Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

نائب مير العلامية و ءامام تبتزه شبكة بشريط فديو جنسي فاضح /منتخبون تورطوا في البزنسة بملفات الدعم الريفي ببلد

فساد مفضوح بمعسكر والسلطات الولائية والمصالح المختصة تتفرج
منتخبون تورطوا في البزنسة بملفات الدعم الريفي واحزابهم تخاطب الشعب بالنزاهة
بلديات راس العين عميروش ، سجرارة ، ماوسة وعلامية واخواتها عينة عن فضائح التسيير و نهب المال العام
مشاريع مغشوشة اموالها في جيوب المافيا المحلية
الوالي تناول الغداء في بلدية راس العين عميروش وهي تهتزعلى واقع فضيحة الدعم الريفي
رشاوي بين 5 الى 10 مليون للحصول على الدعم الريفي ببلدية راس العين عميروش
نائب مير العلامية و ءامام تبتزه شبكة بشريط فديو جنسي فاضخ
تقرير / مراد علمدار الجزائري
Generale servive investigation
GSPI48

 

بناءا على تعليمة فخامة رئيس الجمهورية الصادرة خلال عام 2009 والتى وضعت مكافحة الفساد ضمن احد فرائض الواجب الوطني مكافحة تبناها فخامته في برنامجه الرئاسي لانتخابات 2014 سوف نشرع في فضح المافيات المحلية والوطنية التى تبنت مشاريع النهب والسطو والببزنسة في اموال الشعب تورط فيها الكثير من الاطارات التى امنت بها الدولة ليتحو لوا الى جنود حراسة الفساد على مستوى 48 ولاية التى تم فيها تبني مشاريع المنفعة العامة انجزت بطرق ملتوية منحت لاصحاب المؤسسات لها علاقة باطارات ولائية كما حدث في ولاية معسكر التى استولى فيها مقاول من زهانة على جل المشاريع الخاصة بالطرقات تربطه علاقة خاصة مع مدير النقل ومدير الاشغال العمومية وبعض النافدين في هده الولاية التى عشعش فيها الفساد ليل نهار   .
دات المقاول واخرون كانوا قد تحصلوا على مشاريع في الفترة الاخيرة حيث قبلت الولاية اقتراحاتهم بانجاز نحو 6 كلومترات بمبلغ يفوق 50 مليار سنتيم وما خفية كان اعظم  .
منتخبون تورطوا في البزنسة بملفات الدعم الريفي واحزابهم تخاطب الشعب بالنزاهة
في الوقت الدي يظهر يوميا رؤساء الاحزاب السياسية عبر المنابر الاعلامية وهم يتفلسفون بكلام وكانهم ملائكة وصناع القرار مدعين انهم ملتزمون بالنزاهة يقوموا منتخبوهم على المستوى الوطني عامة وولاية معسكر خاصة بفعل المنكر على مراى ومسع السلطات الولائية والمصالح المختصة وكأن الامور تمشي بطريقة قانونية كقضية الدعم السكن الريفي التى يتحصل بشانها المنتخبون على مستوى كل بلديات معسكر على الرشاوي المقدرة بين 5 الى 10 مليون سنتيم مقابل تسوية ملفات المواطنين بدون الحديث عن الاسماء الوهمية واصحاب المعارف وهو ما حدث ويحدث ببلدية تسمى راس العين عميروش التابعة لدائرة عقاز التى تناول فيها الوالي الحالي مادبة غذاء عند احد المواطنين ولا يعلم ان دخان فضائح الرشوى انتشر عبر كل ارجاء هده البلدية
رشاوى يعلم بها القاضي والداني من اعلى الى ادنى ولا احد تحرك لان الكل مستفيد من استمرار نهب الاموال باسم المنفعة العامة
في هدا الشان كان ومازال المنتخب المدعو بكاي بحري المعروف باسم لابرس يفرض غرامة الرشوى بين 5 الى 10 مليون سنتيم على كل ملف دعم السكن الريفي مارس نفس السياسة في العهدة السابقة ويستمر فيها في عهدته الثانية مما جعله من رجال المال والنفوذ بعيدا عن اي متابعة قضائية بعد ان منح امتيازات مغرية لأعوان الدولة على جميع المستويات .
