Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

حقائق في دقائق/لماذا اغتظت الفاف من صفقة موبليس مع ريال مدريد /موبليس حققت ما عجز عنه الآخرون/شركة نجمة تفسد ال

حقائق في دقائق

لماذا اغتظت الفاف من صفقة موبليس مع ريال مدريد  ؟

الفريق الوطني ملك لكل الجزائريين

موبليس حققت ما عجز عنه الآخرون

مقابلة مع ريال مدريد تساوي خمسة مقابلات مع خمسة فرق افريقية

شركة نجمة تفسد العرس الكروي الجزائري

مباشرة بعد اعلان مدير موبيليس على قرب عقد اتفاق مع الفريق الاسباني ريال مدريد  من اجل إجراء مقابلة ودية مع الفريق الوطني الجزائري خرج رئيس الفاف محمد روراوة  بتصريحات نارية بقزم فيها  الانجاز الذي قامت به   موبيليس   التى أقنعت   اكبر نادي في القارة  الأوروبية  والعالم بقبول إجراء مقابلة ودية مع الخضر  ، معتبرا إجراء المقابلات الودية للخضر  من اختصاص الفاف  وان شركة موبيليس  غير مؤهلة ولا يمكنها أن تشغل مكان «الفاف» في تنظيم مباريات كرة القدم  ،رافضا إجراء هذه المقابلة التى بإمكانها ان ترفع من مستوى أداء الفريق الوطني  في حالة ما اذا تمكن من التاهل لمونديال البرازيل  ،في رأينا ان موبيليس  قامت بعمل جبار لجلب فريق من حجم ريال مدريد  في الوقت الذي عجزت فيه الفاف على إقناع فرق كبيرة لإجراء مقابلات ودية مع الفريق الوطني ،ولم تستطيع الا جلب فرق افريقية ذات مستوى متواضع  لا يمكن ان تكون مقياس حقيقي لتقييم مستوى أداء عناصر الخضر 

،في هذا الشأن أكدت مصادر من  مؤسسة متعامل الهاتف النقال "موبيليس" أنها قامت بمراسلة الإتحادية الجزائرية لكرة القدم وعلى رأسها محمد روراوة من أجل عرض فكرة مواجهة نجوم ريال مدريد مع الفريق الوطني وكان بإمكان روراوة ان يتعاون مع الشركة الجزائرية  لإنجاح هذه المبادرة عوض ضربها في الظهر بتصريحات نارية كقوله " المنتخب الجزائري ليس وسيلة للإشهار تستغل مجانا في هذه الأيام من طرف الرئيس المدير العام لموبيليس لأغراض شخصية أو غير مبررة، لماذا لا تساعد موبيليس الأندية المحلية بالمساهمة في رأس مال فريق ما ومساعدة كرة القدم الجزائرية" فلماذا إذن  سهل هذا المسؤول للمتعامل القطري نجمة التي تأمر أمرائها على الأمن القومي بتمويلهم لعملية تقنتورين وغيرها من العملية الإرهابية  لاستعمال اسم الفريق الوطني  كوسيلة إشهار مقابل أغراض شخصية  فهذه الشركة حققت أرباح خيالية على حساب الفريق الوطني مقابل بعض الامتيازات التى تحصل عليها  مسؤولوا الفاف  من جراء صفقات الرعاية للخضر وبعض الفرق الوطنية ،حتى انها تمكنت من تهريب أموال طائلة تحت غطاء تمويل الفريق الوطني ...

فاذا كانت نجمة هي صاحبة هذه المبادرة فهل سيكون رد روراوة مثل رده على موبيليس  ،لا لان بحساب بسيط جدا نكتشف ان نجمة هي  وراء  الحملة التي  تقودها الفاف  ضد موبليس لكون الاتحاد مرتبطا بعقد رعاية مع شركة "نجمة" يقدر مبلغه ب نحو 6 ملايين يورو سنويا ..لا نعرف أي تصرف بالضبط .

في الوقت الذي تحدث روراوة عن  المساهمة في رأس مال الفرق ومساعدة الكرة الجزائرية فهل نجمة  قامت بذلك وهل بالفعل ساعدت الكرة الجزائرية ،ان المتبع لمسار البطولة الاحترافية وما يقال عن انتشار الرشاوى والفساد المالي  يؤكد ان  ماقيل عن هذا المشروع بانه سينهض بمستوى الكرة في الجزائر ما هو الا أكذوبة ابريل ،بدليل احتواء الفريق الوطني على بعض ألاعبين المحليين ،والاستمرار الاعتماد على لاعبين مزدوجي الجنسية  سمح لهم قانون روراوة المعتمد من طرف الفيفا بتقمص ألوان فريق جبهة التحرير الوطني  يفتقدون لروح الوطنية شانهم شان مدرب فرنسي جاء من اجل المال لا أكثر ولا اقل وهنا سؤال غريب  فرض نفسه لماذا تظل الفاف مصرة على جلب مدربين فرنسيين الذين أصبحوا يغزون الساحة الكروية الجزائرية رغم المستوى المتدني للكرة الفرنسية فهل رابح ماجر ليس من طينة المدربين العالمين حتى نستعين بمدربين يتعاملون مع الفريق بعقلية الاستعمار .

في الأخير نقول ان مقابلة الخضر مع ريال مدريد   رقم واحد عالميا يعتبر انجازا فريدا من نوعه تحققه موبيليس مقابلة تساوي في مستواها إجراء خمسة مقابلات مع فرق افريقية ...

نقول لروراوة بان عليه تثمين    ما قامت به موبيليس عوض انتقادها بهذا الشكل الذي وضع  مصداقية الجزائر محل شك من طرف الأسبان قد ينعكس مستقبلا على الأخضر   وان لا يستغل عضويته في الفيفا من اجل ممارسة الديكتاتورية  على من يريد المساهمة في إثراء واجهة الكرة الجزائرية  .مع تحديد تاريخ مناسب يكون ضمن البرمجة الدولية الخاص بالمباريات الودية..