Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

ف.ب.ي في رحلة بحث عن اعضاء جيش تحرير السود الامركيين في الجزائر/قناة ا ب س نيوز الامريكية تؤكد تورط وكالة المخا

ف.ب.ي  في رحلة بحث عن اعضاء جيش تحرير السود   الامركيين في الجزائر

المدير الف.ب .ي  يصرح  المكتب  هدفه محاصرة القاعدة في الجزائر

 

مكتب التحقيقات والسي اي يكشفان " القاعدة توظف مواطنين غربيين في صفوفها "

عميل سابق اسي اي يكشف ان السلطات الامريكية تتغاضى على ارهابين

 بارضيها وتمول الحركات الارهابية في دول اخرى

قناة ا ب س نيوز  الامريكية تؤكد  تورط وكالة المخابرات الامريكية

 في تمويل مجموعات ارهابية بايران

غموض حول وجود قاعدة عسكرية بالصحراء الجزائرية 

 

في الوقت الذي يحاول فيه  البوليس  الفديرالي الامريكي  اف ب بي فتح مكتب له بالجزائر  في اطار السياسة التى تبنتها امريكا لمكافحة الارهاب منذ تفجيرات 11 سبتمبر2001   مازلت هده الاخيرة تعيش على واقع اعمال ارهابية   داخل اراضيها  استهدف العديد من الامريكيين و التى   طالت حتى التلاميذ والطلبة داخل اقسام وقاعات الدراسة ابطاها مراهقون و  اشخاص  لهم ميولات ارهابية  كما  يوجد المئات من الارهابين مطلوبين دوليا يتنقلون بحرية بالمدن الامريكية   

 التى  دخلها   نحو  100 الف  من المجاهديين الافغان من جنسيات مختلفة  بعد انتهاء الحرب في افغنستان  يجهل مصيرهم لحد الان...دعمتهم امريكا بالسلاح والمال  والخبرة العسكرية في حربهم ضد الروس ...

 

صالح مختاري

ملاحضة /طابع المهمة التى كلفتمون بها كما جات في الرسالة الالكترونية بتاريخ 9.04.08 الساعة 10. و57 دقيقة

اقترح عليك مقالا للعدد القادم من المحقق .

التواجد العسكري الامريكي في الجزائر ، في الصحراء الجزائرية ، وخبر فتح فرع لمكتب التحقيقات الفدرالي في الجزائر.

حاول أن تتحصل على أكبر قدر من المعلومات ، وانسبها الى مصدرها .

في انتظار رأيك ؟

مع تحياتي

 

 

 

 

اثناء مناقشة ميزانية 2009 كشف  روبر ميلار مدير  البوليس الفدرالي امام اعضاء الكونغرس  عن وجود خطر  ارهابي  ببلدان  المغرب العربي  يهدد امريكا في المستقبل القريب  فحسبه امكانيات القاعدة قد تطورت في السنوات الاخيرة مما سيسمح لها بالوصول الى الاراضي الامريكية  وبهدا الشان  قال  المتحدث

 "نحن قلقون من قوة تنامي القاعدة وان احتمال وجود اشخاص لهم جوازين  لسفر  على سبيل المثال جزائري وفرنسي  يمكنهم من   دخول  اروبا   ومنها  الى امريكا اد يكفيهم طلب ذكرة الكترونية من مطار كنيدي او مطار اخر  لتحقيق ذالك "  و من مهام الف ب ي في الجزائر  حسب دات المسؤول هو  التحري بخصوص ملفات طالبي التاشيرات   لمنع دخول ارهابيين الى امريكا بوثائق مزورة  

 

في ذات السياق كشف  المسؤول عن البوليس الفدالي   بان القاعدة اصبحت توظف مواطنيين غربيين ممن لهم جوزات سفر اروبية وشمال امريكية  تهل لهم الدخول الى امريكا  للقيام باعمال ارهابية   وكان ميشال هيدن مدير سي ا ي قد صرح قبل يوميين من دالك ان القاعدة توظف وتدرب ارهابيين من دول  الغربية ..

