Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

علاقة كتيبة الصحراء الارهابية بلوبيات التهريب بمالي مريطانيا و النيجر

 

اطراف اجنبية ارادت راس بلمختار  

  علاقة كتيبة الصحراء   بلوبيات التهريب بمالي مريطانيا و النيجر

قرار من امارة موناكو قضى بتجميد اموال بلمختار

قبل بداية المفوضات بين امير كتتيبة الصحراء المدعو لاعوار  الملقب ببلمختار مختار  والسلطات الامنية من اجل وضع السلاح والاستفادة من تدابير المصالحة كانا موقعيين تابعيين لجماعات ارهابية قد نشر  فيما سبق معلومات تشير الى مصرعه   في كميين نصبه له  من طرف مصالح الجيش بناحية المنيعة ولاية غرداية ، لتظهر بعد ذالك انها معلومات خاطئة   سربتها  المجموعات الارهابية  المتحالفة مع   شبكات التهريب  التى اختلفت  معه  عندما علمت بدخوله في مفاوضات مع السلطة بداية من عام 2004 مباشرة بعد عملية تسليم البارا الدي كان بلمختار من اشد المعا رضين له بشان قضية اختطاف الرعايا الاجانب بمنطقة اليزي بناريخ 18 اوت 2003   ....

 

 صالح مختاري

 وبشان عملية الاختطاف  هده  قال  جيمس ريف  محلل في شؤون الجزائر  ل "إيكونوميست إنتليجنس يونيت"، في مقابلة أدلى بها للبي بي سي نيوز أون لاين  "لو أن الجماعة الإسلامية المسلحة هي التي احتجزت السياح لكانوا قد نحروا". مما يعني ان تبني هده الاخيرة للعملية

التى لم تكن طرف افيها كان من باب استعراض العضلات  وان اطرافا خارج هده الجماعة كان لها مصالح في عملية الاختطاف التىكان هدفها الحصول على الاموال ...

  وحسب جيمس  في ذات اشان  ان الجماعة السلفية للدعوة والقتال كانت تبحث عن هدف سهل لإحراج الحكومة الجزائرية من خلال تبنيها العملية    اما أوليفييه روي  الخبير في شؤون التشدّد الإسلامي بالمركز الوطني الفرنسي للأبحاث العلمية فقد صرح بخصوص هده السياسة المعتمدة من طرف هده الجماعة  ''إن الجماعات المتشدّدة في الجزائر والمغرب من غير المرجح أن  تقوم بالدور الأساسي في تحدي سلطة الدولة لأن هناك قوى سياسية أخرى تعمل في تلك البلاد''...    وقد عمدت   قيادة الجماعة السلفية  خلال السنوات الأخيرة إلى توسيع نطاق أنشطتهم بمنطقة الصحراء الكبرى     لما تحمله الصحراء من فرص لممارسة الجريمة المنظمة المربحة نظرا لمساحتها الهائلة التي تيسر الاتجار غير المشروع بكافة أنواع السلع حيث انقسمت الجماعة السلفية   إلى مجموعتين، تعمل إحداهما في الشمال بقيادة  عبد المالك دروكال   أما الثانية فتعمل بصورة رئيسية بالمنطقة الصحراوية الممتدة عبر جنوب الجزائر وشمال مالي وموريتانيا  نظيرتها   تعتمد في تمويلها بصورة أساسية على عمليات الاختطاف بهدف طلب فدية والسطو المسلح، كما يتورط أعضاؤها من حين لآخر في مذابح و    يمتد  نشاط  الجماعة الارهابية الصحراوية المتحالفة مع

 شبكات التهريب على مستوى الساحل الافريقي   من منطقة تاسلي الى مالي وصولا الى تبسة بالحدود التونسية حيث ياخد المهربون طرق ومنحدرات بداء من برج باجي مختار ، تنزغورت ،ادرار، عين صالح  ورقلة  توقرت  لتاخد طريق الواقع  بين تمياوين وافرينوي باتجاه سيلات سواءا من تيت باتجاه ادرار   احنات ، اكار متوخليين في موهدير من الشمال  وصولا الى امقيت بعد   صعودها الى   قاسي الطويل  باتجاه اليزي عن طريق عرق اسوين  لتقطع  بعدها العرق الكبير باتجاه الواد والتبسة المناطق هده تم تجهيزها من طرف المهربيين والجماعات الارهابية   بمحطات ارضية لتزود بالوقود  كما ان منطقة واد سمان الموجودة بمرتفعات    اين توجد العديد من  المغارات التى تتوفر   على منابع مائية معتبرة   توجد بها عدة قبائل...      