الشارع ببلدية راس العين عميروش التابعة ادارية لدائلرة عقاز بولاية معسكر انتفض ضد القائمة الاسمية التى نشرتها البلدية والتى تضمنت 70 مستفيد من اعانات السكن الريفي التى تقدر ب70 مليون سنتيم بمعنى ان مبلغ 4.9 مليار سنتيم تحول الى معادلة بزنسية في يد منتخبي بلدية راس العين هميروش قي ظل الغياب التام لرقابة الولائية والمركزية وهي العادة التى الفتها كل بلديات معسكر المعنية بالعملية .
حيث كشفت مصادرنا ان الكثير من الاشخاص من معارف الطاقم المنتخب لهده البلدية كانوا ضمن المحظوظين اضيقت اليها اسماء هي ليست في حاجة لمثل هده الاعانات المالية الموجهة لترميم المساكن المهترة او بناء مساكن اخرى في الاصل هي حسب القوانين يستفيد منها الفقراء والمحتاجين حيث كنا فيما سبق قد وقفنا على حالة استفادة احد المواطنين في إحدى البلديات بعقاز الدي استفاد من الاعانة على الورق لان مشروع بناء مسكنه اسند الى احد المقاوليين المزيفين الدي احتكر مثل هده المشاريع حيث وقفنا على استعماله للاسمنت الفاسد وتقليل الحديد و المواد الخاصة بالبناء مع انجازه لمسكن بطرق مخالفة للعمران طريقة مكنته من ربح الملايير باستعمال الفواتير المضخمة حتى تصل الى عتبة 70 مليون التى ينفق منها ما يقارب 20 الى 30 مليون ليبقى الفارق المقدر ب40 مليون كربح صافي يدخل جيبه وجيوب المنتخبين الدين مكنوا أمثاله من انجاز مشاريع مزيفة باسم المنفعة العامة وعلى حساب الحزينة العمومية .
من بين الاسماء السبعين اكتشفنا وجود أسماء أخرى استفادت من الإعانة بعد ان دفعوا رشاوي تراوحت بين 5 الى 10مليون سنتيم لاعضاء المجلس البلدي لراس عين عميروش قضية التزوير في اعداد قائمة الاعانات الريفية مند مدة كانت تمنح في هده البلدية للمعارف وبمنطق الرشوى ونفس الامر كنا قد اكتشفناه مند مدة في اغلب بلدية معسكر وغليزان فاين هي ادن السلطات الولائية فهل مثل هده التجاوزات لا يمكن لها ان تصل الى مكتب رئيس الدائرة والوالي والسلطة المركزية وان لم تصل فيعني ان الادارة متواطئة وقامت بوضع حواجز لمنع وصول التجاوزات الى مسامع المسؤولين والا ؟
بلدية سجرارة التابعة لدائرة المحمدية عاشت وتعيش على وقائع الفساد الحزبي اين تورط المنتخبون هناك في كثير من فضائح المخزية كتلقي الرشاوي واستعمال المعرفة في منح قروض الدعم السكن الريفي وهي تعيش اليوم على واقع فضائح التزوير واستعمال المزور بعد ان أصبح المدعو البراني الحاكم الفعلي للبلدية وهو خارجها وكنا قد نشرنا موضوع بعنوان الموساد الاداري ببلدية سجرارة تطرقنا فيه الى قضية تزوير ابطالها منتخبون بالبلدية ولم تتمكن لا العدالة ولا الولاية من انقاد عائلة الشهيد بودية من مخالب دئاب العفار
بلدية العلايمية التابعة لدائرة عقاز هي كدلك كنا قد وقفنا على فضائحها المرتكبة من طرف منتحبون سابقون هم اليوم من دوي الجاه والنفوذ وحاليا تعيش نفس سيناريوا بلدية سجرارة وراس العين عميروس في مجال تلقي الرشوى في منح السكن الاجتماعي وقروض الدعم السكن الريفي وتفضيل مقاولين للحصول على مشاريع هم في شراكة متينة مع المنتخبين بهده البلدية المسماة العلايمية
