Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Qui a falsifier la signature de Josef djed/ l.argent de" nadjma" au service d.une association fictif/800 millions détourner au nom de la cite diar asa ada a el madania

 

محققون بلا حدود

Détectives sans frontière

صالح مختاري

Qui a falsifier la signature de Josef djed

 l.argent de" nadjma" au service d.une association fictif

800 millions détourner au nom de la cite diar  asa ada a el madania

 أموال « نجمة " في خدمة جمعية وهمية باسم الأموات

 عملية نصب واحتيال على سكان ديار السعادة بمبلغ800 مليون سنتيم

بلدية المدنية تنصب على معاق للحصول  على منحة  الإيجار

من زور إمضاء المدير العام جوزاف جاد  

 

الاربعاء30 جوان2009

 يعيش في المدة الأخيرة المتعاملون الثلاثة في مجال الهاتف النقال موبليس ، الدجيزي ونجمة على واقع  فضائح مالية و  إدارية  قد تعصف بمصداقيتهم اتجاه الدولة والزبائن معا  ،فالمتعامل الوطني موبيليس تجري بشانه المصالح الأمنية المختصة ومتفشية العامة للمالية تحقيقات مكثفة  بشان إبرام صفقات مشبوهة مع شركة اريكسن التى مونت موبليس بعتاد الاتصالات بعقود تموينية بصيغة التراضي .

 وهو مايخالف قانون الصفقات العمومية  في هدا السياق  انفجرت خلال عام 2007    واحدة من هده الفضائح التي تورط فيها رجل الأعمال جيلالي المهري الدي لعب دور الوسيط بين شركة موبليس واريكسون ،جيزى هي الاخرى متهمة بتهريب الأموال نحو الخارج حسب مصادر لها اطلاع بالملف مما جعل مصالح الضرائيب والمصالح المختصة تجري تحقيقات بشان بعض عمليات تحويل الأموال  التى تمت بطريقة مشبوهة 

لتشفير مايدور في علبة الرائد في مجال الهاتف النقال الدي يضم اكثر من 15 مليون زبون وقد   اشتكى  بعض الزبائن  من الفواتير الخيالية التى وصلتهم جراء استعمالهم  صيغة الانترنت

  دجيزى فبعد عشر ايام من حصولهم على هدا  الخط  وصلتهم فواتير بنحو 15 مليون سنتيم ، في حين يستحيل استهلاك هدا المبلغ في هده المدة وبعد ان اشتكوا الى مصالح دات المتعامل  أصرهدا الاخير على  تحصيل  هدا المبلغ بما يطرح العديد من التساؤلات حول الكيفية التي تم بها تقيم مدة عشرة ايام ب15 مليون سنتيم ،في سياق متصل يكشف محققون بلا حدود لاول مرة  وجود فضيحة اخرى من العيار الثقيل تعيشها الوطنية تلكوم "نجمة " التي كانت مند عام 2004  أموالها الممنوحة في إطار تأجير الأماكن المخصصة لعتاد الاتصالات في خدمة جمعية وهمية انشات باسم الأموات حتى وصل الأمر الى النصب والاحتيال على صاحب كشك وهو معوق من طرف رئيس بلدية المدنية الذي استولى على مبلغ اعقد  الإيجار  وأرقام مجانية لنجمة عوض صاحب الكشك  المعوق .

 

