Dimanche 15 septembre 2013 7 15 /09 /Sep /2013 22:00

الجزائر ضحية قرصنة خطوط الهاتف وتحويل لأموال وتضخيم فواتير الزبائن

هيئات نظامية ومواطنين ضحية ابتزاز أعوان اتصالات الجزائر

تحويل اموال138 مليار سنتيم وقرصنة  لخطوط باكثر

من 60 مليار سنتيم   

لا يمر يوم الا وتحدث اختلاسات  في مراكز بريد الجزائر بقيم متفاوتة  تراوحت بين 100 مليون الى 40 مليار سنتيم  السرقات لم تمس فقط اموال الزبائن وودائع الشركات  بل طالت حتى مجال قرصنة الهواتف سواء للمؤسسات او الخواص زيادة على دالك وجود ضحايا أخر ين سقطوا في فخ تضخيم الفواتير   فكان بعض أصحاب أكشاك خدمات الهاتف  من بين ضحايا هدا النوع من السرقات الموصوفة

تحقيق /صالح مختاري 2008

في هدا السياق قدم السيد  عزوق بوعلام  صاحب كشف لخد مات الهاتف ببن جراح  شكاوي تعد بالعشرات  الى مصالح البريد بخصوص تعرضه لتضخيم  فواتير خصت أربعة أرقام هاتفية  كاشفا بالدليل عدم تطابق المبالغ المالية المرسلة اليه من طرف  مصلحة الفوترة  التابعة لاتصالات الجزائر مع الواقع   مؤكدا ان الامر يعود الى نحو ثلاثة سنوات خلت  كلفته دفع مايفوق 40 مليون سنتيم  لدات المصالح بدون وجه حق  ،فحسب الوثائق التى بحوزة المحقق فان الفاتورات الثلاثة المتعلقة بثلاثة ارقام  المشترك فيها  تخالف تماما الحسابات الحقيقة التى كان يوميا يدونها السيد  عزوق، هدا الاخير  كان قد طلب من مدير الخدمات الهاتف ببن جراح خلال شهر فيفري الماضي  منحه  كشف  الخاص بخطوطه الهاتفية الا ان طلبه قبل بالرفض  كما رفع تظلماته الى المديرية العامة لاتصالات الجزائر طالبا منها  فتح تحقيق إلا ان شيء من هدا القبيل لم يتحقق لحد الساعة

فاتورات وتناقضات وضحايا  من نوع خاص

 ثلاثة فاتورات خاصة  بمكالمات شهر جافني وفيفري وصلت صاحب الكشك  ففي الفاتورة رقم 8018_035858  تم تدوين  بان المبلغ العام لرسوم هو 16.495.86 دج  في حين  ان المبلغ الواجب دفعه من طرف صاحب الفاتورة هو 25.383.89 دج  اما المبلغ    الحقيقي فهو يقدر ب 24.177 دج    زيادة تقدر ب1206 دج  نفس الشيء حدث  مع الفاتورة  رقم 801ب_035846  التى جاء فيها مبلغ الرسوم ب11.987.76 دج في حين ان المبلغ الدي يدفع لدى مكتب الاتصالات هو 18.447.46 دج ، اما  المبلغ  الحقيقي  حسب صاحب الكشك فهو 15.038  أي بزيادة مبلغ  3409.46 دج  وقد وصلت تضخيم  احد الفاتورات الى حد 6418.42 دج

 في دات السياق  اكتشفنا ان ضحايا هدا التصرف هم كثيرون     ،مراد  الدي يسير احد الاكشاك ببلكور  صرح انه تفاجا خلال السنة الماضية  بفاتورة  تبلغ 12 مليون سنتيم  وصلته من اتصالات الجزائر  تخص رقم هانف كان متوقف لمدة  شهريين ،  في حين فاجأنا  نصر دين  بامور اكثر غرابة عندما كشف لنا انه كان ضحية من نوع خاص بحيث خسر اكثر من 20 مليون سنتيم خلال عام 2006 بسبب فوترة مضروبة في 2 لرسم على القيمة المضافة  حادثة كان حسبه اغلب زبائن اتصالات الجزائر ضحايا لها ولكنه عندما اشتكى الامر لمدير الخدمات الهاتفية    ببلكور    صدم  بعدم الرد على شكواه التى تضمنت  دليل  حساب الرسم على القيمة المضافة مرتين

