Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

هل ستكون الجزائرية مريم طلحي اكبر معمرة في العالم ؟/شهادات اهل القرية وعائلتها تؤكد ان سنها يفوق 120 سنة

هل  ستكون الجزائرية  مريم طلحي  اكبر معمرة في العالم ؟

شهادات اهل القرية وعائلتها تؤكد ان سنها يفوق 120 سنة

 

 

نسجل من حين لاخر وجود نساء  صنفنا من طرف بعض الوكالات  والمراكز  وكذا معدو كتاب غنيس  كاكبر المعمرات على وجه الارض، في حين توجد البعض منهن في طي النسيان رغم  وجود دلائل وشهادات تجعلهن  يتربعنا على عرش مملكة المسنينفي العالم   الدي كان من نصيب الامريكية بولدن اليزابيث  البالغة من العمر 116 سنة  الى غاية 2007...

صالح مختاري

  مريم طلحي  المقيمة  بقرية بوياقور هي اكبر اخوتها البالغ عددهم ستة افراد  ، تم تسجيلها ببلدية بوتليليس وهران على انها مولودة بالتمييز خلال عام 1906 ، الا ان شهادادة عائلتها ومن عرفها من اهل القرية تكشف ان انها ولدت قبل هدا التاريخ  ب10 سنوات اواكثر،  السيد  ش. الودان اكد  ان مريم كانت تبلغ من العمر 75 سنة خلال  عام 1952 بمايعني  ان تاريخ ميلادها    1877، ليزيد   سنها الى غاية 2008  ب29 سنة عن ماهو مسجل بالحالة المدنية حيث اصبح حسب المصدر يبلغ  131 سنة ، وفي شهادة  السيد س.سعيد    الدي  دكر قبل وفاته انه عندما كان   يبلغ من العمر 10 سنة    كانت مريم   في الخمسين من عمرها ،هدا الاخير الدي توفي عن عمر يناهز 75 سنة   بهده اشهادة يصبح  تاريخ ميلاد ا مريم  في حدود عام 1883     وسنها يقدر     ب 125سنة ، فرضية بلوغ مريم  اكثر من  120 سنة   دعمتها شهادات عائلة طلحي محمد   التى كشفت لخبر حوادث  انه عندما كانت والدة امهم تبلغ من العمر 40 سنة   خلال  عام 1886 كانت مريم عمرها 12 سنة بمعنى انها ولدت خلال عام 1874  ليصبح عمرها  حسب هدا التاريخ يتعدى عتبة 134 سنة ، وبحساب بسيط فان معد ل سن مريم حسب المؤشرات الثلاثة قد وصل الى 126 سنة ونصف   وهو ما  يعطيها حق الحصول على تاج    عرش اكبر المسنات في العالم ..  فرغم هدا السن الا ان مريم مازالت    تقاوم ظروف الحياة القاسية وسط عائلة اخيها المرحوم طلحي محمد بقرية بوياقور  التى يعرف  سكانها  هده السيدة  المعروفة لديهم بحمالة الحطب  حيث كانت طيلة صغرها  تجمع الحطب رغم اعاقتها المستديمة على مستوى اليد اليسرى   حتى انها قبل اعتكافها نهائيا بالمنزل  واصلت جمع الحطب ،خبرحوادث التى زارت مريم في  بيت اخيها  المرحوم   وجدتها  طريحة الفراش بسبب مرض اصيبت به  ، تلقى  الرعاية من طرف ابنة اخيها المرحوم جميلة  التى حرمت نفسها من الزواج من اجل التكفل  بعمتها ،  قالت عن ظروف المعيشة   "اتلقى صعوبة في توفير وسائل العيش لي ولعمتي التى اجلب لها الحفظات يوميا بمبلغ بين 150 و200 دج "  وتضيف "ان المبلغ التى تتلقاه عمتي والمقدر ب1000 دج كمنحة الاعاقة لايكفي لتسديد حاجياتها "  ،من خلال زيارتنا لهده المسنة والتقاطنا صور لها برفقة عائلتها

كانت فرحتها كبيرة حيث لم تكن توجد لديها صور تذكارية  منذ زمن طويل

 

اكبرالمعمرات في العالم

 

 حالة مريم الجزائرية  وجدناها في دول اخرى كاالسعودية   اين    تم تسجيل السيدة نمشة محمد ال نازح البالغة  من العمر حسب سجلات الحالة المدنية 116 سنة في حين تقول شهادات من يعرفونها انها  سنها يزيد  ا عن 130 سنة  اما في   فلسطين  توجد السيدة مريم عماش  التى حسب    شهادات العائلة  تبلغ من العمر 120 سنة، فمريم الجزائرية ، والفلسطنية   ماهما الا عينة عن حقائق تاريخية تم نسيانها  من طرف القائميسن على تحديد  الالقاب في هدا المجال ، وقد سجل كتاب جينيس لارقام القياسية  على ان الامريكية   بولدن اليزابث  هي اكبرمعمرة عالميا بسن يبلغ 116 سنة والتى توفيت مع نهاية عام 2007 ، فهل تتمكن مريم في يوم من الايام من الوصول الى احدى صفحات هدا الكتاب ...اي تحاول سيدة افريقية من جنوب افريقيل دخوله على اساس انها تبلغ من العمر 132 سنة معتبرا نفسها كاكبر معمرة على وجه الارض  وحسب تقارير صحفية من هدا البلد فان فريقامن المسؤولين عن موسوعة غينيس سيعملون على التاكد من صحة الاوراق الرسمية  ومن جهة اخرى سيعمل المختصون  على فحص الهرمونات والعظام لهذه السيدة لتحيد سنها الحقيقي بالتدقيق ان الطبعة الاولى لكتاب غنيس كانت بتاريخ 27 اوت 1955 بعت منه لحد الان 101398457 نسخة  باكثر من37 لغة وزع في 100 دولة عبرالعالم  حيث  تولى خلال عام 1951  الانجليزي هيو بيفر منصب المدير التنفيذي لمؤسسة غنيس التى اشتهرت بالارقام القياسية العالمية في مختلف المجالات ...
 

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :