Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

احتجاجات تركيا خطة لتحويل الأنظار عن فشل مؤتمر جنبف2 /وتقزيم انتصارات سوريا في استرجاع أراضيها المغتصبة

احتجاجات تركيا خطة لتحويل الأنظار عن فشل مؤتمر جنبف 2

وتقزيم انتصارات سوريا في استرجاع أراضيها المغتصبة

تقرير /صالح مختاري

عند ما حققت القوات النظامية في سوريا انتصارات ميدانية  على مرتزقة الإرهاب العالمي  المدعوم من طرف قطر فرنسا وأمريكا بالتعاون مع جنود من حزب الله  تم افتعال فتنة في لبنان على مقربة من قواعد هذا الحزب حيث عاد الإخوة في لبنان الى عهد الحرب الاهلية  وهو ما فتح المجال الى تأخير الانتخابات البرلمانية  لمدة 17 شهرا في خطة  لتوريط حزب الله على انه السبب المباشر في هذه الإحداث  والمستفيد الوحيد من هذا التأجيل ،وبعد التهليل لانعقاد مؤتمر جنيف 2 الذي رفضت حضوره المعارضة الموالية للغرب ودول الخليج  تم افتعال أحداث بتركيا   التى وصفتها بعض وسائل الإعلام  بالربيع التركي لتحويل الأنظار عن فشل هذا المؤتمر  الذي كان الهدف منه مراوغة  النظام السوري ودفعه الى عقد هدنة مع المتمردين  بغرض توفير شروط  قلب الكفة لصالحهم وهم   مرتزقة منضويين تحت لواء ما سمي بالجيش السوري الحر . بنفس الطريقة تم خداع السلطة في سوريا مع بداية الإحداث  وإدخال السلاح   بعد ان تم إرسال خبراء  يحملون قبعات زرقاء بغرض التحقيق في مجازر قيل ان طائرات الأسد وجنوده كانوا وراءها والحقيقة انها ارتكبت من طرف مرتزقة الإرهاب لتوفير شروط  قلب النظام ..

خبراء الفتن والحروب الأهلية  لهم باع في مثل هذه  المسرحيات  التى تروج لها شتى انواع وسائل الاعلام  لتحقيق اهداف استراتجية  سرية  .. وبالرجوع الى الإحداث الأخيرة التى اندلعت بتركيا التى تورطت في المستنقع السوري

    الاشتباكات التي أندلعت في إسطنبول   بين محتجين  ومصالح الامن التركية كانت بسبب مشروع حكومي يقضي بتحويل حديقة تاريخية تدعى (غيزي بارك) إلى مركز ثقافي وتجاري ، تعامل الشرطة مع أصحاب الغاء هذا المشروع مهد لحدوث مسيرات بمعظم المدن التركية  فهل نصدق  ما حدث بتركيا  ونكذب سيناريوا واد الذئاب  الذي فضح مؤامرات امريكا واسرائيل وتعاونها مع القاعدة لزعزعت استقرار العالم الإسلامي.. تحت غطاء مشروع الشرق الأوسط الكبير