Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

جزائر البارونات وإقصاء الكفاءات..لطفي دوبل كانون يواصل تشريح المجتمع الجزائري

لطفي دوبل كانون يواصل تشريح تناقضات المجتمع الجزائري

جزائر البارونات وإقصاء الكفاءات

المصدر :الجزائر: سعيد خطيبي

2009-06-28الخبر اليومي

 

عاد مؤخرا مغني الراب العنابي لطفي دوبل كانون إلى واجهة الساحة الفنية، من خلال إصدار ألبوم جديد حمل عنوان ''كلامي''. تضمن الألبوم الجديد سبع عشرة أغنية حاولت مقاربة أهم المشاكل والهموم التي تواجه الفرد الجزائري عبر مختلف محطات الحياة اليومية.

وينطلق لطفي من ''المدخل'' حيث يحاول التأكيد على دور الكلام في تغيير ميول وانطباعات الآخرين، مقدما، في السياق ذاته، بعض الانطباعات حول الوقائع المعيشة في الجزائر، أو أهم المتغيرات العالمية الأخرى المختلفة. قبل أن يفتتح، عبر نص أغنية ''حب تايوان''، خطابا يحاول، بالأساس، نقل صورة ساخرة عن حقيقة العلاقات العاطفية الشائعة والمتداولة بين الشباب الجزائري اليوم، حيث لا يتوانى عن وصف جزء هام من البنات بالمشعوذات.

لينخرط، عبر نص أغنية ''الشعب كره''، في مسعى نقد مناهج السياسة المتبعة في الجزائر التي يعتبرها سببا في بلوغ حالة اليأس الحالية واتساع دائرة التفكير في الهجرة غير الشرعية بين أوساط الشباب. أما أغنية ''الجايح'' فحملت عتابا على شريحة من الجزائريين الذين يميلون إلى التفاخر بالمظاهر ويفتقدون عديد العناصر الهامة في بناء الشخصية الإنسانية. 

وحاول عبر الإصدار الجديد الجمع بين نمطي الراب ''المحلي'' والهارد كور الذي نلتمسه خصوصا عبر أغنية ''خطر''، التي قام بتأديتها على طريقة النجم الفرنسي المعروف ''سينيك''، حيث يشير إلى حقيقة إقصاء الكفاءات وتحول البلاد إلى شكل أربع إقطاعيات تترأسها بارونات التهريب، فبينما يتم تهريب العملة الصعبة على الحدود الشرقية، يتم استيراد المخدرات وتصدير الوقود على الحدود الغربية وتتنازع عصابات سرقة السياح في الجنوب ويشكل ميناء الجزائر العاصمة معبرا للكوكايين.

ويعتبر ألبوم ''كلامي'' ثاني ألبومات لطفي دوبل كانون في أقل من اثني عشر شهرا، حيث تضمن عدة تقاطعات مع الألبوم السابق ''كوشمار'' خصوصا فيما يتعلق بالطرح المتداول في مسعى انتقاد السياسة العامة للبلاد.