Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

زدام يكشف بان برادي العيد يهدده باربعة شيكات مسروقة/الاستاد قسنطيني يكدب المدعو برادي العيد

د المحقق/

الاستاد قسنطيني يكدب المدعو برادي العيد

زدام يكشف بان برادي العيد يهددني باربعة شيكات مسروقة

الحكم على برادي العيد بثلاثة سنوات سجن في قضية الشيك ومواصلة التحقيق في قضية 71 مليار سنتيم  

 

المحقق /صالح مختاري

عند نشرنا القضية كريم مدرار وبرادي العيد   اعتمدنا على العديد من المصادرالتى اثبتت وجود تهمة اسمها اصدار شيك بدون رصيد  وراءها المدعو برادي العيد حيث كان كل من الضحية مدرار كريم وايغيل كرم ارزقي ضحية  بمبلغ اجمالي  يقدر بنحو 11.8 مليار سنتيم  حسب ما تؤكده لنا الشيكات التى بحوزة المحقق ممضية من طرف المدعو برادي العيد هدا الاخير الدي انكر الامضاء عليها وان التوقيع الموجود على الشيكين ليس له  مضهرا لنا نمودج الدي يستعمله مند مدة لدى البنك  الدي وجدناه مخالف تماما لدالك الموجود في الشيكين ولكن توجد وثيقة هي بحوزة المحقق تخص الامضاء  تتمثل في معارضة السحب لدى البنك بها  نفس الامضاء الموجود على شيك مدرار كريم وايغيل كرم ارزقي بتاريخ 9 /04 /97  وهو مخالف تماما لامضاء الدي ادعى برادي انه النموتج الحقيقي المستعل في تعاملاته المالية مع البنوك  هده الوقيقة هي وكالة منحت له من طرف زدام محمد لمين  وزجته  للتصرف في  حسابات الشركة التى اقيمت بين الاطراف  والتى تولدت عليها عقوبات بالسجن صد زدام محمد وزوجته بتهمة تهريب رؤوس الاموال  والتهرب الجبائي كما ياكده الحكم القضائي الصادر عن محكمة الجزائر  حيث جاء فيه انه تم تكبيد الخزينة العمومية ما يقارب 71 مليار سنتيم بعد تم تحرير فواتير مزورة خصت عمليات استيراد باسماء زدام وزوجته  حيث اكد الاثنين  في لقاء مع المحقق انهما كان ضحايا المدعو برادي العيد وانهما كان يجهلان  ما كان يفعله بسجلهما  بسجلاتهما التجارية ،  وقد الضحية زدام محمد وزوجته قد  ادخل السجن   بتهمة التهرب الجبائي  بعد ان  دخل حساب التعاضدية   مبلغ 60 مليار سنتيم  التى أسسها  بالشراكة مع المدعو برادي العيد حيث   كان أخيه برادي حكيم شريكا فيها  نتج عنها تهرب ضريبي قدر ب147.569.268.09 دج وقد  اعترف  برادي العيد  في جلسة 2 /7 /2006 قضية رقم 2744 /06 انه لم يصرح برقم أعماله  والإرباح المحصل عليها لدى الضرائب  الناجمة عن 72 عملية  من حساب التعاونية انيس  و ان مثل هده المعاملات هي تجارية بيع وشراء  و انه لم يكن يعلم بوجود تصريح في مثل هده الحالة   حيث كان قد اجرى عدة عمليات استيراد باسم هده الشركة وقد  كشفت شكوى الضرائب لولاية تيبازة انه  في 28 يوم  افريل 1997 استفادت التعاضدية من امتيازات

 

ضريبية في إطار أحكام تشغيل الشباب   حيث تبين ان المشتكي منه زدام محمد  وشريكه برادي  حكيم  خولا بواسطة تفويض لبرادي العيد تسيير الحساب البنكي لتعاضديه المفتوح لدى بنك التنمية الريفية  وقد  ثبت قيام زدام بتحرير كشوف لزبائن تفيد الوقائع انها غير صحيحة  ومزيفة  جاءت بدون ذكر أسماء الزبائن الحقيقيين .الضرائب كشقت انه بواسطة مسير التعاضدية  بالوكالة برادي العيد استوردت  هده الأخيرة خلال عام 1996 مواد بقيمة 91.324.840 دج ،وخلال عام 1997 استوردت ماقيمته 398384121 دج ، وقيمة 325.261.617 دج خلال عام 1998