كما كان لاحد الخواص قصة مع تضخيم الفواتير التى ارتبطت بخط هاتفه التى لم يشتغل الا اسبوعين فقط ليتفاجا بقيمة 20 مليون سنتيم  وصلته عن طريق مصلحة الفوترة التابعة لاتصالات الجزائر  ..السيد عمار حاول اقناع القائمين على شؤون  الهاتف بوجود خطا كاشفا لهم ان الخط كان  من  قبل تابع لأحد الشركات الخاصة ولكنه قبل بمعادلة ادفع ثم اشتك

موبليس والخطوط المفضلة

قرصنة الارقام لم تقتصر فقط على الخطوط الثابتة بل غزت حتى خطوط  موبليس من نوع    061 الدي اطلقت بشانه عدة مزايا منها الخط المفضل وهنا  كشف لنا احد المستفيدين   انه بعد 15 اليوم فقط من حصوله على هدا الرقم وصلته فاتورة تبلغ 12.الف دج  وعندما حقق في الامر وجد ان الرقم المفضل  الدي  دونه في استمارة  الاشتراك ليس هو الرقم الدي كان قد استعمله طيلة 15 يوم   حالات مشابهة وقفنا عليها يشتكي اصحابها من الغياب المفاجيء لارقام المفضلة التى عوضت بارقام موبليس لم يتكلموا منها  ابدا   

هيئات نظامية   ورئاسة الحكومة  ضحية قرصنة  اعوان اتصالات الجزائر

قبل سنتين اكشفت مصالح الامن شبكة قرصنة لخطوط الهاتف مست مقر مديرية  الامن الوطني كبدتها خسارة قدرت اكثر من 2 مليار سنتيم  حيث كان اعوان اتصالات الجزائر وراء الفضيحة التى هزت  وزارة البريد والمواصلات التى كانت وقتها تحت وصاية عمار تو  كما  لم تسلم حتى  رئاسة الحكومة  من هده القرصنة    

   مصالح وزارة الدفاع الوطني كانت قد  اوقفت خلال السنة الفارطة فلسطينين  كانوا  على   رأس شبكة قرصنة لهواتف رئاسة الحكومة وهيات رسمية   تحريات دات المصالح    كشفت حدوث قرصنة  لخطوط هواتف بعض إلهيات الإستراتيجية مثل مبنى رئاسة الحكومة وشركة سوناطراك ومديرية السياحة لولاية  الجزائر

وقائع القضية  تعود الى    سنوات 2001 و 2004 عندما كان احد أعضاء الشبكة  الدي يشتغل بوكالة عقارية  و بتواطؤ عدة  موظفيين  في المركز البريدي  يقوم بسرقة خطوط هاتفية واستعمالها لحسابه الخاص    كان يحولها إلى الداخل وخارج  الجزائر وقد وقفت التحريات  كدالك على  أن مركز البريد والمواصلات بالجزائر رفقة مراكز أخرى قد  تعرضوا هم كدالك    لقرصنة  خطوط هاتفية وتحويل مكالمتها إلى الخارج معضمها إلى المملكة العربية السعودية العراق, فلسطين, المغرب والهند

