Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

سر 917 مسكن بالكاليتوس؟/مهندس معماري مغترب يفضح البناء المغشوش؟

سر 917  مسكن بالكاليتوس؟

مهندس معماري مغترب يفضح البناء المغشوش؟!

إذا قلنا إن البلاد ضحية الخيانة العظمى، سوف نتهم ربما بالجنون وأشياء أخرى! ولكن الحقيقة الجاثمة أمامنا اليوم، والتي فضحها الزلزال الرباني تؤكد شيئا واحدا أن الدولة ليست في يد أمينة بل أكثر من هذا هناك خطة لوضع البلاد على فوهة بركان لإحراق العباد والبلاد معا.

فهل السلطات تعي مامعنى 917 مسكن كانت قد بنيت منذ ثلاث سنوات  كانت مغشوشة حتى قبل زلزال 21 ماي 2003

تحقيق صالح مختاري

نشر بكواليس2003

 

المهندس المغترب الذي نبأ سكان حي الأمير بشراربة

حي 917 مسكن الذي سمي بالأمير بالشراربة يقع ببلدية الكاليتوس دائرة الحراش بالعاصمة ياليتها ماكانت عاصمة  وقد بنيت العمارات على شكل 5 طوابق تقطن به نحو 900 عائلة، كانت طيلة شهور محصورة في مركز العبور بعين البنيان وإثر الزلزال الذي ضرب العاصمة قبل شهور من فيضانات نوفمبر عام 2001 بباب الوادي.

وبعد معاناة مريرة تم نقل العائلة المنكوبة إلى حي 917 بشراربة الكاليتوس، ولم يكن يتوقع أولئك المحتال عليه أنهم أصبحوا منكوبين وليس بقضاء الله وقدره ولكن بمؤامرة أحاكها بني جلدتهم من علوج السجلات المزورة الخاصة بالبناء وصعاليك الإدارة الذين باعوا ضمائرهم مقابل سيارات 406 والمرسيدس ولا يهم أن يموت 900 شخص! ولا يهمهم أيضا أن يبقى هؤلاء في العراء بعد زلزال 21 ماي 2003 !

 

الخبرة الميدانية تميط اللثام عن اللئام؟

قبل زلزال 21 ماي 2003 كان أحد  المغتربين قد زار أقاربه بالحي 917 وقد علم سكان الحي أنه مهندس معماري، فطلبوا أن يجري لهم خبرة ميدانية، لأنهم لاحظوا تشققات وسقوط المياه على السكان من الطوابق العليا، وكانت دهشتهم كبيرة عندما أنهى خبرته بحكم أنه مختص في البناء وليس مصاصا للدماء صرح لهم أن كل العمارات مغشوشة وغير صالحة للسكن وهي تشكل خطرا على حياتهم في حالة أي هزة لايمكن أن تبقى على حالها إلا لمدة قصيرة من الزمن وقد لفت السكان انتباه السلطات من بلدية ودائرة ولكن كيف لنا أن نكلف الذئب بحراسة الخرفان والدليل على أن المؤامرة كبيرة هو عدم تصنيف حي 917 مسكن ضمن المناطق المنكوبة، وهل تعرفون ما السبب إنه خوف علوج البناء وصعاليك الإدارة من اكتشاف أمر هذه البناءات على إنها كانت مغشوشة، و يجعل مكاسبهم مهددة بزلزال أمنية وقضائية تعصف بعماراتهم المبنية بإسمنت الرشوة وحصى النفاق ورمال الخيانة

 

  عائلة بحي 917 بالكاليتوس تعاني الإهمال واللامبالاة

بعد زلزال 21 ماي 2003 صدقت خبرة المهندس المهاجر حيث أصبحت 901 عمارة غير صالحة للسكن، لترمي كل العائلات في الشوارع يقضون لياليهم في العراء مع أطفالهم ورضعهم وشيوخهم بدون خيم، بدون مساعدات ولاحتى معاملة حسنة، وقد انتفض السكان ضد هذه الحقرة المسلطة عليهم آلاف المرات فتصورا أن مواطنا يثق في علوج أوهموه أن مسكنه آمن ليصبح منكوبا أو مفقودا أو ضحية فهل يببقى للبقية روحا وطنية يتغنون بها لا نظن ذلك.

الخلاصة أن الإدارة امتنعت عن مساعدة المنكوبين في مناطق لم تصنفها منكوبة وقد وقفنا على هذا في بلدية سيدي امحمد وكذا حي 217 مسكن بالدار البيضاء ومناطق أخرى بالعاصمة واليوم نجد حي 917 منكوب ولا أحد أراد أن يقدم النجدة لمئات العائلات تبيت في العراء فهل عيون السلطات أصابها العمى حتى لا ترى أن هناك شبكة عنكبوتية لها القدرة، حتى على تجاهل  مثل ما حدث إثر الزلزال لتغطية أخطائها أو أخطاء من تعاونت معه للإستيلاء على أموال الشعب بحيلة القوانين الإدارية المبنية على نية مبيتة تخدم مصالح من منهم وراء الخيانة العظمى للوطن؟! ومنذ أربع سنوات وقفنا على أن وزير السكن السابق صدر قرارا صالحا لمدة 03 سنوات وقفنا على أن وزير السكن السابق أصدر قرارا صالحا لمدة 03 أشهر من أجل أن يسوي شخص نافذ أخ وزير نافذ وثائقه الإدارية لمسكن كان قد استولى عليه بطرق غير احتيالية، فإلى متى نبقى مسخرة للأجيال والتي أصبحت تقضي ليال في العراء في الوقت الذي قدمت الدولة كل مايلزم لإدخال السعادة في نفوس هؤلاء ولم تبخل دول العالم علينا كذلك بالمساعدات فما دهى هؤلاء المسيرين عندنا الذين تتلمذوا على يدي الذئاب التي تحسن اللئام