Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

أقباط مصر وعبارة السوء الملفقة لشيخ شمس الدين /ملايين الإساءات لحقت مصر من اسرائيل والغرب فلمادا لم تتحركوا

 

أقباط مصر وعبارة السوء الملفقة لشيخ شمس الدين

ملايين الإساءات لحقت مصر من اسرائيل والغرب فلمادا لم تتحركوا

صالح مختاري

مؤلف وصحفي محقق

هل يعلم مستعملي دجزي بان السيد اوساريس صاحب اوراسكوم تلكيوم

المسثمرة في ماركة دجزي ومصانع الاسمنت هو من اقباط مصر النافدين  وان الامين العام السابق لامم المتحدة بوترس غالي هو من اقباط مصر كدلك فاي اضطهاد الدي يتكلم عنه الاقباط  في بياناتهم التى تتهم قادة ودوائر في مصر وحتى جريدة الاهرام  بممارسة شتى انواع القهر والاضطهاد  ضدهم الا يمكننا نحن كدلك كمسلمين ان  نقول بان هناك احتمالات كبيرة في تورط افراد هده الطائفة في  بعض الانفجارات الاجتماعية وحتى الامنية التى عاشتها مصر ادا استندنا الى تحليل كل بيانات هده الطائفة التى بها رسائل مشفرة تدعو الى العنف والاستهزاء بايات القران الكريم واحكام الشريعة الاسلامية .

تحريك هده القضية في هدا الوقت ربما له علاقة مباشرة مما يدور في شركات سي اوساريس بالجزائر التى اعلنت الحرب على بشائر المسحيين المزيفة في بلاد القبائل   نطلب من  اساوريس فقط  هل نحن الجزائريين بإمكاننا إحداث فتنة في مصر كما تدعيه طائفة القبطية التى زعمت انها رفعت دعوى قضائية ضد احد ابناء الجزائر الداعية الشيخ شمس   الذي سرق منه كتابه تانيس العوانيس وطبع في مصر وليس بالجزائر الدي هو  محل المتابعة القبطية التى كان من المفروض ان تتابع دار النشر المصرية  الاقباط  لم يتحركوا   في مصر لانصافه واليوم  يريدون القصاص منالشيخ شمس الدين بناءا على عبارة يدعون انها تحدث فتنة في مصر فهناك الملاين من العبارات الاسرائلية والغربية التى  فجرت المجتمع المصري الشقيق في كثير من المرات وهو صاحب حضارة مشهود لها عالميا ولم يتحرك الاقباط الدين تنسوا مواقف الجزائر عام 1967 و1973  الأيام ستثبت أنكم اخطائتم الهدف وحينها لا ينفع الندم فشمس الدين ليس وحده في هده المعركة  التى اختيرت لها ساحة كانت ميدان لدفاع على  شرف وكرامة العرب والمسلمين مند قرون ولم نكن نحن الجزائريين من مبدعي  افكار الفتن والدسائس .