Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

اجهزة الاستخبارات الامريكية والهندية كانتا على علم بهجمات بومباي

 

 

 

اجهزة الاستخبارات  الامريكية والهندية كانتا على علم بهجمات بومباي

ذكرت الصحف الهندية الصادرة الاثنين الماضي  ان اجهزة الاستخبارات الهندية وجهت تحذيرات حول احتمال حصول اعتداءات في بومباي تم تجاهلها وذلك قبل الهجمات التي تسببت فيمقتل اكثر من 170 شخصا  .

وقالت صحيفة "هندوستان تايمز" ان اجهزة الاستخبارات كانت تملك معلومات دقيقة منذ عشرة اشهر على الاقل تتعلق بتحضير مجموعة "عسكر الطيبة" التي تتخذ مقرا لها في باكستان لهجوم على فنادق خمسة نجوم في بومباي (غرب) العاصمة الاقتصادية للهند.

وكان مصدر المعلومات عنصر في عسكر الطيبة اوقف في  شهر فيفري 2008 في شمال الهند حسب ما ذكرته الصحيفة نقلا عن عنصر في الاستخبارات قام باستجوابه.

وقال العميل الامني ان عنصر عسكر الطيبة اقام في فندق في بومباي في نهاية السنة الماضية و"درس بدقة كل طابق" من الفندقين الفخمين اللذين استهدفته الهجمات   "تاج محل" و"اوبيروي/ترايدنت".

  وقد كشف الموقوف ان المهاجمين سيأتون على الارجح من البحر.

  صحيفة "تايمز اوف اينديا" دكرت ان اجهزة الاستخبارات حذرت مجلس الامن القومي الهندي في  سبتمبر من ان فندق تاج محل سيستهدف باعتداء. كما حذرت في 12  نوفمبر من ان الاعتداء سيأتي من البحر.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في مكتب الاستخبارات العسكري الهندي انه تم رصد مكالمات هاتفية يقول فيها قائد عسكر الطيبة ان "الشحنة في الطريق" وقد نقل مضمونها الى البحرية وحرس السواحل في 18  نوفمبر.

وتقول الصحف الهندية ان المهاجمين وصلوا الى بومباي بواسطة زوارق مطاطية انزلت من سفينة كانوا قدخطفوها. واستهدفت هجماتهم فندقين فاخرين ومركزا ثقافيا يهوديا ومستشفى ومحطة قطار.

 

 في نفس السياق  نفلت و سائل الإعلام الأمريكية عن مسؤولين لم تكشف عن هويتهم قولهم إن الولايات المتحدة الأمريكية حذرت الهند من خطر محتمل قبل شهر على الأقل

من وقوع هجمات مومباي.
وذكرت وكالة الأسوشييتد برس أن الهند أشعرت بهجوم محتمل يشن من البحر على مومباي.
وقال مسؤول أمريكي رفيع المستوى للبي بي سي إن "مؤشرات قوية" كانت متوفرة آنذاك  مشيرة  إلى أن جماعة عسكر طيبة الباكستانية هي المسؤولة على المجزرة.
 
ولقي 188 شخصا حتفهم في الهجمات حسب آخر إحصاء.
ووردت هذه التقارير بتزامن مع تصريحات لقائد البحرية الهندية أقر فيها بـ"خلل جذري" في أمن البلاد وفي جهازها للاستخبارات.
 

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :