22 février 2008 5 22 /02 /février /2008 12:50

لجنس الطيف ضمن شبكات تهريب المخدرات

مغتربات حولن تهريب 280.  كلغ من الكيف نحو اليكانت الاسبانية

 

صالح مختاري

 

في بحر الأسبوع الماضي تمكنت مصالح الجمارك في كل من ميناء الغزوات تلمسان وميناء الجزائر من حجز ما يقارب 280.كلغ من الكيف  المعالج حولت ثلاث مغتربات تهربها نحو اليكانت الاسبانية  التى تحولت الى احد اهم محطات شبكات التهريب الدولية  نحو أوروبا بعد مدينة مرسيليا الفرنسية ..

بتاريخ 16./12./2007.استطاعت مصالح مكافحة المخدرات للجما رك من ا حباط عملية تهريب مايقارب 248.كلغ من الكيف كانت  مخبئة بإحكام داخل    سيارة من نوع  اوبال    هي لسيدة مغتربة برفقة صديقة لها من أصول مغربية  مصادر من داخل الميناء أكدت للمحقق ان  اكتشاف هده الكمية من الكيف تمت بفضل كلب مدرب الذي حسبه تمكن من شم في الوهلة الأولى رائحة المتفجرات ليتم اكتشاف الكيف  موضحا انه وان لم يتم العثور على مادة المتفجرة الا انها كانت قد وضعت بداخل السيارة التى   هيئت بتقنية عالية جدا ،مشيرا ان السيدتين التان حاولتا ا تهريب الكيف على متن الباخرة كازانوفا المتوجهة نحو الكانت الاسبانية كانتا قد د خلتا التراب الجزائري مند عشرين يوما  ،في نفس اليوم تمكنت دات المصالح من اكتشاف 118. كلغ  من الكيف كان يحاول أصحابها تمريرها بنفس الطريقة

وبميناء الغزوات تلمسان كانت سيدة مغتربية قد سقطت في شباك مصالح الجمارك قبل يوم واحد من هده العملية  عندما كانت تحاول تهريب 32.كلغ من الكيف باتجاه اليكانت الاسبانية على متن سيارة من ميقان  ...

 إقحام  الجنس اللطيف ضمن شبكات تهريب المخدرات تدخل في اطار الإستراتجية الجديدة التي تبناها برونات الزطلة غلى مستوى الغرب الجزائري المحاذية للحدود المغربية  التى تحتوى على اكبر الحقول لزراعة القنب الهندي بعد افغانستان ...

احد المختصين في مجال مكافحة المخدرا ت اكد انه يتم ايضا ترويج هده السموم ضمن شبكات الجنس الطيف عبر عدة ولايات هولاء حسبه يقمن بامتطاط الحفلات والطاكسيات  وحتى السيارة الخاصة لتمويه المصالح الامنية بحيث يتعمدن  اظهار مفاتهن  و ارتداء   الملابس الفاخرة لرفع الشبهة عليهن

Partager cet article

Published by mokhtari
commenter cet article

commentaires

Présentation

  • : mokhtari detective sans frontires
  • : . إلى نواة القاعدة في شمال إفريقيا ؟gspc.لمادا تحولت. الجماعات الإسلامية في بلدان المغرب تدربت في الجزائر عناصر اللون الافريقي للقاعدة،ولغز الفرنسي ريشارد روبار الملقب بالأمير ذو العيون الزرقاء الأزمة الا منية التي عاشتها الجزائر مند بداية عام 1990 جعلت منها محطة انطار الكثير من التنظيمات الإسلامية المخترقة من طرف اجهزة المخابرات الغربية وعلى رأسها السي أي جماعات مسلحة تبنت العمل المسلح للإسقاط ا انطمة الحكم في البلدان العربية و الإسلامية حيث اصبحت منطقة المغرب العربي بعد
  • Contact

Recherche

Articles Récents

Pages

Liens

Partager cette page Facebook Twitter Google+ Pinterest
Suivre ce blog