 .  شبكة القرصنة الفلسطينية  ضمت كدالك  عدد من تقنيي مراكز توزيع الخطوط باتصالات الجزائر  بالعاصمة    كانوا  ينصبون خطوطا هاتفية بطريقة غير قانونية ويحصلون على مقابل مادي ضخم من هؤلاء الأجانب,   بعض هؤلاء الأجانب كانوا  يترددون على أكشاك الهاتف المقرصنة خطوطها لانخفاض تكاليف المكالمات التي كانوا يجرونها نحو بلدانهم المختلفة للحديث مع ذويهم, بينما فضل  البعض الاخر   الانضمام مباشرة إلى مسيري الخطوط المقرصنة. وبينت التحريات أن تحويل أغلبية المكالمات بطريقة غير مرخصة  تمت باتجاه   المملكة العربية السعودية     حيث استعمالت   شبكة  القرصنة  خطوط هاتفية خاصة بمواطنين جزائريين وعدة مؤسسات وطنية عامة وخاصة وعلى رأسها رئاسة الحكومة التي حولت منها ثلاثة خطوط هاتفية, فضلا عن استعمال وتحويل خطوط بعض السفارات المعتمدة بالجزائر كسفارة البرتغال والهند والدانمارك وإندونيسيا والمديرية العامة للمركز الوطني للدراسات والأبحاث التطبيقية في العمران. وقد كلفت هده القرصنة خسارة  مايفوق 57 مليار سنتيم   تكبدتها شركة اتصالات الجزائر  أي مايعادل 7.8 مليون دولار  امريكي ، المغرب كان هو كدالك ضحية قرصنة خطوط الهاتفية التى كلفته خسارة اكثر من 66 مليون اورو خلال عم 2002

اختلاسات بالملايير تطال مراكز بريد الجزائر

خلال الفترة الممتدة ما بين 2003 و2007  تم تسجيل  متوسط الثغرات المالية  على مستوى عدد من وكالات بريد الجزائر، ما بين 40 و45 مليار سنتيم ،   هذا المتوسط عرف تراجعا مقارنة بسنوات 2002  الذي بلغ حدود 72 مليار سنتيم

 . ومن بين القضايا التي تم الكشف عنها بعد عمليات  التفتيش  وتحقيق موسعة في ولاية الجزائر وضواحيها، تحويل أموال لقيمة فاقت 7,2 مليار سنتيم على مستوى مركز بريد 8 ماي 1945 بباب الزوار وثغرة مالية بقيمة 175 مليون سنتيم على مستوى مركز بالمحمدية وثغرة ثالثة على مستوى البريد المركزي بقيمة 5,4 مليار سنتيم. وقد تم الكشف عن هذه القضايا ما بين جوان وسبتمبر.2007   إضافة إلى الكشف عن ثغرة مالية في تيبازة بقيمة 17 مليار سنتيم مع  بداية العام الحالي      

 الدي شهد تعرض مركز بريد الشراقة    إلى عملية اختلاس  كبيرة  للمرة الثانية على التوالي منذ سنة 2004  قام بها رئيس المركز     قدرت باكثر من 40 مليار سنتيم   استعملت   كاستثمار   في مشاريع صناعية بأسماء مستعارة      كمشروع مصنع للجبن بالشراقة، وآخر للطماطم المصبرة في عنابة

 وكان نفس   المركز     قد تعرض   لعملية اختلاس مماثلة سنة 2004  قام بها القابض البريدي   الرئيسي للمؤسسة       الدي سرقة اموال  قاربت 30 مليار سنتيم       

  مصالح  المديرية العامة للبريد  كشفت خلال تحققتها  وجود 37 قضية اختلاس  مست   163 مكتب بريد بولاية الجزائر منذ مارس 2004 تاريخ تأسيس اللجنة المكلفة بدراسة الملفات المرتبطة بالسرقة و الإختلاسات     حيث جندت   وزارة  البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال 400 مفتش لضمان الرقابة الداخلية للحد من  سرقة الاموال   وتـأمين المراكز البريدية .التى عرفت

     أهمها      عملية  تحويل أموال طالت    مركز بريد عين بنيان، ما بين 2001 و2002      قدرت    بـ120 مليون دينار..... و تشير الإحصائيات ان  رقم أعمال بريد الجزائر يفوق 27 مليار دينار وكتلة الأموال التي تتداولها تتجاوز 16000 مليار دينار

في حين تلقت ظربات  قوية جعلت من خزائنها تفقد اكثر من 138 مليار ستيم  جراء الاختلاسات المتعددة اضيفت اليها مبالغ القرصنة التى تفوق مبلغ 60 مليار  والبقية تاتي

