Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

لا خوف على الجزائر ما دام المجاهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على رأس القيادة

لا خوف على الجزائر  ما دام المجاهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على رأس القيادة  

تقرير / مراد علمدار الجزائري

                                                                                                                                                                  المجاهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة اوفى بتعهداته وجسد المصالحة بين ابناء الامة ،استطاع ان يحول المستحيل الى الممكن ،معادلة المصالحة اطفأت نار الفتن كان اعداء الجزائر يحضرون لتفجيرها ،ولكن حكمة المجاهد سي عبد القادر وفراسته حالت دون دلك فبعد مرور 10 سنوات على تجسيد المصالحة زالت الاحقاد والذغينة  من قلوب   ابناء الجزائر ،وعم السلم والامان كل ربوع الوطن  فكما قال عمر بن خطاب رضي الله عنه لا يهزم جيش فيه القعقاع بن عمرو التميمي.   

 نقول في هدا المقام ان  لا خوف على الجزائر  ما دام المجاهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على رأس القيادة ،فالرجل عاش مرحلة التحرير ، ومرحلة الاستقلال ، عايش من خلالهما الكثير من قادة الثورة الكبار كعبد الحفيظ بوصوف الدي  قال عن بوتفليقة يوم ان تعرف عليه  "هدا الشاب سيكون له شان عظيم" ، قادة  اجمعوا على عبقرية الرجل ،الدي انجز الكثير من المهامات الثورية المستحيلة خلال مرحلة التحرير وبعد الاستقلال ، حيث  تمكن بكل جدارة واستحقاق من قيادة الدبلوماسية الجزائرية التى حققت انجازات عظيمة في مرحلة صعبة والجزائر حديثة الاستقلال ،طيلة 15 سنة من الرئاسة ضحى ،المجاهد عبد العزيز بوتفليقة   من اجل تكون الجزائر امنة ومحصنة من كل الاخطار الداخلية والخارجية .

نتاءج 14/10/2015 13:27

هدا الارسال خطاء