Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

الحركة البربرية المسيحية المسلحة وراء اغتيال 14 جندي من جنود الجيش الوطني الشعبي/عناصر اجنبية و جواسيس مبشرين

الحركة البربرية المسيحية المسلحة وراء اغتيال 14 جندي من جنود الجيش الوطني الشعبي

الماك ،الارسيدي ،الافافاس ،واحزاب اخرى تعرف حقيقة هده الحركة العميلة

عناصر اجنبية و جواسيس مبشرين يهدندون الارهاب بارض الكاهنة ؟

عملية اغتيال الجنود كانت تهدف لتوجيه الانظار عن هزيمة دعاة المفاطعة والمراحل الانتقالية

ولبد من تطبيق معادلة تفنتورين في بلاد القبائل

MBCA

MOUBEMENT BERBERE CRISTIANISME ARMEE

تقرير /مراد علمدار الجزائري

GSI48

النبأ المؤسف جدا الدي انتشر على ان 14 جندي من جنود الجيش الشعبي الوطني قد استشهادوا وجرح 5 آخرين وهم يؤدون واجبهم الوطني على اثركمين نصبه لهم من طرف جماعات الدم والدمار في منطقة القبائل بالضبط بإيبودرارن ببلدية بني يني ولاية تيزي وزو نقول

ان لله وانا اليه راجعون و نتقدم بدورنا لكافة افراد الجبش الوطني الشعبي وعائلة الجنود الشهداء بتغازينا الخالصة على اثر هدا المصاب الجلل

وبالمناسبة نقولها بكل بجراء ولا نخاف لومة لائم فان من قام بهدا العمل الاجرامي الخبيث هي جماعة قرحات مهني ممثلة في الحركة البربرية المسيحية المسلحة

MBCA

MOUBEMENT BERBERE CRISTIANISME ARMEE

لقد اصبحت الان كل الامور ظاهرة للعيان الجماعات المسيحية المسلحة كانت ومازالت تنشط تحت شعار الاسلام حتى لا ينكشف امرها عناصرها جزائريون امازيغ ارتدوا عن الاسلام فاصبحوا مسيحين استعمروا المنطقة فحولوا اهلها الى رهينة باستعمال شتى انواع الارهاب النفسي والدموي موهمين الكل ان الارهاب بالمنطفة وراءه اشخاص من الجماعات الاسلامية المسلحة من العرب هؤلاء ليسوا وحدهم بل انظمت اليهم عناصر اجنبية بتلقون الاوامر والخطط من طرف مبشرين في المنطقة هم جواسيس الموساد وفرنسا وامريكا وبريطانيا ينشطون تحت غطاء التبشير عناصر اجنبية و جواسيس مبشرين يهدندون الارهاب بارض الكاهنة ؟

هده العملية جاءت بعد يوم من اعلان نتائج الانتاخابات الرئاسية التى فاز بها فخامة الرئيس العزيز بوتفليقة وهدا لاحداث صدى اعلامي دولي ووطني من اجل تحويل الانظار عن هزيمة المعارضين ومن دعمهم خارجيا لترشح بوتفليقة والدين كانوا من دعاة المقاطعة الافتراضية هولاء لما فشلوا خططوا بتواطؤ اطراف خارجية لانجاز عمل ما يحول الانظار عن فشلهم في معركة المرادية نعم الارسدي والافافاس والماك واحزاب اخرى على علم بوجود الحركة البربرية المسيحية المسلحة التى جعلت من دروكدال اميرها وهو من اتباع المسيح

جماعات هددت وتهدد الامن القومي ولبد من تطبيق معادلة تفنتورين في بلاد القبائل التى نجت في غرداية وسوف تنجح في بلاد الامازيع التى استعمرها نحو 12 مسيحي اغلبهم من جنسيات اوربية مختلفة