 

Par maria
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Dimanche 15 septembre 2013 7 15 /09 /Sep /2013 10:55

 

 

سكان حي الياسمين  واحد  وهران يستنجدون بالسلطات الامنية لتخليصهم من " البراكة " المشبوهة 

 

شبكات  المخدرات تغرق  احياء الياسمين والنور بايسطو وهران  بمرض العصر


يعاني سكان حي الياسمين 1 منذ فترة من  تعدي اشخاص مشبوهين على حرمتهم   وكأنهم اشخاص فوق القانون  حيث اقاموا  "براكة " مشبوهة  بذات الحي  وبالتحديد عند مدخل العمارة س 17  تم بناءها بالحديد  وفي تحدي لارادة سكان العمارة خاصة وعموم سكان الحي تم الصاقها بجدار هذه العمارة  اين  اصبح اصحاب هذه البراكة يمارسون شتى انواع المشبوهات  والمحرمات  ومنها استهلاك المخدرات  وغيرها من الممارسات المشينة بالآداب العامة  

في هذا الشأن  كشف السكان   المحاصرون بفعل اصحاب البركات المشبوهة  انه مند عام ونصف كانت   مصالح الامن قد قامت باقتحام هذه  البراكة ا بعد ورود معلومات لمصالح الامن  بوجود اشخاص يمارسون تجارة المخدرات   وممنوعات اخرى بالإضافة الى تجارة الجنس  فحكم عليه صاحب هذه البراكة  بعشرة سنوات   وتهديم هدا الكوخ المشبوه  ولكنه بعد فترة  عاد الى نفس النشاط  بفضل اخ المتهم  الذي تحدى الكل واقام البراكة ملتصقة مع حائد العمارة    فواصل  هذا الاخ  ممارسة تجارة المخدرات والجنس وامور اخرى حتى انه لحظ وجود امراة   ليلا   تقوم بحركات غير عادية لها علاقة   بأصحاب البركات  في هذا الاطار  كانت جريمة قتل قد حدثت    مند اسبوع تقريبا غير بعيد عن  الاماكن المشبوهة اين  لفي  شخص  مصرعه بطعنات خنجر قاتلة .

  في هدا الشأن تنتشر بشكل مذهل تجارة المخدرات في كل من حي النور والياسمين بايسطو   وهران مما جعل الشباب يقعون رهينة الادمان  شبكات تجتهد مصالح الامن الولائي لوهران ومصالح الدرك على القضاء عليها بالعاون مع المواطن  بدليل ان ذات المصالح تمكنت خلال شهر واحد من الاطاحة بأكبر البارونات المختصة في الافيون المغربي وحجز اكثر 50 طن من هذه المادة المخدرة التى تعرف بمرض العصر

Par maria
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Dimanche 15 septembre 2013 7 15 /09 /Sep /2013 10:51

 

 

الشرطة الجزائرية تاريخ حافل بالبطولات والانجازات

من ثورة التحرير  الى  ثورة الانجازات

الاولى إفريقيا وعربيا   ومنافسة اكبر الاجهزة الامنية في مواجهة  الجريمة المنظمة والارهاب والمخدرات

الإنتربول والافارقة  وقفوا على عبقرية الامن الجزائري


تمكنت مديرية الامن الوطني تحت قيادة السيد اللواء مدير العام لامن الوطني من انجاح  الدورة الافريقية الثانية والعشرون  لإنتربول  المعقدة مؤخرا بوهران  حيث استطاع اطارات الشرطة الجزائرية  وعناصرها الامنية من تسيير هده الدورة باحتراقية فائقة  على مدار ثلاثة ايام متتالية ليل نهار  رغم    الطارئ  الذي  حدث في اخر لحظة  اثر   سقوط الامطار المفاجئة   ادت الى  شل حركة المرور  بفعل  السيول التى اغرقت بعض الاحياء والشوارع الرئيسية  ورغم دلك استطاع افراد الامن الوطني تجاوز هذا العائق تحت  انظار وتوجيهات المدير العام الوطني ،في هذا الاطار    لفت انتباه المتتبعين لدورة   اللافتة الاشهارية الخاصة بالمؤتمر التى كانت حسبهم في غاية الجمال والاتقان خصوصا بعدما كتب عليها  شعار الملتقى  بأربعة لغات  وضعت اللغة العربية  على راس القائمة لتزيد اللافتة جمالية وروعة

