Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

أكبر تعاونية فلاحية في الجزائر تبيع الخمور بالتجزئة والجملة بعنابة /بذور القطن تحول إلى أفغانستان/أكبر مجمعا

الضبطية القضائية تحقق في فضيحة كبرى بعنابة

أكبر تعاونية فلاحية في الجزائر تبيع الخمور بالتجزئة والجملة

    

بذور القطن تم تحويلها إلى أفغانستان

أكبر مجمعات للطماطم الصناعية مدانة بحولي 91 مليارا

الشروق العربي 25 /07 /09

   محمد الطاهر فريخ

تعكف الضبطية القضائية بولاية الطارف على التحقيق بشأن تجاوزات خطيرة طالت أكبر تعاونية فلاحية عمومية في الجزائر التي تضم أكبر أربعة مصانع لتحويل الطماطم الصناعية في ولايات سكيكدة وعنابة والطارف، وهذا استنادا على دعوى عمومية حرّكها اعضاء من التعاونية على مستوى نيابة القالة بولاية الطارف واستنجد أعضاء التعاونية الفلاحية الجهوية المسماة الشهيد لعلايمية لخضر   

 لولايتي عنابة والطارف والتعاونية الفلاحية المتعددة الخدمات القالة، وهما تعاونيتان تابعتان للدولة، الأولى تشمل 1002 عضو والثانية 816 عضو برئيس الجمهورية عبر رسالة كشف فيها الشاكون المستور في التلاعبات بالمنشآت والعقارات الفلاحية بولايتي الطارف وعنابة، خصوصا في الأمر الذي يتعلق بتعاونية الشهيد لعلايمية لخضر التي عاث فيها بعض القائمين عليها خرابا، حيث توضح ذات الرسالة التي ارسلت للرئاسة واطلعت عليها الشروق اليومي الأسباب التي من أجلها أدت بالتعاونية إلى الحالة التي هي عليها الآن، إذ تقول أن مجموعة من الانتهازيين استغلت نفوذها ومالها لتسيطر على الوضع العام بالتعاونية وتطوعها لخدمة مصالحها الضيقة، حيث باعوا كل عتاد التعاونية وأهملوا المصانع لتحويل الطماطم الصناعية التابعة لها على مستوى ولايتي الطارف وعنابة وحتى سكيكدة.. فيما أجّرت المقرات وحوّلت عن الوجهة الفلاحية إلى تجارية وصناعية حرفية، كما نهبت المصانع حتى أصبحت على شكل خردة حسب تعبير ذات الرسالة، وحوّل مكتب إدارة التعاونية بقدرة قادر إلى دكان لبيع المواد الغذائية العامة والمرافق الأخرى وتحولت إلى مخازن لبيع الخمور بالتجزئة والجملة واستحوذوا على مستحقات الفلاحين الضعاف من بينهم منتوج سنة 2000 الذي لم يتقاض أصحابه مستحقاتهم إلى الآن وأغرقوا التعاونية في ديون كارثية قدرت بـ 32 مليارا للضرائب و09 ملايير للضمان الاجتماعي و50 مليارا لبنك التنمية الفلاحية، ولم تكتف هذه المجموعة عند هذا الحد بل تعدته إلى كونها جاءت بمستثمرين وتقاضت المستحقات منهم نقدا دون علم الفلاحين واستحواذهم على الفائدة السنوية لمنتوج الطماطم وذلك منذ سنة 2000 دون الاستجابة إلى نداءات الفلاحين المنخرطين، ولا مراسلات وزارة الفلاحة على وجوب عقد جمعية عامة لكل المكتتبين للتعاونية التي تلزم مديريتي المصالح الفلاحية لولايتي عنابة والطارف بمتابعة العملية، حيث لم يطبق أي حرف من المراسلة رقم 147/2007 المؤرخة في 20/04/2007 والمراسلة رقم 215/2007 المؤرخة في 16/05/2007 والمراسلة رقم 306/2007 المؤرخة بتاريخ 14/07/2007 لتبقى سجلات الحسابات غير منظمة وتضخيم الفواتير للاستفادة من 1.50 دج للدعم الفلاحي للطماطم الصناعية بولايتي عنابة والطارف، ولم تنعقد الجمعية العامة لكل المنخرطين، ولم تتم المصادقة على أي حساب في انتظار أن تحرك مديرية الضرائب ساكنها.. هذه القضية المتعلقة بحصيلة سنوية متبوعة بمحضر لجمعية عامة متكونة من 1002منخرط.. ومن ناحية أخرى فإن مصنع القطن بعنابة التابع للتعاونية تم إيجاره بطريقة مشبوهة، وبذور القطن بدل أن يتم توجيهها إلى المنخرطين بعد استيرادها بالعملة الصعبة لتعود المنطقة إلى سالف عهدها منتجة للقطن تم تصديرها إلى منطقة مزار شريف بأفغانستان، كما تم تحطيم معدات مصنع تجفيف مادة التبغ والزبيب وتأجير مكانه ليتحول إلى وكالة لبيع السيارات الجديدة، وذات المجموعة تقول الرسالة هي المسيطرة على تعاونية لعلايمية لخضر بعنابة، يتواجدون بتعاونية القالة بالطارف الذين قاموا ببيع العتاد والمقرات بطريقة المتصرف في ملكه الخاص، ضاربين عرض الحائط بمصلحة 816 فلاح منخرط.. الدعوى العمومية التي تحركت في هذا الموضوع على مستوى نيابة القالة أدت الى مباشرة التحقيقات من قبل الضبطية القضائية بشأن هذه القضية، كما أننا علمنا من جهة أخرى أن جمعية عامة ستنعقد يوم غد الاثنين27/07/2009 بالقاعة الكبرى لدار الشباب "أحمد بتشين" بالطارف وسيتم من خلالها دراسة الوضعية العامة للتعاونية وانتخاب مجلس مسيّر وتعيين لجنة محاسبة وجرد أملاك التعاونية، والقضية مرشحة إلى الانفجار والذهاب بها إلى القانون 01/06 المتعلق بمحاربة الفساد.. نشير في الأخير أن "الشروق اليومي" حملت هذه الاتهامات الخطيرة إلى المعنيين بالتهمة ولكنهم رفضوا جميعا التعليق والرد، وقالوا أنهم غير معنيين بالرسالة الموجهة لرئيس الجمهورية ولا علم لهم إطلاقا  بمباشرة التحقيقات