وفي اطار سياسة مكافحة الارهاب الدولي كان

 

  وفد من المباحث الامريكية قد زار  الجزائر  العام الماضي من اجل التباحث حول امكانية  فتح مكتب  لهذه الاخيرة بالجزائر وقتها صرح ممثل الوفد ان امريكا تريد مساعدة الجزائر  في مكافحة الارهاب و  الجريمة المنظمة  و كذا البحث عن ارهابيين مختفيين   بالاضافة الى اجراء  دورات تكوينية  لرجال الامن الجزائريين ..حيث كان

التعاون الامني  بين  الجزائر وامريكا  قد   انطلق منذ  سبعة سنوات   مباشرة بعد احداث 11 سبتمبر،   تخللتها زيارات لعدة بعثات من المكتب الفدرالي ووكالة المخابرات زارت الجزائر منذ 2002 في سرية تامة بالمقابل كان اعناصر  المخابرات الجزائرية د رياس قد قاموا   بزيارة امريكا في اطار تبادل المعلومات  وتقديم الخبرة الجزائرية في مجال  مكافحة الارهابلامريكيين ، لنفس الغرض

  قام علي  تونسي مدير الامن الوطني  بزيارة وشنطن  بين 7 و14 اوت من عام  2004  اين اجرى محدثات مع مسؤولي ا.ف.ي،  زيارة تزامنت مع اخبار اشارت بان السي اي كانت وراء مساعدة الجزائر على القبض على الباراخلال نفس السنة ،نفس المعلومات كانت قد تحدثت عن وجود     خلية تابعة لذات الوكالة  تعمل بمالي  تمكنت من التسنت على مهربي الاسلحة  على اثرها تم تحديد مكان تواجد  البارا،  وانه في العديد من   المرارت تصنتت على مكالامات مختار  بلمختار امير كتيبة ملثمي الصحراء  ودالك  مند فيفري 2004 ..

 

الجزائرالتى هي  في قائمة 35 بلد التى  تعتبرها امريكا دات مصلحة خاصة ستكون ضمن  70  دولة  التى تحتضن مكاتب الا ف ب ي   احدهم موجود بالرباط المغرب  ،قالت بشانها  دات الهيئة انها كانت ملجا   لارهاببين الامريكيين ستبحث عنهم من خلال مكتبها في الجزائر ،   من امثال رونالد ستانلي بريدجفورث   وزوجته  المنتميان  الى االجيش  تحرير السود  ب. ل .ا المتهمة من قبل السلطات الامريكية  بالقيام باعمال ارهابية والهجوم على محافضة الشرطة بانقلسيد بسان فرانسيسكو خلال سنوات الستينات والسبعينات   وحسب الف ب ي فان الشخص المبحوث عنه في الجزائر  كان قد قام بعدة رحلات الى كل من الجزائر المغرب ،غنيا، تنزانيا ،غانا، فرنسا، زمبابوي برفقة زوجته جولي انسمال...

 

غموض حول وجود قاعدة امريكية بالصحراء الجزائرية

 

في اخر عددها   نشرت المجلة الامريكية فرين بولسي المختصة في العلاقة الدولية   معلومة جات ضمن مقال خصة الدبلومسية الامريكية بالخارج  كتبه جوزف قرسون مختص في القواعد العسكرية الامريكية بالاخارج  جاء فيه "الولايات المتحدة لها قاعدة عسكرية في الجزائر" في دات السياق كانت نفس الجريدة قد نشرت قبل  اشهر مقال بعنوان "افريقيا الحدود العسكرية الجديدة"  دكرت فيه قضية تمويل الكونقرس خلال عام 2005 ولمدة 6 سنوات مخطط الصحراء الكبرى لمكافحة الارهاب


. التى هي عبارة عن طارات استطلاع وحاملة لجنود  P3 Orion  بغلاف مالي يقدر ب500 مليون دولارالدي يخص كدالك بناء حسب ذات    المجلة   قاعدة عسكرية جوية خاصة بطائرات  TSCTI

والتى اصبحت عملية تشير دات المصدر   وقد دكر روباركبلان في كتابه المعنون هوك بلوط  بلوويتر قرانت الدى دكر اسم مسؤول عسكري امريكي  سامي صرح له ان التدريبات المشتركة بين القوات الخاصة لجيش الامريكي والجزائري تعببر حضور امريكي مستمر في الجزائر 
 وقد دكرت صحيفة كنال اونشني الفرنسية في اوت 2005 عن تواجد 400 فرد من القوات الخاصة الامريكية باحد القواعد الامريكية بتمنراست  في نفس السياف كسفت  اسبوعية صتريك الفرنسية  ان الامريكيين قد اقاموا محطة تصنت  من اجل رصد الاتصالات الهاتفية الثابتة والنقالة بالصحراء الافريقية   وان طائرات لوجستيكية امريكية تقوم دوريا  بتزويد افراد الكومنوس الامريكي  بالمون والذخيرة

