Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

- محاولة إجهاض معاهدات الجزائر مع الهولندا،وانجلترا/تقرير ديسو متعهد استغلال امتياز الباسنيون خلال عام 1681

  

 

تقرير ديسو متعهد  استغلال امتياز الباسنيون  خلال  عام 1681

محاولة إجهاض معاهدات الجزائر مع الهولندا،وانجلترا

 

جاء في التقرير الدي اعدته خلال عام 1681 ديسو متعهد  استغلال امتياز الباسنيون قبل حدوث القطيعة  بين الجزائر وفرنسا ،" إن الالتزام الذي يربطني مع شركتي بتجارة باستيون فرنسا والأماكن الملحقة به... يدفعني إلى أن أتمنى دائما دوام السلم بين فرنسا وهده الجمهورية ، إنني أتوسل بكل خضوع سيدي , قبول ما اعرضه عليه حول ما لفرنسا من مصلحة في المحافظة على هدا السلم، وترضية مطلبهم حول المسائل المدرجة أدناه والتي يشكون منها كما سأعرض عليه تفاصيل الأسباب التي تفرض على فرنسا أن تسعى لأجل منع الهولنديين من عقد صلح مع الجزائريين ... وكذلك الانجليز من أن يحدو عدوهم ، وإنما اقر بان هدا الصلح قد ابرم بشروط جد مهنية بالنسبة للأول(الهولنديين) ولن يكون أفضل بالنسبة للآخرين ادا ما نجحوا في مسعاهم . وبما أن هاتين الأمتين لا تنظران سوى للفائدة التي تحصل عليها تجارتهما ،فهما تتجاهلان الشرف وتعتبرانه شيئا لا يخدم مصالح رعاياهما.

شكاوى ديوان الجزائر

 

1. يقولون أنهم كتبوا (أعضاء الديوان ) ثلاث رسائل إلى بلاط فرنسا ولم يتلقوا أي رد عليها ،ويعتقدون أن تعمد الصمت هدا دافعه الاستهانة بهم.

2. إن قناصل الملك في  كل من طنجة ,جنوا القورنة ومالطة يقبلون شراء الجزائريين الدين يؤسرون من طرف أعدائهم للعمل في أجفان الملك .

3. إن الجزائريين السبعة الدين فروا من اسبانيا، قد التقت بهم سفينة فرنسية في البحر فأسرتهم وباعتهم في مرسيليا ... لقد كاتب هؤلاء العبيد بكل التفاصيل إلى ذويهم وتقدم هؤلاء بالشكوى إلى الديوان  ،لقد استنكر  دلك علينا بشدة متهما بكوننا نخترق المعاهدات .

4. اسر اثنين من الجزائريين من طرف أعدائهم على ظهر مركب فرنسي, وبما أن فرنسا في حالة السلم مع كل البلدان المسيحية فمن واجبها أن تلزم الأسبان بإطلاق سراحهما.

 

شكاوى فرنسا ضد الديوان

 

1. إن الرعايا الجمهورية يسلحون سفنهم في سلا وتطوان لمهاجمة السفن الفرنسية.

2. انتهاك معاهدة السلم 1664 ، دلك أن الجزائريين قد اسروا عددا من الفرنسيين على متن السفن الأجنبية لقد رد الديوان بان رعاياه لا يجهزون سفن السلاويين ولا التطوبين .

وبعد أن شرح التقرير الأسباب التي جعلت الهولنديين يبذلون كل الجهد للحفاظ على السلم مع الجزائر، وسعى الانجليز من اجل الوصول إلى عقد صلح معها، أكد انه من السهل على فرنسا عرقلة جهود هاتين الدولتين

فالجزائريون في   حالة حرب ضد هولندا وانجلترا ،سوف يعرقلان المبادلات التي يمكن لهاتين الدولتين القيام بها مع الشرق، وكذلك تجارة المضيق عرقلة تامة وشل جزء كبير من التجارة الغربية  ، وعندما يتحد الهولنديون والانجليز لتعبئة أسطول ضد الجزائر لإرغامها على عقد الصلح معها، فانه لا يظهر الاستعداد للمشاركة في الحملة سوى عدد قليل من الناس لأسباب أربعة .  

1. لان الرحلة طويلة

2. الطقس مختلف

3. فالبحارة يعانون كثيرا من المرض

4. السبب الرئيسي هو الخوف من الاسترقاق الذي يرعب هاتين الأمتين واخطر شيء تخشيانه

   سيدي  انا مقتنع بدرجة كافية بالفائدة التي جناها الانجليز ببقاء يدهم حرة، مدة ست سنين خلال الحروب الأخيرة في ميدان التجارة ،وهو الشيء الذي جعلهم يسيطرون على التجارة الأوروبية برمتها على حساب الأمم الأخرى.