Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

كرنفال في دشرة /التلحاس.. والتفلاس..في بلاد الترفاس

التلحاس.. والتفلاس..في بلاد الترفاس

كرنفال في دشرة

الصروخ

 

بناءا على افكار التهراس التى تبناها علماء الاقصاء   اصبحت كل الشرتات العومية   مكدسات  خاصة   ادت  الى  فرم  الالاف من العمال الدين  اجبروا على التقاعس وهم في عز الشباب ،في حين  تحول  مدراء  الطرد   الى  رجلة    الاعمال بعدما   كانوا  مهدسي الاهمال  في عهد التهويل  الدي خرب    الالات    و حول  الدولارات   على متن  الجرارات فكان التلحا س  مفهوما جديدا  حول النزاهة الى  بزناسة  لاعتماد صفقات   التهراس التى  

 جعلت من  مؤسسات تاريخية ملحقات اجنبية ..فمند 1980  و اصلاح محركات الاقصاء لم ينتهي  فكانت النتيجة  اختفاء اسواق الفلاح  ليختفي معها   التفاح  خلفتها  محلات الفليكسي  و مجمعات   الكارفور و الماك دونالد  واخرى تحولت الى متاحف لانتاج  الزواحف ،تساءل العمال عن مصير العقار    فقيل لهم   انه طار مع طائرات الخليفة  التى قادها سائقوا  سيارات العاشوري ..  

بلاد الترفاس فيها كل يوم التهراس  والتغماس وكاننا نعيش  مع  ناس بدون  احساس فمن البلدة الى الولدة    مرورة  بالزردة وصولا الى الحومة  اراد   القابعين وراء  الحسنوات دات السنوات  افهام الناس بان الامور  بدون سوسبانس  

  فهل من تفسير  في صفقة   تكسير    ممرات  التى   انجزت  بالملاير   فاصبت بيد    نخبة   التدبير  التى اكلتنا

يوم  التعصارالموافق ل 1827 ،الامر لم يتوقف عندا هدا الحد  فاصحاب حبة الفهامة  واصلوا تمكين  نفس النكبة لاحتكار فتح  سبلات   فكانت النتيجة الغرقة في باسينات الحرقة ....

 جهالة ما بعدها جهالة  نصدر العلماء ونستورد  تلاميذ   رسموا في مناصب   اجدادهم  

حتى الثقافة اصيبت بانفولونزا  القرناع  والثوم..    فاحدثت اعراض    التقنين   

 فسمعنا ان السليما لن تقوم لها قيامة الا بتبني  سيناريو بال مونادو ، فاصبحت  اغنية " البيرا عربية والويسكي قاوري "التى  لحنها

 البوكمون  واداها الدجمون    تتصدر المسابقات العالمية  المنظمة على مدار  السنة من طرف  الجمعية الدولية  المسماة " التلحاس والتفلاس في بلاد الترفاس "  هده الاخيرة وسعت من حجم اسثماراتها لانشاء  محلات  بيع الهواء   وتاجير كراسي  التصفيقات ،كما انتجت معجم كبير في فهم مصطلحات التفكير ومن اهم ابداعات   منتوج  الجديد هو تحويل كلمة الديب الى دب والثعلب الى ليث  وهكدا دوليك ...