائر مع أجهزة المخابرات الأجنبية

 

تاريخ الإرهاب في الجزائر  

الإرهاب الفرنسي في حوادث 8 ماي 1945

مهمة المنظمة الإرهابية  OAS تكملها اجماعات الإرهابية GIA

 

 كتاب علاقة الإرهاب في الجزائر مع أجهزة المخابرات الأجنبية

تاليف صالح مختاري 1998 

  نتج عن   المجازر  الإرهابية التي  ارتكبتها القوات الاستعمارية الفرنسية  ضد الجزائريين في 8 ماي 1945 مقتل اكثر من  45 ألف جزائري   و تدمير 45 قرية بكاملها بالطائرات والوحدات البحرية  مع  إباحة التعدي على الحرمات و نهب الأموال و ما تبع ذلك من سجن و  اعتقال  الالاف بعدما خروجوا سلميا في مطاهرات في كل من قالمة  وقسنطينة  مطالبين بالاستقلال  فكان جزاءهم 

  حرب إبادة   لمدة أسبوع     تفنن فيها أحفاد بيجو في قتل  الجزائريين و التنكتيل بهم فأحرقوا أحياء بعد جمعهم بالعشرات  بعد رشهم بالقازوال في حضائر بيع الحيوانات و فتح بطون الحوامل على ذهان زجاجة البيرا بين جنديين إن كان في بطن الحامل ذكر أم أنثى  كما  ألقوا بالشيوخ ذو المكانة في قبيلة من أعلى الطائرات و رش آلاف الجثث بالجير حتى لا تؤدي الأحياء الأوروبيين و تركهم   أيام و ليالي على شوارع الطرق ليكونوا عبرة  لمن بقي حيا من الجزائريين و   قرة عين لسادة الأوروبيين .

صالح مختاري

 

المنظمة الإرهابية السرية OAS الفرنسية  

 

المنظمات الإرهابية التي كانت يقودها المتحمسون  لمقولة  الجزائر الفرنسية لم تقوم إلا في سنة 1955 ففي أيام الأولى للثورة  قامت هذه المنظمات بعملياتها التفجيرية ، بحيث  طهرت  رموز هذه الحركات الإرهابية كمنظمة مقاومة الجزائر فرنسية O.R.A.F و حركة الجزائري السري الفرنسي (R.C.F) و كانت هذين الحركتين غير معروفتين حتى سنة 1956 ،   بدأت بزرع الرعب في أوساط الشعب الجزائري   ففجرت حافلة و تحطيم الذليلة في جبهة التحرير الوطني (FLN)في الريف RIVET و     تفجير مولد الكهرباء للجزائر ووضع قنبلة في مقر الإتحاد UDMA وعند مجموعة من  الصناعين  المسمين المتعاطفين مع جبهة التحرير الوطني و مطبعة كوشلا  (KOECHLIN) و في مقر جريدة  الجزائر  ديمقراطية و في مقر جريدة  الجزائر  ديمقراطية  .ALGER REPUBLIQUE

  فحل الجبهة   الوطنية الفرنسية FNF و جبهة الجزائر فرنسية FAF و المنظمات الإرهابية الأخرى ساعد على ميلاد المنظمة السرية OAS التي تكونت على انقاد الحركات الإرهابية السابقة الذكر   بداية من النهاية الشهر فيفري 1960.

لقد كان الجيش الفرنسي و الشرطة متوطئين مع تلك الجماعات الإرهابية و المنظمة السرية التي نالت الدعم   من طرف وحدات المظللين الفرنسية بعد فشل محاول انقلاب في أفريل 1961

  أثناء محاولة الإنقاب الفاشلة قامت المنظمة الفرنسية OAS بإطلاق سراح جميع المحتجزين المتطرفين النشيطين الذين قاموا باغتيالات   وجرائم و بذلك فتح كل من سجن داركاريCARRER ومعسكرات بني مسوس أمام الإرهابي المنظمة السرية OAS و تم توزيع حوالي 10 آلاف سلاح أوتوماتيكي من مركز العام للشرطة بالجزائر ووضعه تحت خدمة OAS.

بدابة من شهر أوت 1961 ضاعفت OAS من عملياتها الإرهابية  ب430 تفجير من نفس السنة ،  أكتوبر1961 انجزت  763 تفجير وحصيلة  تسعة قتلى   نوفمبر 1961 ثمانية و عشرون ضحية و في ديسمبر1961 ثمان و تسعون ضحية كلهم جزائريون و استمر مسلسل الأعمال الإرهابية لتقتيل الجزائريين ، ففي فيفري من عام 1962 قتل 553 جزائري من طرف OAS التي كانت تحتوي  على فدائيين تحت اسم DELTA بقيادة المظلي دقولدر DEGVELDER  من قدامي فرقة المتطوعين الفرنسية  LVF التي حاربت تحت لواء البالشوفين  

 إن تحالف سويسني susini أحد قيادي OAS مع صولان و جهود JOUHAND الذين دخلوا في السرية مع فش في الإنقلاب جنيرالات سنة 1961، زاد من دموية هذه المنظمة ففي ليلة 3 و 4 مارس 1962 قامت بمائة و ثلاثون انفجار 130 بالجزائر.

 فكان  لا يمر يوم إلا و اغتيل جزائريين أو أوروبيون المتعاطفون مع حزب جبهة التحرير الوطني FLN  ولم ينجوا من دموية المنظمة الإرهابية OAS كاتب مولود فرعون الكاتب الجزائري الدي أغتيل مع إثنين من اصدقاءه و ثلاثة أوروبييون  

 16 مارس 1962  تم إرسال قاذفة بازوكا  نحو مقر المفاوضية العامة  ذهب ضحيتها 33 قتيل و 45 جريحا .

و في 20 ماس 1962 مجموعة من قذائف سقطت على ساحة الحكومة في القصبة النتيجة 24 قتيلا و 59 جريحا بدون  الحديث عن  قتل المسلمين المحتجزين داخل زنزانات مقر الشرطة بحسين داي في اليوم الموالي لوقف إ طلاق النار أي 19 مارس 1962.

  في 26 مارس 1962 لم ترد وحدات من الجيش  التحرير على طلقات الإسفزازية لـ OAS نتج عن هذا الإستفزاز 200 قتيل و جريح في نفس الوقت .

 

العقيد قاردس GARDES قائد السابق لدائرة التأثير

 السيكولوجي action psychologie

 

وراء فكرة التكوين ل OAS

 

  منذ  فيفري1961 و  الى غاية  تاريخ الاستفتاء الواحد من جويلية 1962 ازدادت همجية إرهابي OAS فقتلت  الرجال و النساء و الأطفال في كل مكان و بدون رحمة  .. في 2 ماي1962 انفجرت سيارة مفخخة في ميناء الجزائر أثناء دخول dochers الحصيلة 62 و 110 جريح كلهم جزائريين في نفس الوقت اليوم سقطت قذائف على بلكور و أحياء أخرى، و كانت كل هذه العمال الإرهابية التخريبية و الإعتداءات الجسدية  هدفها  خلق تصادم بين الجزائريين و الأوروبيين مما يفتح المجال لتدخل الجيش الحكومي و   تعكير الجو العام للإستفتاء بالإضافة إلى هذه  الجرائم الجهنمية ضد الجزائر كانت المنطمة  تبني في الخفاء خطط سرية  بتفريغ الخزينة المالية الجزائر بتواطؤ من أعلى مستوى   ، كذلك  تم تهجير كف  العاملين المؤهلين و جميع التقنيين والإطارات   المنظمة الإرهابية OAS  قامت كدالك  بتدمر مقرات الضرائب و البريد والضمان  الإجتماعي و   تحطيم المدارس و المستشفيات ، ففي 7 جوان 1962 أحرقت المكتبة الجامعية بالجزائر فانتقلت حوالي 6000.000 كتاب و تم تفجير المجابر و المدرجات بالجامعات.

 

مهمة المنظمة الإرهابية  OAS تكملها اجماعات الإرهابية GIA

 

إن التنمية التي أعطيها الجماعات الإرهابية المسلحة و التي تسمي نفسها جماعات إسلامية مسلحة (GIA) ج.إ.م هي في الحقيقة تسمية مغالطة للواقع فهي  تعمل حسب منفديها في الداخل و الخارج على إبادة كل  ما له علاقة بالحياة فهي تدمر ،و تخرب و تقوم الأبرياء من نساء و أطفال و شيوخ و تقوم كذلك بتفجيرات ضد المصالح الحيوية للبلاد بتعطيل الحركة الإقتصادية و قتل المثقفين و خيرة أبناء الجزائر ،و حرق المدارس و تدمير المنشآت الإقتصادية،و زرع الرعب والخوف بين أفراد الشعب كلها أعمال سهلت هجرة أغلبية الإطارات و المثقفين و الأدباء إلى الغرب و كذلك هيأ الجو على الدولة المعادية لنا إلى خلق ذرائع إتعدام الأمن و عدم وجود الحرية الإعلامية وسيلة لمحاصرة الجزائر و كل أعمال و خطط مناهج عمل الجماعات الإرهابية (GIA) هي نفسها خطط المنظمة الإرهابيةى السرية OAS فتساءل هل  هي صدفة ؟ أم هناك علاقة مباشرة بين من سهروا على تأطير و تدعيم OAS بالأمس و الذين يأطرون و يدعمون (GIA) اليوم في الداخل و الخارج.

لا يخلق لهذه الجماعات أن تسعى نفسها جماعات إسلامية مسلحة ج.إ.م لأن تسميتها في

الحقيقة هي جماعات إبادة الجزائريين  (GIA)(Groupes Eliminations Des Algériens  )

 

بداية الإرهاب في الجزائر

 

لقد بدأ العنف باسم الدين في الجزائر مع بداية الثمانينات و بالضبط مع خروج ضابط يدعى بوعلي  فقام هذا الأخير بحركة تمرد ضد الدولة فقام هو و جماعته بعدة أعمال تخريبية ضد مصالح البلاد.

تعود أولى عمليات التي قام بها تنظيم بوعلي إلى سنة 1989 حيث تبنت جماعته الهجوم المسلح على محكمة البليدة و ذلك تحت إمارة نصر الدين كحيل ثم تبعها في السنة الموالية أي السنة الموالية أي سنة 1990 عملية الهجوم  بالتفجرات في منطقة البليدة و نفذها ثلاثة عناصر إرهابية هم " عبد الرحيم عزرول" المدعو " القادي" و" توفيق بن طيش "و "فرطاس"

و في سنة 1992 بدأت مرحلة هيكلة العمل الإرهابي ن فقد نشأت عدة جماعات إرهابية صغيرة منها جماعة الأمر المعروف و النهي عن المنكر تحت إمارة ، خير الدين في المنطقة القصبة بالعاصمة و مجموعة بو فاريك بإمارة عنتر  زوابري إضافة إلى جماعات إخوى في براقي ،و قد تحولت كل هذه  الجماعات الإ رهابية في أوت 1991 تحت قيادة الإرهابي نورد الدين سلامة ثم خلفه في فبراير 1992 محمد علال الذي ينتمي إلى منطقة أولاد علال القلعة الأكثر أهمية لجماعات الدموية جنوبي العاصمة ، فقد تم هجوم على تكنة قمار في نوفمبر 1991 ، و قد تولى قيادتها كل من  عبد الرحمن دهان المدعو أبو سهام و الطيب الأفغاني و في مطلع سنة 1992 تم الهجوم على البحرية الوطنية بقيادة منصوري ملياني .

و بعد مقتل الإر هابي نور الدين سلامة قائد الجماعات الإرهابية المسلحة (GIA) و في 26 ديسمبر 1994 تولى قيادتها أبو عبد الرحمن أمين و هذا الأخ ير أثري القانون الأساسي للجماعات الإرهابية المسلحة مباشرة بعد تعيينه و قد زادت همجية هذه الجماعات حتى اليوم في أعمالها الإرهابية فلم يسلم منها حتى الزرع و الحيوانات و هو نفسه ما فعلته المنظمة الإرهابية OAS و هنا يظهر لنا تناسق العمل الإرهابي لجماعات الإرهابية (GIA) و المنظمة الإرهابية السرية OAS الفرنسية .

لقد عملت هذه الجماعات على إقناع الشباب بصحة المنهج الذي سلكته و مبرراتها في تقتيل الأبرياء و تخريب كل ما ل علاقة بحياة اليومية بالجزائر  خاصة و بال شعب عامة ، فكانت وثيقة تعهد يحررها المنظمون الجدد فيقومون بتقديم كافة المعطيات الخاصة بهم كالمنطقة و الجند ، و كذا الكتيبة التي يعملون في نطاقها إضافة إلى تاريخ إلتحاقه بهذه الجماعات و كذا بيعنة الأولى بين مسؤولي هذه إلى جماعات الدموية حتى الاسم الذ قدم له العهد لمن يقدم له اىكتاب الذي يحتوي على فصول نشأ الجماعات الإجرامية " و حالة الأمة اليوم وواجبها " إضافة إلى الأحكام عامة في الجهاد إلى مزعوم ثم صياغته في دهاليز الإحتيال و التدليس ، و هذا الكتاب عنوانه " هداية رب العالمين" في سنن أصول السالفين  و قد حرره أمير الجماعات الإسلامية الجيا المسمى عبد الرحمن عبد شلالة و أبو نوح عبد الغاني ز هذا الأخير من سكان القصبة بحيث هذا الكتاب هو ليس في متناول العناصر الإجرامية  المسلحة .

الحدودية رغم أن هذه  المدينة فيها جالية الإيرانية ، الأمر الذي دفع عددا من المتابعين للملف إلى القول بأن الجمهورية الإيرانية فضلت متابعة حركات فصائل الجزائرية عن قرب لسد أي ثغرة .

و رغم علم السلطات الملكية في المغرب بهذه النشاطات غير مشروعة إلا أ، النظام الملكي فضل تركها كورقة ضغط ضد الحكم في الجزائر للتنازل عن مواقف ما بسميه الحسن الثاني بـ "لصحراء الغربية "أن هذه الجهة الشمالية تعتبر في مقام آخر خط آمن للجماعات الدموية النشيطة من الغرب  الجزائري لضمان الأفلات من سيطرة الأمن الجزائري بعد كل مجزرة في ولايات الغرب كتلمسان مثلا.

و ضمن هذا الإطار كانت مصالح الأمن الجزائرية قد أوقفت بوهران في نهاية 1994 أحد أخطر أعضاء هذه الشبكة هو من مواليد سعيدة تم تجنيده في كندا قبل أن يدخل إلى ايران وأفغانستان ليقيم بوحدة لضمان فعالية شبكة تحويل قطع الأسلحة و الدخيرة للجيا.

و من الجهة الجنوبية من الحدود تبدو مدينة بوعرفة المغربية كاحدى القلاع الهادئة بالنسبة "الجيا"  التي فضلت القيام بأنشطة تنسيق العمل الإرهابي تحت إمارة سعيد مخلوفي الذي لقي حتفه في الأشهر الأخيرة على يد أحد أقاربه و هو الإرهابي عبد الوهاب الذي سلم لقوات الأمن .

و يتحدث عدد من الجزائريين الذين زاروا المنطقة  في الفترة الأخيرة عن تواجد 25 عنصرا دمويا بهذه المدينة يؤطرهم ضباط أمن مغربي برتبة ملازم معروف في المنطقة  ، و عادة ما يتكفل بعض عناصر هذه المجموعة بمهام إعلامية في حالات معينة خاصة مع إنقطاع شبكة إتصالات " الجيا" داخل الجزائر مع الإذاعة الفرنسية المغربية " ميدي 1" "MIDI".

 

Voir les commentaires

من تفجير قصر الحكومة الى تدمير المجلس الدستوري ما هي الرسالة ؟/اكثر من 1000ضحية في 11انفجار الى غاية 11ديسمبر

اكثر من 1000ضحية في 11انفجار الى غاية 11ديسمبر

من تفجير قصر الحكومة الى تدمير المجلس الدستوري  ما هي الرسالة ؟

صالح مختاري

13 /12/2007

 

الى غاية يوم 11.ديسمبر  2007.كانت حصيلة العملية التفجيرية التى مست المباني الرسمية اكثر من 1000.ضحية منهم 220.قتيل و798.جريح

حيث كانت مقرات الشرطة   وثكنات الجيش   والمباني الرسمية لدولة ولهيئات دولية هدفا لعمليات انتحارية   التي لم يسلم منها حتى رئيس الجمهورية

وفي كل مرة تتبنى ما أصبح يسمى بالقاعدة في المغرب الإسلامي  الدعوة والقتال سابقا هده التفجيرات التي تنفد باحترافية فائقة ..