تنطق  عبارة تحيا الجزائر فأشهدوا.. فاشهدوا 

المؤتمر الدي ختم بقرارات وتوجيهات حاسمة في مجال مكافحة الارهاب وتجارة المخدرات و الجريمة المنظمة  بالإضافة الى توجيهات امنية اخرى تخص التعاون الامني  للقضاء على البضائع المقلدة وتزوير الوثائق الرسمية كجوازات السفر وغيرها التى اكتشفت تحريات الشرطة الجزائرية والإنتربول ان عناصر ارهابية خطيرة ومحتالون وبارونات المخدرات والجريمة المنظمة تستعملها في التنقل عبر عدة دول اروبية وافريقية   ،في هدا الشأن استطاعت فرق البحث والتحري التابعة لا من الوطني  من الايقاع بأكبر محتال من جنسية اجنبية بوهران  بالتزامن مع انتهاء المؤتمر الافريقي  لإنتربول والذي   تكمن في كثير من المرات الافلات من المراقبة اثناء تنقلاته بين العديد من الدول ومنها دول اوروبية  وهو ما يزيد من رتبة الامن الوطني على المستوى الافريقي والعالمي  منزلة    تجسدت خلال المعرض الامني الذي اقامته مديرية الامن الوطني بقصر الاتفاقيات المتاخم لقاعة المؤتمر  اين ذهلت الوفود الامنية الافريقية ومنظمات اجنبية  بالاحترافية العالية التى وصلت اليها الشرطة الجزائرية في كافة المجلات   وعندما يقف مسؤول الإنتربول في الاستعداد لتحية  قدرات هؤلاء الرجال على توفير الامن ومكافحة الجرائم بشتى انواعها  يمكن للمواطن ان يتفخر  بشرطته التي لم تكن في يوم من الايام الا في خدمته  والسهر على راحته  شرطة  كان لها تاريخ عريق  في هذا المجال  مند عام 776 م مما مكنها من تبوه المرتبة الاولى افريقيا وعربيا  ومنافسة اكبر الاجهزة الامنية العالمية  في مجال اختصاصاتها  بداية من تنظيم المرور  ومكافحة الافات الاجتماعية والجريمة  وصولا الى حماية الامن القومي  برفقة الاجهزة الامنية الاخرى في صورة تلاحم كرجل واحد لتبقى الجزائر واقفة الى الابد .  

 

الشرطة الجزائرية تاريخ حافل بالبطولات والانجازات


بعود تاريخ اول نموذج لشرطة الجزائرية الى عام 776 م  على  يد الإمام و القاضي العادل عبد الرّحمان بن رستم. مؤسس أول دولة وطنية التى ظهرت على الأراضي الجزائرية بعد الفتح العربي الإسلامي لمنطقة شمال إفريقيا سنة (50 هـ/670م) والتى كانت تسمى الدولة الرستمية  وعاصمتها تيهرت      

 و قد أعزى عبد الرحمان بن رستم مهمة القيام بهذه المهنة النبيلة إلى نفر من فحول قبيلة نَفُّوسة لِما كانوا يتحلّون به من استقامة، و نزاهة، و صرامة تجاه كل من تسوّل له نفسه إيذاء غيره، و انتهاك حُرمات حدود الشّرع الإسلامي الحنيف، طيلة حكمه المقدر بنحو إحدى عشرة (11) سنة    

