Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

ا ريدبول مشروب الموت يسوق في الجزائر/النوبات القلبية ،النزيف ،وضغط الدم هدا مايحدثه الريدبول

 

ريدبول ممنوع في اوربا ويسوق بالجزائر

 

 


لاتورين جربت على الامريكان في الفيتنام

النوبات القلبية ،النزيف ،وضغط الدم هدا ما يحدثه الريدبول

هل هو مني الثور من مكونات المشروبات الطاقة ؟

 

 

 

عام 2000فارق شاب ايرلندي الحياة يبلغ من العمر18.سنة اثراصابته بخلل فيعمل القلب اثناءمشاركته فيلعبة كرة السلة   الضحية كان قد تناول قبل المبارة ثلاثة علب من المشروبت  الطاقوية بعد عا م من هدا الحادث لقى ثلاثة  شبان من السويد حدفهم  اكدت تقارير طبية ان   الوفاة بسبب تناولهما   مشروبات الطاقة المسماة ريدبول ان استراليا، وهي دولة أوروبية، وفي أعقاب وفاة امرأة تناولت كميات كبيرة من مشروبات الطاقة، قررت عام 2000 إلزام الشركات المنتجة للمشروب بتسجيل نسبة الكفايين الموجودة في العبوة، خاصة فيما يتعلق بالأولاد والنساء الحوامل والمرضعات    ....

   
أ 
كشفت  وزارة التجارة السعودية في دراسة استمرت تسعة اشهر وجود تاثيرات جانبية  عند الافراط اليومي في شرب مشروب ريد بول الطاقوي الدكتور فهد بن صالح العريفي من مركز الابحاث برياض قال ان تداول المشروب بين الشباب

المراهق والاطفال لها اضرار لا تحمد عقبلها  خاصة عند تناولها بشكل متكررخلال 24.ساعة  فحسبه  ان الاعراض تتعلق بارتفاع مادة الكفين التى تصل الى 20.ضعفا في بعض المشروبات الطاقوية  وهو ما يؤدي الى ارتفاع حبه الى ارتفاع دقات القلب الى150.دقة فيالدقيقة   وتقليل  لكمية الدم

  
كما هو مكتوب على العبوات المختلفة لمشروبات الطاقة، فإنها تحتوي على الكفايين بنسبة تركيز عالية جدا، تصل الى 80ملغم، كما تحتوي على مادة التورين المنبهة، وبعضها على مادة تسمى «جلوكيورونولاكتون»، ولهذا نجد تنبيها مرفقا مع كل عبوة، يقول أنه من المفضل ألا يتناولها الأطفال حتى سن 12سنة، والنساء الحوامل، ومرضى السكري، ومن لديهم حساسية من الكفايين  

 
   الآثار الصحية    

 
تقول الجمعية السعودية لعلوم الغذاء والتغذية في بيان صدر مؤخرا، أن التناول المفرط لمادة الكفايين، المتوفرة بنسبة عالية في «مشروبات الطاقة»، من شأنه أن يثير القلق الحقيقي، لأن للكفايين تأثيرات سلبية، مثل زيادة معدل نبضات القلب، وارتفاع ضغط الدم، والجفاف، وعلى الرغم من عدم وجود معلومات كافية عن تأثير استهلاك هذه المشروبات، على المرأة الحامل، إلا أن العبوات تحمل تنبيها ينصح الحامل بعدم تناولها، أو عدم الأكثار منها، تماما مثلما ينصح الأطباء الحامل بعدم الإكثار من شرب القهوة والشاي، والمشروبات الغازية التي تحتوي على المنبهات.
 ؟
أشارت بعض الدراسات الى أن تناول طفل لجرعة كفايين تساوي 150ملغم لليوم، يؤدي الى زيادة اليقظة عنده، ويصاب بالتهيج والعصبية والقلق والتوتر، وأضافت أنه إذا تفاعلت مادة الكفايين مع مكونات أخرى في المشروب، مثل التورين، فقد تؤدي الى تأثير سلبي على الإنسان.
وإضافة الى الكفايين والتورين، فإن المشروبات المنبهة تحتوي على مواد أخرى مثل الجورانا، وهي من نبات ينمو في أمريكا الجنوبية، ويحتوي على مادة تسمى القوارانين، التي تشبه تأثيراتها الكفايين، وتشير المعلومات الطبية الى وجود تأثيرات سامة لهذه المادة، ولذلك منع تداولها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إلى أن تتم دراستها بصورة نهائية!!.
الى جانب ذلك لم تتوصل الأبحاث العلمية في الإتحاد الأوروبي الى الجواب النهائي حول «سلامة التركيز الموجود في مشروبات الطاقة من مادة التورين»، هذه المادة التي يمكن أن يدمن عليها الأشخاص، الذين يتناولون المشروبات المنبهة، لأن الجسم يحتاج الى تلك المادة الموجودة فيها ، أكثر مما يجده في الأطعمة والأشربة العادية التي يتناولها يوميا.
ويدخل في تكوين مشروبات الطاقة مادة أخرى تسمى «جلوكيورونولاكتون»، والتي يصل متوسط استهلاكها في جلسة واحدة مع المشروبات الى 800 ملغم، وكما هو الأمر بالنسبة للتورين، فإن الإتحاد الأوروبي ما زال يدرس التأثيرات السلبية لهذه المادة على الإنسان.
    
وقد نجحت أساليب الدعاية الخاصة بمشروبات الطاقة في السيطرة على ذهن المستهلك بشكل ربما لم يسبق له مثيل، خاصة في أوساط المراهقين، الذين يبحثون عن وسائل مختلفة، لإثبات أنفسهم في المجالات المختلفة، مثل القوة الجسدية والنجاح في الإمتحانات، وقوة التحمل واليقظة وغير ذلك، مما له علاقة بـ «أحلام المراهقين

     
الجنسنغ
تحتوي بعض مشروبات الطاقة على مادة تسمى «الجنسنغ»، وهي مادة تساعد على خفض نسبة السكر في الدم، ولها تأثيرات جانبية سلبية، منها ارتفاع ضغط الدم والتهيج والعصبية، والصداع والأرق والإسهال والغثيان، وتفاقم الربو (الأزمة)، وفي بعض الحالات تسبب هذه المادة نزيفا لدى النساء اللواتي تجاوزن ما يسمى (سن اليأس أو انقطاع الحيض).
 .

  . ف امريكا  منع كليا استعمال مادة الجوارانا المتعملة في الطعام والشراب  وفي اسرائيل لم تسمح وزارة الصحة حتى الان باستخدام  نبتة الجوارانا  كمادة  لا ن عزم واحد منها  يحتوي على

40.ملغم من الكفين  وهو كافي  حسب الخبراء الى تشنج العضلات  والتشويش على المستهلك  فتاثيرات الكفين سلبية على الاطفال  بحيث تقلل من متانة العضام  ويرفع نبسبة كسرها  باكيدات ابحاث علمية اجريت

 ،