 

مسؤول الاعلام لكتيبة الملثميين يكشف  علاقتها بشبكات التهريب

 

في شهر مارس الماضي حكمت المحكمة الجنائية بالجزائر على كل من حسان حطاب ومختار بلمختار بعشرين سنة سجن في الوقت الدي  كان الاول قد سلم نفسه لمصالح الامن لاستفادة من العفو والثاني كان يجري مفاوضات مع السلطة من اجل نفس الغرض  وقد  حكم كدالك  على المدعو حسان الان الموجود بمالي بعشرين سنة سجن وعلى قريقة نوردين البالغ من العمر 37 سنة  مسؤول الاعلام  الخارجي في جماعة بلمختار بعشرين سنة سجن نافد وكان قريقة وكمال جرمان  قد استلمتها الجزائر من ا جماعة المتمردين بالتشاد  خلال عام 2004 برفقة البار ا مهندس عملية اختطاف السواح الاجانب

اثناء المحاكمة كشف جرمان كمال انه عمل تحت امرة مختار بلمختار من 1993 الى غاية 2004  وانه دهب عدة مرات برفقته الى مالي   لشراء الاسلحة  والذخيرة  وانه لم يشارك في اي عملية ارهابية مند التحاقه بالجماعة في حين  اعترف انه التحق في الاول بكتيبة الشهادة  التى كانت تنشط بالصحراء بمنطقة جبل بوخيل بين الجلفة  ومسيلة تحت قيادة بلمختار الدي قال عن جماعته انها قامت بعدة اعمال ارهابية منها اغتيال شرطي امام منزله بثنية المخزن بغرداية وسرقة سلاحه الناري كما كانت حسبه وراء سرقة العديد من السيارات التابعة لشركات العمومية المتواجدة بالمنطقة التى تحول مباشرة الى خارج الحدود بمالي والنيجر من اجل بيعها وبالمقابل يتم شراء الاسلحة الحربية كسلاح الاربجي ..كمال جرمان ا كشف  ان جماعة بلمختار كانت وراء العمل الارهابي الدي مس شركة الانابيب بغرداية عام 1996 حيث تم اغتيال 5 عمال اجانب وعدد من العساكر  وسرقة خسمة سيارات رباعية الدفع من احد فروع سونطراك بعت كلها بمالي

    .قريقة المسؤول  الداخلي لاعلام   لجماعة بلمختار   دكر في شهادته هو كدالك ان عمارسيفي قام لوحده بعملية الاختطاف   الدي طلب مساعدة بلمختار بعد دخوله الى مالي من اجل الاتصال   بالسلطات الالمانية من اجلالتفاوض حول  الفدية التى بلغت 5 مليون اورو  رسالة علمت بها السلطات الالمانية عن طريق احد اعيان التوارق الدي اتصل بالسلطات المالية التى اخبرت بدورها الالمان  قريقة اشر كدالك ان الاتصالات بين الجماعة السلفية لدعوة والقتال والقاعدة بدات عام 2001 عندما استقبل بلمختار عضويين منها ارسلها حسان حطاب كان احدهم يمني تم القضاء عليه بمنطقة باتنة .

 

بلمختار في مفوضات مع السلطة ولغز الوسيط الحاج بتو


كانت جريدة البلاد قد اشارت في مقال سابق ان اولى المفاوضات بين بلمختار  والسلطة قد بدات في 20 جوان من عام 2004 في زاوية لبيض سدي الشيخ بالبيض

بواسطة  احد ابناء هده الزاوية السيد الزاوي  و تشير المعلومات ان هدا الاخير هو من اقنع الحج بتو احد وجوه الجنوب البارزة وكبار تجارها بدخول في مفاوضات مع بلمختار من اجل الاستفادة  من تدابير المصالحة الوطنية ،في دات الاطار كشفت نفس المصادر ان الحاج بتو كان قد التقى  عبد  الحق   العيادة  بنواحي العاصمة بطلب من الاول لمعرفة طريقة تفكير الجماعات الارهابية التى كان العيادة المؤسس الاول للجيا   مع بداية   عام 1992  وقد دام اجتماع الرجليين قرابة ساعة حيث دار الحديث حول طرق اجراء المفاوضات مع امير كتبة الملثميين الزرق  التى يقودها  مختار بلمختار الدي عندما التقى بالحاج بتو في اول لقاء معه  اشترط على السلطة من اجل وضع السلاح ان يتم الافراج على بعض رجال الجماعة السلفية لدعوة والقتال  والدي   

يعتبر بلمختار من اقدم  قياداتها  حيث كان قد التحق بها وسنه 20 سنة عمل تحت قيادة العيادة  في صفوف الجيا التحق بعدها  بكتبية الشهادة الصحراوية التى كانت تحت امرة عبد الباقي  الاغواطي الدي لقي مصرعه