لقد استمر تقدم و ازدهار الشرطة الجزائرية  منذ تاريخ نشأتها سنة (160هـ/776م) من غير انقطاع إلى اليوم. و قد عرفت قفزة نوعية عملاقة في الدّولة الحمادية (398-547هـ/1007-1152م)، ثاني دولة جزائرية خلال القرون الوسطى. حيث توسعت مهامها إلى حراسة الأسواق، و الأحياء، و شوارع المدن، و أبواب العاصمة و تأمين الطرقات الموصلة إليها، و مراقبة الموانئ، و السّهر على راحة التجار، و المسافرين الأجانب، و توفير لهم الأمن و الطمأنينة على أرواحهم و متاعهم بداخل الفنادق التي يحلّون بها كما كانوا ينظمون دورياتهم الاستطلاعية ليلا مصحوبين بأسراب الكلاب لتحدّيد أماكن المتسكعين والمتسللين المشبوهين عقب الإعلان عن توقيف التجول بواسطة  البراح   

ونتيجة إلى كلّ هذه المهام، و التدابير الوقائية، المتخذة في سبيل حفظ النّظام العام، و المداومة على استقراره، و استتباب الأمن و إحلال السّلم بين أفراد الرّعية، نالت الشّرطة الحمادية مكانة مرموقة في هرم النّظام الإداري للدّولة وعاد صاحب الشّرطة بداخل العاصمة يخضع إلى سلطة أمير الدّولة مباشرة، فيما أصبح خلفاؤه على المدن و المقاطعات يخضعون بدورهم إلى سلطة حاكم المدينة، أو حاكم المقاطعة من غير واسطة إدارية أخرى تربط بينهما.  الشّرطة الحمادية فصلت  بين سجون الرجال، و سجون النساء التي أسندت مهام إدارتها إلى نساء أمينات من أهل الورع و الصّلاح.

أتخدت الدّولة الزيانية، أو عبد الوادية، كما يحلو لبعض المؤرخين تسميتها بذلك، ثالث و آخر دولة جزائرية خلال القرون الوسطى، شرطة خاصة بها على غرار الدّولتين المحليتين السابقتين. و قد كان يسمى قائدها عندهم بالحاكم بدل صاحب الشرطة، كما كان متعارف عليه من قبل. و قد رسم لنا أحد أبرز أمراء هذه الدّولة على الإطلاق ألا و هو: أبو حمو الثاني موسى بن أبي يعقوب يوسف بن عبد الرحمان بن يحيى بن يغمراسن بن زيان (723-791هـ/1323-1388م) شروط انتقاء هذه الشّخصية في كتابه المعنون بـ : واسطة السلوك في سياسة الملوك الذي نشر لأول مرة بتونس عام (279 هـ/1862م) و هو الكتاب الذي ألفه في حدود سنة (765هـ/1363م) و الذي أجمل فيه وصاياه السياسية و الإدارية و العسكرية لوليّ عهده ولده "أبا تاشفين"، حيث قال مخاطبا إياه " يا بني لك أن تتخّير صاحب الشرطة، لأنها عند الملوك أكبر خطة، فتقدم لها من يكون صاحب ديانة، وعفّة، و صيانة، و همّة، و مكانة، و سياسة و رأي، وفراسة"    

إنّ أهم ما كان يميّز التواجد العثماني بالجزائر هو الأمن و الاستقرار، بحيث أجمع المعاصرون من الأوروبيين أن المواطن الجزائري عرف نوعا من الأمن وفّرته له الشرطة العاملة بمختلف بايليك الجزائر و الجدير بالإشارة أن الشرطة كانت مقسمة إلى فرعين: شرطة خاصة بالأتراك و الكراغلة  وشرطة خاصة بالأهالي.و لتشدد و صرامة الشرطة العثمانية بالجزائر، أصبحت بعض الجرائم كجريمة القتل مثلاً شبه منعدمة. و على العموم فإن الشواش  كانوا غير مسلحين و يستعملون القوة البدنية في القبض على المجرمين. و خير دليلٍ على شدةِ الجهاز و شمول رقابة الشرطة شهادة القنصل الأمريكي بالجزائر وليام تشالز (1816/1824) الذي كتب في مذكراته "…أنا أعتقد أنه لا توجد مدينة أخرى في العالم يبدي فيها البوليس نشاطً أكبر مما تبديه الشرطة الجزائرية التي لا تكاد تفلت من رقابتها جريمة ، كما أنه لا يوجد بلد آخر يتمتع فيه المواطن و ممتلكاته بأمنٍ أكبر".    

