Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

وكيل الجمهورية بمحكمة المحمدية يهين عائلة الشهيد بودية ويتجاهل الوثائق مزورة/المحضر القضائي برحال محمد استع

 

التدخل المستعجل لوقف طرد عائلة بودية التى دهيت حكم وقرار قضائي مبني على وقائع مزورة

عائلات الشهداء والمجاهدين تهان باسم القانون  بمحكمة المحمدية

قائد فرقة الدرك بسجرارة  ينساق وراء أطماع المافيا براني ومخطط الطرد المهندس من طرف  لمحضر المرتشي

وكيل الجمهورية بمحكمة المحمدية يهين عائلة الشهيد بودية ويتجاهل قضيتها المبنية على وثائق مزورة

المحضر القضائي برحال محمد استعمل الحيل  القانونية من اجل  طرد  عائلة بودية من مسكنها الشرعي

وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ * وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ } سورة البقرة الاية { 204 - 206 }

تقرير / بمراد علمدار الجزائري

الخبير الجزائري

GSPI48 GENERALE SERVICE PRESE INVESTIGATION

 رغم النداءات المتكررة لعائلة بودية الشهيد والتى وصلت مسامع اعلى السلطات من رئاسة الجمهورية والمصالح الامنية المختصة والتى كشفت فيها تعرضها لعملية تزوير موثقة بالوثائق والوقائع ادت الى تبني محكمة المحمدية وعلى راسها وكيل الجمهورية وبعض محيطه اطروحة مافيا المال وعائلة السرقات والمخدرات التى يراسها اب عائلة متورط الى النخاع في قضايا فساد تم  دفنها  بمحكمة المحمدية التى وصلتها عدة مراسلات من السلطات العليا عبر النائب العام لمجلس قضاء معسكر من اجل البث في قضية عائلة الشهيد بودية  الا ان القائمون على نشر روح القانون بهده المحكمة سلكوا طريق نشر الكراهية لدولة والقضاء في نفوس الضعفاء والمتقاضين من دوي الاحتياحات الخاصة من امثال عائلة الشهيد بودية التى كانت ضحية لمرة الثانية بعدما راسل اصحاب التاج القضائي دات السلطات مستعملين التزوير هم كدلك بعد ان اخفوا الحقيقة التى ستحرمهم من مزيا المال او يطلب منهم استراجعها في حالة العكس وهي حقائق مؤكة وليست من نسج الخيال

 الشهيد الضحية بودية لم يكن يعلم انياتي اليوم الدي تدنس ملامحه البطولية في محكمة قانونية استشهد من اجل ان يكون وكيل الجمهورية معين بمرسوم رئاسي والدي خان ثقة ارئيس وخان امانة الشهداء

 قضية عائلة بودية ابكت الحجر فهل وكيل الجمهورية لمحكمة المحمدية لا يامن بعدالة الرحمان ومعادلة  الرحمة فوق العدل والتعامل وفق قوانيين الجمهورية فامثاله استغلوا مواد  قانون معاقبة كل من ينقد تصرفاتهم المخلة بالحياء لتحقيق ماربهم المالية والمصلحية على ظهر القانون وتخويف كل من يتجرا على فضحهم امام الراي العام  والا كيف نفسر ان الضحية ام عائلة الشهيد بودية قامت بزيارة وكيل الجمهورية لمحمدية يوم 1 /12 /2013 بمكتبه تشتكي من محاولة طردها من طرف المحضر القضائي الدي استعمل الحيلة القانونية في محاولة طرها بناء على حكم وقرار مزور فكان رده مشينا وغير حكيم وهو يعلم علم اليقين ان الامور على ما يرام  قائلا لضحية ام عائلة الشهيد  بطريقة تهكمية تهكمية وغير اخلاقية  " قلك اخرجي تخرجي " وفي هده اللحظة فتح الباب بسرعة ليدفعها الى الخارج وهنا نتسال لمادا تصرف ممثل رئيس الجمهورية في ارساء  القانون بين الناس مثل هدا التصرف الجواب واضح ونقوله ولو تم تقطيعنا اربا اربا  فقد بلغ السيل الزبى ولو يستمر الحال على هدا المنوال على مدار 5 سنوات المقبلة  لن نجد من يحمل السلاح من اجل الدفاع عن المحروسة التى سوف يهرب منها امثال هؤلاء بعد ان  جمعوا ملاييرالتى  وفرت لهم الجنسية الفرنسية والاقامة الجنساوية باوروبا

في الوقت الدي كان قد قام المحضر القضائي كمال محمد بالمحمدية بزيارة السيدة ام عائلة بودية بمقر اقامتها بالملح بلدية السجرارة دائرة المحمدية يوم الاربعاء الماضي المصادف ليوم 27 /11 / 2013 طالبا منها مغادرة الامكنة بدون اظهار أي وثيقة عاد يوم 1 ديسمبر 2013 ليمثل نفس المسرحية مؤكدا لها بان تخرج اليوم بطريقة تهديدية بعد ان تلقي ملايين  المافيا براني المقيم بجانب العائلة الضحية والد يمكك الكثير من العقارات والمساكن بطرق مزورة  حيث قال لها " ان لم تخرجي سياتي ومعه شاحنة وياخد اغراضها وثيطردها هي وابنائها وزوج ابنها "ولما صممت على البقاء قام ابناء البراني في اللحظة التى نحرر فيها هدا التقرير  أي ليلة يوم 1 ديسمبر2013 بين السابعة والتاسعة ليلا برمي الضحية عائلة الشهيد بودية بالحجارة بصفة متكررة وعوض ان تتدخل فرقة الدرك لهده المنطقة لحماية هده العائلة من قذائف حجارة ابناء المافيا براني قام رئيس فرقتها بزيارة العائلة الضحية ليلة يوم 1 ديسمبر 2013 أي في اللحظة التى كنا نحررفيها هده  المعلومات برفقة الامين العام لبلدية سجرارة ا الدائرة المحمدية  وهنا   طلبت منها عناصر الدرك المجيئ غدا صباحا على الساعة التاسعة لمقابلة رئيس الفرقة  و قالوا لها  بان ادا خرجت من هنا سيمنحونها سكن  فادا كان الامر كدلك فلمادا لم يسلمها الامين العام المرتشي وصديقه رئيس فرقة الدرك بدات البلدية مفاتيح هدا المسكن هده اليلة

قائد فرقة ا الدرك  خان الامانة وخالف تعليمات السيد احمد بوسطيلة وميثاق شرف سلاح الدرك الدي اكثر عناصره لا يشبهون هدا المساعد الدركي الدي وضعه بارون العقار  وهو صديق وكيل الجمهورية في جيبه يحركه حسب درجات الملايين

هل تعرفون سبب هده الزيارة المفاجئة لا ؟ انهم خططوا لحجز الام بمقر الفرقة بطريقة غير مباشرة يوم الاثنين 2 ديسمبر 2013  بالهائها حتى يتمكن المحضر القضائي برفقة عناصر الدرك وبحضور براني الدي جعل ابناء الشهداء برانية في بلادهم الجزائر من اخراج اغراض العائلة الضحية واغلاق المنزل باقفال جديدة لان ابنائها ليسوا في مستوى شجاعة مقاومة هده السيدة التى مرضت بمئات الامراض وخسرت الملايين من اجل حماية حقها  الدي دست عليه  قوة المال والنفود التى  وضعت ممثلي العدالة في كانون الرشوى في ظل تجاهل الوزارة الوصية التى لما تصلها رسائل استغاثة ضد أي مسؤول في العدالة يكون  على علم بهدا بعد تحول اليه عبر القنوات التى قيل انها رسمية    

   المدعو  براني تحول بقدر الحيلة  و التزوير الى مناصب المال و الاعما ل بعد ان كان مجرد موظف بلدي   لم يكن  يملك عشاء ليلة فأصبح من أصحاب المال والنفوذ  وله الشجاعة في تحدي التاريخ وطرد عائلة شهيد بفضل تضحياته وتضحيا مليون ونصف شهيد تخل من حقرة وتسلط الاستعمار ليصبح هو ومن اشتراهم يمارسون نفس الاساليب ضد اخوانهم ونحن في عز السيادة  الوطنية ومع الدكرى 51 لاستقلال المحروسة