Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

مناصروا الخضر مشوا مسافة 11 كلم تحت قدائف الحجارة واطنان الشتائم /الامن المصري شارك ودعم المعتدين على جزائرين

شهادة عئد من جحيم  القاهرة

مناصروا الخضر مشوا مسافة 11 كلم تحت قدائف  الحجارة واطنان الشتائم

الامن المصري شارك ودعم المعتدين على جزائرين عزل

قناة النيل  والصحافة المصرية تسخر من قرارت الرئيس لتشجيع الخضر

جريدة الاخبار البنانية تؤكد ما نشرته الامة العربية

بان النظام المصري تورط في احداثالقاهرة

 

 

السلطات المصرية وعلى راسها المصالح الامنية نفت ماحدث لفريق الجزائري ومناصروه  قبل واثناء وبعد لقاء القاهرة الدي جمع الخضر بفريق مصري خطط لسرق تاهل بشتى الطرق لانقاد النظام المصري من المازق الدي يعيشه مند فترة وكما دكرته الامة العربية فيما سبق  واكدته جريدة الاخبار البنانية الصادرة يوم امس

صالح مختاري

 

  حيث تاكد للجميع ان النظام المصري  ممثلا في أمنه  متواطيء في الاعتداءات التى طالت المنتخب الجزائري مرات عديدة  نفس الامر حدث للمناصرين البالغ عددهم حوالي 2500 مناصر  هؤلاء اكدوا فور نزولهم  مطار هواري بومدين بانهم  كانوا محل اعتداءات من جانب الشعب المصري وامنه الدي شارك حسبهم في واقعة اهانة الجزائرين بلاد ام الدنيا  في هدا الصدد كشفت الاخبار البنانية ما تطرقت اليه الامة العربية بان السلطة في مصر كانت تامل في سرقة نصر من الخضر لتغطية على الازمة التى يعيشها النظام في مصر  وان تاهل الفراعنة تقول دات الجريدة سيعفي السلطة في مصر من  حدوث ازمة امنية ودستورية قد تقلب الامور راسا على عقب   وهو ما يفس اصرار كل الاطراف على النيل من الجزائرين ومناصريهم  حتى قبل بدا المقابلة  ان تمكن المصريون من الفوز على الخضر بنتيجة هدفين مزورين الا انهم في نظر المتتبعين فان المنتصر الحقيقي في هده المبارة هو الفريق الجزائري الدي تمكن حسبهم بان يجمدوا فرحة الفراعنة  الى اشعار اخر  رغم ما تعرضوا له من هجمات لم تحدث في عام الكرة مند عام 1969 ...

 

مناصروا الخضر مشوا مسافة 11 كلم تحت قدائف  الحجارة واطنان الشتائم

 

حالة المناصريين الجزائرين وهم ينزلون بمطار هواري بومدين واعلامهم وملابسهم ملطخة بالدماء اغلبهم  كانوا في حالة مزرية مجروحين في  كرمتهم عليهم علامات الاصابات الخطيرة التى كانت بادية على اجسامهم ولم يسلم منها حتى الاعلاميون  الدين تعرضوا هم كدالك الى نفص المصير  والدين اجمعوا على ان الامن المصري قدمهم في طبق من دهب  الى مصرين متعطشين الى دم الجزائري بعدما تم تحديد خطوط المرور على احياء معروفة بالانحراف وامور اخرى  في هدا الصدد كشف محمد  الدي كان من   ضمن مناصري الخضر لامة العربية بالن هو واغلب المناصرين لخضر بقوا مند انتهاء المقابلة  محاصرين بملعب القاهرة الى غاية الساعة الرابعة  ليلا من اليوم الموالي  وبعد اصرارهم يضيف على توفير الامن  طمانتهم هده الاخيرة بانه سيتم توفير  التامين لهم وبمجرد خروجهم من المعلعب  يكشف المتحدث بان الواعدون بالامن  اختفوا على الانظار بعد مسافة 200 متر

الامن المصري شارك ودعم المعتدين على جزائرين عزل

 

 

 وبعدها وجد الجزائريون وهم عزل حسبه  انفسهم في مواجهة وحشية الفراعنة على طول مسافة 11 طلم التى تفصل الملعب بفندق اروبا الدي كان يقيم فيه ابناء نوفمبر  مسافة عبر عنها ضحية همجية الاخوة المصرين بانها كانت بطرق لا توصف  ولم تحدث قد في أي عالم عريبي او اسلامي بحم الروابط الدين واللغة التى تجمع كل البلدان العربية والتى  تمنع حدوث مثل هده الامور في هدا الشان اكد الشاهد لامة العربية  بانه وقف على جرح اكثر من 8 جزائريين  اسقطوا ارضا في الوقت الدي  كانت تتساقط على البقية  اطنان من الحجارة  والضرب بالعصي  حيث تعمد ت السلطان الامنية  المصرية حسبه بان يمر المناصريين الجزائيون على مصر القديمة  المعروفة بوجود الكثير من المنحرفين الدين تم شحنهم بعداوة لا تصف ضد الجزائريين  شجعتهم على  محاولة اصدياد  ابناء الجزائر وهم عزل ...

 

قناة النيل  والصحافة المصرية تسخر من قرارت الرئيس لتشجيع الخضر

مبادرة الرئيس والمجاهد عبد العزيز بوتفليقة  بنقل مناصري الخضر  مجانا على جميع الاصعدة سواءا بمجانية النقل وتداكر الدخول الى ملعب الخرطوم و تكليف سفارة الجزائر بالسودان بايواء ودعم مناصري المحروسة لم تستسغيه قناة النيل المصرية ولا اعلامها القدر واصفين قرارات الرئيس الجزائري  بهزلية  وامور اخرى لا يطيب المقام لدكرها  وهو مايدل على الهزيمة المعنوية التى مني بها الفراعة  الدين  تلقوا التهنئة من لدن حليفتهم اسرائيل التى تمنت تاهل مصر على حساب الجزائر ولا ندري كيف يقبل اخواننا بمثل هده التهنيئة التى تخفي وراءها الكثير من المعاني وهي التى تورطت في ارهبة مصر وتازيم الوضع في جنوب السودان اين تخدقت مع اروبا وامريكا لسرقة خيرات السودان وقلب نظامه المسالم

 هل من تفسير عن تجاهل المصرين لتدخل الاسرائلي في هدا البلد الشقيق   وتجاهله لما صدر عن محكمة الجنايات المتصهينة التى ارادت اعتقال رئيس دولة السودان  الدي يتمتع بسيلدة في حين امتنعت عن اعتقال بوش  وشرون غيرهم من مجربي الحرب الغربين الدي هودوا معتبرين الشعوب العربية غويم أي حيونات يجب ابادتهم  مهما كان الثمن