بعد ما تمّت مبايعة الأمير عبد القادر  مؤسس الدّولة الجزائرية الحديثة من طرف مشايخ و أعيان قبائل البلاد في  يوم 28 نوفمبر 1832 م،   شرع في إرساء دعائم حكومة دولته الفتية على نمط نُظُم الدّول الغربية المعاصرة له. حيث أنشأ على الصّعيد المركزي هيئة تنفيذية، قِوامها سَبعُ نِظَارات، أو وزارات بتعبيرنا الحالي، كان من جملتها نِظارة، أو وزارة الدّاخلية التّي أسند مهام تسيّيرها إلى السّيد "أبي محمد الحاج المولود بن عراش". وهيئة استشارية سامية، سمّاها "بالمجلس الشوري الأميري العالي". قوامها أحد عشر عضوًا من كبار العلماء و أخلص أعيان البلاد.

و  لم يقتصر دور الأمير في مجال حفظ النظام العام، و توفير الأمن لمواطنيه عند هذا الحدّ فحسب، و إنّما تعدّاه إلى تشكيل شرطة خاصّة. موزّعة على مختلف شوارع و أحياء المدن، بل و حتى معسكرات جيشه المتنقلّة. حيث كان يسمّى أفرادها بالشّواش،و قد كان سلاحهم العصيّ لا غير. يستخدمونها متى استدعت الحاجة إلى تأديب المنحرفين، و تصوّيب سلوكات المخطئين و المجنحين في حق الآخرين، أو المخلّين بضوابط النظام العام حتى اصبح  من الممكن للإنسان أن يسافر في أية منطقة في مملكة الامير ، و على ظهره كيس من الذهب دون أن يتعرض للسّرقة، أو السّطو   

وعقب الإعلان عن الكفاح المسلح في الفاتح من نوفمبر 1954. برز من الأولويات  ضمان أمن السكان و كذلك أمن جبهة التحرير الوطني و جيش التحرير الوطني، و قد أوكلت هـذه المهمة لفرعٍ من المنظمة الثورية، من مهامه جمع المعلومات و كذا متابعة تحركات العدو. و قد تمخض عن ذلك انعقاد مؤتمر الصومام في 20/08/1956، وتقسيم الإقليم إلى ولايات التي قسمت بدورها إلى مناطق و جهات و قطاعات. مما سمح للثورة بالتكفل جديًا بالجوانب الإداريـــة والأمنية  و بذلك استطاعت الثورة أن تتكفل بإدارة السكان    فإسهامات الشرطة خلال الثورة التحريرية سمح بحل الكثير من مشاكل السكان، كما كان لها دورا فعالا في مجال  الاستعلامات  والتحري حول العدو والمتعاونين معه

Par maria
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Samedi 14 septembre 2013 6 14 /09 /Sep /2013 12:29
الوزير الاول عبد المالك سلال بكشف
ان مكافخة الرشوة ا تمر عبر “اعتماد الشفافية في التعامل” كحل وحيد

