Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

يوميات نلسين منديلا بمدارس الثورة الجزائرية

شهادة  زعيم افريقي  ظل مناضلا حتى حرر جنوب افريقيا من الابارثيد

يوميات نلسين منديلا  بمدارس الثورة الجزائرية

المرافعة القوية لعبد العزيز بوتفليقة ضد الابارثيد خلال دورة 29 للامم المتحدة

تشكيل جيش تحرير جنوب افريقيا

 

 

 يقول مانديلا عن دربه الطويل    " لا أستطيع تحديد اللحظة التي سيست فيها والتي عرفت فيها أنني سأمضي حياتي  من أجل الحرية. ولأن تكون افريقيا في جنوب افريقيا يعني أنه تسيس منذ ميلادك " مضيفا " الطفل الافريقي يولد في مستشفى للأفارقة فقط ويستقل حافلة الأفارقة ويعيش في مناطق الأفارقة ويلتحق بمدارس هذا إذا التحق بمدارس أصلا."

اعداد صالح مختاري

في الوقت الدي كان الشعب الجزائري يعيش ملحمة ثورة نوفمبر الخالدة  وجيشه التحريري يقود اكبر المعارك ضد جيوش الاستعمار الاوروبي الفرنسي بدعم من اسرائيل والحلف الاطلسي كان عام 1959 منفدا لحرية الافارقة الدين استنبطوا من خطط التحرير الجزائرية مباديء النظال والتضحية  مما مكن بان تهب    رياح الحرية على إفريقيا في هدا الشان تم الاعلان عن استقلال   غانا كجمهورية مستقلة برئاسة نكروما الإفريقى القوى المعارض للأبارتايد مما سبب الذعر للحزب القومى وجعله أكثر إصرارا على إخماد المعارضة فى البلاد. الامر الدي عجل  بميلاد  منظمة مجلس  الأفارقة  التى أعلنت  رفضها لسياسة كل الأعراق التى يتبعها المؤتمر.تسارعت الاحداث مما شجع الافارقة على تحرير بلادهم من سيطرة البيض على اراضيهم  حيث  استقلت خلال  عام 1960  عدة دول افريقية وهو ما حثم على . وزار هارولد ويلسون رئيس وزراء بريطانيا زيارة جنوب إفريقيا  اين تحدث فى برلمان نظام الابارثيد عن رياح التغيير التى تهب على إفريقيا والدي تزامنت زيارته مع مظاهرات  حدث  بمدينة شاربفيل  كانت نهايتها ماساة حقيقية  دهب ضحيتها  

ستة وتسعين إفريقيا أصيب معظمهم برصاص  شرطة نظام التميز العنصي اغلبهم كانت فى الظهر  حيث بلغ عدد الجرحى أكثر من أربعمائة من بينهم عشرات النساء والأطفال مذبحة نشرت صورها صحف العالم  وأثارت ردود فعل عنيفة على المستوى المحلى والدولى وصدرت بشانها احتجاجات غاضبة من جميع أنحاء العالم بما فيها المصادر الرسمية الأمريكية. ولأول مرة تدخل مجلس الأمن فى شؤون جنوب إفريقيا  مطالبا اياها   بدا  خطوات لإحلال المساواة بين الأعراق.بعدها   انطلقت  مظاهرات  فى أماكن عديدة. مما جعل   حكومة الابارثيد تعلن حالة الطوارئ  لتصبح جنوب إفريقيا خاضعة للأحكام العسكرية.في هدا التوقيت  ألقت الشرطة القبض على مانديلا طبقا لقانون الطوارئ.  ليتم ترحيله إلى سجن بريتوريا . لتفرج عنه  المحكمة   ويصبح  ه تحت المراقبة،

يوميات نلسين منديلا  بمدارس الثورة الجزائرية

تكوين جيش تحرير جنوب افريقيا

المرافعة القوية لعبد العزيز بوتفليقة ضد الابارثيد خلال دورة 29 لامم المتحدة

 

مند زمن بعيد كانت الجزائر بجانب اخوانها الافارقة بداءا برابط التجارية والاقتصادية  مرورا  بالروابط الثقافية  وصولا الى مراحل التحرر  التى كانت الجزائر احد اهم المساندين  بالدعم المادي والمعني  لكل حركات التحرر  الافريقية خاصة والعالمية عامة في هدا الشان كان عبد العزيز بوتفليقة  وزير الخاريجية السابق ورئيس

  الجمهورية الجزائرية حاليا   قد  اقى  خطابا في الدورة 29 لهيئة الأمم المتحدة قدم من خلاله   مرافعة  قوية  ضد نظام الابارثيد فاضحا ممارساته الارهابية ضد الشعب جنوب افريقياو مطالبا المجتمع الدولي باتخاد تدابير عاجلة لانقاده من سيطرة بيض الغرب المدعمين وقتها من طرف بريطانيا والولايات المتحدة الامريكية ..   

 

 

 الدور والإسهام للجزائري في حركات التحرر الافريقية   ساعد على تحرير كل القارة الإفريقية   التى كان    لرموز الإفريقية ادوار هاما  في صناعة التاريخ التحرري للقارة السمراء  التى كان قادتها الثورين قد زاروا مكة الاحرار اين تعلموا مباديء التضحية ولغة السلاح التى يفهمها الاعداء المغتصبين لارض الاحرار  وهنا كان  اعتراف المناضل العالمي نيلسون مانديلا دليلا على عضمة الثورة الجزائرية  التى قال في اعتراف نادر بانه   تعلم مع الثوار الجزائريين  بمدارس جيش التحرير ابجديات الكفاح المسلح خلال تواجده بجبال  الاحرار خلال سنوات الخمسينات "56 _58 " معتبرا  الجزائر وطنه الثاني   اعتراف نادر وقوي لدور القيم الثورية الجزائرية في الخطاب الثوري الإفريقي   في هدا الاطار كان

 

 

  المؤتمر  اوكل الى  مانديلا الذى لم يكن أبدا جنديا  مهمة تشكيل جيش اطلق عليه منظمة رمح الأمة   وهدا الخصوص   يقول مانديلا   "بدأت بالقراءة والتحدث إلى المختصين.واكتشفت أن هناك كتبا عديدة فى هذا الموضوع وبدأت أقرأ أدبيات الحرب المسلحة ،

خصوصا حرب العصابات. كنت أود أن أعرف الظروف الملائمة لمثل تلك الحرب وكيف يشكل الفرد ويدرب وكيفية تكوين قوة فدائية ، وتسليحها وأين تجد إمداداتها إلى آخر المشكلات الأساسية. فقرأت تقرير بلاروكا سكرتير عام الحزب الشيوعى فى كوبا عن سنواتهم كمنظمة غير قانونية فى كوبا وقرأت عن جيفارا وماوتسى تونج وفيدل كاسترو.

تنقل مانديلا بين أكثر من مكان وفى ضيعة ريفونيا الرعوية فى شمال جوهانسبرج كان متخفيا كخادم ، وماسح للبلاط وحمال للقمامة فى أحد البيوت. وذات يوم سمع عبر المذياع أن الرئيس لوثولى قد نال جائزة نوبل للسلام ، كان ذلك يمثل اعترافا من الغرب بأن معركة النضال معركة أخلاقية كما أنه كان تحديا مهينا للقوميين الذين صوروا لوثولى على أنه ثورى خطير وقائد مؤامرة شيوعية.

رغم صعوبة الظروف وكونه رهن الاعتقال فى هذا التوقيت المرير الذى تضيق فيه حكومة البيض كل السبل أمام السود ، كان على مانديلا أن يجوب العالم باحثا عن الدعم والمساندة والتدريب العسكرى فزار معظم الدول الإفريقية وقابل رؤسائها