تحقيق الضرائب اكد ان البضائع المستوردة بيعت  بطرق تدليسية  وان القاعدة التجارية المصرح بها ماهي الا  قاعدة وهمية  لإخفاء صفقات تجارية قام بها  برادي العيد على حساب الخزينة ، بتهمة التهرب الجبائي تلقى  الضحية زدام محمد امين وزوجته   عقوبة ثلاثة سنوات  برفقة برادي العيد وأحيه حكيم  .من جهتها كانت ادارة الجمارك  قد رفعت دعوة قضائية ضد برادي العيد و زدام محمد امين و وزوجته  عطاء فيزية     بتهمة مخالفة  التشريع  والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال  والتصريح الكاذب

قضية تم اعادة النظر فيها مؤخرا بعد نقد المحكمة العليا حيث قضت الشهر الماصي محكمة الشراقة بتحقيق تكميلي  ،زدام محد كشف للمحقق انه محل تهديدات من طرف المدعو برادي العيد بعد سرق منه 5 شيكات التى اصبح يهدده بها في كل مرة .

لنعود الى قصية اصدار الشيك بدون رصيد بين مدرار كريم وبرادي العيد حيث  يكشف شريط فديو    الدي بحوزة المحقق حيث يتبين انه لم يتم انجازه في فندق بل في مكتب

تحقيق قضائي تابع للمصالح الامنيو وان الضابط الدي انجز هدا العمل الاحترافي  كان محل ادعاءات كادبة  من طرف برادي العيد على انه ظغط على المدعو فرصاوي عبد الله لتغيير اقواله  وقد ورد قول برادي في هدا الشريط كما يلي " اني في ورطة راني داخل الحبس سلكني  ونعطيك 100 مليون سنتيم  ونشريلك دار ونزوجك "  مضيفا  " ما تخممش قاع المحكمة في يدي  باش من توسخش برك " في دات السياق اكد الاستاد فروق قسنطيني في اتصال مع المحقق انه استل فقط مبلغ 3.6 مليار سنتيم  من اخ برادي العيد من اصل 6 ملايير سنتيم التى هي قيمة الشيك  وهو ما تاكده وثيقة صادرة عن مكتب الاستاد فروق قسنطيني  مؤرخة في 5 /1 /2009   التى تكشف انه بتاريخ 30 /08 /05  استلم من برادي عيسى اخ المتهم برادي العيد الدي كان موقوفا حينها مبلغ 3.6 مليار سنتيم الدي سلمه بدوره فورا الى اخ مدرار كريم   وحسب دالت الوثيقة فانه تم تحرير ابرام تسوية لغرض تمكين المتهم برادي العيد من تبرير طلب افراجه المؤقت امام الغرفة الجزائرية لمجلس قضاء البليدة لا غير  وقد اكدت نفس الوثيقة ان هدا الاتفاق لا يقصد به اي تنازل من مدرار كريم عن ماتبقى من الشيك   الدي سيصدد عندما يتحصل المتهم برادي العيد عن الافراج المؤقت  هده الوثيقة هي دليل على قصية الشيك لم تنتهي بعد  وان ادعاء برادي العيد ومحميه بن عكي  بمنحهما  مبلغ  6 ملايير سنتيم لاستاد قسنطيني  لا اساس له من الصحة،في هدا الاطار  قاصي التحقيق الغرفة الاولى ب محكمة القليعة قد رفضت بتاريخ2 /3 /2009 قد رفض اجراء تحقيق  فيما يخص قضية سرقة الشيك التى سبق وان فصل فيها مجلس قضاء البليدة  خلال عام 2005 بادانة كل فرصاوي عبد الله   ب2 سنة سجن نافد وعلى  وبرادي العيد ب 18 شهر نافد    بتهمة اهانة هيئة نظامية  والادلاء بجريمة لعدم وقوعها    في دات السياق  أصدر   حكما اخر  ادان   برادي العيد بتهمة إصدار شيك بدون رصيد   بقيمة 6 ملايير سنتيم  نفس القضية صدر بشانها حكم اخر بتاريخ 24 /02 /2009 من طرف قسم الجنح بمحكمة القليعة قصى    ب   3 سنوات  سجن نافد صد برادي العيد  وغرامة مالية نافدة بقيمة الشيك المقدر ب6 ملايير سنتيم  وفي الدعوى المدنية دفع مبلغ 2.4 مليار سنتيم التى تمثل باقي  قيمة الشيك  ومليون دج كتعويص