 وتشير المعلومات ان هده القاعدة توجد بوحات اهرير على بعد 110 كلم من شمال غرب جنات و220 كلم على بعد الحدود اللبية في ناحية تاسيلي الادجار على مسافة 120 كام من شمال بورقات اليزي في المكان داته الدي تم فيه خطف الرهائن الالمان  والسوسريين والنمساويين من طرف جماعة البارا يوم 18 اوت 2003

 

 

 

مدكرات بحث الا ف ب ي تطرد جزائري

 من كننيا بشبهة الارهاب

 

عمليات مطاردة من تعتبرهم امريكا بان لهم شبهة بالارهاب انتشرت في كل انحاء العالم ، في هدا الاطار كانت السلطات الكينية    قد أبعدت منذ سنتين مدرسًاجزائريا ا     بالمدارس الإسلامية الكينية

 بناء على مذكرة من المباحث الفيدرالية الأمريكية للسلطات الكينية  طردته    بسبب وجود شكوك حول صلات له بـ  الإرهاب    القاعدة ، رغم أنه لم يخالف القانون

 

ولم يكن له أي صلة بالقاعدة

 و  كانت السفارة المصرية في كينيا قد طلبت خلال شهر افريل من عام 2007   من عدد كبير من المدرسين المصريين بهدا البلد العامليين في المدارس

 

 الإسلامية في   المدن الكينية مغادرة البلاد فورًا و بسرعة ، خوفا  من تصنيفهم كأعضاء بجماعات إرهابية، وفقا لمزاعم المباحث الفيدرالية

الأمريكية

 
      

   في ذات اشان . و بتحريض امريكي .


 

اصبح مدرسي المدارس الإسلامية في كينيا   هدفا لما يسمى بالحرب على  الإرهاب حسب   تاكيدات الطيب علي الطيب العمدة السابق لمدينة مومباسا     
 
وكان   مدير الا ف ب ي ميلار قد قدم مشروع لتطوير البوليس الفدرالي في 30 ماي 2002    ركز فيه على خطط مكافحة الارهاب اكثر من محاربته لجريمة المنظمة  ومن بين اهم بنود هدا المشروع امكانية التصنت على المكالامات الهاتفية  ومراقبة البريد الالكتروني  على كل شخص يحمل معلومات  لها علاقة بالارهاب  بدون الحصول على ترخيص من المحكمة  وقد سمح المشروع الجديد لعناصر ا ف بي باختراق معلومات مخزنة في الاعلام الالي لعدة شركات  اقتصادية وتجارية وعلمية  وكدا القيام باختراق الندوات الحزبية  والثقافية  وحتى الدينية ..

 

 

 

 

 وقد اعتبرت منظمة بلا حدود المشروع الامريكي  الخاص بمراقبة الرسائل الالكترونية والتصنت على المكلمات الهاتفية  بالخرق  لحرية التعبير والحق في الاعلام  وهو ماعبر عنه الامين العام للمنظمة روبار منار في رسالة الى وزير العدل الامريكي التى قال فيها

 

   "موجة التى رافقت تفجيرات 11 سبتمبر  وارادة مكافحة الارهاب لا يمكن ان تقود الى الحرمان من الحريات الفردية  والجماعية   وعلى الخصوص في تقهقر حرية التعبير المقدسة في المادة الاولى من الدستور الامريكي "

 

   عميل يكشف تورط سي ا ي في تمويل الارهاب وقناة توكد

 تورطها في تدريب عناصر ارهابية بايران

 

فليب ايج العميل السابق لوكالة المخابرات الامريكية كشف  يوم  20 نوفمبر من العام الماضي امام مجموعة الحرية هيل بدبلان بارلندا 

 ان المجموعات الارهابية  المتمركزة بميامي كانت قد كثفت   من عملياتهم ضد كوبا خلال 90  انطلاقا من الاراضي الامريكية والهجوم بالقنابل على الفنادق اسفرت  عن  مقتل سائح ايطالي خلال 1997  اعمال اعتبرها   بمثابة  خرق   للقانون الامريكي   لم تدان لا من طرف السلطات القضائية  ولا الاف.ب.ي مضيفا ان السي ا ي لم تقم ابدا بانهاء علاقتها مع هده الجماعات الارهابية التى تتمركز  بميامي   تربطها  حسبه علاقة وطيدة بالاف.ب.ي  وفي ذات السياق   اشار العميل السابق     ان جهزا ا.ف.ي وسي.ا.ي كانا   يطلبون  منهم  عدم  التدخل في شؤون بعض الرؤس الارهابية    كالارهابي اركوندو بوش ولويس بوسدا كريل هدا الاخير يتنقل حسبه  بحرية في ميامي في  الوقت الذي  هو  مطلوب  من طرف فنزويلا  بسب تفجيره لطائرة كوبية فوق اراضيها  ويضيف انه متيقن بان   هدا الارهابي هو محمي  لكونه  عميل سابق لوكالة التى له معها قصة طويلة