بعد ستة أيام من انتهاء زيارة الرئيس الفرنسي سركوزي للجزائر استفاق العصاميون على واقع انفجرين انتحاريين استهد مقر المجلس الدستوري الجديد ومقر المحكمة العليا الواقين بشارع 11.ديسمبر1960  كما كان مقر   مفوضية الأمم المتحدة  للاجئين هدفا لعملية إرهابية انتحارية قادها شخص في العقد الخمسين حسب شهادة احد المواطنين أمام وزير الداخلية ،وقد تزامنت العمليتين الانتحاريتين مع ذكرى مظاهرات 11.ديسمبر 1960.التي على أثرها أدرجت الأمم المتحدة قضية الجزائرية ضمن قضايا التحرر في العالم ..الحصيلة قدرتها السلطات الرسمية ب22.قتيل واكثر من 177.جريح ..

فداية من تاريخ 28.سبتمبر 2000.بدات الجماعات الارهابية في وضع القنابل المتفجرة وتجنيد جيل جديد من الانتحاريين فكانت ثكنة عسكرية بتيزي وزو بذات  التاريخ هدفا لدالك  دهب ضحيته 8.قتلا  والعشرات من الجرحى  بعد سنتين  من هدا الانفجار سقت   38.ضحية  وأكثر من 90.جريح في انفجار استهدف سوقا بالأربعاء البليدة ،بعدها ب6.أشهر وعلى مقربة من يومين من دكرى اول نوفمبر لعام 2006.كانت مقرات الشرطة بالرغاية العاصمة هدفا لتفجيرين بسيرتين مفخختين خلف اكثر من 27.ضحية بين قتيل وجريح

مع بداية عام 2007.اختارت الجماعات الارهابية تاريخ 11.افريل ليكون كل من قصر الحكومة  ومقرات الأمن بباب الزوار الدي يضم   كدالك مكتب الانتاربول الدولي أماكن لثلاثة عمليات انتحارية بسيارات كانت معبأة بنحو 1500.كلغ من مادة التي انتي ، التى قتلت اكثر من 30.ضحية وجرحت مايفوق200.جريح ،رقم 11.في معادلة القاعدة المغاربية  تكرر في 11.جويلية من نفس السنة حيث كانت ثكنة للجيش بالاخضرية البويرة هدفا لعملية انتحارية ب500.كلغ من المتفجرات نفدت باحترافية فائقة  ادت الى مقتل 22. واكثر من 50.جريح

 الرئاسة  لم تسلم هي كدالك من الاعمال الانتحارية  وان لم تستهدف المقر الكائن باعالى المرادية الا  انها استطاعت الوصول الى المربع الأمني الذي كان به الرئيس خلال زيارته الى ولاية باتنة يوم 6.سبتمبر الماضي  العملية الانتحارية التى كانت تستهدف الرئيس خلفت 22.قتيلا و45.جريحا كانو كلهم ضمن الوفود المستقبلة لرمز السيادة الوطنية  وقد صرح الرئيس دقائق بعد العملية  ان إطرافا خارجية تقف وراء العملية ...

 بعد يومين بالتحديد من عملية باتنة كانت ثكنة لحراس السواحل بدلس بومرداس هدفا اخر لتفجير انتحاري دهب ضحيته32.قتيل و45.جريح

فحسب ما صرح به وزير الداخلية عقب تفجيرات 11.ديسمبر فان المصالح الامنية كانت على علم باستهداف مقر المجلس الدستوري بناءا على اعترافات عناصر ارهابية  تم القبض عليهم من قبل .. والسوال الذي يبقى مطروحا ماهي الرسالة التى التى يريد مدبري هده العمالية الاحرامية تمريرها في مثل هده الذكريات العزيزة على الشعب الجزائري  ؟

 

Voir les commentaires

فضائح بمئات الملا ير بمجمع ايناجوك البليدة /مدير مجمع ايناجوك استولى على مبلغ 50.مليار سنيتم

فضائح بمئات الملا ير  بمجمع ايناجوك  البليدة 

 ديون ب125.مليار سنيتم ذهبت أدراج الرياح

خوصصة   وحدة  تقاوس قيمتها اكثر من 208  .مليار ب10مليار سنتم

تزوير محررات مصرفية وراءها مسئولون   وزبائن من نوع خاص

 

موتى زبائن لوحدات  المجمع

 

مدير مجمع ايناجوك استولى على مبلغ 50.مليار سنيتم

 

 

تحقبق   /صالح مختاري

 

وحدة نقاوس للمشروبات و المصبرات كغيرها من الشركات العمومية بيعت بالدينار الرمزي ضمن معادلة الخوصصة التى ترعاها وزارة المساهمات وينفذها مجلس مساهمات الدولة  هدا الأخير قام بتاريخ 4./.4./2006.بعقد اجتماع على اثره تم منح وحدة نقاوس التابعة لمجمع ايناجوك لصالح شركة خاصة تسمى سيماكروف بناءا على قرار رقم 13./64.        رغم ان دات الشركة مدانة لوحدة نقاوس باكثر من  6.5  .مليار    سنتيم  حسب احصاء30./06./2006.يضاف اليه دين اخر ب2.67   مليار

 

التقرير زقم274./2006.الذي فضح مسؤولي ايناجوك  

 

تحصلت المحقق على تقرير مؤرخ في21./05./2006.أنجزته خلية المراقبة بمجمع اناجوك البليدة ممضي من طرف السيدة تيزة كشف فيه  عن وجود عدة تجاوزات مست وحدتي نقاوس ومنعة   أخطرها    مستحقات  الديون المترتبة على عاتق زبناء هداين الوحدتين

 فوحدة منعة  والى غاية 31./03./2006.تم تسجيل مستحقات ديونها   ب368.087.134.39.دج تشمل مبلغ 135.385.543.89.دج ديون الخواص ا  و مستحقات تقدر ب40.378.305.96.دج تعود الى عام 1998.لم يتم استردادها      مصلحة المبيعات  والتسويق كانت   متورطة   في حدوث هده الكوارث المالية التي أفلست الوحدة  بحيث وقفت اللجنة  على ملفات  لزبائن غيركاملة   وفواتير غير مطابقة للمعايير   مع غياب عقود البيع  وعدم احترام السقف الادنى لقروض البيع .

ثماني زبائن كلفوا الوحدة خسارة  قدرها التقرير ب51.574.836.48.دج أي مايقارب51،5.مليار   سنتيم  ،سيماروف بنحو25،6.مليار سنتيم وشركة امان عزدين سطيف ب18،25.مليار سنتيم

بن عكسة عبد الحميد  مسؤول  المبيعات وبمباركة مديرية مجمع ايناجيوك كان ومازال مهندس افلاس الشركة وتسهيل تقديمها في طابق من دهب لشركة سيماروف رغم ديونها المترتبة مند عقدها اتفاقية الزبائن التى كانت في حقيقة حيلة تجارية   للاستحواذ على ممتلكات نقاوس  المقدرة ب208.مليار سنتيم

 

وحدة نقاوس لم تسلم هي كدالك من مرض الاختلاسات وهروب الزبائن الكبار من دفع مستحقاتهم بهدا الصدد كشفت التقرير ان مجمل هده الديون وصل الى غاية 30./03./06.

  مبلغ 34،86.مليار سنتيم    وديون تبلغ 17مليار سنتيم تعود الى تاريخ 1998.

 

المدعو بن بن عاكسة  مهندس الإفلاس ولغز رحلات العطلة الى ليون

 

ماوصلت اليه وحدة نقاوس ومنعة من افلاس وتحويل للاموال وتزوير لمحررات مصرفية هو من هندسة رئيس مصلحة البيع الذي اكد بشانه  المحقق  بيزة انه لم يتخذ الإجراءات اللازمة للجفاف على مصلحة الوحدتين ،تغاضي عن ديون الزبائن  والسكوت على التزوير الذي مس محررات مصرفية قدمها زبائن محسوبين عليه مثل المدعو كرار شريف تازولت من  باتنة  الدي تمكن من الاستحواد على بضاعة

 ب9،249.ملون سنتيم  لم يدفع ثمنها لحد اليوم ، رغم  ان ملفه  فارغ  ،كما ان   المدعو بزاتي  حكيم  اخد بضاعة خلال عام 2005.بمبلغ 500.مليون سنتيم  ليقوم بتزوير وصولات دفع مصرفية خاصة بنك الفلاحة والتنمية الريفية وكالة بن بولعيد باتنة

 

/06. وصل رقم  2.0024 مؤرخ في 30./08./06. وصل رقم  .4.0224ليوم 31./08. ve4.0214  وصل  رقم

 

 ليوم06./06./06. واخر مزور كدالك يحمل رقم2.0026.مؤرخ في 7./09./06. ارسلها الى عبر الفكس الى وحدة نقاوس هدا الزبون رغم عمليات التزور المتكررة  التى هندسها الا انه استفاد من تواطو المدعو بن عكسة رئيس مصلحة البيع  اللجنة التحقيق قدمت  دلائل بشان دالك كتاشيرة دات المسوؤل على فواتير البضاعة لمدعو بزاةي حكيم على انها مسوية و ان جميع وصولات  الشحن  ممضاة من طرفه    و  الحقيقة ان مبلغ هده الفواتير   المقدرةب  249 .مليون سنتيم لم تسوى ابدا

سوء التسير والتواطؤ مع الزبائن الدي قام به المدعو بن عكسة رئيس مصلحة المبيعات بنقاوس  اناجوك تم بمباركة   برحو مدير وحدة نقاوس الدي منح صلاحيات واسعة له في مراسلة مؤرخة بتاريخ 21./11./2005.وجهها الى مدير وحدة منعة جاء فيها ان "ان ا لمبيعات    من اختصاص ألحصري لرئيس دات المصلحة .." مؤكدة  على تحصيل جميع الديون لعام 2005.وخاصة ديون الزبون المدعو كرارالدي حسب رسالة مدير وحدة منعة  الؤرخة في 17./09./2005.فهرس226. الموجهة الى وكيل الجمهورية لمحكمة أريس ضد   بزاي عبد العبد الحكيم  المعروف باسم كرار شريف   كان وراء تزوير وصولات مصرفية عليها تاشيرة البنك ... رغم خطورة التهمة الا ان لا العدالة وحتى الوحدة كانت في مستوى القضية واكثر من دالك وجه رئيس مصلحة المبيعات بن عكسة  رسالة  الى محامي الشركة يوم 24./05./06. يطلبه فيها بوقف متابعة كرار" المزور" بحجة انه بصدد تسوية  وضعيته اتجاه الوحدة  لانه حسب الرسالة قد وفر لها قطع غيار  صناعية  وعجلات ، ذات المسؤول ارجع قضة متابعة كرار الى الرئيس السابق للمصلحة الدي يقول انه اقيل

من منصبه بسبب سوء التسيير ...من   خلال الوثائق التى بحوزة المحقق  الخاصة بعطل رئيس مصلحة حماية الزبائن يتبين انه مستديم قضاءها بليون الفرنسية  ففي طرف شهر دهب ثلاثة مرات  متتالية  وهنا يكمن السر

 

أموات زبائن لاناجوك و مديرها  اختلس 50.مليار سنتيم

 

بعدما كانت اناجوك رائدة في مجال صناعة المصبرات والمشروبات   اشتهرت بمشروب نقاوس ،تحصلت خلال عام 2007.على وسام الافلا س والاختلاسات  منحه لها  مسؤولون

عقدوا اتفاقيات سرية مع بارونات الخوصصة ،فبعدما تم التخلي عن وحدة نقاوس ومنعة لصالح سارل سيماروف ،تمكنت شركة سيم من الحصول على وحدة البليدة  في حين تم غلق وحد ة الطاهر بجيجل  وباديس ببلعباس وكدا وحدة جي كوب ببوفاريك  التى  كان مديرها  المقال قد  راسل  كل من وكبل الجمهورية وقائد  فرقة البحث والتحري لدرك الوطني بالبليدة  بشان قضية اختلاس مبلغ 1.758.231.73.دج  من وحدة بوفاريك كان وراءها المدعو مسعد تيجاني احمد المدير السابق وجيلالي  اسمائيل  مسؤول المالية  وأشير خليفة" كيسي" وعوض ان تعطي  المديرية العامة والمصالح المختصة اهمية   لقضية  تم فصل السيد زروالي ندير من مهامه وهنا صرح هدا الاخير للمحقق انه كان ضحية مؤامرة بعدما رفض طلب المدير العام الحالي الخاص بتبني مستحقات ديون ب50.مليار سنتيم  لتكون ضمن حسبات وحدة بوفاريك وبدات الشان اكد المتحدث ان هدا المبلغ هو  لاصديقاء  المدير الدين حسبه استعملوا سجلات تجارية لاموات للحصول على بضائع ايناجوك تقدر باكثر من هدا المبلغ  وقد اكدت شهادة احد التجار بالعاصمة ان تاجر مشروبات المدعو بزتي عبد الحكيم قام بافراغ حمولة مشروبات النقاوس بمخزن يقع بشارع علاوة فضل  بجوار عيادة شهرزاد بالشراقة  بحيث   عرضها للبيع  حسب صاحب الشهادة بأسعار تثير الشبهة

 

من وراء شركة سيماروف ؟

 

شركة سارل سيماروف التي استولت على وحدة  نفاوس تأسست بتاريخ 28./03./2002.براس مال يقدر ب500.مليون سنتيم اودعت منه يوم تأسيسها  لدى الخزينة سوى 100.مليون

حيث عقد كل من هواري جيلالي تاجر من وهران  وبختي رضوان ، ولإخوة خوتي عبدالقادر ومحمد شراكة على انقاض العمال والوحدة  فرغم ان سيماروف لها مستحقات ديون

لصالح نقاوس تقدر ب6.5.مليار سنتيم قديمة و3.8. . مليار الى غلية  30./2006. أي  يقارب 10.3.مليار  إلا ان  صفقة الخوصصة رصت عليها  فحسب تحاليل اللجنة المكلفة من طرف المديرية العامة فان عرض سيماروف هو الافضل  والدي  كان في حدود 37.و45.4.مليار سنتيم  مقارنة بشركة اصب ميطال التى قدمت عرضا بين 72.و26.مليار سنتيم

 وقد ذكرت  دات  اللجنة ان سيماروف تعهدت بتطوير وحدة نقاوس ومنعة  وتبني مخطط  لاستثمار  والمحافظة على مناصب العمال البالغة 442.  الغريب انه تم تقديمها على انها تنشط مند سنوات في مجال توزيع المشروبات  و انها قد دخلت في شراكة مع الوحدتين مند 2002.بتموينهما بوسائل التخزين

الدي تم شراءها من اسبانيا عن طريق سوسيتي بنك بشراقة بتاريخ 26./06./02.بمبلغ 365.575.الف اورو  مايعادل 2.8.مليار سنتيم ،  فكيف ادن ان تتمكن هده الشركة من الدخول في شركة مع وحدة نقاوس بعد ثلاثة اشهر من تاسيسها  وتمكنها من شراء عتاد بالعملة الصعة وهي لم تتمكن من ايداع مبلغ راس مالها كاملا

فمستحقات الديون التى عجزت مديرية اناجوك من تحصيلها قدرت الى غاية 30./04./2006.بمبلغ 125.مليارسنتيم 18./ منها متعلقة بالشركات العمومية  و82./ خاصة بالزبائن الخواص بحيث تحتل وحدة نقاوس المرتبة الاولى ب41.مليارسنتيم ، التي  بيعت ب10.مليار سنتيم وليس كما جاء في تحاليل أصحاب التحايل

 في حين ان  قيمتها  التجارية الاجمالية تقدر ب167.6.مليارسنتيم ،  تصبح 208.مليار باحتساب الديون .....فهل فعلا هده هي الخوصصة التى يتم الاشهار لها في كل مكان بدون خجل و لا تأنيب لضمير...

 

تعاليق الوثائق

1.محررات مصرفية لبنك التنمية الريفية مزور من طرف الزبون بزاتي عبد الحكيم

2.رسالة وقف المتابعات القضائية ضد مزور المحررات  ممضاة من طرف رئيس مصلحة المبيعات بن عكسة عبد الحميد

3.شهادة عطلة بدون اجر باتجاه ليون لصاحبها بن عكسة

4.رسالة مدير وحدة منعة لمديرية ايناجوك تدكر رقم 11.مليار سنتيم كدين على عاتق سيماروف

5. رسالة   مدير  هولديغ المشروبات والعصير والمصبرات احمد سبراح لشركة سيماروف يبشر  فيها اصحابها  بحصولهم على وحد ة نقاوس

Voir les commentaires

الجماعات الارهابيه بالولايات المتحدة الامريكية/دسنور الاتحاد الفدرالي الارهابي

الجماعات الارهابيه بالولايات المتحدة الامريكية

5 ملايين متطرف داخل الولايات المتحدة

دسنور الاتحاد الفدرالي الارهابي

 

سالح مختاري

 

قبل خمس سنوات من تفجيرات 11.سبتمر التي حدثت بنيويرك ، اهزت أوكلاهوما سيتي على واقع انفجار   راح ضحيته 168  شخصا . منهم 19 طفلا

وأصيب 500 آخرون ,  كالعادة اتجهت أصابع الاتهام في البداية نحو دول الشرق الأوسط   , على حد قول الأمريكيين ,   كانت صدمة الشعب الأمريكي كبيرة عندما اكتسف    المأساة   التى لم يدركها قبل يوم التاسع عشر من إبريل 1996 , فالمتهم بارتكاب الحادث كان مواطنا أمريكيا  يدعى  " تيموثي ماكفاي " ليس من أبناء الشرق الأوسط ,   مؤمن بأهدافه إذ تلقى أعلى تدريب عسكري من خلال جماعات مدربة   تمارس أنشطتها داخل الولايات المتحدة الأمريكية ذاتها ,   في نفس الوقت   يحمل كراهية عنيفة مدمرة للحكومة الفيدرالية الأمريكية .

ولد ماكفاي عام 1968 في بلدة بيندلتون بالقرب من مدينة بافالو نيويورك , و تربى في كنف أسرة كاثوليكية تنتمي إلى الطبقة المتوسطة , و أضهر حبا لاستخدام الأسلحة , مما دفعه لاحقا إلى الالتحاق بقوات المشاة البحرية   شارك في حرب الخليج , لكنه عبر عن استيائه الشديد من الطريقة الوحشية التي عاملت بها الولايات المتحدة الشعب العراقي , و المفارقة أنه وصف تفجير مبنى أوكلاهوما  سيتي بقوله ...إنه عمل عظيم ضد حكومة تنتهك حقوق مواطنيها , جاءت أقوال ماكفاي قبل إعدامه في جويلية من عام 2001

كشفت التحقيقات    مفاجأة ما يموج به المجتمع الأمريكي من الداخل , فالمتهم ماكفاي هو و أحد من    5 ملايين أمريكي ينتمون إلى جماعات متطرفة تحمل أسماء مثل " الوطن الأرى " و "مالكو السلام في أمريكا " و "الجيش الشعبي " و " كوكلوس كلان " و "الفهود السود" و "الوطنيون المسيحيون"   هذه الجماعات المتطرفة قد عقدت اجتماعا عام 1992 في ولاية كولورادو لوضع إستراتيجية تستهدف محاربة النظام العالمي  الجديد و تكوين جمهورية مسيحية أصولية بيضاء في الولايات المتحدة

ومن أجل بلوغ    أهدافها قررت تشكيل ميليشيات وطنية , و بدأت تنمو ليصل عدد أعضائها إلى 12 ألفا   فانتشرت في جميع أنحاء الولايات المتحدة    ترمز إلى نفسها باسم " الميليشيات الحرة"

في عام1994   أصدرت بيانا , باسم " المبادئ التي تبرر تسليح الميليشيا "   حددت فيها أسس التنظيم الداخلي.

ينص دستور الميليشيات الوطنية على عدم تجاوز الفرد لدوره في الجماعة و عليه ألا يتعرف على القائد الأعلى , كما يدين الأعضاء بالولاء الكامل للقيادات التي لا يقابلونها و لا يعلمون عنها شيئا و لا طبيعة مناصبهم , بحيث إذا وقع عنصر في قبضة السلطات الأمنية لا يؤدي إلى سقوط العناصر الأخرى , كما يترك التدريب و العمليات العسكرية إلى عناصر صغيرة يتم تقسيم كل العناصر داخل الميليشيا الحرة إلى خلايا يمكن تكاثرها إلى خلايا أخرى منفصلة و لا يجوز معرفة أو نشر أسماء أعضاء كل خلية إلا لأعضاء الخلية و زعيمها فقط .

 

فديرالية الجماعات الارهابية

خلال سنوات الثمانينات عادت حركة الإرهاب إلى نشاطها السابق في الولايات المتحدة عبر عملية سطو دموية . ذهب ضحيتها ثلاثة من رجال الشرطة . في حي نانويت النيويوركي .

 

حادثة صغيرة  أثارت    اهتمام الإدارة الأمريكية على مستويات مختلفة  الحادثة  بحد ذاتها   تبدو بسيطة بالنسبة إلى مدينة مثل نيويورك . لكنه أثار اهتمام إدارة الرئيس رونالد ريغان   وعاد بها      نحو  عشر سنوات مصت .

سبب الرعب  هو الجماعات الإرهابية  التي انصرفت إلى السرية   في بداية السبعينات  والتى   توحدت  بصيغة اتحاد فدرالي  .. التنظيم الجديد   ضم للمرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة   بيضا  و  زنوجا   يجمهم   هدف  محاربة السلطة بالعنف .

 

للتنظيم له   خلايا  موزعة   عبر كل ولاية   بعضها معتدل , و البعض  الآخر متطرف يميل إلى ممارسة العنف

 

الحركة الإرهابية الجديدة نظمت عمليات سطو دموية  خلال الشهر الخيرة في نيويورك بالذات  مقر قيادتها المركزية   لتمويل اعتداءاتها اللاحقة   .   الشرطة   نسبت إلى الحركة  السطو  على أكثر من ثلاثة ملايين و نصف المليون من الدولارات وقتل رجال من الشرطة و  الملحقين بأمن المصارف .

سارت تحقيقات   الشرطة الاتحادية (اف. بي .اي) . و الاستخبارات

(سي .اي . أي) على خطين , خط داخلي ... و آخر خارجي لاستطلاع الروابط بالإرهاب الأوروبي . فثمة قطاع في الدوائر الأمريكية كان  يرى أن المجموعات الإرهابية الأمريكية التي عادت إلى الساحة  موحدة  بعد عشر سنوات من العمل السري حيث تلقت مساعدات مالية و أسلحة من التنظيمات المماثلة في دول السوق الأوروبية المشتركة ...  الخط  السياسي  اتجه   إلى " ايرا" " الايرلندية" . لكن أنظار بعض المحققين الأمريكيين ذهبت بعيدا      لتستقر على دول الشرق الأوسط , , وايطاليا ... لتؤكد أن   الأجهزة الشيوعية  , هي التي توجه   الالتحاد الفدرالي الإرهابي   في الولايات المتحدة الأمريكية.