مجانين وأموات ضمن عريضة لاستحواذ

على أموال سكان ديار السعادة بالمدنية

 خلال شهر جوان الماضي حاول المدعو حموش رفيق برفقة المدعو جواب إلزام سكان العمارة د الكائنة بديار السعادة بلدية المدنية بالإمضاء على عريضة  من اجل  الحصول على شيك من الوطنية تليكوم نجمة، سكان العمارة البالغ عددهم نحو 75 عائلة لم يلبوا رغبة حموش رفيق الدي يقيم ببلدية واد السلامة بدل  ديار السعادة لا يحقق له فرض سيطرته على السكان  باسم جمعية ديار السعادة التى زور اسمها بعدما كانت تسمى جمعية التراث  ديار السعادة  ولإجبار السكان على الإمضاء تعمد تعطيل المصاعد وتخريب قنوات المياه لتوفير الحجة على ضرورة الإمضاء على العريضة من اجل جلب الأموال من نجمة لإصلاح هده الهياكل الضرورية لسكان  ،وقد تفاجأ سكان عمارة د بديار السعادة بوجود أسمائهم وامضاءتهم على عريضة التى  تم تسليمها للمصلحة التقنية التابعة لنجمة بباب الزوار مرفوقة بوصل ايداع صادر من مصالح ولاية الجزائر على اساس وجود جمعية باسماء جماعة حموش وهو ما أكدته لنا مصادرنا خلال التحقيق والتى  كشفت لنا  بان هدا الوصل  يخص جمعية جديدة للحي  بها إمضاءات نحو 95 عائلة في حين توجد 75 عائلة بالعمارة د واكثر من هدا ان الإمضاءات الموجودة على دات العريضة هي قديمة كانت ضمن عريضة أمضاها السكان خلال عام 2003  و 2004 في اطار اخر لا علاقة له بقضية تسليم المال من طرف نجمة بمعنى ان الوصل تم بناء على إمضاءات مزورة  وهو الامر الدي حدث خلال عقد الاتفاقية المزورة بين جمعية حموش رفيق التى تراسها حموش كمال خلال عام2004   هده الجمعية التى  كانت تحت رئاسة السيد بولا عواد احمد   تقر الوثائق الخاصة بها   انه لا يسمح بابرام أي اتفاقية تجارية او غيرها عن طريق   وصل الايداع   وانه لا يمكن اعتبار  مثل هده الوثائق  بمثابة ترخيص بالنشاط الى غاية الحصول على الاعتماد الا ان حموش كمال ورفاقه حموش رفيق تمكنوا من انجاز  اتفاقية موثقة مع الوطنية تلكوم   في الوقت الدي  كان  السيد بولاعواد هو رئيس الفعلي للجمعية ،  بتأكيد الوثائق التي بحوزة محققون بلا حدود والغريب ان في الوقت الذي يمنع اجراء اتفاقيات تجارية  بوثيقة الوصل الممنوح من طرف مصالح وزارة الداخلية  تكمن هؤلاء المزورين من عقد هده الاتفاقية عبر وكالة عرفية بها  إمضاءات مزورة  حسب ما أكدته مصادرنا وقد تمكنت    جماعة حموش رفيق من إحكام سيطرتها على سكان العمارة الدين اكدوا لنا بأنه   لم تستثمر الأموال التى استولت عليها هده الجماعة التى تدعي حسبهم بالإسلام  وأثناء تحقيقاتنا الميدانية اكتشفنا مظاهر المعاناة التى عاشها ويعيشها هؤلاء السكان امام مراى ومسمع السلطات الولائية والمحلية المصاعد تتعطل معطلة باستمرار وقنوات المياه تمت اعادة تركيبها بطريقة مخالفة للعمران منحت صفقاتها للمقربين من جماعة حموش رفيق حتى ان  مصالح سونلغاز مازالت تطالب بمستحقاتها  جراء استغلال المصاعد التى كان من المفروض ان تدفع من منحة نجمة في ذات السياق اكتشفنا  عملية سرقة الكهرباء من موقع نجمة الواقع فوق الطابق 17 من عمارة د بديار السعادة  مما جعل الأجهزة تتوقف لمدة ثلاثة ايام  وهو ما  عطل العشرات من مشتركي نجمة  خاصة مشتركي الانترنت والهاتف النقال    وقد قام مسئولوا المصلحة التقنية بباب الزوار بزيارة الموقع وتصوير مكان القرصنة  بعدما اخطرهم الحارس الا ان قصة معاقبة

مهندسي هده السرقة بقيت طي الكتمان .

 

لقد انتفض سكان العمارة د بحي ديار السعادة بخصوص تزوير إمضاءاتهم  من طرف الثلاثي حموش رفيق وجواب محيدين ودبيلي سفيان وعزوق محمد هؤلاء هم من كانوا يدقون ابواب السكان من اجل فرض الامضاء على عريضة من اجل الحصول على الغلاف المالي المخصص لصيانة العمارة من طرف الوطنية تلكوم  وقد دهبت مجموعة من السكان الى مقر المصلحة التقتية بباب الزوار من اجل معارضة منح الغلاف المالي لحموش رفيق وجماعته بعد ان اكتشفوا تزوير امضاءتهم في محضر الخاص بإيداع طلب تاسيس جمعية وهنا كشفت لنا مصادرنا انه يوجد من بين الدين زورت امضاءتهم مقيمون بالعمارة كاجراء وليس كأصحاب المساكن كما انه تم اكتشاف وجود مجانين في دات القائمة المودعة لدي مصالح التقنية لنجمة وهما عباد جمال و شنيتي اسماعيل   كما اكتشفت احدى العائلات وجود اسم وامضاء  والدها المدعو كواش احمد هدا الاخير كان قد غادر دار الدنيا مند مدة وقد احيته ايادي التزوير بغرض الحصول على منح العار .

 

تاريخ جمعية حموش    المشبوهة  الحافل بالسرقات والفضائح

 

تحصلنا  على  وثيقة قديمة  صادرة عن ديوان الإسكان  والتأجير التابعة لولاية الجزائر جاء فيها  بان العمارة د الكائنة بديار السعادة  التى  تحتوي على 17 طابق يوجد بها عتاد تسخين   معد  لخدمات الماء الساخن   الوثيقة اكدت ان المكيفات مجمعة  في اطار" سونتال ترميك "انجزت  لصالح  احياء ديار السعادة وديار المحسون حيث  تم توصيل العمارات بقنوات مصنوعة من مادة  مضادة لصداء ،هدا المجمع الخاص بالتسخين تم انجازه في عهد الاستعمار كان يعتبر الاول في فريقيا   حسب  شهادات سكان العمارة ،اشتغل لبضعة سنوات بعد الاستقلال ،ليتعرض لسطو في سنوات التسعينات في هدا السياق راسلت  جمعية الثراث لديار السعادة    خلال عام 1996    مدير فرعي لشركة .ك.اس.ب بفرنسا طالبة تفسيرا حول اهمية العتاد نحوز  على نسخة منها ، ولم يتبين لغز هده المراسلة  الا بعد اختفاء 16 مضخة تسخين  كشفت بشانها شهادات من سكان الحي المذكور ان وراءها  أطراف عديدة  أصبحت اليوم  تتحكم في الحي من بينهم    المدعوا    ايزم جمال   رئيس السابق  لقسمة الافلان بالمدنية  ، وتضيف دات المصادر ان جماعة هدا الاخير عزلت السيد بولعواد احمد الدي كان قد اودع وصل تسجيل جمعية الثراث بتاريخ15 اكتوبر 1995 لدى مصلحة الشؤون العامة بمكتب الجمعيات بولاية الجزائر ،هده الاخير كان قد  تعرض لشتى انواع التهديدات بعد معارضته سرقة مضخات التسخين ،معارضة كلفته العزل من رئاسة الجمعية ،المضخات المسروقة كانت  تحتوى  حسب مصادرنا من سكان الحي على مادة الزئبق الاحمر التى تستعمل في   اسقرار درجات الحرارة ،هده المادة الخطيرة الباهضة الثمن  اختفت هي كدلك مع كمية هامة من القنوات المستعملة وصلت الى نحو 91 قنطار  .  

 

المدعو حموش رفيق  تولى رئاسة الجمعية على اثر جمعية تجديدية بتاريخ 19 /06 /2006  جاء فيها انه تم بلوغ النصاب القانوني لعقدها  الوثائق بحوزتنا الامر  الدي فندته الوثيقة  الخاصة  بإمضاءات السكان  التى  جاء فيها

نحو 18 اسم لأشخاص متوفون و   أسماء  لسكان قد   غادروا الحي مند مدة     في دات السياق  كشفت أوراق تنقيط عمل تخص تشغيل أقارب رئيس الجمعية ومن معه  على  العلاقة المصلحية بين أصحاب الجمعية ومير  بلدية الحالي     هولاء تم تسجيلهم في اطار تشغيل الشباب كمنظفين بديار السعادة   لم  يكن لهم  اثر  على ارض الواقع   ليتم تقاسم الاجور على حساب المال العام في هدا الاطار  اكتشفنا خلال التحقيق  تعرض صاحب   محل للخدمات الهاتف وهو معوق لعملية نصب واحتيال من طرف المير الحالي  فرغم ان العتاد الخاص بنجمة مثبث فوق سطح محله المؤجر له من طرف البلدية  الا ان المنحة وارقام الهاتف التى منحت له من طرف نجمة استولى عليها المير المدعو موفق  رئيس بلدية المدنية المتورط في العديد من القضايا كالفساد الإداري وتحويل السكنات واجراء صفقات مشبوهة .