ب في عملية عسكرية بنواحي الاغواط يتولى بعدها بلمختار  مختار القيادة   وقد انشق عن الجيا بداية من عام 1998 بعد توالي عنتر زوابري زمام الامو ر  ليصبح يقود كتبينة المعروفة بالملثميين الصحواوية قوامها 250 فرد  فاصبح  من اكثر الاشخاص المطلوبين من طرف مصالح الامن الجزائرية والغربية  وهو شخص له دراية باسرار التهريب والعمل الارهابي في الساحل الافريقي في كل من مالي النيجر التشاد  ومريطانيا

  وقتها تعثرت المفاوضات بسبب ظروف اقليمية  ودولية حالت دون وضع السلاح من طرف جماعة بلمختار  وهنا كشفت لنا مصادر ان اطرافا خارجية لعبت دورا في تعكير جو المفاوضات بينه وبين السلطة ارادت علط الاوراق لان تسليم بلمختار نفسه لسلطات يعني وضع اسرار جد خطيرة تكشف علاقته بهم كما هو الحال في مالي  والنيجر وموريطانيا وحتى ليبيا  مناطق يعرفها بلمختار جيدا  كما له تضيف دات  المصادر اسرار تخص نشاطات شبكات التهريب الاسلحة ومواد اخرى التى احتك بها لفترات طويلا

 


 

  اتصالاته بلمختار مع السلطة لم تنقطع مند دالك الحين حيث كان قد دخل في هدنة مع السلطة  لمدة اكثر من سنتين   يعيش تحت حماية بعض قبائل الجنوب في الوقت الدي انتشرت فيه اخبار عن لجوئه الى مالي اكدت  مصادر انه كان  يقيم  مند سنوات داخل التراب الجزائري باحد المنطق الصحراويةوقد وردت معلومات غير مؤكة ان بلمختار كان قد تزوج باربعة نساء  من اربعة قبائل مختلفة من شمال مالي منهم قبيلة برابششة

 الحاج بتو  الدي فوضته السلطة للقيام بالوساطة كان في اتصال دائم مع بلمختار عن طريق عائلته  التى كان يزورها من الحين الى اخر في سرية تامة  حسب ما دكرته  مصادر عليمة بتحركاته في الصحراء  وقبل شهر من الاعلان عن المفاوضات التى جرت وتجري لحد الساعة بين السلطة بواسطة الحاج بتو و الامير ابو العباس كانت المحقق قد تلقت معلومات امنية موثوقة كشفت عن تنقل ظباط سامون من الجيش  والمصالح الامنية المختصة الى تمنرست  لاجراء مفاوضات  سرية بين امير كتبة الصحراء من اجل تسهيل عملية وضع السلاح وتامين افراد المجموعة التى اصبحت مهددة اكثر من اي وقت مضى من طرف  جماعات التهريب العاملة في الساحل الصراوي وكدا من طرف  قيادة دروكتال الدي اراد فيما سبق تصفية بلمختار عندما طلب منه الالتحاق بقيادته

 وكان بلمختار قد اشترط قبل البدا في المفواضات استفادة اتباعه من العفو  و  من جوزات سفر بعد ابطال المتابعات ضده وضد اتباعه

ولحد الساعة لم تنتهي حسب مصادرنا المفاوضات التى تجري على قدم وساق لوضع اتقاق نهائي يسمح لامير كتيبة الصحراء الاستفادة من العفو في اطار تدابير المصالحة الوطنية  وكان حسن حطاب قد استفاد منها هو كدالك   بعد  دخله في هدنة مع السلطة لمدة ثلاثة سنوات قبل ان يسلم نفسه الى المصالح المختصة قبل اشهر   كان ظربة قوية تتلقاها قيادة الجماعة السلفية لدعوة والقتال  التى اصبحت تسمى بالقاعدة في المغرب الاسلامي  تضاف الى تلك التى تلقتها اثر سقوط اهم امراءها  في كمائن نصبت لهم بمناطق متفرقة من الوطن وبالاخص منطقة تزي وزو وبومرداس اين تجد مقر القيادة الارهابية لجماعة دروكدال الدي تلقى ظربة اخرى بمالي skip to main | skip to sidebar

 

شهر مارس 2008  اين تمكنت مصالح الامن المالية من تفكيك شبكة لجماعة السلفية لدعوة والقتال تنشط بين بماكو وتمبكتو  كان من بين الاربعة الموقوفيين ارهابي جزائري من الافغان العرب المدعو ابو اسامة  كان عضواسابقا  في الجيا  واحد المقربيين من دائرة دروكدال هدا الاخير كان   قد ارسله  الى هناك من اجل شراء الاسلحة  وقد ابلغت عنه قبائل الثواق التى اصبحت لا ترى بعين الرضا وجود اشخاص ينتمون الى القاعدة المغاربية ..   

