Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

اطارات عسكرية سقطوا برصاصات الارهاب الاعمى

اطارات عسكرية سقطوا برصاصات الارهاب الاعمى

صالح مختاري

قاصدي مرباح، وهو رئيس سابق لجهاز الـ"أ.ع/SM" في عهد بومدين ورئيس وزراء سابق  خلال1989   كان يوم 2 نوفمبر 1993   بعد  عودته من الخارج  عرضة لعملية اغتيال في برج البحري  برفقة  أخوه وابنه حكيم،   واثنان من حراسه  كانوا يستقلون سيارتين   من طرف كومندو متكون من خمسة عشر فردا.كانوا على اطلاع   دقيق على توقيته، وخط سيره،  الجماعة الإرهابية  التى هندست العملية اخدت   حقيبة الوثائق التي كانت مع المرحوم قصدي مرباح

 

وكان للعسكريين هم كذلك نصيب  من الموت الذي غرسته ألجيا في نفوس النخبة   مثل المقدم رضوان صاري، الذي قام بإنشاء مصلحة الإعلام الآلي في (ق.ق.بر/CFT) بعين النعجة أثناء قيام حالة الحصار في جوان 1991، وأثناء حالة الطوارئ في فبراير 1992، فقد قتل بالرصاص في 4 يوليو 1993، وهو في طريق عودته من حضور حفل تسليم الرتب لضباط (ج.و.ش/ANP)...      العقيد صالح   المدعو  جيلالي مراو  مدير مصلحة التوثيق  التي كان يطلق عليها بصفة عامة اسم "مصلحة الصحافة"     قتل هو كدالك  مع سائقه وحارسه في 19 فبراير 1995 بالقبة في ضواحي العاصمة وهو  في طريقه بالسيارة إلى العمل،   الجنرال محمد بوطيغان قائد (ق.ق.بح/CFN)   قتل يوم 27 نوفمبر 1995 وهو بصدد شراء الحليب عند البقال في بئر مراد رايس، حي متاخم لحيدرة

إن كل هذه الاغتيالات   تتبنّاها  الجيا وروافدها  الجهنمية التى تمكنت كداللك من اطارات عسكرية اخرى كالرائد جابر بن يمينة

والرائد مراد مباركي، المقدم محمد مسيرف، المدعو عبد الرزاق،   رئيس (م.ب.تق/CRI) لتمنراست قتل في وهران في جوان 1992 الرائد فاروق   رئيس (م.أ.ق/BSS) لعنابة الرائد هشام رئيس سابق لـ(م.ب.تق/CRI) بشارمن1989–1992 العقيد عاشور زهراوي  كما كانت فرق الموت التابعة لجيا الدموية     يوم 13 فبراير 1993 على اهبة الاستعداد لتنفيد عملية اغتيال

 

الجنرال خالد نزار  الدي كان يتولى وقتها وزير الدفاع وعضو بارز في مجلس الدولة  اد تعرضت سياراته المصفحة   لانفجار   عبوة  شديدة المفعول   استهدفه في الأبيار  وفي 30  جانفي  1997     كان   الجنرال حبيب خليل ،وهو  قائد ناحية عسكرية سابق، ومدير سابق للصناعات الحربية على موعد مع كمين نصبه له كموندو ارهابي قام بتصفيته بأحد الإحياء بوهران .........