Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

شيخ بلدية المدنية يرد على ما نشرته المحقق

شيخ بلدية المدنية يرد   على ما نشرته المحقق

 " انا اعمل في إطار القانون و القائمة السكنية غير رسمية "

ايزم جمال كان وراء سرقة 16 مضخة من المدفاءة المركزية لديار السعادة

وشريخي لم يدفع مستحقات الإيجار

 

 

 

في لقاءه المسجل مع المحقق  رد رئيس بلدية المدنية بالنفي  على  كل ما ورد في التحقيق التي نشرته المحقق في عددها السابق  بخصوص قضية التزوير التي مست  قائمة السكنات التساهمية و التزوير الذي ارتكبه  لصالح ابنه ،اللقاء التي جمع بتاريخ 10 /1 /2009  المحقق مع المير موفق عبد الرزاف بمقر البلدية بحضور نائب السبع المكلف بالصفقات وكنجوة  رفيق أمين عام البلدية  وحفيظ حبيبة بإلحاح منه  كان فرصة لمعرفة وجهة نظر المسئول الاول في هده البلدية.

 

صالح مختاري.الرد مسجل

 

 عبد الرزاق موفق قال انه  كان يعمل وفقة  للقوانين مند   توليه   العهدة خلال عام 2002  ،مقدمة  وثائق تبريرية عن كل قضية التى وردت في التحقيق ،بخصوص قائمة السكنات صرح المير  بأنها غير رسمية  وان قائمة الدرارية هي ملغاة  ولا احد من أبناءه واقاربه يوجد ضمن المستفيدين  نفس الأمر قالته حفيظ حبيبة  نائبته المكلفة  بقضايا الاجتماعية بالبلدية  ، وعن شكوى النواب الثمانية فقد علق عليها  موفق    عبد الرزاق بان أصحابها كانوا قد طلبوا منه وضعهم في قائمة السكنات الاجتماعية ولما رفض شنوا ضده حملة شرسة  وعلى رأسهم النائب شريخي  عبد الوهاب الذي قال بشأنه ان له  ملف خاص بمستحقات الإيجار المسبح البلدي .  

ملف تسلمه حسبه  بعد توليه تسير البلدية  وبحكم انه ابن بلدته ونائب بالبلدية رفض اداع شكوى ضده لدى العدالة وبعد الشكوى التى قدمها ضده هدا الأخير  لدى السلطات  والعدالة استدعاه حسب تصريحه  الى مكتبه ووبخه مستظهرا له الملف ليقوم شريحي حسب دات المسؤول بوقف الحملة ضده ،وبشان التهم التى جاءت في الشكاوي اعترف المير بانه بالفعل منح ربع الحظيرة وليس نصفها الى المقاول لوضع عتاد النقل لانه المقاول  الوحيد التى قبل انجاز مشروع السوق  مؤكدا  منحه المحل التابع لشركة اتيزا  لوالدة  هدا المقاول بمبلغ 6000   دج كلايجار شهري  معتبرا    دلك مدخولا إضافي للبلدية ،كاشفا أن قضية احتكار مقاولين للمشاريع لا أساس له من الصحة  مقدما حجة مفادها انه رغم الإعلان  عن المشاريع  في الجرائد  الا انه تم تسجيل غياب  المهتمين بها من قئة المقاولين   مما يضطره بتوصية من الولاية الاتصال بالمقاولين الدين يعرفهم من اجل انجاز مشاريع البلدية ،فيما يخص قضية تزوير المداولة رقم 17  المؤرخة في 28 افريل 2007الخاصة بمنح 50 مليون سنتيم بدل 30 مليون للكشافة قال   المير بأنها قانونية مستدلا بمراسلة الولاية المنتدبة لسيدي أمحمد المؤرخة في 27 ماي 2007 التى جاء فيها مبلغ 50 مليون سنتيم ،بخصوص  حصوله على 9 سكنات التى جات في شكوى النواب كشق المتحث  انه منح ابنه واحدة فقط وأخرى لاحد موظفي البلدية مقدما لنا قائمة بتسعة سكنات تنازل عنها أصحابها ، قضية تزوير رخصة الاستغلال التي أمضاها لصالح ابنه  لتسيير المحل الذي يملكه مرازقية شوقي كشف المير انه اصدر القرار  بناءا على تصريح شرفي  امضاه  صاحب المحل وعن التاريخ الذي جاء في وثيقة التسير قبل إصدار قرار عقد الإيجار قال بأنه أمر عادي  وان قرار إلغاء عقد الإيجار والاستفادة في صاحب المحل جاء بناءا على شكاوي جمعية ديار السعادة   التى يراسها حسبه حموش رفيق حيث قال "كنت قد منحت المحل بناءا على رخصة تنازل وموافقة سكان الحي تبيني بعدها انها  وثائق مزورة " المحل الذي كان عبارة على مقر للمدفاء ة المركزية قال بشانه المير انه سرقت منه 16 مضخة كان وراءها ايزم جمال ،ودائما في قضية المحل قال ان صاحبه  الحقيقي ظهر وبحوزته وثائق رسمية صادرة من ابجي حسين داي وعقد بيع صادر عن املاك الدولة  يمنحه الحق   التصرف   في المحل  وبناءا على هده الوثائق  اصدر حسبه قرارا اخر لتصبه بتسخير القوة العمومية  وان الأمر في الوقت الراهن لا يعنيه . وعن لغز وجود النواب الثمانية أصحاب الشكوى في قائمة السكنات رد المير" ان   المسامح كريم "