بلمختار في مدكرات بحث دولية لتجميد امواله بالخارج

خلال عام  2006 اصدرت سلطة موناكو  قرارا من اجل تجميد اموال بعض الرؤس الارهابية جاء فيها اسم بلمختار مختارالعسكري السابق في صفوف الجيش   كاحد المعنيين بالقضية  لتوفره على   حساب بهدا البلد حسب نص المرسوم

فحسب محضر اجتماع مجلس الحكومة المنعقد بتاريخ 10 ماي 2006 فقد تقرر بناءا على القرار الوزاري رقم 2006_268 المؤرخ في 23 ماي 2006 المعدل للقرار رقم 2002 _234 ليوم 16 جويلية من عام 2002القاضي بتطبيق المرسوم السيادي رقم 15.321 المؤرخ في 8 افريل 2002المتعلق بتدابير تجميد اموال المستعملة في تمويل الارهاب  جاء       اسم امير كتبة الصحراء بلمختار مختار   كاحد الارهابيين الواجب تجميد اموالهم في امارة موناكو الفرنسية  مما يوحي ان له حسابات بنكية هناك  وقد جاء على انه ابن محمد وزهرة شمخة

وقد  سقط  اسم عمار سايفي والجماعة السلفية لدعوة والقتال من القائمة لاسباب غير مفهومة في حين وردت اسماء لجزائريين بعضهم يقطن بايطاليا واخرون بالجزائر ،ك يوسف عباس المدعو جيسبت بملانو  وعلي الحيت المدعو كمال محمد  بروما

 


بلمختار مختار الرجل الثالث في الجماعة السلفية لدعوة والقتال   

   مختار بلمختار هو من مواليد سنة 1 جوان  1972 بغرداية لقب بلاعوار  بعد    فقد  إحدى عينيه في الحرب ضد الروس عندما كان في  أفغانستان تعبره الكثير من الاجهزة الامنية على انه  راعي شبكات تهريب السلاح في الجنوب الجزائري على الحدود مع مالي والنيجر الدي   انخراط مبكرا في العمل المسلح  حيث كان من ضمن النواة الاولى للجماعة الإسلامية المسلحة   التى اسسها  عبد الحق لعيادة    كان يعتبر   الرجل الثالث في صفوف الجماعة السلفية للدعوة والقتال بعد حسان حطاب  و البارا ...  أمير المنطقة التاسعة  للصحراء اتخد من   الحدود في كل من مالي والنيجر وموريتانيا محور نشاطاته المختافة اهمها التهريب   تمكن من نسج علاقات قوية مع زعماء القبائل، والتى قيل انها تطورت     إلى علاقات مصاهرة،  تنسب له عملية اغتيال 13 جمركيا في كمين بالمنيعة بولاية غرداية.  . وعملت المجموعة الجنوبية حتى وقت قريب تحت قيادة  بمختار   هدا الاخير   رصدت امريكا بشانه  مبلغ 45 الف دولار للحصول على راسه    التى قالت بشانه تقارير صحفية متعددة ان لا علاقة له بالعمل الارهابي بل  على علاقة بشبكات  تهريب السجائر والمخدرات والسيارات والاسلحة  لها ارتباط وثيق مع شبكات محلية من قطع الطرق والمهربيين

مصالح الامن الموريطانية كانت قد اتهم   بلمختار بتنفيد عملية ارهابية ضد ثكنة لقمير  معلومة جات على لسان الناطق الرسمي لقيادة الاركان الجيش المريطاني

علويان ولد محمد   الدي صرح بعد استكمال التحريات ان مصالح الامن لبلده  قد عثرت على بطاقة رمادية لسيارة مرقمة بولاية ادرار تحت رقم013229701 باسم بن مختارلتيمي مولود في 1963 نسبة الى مختار بلمختار هدا الاخير الدي هومحل بحث وطني ودولي مولود في اول جوان 1972  وحسب مصادر لها علاقة بعائلته فان وقت العملية بلمختار لم يكن موجودا  بموريطانيا حيث اشارت دات المصار انه شهد في منطقة بوخيل بالجلفة  شمال غرداية

وقد تم تنحية بلمختار من قيادة كتيبة الملثميين الصحراوية  واسندت    للمدعو عبد الحميد السوفي احد المقربين من قيادة دركتاال التى تبنت عملية اختطاف السياح النمسويين بتونس والدان لم يظهر عليهما اي خبر لحد الساعة



.