Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

GSI48/GENERAL SERVICE INESTIGATION/المصلحة العامة لتحقيقات

المصلحة العامة لتحقيقات

GENERAL SERVICE INESTIGATION

GSI48

مصلحة وطنية غير حكومة

نداء الى كل احرار ونخبة الجزائر المحروسة

" وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ "(205 سورة البقرة

امام انتشار ارهاب الفساد الذي هو طريق الى الجريمة المنظمة والخيانة العظمى ، فكرنا في محاربته وكشف المتورطين فيه بنفس الاسلوب الذي مارسناه من قبل ضمن اطار غير حكومي ، فالواجب الوطني يلزم علينا الدقاع عن البلاد وحماية العباد من أي خطر يهدد منظمته الاجتماعية والامنية والاقتصادية ، قضايا بالالاف كشفت عن وجود عصابات خطيرة اخترقت اجهزة الادارية والاقتصادية لدولة مما استوجب علينا ان نكون سند ميداني أمن لدولة في اطار ما نصت عليه قوانين الجمهورية والدستور.

في هدا الاطار نملك تجارب ميدانية مثيرة في كشف شبكات ارهاب الفساد على مدار اكثر من عشرون سنة مئات التقارير الرسمية ومثلها نشر لراي العام كلفتنا الكثير والكثير ولولا حماية الله ورجالات الدولة الاخيار ما كانت لنا الجراءة اليوم لاعلان هدا البيان ،الذي سبقه خلال عام 2010بحث بعنوان "الفساد طريق الى الجريمة المنظمة والخيانة العظمى ،شبكات افلاس الشركات العمومية .."ا بحث احتوى على عشرات التقارير الخاصة بمنظومة الفساد الاداري والمالي .وضع بين ايدي السلطات حتى تكون على بينة من امرها

فرغم وجود ارمدة من القوانين واجهزة ادارية لمكافحة الفساد الا ان الواقع يعكس مدى قوة االمفسدين الذين ربطوا علاقات اجرامية مع منظمات خارجية ،ارتكبت جرائم مالية بالملايير الدولارات ،

وهو الامر الذي اصبح يشكل خطورة على الامن القومي الوطني ، الواقفون وراء هذا الفساد الذي هو ارهاب هم اشخاص يمارسون مسؤوليات ورجال يسمون انفسهم برجال الاعمال واخرون من اغوات ارهاب المخدرات توفرت لهم الحصانة المباشرة والغير مباشرة بفضل نفودهم المالي مكنتهم من الافلات من العقاب ،ولا يمكن ان نحارب هؤلاء المجانيين الا عن طريق تظافر جهود

احرار ونخبة الجزائر ممن كانوا ضحايا الة الانتقام واخرون ممن يامون بعنوان التضحية في سبيل ان تكون الجزائر بدون فساد .

عندما توغلت عصابة الكابون داخل اجهزة الحكومة الامريكية فكر احرار هدا البلد في انشاء مصلحة تسمى الغير مرتشين

LES INCORRUPTIBLES

تمكنت في طرف قياسي من تحقيق انجازات امنية كبيرها اهمها سقوط امبراطورية الاجرام وسجن قائدها الكابون الذي شكل دولة داخل دولة .

فكل من يؤمن بفكرة " المصلحة العامة لتحقيقات " عليه الاتصال عبر هده الصفحة لمعرفة طريقة العمل واساليب التعامل مع

من اعتقدوا انفسهم الكابونات الجزائر

من له القدرة على تقديم الدعم باي شكل كان فنقول له اهلا وسهلا حتى نتمكن من انهاء استعمار المافيا.

حرام ان نقف مكتوفي الايدي امام الة الانتقام التى استهدفت المئات ممن كشفوا فضائح خطيرة مست بالامن الاقتصادي والاجتماعي والامني للبلاد

. شعار المصلحة هو السيف والعقرب

صالح مختاري

مؤلف ومحقق صحفي حر

0771218685

0659758528

MARIA.MOKHTAR@YAHOO.FR

 

 

 

 

GSI48/GENERAL SERVICE INESTIGATION/المصلحة العامة لتحقيقات
GSI48/GENERAL SERVICE INESTIGATION/المصلحة العامة لتحقيقات
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Ahmed G 09/07/2017 06:10

أول مرة أطلع على هذا الموقع لكن لي ملاحظات واختلافات مع ما جاء في هذا الموضوع ،ذكرتم قصية آل كـابون وأن مجموعة مخلصة قضت عيه، لكن أرى أن الشعب الأمريكي سقط في ما هو أسوأ من آل كـابون وأقصد وال سـتريت و مجموعة البنك الفدرالي و سوروس وآل بوش...، إذن ما الفائدة من اسقاط مجرم صغير ليستفحل مكانه وحوشا أكبر
ثانيا أسأل لماذا أدرجتم في آخر المقال صورة شارة دائرة التحقيقات الجنائية الأمريكية
نسأل الله العافية لبلدنا