ايغل  كشف في سياق مدخلاته ان عمليات مناهضة لكوبا بالايكواتور وايرغواي تمت  انطالاقا من سفارة امريكا  بكيتو  وان سي اي ي قامت بتكوين مجموعة مسلحة زودتها بالطائرات والبواخر خلال عام 1959 من اجل اسقاط النظام الجدييد في كوبا  وقد صرح حسبه ريشارد هلمس مدير سي اي انذاك امام مجلس الشيوخ خلال عام  1975  ان النشاطات الارهابية  كانت سياسة الحكومة الامريكية  معترفا   بان س ي اي كانت وراء   تفجير السفينة الفرنسية لا كورب بميناء هافان  التى كان على متنها اكثر من  75مسافرا  عملية قام بها  متمردين في كوبا  مولتهم الوكالة

وحسب نفس  العميل هنالك مجموعات ارهابية كثيرة متمركزة بميامي ظهرت خلال السنوات  الاخيرة  لها علاقة باسي اي كالمجموعة الارهابية 2506 ،الفا66 ،واميغا7 ، وكوري، و كموندوس ال، و هرمانوس الرسكات، وكومندو اف4التى  مازالت تنشط لحد اليوم

العميل فليب ب اجي الذي عمل بوكالة المخابرات الامريكية مدة 12 سنة  كان قد نشر كتاب بعنوان عميل سري   كشف فيه العمليات السرية   لوكالة في امريكا

 الا تينية  وطرق اختراق  والتجسس في هذه  البلدان، توفي بهافانا في ديسمبر الماضي عن عمر 72 سنة ...وفي سياق متصل كشفت قناة ا.ب.س نيوز.الامريكية بتاريخ 

 التى   5 افريل 2007 عن معلومات اكدت فيها    وجود نشاطات ارهابية لوكالة المخابرات الامريكية بايران   وان الوكالة تقوم بتسير  الحركة الانفصالية  ارابستان   تقيم بالمنطقة العربية بالاراضي الايرانية   وحسب ذات المصدر فان جماعة جند الله التى  تنشط داخل ايران لها علاقة كدالك مع سي ي ي  قامت بعدة اعمال ارهابية واغتيالات  اهمها اغتيال 11فردا   من عناصر حراس الثورة بمدينة زهلوالي في  فيفري 2006

  المجموعة التى  يقودها عبد المالك رزي بقيت حسب القناة على علاقة وطيدة بامريكا منذ 2005 

 

 

 امريكا تعيش على هاجس الضربات الارهابية لسنوات 60 و70

 

جذور الارهاب بامريكا ليس وليد الساعة بل له ماضي يعود الى عام 1959  تاريخ اول هجمة ارهابية نفذت عن طريق الجو ،

بتريك ميرفاي مواطن امريكي  كان مهندس هده العملية  الاولى من نوعها  في تاريخ امريكا    قصف من خلالها    مدينة ناكو باقليم صونورا بالمكسيك( المدينة التابعة لاراضي المريكية )بحقائب مملوؤة بالمتفجرات  ممزوجة بقطع حديدية  نقلت على متن طائرة قادها بتريك الذي نفذ  الهجوم الجوي  تبناه متمرديين مكسكيين لناكو      الرجل  يعتبر الوحيد الدي هاجم امريكا عن طريق الجو..عملية اخرى كادت ان تحدث كارثة فوق البيت الابيض يوم12 سبتمبر 1994 اين  قام فرنك ايجان   بمحاولة الاصتدام  بطائرة ركاب   سيسنا  كانت تقل 150 مسافر  ولحسن الحظ  سقطت الطائرة الصغيرة التى كان يقودها فرنك فوق محيط   البيت الابيض. وكانت الحركة المسلحة   بلاك  بترزقد شنت عدة هجومات ضد مخافر الشرطة  والسطو على البنوك بين 1973 و1975 ،نفس المجموعة تمكنت في زمن غير بعيد   

  

 باختطاف عدة شخصيات  امريكية هامة  من اجل استبدالهم   بزملائهم  

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :