Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

عملية طرد مواطن بالمدنية ولغز الانتحار؟/محامية ورئيس جمعية وهمية وراء تغليط العدالة

عملية طرد مواطن بالمدنية  ولغز الانتحار؟

محامية ورئيس جمعية وهمية وراء تغليط العدالة

استعمال أسماء الأموات ومهاجرين في عرائض الطرد

قبل إقدام المواطن علي بوجمعة المقيم بديار السعادة المدنية   على الانتحار التى خرج منها بأعجوبة بعد تناوله لكمية معتبرة  من الأدوية  جراء  إبلاغه  بحكم طرد هندسه رئيس جمعية وهمية يدعى حموش رفيق بناءا على عرائض غير قانونية تبنتها المحامية بوخشم نادية التى تشغل كدلك محامية لبلدية المدنية الى كان رئيسها قد زكى هده الجمعية بانها تقوم باعمال دات منفعة عامة في حين كادت ممارستها الغير القانونية ضد الضحية على بوجمعة ان تؤدي به الى العلاك لولا العناية الالهية  حيث كان هدا الأخير قد طلب من جميع السلطات في البلاد إجراء تحقيق بشان تعرضه إلى  عملية تزوير واستعمال المزور وراءها  المحامية بوخشم نادية والمدعو حموش رفيق رئيس جمعية وهمية ،نتج عنها حكم صادر عن محكمة سيدي أمحمد قضى بطرده من سطح العمارة ،حكم قضائي مؤسس على عريضة مزورة بها أسماء لأموات  وأشخاص مهاجرين بالغربة  وآخرون لا يقيمون بالعمارة  ..  وتحت غطاء هده المحامية تم مغالطة العدالة بوقائع غير رسمية .المواطن علي بوجمعة   يقيم برفقة زوجته  بسطح العمارة د لاتور ديار السعادة  مند أكثر من 11 سنة، إقامة تتمثل في غرفة صغيرة  لا أكثر ولا اقل ،ولم يدخل الى هده الإقامة الا بعد موافقة السكان ، الدين أصبحوا تحت رحمة المدعو حموش رفيق  الذي أصبح يدير جمعية لا تملك اعتماد رسمي ،هدا الأخير  كان وراء العديد من المشاكل  والمضايقات  التى تعرض لها  الضحية على  بوجمعة مند أكثر من 3 سنوات  كان هدفها طرده من سطح العمارة  في هدا الإطار تمكن المدعو حموش رفيق وجماعته من إعداد خطة بتواطؤ إدارة اتصالات نجمة بباب الزوار نجح على إثرها من طرده من عملنا كحارس مركز اتصالات الذي ثبتته نجمة فوق سطح العمارة د لاتور بديار السعادة .

