Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

شركات غربية وعربية تمارس الإرهاب الاقتصادي بصيغة الاستثمار المزيف /امريكيون وعرب تعاملوا مع العمال الجزائري

 

انفراد خاص بمنتدى محققون بلا حدود

قضية السنة   انتظروها عما قريب

شركات غربية وعربية تمارس الإرهاب الاقتصادي بصيغة الاستثمار المزيف

 امريكيون وعرب  تعاملوا مع  العمال الجزائريين كعبيد  

فواتير مزيفة ومضعفة لتغطية تهريب العملة الصعبة

  تقرير / صالح مختاري

عندما كانت الجزائر وأبناءها يعانون من لهيب الجرائم الإرهابية  التي تلقت دعما بشتى أنوعه  من الدول الغربية وبعض الدول الاسلامية والعربية  لم نجد اثر لاي شركات استثمارية  في الساحة الاقتصادية الجزائرية الا من  رحمة ربك كل  الشركات الغربية والعربية امتنعت عن الدخول في السوق الجزائرية تحت حجة عدم الاستقرار الامني  ضيف الى دالك   افتعال العديد من الحج الواهية  كالديون الخارجية وغياب الجو الملائم لاستثمار  و مع  بداية عام 2000 أصبحت العديد من الشركات الغربية والعربية والاسياوية تغزو سوق الاستثمار  الذي وفرت له الجزائر كل المستندات القانونية  والمالية لإنجاحه  الا ان القادمون الجدد لم يكونوا في مستوى الثقة التى وضعتها فيهم الدولة الجزائرية فراحوا يبدعون طرق التهرب من دفع الضرائب والتفنن في تهريب العملة الصعبة  نحو بلدانهم  بتطوطؤ إطارات جزائرية تعمل لحساب هده المؤسسات المتعددة الجنسيات   ومنها من تعمدت الى توظيف ابناء بعض اطارات الدولة استعملتهم في عملياتها المشبوهة  وأكثر من دالك أصبح العمال الجزائريين   يتعرضون الى شتى انواع الاهانات والمضايقات  وكأنهم عبيد ومنهم من طرد شر طردة من وظيفته بعدما اكتشف الكثير من الفضائح  التى وصلت حد استيراد مواد فاسدة  تم بيعها لشركات جزائرية  عريقة  مع ارتكاب جرائم التزوير في محررات رسمية بغرض مضاعفة البضائع  عملية تحرينا بشأنها أكدت بان الغرض منها  تهريب العملة و التهرب من دفع الضرائب ...فهل يعقل ان تقدم مثل هده الشركات التى تدعي الاحترافية في التسير  بتزوير وثائق عمالها  مناجل حرمانهم من حقوقهم بعد ان قضوا سنوات من العمل  تزوير خطير حرمهم من تلقي اجورهم رغم انف القانون ....