قال الوزير الاول عبد المالك سلال ان نجاح الدولة مرهون بتسهيل ظروف معيشة المواطن
في محيطه، على غرار الإدارة التي لا زال المواطن يعاني في تعامله معها.
وأضاف سلال في كلمة ألقاها خلال إشرافه على تنصيب محمد الغازي كوزير لدى الوزير الأول مكلف بإصلاح الخدمة العمومية “أنه وعلى الرغم من الإجراءات التي تمّ اتخاذها في سبيل التخفيف من الإجراءات الإدارية، إلا أننا لم نحقق بعد هذا الهدف المنشود”، مؤكدا على أن هذا الوضع تسبب في خلق بؤر للرشوة التي تمر مكافحتها عبر “اعتماد الشفافية في التعامل” كحل وحيد. وذكر في هذا الصدد أن استحداث قطاع وزاري جديد أوكلت له مهمة إصلاح الخدمة العمومية يندرج ضمن الأهمية القصوى التي توليها الحكومة لتحسين العلاقة بين المواطن والإدارة، و«هي المهمة التي تستدعي الكثير من الذكاء والخبرة والإرادة” كما قال.
واضاف الوزير الاول أنه “من غير المعقول ونحن في سنة 2013 الإستمرار في تسيير الإدارة بطريقة العصور الوسطى في بلد كالجزائر يمتلك كل الموارد البشرية والمالية”، معتبرا أن إصرار الإدارة على فرض نفسها بهذا النمط في التسيير هو “خطأ” و«نوع من الحماقة”. وأمر بضرورة تخفيف ملفات الحصول على بعض الوثائق او اجراء مسابقات قدر الامكان.
المصدر /جريدة الاحداث الجزائرية
Par maria
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Jeudi 12 septembre 2013 4 12 /09 /Sep /2013 20:02

رسالة الى من اعتبر الخيانة وسام شرف

وطن يضمك

وارض شربت واكلت من خيراتها

وبيت ترعرعت فيه

وعمل أسترزقت منه

هل تسمح لنفسك بخيانة هذا الوطن الذي وجدت فيه وترعرعت وأصبحت عضو فعال بهذا المجتمع هل جزائه الخيانه ؟

كيف تسمح لنفسك تمرير أمور غير مرغوب بها بمجتمعنا هل هان هذا الوطن عليك؟

واصبح رخيصآ حتى تبيع من أعطاك الثقه لتكون

عضو مساعد في زعزعة الامن في هذا الوطن من اجل ماذا كل ذلك؟

كيف ترضى نفسك وماهو الاحساس الذي سيبث بداخلك عندما تخون وطنك؟

هل ستكون سعيد لانك اصبحت من دمر مجتمع بااكمله؟

كيف سمحت لنفسك تغير الحقائق واخفائها

من اجل الوقوف ضد الحق؟

لماذا تنصرون الخيانه على الوفاء؟

لما لاترضون بالمقسوم والمكتوب لكم؟

وطن أعطاكم الكثير كيف تسمحون لا انفسكم بخيانته

بعد أن يتم ضبط الحقائق ماذا سيكون موقف المجتمع منكم

سوف يطلق عليكم خونه

ستصبحون منبوذون

لن يضمكم أي مكان أوعمل

لانكم خونه ولستم أوفياء

فعليكم بالرضى والصبر لاتعتقدون انه لا احد يراكم

هل نسيتم الله سبحانه

علام الغيوب الذي لاتغمض له عين

أنه يمهل ولايهمل

Par maria
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires

Présentation

  • : mokhtari detective sans frontires
  • mokhtari detective sans frontires
  • : Actualité
  • : . إلى نواة القاعدة في شمال إفريقيا ؟gspc.لمادا تحولت. الجماعات الإسلامية في بلدان المغرب تدربت في الجزائر عناصر اللون الافريقي للقاعدة،ولغز الفرنسي ريشارد روبار الملقب بالأمير ذو العيون الزرقاء الأزمة الا منية التي عاشتها الجزائر مند بداية عام 1990 جعلت منها محطة انطار الكثير من التنظيمات الإسلامية المخترقة من طرف اجهزة المخابرات الغربية وعلى رأسها السي أي جماعات مسلحة تبنت العمل المسلح للإسقاط ا انطمة الحكم في البلدان العربية و الإسلامية حيث اصبحت منطقة المغرب العربي بعد
  • Partager ce blog
  • Retour à la page d'accueil
  • Contact

Créer un Blog

Recherche

Articles récents

Liste complète

Calendrier

Juillet 2014
L M M J V S D
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31      
<< < > >>
Créer un blog gratuit sur over-blog.com - Contact - C.G.U. - Rémunération en droits d'auteur - Signaler un abus - Articles les plus commentés