التى تعيش على واقع فضيحة جنسية بطلها منتخب وهو إمام و نائب شيخ البلدية والدي تعرض لابتزاز شبكة عبر شريط فديو جنسي فاضح التقط له في وضعيات مخلة بالحياء عندما كان في احد بيوت الدعارة باحد سواحل الوهرانية والتى اعتاد على زيارة مثل هده الامكنة المشبوهة
الشبكة التى حازت على السبق في تصوير منتخب امام العلايمية فرضت مبلغ 90 مليون سنتيم لتستر على الفضيحة بعد ان حجزت سيارة الامام المنتخب ووثائقه الى غاية احضار المبلغ ليبقى لحد الساعة محل ابتزاز دات الشبكة التى ليست بالهاوية بل محترفة وقد تكون قد استعملت نفس الاسلوب مع منتخبين اخرين لنفس الغرض ولغرض الحصول على مشاريع لصالح من جندوها لاداء المهام القدرة
فساد الاداري والمالي والبزنسة بالعقار والتزوير وتلقي الرشوى مقابل منح الدعم الريفي والسكن الاجتماعي عاشتها وتعيشها بلدبة اخرى تسمى بلدية ماوسة التى بقيت خارج مجال تغطية المراقبة حيث كانت ومازالت تعيش على واقع فضائح العقار وغيرها من المشاريع دات المنفعة العامة لدعم الفلاحي والريفي وامور اخرى لا تخطر على بال احد وهنا كان قد تعرض احد المواطنين لعملية تزوير والاستعمال المزور بقي يستجد بالسلطات العليا التى أوفدت لجان تحقيق وتم استدعائه الى مصالح الامن وغيرها من التحقيقات على مستوى محكمة غريس والمجلس الا ان كل هده الاجراءات عجزت عن تشفير عملية تزوير ظاهرة لعيان كضوء الشمس وما جعل الامور لا تاخد مجراها القانوني هو نقود عون الحماية المدنية الدي استولى على جزء من عقار عمي مصطفى الدي توفي بسبب هده القضية ليتم اختراق عائلته من بعد من طرف عناصر المافيا المحلية حتى وصل الامر الى توظيف احد بناته في دائرة رئيس البلدية من اجل التجسس على كل ما يفعل الضحية من خطوات بعد ان وصلتها هزات التحقيقات عبر جواسيسها في الولاية وبعض الأجهزة التى تعلم علم البقين بقضية التزوير ابطالها منتخبوا ماوسة ولم يفعلوا شيئا لإراحة ضمائرهم بل بقيوا يجتهدون لفبركة القضايا والبحث عن ابسط الامور لتضخيمها ضد كل مواطن يجرا عن النبش في ملفات المافيا المحلية مما جعل المواطن الماوسي يغيش في عهد لا يسف الا بعهد الكابون الامريكي ونتحدى اي شخص مهما كانت مرتبه ان يقول العسكر فكيف نفسر نشاط مروجي المخدرات بدون ان يتم وضع حد لبارونات وضعوا ماوسة ضمن نقاط مخططات تهريب المخدرات
فلا الزيارات المتعددة والكرتجات العراسية التى يقوم بها الولاة السابقون والحاليون كفيلة بالقضاء على رواد الفساد بولاية الامير عبد القادر رمز المقاومة الشعبية فهل يعقل ان يقوم احدى الولاة السابقون بزيارات مكوكية لاحد الزويا بعقاز مؤمنا بخرفاته على انها معجزات صاحبها لا يعرف من الستين الا البسملة
هدا الوالي فضل زيارات هده الزاوية وحضور مادوبات المشوي عن التكفل بانشغالات المواطنين وهو جاهل لكل ما يدور في محيطه ومحيط رعيته فالوالي بمعسكر خاصة وفي اغلب ولاية الوطن لا يسير وفق ارادته بل يتم ترويضه من طرف المافبا الادارية واصحاب النفود والمال بعد ان يترك عند تعينه يقوم بخرجات هي عبارة عن مسرحيات تعطي الانطباع على ان القادم الجديد مسؤول قوي وبعد مرور الايام يصبح يطير وفق برنامج طياران لا تهبط فيه الطائرات النفاثة بل يكيف حسب الطائرات الخاصة التى تنقل الابناء الى فرنسا والدول الاوروبية وهم محملين بالهدايا ولما يقال لهم التزموا بالقانون يقوم اوليائهم من امثال ولاة الجمهورية باهانة الموظفين في الطيران كما حدث مع والي ولاية معسكر في المدة الاخيرة لما عاد ابنائه من فرنسا عبر طائرة الخطوط الجوية الجزائرية التى لما حطت الطائر بمطار السانيا كان الوالي المعسكري قد تاهب لدخول المنطقة المحرمة لينهال بالكلام البديء على مسامع عمال الطائرة بسبب مطالبتهم بوضع اغراض ابنائه في مكان قانوني ؟
فعندما تعجز إطارات ولائية عليا وعلى رأسهم الوالي في إنهاء معاناة عمال مصنع عقاز لاسمنت مخافة من الفرنسيين أصحاب المصنع والدين عاتوا في الارض فساد نتوصل الى ان وجود هؤلاء المسؤولين لا يزيد الدولة الا تعب على تعب ومشكل على مشكل بحثون على تحقيق مصالحهم وليدهب العمال وبقي المعذبون الى الجحيم
مشاريع مغشوشة اموالها في جيوب المافيا المحلية
وحسب ما جاء في موقع فتامين دي زاد فان
"15
دقيقة من زمن تهاطل الأمطار على ولاية معسكر كانت كافية لتحويل عدد من القرى والأحياء إلى دمار، حيث غمرت مياه الأمطار المتساقطة ، والتي تجاوزت 90 مليمتر إلى تعرض 308 منزل إلى تشققات في الجدران بفعل تسرب كميات من الأمطار وقطع عدد من الطرقات وغرق طفل لا يتجاوز ال 6 سنوات وسط تسجيل ضعف في مستوى تدخل الجهات الرسمية التي عجزت عن إزالة مخلفات السيول الجارفة وبحمد الله أن توقفت الأمطار بسرعة وإلا لحلت الكارثة.قامت مصالح الحماية المدنية بإجراء عملية امتصاص المياه التي غمرت 308 منزل من مخلفات الأمطار التي تساقطت على الولاية وتسببت في انقطاع بعض الطرق الوطنية وهي الطريق رقم 6 المؤدي إلى الجنوب الغربي من الولاية والطريق الوطني رقم 91 المؤدي إلى ولاية تيارت عبر دائرة واد الأبطال ونفس الأمر بالنسبة للطريق رقم 14 المؤدي إلى تيارت عبر دائرة فرندة وامتد الخطر إلى الممر السلفي بشارع العربي بن مهيدي بالمحمدية التي غمرته المياه بشكل مخيف ومقلق ونفس الوضعية وقف عليها سكان دوار أولاد بلخير ببلدية سيدي عبد المومن بالمحمدية، كما تم إنقاذ بأعجوبة طفل يبلغ من العمر 6 سنوات جرفته المياه من طرف مجموعة من السكان بعاصمة الولاية معسكر.
هذا وغمرت الأتربة والأحجار العديد من الطرقات التي جرفتها السيول، ويتعلق الأمر بكل من المحمدية سيق وزهانة ثم عقاز وتغنيف وغريس ودائرة واد الأبطال وماوسة، من خلال ما أحدثته الأمطار التي تساقطت بالولاية، والتي وصلت إلى 38 مليمترا بمعسكر و90 مليمترا بعين فارس، كما تضرر المسبح البلدي بطرق السلاطنة من مخلفات الأمطار بعد تسجيل انهيار أجزاء الجدران وكذا انهيار أجزاء جدران بحديقة باستور المتواجدة بقلب المدينة.
وبقدر ما كانت هذه الأمطار التي غمرت الولاية نقمة على سكانها ولاسيما المقيمين في البنايات القديمة إلا أنها كانت نعمة على السدود التي شهدت ارتفاعا هائلا في منسوبها، حيث أدى زيادة منسوب سد الشرفة إلى ارتفاع حجم استعابه ب 7 ، 1 مليون متر مكعب وسد ويزغت 7 ، 1 مليون متر مكعب وبوحنيفية 5 ملايين متر مكعب وسد فرقوق 5 ، 3 مليون متر مكعب