 

صفقات بأكثر من 800 مليون سنتيم كانت في خدمة مافيا الجمعية

من زور امضاء المدير العام جوزف جاد ؟

 

 

تحصلت جمعية الثراث على مبلغ 300 مليون سنتيم  من خزينة الولاية كمساعدة مالية لقيام بالعملية    صيانة مصاعد العمارة د  مساعدة قدمت على اساس وجود عتاد الاسلكي فوق سطحها وقد  اكتشفنا اثناء زيارتنا له بانه كان عملية تخريب كانت قد مست احد نوافد المركز ،في ظل استمارار محاولات الاستلاء على السطح من طرف جماعة حموش رفيق وهو ما يطرح العديد من التساولات بحكم الموقع الاتراتجي لهدا الموقع .المطل على العديد من الادارات الهامة .

 مبلغ 300 مليون الدي كان من المفروض ان يوجه لخدمة سكان العمارة د بديار السعادة اختفى في ظروف غامضة حسب تاكيدات سكانها ،  لتتحول جمعية الثراث الى جمعية ديار السعادة براسة المدعو حموش كمال ،هدا الاخير عقد بتاريخ 12 /09 /2004  اتفاقية ايجار سطح العمارة د  مع شركة  المساهمة المسماة  الوطنية لاتصالات نجمة   حررها  الموثق مخلوفي مصطفى بتيبازة ،  جاء فيها    ان المدعو حموش كمال هو المتصرف في مجلس هدا العقد حسب وكالة عرفية مؤرخة في 19 /07 /04، وهو ما يتنافى مع القانون المنظم لمثل هده الاتفاقيات  وبناءا على هده الاتفاقية تحصل المدعو حموش كمال  بتاريخ 12 /09 /2004 على مبلغ 2.160.000 دح(216 مليون سنتيم ) بموجب شيك يحمل رقم 0059872  مؤرخ في 8 /09 /2004  ،شيك مؤرخ قبل اربعة ايام من اعداد عقد التصريح الدي بحوزتنا ،وقد اكتشفنا من خلال الملحق الدي حرر باللغة الفرنسية لدى نفس الموثق ان اغلب بنوده تركت على بياض ،مما يؤكد وجود عملية تزوير متعمدة   أكدتها وثيقة اخرى هي بحوزتنا عليها اسم احد المحامين المسمى بن قانة  مونسف ببن عكنون  الوثيقة التى هي عبارة على اتفاقية ايجار محررة باللغة الفرنسية   بين المتعامل نجمة  والمدعو حموش كمال  جاء فيها امضاء هدا الاخير بدون خاتم الجمعية نفس الامر بالنسبة لإمضاء الخاص بالمتعامل نجمة الدي جاء مزور وبدون خاتم هده الاخيرة ،  والاخطر من دلك يوجد  امضاء جوزاف جات رئيس مدير عام المتعامل نجمة   على احد اوراق هده الاتفاقية

وهي على بياض اكتشفنا من خلال تحرياتنا ان ا مضاء جوزاف جاد المدير العام الحالي الذي كان يرأس احد المديريات التقنية بباب الزوار تم تقليده فكيف يحدث هدا ولم يكتشف امر هدا التزوير بعد نحو 5 سنوات من  حدوثه .

عمليات التزوير لم تبقى حكرا على هدا المدعو حموش كمال  الدي سلم عهدته لأحد  اصديقائه  المدعو حموش رفيق  الدي عقد جمعية تجديدية بتاريخ 19 /06 /2006  جاء فيها انه تم بلوغ النصاب القانوني لعقدها امر فندته الوثيقة التى بحوزتنا والخاصة  بامضاءات السكان   جاء فيها نحو 18 اسم لاشخاص متوفون و حود اسماء  البعض  غادروا الحي مند مدة  ،واصل الرئيس الجديد  مهامه في خدمة مصالحه الشخصية ومصالح جميعته التى مارست الترهيب ضد سكان العمارة طيلة 12 سنة ،  فقاموا بيع اقبية عمارة د بالإضافة الى بيع مقر الكشافة الاسلامية الكائن بالحي الدي قسم الى جهتين احدها بيعت ب80 مليون سنتيم ، والاعتداء على مواطن اخر بالضرب ليمنع من دخول مسكنه لمدة  قاربت 8 ساعات  امام مراى ومسمع الكل .

