Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

مسؤولون خارج مجال التكفل بانشغالات المواطنين/حي العبازيز بالبليدة ينتفض من اجل "جغمة "ماء/قرى و مداشر تعاني ال

مسؤولون خارج مجال التكفل بانشغالات المواطنين

حي العبازيز بالبليدة ينتفض من اجل "جغمة "ماء

قرى و مداشر تعاني العطش والكوارث الصحية

رؤساء بلديات عجزوا عن توزيع قفة رمضان فما بالك بأمور التسيير الأخرى

عاش حي العبازيز مثله مثل باقي قرى ومداشر الجمهورية التى عاشت ازمة ماء خانقة  حركة احتجاجية  تعبيرا عن سخطهم لتجاهل السلطات المحلية والولائية وكذا مسؤول قطاع المياه  معاناتهم  المستمرة منذ اكثر من 15 يوما   بعدما انقطع عليهم الماء

مما حول يومياتهم الى جحيم في ظل ارتفاع درجة الحرارة  ،معاناة اعتادوا عليها كل ما حل فصل الصيف ،الا ان هذه السنة ازادت الازمة تعقيدا ، من اجل إيصال تظلماتهم الى اعلى السلطات  أقدم سكان حي العبازيز  على  غلق الطريق الرابط بين بلديو بوقرة وسيدي موسى وطرق فرعية اخرى  ،فتحركت السلطات بعد نوم عميق  فكلفت  مصالح الامن  بالتدخل لحل المشكل لم يكونوا هم السبب في استفحاله وهكذا فكل مرة يضع المسؤولين الفاشلين مصالح الأمن في مازق مع المواطن  في حين يمتنعون هم عن  مواجهته ،فمن غير المعقول ان لا يصل مشكلة عطش سكان حي العبازيز الى السلطات المحلية والولائية  واذا بالفعل  لا تعلم  به فتلك هي الطامة الكبرى  

تجاهل عطش هؤلاء السكان  يضاف الى الكثير من المشاكل التى يعانون منها منذ مدة كقضية جمع القمامة التى سخرت لها البلدية شاحنة واحدة  رغم  ان الحي يقطنه اكثر من 10 الف مواطن ،حيث أصبحت الروائح الكريهة  منتشرة جراء  بقاء النفايات في الشوارع والازقة الضيقة لمدة يوم او اكثر  .في  هذا الشأن  تبنى مسؤولي البلدية  انجاز سوق بالقرب من ملحقة البلدية والمدرسة  بمئات الملايين  لم يتم استغلاله بعد وكان بالإمكان استغلال هذه الأموال لشراء شاحنة اخرى لجمع القمامات او اصلاح قنوات المياه  عوض تسخيرها في مشروع انجز في اطار المنفعة الخاصة  لا اكثر ولا اقل ..شانه شان سوق اخر بقي مهملة لسنوات بعد ان شيد بمئات الملايين .

 في غياب التام لسلطات على جميع المستويات يعيش سكان العبازيز ببلدية بوقرة البليدة مثله مثل باقي قرى ومداشير الجمهورية  على واقع كارثة صحية محتملة جراء انتشار الكثيف لفئران و"الطوبات" الكبيرة الحجم التى تهدد الاطفال والكبار معا   وهو ما ينذر باحتمال انتشار بعض الإمراض الخطيرة كطاعون وغيره من الامواض ،بدون الحديث عن الناموس الذي خلف أمراض جلدية لأطفال الحي  المنسي منذ سنوات .

من المفروض ان يكون رؤساء البلديات على دراية بمشاكل اليومية للمواطنين  ،ولكن الجري وراء تحقيق  المصالح الخاصة  والاستيلاء على المشاريع بأسماء الأقارب والاصديقاء جعلهم محل سخط المواطن الذي اكتشف انه اذا عجز رؤساء البلديات عن توزيع مجرد قفة رمضان فكيف يمكنهم حسبه رعاية مصالح سكان لا يكلفهم  في ذلك  سوى حسن التدبير  ولغة الحوار ...

more information 30/09/2014 08:59

The official cannot do much about it. It is a festive season and people have tough times getting what they want because of the enormous demand from the general public themselves. I think this good for the people to maintain a good physical shape at least.