Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

على الرئيس المجاهد بوتفليقة ان ينظف بيت الافلان من الخونة ومرتزقة السياسة/مرتزقة السياسة شوهوا بطولات حزب قه

 

على الرئيس المجاهد بوتفليقة ان ينظف بيت الافلان من الخونة ومرتزقة السياسة

مرتزقة السياسة شوهوا بطولات حزب ا قهرت الاستعمار والحلف الاطلسي

منذ نحو عشرة سنوات وحزب جبهة التحرير الوطني يعيش الصراعات الداخلية بسبب أطماع مرتزقة السياسة الذين تمكنوا من تشويه السمعة التاريخية لهذا الحزب في إطار خطة أعدتها فرنسا من اجل إدخاله المتحف وكان من المفروض ان يكون على راس قيادة هذا الحزب مجاهدون اوفياء لهدا الحزب بدل ان يكون أمنائه ممن يستغلون المنصب لتحقيق مكاسب المالية والنفوذ في هدا الشان التحقت فئة أصحاب المال الوسخ من اجل الاستحواذ على أمانة الحزب التى بقيت لاكثر من سبعة اشهر فارغة واليوم اصبح قدر جبهة  فهرت الاستعمار  والحلف الاطلسي ان تقزم على ايدي اشخاص لا علاقة لهم لا بتاريخ ولا بالجهاد بل هم أعداء لهذا الوطن ولا كيف نفسر ما يحدث داخل هذا البيت التاريخي الذي هجره المجاهدون الأحرار واصبح في نظر المواطن نكة

ماهو الامر االدي يجعل من نصبوا انفسهم أوصياء على اعرق حزب سياسي في الجزائر يتصرعون على مناصب المسؤولية لولا وجود نيات مبيتة في تشويه هذا الحزب لدى الجزائرين ومن ثمة   تمكين الأعداء من الوصول الى  مبتغاهم  الدي خططوا له مند الاستقلال ،فما يحدث لافلان  اليوم شبيه لما حدث للجزائر مند عام 1992  وما على الرئيس المجاهد عبد العزيز بوتفليقة الا التدخل لتنفيف  بيت الافلان  من الخونة ومرتزقة السياسة  بحكم انه من المناضلين الأوفياء لعهد الشهداء والمجاهدين الاحرار

فعندما تتحول محافظة الافلان بوهران الى وكر للمخدرات وممارسات ينذر لها الجبين ويتم شراء النيابة في البرلمان  فهل بإمكاننا ان نقول ان الجبهة بخير لا