 

   

قصة الاتفاقية الأولى عام 2004 بعقد عرفي

وقصة الحارس  مع شركة اعييمر انرجي

تحرياتنا بمساعدة مصادر من السكان  مكنتنا من معرفة القصة الكاملة لهده الاتفاقية حيث كان السيد بولعواد احمد رئيس الجمعيةالحقيقي   قد عقد خلال عام 2004  اتفاقا مع ممثلي نجمة  عبر المصلحة التقنية بباب الزوار لتاجير سطح العمارة  وبعد ان سمع جماعة ايزام جمال وحموش رفيق وحموش رفيق تعرض السيد بولعواد احمد الى ااعتداء مبرح  لحمله  على الاستقالة من راسة الجمعية  حملة مكنت المدعو  حموش كمال بايعاز من جماعته بعقد اتفاق   مع نجمة عبر روني باتوان  من جنسية كندية   بموجد وكالة عرفية مؤرخة في 19 /07 /2004  ليتحصل في نفس اليوم على شيك يحمل رقم 0059872  مبلغه 216 مليون سنتيم  مقابل اتفاقية ايجار مساحة السطح حيث بدل تسجيل المساحة على انها 400 م2 تم تدوين 70 م2  وهنا يوجد امر اخر يندر  بوجود  فضائح   اخرى   قد تصل الى  مواقع اخرى  عبر التراب الوطني . كمال  حموش انتحل صفة رئيس الجمعية   هدا الأخير  جاء في العقد انه هو رئيسها   وتحصل   على  شيك باسمه الخاص عوض اسم الجمعية صرفهفي نفس اليوم الدي سلم له  وسحب كل المبلغ  لياخده  الى منزله  لياتي من ورائه حموش رفيق  ويكمل خطة السرقة التى تمت باسم سكان ديار السعادة .

   طوال عام 2004 ،2005 ، 2006  ،2007 و2008 استمرت جماعة حموش في تهب اموال السكان بدون ان تتحرك نجمة   هده الجماعة حاولت السطو على مبالغ مشابهة مع بداية شهر جوان الماضي  بتزوير إمضاءات السكان  

 الدين اكتشفوا وجود امضاء   المرحوم وشاك محمد المتوفي مند نحو 11  

فيما يخص قضية الحارس  الساكن بسطح العمارة د ديار السعادة فكان هدا الاخير في الاول قد نصبته نجمة كحارس  يتلقى اجر 5000 دج  عبر المدعو حموش كمال  الدي كان يتحصل على الشيك باسمه والخاص باجر الحارس   هدا الاخير    لم يكن يعلم  ولمدة سنتين انه موظف  لدى شركة اعميمر ارنجي الكائن مقرها ببجاية  ليصبح يعاني من عدم تلقيه الاجر وفي امر هده الشركة هنا فضائح اخرى لانه من غير المعقول ان يتم نقل عامل الى شركة وهو لا يعلم انه موظف لديها الا مؤخرا   وفي دات السياق كان سكان العمارة قدر رفعوا دعوى قضائية لدي الفرع لاستعجالي  بمحكمة سيدي امحمد  قضية رقم 323 /08  جلسة 20 /01 /08  ضد حموش كمال  ولكنها حفظت ولم يتم البث  فيها  مند دالك الحين .

قضية  اغتيال ابنة السيد بولعواد احمد العاملة بالتلفزيون  من طرف جماعة ارهابية كما قيل وقتها شكك فيها الكثير من السكان الدين التقينا هم خلال التحقيق . المرحومة  كانت قد قضت ليلتها عند والدها بديار السعادة في الوقت الدي كان السيد  بولعواد احمد  على  خلاف مع  جماعة ايزام جمالمن ضمنهم حموش رفيق   جماعة  اعتدت عليه  خلال عام  1996و 1997 وقد كشفت لنا مصادرنا انهم كانوا يشاهدون اشخاص مشبوهين واخرون قالوا لنا انهم شاهدوا ارهابين  الدين كانوا يدخلون دات العمارة بكل حرية ان  تزامن مقتل  ابنة  احمد بولعواد  مع عملية سرقة المضخات ا16 عشرة التى قيل لنا انها لصاحب  حمام "الصونى"  يملكه رجل اعمال معروف بنواحي بليدة يجعلنا نتوصل ان العلاقة بين الاثنين مؤكدة حسب مفهوم احد نظريات علم الاجرام التى تقر " ادا حدثت جريمة فابحث عن من المستفيد منها "