  خطة طرده من عمله كانت عملية تمهيد لإخراجه من غرفة إقامته التي هي  عبارة عن مدخنة   في هدا السياق كانت  أولى محاولة  اخراجه باستعمال التزوير    قد هندست بناءا على اندار أرسلته له مصالح أبجي سيدي أمحمد   شهر ماي 2010 بإيعاز من المدعو حموش رفيق  الساكن بحي 1306  المكان المسمى الحفرة  حي كافنوس عين النعجة،  وثيقة  إدارة  أبجي جاء فيها   اتهام  باطل   على انه قام حسبها   بانجاز بناء غير شرعي  في حين  هو   يقيم في  غرفة واحدة برفقة زوجته  مند  11 سنة   غرفة شيدت في عهد الاستعمار  كانت عبارة عن مدخنة المدفئة  المنجزة في عهد الاستعمار ، وعندما لم تنجح هده الخطة  تم تكليف بوخشم نادية  محامية بلدية المدنية  بتحرير عريضة  مؤرخة في 07 /12 /2009   موجهة إلى رئيس محكمة سيدي أمحمد  بغرض الحصول على  ترخيص لإجراء معاينة واستجواب   العريضة جاءت فيها أسماء لموتى  كالمرحوم حجاج صالح  المتوفي خلال عام 1995 والمرحوم حاج عيسى علي المتوفي خلال 1997 وكدا المرحومة حموش كافية  المتوفاة خلال عام 2000 هي جدة حموش رفيق ، كما تضمنت ذات العريضة  أسماء لمغتربين بفرنسا كالسيد حسين عموش  المتواجد هناك مند  أربعة سنوات ،وقد تم اتهام الضحية علي بوجمعة  بالاستيلاء على سطح العمارة  و  انه  قام  بإعمال تخريب وشغب و  كسر  قنوات صرف المياه  ، اتهامات باطلة مفبركة  ضده لتوفير حجج الطرد وبناءا على دلك تم مغالطة العدالة  باستعمال عريضة لم تكن قانونية بحكم احتواءها على أسماء للموتى وأشخاص في الغربة   مغالطة   رئيس المحكمة سيدي أمحمد  مكن المدعو حموش رفيق عبر المحامية بوخشم نادية من الحصول  على امر إجراء  المعاينة ، بتعيين   المحضر القضائي المدعو يطاغن رشيد الذي حرر محضر على مقاس أصحاب الجمعية الوهمية    لتثبيت الاتهامات الباطلة  التي  اريد لها ان تكون مفتاح طرده   حتى المحضر ركب موجة تزوير الوقائع  والدي حرر محضر لاماكن  لم يزرها ابدا  في حين أكدت المحامية  بوخشم نادية  التى تواطأت مع المدعو حموش رفيق في عريضتها المؤرخة في 04 مارس2010 المسجلة تحت رقم 830  بمحكمة سيدي أمحمد على  أن ذات المحضر القضائي قد انتقل  الى سطح العمارة  وحرر الواقع  واجرى معاينة استجوابية    جاء فيها بان الضحية علي بوجمعة  يشغل الأماكن بدون اي سند قانوني ،ففي الوقت الدي حررت هده المحامية بطلب من المدعو حموش رفيق وجماعته  عريضة ضد الضحية   بها اتهامات باطلة   تكشف الأسماء التى استعملتها هده الاخيرة و البالغ عددها  نحو ستون اسما   ان أكثريتهم لا يقيمون بذات العمارة  وآخرون مهاجرين بالغربة وبعضهم اموات ..   

  لقد جاء في عريضة المحامية بوخشم نادية  أسماء  نحو 60 شخصا ادعت أنهم من سكان عمارة  د ديار السعادة  في حين  يوجد فقط  8 أسماء ممن يقيمون بالعمارة استعملت أسمائهم وهم لا يعلمون  والدين أنكروا  تكليفهم  لهده المحامية برفع دعوة طرد ضد الضحية   وبأنهم لم يقوموا  بإمضاء على  اي  وثيقة  ضد   الضحية  علي بوجمعة  المحامية بوخشم نادية  خرقت  كل القوانين والأعراف  باستعمال أسماء لأشخاص متواجدين بالخارج   كنور زندين  متواجد بانجلترا مند 15 سنة ،سري عبد النور يوجد بفرنسا مند 20 سنة  عموش حسين يوجد بفرنسا مند 4 سنوات و حجاج ناصر الدي  يوجد بتشيكوسلوفاكيا  في حين لا اثر لاسم عبد الحميد بشير في دفتر العائلي ، ورغم   كل هده الأدلة الا انه تم مغالطة العدالة  بناءا على وقائع مدلسة على إثرها أصدرت محكمة  سيدي  أمحمد   بتاريخ 10 جوان 2010 حكما في  قضية 830  قضى بطرد الضحية  علي بوجمعة من السطح العمارة ، الضحية طلب من النائب العام اجراء تحقيق في قضية تزوير الوقائع واستعمال اسماء الموتى والمهجرين حيث  تم فتح تحقيق واستدعاء الضحية

الا ان اسرار  المدعو حموش رفيق على تعدي قوانين الجمهورية  جعله يقدم على تكليف المحضر القضائي احمد صخري   ببن جراح تحت غطاء جمعيته الغير معتمدة لتنفيد حكم الطرد الدي فتح بشانه تحقيق قضائي .