Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

كتاب المعارك السرية بين مخابرات الثورة الجزائرية ومخابرات الاستعمار / اختصار مراحل الثورة /صالح مختاري

اطارات المنظمة يتخذون قرار باختصار مراحل التحضيرات

في اللقاء الأول الذي جمع إطارات المنظمة العسكرية، طرحت الأزمة التي يعيشها حزب حركة الانتصار للنقاش الواسع، والتحليل المعمق وقد توصل الجميع إلى نتيجة مفادها، أن الحزب قد وصل إلى مأزق لا يمكنه التخلص منه، وـن لا فائدة ترجي من المحاولات المتكررة التي يقوم بها أعضاء المنظمة العسكرية مع الطرفين المتصارعين.

وخوفا من ولوج أعضاء المنظمة العسكرية النفق المظلم، الذي لا مخرج منه، وبالتالي ضياع فرصة الكفاح المسلح من أيديهم. قرر إطارات المنظمة وبالاجماع التخلص من الأزمة الخطيرة التي يتخبط فيها الحزب، وهي مرحلة كان لابد عليهم من تجاوزها، لأنها استنفذت كل الوسائل، وأصبحت تتميز بالخيبة والحزن واليأس القاتل لكل الوطنيين المخلصين لمبادئ وأهداف حزب الشعب الجزائري، المحل سنة 1939.

وكان القرار الذي اتخذه إطارات المنظمة العسكرية يعتبر في غاية الأهمية لأنه يختصر مراحل التحضيرات، ويتنقل مباشرة إلى المرحلة الأخيرة في التحضير للثورة، والمتمثل في انشاء "اللجنة الثورية للوحدة والعمل"التي أصبحت حزب جبهة التحرير الوطني قادت الثورة الجزائرية ومكنت الشعب الجزائري من الثأر لنفسه والحصول على استقلاله بقوة النار والحديد.