Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

كرنفال في دشرة /موساديات ارهابية ..... الكتاب الجديد للقاعدة

كرنفال في دشرة

 

 

موساديات ارهابية ..... الكتاب الجديد للقاعدة

 

جاء في تقارير  بنى اسرائيل الاخيرة ان الجزائر تشكل   خطر    على  امنهم ،   يتوقعون ضربة  عسكرية من هده الاخيرة  و اعترفوا

  بانهم   وراء  تاليف كتاب القاعدة التى تفرعت عنها قاعدة شمال افريقيا     مفكروا  الموساد قالوا بان  اي عميل يدخل الجزائر لا يجد له اصديقاء   ولكن في اعتقادنا له عدة اقامات محصنة  و جنسيات متعددة  مكنته من زراعة الرعب والخوف التى عاشتها الجزائر  مند 15 سنة   بطريقة اغتيال

  العماد غنية   الدي  تم الايقاع به في سوريا  ، مخابرات حزب الله وسوريا  كشفت عن تعاون دول عربية مع  الصهاينة  واخواتهم  في 45 دولة  في تصفية اسد لبنان ..  فاصبحت بدالك دول  معربة  مغربة  ضمن  مؤلافات المنجزة  واخرى في طريق الانجاز   لتصدير  الموت  لشعوب شقيقة

  مكنت اسرافيل من تحقيق  مشروعها العالمي  المتدد من  الدجلة الى الفرات   تنحقق  استراتجيا وينتظر  تجسيده عمليا

مؤشرات    فكرة   الجزاء الثاني من المؤلف المحرقة    في صلونات الحلاقة بدات تظهر 

 بعد ان  اطلعتنا وكالات الانباء  العلمانية عن قضية اختطاف رعيتين نمساويتين  في تونس تم تهريبهما

  عبر الاقمار الصناعية الى الجزائر قيل ان شمال القاعدة وراء العملية   في نفس الاطار خرجت علينا مخابرات  الطليان بخبر   استفادة  امراء الجزائر    من 17 مليون دولار  وليس دينار تونسي   كهيبة  من عراق القاعدة

شكشوشة يعرفها البسكريون جيدة فهم ادرى من غيرهم بان معادلة  طبخها تتطلب معرفة اسرار مكونات حصرية لايمكن في حال من الاحوال ان توجد في ولاية اول دولة اخرى غير   مدينة الزبان،تضوقنا شخشوخة الطليان  والتوانسة ولم نعثر على توابل المنطقة التى كانت مسرحة لاول  موسادية  ارهابية انطلقت من قمار خلال عام 1991 ….

تزامن غريب اراد اصحاب التهريب  سرقة الاملاك الفكرية للغير فهل يعقل ان تكون للمختطفيين طائرات   الماستر  مكنتهم من تنفيد خطة في غاية الخطورة   ..عن القضية كشف احد العارفين بالاطعمة العالمية التى تزود كبار رجال الاعمال والفال ان 17 الميلون ادخلها نمساويان الى الجزائر

  

عن طريق لعبة البزبول التى يتقنها الكبار  وماقضية احتجازهم  سيناريو  ابطاله كانوا وراء صنع 11 طائرة من الورق   ضربت امريكا بعد ان  انطلقت من قاعدة قندهار  الجوية بافغانسان ..

امر اخر لم يعطيه الناس عندنا اي اهمية وهو اعتراف معدو كتاب "الجزائر خطر علينا "  بان بقاء  بوتفليقة   لايخدم

مصلتهم ،وهنا كنا قد وقفنا على سيناريو اخر الف بباتنة اراد صروخ ادمي ضرب الرئيس على  بعد امتار

ليعلن  امراء الشمال  عن مشروع بناء قبر هدا الاخير في مكان  لم تختار ارضيته بعد ، فاستوردت من اجل دالك تقنيات متطورة بالتعاون مع شركات عالمية في تطوير  وتوسيع  المقابر التى انجزت مقبرة عالية الجودة بروندا انبهر العالم بهندستها  بدون الحديث عن الخنادق التى  انجزتها لاسكات  الهنود  الى الابد والبالغ عدهم 120 مليون ،تعاون اثمر على خلق جو من المنافسة  فاخدت  وسائل  التعلام  تتحدث عن  اهمية  المشروع  الدي اضفت له ميزانية   17 مليون دولار  تبرعت بها الشركة  التسوس واكل اليايوت المتعددة

الجينات  والتى   لها سمعة طيبة  في القارات الخمس….      امركة العالم واسرئلة العرب نجحت بعد ان صدقت الشعوب  قصة بن الادن الدي تلقى العلاج في دبي قبل سبتمبر نيويورك ليحضى بزيارة خاصة لبعثة امريكية مشهورة  في تجهيز جنائز الرؤساء …