ولكن عودة الإرهاب إلى ساحة الولايات المتحدة  تزامن مع أزمات اجتماعية و اقتصادية زلزلت اركان الحكومة وهو ما فسره المتبعون وقتها على ان دالك كان بمثابة رد فعل على السياسة المتبعة وقتها

اعتقالات في صفوف امراء الاتحاد الفدرالي لارهاب

 

الشرطة الأمريكية اعتقلت   في البداية  سبعة متهمين  كاترين بودين , جوديت كلارك , دافييد جيلبرت    من تنظيم ويزرمان ، صموئيل براون  من  منطمة جيش التحرير الأسود  ، و

نتانائيل بورنز من  الفهود السود  , بعد معركة مطاردة دموية , قتل فيها الإرهابي سام سميث .

و قد كشفت الشرطة عن وجود سلسلة من الفروع   و الخلايا السرية في نيويورك و ضواحيها مجهزة بكميات كبيرة من الأسلحة و الذخيرة ...   تملك خرائط و صور لثكنات عسكرية و لمخافر شرطة قالت   كانت أهدافا لأعمال تخريبية لاحقة .

.

الصحف الأمريكية أشارت إلى تحقيقات موازية  كانت تجري في كل من . بوسطن , فيلادلفيا , واشنطن , شيكاغو , لوس أنجلس , و سان فرانسيسكو .. و  ان اللائحة بأسماء المطلوبين التي نشرتها السلطات الأمريكية أعادت إلى الذاكرة اللائحة إلى نشرت في نهاية الستينات   فيها أسماء " مارلين بوك  حسناء بيضاء البشرة تنتمي إلى  جيش التحرير   كانت تتولى الاتصالات بين مختلف الحركات الإرهابية ... و   جوان شزيمار   زعيمة الجيش السود نفسه التي هربت من السجن قبل عامين من الحادثة

بعد انسحاب   انجيلا دايفس   من النشاط الثوري الفوضوي  و انضمامها إلى الحزب  الشيوعي الأمريكي     و جوان شزيمار  التي تعتبر  باسيوناريا   الولايات المتحدة   من الإرهابيات و الإرهابيين البارزين ... و    باور   من حركة   القوة الثورية العاملة  ... و   سيلاس بيسيل  المسجل في حركة " ويزرمان " .

الحركات المعنية  بالاعمال  الارهابية  هي   ويزرمان     جيش التحرير السود   و هو فرع من   الفهود السود    و  القوة الثورية العاملة   و حركة    19 أيار   الماركسية   التي تعتبر اليوم  أقوى هذه الحركات و التنظيمات , و حركة   البورتوريكييين المتطرفين  , و حركة   جمهورية إفريقيا الجديدة  ...

جذور موجة العنف الجديدة    تعود الى    عام 1968  , و مطلع السبعينات . فالمرة الأخيرة التي شوهدت فيها كاترين بودين كانت في   ابريل   1970 عندما حدث انفجار في الشقة التي تقيم فيها إذ شوهدت تهرب عارية وسط الدخان .

نتانائيل بورنز كان قد تمكن من الهرب , بعد معركة خاضها بالأسلحة النارية في بروكلين في أعقاب سلسلة  من  الاعتداءات على مخافر الشرطة  ينتمي إلى ما يسمى بحركة   الراديكاليين   التي اشتهر عناصرها في إطار الحركة الطالبية المتفجرة التي هزت الولايات المتحدة في نهاية الستينات .

فكاترين بودين هي ابرز وجوه الحركة الإرهابية الجديدة . اشتهرت   في نهاية الستينات في حركة الطلاب  المعارظة      كانت تعيش في نيويورك في بيت واحد مع صحافية    .     و تعتبر من   خيرة   أعضاء حركة   ويزرمان   الهاربين الذين استسلم منهم أربعة , تلقائيا       فاستفادوا من  عفو  خاص   .

و قد تم اكتشاف التحالف بين تنظيم   ويزرمان  و   جيش التحرير الأسود   في وثائق وجدت في بيت كاترين بودين  بحي مانهاتن النيويوركي بالقرب من جامعة كولومبيا ...ثم في بيت آخر كانت تتردد عليه في مدينة ايست أورانج في ولاية نيوجرسي   الدي حولته إلى   مصنع للمتفجرات  . وقد أعلنت الشرطة أنها وجدت في المنزلين خرائط لمواقع إستراتيجية ...

وان عمليات تفتيش  أخرى , في منزلين   في ماونت فيرمون , وفي حي برونكس   أدت إلى اكتشاف كميات ضخمة من السلاح و العتاد .

 

 

اعتقلت الشرطة في   ملاحقة ثانية  امرأتين متهمتين أيضا بالاشتراك في قتل رجال الشرطة الثلاثة , هما .. ايف روزاهان  تنظيم ويزرمان  , و سينسيا بوستون التي تتولى مهام   وزارة الإعلام    في   جمهورية إفريقيا الجديدة

و كانت الشرطة الأمريكية وجهت اهتمامها إلى حركة   جمهورية إفريقيا الجديدة منسقة    للنشاط الإرهابي في    الجنوب الأقصى

.

التي   تدعو إلى    انفصال  المناطق الزنجية في خمس ولايات أمريكية

وحسب الشرطة الاتحادية الأمريكية أن هذه الأسماء هي أسماء    نخبة   الإرهاب الأمريكي . و ثمة أسماء أخرى لم يكشف النقاب عنها ... من شأنها أن تؤكد عملية    التوحيد    بين    الإرهابيين   الأسود و الأبيض

 

Voir les commentaires